قديم 04-10-12, 01:09 AM   المشاركة رقم: 106
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 102007
المشاركات: 1,218
الجنس أنثى
معدل التقييم: وردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1184
شكراً: 985
تم شكره 1,163 مرة في 315 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وردة الزيزفون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضمني بين الاهداب المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

صباح الورد ........صباح الروقان والهدوء ....... ثرثرة رائعة وهادئة .......اعتقد للان الامور والاحداث تمهيد قوي للي جاي ........الاحداث الجاية بيكون فيها تصاعد قوي من ناحية الاحداث والصدمات الي بتصير خصوصا مع ظهور الانثى المستفزة ومع تغيرات الظروف القادمة


الثريا وحاتم

الثريا تزوجت صغيرة يعني بعد سفر حاتم بفترة على مااعتقد هو كان يشوفها صغيرة وكان حاط بباله انو بيرجع وبيلاقيها ماحط بباله انو الانثى غير عن الذكر بمجرد تدخل مرحلة المراهقة تعتبر امرأة يطرق بابها الخطاب

ثريا بمجرد انها خلصت الثانوية اهلها زوجوها بس مين الي زوجها ابوها او قايد يعني ابوها كان عايش لما زوجها لفهد او ميت ....

ولانه مافكر بالتحيير الي يقدر يسويه حتى لو كانت ثريا طفلة راحت من ايده الحبيبة وماباقي غير الذكريات والحب المتوغل بقلبه

اما ثريا غافلة عن كل الامور ولا تدري عن العاشق لها وهي تدخل حياة انسان ثاني .....حبته وعشقته واخلصت له كبرت على ايده تعلمت على اطباعه ماكان عندها اي خلفية عن المكر والغدر والخبث .......قلبها صافي ونقي ماعمرها فكرت انو حبها لصديقة وتقريبها منها لدرجة حتى ملابسها تعطيها لها ومابخلت عليها انو ممكن هالصديقة الخاينة تغدرها مع شريك حياتها الي لو احد سئله عن سبب زواجه ماراح يقدر يطلع عيب او نقص بثريا

تعلقها برواية حاتم واستمرارها في قرأتها مع انها ماتستهويها هل لفضول يعتريها من الحبيبة المجهولة او في بذرة قديمة مخفية ماكتب الله انها حتى تنمو ولو شوي وهي غافلة عنها ؟؟؟

هي اقسمت انها ماراح توقف حياتها وراح تتزوج اول واحد يخطبها علشان ترد كرامتها ولانها مازالت في عز الصدمة والطعنة ومافكرت في الحياة الي بعد اول زوج وبعد الانتقام ايش ممكن يجيها ........هو حلو انها تفكر تتزوج وماقالت انها تعقدت وماتوثق بالرجال بس مو لدرجة انها توافق على العمياني

مراقبة قايد لحاتم وتصرفاته ومعاملته لخالد وحب الاثنين لبعض مو من فراغ في راسه موال واعتقد بيبتدي فيه هذا اذا ماابتدى من قصة صديقه الي خطب الثريا ........اعتقد انو بيستغل موضوعه مع الجموح في تأمين حياة الثريا وتزويجها من حاتم ويمكن يكون كمساومة على مستقبل الجموح ......وهو متأكد انو حاتم ماراح يظلم الثريا

حاتم مازال يتمنى قرب الثريا بس ماعنده الجرأة على هالخطوة واعتقد لو عرضها عليه قايد واستغل موضوعه راح يحط زواجه منها عذر ويوافق على اساس تضحية لزواج اخته ........والثريا بتوافق على اول واحد فكيف اذا كان هالواحد ماسبق له الزواج ومثقف وماينرفض وافضل من فهد ......

هي حاطة ببالها انها مستحيل تسلم قلبها لرجل بعد الي جاها وببالها انو حاتم كان عاشق فماراح يطالبها بالكثير ولا هي بتطالبه .......بس بعد الزواج والعشرة بتتغير كل هالمعايير والافكار


اجل رزانوه مطلقة وكانت متزوجة شايب اجل هنا مربط الفرس .....الحسد الداخلي الي بقلبها كيف هي تتزوج شايب ولا تستمر معاه بينما غيرها عايشة ومبسوطة وكل الحياة الكاملة عندها فرسمت وخططت ونجحت بس ماراح تستمر وبتطلق للمرة الثانية لانو فهيدان بيصحى من غفلته وراح يحس بالفرق بين الاصل والتقليد مهما حاولت رزانوه تغنيه وتغطي على غياب الثريا لانو الثريا كانت صادقة يمشاعرها وعطائها مو متصنعة مثل الي عنده وياليتها تتقن التقليد بعد ....واعتقد فهيدان بيظهر اذا تم موضوع الثريا وخلاص قررت الزواج بيجن جنونه بس يستحق الي بيجيه



قايد وجموح

هذا الكل الي حوله يفتح له موضوعه وانو خلاص كافي الوقت والسنين والعمر الي راح بس هو يكابر ويعاند ...لكن مع كلام حاتم وكلام الثريا عن الشيب الي ظهر قبل وقته في شعر الحبيبة ماراح يطوف ويمر مرور الكرام على قايد وخصوصا انو الشيب المبكر مايطلع الا لاسباب معروفة ....مهما كابر الي عرفه اثر عليه من داخل ....وكلام الثريا واحساسها انو الي يصير لها ولخواتها ذنب جموح الي هم ماضروها كلام موجع وقاسي ...
راح يتحرك قايد ويحط بباله انو يبتدي مرحلة ثانية من العقاب مع الجموح ويبتدي يروض عنادها بطريقة فعلية وحياتهم ماراح تكون سهلة ولا هادية ابد .......والم الظهر من تقدم السن ولا لسبب ثاني بيكون له دور في الاحداث الجاية


نجد وشيخوه

جيت شيخوه هالمرة مو مثل كل مرة .......براسها موال ناوية عليه واعتقد هالمرة تبغي البيت الي فيه امها ونجد وتبغي تهججها منه .......بس هل نجد بتقدر عليها هالمرة مااعتقد نجد بتمر بمرحلة بركانية قوية وبتقلب حياتها ومن خلالها بتتغير حتى قراراتها الي كانت مصرة عليها والله يعينها على الجاي


ماهر ودانة

دانة الي فيها مو ضعف لا الا غباء منها بسهولة لمت قشها وجات تقعد عند اهلها يعني هذا الحل بنظرها تستسلم وتهرب من ماهر .......انا موشايفة انو عيشتها مع ماهر لاتحتمل دام الرجال محترمها وخايف الله فيها ترى الحب مو من يوم وليلة بيجيها وهي ماعاشرته سنين وعرفته على الجانب الحلو الي فيها كيف تبغيه يشوفها شي كبير عنده وهي نفسها مستنقصتها ومطلعة عيوبها وتعيد وتزيد فيها وكأنها تعاقبه وتحرق قلبه على الي فيه .......واعتقد انو كلام الثريا صحيح وفي طفل يكبر بداخلها ....وهو الي بيكون له دور بتغير الدانة نفسها ....وتحولها للبوة تدافع عن نفسها وعن الي يخصها واعتقد انو ماراح تتحرق الا اذا واجهت تهديد انثوي يخليها تستنفر للدفاع عن املاكها


رهان كلامه درر على الرغم من استفزازه للي حوله بتصرفاته بس يمكلك من المعرفة الكثير والعقل والذكاء الي يخليه يعرف كيف يتعامل مع الي حوله وهالاشياء هي الي بتساعده في غربته


ضمضم في انتظار الثرثرة القادمة بشغف كبير جدا

 
 

 

عرض البوم صور وردة الزيزفون   رد مع اقتباس
9 أعضاء قالوا شكراً لـ وردة الزيزفون على المشاركة المفيدة:
قديم 05-10-12, 01:01 AM   المشاركة رقم: 107
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 207135
المشاركات: 1,717
الجنس أنثى
معدل التقييم: om abderahman عضو جوهرة التقييمom abderahman عضو جوهرة التقييمom abderahman عضو جوهرة التقييمom abderahman عضو جوهرة التقييمom abderahman عضو جوهرة التقييمom abderahman عضو جوهرة التقييمom abderahman عضو جوهرة التقييمom abderahman عضو جوهرة التقييمom abderahman عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1287
شكراً: 2,078
تم شكره 1,193 مرة في 566 مشاركة

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
om abderahman غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضمني بين الاهداب المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ثرثرة أرواح متوجعه

 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ضمضم الحلوة كيف الحال ان شاء الله بأحسن حال

معذرة ما رديت في البارت السابق لظروفي و الله

ثرثرة هالمرة جميلة و مؤلمة

القائد و الجموح

عجبني فيه انه قال ان حاتم غاضب عليه و حيراضيه أكيد انه ناوي تغيير الوضع
مو حرام عليك يا قائد شفت كيف العناد و يباس الراس ما يجيب شي سوى الهم و النكد
يعني اللي فات مات و كيف يقولون الحكي في الفائت نقصان في العقل

انسى و حاول تغير من حياتك و لا تعقدها اكثر من كذا لان هذا الشي ما يرضي الله

الجموح اياني و اياك ترفضي ترى حتى و لو عمل كل هالأشياء فلا تزيدين النار الحطب
خلاص احنا ما نتوقع قبول مباشر لكن بليييييييز لا تعقدينها اكثر ما هي منعقدة


حاتم شخصية تعجبني حواره بالذات مع قائد أعجبني حييييييييييييييييييل
يعني كلامه عين العقل و كله احترام و ما فيه اي خطأ و انا من مأيديك و اتضحلي راجل انا معه في الخط

يارب يحنن قلب ضمضومة عليك و تخلي الثريا من نصيبك (: أدري فيكم يا الكاتبات هههههه

ثريا حبيبتي مخمخي معي و اقري الرواية اللي رميتيها على الكنب يا عديمة الذوق أجل العاشق الولهان المسكين عامل لك مخصوص رواية و انت ترمين فيها لا لازم لك اعادة تأهيل ههههههه

ثريا أكيد هذي هي الشخصية المتوقعة من بعد ضربة مؤلمة في الظهر
اجل لازم تظل على ما كانت عليه ، حالها المني و لازااااااااااااااال يألمني و الله

رزانووووووه اجل طلعتي مطلقة يا خطافة الرجالة
عساك ماتتهنين مع شين الحلايا فهيدان قولي آمييين و أجي اتشمت فيك يوم يطلقك انت الثانية
يوم ما عجبك الشايب حبيتي تحولي رادارك على الشباب و على من على زوج صديقتك ( مجرد ذكر اسمك تطلع شياطيني >_<


دانة الحبيبة و الله أني حاسة بك يعني كيف البنت تحب زوجها و ما يكون المقابل منه الا الاحترام
لا انا ما يكفيني انك تحترمها ، يعني اي انهزامية تصدر منها هذا شي بديهي منين راح تستمد قوتها اذا كان مصدر قوتها هو نقطة ضعفها

كيف تجيها الثقة بالنفس و انت دمرت كل خلية فيها كانت تنتظر منك تساندها

يعني لو انت يا ماهر كنت حتى لو كلامك منمق بأكاذيب راح تجي معك لان الكذب بين الزوجين حلال في حدود

ما كان راح يضرك لو انت ظليت تشحنها بكلمات الحب و الغزل و المدح و تنسيها انت بالذات عرجها أكيد هي راح تنسى و راح شخصيتها تقوى بالشكل اللي يرضي و يخليها واثقة من نفسها و لا عليها من كلام الناس لايمكن لك تطالبها بأشياء تفوق الإحتمال
انا اأيدها على موقفها و احسن لها تجلس ترتاح في بيتهم من تجلس و تسمع منه كلامه اللي يسم البدن او نظرة الشفقة اللي يمن عليها بها

