العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية


القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (6) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-03-12, 10:36 PM   1 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي

البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 215609
المشاركات: 7,385
الجنس أنثى
معدل التقييم: احاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1950
شكراً: 3,451
تم شكره 2,053 مرة في 786 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احاسيس منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احاسيس منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


جالسه على الفطور بلحالها حست بالغيض جات بتدعي عليه ترددت وبقهر الا بدعي عليه كلهم متجمعين حست بدموع تجمع في عيونها الهنوف معهم وانا محبوسه بس اخاف يستجيب لي ربي استغفرالله استغفرالله احذفت الي في يدها في الطوفريه وشالتها للمطبخ طلت على الي تحت في الحوش الي يصلي والي تروح وتجيب القهوه والبنات جالسات يسولفون شافت الرجاجيل يجوون من المسجد وقف مفلح عن الزوليه وراحت له ام راشد اقعد يسولف عليها ويضحك
لمياء بقهر:ايه مقفل يبي يناظر ساره انا داريه اكيد افهم تلميح عمته.. حست انها بتبكي ..طيب وشتبي فيه وهو معرس.. وانا مسكينه جعلك تذوق القهر يامفلح انكنك دايم قاهرني..
بعد صلاة العشاء ادخل سلطان وناصر بفلتهم برياض شاف امه جالسه بلحالها سلمو عليها اجلس جنبها وناصر رقى فوق
ام سلطان بجفاء واضح:وش باقي ماخلص تفقدت عرس اختك
سلطان جالس على كنبه منفرده ومنزل راسه يشتغل بجواله يفكه:عرس اختي موب انا الي امشي فيه له اهل يشوفونه
ام سلطان :ولو انت بعد شف اختك لاينقصها شي
سلطان بقهر مخفي:لا..
ام سلطان بستغراب:تقول لي لا انا
سلطان بتعب افسخ اشماغه وحطه على كتفه وناظرها بقوه:هو شي جاوبيني عليه خمس وثلاثين سنه ماعرفتي وش انا ابي..
وقف واتجه لدرج
امه بصوت عالي:وانت تكلم تقول شي عشان نعرفك زين شين ساكت
سلطان بقهر يلتفت عليها :طيب هذا انتي عارفه اني منيب متكلم تزنون علي ليه ؟؟..
لف ورقى فوق مرت من جنبه النايفه وهو مكمل طريقه
النايفه بتردد وقفت وبوجع :سلطان لاتخليني بكره
كمل طريقه لفوق متجاهل وجودها ادخل حجرته افسخ ثوبه وادخل يتروش
النايفه بالم :شفتي وتقولون موب مخليتس شوفيه رقى ماعطاني وجه
ام سلطان بضيقه :وش اسوي فيتس خليني ترى الي فيني مكفيني
النايفه تلف عنها:ليه عشان طلاقه للهنوف هاذي حياة الرجاجيل يمه اذا اعجبه كان بها وان معجبه الي يودي مايجيب..
ام سلطان :ليه والهنوف مثلهن انا بس قاهرني يمكن تعرس وتاخذ احد ثاني ويضيع الجمال الي اتفاخر بها قدام اهلتس اااه ياسلطان
الهنوف:نوره دقي على مفلح تعشينا وهي مانزلت وهو عند الرجاجيل
نوره :طيب بدقله ..خذت جوالها ودقت عليه
مفلح :هااا
نوره :ياخي وش ذالاسلوب
مفلح :وش تبين
نوره :وين لمياء ندق لها ماترد
مفلح :يعني وحده توها متزوجه بتقعد في بيتها وشتبون فيها
نوره :تقعد بلحالها وانت منتب موجود
مفلح :لا انا برقى لها ذلحين
نوره:كيفك ..باي
صكه منها ورقى فوق افتح الباب لفت له ناظرته بغرور وصدت عنه تناظر التلفزيون
مفلح يجلس جنبها وبستهزاء :وين الدنياء بتس
لمياء تناظر التلفزيون وتمسكه نفسها من الكلام
مفلح :مشالله كل حبايبتس تجمعوالهنوف منصور وخواتس كلهن وساره جات وام راشد تسال عنتس
لمياء بغضب :والله انا كنت عارفه حابسني هناه عشان تاخذ راحتك وتشوف الي تلمح لك عليها