رهان روحه المرحة مثل اخته الجميلة الزين
قال ايش اغصبني و اتغيصب هههههههه اكثر كلمة ضحكتني


نجد و دانة و ثريا و احوالهم في غرفتهن و الله أحزنني بزززززززززااااااااااااااااااااااااااااف

كيف كل وحدة منهم رسمت أحلامها و آلامها فيها و كل وحدة منهم رجعت لها بكسرها و المها
يارب يبدل أحوالهم للأحسن ياااااااااااااارب

نجد و مجيئ شيخة حسيته هالمرة راح يطول ليه ماأدري

ما أحب هالنوعية من النساء مثل شيخة رغم انها كبيرة و بعيالها كل مرة تجي تغضب عند اهلها هذا مو حل أبدا لانسانة عاقلة
الله يهديها بس

ضمضومة كاتبة مبدعة تنسيق حوار كلمات و لا أروع
يعني انتي للتميز عنوان لا اجد ما أمدحك فيه لان شهادتي فيك مجروحة

بداية من الشعر اللي تبدين فيه شي راااااااااااااائع ما افلته أبدا
الى الهمسة المحبة زادانا الله و اياك علما نافعا و رزقا طيبا و عملا متقبلا

دمتي لنا بكل خير و حفظك الله لاهلك و حفظ اهلك لك
محبتك ام عبد الرحمان ^_^

 
 

 

عرض البوم صور om abderahman   رد مع اقتباس
7 أعضاء قالوا شكراً لـ om abderahman على المشاركة المفيدة:
قديم 06-10-12, 02:32 PM   المشاركة رقم: 108
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كاتب مميز
إمْبرَاطوّرة الحَرْف


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 164346
المشاركات: 1,321
الجنس أنثى
معدل التقييم: ضمني بين الاهداب عضو جوهرة التقييمضمني بين الاهداب عضو جوهرة التقييمضمني بين الاهداب عضو جوهرة التقييمضمني بين الاهداب عضو جوهرة التقييمضمني بين الاهداب عضو جوهرة التقييمضمني بين الاهداب عضو جوهرة التقييمضمني بين الاهداب عضو جوهرة التقييمضمني بين الاهداب عضو جوهرة التقييمضمني بين الاهداب عضو جوهرة التقييمضمني بين الاهداب عضو جوهرة التقييمضمني بين الاهداب عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2062
شكراً: 437
تم شكره 2,127 مرة في 245 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ضمني بين الاهداب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضمني بين الاهداب المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ثرثرة أرواح متوجعه

 

بسم الله الرحمن الرحيم
.
.
.
ثرثرة 6
.
.
.
مدخل
.
.
.


أثركْ كرِيَم و أحْسبَكْ يَ صاحبَي فينِي شحوحَ
. . . عآدلَ و لآ تبخسّ فؤآديَ يَ محانيَه الحقوقْ


مآ هنتنِيَ مآ أرخصتنِيَ ، وآفِي علىَا العزّة شفٌوُح
. . . مآ غيرَ أنتَ أهديتنِي دمعاً علىَأ عيني يلوٌق


ظلمَتنِي ! منَ قآلَ يَ خليَ ! و لآ جبتَ الجروحَ
. . . يَ فرحتِيَ بكَ يومَ شفتكَ ل الغدرَ تآتي سَبوٌق


ذبحتنيَ ! كذّاب من قآله و لآ يعرف يبوّح
. . . و ترىَا الدلِيل الخنجَر الليَ بالظهر دمّه يرٌوق


أتعبتنيَ ! لآ و الذيَ سوآك و أنفَخ فيكَ روحَ
. . . لكنَي من زوَد التعَب ميّتَ و ب أحلآمَك آفوق


يَ حسرتيَ يوميَ معكَ متأمّلَ و جداً طَموٌح
. . . وَ يَ شين حلمِي لاَ تحطّم بعدمَا خآوَأكْ فوٌق


كنّ الحزنَ في خآفقِي متحلّف إنه مآ يروحَ
. . . و كنّه أبدَ مآ جآزّ له غيرهَ ب هالدنيَا خفوق


بَآسَه قويَ ، و لهَ بروقٍ قٌدْم أعيَانِي تلوحْ
. . . يَ كيفْ عينيَ ب المطر لاَ صآر هذيك البٌروقْ


اللهَ ي عمرٍ علىَآ ظلمَ الغلآِ يومَه يروَح
. . . و اللهِ منْ وقتٍ يسوٌق الحزنّ ل الخفّـآق سُوق


اللهَ معَك و أناِ ضميرِي يَ معاليقيَ سموحْ
. . . و أنا لي الله ، دآم حزنِي مسكنَه بين العروقْ



/

بدايه..,


صباح \مسسساء ...الياسمين..,


أن شاء الله جميع الأحبه بألف خير...


أسفه على التأخير الغير مقصود


مشكوره يَ ام نواف
على تعبك اليوم معنا

.

.

.
تدور مناقشات عن أعمار الأبطال..... الأعمار سبق وذكـرتها بـرد من ردودي على أحد الأخوات

لكن أفضل الآن أن تذكر بسياق الأحداث...,
.
.
.

نبهتنا قارئه لـثرثره بأن المدخل الأول لـثرثره فيه فتوى شرعيه...

وهو مقطع صلاة الحاجه....وأضافة رابط للفتوى...وأنها لآتجوز...شاكره لها...,

بحثت بـمحرك البحث وبفعل كلام الأخت صحيح..

وهذا يجهلني ويجهل الكثير والدليل الكثير ما أنتبه للمدخل ..,


جزاك الله خير يَ وردة شقى..


وأن شاء الله أنكـ [..وردة شذى...] الي عطرتي الثرثره وأهلها بهذي الفائده...

ويسعدني والله أن فيه أخوات واعيات في أمور الدين وينبهون غيرهم...,

أنا يا أخواتي لآ عالمه ولآفقيه ولآحتى ضالعة بَ أمور الدين...

يجهلني مثل مايجهلكمـ وأسعد كثيراً بهذي الملاحظات لأنها

توعينا جميعاً...


طلبت من الغاليه معزوفة حنين تحذف المقطع الـي يندرج تحته الفتوى الشرعيه بأنه بدعه...

وأبقينا على القصيدهـ..


.
.
.

و

ملاحظه أستبعاد تام في أن تأخذ الثريا على ثانيه ..!

ليش طيب ..؟

عادي يا أخوات...


وش يشكـي منه أبو سلمان ..=)


مآدري ليش الأنثى بطبيعتها تكره وتنفر من هذا الحل...,


يعنـي وش يسون المطلقات والارامل.. والمتأخرات بزواج.. ؟؟

يشقون أنفسهم نصين والا يجلسون يعدون نجوم السماء وتـروح سنين العمر..,

عطونا حل جذري أذا عندكم حل الله يرضى عليكمـ...؟


حلل هذا الأمر في الشرع لـ فائده ولحل مشاكل عديدهـ ...


وبعض الأزواج مايكتفي بواحده بطبيعته..حتى لو هذه الواحدة كامله...

حاجته الجسديه والنفسيه وأشياء كثيرهـ يمكن يكون ما حصلها بـ الاولى...,


والـرجل بطبيعته ...[غير..] ...المرأهـ...





لكن...!









على قولة أمي [أعقل الحريم في هذي السالفه تصير أهبلهم..]..>وأنا أشهد يمه وبنتكـ أولهم...=)




ثرثرتنا اليوم طويله وفي نهايتها حدث حاسم وفيه تحريك كبير لدفة الأحداث بشكل قوي...لكن قبل

مانبدأ...


البارت الجاي راح يكون مسائي أن شاء الله....,







,
.
.
.


لآتلهيكم الروايه عن الصلاة في وقتها..,


.
.
.

ترآجع بألم...

و

هو با الفعل يشعر أنه ممزق من كل كلمة كـا السمـ تقذفها الـثريا بوجه...


أه يا الثريا...

لو تعلمين فقط ..


كم أوجعتني تلك السنين العجاف...؟

كم.. و ..كم .. و..كم ..قلـبتني على الجمر...!

.
.
.

تـراجع بصمت من دون أن يعلق على الموضوع بـ رمته..و...ترك الجناح...


لـيشد خطواته الثقيلة لـ جناحه...


أغلق جناحه...


وهو يـشعر بأن أضلعه تضيق به...

و...

تضيق...

حتى تفقدهـ ألتنفـس...

تفقدهـ النبض...!

تفقدهـ الشعور بأنه في مكان مآ...!

.
.
.

أطلق زفرة عميقة....

وجلـس على طرف السرير....من ثم وقف...!

نزع شـماغه لـيضعه على الـكومدينة ذات اللون البنـي الغامق..

من ثم عاد وأستلـقى....!




يشعر با الفعل بـ غليان يـتخلل أوردته...

غليان يتخلل مابين الجلد والعظم..!

هي فقط الملامة في العذاب الفعـلي الذي بينهم...

هي فقط المذنبه...





هي من أوقفني حبها مُشارف على الأربعين على بعد خطوتين فقط من تلك الأعتاب...


حاولت مراراً وتكراراً أن أقذف بحبها العذري في غيابات جُب مظلم لآنور ولآهواء فيه...!


فوجدت أن هذا الحب يقذفنـي في بحر مظلم ..و ..أحاول فيه أن أجعل سفينتي تـصل الى الميناء سالمة..!



.

.

.

فكـرة أن أتزوج غيرها ..و..أُرغمها على أن تكون الثانيه..


لتنكوي وتنسلخ روحها...و...هـي ترانـي مقترن بغيرها...


لكن ...!


لم أرد...أن يقترن طرف ثالث أيضاً بلعبه..ويُظلمـ...



فتلك الروح عاشقة حتـى الثمالة لعنوداً جامحه ترفض الأنقياد والأنصياع..!




.

.

.

لما يا الجموح أوجعتيني بذاك الـ ألم...



حتى أوجعتك أنا بذاك الوجع...؟


لما دفعتي بـي لـ أرتدي ثوب غـير ثوبي...


وأمارس عليك قوانين ..و..طقوس.. تؤلمنـي وتمزقني قبل أن تؤلمك... ؟


.
.
.


فتح الأزرة العلوية من ثوبه...

ليقف بـألم...


فـا المكان بفعل يشعر أنه يخنقه..!

فـتح باب جناحه وخطـى الخطوات للخارج...

يُريد أن يتنفـس...

فا الجموح باتت تخنق أوردته بفعل..,

.
.
.


تفاجئ بـوقوف الدانه بـ القرب من جناح الـثريا ..

وبـستغراب \دآنه..!!!

أبتسمت بأرتباك \ لبيه...

أقتربت منه لـتقبل خده ..\ مساء الخير..كيفكـ....؟

قائد \...الحمدلله.. لـيش أنتـي هنا الليله..ماكلمك ماهر وعلمك أن حنا جاين الليله...؟

الدانه \ كلـمته المغرب وقال نامي عند أهلك يقول أنه معزوم عند واحد من زملائه..

التقط كذبها لـيردف \ ماهر تعبان من يوم مشينا منكم والانفلونزا هادته هد...يبيك أكيد ما تجين عشانه ..وترتاحين هنا الليله..!

تحركت عينيها بـقلق..\تعبان...

قائد يضع أنامله على فكها الـسفلي وبرقه...\تجهزي أنا بنتظرك تحت أوصلك لـه...لآ...تتأخرين...

الدانه مرتبكه\بـس...أنا...أأ

قاطعها وهو يتجه لجناح والداته \يالله لآتتأخرين...

.

.

.


فتح باب جناحها بهدوء لـيطل عليها ..


لـيجدها تستغفر تحت أناراتها الخفيفة مسـتلقية على سـريرها...



قائد \ مساء الخير يا حلوة الـمبسم...

أبتسمت وهي تهم بجلوس \يامرحبا والله يَ قايد...

أحتضن كفها ليقبله...من..ثم قبل رأسها المملوئ برائحتها المميزهـ...

قائد \وشلونك اليوم عساك طيبه...

أم قائد \الحمدلله بخير ..أنتم وشلونكم وش أخبار خلودي في البر عساهـ أنبسط...؟

أطلق ضحكة هادئه \أأأوه..يعجبك ولد الثريا...أخذ من أمه أكثر من أبوهـ...وده بس يتعلم ..وحاتم عاد أحسن معلم صاير..

أم قائد \حاتم...ياجعله يسلم..وفيه مثل حاتم...أكيد أنه كاسر خاطرهـ...ماتذكر وش كان يسوي بولد نجد أول ماتوفـى أبوه...

قائد \وللحين ..لآشاف ثامر رجع بزر معه...الله يرحم محمد ويسكنه الجنه أنا أشهد أن مافيه مثله أثنين الله من العشرة الطيبه...

أم قائد بحزن \ أيه والله صدقت...العشرة الطيبه والأخلاق الزينه..دنيا ماهي مخلية أحد الله يختم لنا بخير...

قائد بـصوت منخفض مليئ بـتفاؤل \ فيه موضوع يخص الثريا أبـي أفاتحكـ فيه وأبيك تقنعينها...

أم قائد \وش هو ياقايد خير أن شاء الله ...؟

قائد \ مكلـمني واحد يبيها...صفوق أبو سلمان......عرفتيه...؟

أم قائد \أيه أعرفه...وشلون ماعرفه...مكلمك في الثريا يبيها...!!

قائد \أيه يبيها...هي الثانيه والشرع محلل أربع...وهو رجال راكد وعاقل ..الصلاة ماتفوته با المسجد وحلقات الذكر..
مدرس وله كذا نشاط تجاري...مكتفـي مادياً...وأخلاقه كويسه...وش رايك يمه..أنا والله مهتويه لها...

أم قائد بـقلق\ والله ياقايد الثريا ماهي حمل ها اليومين ها الموضوع مابعد تسكرت جروحها يا أمك...

قائد بمقاطعه \يمه يعني أذا رجال مثل صفوق جاي يخطبها نقول مجروحه وتبكي ..و..حاطه أيدها على خدها عشان
تضيع الفرصه ويفوتها كل شي طيب بحجة الجرح ماطاب...!!!

با العكس تبدأ من جديد ...وتطوي صفحة الماضي كله...

أم قائد بـألم \ يا قايد صفوق من قبيله ثانيه ..ماهم من جماعتنا وربعنا...كيف تبـي الثريا تروح منـي بعيدهـ...وعيالها
يجون ماهم منا ..؟

قائد با أبتسامه \يمه الله يهديك عادي...المهم أن الرجال صالح أن شاء الله...هذا فهد منا وفينا وشوفي وش سوى فيها...


أم قائد بـوجع \الله يقدم الي فيه الخير...مابي نستعجل في الموضوع...


وقف قائد \أجل فاتحيها وشوفي وش ترد لك...أنا بروح أوصل الدانه..زوجها تعبان ماخذ برد...ومايصير تنام هنا وتتركه..

أم قائد \مايشوف شر أبو تركـي أيه والله ودها عساني ماذوق حزنك...

أبتسم لـيودعها برفق..


.
.
.


أنا لك من هنا حتى مغيب العمر وزهوره...!
الى مشرق مشيب العمر لين يغيب.. [..بترابه..]..,
.
.
.

لو لم توقضه الجموح لما شعر بنفـسه..

فـا الحرارة تشتعل بـجسده..و...ألم شديد بـرأسه...

أعطته الجموح مسـكن..

و..

هاهو يجر خطواته لـجناحه بتثاقل ويفتح بابه...

.
.
.

دخل الجناح...

ليجده مظلم بارد كـ الثلج...

لفت أنتباه أن التدفئة والتكيف مـطفئة...




أشعل النور...

ليجد الفراش بترتيبه ...

وحتـى عطرها لآ يحيط بمكان...!


التقط بطرف عينيه ...,


قـميصها الحريري الطويل ملـقى على طرف الـسرير....


أين هـي....لما لم تأتـي...؟


ولم تتصل..الا تعلم بأني هنا...ومتعب جداً...!



.
.
.

القى بجسده على الأريكة...


يشعر بحرارة تسري بجسده...حُمـى و أرهاق...!
.
.
.

هو

نادم قليلاً..وليس كثيراً...!

قد حن لحياة العزوبيه...

دانه أربكة عالمه ببكائها الدائم ..وعدم ثقتها بنفسها..

وتعذيب الضمير المستمر معها..!

فكرة الأنفصال قد تكون واردهـ...

لكن..

هو يريد الأنفصال يأتي منها هي..وليس منه..

بذلك قد يرتاح قليلاً...

لم يعاملها الا بمايرضي الله..

أحترمها...

ولم يـخطأ معها في شيء...

وأن أرادت الطلاق فلن يرفض..!

.
.
.


زفر وهو يشد وشاح لها ليتغطى به فقد شعر ببرودة فجأه..

بعد تيارات الحرارة التي غزة جسـدهـ....

.
.
.


أنا لك من هنا حتى مغيب العمر وزهوره...!
الى مشرق مشيب العمر لين يغيب.. [..بترابه..]..,
.
.
.

الـثريا تُغلق جناح قائد...وتبحث عنه ...

لـيأتيها صوت والداتها وهـي تراها من طرف الباب المردود...\ أم خالد...

الثريا \لبيه يمه..ما نمتي للحين...؟

أم قائد \ لآ ...مابعد نمت...دخل علي قايد وسولف معي شوي ..وأنا على حروة نوم...

الثريا \ وينه قايد...أدوره بجناحه...دخل علي بعد ماجاء من المخيم...وهاوشته في موضوع الجموح...وأحس أنه لآن..

بس أوجعني قلبي عليه وأبـي أشوفه قبل لآينام...

أم قائد \ ماقلتي شي تدارين خاطره عقبه فيه ...الا ..كثـري عليه...سود الله وجه في بنت عمه...وفعوله معها...أجل أحد

يترك الجموح معلقة...كذا...!

خايب الحظ لو يطل في وجها طله...عض أصابيعه ندم على كل ثانية فرط فيها مـاهي بعنده...!


الثريا \أيه والله يمه ماتستاهل الجموح الي يسويه فيها...الله يصلح مابينهم...عن أذنك بدخل أجل أنام...

أم قائد تشير بيدها لطرف السرير \تعالي ...تعالـي... عندي موضيع صغير لك...

الثريا بستغراب \موضوع...وش هو يا الغاليه...!



جلـست الثريا بقرب والداتها...



لتضع والداتها يدها بيد الثريا وبحنان \أخوك قايد يقول أن صفوق
أبو سلمان...خاطبك..

يمدحه أخوك ويقول رجال عاقل وبيصونها ويعزها...وصافطه لكـ...

أرتفعت عينيها بـصدمه \يمه أتزوج الحين...!

والداتها بـألم \أيه...داوي جرحك ولآتخلينه كذا مفتوح...دام الرجال ينحط على الجرح يبرى وش له تضيعينه منك...
تبين يعني السنين تنطوي بزعم أنه مابعد طاب جرحك...!

أشارت بأناملها على صدرها\ يمه من جدك الله يخليك لـي...يمه أنا أصلن مابعد أستوعبت أني منفصله من فهد ...
مابعد أستوعبت وضعي الحالي الحين.. فهد ماهو يومين الي جلستها معه...فهد جلست معه سنين...

أم قائد \دآريه أن ماهي بيومين..لكن وش يضمنك أن الرجال الكفو بيجك كل حين...هذا هم البنات ببيوتهم ماجاهم أحد..
أنا يمك ماودي أغصبك لكن فكري...وبكيفك ماحد بغاصبكـ...ولآحد بشاد عليك...أنتي من نفسك قولي رايك...

تراجعت بألم \ يمه زوجته هي الي جتنا قبل كذا سنه يوم عزمهم قايد...الي أسمها ..حصه..؟

أم قائد بتذكر \والله ماذكر أسمها زين لكن أناديها أنا أم سلمان...مابخسها زين...الله يستر عليها..وهذا زواج قسمه ونصيب..

يعنـي الشرع محلل أربع...لآتقولين مايحق لي وبظلمها...

لتردف \ لآتقولين باخذ ولد والا مطلق ماعنده أحد.. ماراح أوجع حرمة مثلي أجي على راسها..

هذولا البنات ببيوتهم ماتزوجو..ماودي أوجعك يا أم خالد لكن مابيك تبنين في راسك شي ثاني...ومن راي

تزوجـي من الحين قبل يكبر خالد ويناشبك في زواجك ويجي له كلمة عليك....ها وش قلتي ..؟



الثريا صمتت بألم


من ثم أردفت بختناق \ مابـي أكذب عليك ودي أذبـح فهد بـ خبر زواجـي ..و...أوجع كل من تشمت فـي طلاقـي...
هذا أنا تزوجت مادارت
سنة وجعتـي...لكن يمه...الأرتباط من جديد بحد ذاته وجع ماتحمله...!

لتردف أيضاً \ أفكر...وأستخير...والله يكتب لـي الي يعوضنـي عن كل ماجانـي...

أم قائد \أيه والله ...ألله يعوضك خير...ويرزقك با الي يبرد حرة وجعتس..!..,

قبلة رأسها بعبرة تسكن حنجرتها وأنسحبت بهدوء..

.
.
.


أنا لك من هنا حتى مغيب العمر وزهوره...!
الى مشرق مشيب العمر لين يغيب.. [..بترابه..]..,
.
.
.

جناح حاتم..



الجموح بـصمت تلف على كفـه بشاش بعد أن وضعة مرهم عليها ..

لتهمس \ الحرق ماهو صغير يا حاتم...كيف أنحرقت بشكل هذا الله يهديك...؟

بهدوء\ أنحرقت وخلاص....

أرتفعت عينيها لـه لتجد ملامحه غارقه تماماً بتفكيـر...


وعينيه معلقة على كفـه ...


الجموح \ فـيك شي... ؟

ببرود \لآ...مرهق شوي...قـومي طفـي النور وسـكري الباب أبـي أنامـ...!


أنحرجت تماماً من كلماته الصارمه...


لتنسحب بهدوء وتغلق الباب ...

.
.
.


دقائق معدودة لـيزفر...و...يقف...


ويتجه لـنور الستائر الصادر من الشارع...

أبعد أطراف تلك الستائر ليلقـي نظرهـ لـ الـشارع...


.
.
.

هـي لن توافق..!

لـتو خرجت من تجربة فاشله...

مخترق سهم الغدر فيها صدرها وروحها...!

كيف توافق...؟

لآ ..أعتقد بأن جروحها سَ تطيب قريباً...

تحتاج لـوقت ..

تلعق فيه الأيام الجروح لتطيب رويداً رويداً...

لن تدخل تجربة جديدهـ...

أنا متأكد...


.

.

.


أنا لك من هنا حتى مغيب العمر وزهوره...!
الى مشرق مشيب العمر لين يغيب.. [..بترابه..]..,
.
.
.


أوقف سيارته وبهمس..\بينك وبين رجلك شي ي دانه..؟

توترت قليلاً..ثم أبتسمت\لا...ليش فديتك...؟

قائد\بس سؤال...الله يزين أيامك أجل...تصبحين على خير...

التفت بوجه لها...لينتظر قبلتها الوداعيه...

لكنها أرتبكت لتنزل من السيارة بإسرع من نسمة الهواء...

لم تقبله على خده...

كا عادة أزلية لها..

عندمـ تودعه فهي تطبع قبلة سريعة على خده..

لكنها لآتريد أن تضع عينها بعينه...

تخشى فضح الوجع..!

أطلق زفرة عميقه وهو يريد الرحيل من مشاكل أخواته التي لن تنتهي فيغرق بسلسلة أخرى...

حرك سيارته ليترك المكان ...,


.
.
.


أنا لك من هنا حتى مغيب العمر وزهوره...!
الى مشرق مشيب العمر لين يغيب.. [..بترابه..]..,
.
.
.

أغلقت بابها...!


وهـي لـتو تلحظ التعليقة الكـرستالية الـمحفوره با حرفيهما بمفتاح..!


تتدلـى ...!

تتدلى...!



.

.

.


لما لم تنتبه لهذا التفصيل السخيف الموجع من قبل...!



بقت تلك التعليقه أمام عيني لـعدة شهور لم أنتبه أنها من بقايه الغابره..!





أه يا فهد...


كم أحرقت الروح وأتلفتها أتلافاً...!




.

.

.

أغمضت عينيها...بحرقه..تريد أن تخفف هذا الوجع قليلاً...



لـتزفر...,


.

.

.

لما لآيهدئ....!


لما لم يُصنع مسـكن لهذه الأوجاع...!


الم يتطور العلم..؟


وتقفز الحضارات والعلوم...؟؟؟


أذاً..

لما لم يُخترع دواء لـ أوجاعنا كـي تخففها أو تخفيها...!



عندما أقسمت لكـ...


أن لآتعرفـني أبداً بعد تلك اللحظة تحت سقف واحد...!


تهكمت على أوجاعي أنت بأن لن يطرق بابي أحد...!


وأن..طرق...فـهو بتأكيد لآيساوي قرش بسوق الرجال...!



لم أنت بهذا التجبر...كـي...تكون على ثقة تامة...بأن لآيزاحمك أحد ...؟



الا تعلم بأني ثريا..


والثريا لآيطالها أي أحد..


هو فقط ذاك الحظ العاثر الذي أنحى وألقى بك في طريقي...


كي أتجرع كوؤس الـ ألم تباعاً...وأحتسب الأجر فقط...!


فما أنت الا ألم سـيكتب بأذن الله لـي فيه عوض وجبر خاطر ...!





.
.
.


أنا لك من هنا حتى مغيب العمر وزهوره...!
الى مشرق مشيب العمر لين يغيب.. [..بترابه..]..,
.
.
.



دلفت الباب لتجد الجناح مضاء..

بحثت عنه بعينيها...

فوجدته على الأريكة الرماديه غارق في نوم عميق...

شدت خطواتها له..

لتقترب بهدوء وتجلس بقربه..




تتأمله ببطئ...

تلك التقاسيم الرجوليه...

عشقتها للجنون وأكثر...



[..ذابت ..] ...فيه ...بكل مَ لتلك الكلمة العتيقة.. من معاني عديدة.. وأوجه كثيرهـ وتفاصيل صغيرة جداً..





شدة كفـه المقبوضه بـشده لتفتح أنامله الساخنه جداً..وتضع أناملها برقة بـكفه..




بأحضانه فقط تشـعر بعمق الدفئ و الأمان...


و...


بأنها تحت سقف رجل...


أجتمعت أجمل صفات رجال الأرض به....



وأختصرها هو بـحضوره...!





حتـى لو لم يحتضنها حب وعشق وذوبان...


الا...


أنه بفعل يحتـرم للخطوط المرسومة للعلاقة الزوجيه..,




[..با الفعل..]...


الأحترام هو كل شيء با العلاقة الزوجية كـي تستمر وتنضج...


لكن [الحب ]..


هو ذاك الشعور الدافئ الذي يجعلنا نتعمق أكثر وأكثر..


يشعرنا با الأمان أكثر وأكثـر...


يجعل الحياة الزوجيه أجمل و أعذب..,,




من فقد شعور الحب في العلاقة الزوجية ...هو... با الفعل فاقد لـ الدعامة الأساسيه لهذا الزواج...,





لما تشعر بأن [ الحب..]...


كائن مآ....


ظل طريقه فـ تواجد با الآرض فقتلوهـ أهل الارض لأنه غريب عنهم وأرعبهم ..,



أو ...



لما لم يكن كوكب دري يشار له با الآنامل...ونثرثر له بـ مساء...كـا القمر...!


هو سـيكون [..كوكب الحب..]..!





تراجعت قليلاً...من ملامحه التـي تغيرت فجأهـ...!


وكأن ثرثرتها الداخليه أغضبته..!


وضعت يديها الرقيقه على جبينه ..لترعبها حرارته...


أبعدت وشاحها منه...


ونهضت لـتأتي بكمدات باردهـ..


.
.
.

...صباح الجمعه...,
.
.
.

أم محمد بـغضب \أنتـي متى تسكرين هذا الموضوع الـي ماخوذ خيرهـ..؟

شيخه \وين ماخوذ خيرهـ...لآبالله ماخذينا خيره...هي وأخوها الي خذو خيره...يمه...أذا أنتي طيبه بزياده وقدرت تاخذ

قلبك وعقلك من الحقيقه...فا أنا وخواتي لآ....ومثل ماعيالها أيتام..بعد حنا حقنا حق أيتام...

يمه هذا الموضوع تعبت وأنا أزيد وأعيد فيه...حقنا من ورث أبونا مع محمد في نفس ورثه الي الحين مع

نجيد وعيالها...يعني با الأوراق الرسميه حقهم....وحنا مالنا الا التراب...!


أم محمد \حقكم خذيتوه عطتكم قسمكم من ورثكم في أبوكم
الي مختلط مع تجارة محمد...
وقايد كان معكم...ورضيتو با النصيب الي خذتوهـ...وش له الحين تقولون ورث أبونا..؟

لتردف \ دامكم كذا لـيش خليتو فلوسكم مع فلوس محمد وقلتو أبد حلالنا واحد... ليش يوم قسم الورث وعطاكم قسمكم
قلتو لآ...حطها مع تجارتك وتاجر فيها..حنا أخوان ولآحنى بمختلفين ..لكن الخطأ خطأ محمد مافك عمره
وأستقل بتجارته وعياله...لكن وش أقول تعبت وأنبح صوتي وأنا أقوله ويقول أبد ياميمتي حقي انا وخواتي
واحد ماحنا مختلفين..وأذا هم يبون حقهم عطيتهم حقهم وزدت عليه...لكن أنا حافظ حلالهم بيدي من رياجيلهم...

نسى الموت وفجيعته...


شيخه \ أنا داريه أنه كان في نيته يحفظ لنا دراهمنا وحلالنا لكن ماوثق شي..
ماجانـي حقـي لآ أنا ولآخواتـي...يمه محمد مكبر تجارة أبوي تبون تقنعوني أن كل هذا من تجارته هو ونجيد...
وحنى كم قرش رموه علينا وقالو هذا أرث أبوكم وأرباح محمد مطلعها لكم...يلعبون علينا..
انا مافطـني لهذا الشي الا رجلـي...يقول لعبو عليكم يا الدلوخ..وعطوكم الفتات عقب موت محمد...,


أم محمد \يا شيخه لآتاكلين حق اليتيم...و...نجد بنت أصل وناس...والا وشلون بتعطيكم فلوس أبوكم وماحد
يقدر يمسك عليها شي..
كل شي با الاوراق الرسميه لها ولعيالها..وأخوها محامـي معروف ولآهو مخليكم تاخذون ريال من أخته...
لكن من خوفهم من الله..عطوكم حقكم وخافو انه يكون فيه لخبطه او نقص وزادو عليه من عندهم...,
هذا وش يدل عليه...؟
يدل على الذمه والضمير ماهو مثل ماتقولين..أتقـي الله يابنتي وأرضـي ب القليل يجيك الكثير...والحمدلله
مافيه قل..هذا انتي بخير وستين نعمه...لكن خبالك الدايم مايخليكـ...,

شيخه \أيه حتـسي..حستـي...!

دخلت نجد با القهوه والشاي \صبحكم الله با الخير...

أم محمد \صبحك الله با الرضا يَ أم ثامر يامرحبا والله...,

أبتسمت نجد وهـي تضع القهوه والـشاي وتهم بـسكب القهوه بفناجيل...\ تأخرت اليوم قهوتك وشاهيكـ..الشغاله تعبانه
ومادريت الاقبل شوي...العذر والسموحه...,

ام محمد \ياجعلك مسموحه فوق الارض وتحتها... مايلحقك قصور لو اني أبي القهوه كان ها الطامح خليتها تقوم
وتجيبها...ماغير تستدح وتبطح هنا...لآرجال ضمته ولآ قهوة جابتها...,

شيخه \الله أكبر يا يمه....متاكـثرتني...؟

قاطعتهم نجد \لآوالله ماحد متكاثرك ياشيخه أبد في بيت أخوكـ وكلنا في ظل ثامر أن شاء الله..

شيخه وهي تلتقط القهوه \داريه...داريه..!

لتردف \ راسـي مصدع...وأبـي السوق...تروحين معي يا نجد...,

أبتسمت نجد...\حتى انا أبيه...نروح العصر أجل ..

أم محمد بغضب \ أنتي..القلب الي بين ضلوعك وش هو منه...عيالك ماتدرين هم ماكلين شاربين ميتين جوع والا لا...وتبين
تطامرين في السوق...؟

شيخه ببرود\ مادرو عني...عماتهم عندهم..عيالهم وبكيفهم...ماهم نايمين جوعين وين حنا فيه..!

نجد \ يا شيخه كان جبتيهم وش ذنبهم الضعيفين كل شوي داخلين في هذي المشاكل..ترى حتى نفـسيتهم بتخرب..,

شيخه \الحمدلله والشكر تحـسبينهم مثل عيالكم المدلعين...عيالـي ماعندهم مشكله اللهم لك الحمد متعودين...أنتم عيالكم

لو أرفع العصى عليه بس تهديد دخلو في حاله نفـسيه أسبوع...خنبقة جيل جديد الله يكفينا شر حصادهـ...!

غرقت نجد في ضحكه هادئه \أنتي ياخبله يا تخيبلين...شيخه صدق متى تصحين على وضعك...والله راح العمر على
معافرك مع هذا الرجال ولو ان حنا دارين أنك ماتحبينه كان قلنا له يطلقك من زمان..؟

شيخه \أحبه...عساه في ديرة مافيها أحد...مافيها الا الكلاب الي تلحقه وتعض عراقيبه...ماتدرون أنتم بسوالفه خلوني ساااكته...

أم محمد \وانا أشهد انك لقيتي رجلك ورجلك لقاك ..!

شيخه بغضب \يمه والله أحيانا أحسك ماتحبيني وش ها الحكي قسم أنك تجرحين خويطري ...,

أم محمد \من خبالك ماعاد لقيت ترقيع أرقع فيها لناس كل يوم يقولون لي وش في بنتس شيخه جايتكم...
وهم يدرون بعاوبتك وطولة لسانك مهما تعذرت الله يعيني بس...

نجد بممازحه \أبد مثل كل مره بـيجي يرضيك وترضين...

شيخه بغضب \وش تقصدين ..تعايريني يعني...؟

نجد \لآحول ولآقوة الابالله يابنت الحلال مابينا معاير وتشمات...أنتي وش فيكـ..؟

شيخه \والله مايندرى عنك يانجد تغلفين حلو الكلام بـسمه...الله يكفينا شرك...

نجد بمسايره وهـي تكتم ضحكتها \اللهم أمين...الله يكفينا شر كل من فيه شر...,


.
.
.


أنا لك من هنا حتى مغيب العمر وزهوره...!
الى مشرق مشيب العمر لين يغيب.. [..بترابه..]..,
.
.
.

الجموح واقفه با المبخره بمنتصف الصاله...لـيأتي رهان وتبخرهـ...


رهان بممازحه\ماشاء الله عليك..حافظ مكانك كل يوم جمعه...ونفس المكان والوقفه ...


الجموح \يعنـي مابخركم الا كل جمعه...الله يسامحك...,

رهان \لآ والله ماهو المقصد...البخور كل يوم يجي من غرفتك ريحته..لكن يوم الجمعه لازم ها البخور بنص الصاله ولآزم

الجميع يتبخرون ...نظام جموحي منتااااز...!!!

الجموح \أها...أجل أجلس تقهوى وبكر للصلاة...ماهو لاخطب الشيخ تدخل المسجد...,


حاتم يدخل الصاله بهدوء ويلـقي السلام لـتستقبله الجموح با المبخرهـ...

ويبعد أطراف شماغه...

لينتشر رائحة البخور ويعانقه...

حاتم \وين أمي...ما شفتها اليوم...؟

الجموح \عند أبوي فوق والحين ينزلون...أجهـز لك شي تاكله قبل لآتروح لصلاهـ ...,

أبعد بأطراف يده المبخره التي بيد الجموح \لآ...ماقصرتي...أبي بس أتقهوى ونبكـر لصلاة...,

جلـس بقرب رهان لتقوم الزين بـسكب القهوة لهم...


وتجـلس الجموح بعيده عنهم نوعاً ما...,

حاتم \وش أخبار الزين..؟

الزين با أرتباكـ\بخير يا الغالي...الف سلامه علي يدك فديتكـ...,

أبتسم \الله يسلمكـ....

رهان بحديث ودي \ البارح وأنا طالع لفت نظري عامل بـ الشارع ملابسه حيل خفيفه...

والله رحمته من البرد واللبس الخفيف الي عليه..

مدري ليش حسيت بسخافة طلباتنا وخرابيطنا الي نحطها بـ قائمة الضروريات

.. و..هي لآهي أساسيات ولآحتى من الكماليات فقط

زيادة أشياء نبـي نحصل عليها...

فكـرت نجمع لنا مبلغ ...ونجيب كسوه للعمال...

بجايم شتويه ..قبعات صوف ..و.. بطانيات ثقيله ...و شرابات وجزمات الله يكرمكم...

ونوزعها عليهمـ...بكيس لكل واحد...ماراح يكلفنا شي...

الجموح بمشاركه\أيه والله يارهان صادق...هذا الشي من زمان وأنا أبـي أسويه والشيطان يأخرني...والله يارهان كل هذي الأشياء

البسيطه ماتجي نص قيمة فستان بـدروجنا الله لآيأثمنا ..و..لآيسلط علينا بـ أسرافنا من لآيرحمنا...

الزين \ والله قريب من الجامعه عمال يبنون أرحمهم لآ جكيتات ولآلبس يدفيهم ...خلاص أنا أول من بيحط مبلغ في هذي
الفكره الحلوه...والله يجعلها صدقه لنا مقبوله...,

الجموح \ وأنا بحول على حسابك مبلغ وأنت عاد تصرف فيه من ناحية تشتري وتوزع عليهم دام ماعندك شي ها اليومين..

رهان \خلاص قدام ...!

ليردف \وأنت ياحاتم وش رايك ..؟

أنتبه حاتم وبستغراب \في أيش ..؟

رهان \في الحكـي الي قلته.... العمال...!

حاتم \وش عماله...معلـيش...ماكنت معكم ..؟

رهان \نبي نجمع مبلغ حليو للعمال في هذا الشتاء ونجيب لهم شي يدفيهم...تعطينا مبلغ مع خواتكـ...والا وش نظامك..؟

حاتم \الا أكيد...خلاص لآرجعنا من الصلاه مريت الصرافه وسحبت لكـ...مافيها أن شاء الله خساره هذي الاشياء...,

ليردف \ قومي يا الزين روحـي أستعجلـي ماهر...أنا بمشي لـ المسجد...تخاويني يا رهان...!

رهان \أيه أكيد لكن أبوي نتركه..؟

حاتم \أبوي يمشـي على مهله ...مايحب يربط أحد...تجلس تنتظرهـ أجلـس...,

رهان \ لا بقوم أخاف أجلس ويهاوشني بعد..يقول ليه مابكرة لصلاه...يا الله أجل مشينا...,




.
.
.



أنا لك من هنا حتى مغيب العمر وزهوره...!
الى مشرق مشيب العمر لين يغيب.. [..بترابه..]..,
.
.
.



فتح أعينه بتعب...من ثم جلـس بتثاقل..

وضع أصابعه على جبينه..ليشعر بصداع يفتك بخلايه...



قلب نظره بجناح...


ليجدها بـ زاوية الغرفه مرتديه لـشرشف الصلاة..

و بكفي مفتوحه بدعاء صامت لا يسمعه...





وقف بتثاقل..

ليلقى نظرته اليها عن قرب ..


غارقه تماماً بدعوات خافته جداً...!





تحرك لتلك الستائر لـيتأكد بأنها قد تصـلي ركـعتي الضحى...



أسترجع ذاكرته ...


با الفجر بعد أن صـلى ..وجدها تغط بنوم عميق ...لآ...يعلم متى أستيقضت وصلت ...

فلم يكن به طاقه با الأصل حتى يوقضها...


وهـي من النـوع الذي يهتم لصلاة كثيراً فلا تفوتها مهما كانت متعبه...فلم يحمل هم أيقاضها..,


دخـل دورة المياه لـيشطف وجه...من ثم خرج بتثاقل...



وجدها تنزع شرشف الصلاة وتحرر خصل شعرها من ربطة وردية تعانق تلك الخصل...






مآهر بـصوت متعب \صبآح الخـير....,

أرتفعت عينيها له لـترد بصوت منخفض \صباح النور...,



تقـدمت لـتسريحه وشدت أحد العطورات لـتضعه على راحة كفـها....من ثم تعانق به عنقها..,



تقدم لها بخطوات متعبه لـيقف بقربها..


وينخفض بهدوء ويقبل كـتفها العآري ..\ ماتبين تسـلمين علي..؟


حركة كتفها قليلاً ...و...برتباكها الدائم تستدير لتقبل خدهـ ..بصمت مطبق..!.



عانقة أنامله أذرعها وبهمس ..\ مآكان قـصدي أجرحكـ دانه...!


أرتفعت عينيها له لتقاطعه \ مآجرحتني ماهر...أنت قلت الحقيقه..والحقيقه ماظن تزعل أحد..!



لـتردف بتجاهل \تـبي فطوركـ....؟


مآهر وعينيه تبتعد عنها \ أبـي شي دافـي بس...مو مشتهـي أكل...



شدت العربه الموجوده بـقرب منها لـتضعها بـقرب من الأريكه الـتي جلـس عليها...


لتسـكب له كوب حليب ساخن....وتشرع في فتح أغطية الافطار الخفيف...



ماهر بـهدوء\مآبـي دانه..لآتفتحين شي...,

الدانه \لآزم تاكل شي...البارح طول الليل تتقلب وحرارتك مانخفضت الا قبل الفجر بشوي...,

أرتفعت أعينه \ أجل أزعجـتك....؟

الدانه \ لـيش مانتبهت لـ كمدات الـي عليك طول الليل..؟

أبتسم لـيرتشف من الحليب \ كان قوي علي ها التعب..بس اليوم أحس أحسن بكثير...,

أبتسمت \الحمدلله..,


قطعة قطعه من الخبز لتغمسها بـ الجبن والعـسل...وتناولها لـفمه...,


فتح فمه كـ طفلاً صغير...أمه..تهتم بأدق تفاصيله...,



أبتسم بضجر \دانه والله كأنـي با الروضه وأنتي أمي تحرصين على فطوري..,

أبتسمت ....

لـيردف وهو يلقي أنظاره على ساعته \مارحتـي لدوامكـ اليوم ...!

الدانه \ أنت تعبان ماقدرت أتركك وراي والحراره كانت عاليه عندك مانزلت الا قبل الفجر...وأنا بعد مرهقه وتعبانه
من يومين...فا قلت أغيب اليوم أفضل,

أرتفعت أنظاره لها \ سلامتكـ...وش فيك..؟

الدانه بجديه \لآ...شكلك بفعل تعبان..اليوم الجمعه حبـيبي...!

غرق بضحكه هادئه \ والله نسيت...وانا أقول بطلب اليوم أجازهـ...,

الدانه تربت على يده بدفـئ...\ بسم الله عليك...,


قاطعهم طرق الزين على باب الجناح

وبمرحها الدائم \ مااااهر...ماهررر حبـيبي...أصحى...دندون...ياالله أصـحو...صلاة الجمعه أخواني تحت
ينتظرونكـ يا ماااااهر...



أبتسم وهو يقف ويشد الخطوات لـتلك الزين التي يعشق جنونها ..

و..

عدم تقيدها بأي نظام معين...وتعقيدات كثيره...

فـا حتى ذبذبات صوتها

يحمل كمية من المرح عجيبه...,




فتح الباب وأستند على طرفه...\ خيـر أن شاء الله ها الصوت العالي..!!

الزين بمفاجئه \ صوتي عالي صدق...!

لـتعانقه بـشده...

وتطبع قبلة قوية على خدهـ...\ها ..وش رايك الحين زد على الصوت العالي..دفاشة سلااام...

أعتدل بوقفته وسعل بشدهـ...\ الزين يا الدفشه صدق...كسـرتي خدي...,



أشارت بيدها بغير أهتمام \الحين ماتقولون لي يا أخواني ليش منتم كفو طلعت بر...واحد أحترقة كفه ..و...واحد راجع لنا تعبان
ومزكم وملوز وحالته حاله...أعوذ باالله..,


تحرك لها بهدوء لـيشد أذنها وترتخي بألم معه..

وبضجيج \ياربي يا ماهر توبه توبه توبه...خلااااص...مَ أعيد ها الخنبقه أبد أبد...!!!

ماهر يضغط أكثر ..\ مو كفـو بر...لسانك طايل يَ زوين..يعني الي يدلعك تطولين لسانك عليه ها...!

الزين بألم حقيقي \ أذني ياماهر أذني...يا قشرك...خلااااص...!


بتلك اللحظه فتح أبو حاتم جناحه وبحده \ مااااهر....أترك أختك يامال قص الاصابع...!


تركها والأبتسامه تعلو وجه...لتقفز بألم لـ والداها....


وهي تدعك أذنها المحمرهـ...وعينيها محتقنة بـدمع...,


ماهر \أستغفر يبه الله يهديك ترى بيوم جمعه...قص اصابع عشان فركة أذن لـزيون..


الزين \يبه ترى سو فيني كذا عشان قلت له حاتم ورهان مشو لصلاة وحاتم يقول صحي ماهر يلحق على الصلاة مبكر

تخيل يبه..مايبي يصلي مبكـر...تخيل..!



يرتفع حاجب ماهر وبتهكم\ بعد...!


أبو حاتم وهو يتـرك المكان \عجل بس أنزل لـي تحت أبيك توديني للمسجد القريب..وعقبها بنروح نسلم على ابو مرزوق

يقولون منكسرة رجله...الله يشفيه ...ياالله يا أبوك الهمام الهمام...!



ماهر \أبشر يبه...أبشر...أنزل وأنا بلبس وأنزل لكـ...


نزل والداه ...لـتلحق به الزين ...


فيمسك بعجاله ذراعها ويشدها لجناحه بعد أن كتم أنفاسها ...!!!



الدانه خارجة من دورة المياه في تلك الأثناء ...


وبرعب \بسم الله الرحمن الرحيم..وش فيك يا ماهر على أختك...!!


أقفل الباب قفلتين بيده الأخرى....\با أدب ها البنت.....,


الزين تفلت نفسها منه وبـرعب تقفز خلف الدانه \ ياربي أنت الي حديتني على كذا ...شوف أذني وش صار فيها...حمرررااا...

ماهر وش جاك علي صكوك عين...أكيد..أكيد...!


ماهر بتمثيل وهو يكتم ضحكه\صكـوني عين..أيه..يمكن...صرت أشوف لسانك طويل يبي له قص...تعالي ماحد يقدر يفزع لك الحين...


الدانه واقفه بينهم...وبتعب..\خلاص ماهر بلاش جنانك الحين..أترك زين..


الزين وهي تلتقط ملامحه الضاحكه لترتاح \ يوووه بسم الله على أخيي...بسم ربي أرقيك يابعد كل ها الدنيا من عيون الحساد

والحاقدين وكل من يشوف علاقتنا ولآيصلي على النبي محمد ...[عليه الصلاة والسلاة ]...


ماهر يشد أطراف شعرها له وهي تتشبث با الدانه المتضايقه...\بوسـي راسي وأعتذري...يا الله أشوف...!


الزين متألمه \بس كذا...لو تبي أبوس يدك بعد...ماهر عورتني صدق هد شعري..هذا بذات لآتتعرض له فديتكـ...!

قبلت رأسه وجبينه وخده...

ليغرق بضحكـ...,

لتردف الزين بستغراب \بسم الله عليك منت اليوم طبيعي..أروح الحين...أنصرفو الي كانو فيك...؟

ماهر بـا أبتسامه \لا...لآتروحين الحين باقي شغله...

الزين بخوف \خلاص ماهر تكـفى والله كفختني اليوم وأنت الي ماترفع يدك علي حتى لو بمزح......!

تركها لـيخطو الخطوات لـ الاريكه...\ شوفي بكومدينه الي عندك الجوال الجديد الي طلبتيه مني قبل أسبوع..ياالله حصلته..

قفزة بفرح حقيقي وهي تفتح الكومدينه..

وتخرج العلبه المغلفه بلون الزيتي ..وتحتضنها \ياعل ربي مايخليني منك ياماهر

انا داريه أن الي قبل شوي عين وبردت بمكانها...داااانه ...شوفي هذا الجهاز الي أقولك عنه...توه جديد با الأسواق مو منتشر..!



أرتفعت عينيها لدانه ...



لتجد الدانه ساقطه على الارض...



با القرب من دورة المياه...!





.
.
.


أنا لك من هنا حتى مغيب العمر وزهوره...!
الى مشرق مشيب العمر لين يغيب.. [..بترابه..]..,
.
.
.

قائد بقربه ملفات يراجعها..

وخالد واقف بقربه ممسك بـ دلة القهوه...و يمد له فنجال...


قائد \ لآ...ماهو بكذا...وأنت تمد الفنجال أمسكه من تحت أحسن..بعدين تبدا في الي جالسين من اليمين..اذا شفت أن أعمارهم

متقاربه ولآفيهم شايب...وأذا شفت شايب مد عليه الفنجال أولهم..من ثم أبدا من اليمين...,


خالد وهو متعب \خالـي...والله تعبت...خلاص بنزل الدله..عورتني يدي وظهري...


كايد وهو يحاول الجلوس ليساعده قائد...



فيتكئ وبتهكم \ خويلد...تعلم صب القهوه تعلمها ..وشبت الضو..وريحة الهيل...وركب الخيل..!
وأترك مني هذا يوجعني وذاك ياخال أتعبني..من هوى المرجله من صغره تعلمها..ماهو لآكبر يدورها ولآعاد يلقاها..!

قائد \أن شاء الله أن شاء الله أنه راعي شبت نار...ياخالد البس نعالك بنروح لـصلاة على ماركب عمي السياره أحصلك فيها..!

خالد وهو يقفز ..\أبشر ياخال....بروح..أسبقك وأفتح الباب لـ جدي..


كائد \وين الثريا ماش ماعاد أشوفها...وحتى وصايف ماغير تطل علي وترجع ماعاد تبـطي عندي مثل عادتها عسى ماتشكي
من شي...

قائد \...أبد مافيهم الا العافيه..الثريا عارف وضعها..تجيها ضيقه وتروح بعض الاحيان...وأمي رجليها توجعها..

كائد \ يامال عماة العين فهيدان ذاك..أحد يهد الثريا عقب ماجات بيمناهـ...سفيه..ذاك الرجال من يوم شفت عوناته..وانا داري
ماهو بمفلح ..!


قائد \كل راح بحال سبيله...الله يعوضها خير...


.
.
.


أنا لك من هنا حتى مغيب العمر وزهوره...!
الى مشرق مشيب العمر لين يغيب.. [..بترابه..]..,
.
.
.


على الأريكه...يدهـ تحت رأسها...

والاخرى قريبة من أنفها...\دانه..دانه...!

الزين بخوف \خلني أزيدهاعلى يدك..ترى ريحتها قويه...يمكن تصحى...!


تحركت بهدوء لتشعر بهم...

الجموح \أبعدو ها الكلونيا الخايسه...من وين جايبتها يا الزين...والله أنك لآطب ولآنفع...خلونا ناخذها للمستشفى أفضل..البنت
طاحت قريبه من الحمام على قولكم..!

ماهر بـغضب \أسكتــو...ممكن..!

ليردف \دانه...وآعيه الحين..بسم الله عليك أصحـي...!

التفت لـ الجموح \جيبي عبايتها ... بناخذها الحين لـطوارئ...,

همست بتعب \خلاص واعيه فيكم ..ماله داعي دوخه بسيطه...,

الجموح سكبت القليل من الماء براحة يدها لـتمسح به وجه الدانه وبهدوء\ماتشوفين شر...قومي خلينا نوديكـ...

والا تبين ماهر يشيلك..؟

حركت رأسها بنفـي \أنا بخير...بس يمكن لأني سهرت البارح واليوم مافطرت...دوخة جوع لآ أكثر...!

أتكئة على ماهر لتجلـس..

ماهر بحنان\ الحين أنتي بخير..؟

الدانه با أبتسامه باهته \أيه ..أيه..لآتقلقون...روح الحق على صلاتكـ...أنا بشرب لي عصير ..وبنام...مافيني شي...لآتبالغون..!

الجموح \وش الي مَ نبالغ..وجهك صاير لونه أصفر...ودها ياماهر للمستشفى شوف وش قصتها...؟

الدانه بضجر \مابـي المستشفى...أقولكم دوخه خلاص لآتعوروني براسي الله يهديكم..أبي أنام وبس...

ماهر وهو يقف \طيب نامي الحين وأرتاحي...واذا رجعت بشوف وش وضعك بضبط

ليردف لـ الزين \عطي الدانه عصير طازج...وشي تاكله...

الزين \أبشر..ألحين

.
.
.

با المساء...
.
.
.


كآنت تقرأ لـثامر عدة سور حتى يحفظ أيات على قلبه...فـا يكبر على حبه ...

وهو متحمس جداً للحفظ...ويردد خلفها...!


أبتسمت لـبعثرة لولوه لـدولابها وملابسها...

لولوه شقيه جداً...


ولحوحة جداً...


فا ...


تتركها حتى تفرغ طاقتها با البعثره هنا وهناك...من ثم ترتب كل مابعثرته..

أنخرطت مع ترديد الأيات مع ثامر ..


حتى تتفاجئ بـصوت صغيرتها الهامس...!


لترفع أعينها وتجدها ..

مشرعة جهة الدولاب الخاص بـ محمد...

ومحتضنه لـكم ثوبه المتدلي من التعليق..

وتشتمها بـطفولة وتثرثر لـنفسها \بابا...حلوه ريحتـه..ملللله...!!!


كادت تختنق من ثرثرتها القصيره جداً...


الموجعه جداً...!

والقاتله جداً...





لما أعتادت على تعطير ملابسه وتعليقها طوال السنوات الماضيه ..و..كأنه لم يغب ليوم واحد عن بيته...!

وكل جمعه تضع كـسرة من العود الكمبودي بـ المبخره وتضعها بـ أسفل دولابه...


ليمتلئ برائحة الـعود المفضل له..!


لما لم ترضى أن تغير هذا النظام التي أعتادت عليه...

وكأنها ترفض رفض تام بأن يتغير أي شي بعد رحيله...!



فرشاته..و..معجونه...شامبوه المفضل...روبه...منشفته...عطره...الكبك الفضي..القلم الاسود...محفظته الجلديه..!!!

تفاصيل..تفاصيل...تفاصيل...

ترفض رفض تام أن ترحل معه...!


قاطع ثرثرتها أنامل ثامر التي أحتضنت دمعتها \يمه لآتبكين...!

أستيقضت فجأهـ وهي تبعد ثرثرتها الداخليه وبعزم..\لبى عيونك مابكيت بس دخل بعين حاجه نزلة دمعها...!

لولوه الواقفه بـداخل الدولاب ومحتضنه لكم الثوب مبتسمه...!

لتبادلها نجد تلك الابتسامه وتتركها تشتم بقايا من رحل وترك لهم الكثير والكثير من الذكريات الجميله...!

.
.
.

أنا لك من هنا حتى مغيب العمر وزهوره...!
الى مشرق مشيب العمر لين يغيب.. [..بترابه..]..,
.
.
.


أم حاتم \ يا الدانه..وراك معييه من المستشفى..ترى ماحد ماكلك هناكـ...؟

بضحك \والله داريه بس والله المستشفى خرابيط على غير فايده..أكيد فقر دم..والا..قل أكل...عارفه نفسي..هههه...مخربطه
بكل شي ها اليومين...,

أم حاتم \الله يتمم عليك عافيتك أجل...بقوم أنزل لعمك أجل...

دخل ماهر ليستقبل خروج والداتها...ويعانقها بقبله على رأسها ..\أجلسي معنا وين نازله..؟

أم حاتم \بروح يا أمك..أزين عشاء أبوك..تعرف مايعرف له الا أنا...شف وش في خاطر حرمتك وجبه لها من برى...والا
علم الشغاله تصلح لها...وجها ماعجبني...!

أبتسم وهو يشير لعينيه...,

أغلق الباب بعد رحيل والداته...ويشد الخطوات لها...,


ماهر \ها كيفك الحين..؟

الدانه \انا طيبه...والله أنكم مبلشين العائله كلهم يحسبون ان فيني شي كبيره..
حتى حاتم مطلع لي مع الجموح مشروبات وكيكات وكرسونات مشتريها
الله يهديه..على باله ان ثلاجتي هذي مو مليانه...شوف طالع..!

القى بنظره على الأكياس الكثيره التي بقرب الثلاجه الصغيره...وجلس بقربها بهدوء \طيب ماودك نروح للمستشفى
انتي ليه مصره ماتبين..؟

الدانه بملل\لن مافيني شي...قلت دوخه بسيطه..الله يهديك...

ماهر يلتقط جواله \طيب ..على راحتكـ...انا طالع معزوم..وبمر أجيب لك عشى من برى لو تبين وانا راجع...وش رايك...!

الدانه \لآ...أكلت كرسون قبل شوي ومو مشتهيه شي...بس أنت أنتبه لنفسك...




.
.
.

يوم جديد

.
.
.


با المكتـب...




أبتسم بمكر..\ومن قال لكـ مو خاطب ..؟

بندر بستغراب \خاطب..؟

أشار برأسه \ومن سنين...!

بندر ترتفع حاجبيه بصدمه \أنت أكيد تمزح....

قائد\لاوالله مامزح وأزيدك من الشعر بيت..من أكثر من ثمان سنين..

ليتلاحق حديثه بعجاله\بس مافيه شي رسمي..

أرتخى بندر وبستخفاف\ياشيخ أكذب كذبه غيرها...

أبتسم قائد وشد أحد الملفات من جانبه ..وأرتشف قهوته التي أعلنت برودها...

بندر بجديه \شكلك جاد بكلامك...ثمان سنين يا شيخ وش ها الخطبه..؟

قائد \إيه صارت ظروف وطولة الفتره أكثر...

بندر \أجل شكلك متوهق فيها...أكيد أبوها حطها برقبتك..وأنت نشبة فيها..وفرها...!

أنعقد حاجبيه بغضب\لآ..هـي بنت عمي تركي وأنا إبيها..بس مأجلين الأرتباط..وطارت السنين...!

بندر يتراجع\أخوها زميلي ماهر ولد عمك..!

قائد بستغرب\أيه...


أبتلع ريقه وفضل الصمت المؤرق...!


قائد بحس شديد\ وش فيه...ليش تتأكد من معلومه عندك..؟

أبتسم برتباك \ هي الدكتوره الجامعيه..؟

قائد \شكل عندك خلفيه...!

بندر بحراج\لاوالله...بس قبل أم الديم...خـطبتها أمي لـي وقالو أنها وافقت..بس حاتم رفض..

ليردف \بس ماتوقعت أن بينكم خطبه شفهيه.....وبيني وبينك جاء في خاطري ...
كنت ابي أناسبكم ولكن حصل خير ...عاد فرحنا فيكـ قريب...!


.
.
.


أحـاط حديثه المرتبك..


بإضلع صدري بإن حولها لـ حطب...


من ثم أحضر مادة مشتعلة وجعلها تشتعل..


فـا...أشتعل جسدي..,




.
.
.


ألقى نظرته على كوب من الماء قريب لـيشده بين أنامله ..

ويرتوي قليلاً

ليطفئ شيء ما بداخله أشتعل...!


.
.
.


أذاً

موافقه على حضرت بندر..!

ومتجاهله تماماً بإنها لـي...

ولن أسمح لـ أي من كان أن يتجاوز حد رسمته أنا...

لمـ يردع تلك المسخره الا حاتم...

أقسم لو أن ماهر أرتكب تلك الـحماقه...

لـ..

أجعل تلك الحماقه يدفع ثمنها أضعاف مضاعفه...


.
.
.

منطوي على تلك الخطبه عدة سنين..!

كيف لم يذكرها عمي...!

بتأكيد لم تصل تلك الخطبه لـ آذانه...

لم يخبرني بها حاتم حتى...!

بتأكيد أن هذه الخطبه لها أخوات أخرى كثيرهـ...

تباً يا الجموح..

أو

تجلـبين الخطاب أينما حللتِ..!.

.
.
.

بندر بـحراج \قايد...ها ...وين وصلت يا أخوي..!.

أبتسم بثقل يشبه..\سم...معكـ...كنت تقول عازمـ الـربع على عشى بكره..؟

بندر با أبتسامه \زين توقعتك منت معي أبد...حياك الله بكره...

قايد \الله يكثر خيركـ...أذا ماعندي أرتباط أبشر وعلى خشمي...

بندر يقف..\تسلمـ...أجل مانـي بملزم..أنت راعي مكان واذا ماكان عندك أرتباط حياك الله...

أردف..\وهات خالد وثامر معكـ..ترى الديم تبيهم...

أبتسمـ\ أن شاء الله...

.
.
.

راقبة عينيه مغادرة بندر...


وأغلاق الباب...

بـشي من الغليان يـحرقه..

تحركت يده لتصتدم بـ القهوة با الخطأ

فـيتدحرج كوب القهوة على الأوراق ..

من ثم يعلن سقوطه على الأرضيه...

ليصدر ضجة الزجاج المتكسر...!






قائد بـعصبيه يجمع الأوراق التي تبللت ببقايا القهوه وينفضها بعجاله...


ويتمتم بقهر\ الجموح كل شي اذا وصله ذكرك صار مثلكـ...جامح ماعاد ينقاد..!


رمـى با الأوراق بطرف الأخر من ثم غادر المكتب غاضب جداً....


.
.
.




أنا لك من هنا حتى مغيب العمر وزهوره...!
الى مشرق مشيب العمر لين يغيب.. [..بترابه..]..,
.
.
.

بـ الجامعه...

الجموح بغضب \الــــــزين....!


أنتبهت الزين لـصوت الجموح الغاضب لتسارع الخطوات الخائفه لها...

وبرتباك \هلااااا.......

الجموح \يعنـي تعصيبي هذاك اليوم وحلـفي عادي مافيه أي مشكله عندك...طيب يا الزين أنتي أصلن مايسنعك
الا حاتم أخوك هو بس الي يعرف لكـ..

الزين بصوت منخفض وهي تلتصق با الجموح \توووبه توووبه والله ياجيجي توبه...حبـيبتي أنتي ...لآتعلمينه
والله ماعاد تشوفيني معهم ابد ابد..هم الي جاين لي عند صديقاتي يبون محاضرات أستحيت اصدهم...,


تركتها الجموح بغضب لتلحق بها الزين مترجيه\ جيجي والله ياقلبي ماعاد عودها اقولك والله...لآتعلمين حاتم
والله حاتم يقلب أقشر أذا عصب ماتقولين حتومي طويل البال الي نعرفه...طيب خلاص بتعلمين علمي ماهر
ماهر اهون عقاب ...

لتردف بغضب \بالله ياجيجي هذا كلام تهدديني بأخواني كأني بزر با الابتدائي

استدارت الجموح بغضب لتضرب رأسها بأطراف أصابعها \بلاه هذا الراس الفاضي ..والا أحد يصادق مثل هذي الاشكال

الزين \ياختـي عادي كل وحده حره في نفـسها..أروح أطقها على أيدها وأقول لآ..مايصير..

الجموح \أيه تروحين تطـقينها على أيديها با الكلام ياقلبي...بفعل..بـا الانكار...ولآتنسين هذي الايه

[ كَانُواْ لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ]

الزين تعض شفتيها \صادقه صادقه..معك حق..ميعوتهم الزايده تبط الكبد وغريبه..ومقضينها مكالمات وخرابيط...!

الجموح بحده \وشووو...مكااالمات...ياعلك الـعمى يا زوين...!

أرتبكت بـخوف \قسم بالله مالي دخل أنا بس أتفرج أشوف هم صادقين والا يستهبلون..أصلن لي عقل وداريه انه
حرام ومايجوز...وبعدين أنتم مربيني...مستحيل أوطي روسكم بهذي الامور...
تكفين جيجي لآتحمرين لي العين كذا..روعتيني صدق..

الجموح بألم \روعتك...أنتي أذا ماجلـطتيني ما ترتاحين...حسبي الله عليك يا زوين أن كانك مركبتني همك كأنه ناقصني هموم...

دخلت مكتبها لـتلحق بها الزين وتصمت بعد أن رأت الدكتـوره غصون...

الدكتوره غصون وهي تقف \أأأوه الزين عندنا بمكتب...

أبتسمت بأرتباك \صباح الخير دكتورهـ...

غصون تهم با الخروج وعينيها على الجموح الغاضبه \هذي البنت تنحط على الجرح يبرى يا الجموح...جايبه الدرجه كامله با ألآختبار..هي وبنت ثانيه
من قاعه ثانيه...بصراحه ماشاء الله ...شعله من النشاط أختكـ..,

الجموح بتهكم \ أيه والله يادكتوره..تنحط على الجرح بحيل يبرى..!

الزين مقاطعه كلام الجموح \والله يادكتوره غصون انتي الي تنحطين على الجرح يبرى..عسى ربي يعطيك عافيتك وصحتكـ..
كل شي عندك منظم ومرتب في المنهج...أبد وانا أذاكر فاهمه كل شي متذكرهـ وقفتكـ ونقاطك الي توقفين عندها وتثرينها
با الشرح والـتفصيل...الله يكثر من امثالك با القسم هذا الي أقوله..دايم أمدحك عند أهلي واختي الجموح حتى أسئليهااا!

غصون وهي خارجه أبتسمت من ثناء الزين لـ تضرب كتف الزين بخفه \ آنتي ينخاف من لسانك هذا الحلو..
علاقاتك مع دكتورات قسمك عميقه وكثيرهـ.. أكثر من الدكتوره الجموح الـي جديه في كل شي وعلاقاتها محدوده...هههههه..

خرجت غصون ...لينغلق الباب بهدوء...

لتبتسم الزين بمكر \ياحليلك يا دكتوره غصون أثرهـ يندهن سيرك با اللسان الحلو..أبشري من بيدهن سيرك صبح ومساء..!

لتردف الزين بأصرار\جيجي...

الجموح \وجع...!

الزين بتهكم \يوجع العدو...وش فيك علي ..شايفتني طالعه مع شباب والامكلمه أحد..أنا بس مصادقه ثنتين مش ولابد...أنا
عارفه أنك بتردين علي وبتقولين الصاحب ساحب...بس ياقلبي الزين أختك تختوخه ماتنسحب...,

فتحت حقيبتها الأنيقه لـتخرج محفظتها \ خوذي فلوس أفطري فيها...أمي مكلمتني تقول ما خذتي مصروفك اليوم...و..أنقلعي من وجهي

يتفاهم معك حاتم في هذي الامور..

الزين بخوف حقيقي\ياالله..تكفين جيجي بلاش عنادك الحين والله اني ضعيفه ومن نفخه من حاتم أبكي لين رد اليوم من الاسبوع
الجاي..الحين العقاب عندكم قبل الجريمه..وش ها القوانين الوضعيه الي برعايتك أنتي وأخوانك..؟

الجموح تضع أناملها على جبينها وبـملل\ خوذي مصروفك وأنقلعي...وحاتم لازم يدري بموضوع هذا...؟

جلـست با الكرسي \مابـي مصروف...ماهو لازم أفطر أصلاً...

الجموح بغضب وصوت مرتفع \ وأن شاء الله عمرك مافطرتي قومي أنقلعي من مكتـبي...الحين..!

قفزت الزين برعب لـتأخذ المصروف و تسارع الخطوات خارج المكتب ....,

شدت قارورة الماء من حقيبتها وأخرجت حبتين لـصداع وبهمس \ أستودعك الله يا الزين من كل شي يضركـ ..نربي
ونكبـر وبختلاط بسيط من أي شله فاسده ..تنقلب التربيه رأس على عقب..الله يحمي بناتنا وأعراضنا...يا كريم...

.
.
.


أنا لك من هنا حتى مغيب العمر وزهوره...!
الى مشرق مشيب العمر لين يغيب.. [..بترابه..]..,
.
.
.

ناولتها فنجال القهوه الساخن ...و...جلـست بقربها...وبعذوبه \ يمه...

أم قائد تلقـي نظره لها ...

الثريا بـهدوء \يمه أنا فكـرت في موضوع أبو سلمان...معك حق يمه...وش له أقعد حاطه يدي على خدي...
أبكي على جـرحـي...ماحد بيدري عنـي ولآحد مفكر فيني...

أم قائد بمفاجئه \ أمداك يا أمك تفـكرين...؟

الثريا برتباك \أيه يمه أمداني أفكر ...وأقرر بعد...ليش أجلس كذا...وش له أجلس بهذا الشكل وأخلـي كل شي يمشي وانا واقفه
بمكانـي...هذا هو تزوج وراح شهر عسل...وعايش حياته وأخر همه جرحي..وانا مكاني..لآجديد..

أم قائد \ أنا والله ودي أنـك تتوفقين لكن يمك..بعد فكري...والله أني قولبت السالفه براسي وتحسفت أني كثرت عليكـ في ابو سلمان..

ثريا تقاطعها \ليش تحسفين بعكس هذا المضبوط وهذا الصحيح رجال صالح مصلي وخلوق ليش أرفضه...لآ..ماينرفض مثله
وعلى كلامكم هو بعمر أخوي قايد..يعني الحمدلله شاب ....خلاص أتوكل على الله...بلغـي قايد أنا موافقه...

أم قائد بهدوء \معليه ...أستخيري...والله يكتب الخيره...ولآتستعجلين..كل شي ملحوق عليه...,

.
.
.

بعد نصف ساعه...

.
.
.

آوقف سيارته بـقرب من الفله....


من ثم نزل من سيارته وشد الخطوات لـداخل...

دلف الباب الرئيسـي...


لـيجد أبواب المجلـس الخارجي مشرعه...

سارع الخطوات لـيجده متكـئ وبقرب من الجمـر يدفئ يديه...!


ماهر أرتفعت أعينه لـيتفاجئ بدخول قائد...


وبترحيب صادق \يآمـرحبآآآآآ يا ابو نايف....



قائد بـغضب يقاطع ترحيبه\ أنت كيف تتجاهل تحـييري لـ الجموح وتوافق على الخطاب فيها...ولآكأن فيه أحد محجوزه هي له..؟


لـيردف بغضب حاد \جـــآيني اليوم بندر ولد سعود و بصدفه يقول أنه كان خاطب فيها وأن جميعكم وافقتم بـ أستثناء حاتم..والاكيد
عمي ماعندهـ خلفيه على الموضوع والا كان علمكـم السلوم من جديد...!


مآهر أبتعد عن وضعية الاستناد وبهدوء \...آنت يا قائد الحقـت النفس أقصاها...

قائد قاطعه \صدقـني لو أني أبي الحق النفس أقصاها كان ركنتها الثانيه او الثالثه...ولآتقدر تفتح فمك بكلمه...

ماهر يقف لـيخطـى الخطوتين ويواجه قايد \لـيش لأن أبوي بصفك وحاتم...

ليردف \ومدام الموضوع أنفتح الحين..فا أنا بصف الجموح..والجموح عليك ماهـي بموافقه...أحسم الموضوع اليوم يا قايد وأرفع يدك

عن وحده ماتبيك... فلآ تسبب مشاكل بين الارحام وتقطعها...!


أبو حاتم يلتقط الحديث وبغضب \تعقب وتخـسي يا التيـس...ماهو ب أنت الي تامر وتنهى في خواتك وأنا حـي...

ومن يقول بنت عمه ماتبيه ...الا تبيه...وأنا بنفسي الي ماخذ ها الحكي من لسانها...!

ماهر يلتفت لوالده وينتبه لـتواجده لـيردف\ متى يبه ها الكلام...قبل كم سنه..؟

أبو حاتم \حكـي الي قبل كم سنه هو نفسه حكي اليوم وش الي جد فيه ماجد فيه شي...قايد له بنت عمه والي بيقول في

هذا الحكـي شي قصيت لسانه قص....

ليردف بغضب ماهر \ أهااا قايد يحسبنا ما حنا فاهمين قصته....

يشب في راسه نار اذا أحد خطب الجموح واذا شافك صديت خاطبها طفت ناره...!


أذا هو شاري بنت عمه مثل مانت شاريه ومفضله علينا.....!


خلاص أجل لايمسي الليل الا وهي بذمته...!!

والاعقبها لايلوم الانفسه..ماعاد له عذر ...قدم الله وقدام خلقه..!!


حرام الي تسونه في الجموح بالله من يرضى عمرها راح وحنا ماغير
نتفرج عليها...!



وبتهكم موجع \ أنا طالع وهذا ولد اخوك عندك اذا أنت يابوي مُصر تشيل ذنب الجموح انا والله اعترف اني ضعيف مقدر اشيله..!

والجموح لـ أول رجال يخطبها وبيني وبينكم الشرع..

ماهي تقاليد باليه تحيير وماتححير وقفت حال أختي...والي كبرها عيالهم يركضون معهم..تراك يامدور العدل ظالم..!


قائد بحده \ ليش هي الأيام تمر على أختك ولاتمر علي وأنا بعد راح عمري ..ومن الي بداها أنا والا هي ...وأنتم شجعتوها...
هذي هي بعد سوت الي تبيه وشوت قلبي شوي..

ماهر بملل \آهاااا...خلاص أجل تصافيتو هنا...هي خذت شهادتها وعاندتك..وأنت أوجعتها بسنين...!

و بجديه \ شف يا قايد...موضوعكم اذا مانتهى خلال 24 ساعه...والا لحد يلوم الا نفسه...
ربي مايرضى بوقف الحال وكفايه العناد الي راح...!




ليترك ماهر المكان ويرحل بغضب..




أبو حاتم بوجع \ شف ياقايد ...ترى ماهر كل كلامه وأنا عمك صحيح...وأنا عند كلمتي ولـ أبوك قبلك..جموح لك...
وبنتي ماتعصاني وشف السنع وسوه...أن كانت بوقفة حالكم هذا شي يرضيك ...أنا راضي..
وأن كانك بتمم عرسك..وتسد حلوق كل لوام وتلم بنت عمك وبنت عمك تلمك..فهذا الي يرضي كل صديق ويفرحه...


قائد بـجديه \موعدنا بكره الصبح ياعم..لفحص...ونملكـ بوقت الي تحدده أنت..!

.
.
.




نقف هنا

.
.
.
همسة محبه..,\أدعو سراً لمن تحبون..فأن الحب دعاء..لآتدرون مايمر به أحبابكم من هم وضيق..فلعل بدعاء بظهر الغيب

تفرج همهم..!

.
.
.

اللقاء أن شاء الله يتجدد يوم الاثنين أذا كتب الله لي عمر...
أستودعكم الله...
.
.

 
 

 

عرض البوم صور ضمني بين الاهداب   رد مع اقتباس
قديم 06-10-12, 04:20 PM   المشاركة رقم: 109
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 186993
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: اردنية بعز بلادها عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 48
شكراً: 12
تم شكره 38 مرة في 21 مشاركة

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اردنية بعز بلادها غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضمني بين الاهداب المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ثرثرة أرواح متوجعه

 

ثرثرة جميلة جدا
دانة وماهر اتوقع دانة حامل وصعب بهالظروف تقول لماهر بس يا ريت ضمضم تتعمقي شوي في فاصيل الحادث ليش لا يمكن علاج عرجتها لهدرجة قوووي مرة
قايد والجموح شحنتان متنافرتان في الطباع وان كان احدهما يكن الحب للاخر فمن الصعب تغير الشحنة الاخرى بسهولة والان ننتظر البركااان القااادم من الجموح عند معرفتها بالخطبة عالعمووم انا مجهزة الفستااااان بس ضمضم لا تنسي تعزمينا
حاتم بعترض الثريا وما بيخلي سنينن عمره تنحرق من جديد اتوقع غلط مرة وه>ا بكفاااية عليه
ننتظرك يوم الاثنيين بسهرة مسائية مع ابطالنا وتسلم يمينك ضمضم

 
 

 

عرض البوم صور اردنية بعز بلادها   رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ اردنية بعز بلادها على المشاركة المفيدة:
قديم 06-10-12, 05:47 PM   المشاركة رقم: 110
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,334
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو متالقنوف بنت نايف عضو متالقنوف بنت نايف عضو متالقنوف بنت نايف عضو متالقنوف بنت نايف عضو متالقنوف بنت نايف عضو متالقنوف بنت نايف عضو متالقنوف بنت نايف عضو متالقنوف بنت نايف عضو متالقنوف بنت نايف عضو متالقنوف بنت نايف عضو متالق
نقاط التقييم: 3298
شكراً: 2,659
تم شكره 3,445 مرة في 1,030 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضمني بين الاهداب المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ثرثرة أرواح متوجعه

 

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

يعطيك العافيه ضمضم جزء جميل مثل المعتاد
بعد هدوء الجزء الماضي بداءت الاحداث تتصاعد شوي شوي
وتسير بمنحى حلو وتتوضح الصوره اكثر واكثر
ماهر والدانه الى اين
هي الزوجه المحبه اللي متبلبله بين عدم ثقتها بنفسها من ناحيه عرجها ومن ناحيه زوجها البارد
اللي تسببه بهذه الالعااقه لبنت عمه فرضت عليه واجب يتزوجها وما عطته الفرصه يختبر مشاعره
هل هي حب وتعلق وفقد وابلا واجب يتمنى تنحل عقدته من طرفها
ماهر انطباعي عنه بهالجزء انه بيبداء حبه وتعلقه بدانه من الروتين اليومي والتود لين يلاقي نفسه صعب يتنفس بدوون ماتكون زوجته اللي تعلم يحبها خطوه خطوه جنبه
بس الخوف ياماهر لا يجي هالاعتراف بعد فوات الاوان فراق موت والا بعد عاطفي صعب التمامه
*********
دخول الزين لغرفه اخوها وبهالاريحيه مدري خلا عندي تصور غريب بقله الحريه لدانه مهما كانت علاقتها كويس مع خوات زوجها
بس مدري احس الحدوود مهمه (فيس ماعند زوجه خوات وماعمري استسغت اني راح اقدر اتعامل باريحيه خصوصا بعقر الدار غرفه النوم بوجود اخته
************
الزين والكله وشله البنات اللي يكلمون
يازين ماسمعتي بالمثل ابعد عن الشر وغني له و الصاحب ساحب
صحيح ان التربيه والرقابه الذاتيه لها دور بس بعد الواحد لا يقعد جنب الضوء ويقول لاتحرق ثيابه
والجموح هنا كانت فيض من غيض مايعانون منه خوات وامهات الزمان ذا من خوف على اخواتهم وبناتهم بهالفتره والمجتمع الجامعي المفتوح
********
حاتم الى متى ياخي هالسلبيه بتضيع البنت منك للمره اثانيه وانت مكانك سر
توقعي بتتم الخطبه وبيحظر حاتم ويمارس حقه القبلي بالتحجير على الثريا
وبيكون الله انتقم لها من فهد شر انتقام خاطبها يشار له بالبنان وولد العم العاشق يتمنون قربه عطران الشوارب
وبتكون كلمته الاخيره ومعايره لثريا نار تحرق جوفه (الى الابد ان شاء الله
*********
نجد وذكرى محمد وتعلقها الشديد ان هالذكرا ماتغيب عن بالها
مولمه مولمه بشكل ضمضم استدريتي مدامعي بشكل راقيه واسلوب كلماته قليل وتاثيره قوي
لله درك من مبدعه يا م اليزيد
*******
قايد وجموح
وصار اللي صار واللي بيخلي قايد نار شابه الفتره الاولى من زواجهم اكيد
غيره ووجع والم وشوق وحب بداء من زمان وان شاء الله ماتواجهه مصاعب عاتيه بعناد هالاثنين
*********
انتظر الجاي بشوق ضمضم

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
6 أعضاء قالوا شكراً لـ نوف بنت نايف على المشاركة المفيدة:
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة المبدعه ضمني بين الأهداب, متوجعه, ليلاس, أرواح, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, المخترع الرهان, الثريا و فهد, الروائي حاتم, الصين, تخدير, بين الأهداب, ثرثرة, دانة و ماهر, حكي, روايات خليجيه, روايات رومنسيه اجتماعيه, روايات سعوديه, روايات و قصص, روايات طويله, رواية ثرثرة أرواح متوجعه, روايه, ودي, ضمني, قائد الجموع
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: http://www.liilas.com/vb3/t180426.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط«ط±ط«ط±ط© ط£ط±ظˆط§ط­ ظ…طھظˆط¬ط¹ظ‡ ط§ظ„ظ‚طµطµ ط§ظ„ظ…ظƒطھظ…ظ„ظ‡ ظ…ظ† ظˆط­ظٹ ظ‚ظ„ظ… ط§ظ„ط§ط¹ط¶ط§ This thread Refback 03-08-14 12:19 PM


الساعة الآن 08:29 PM.

للاعلان لدينا اضغط هنا

حواء

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية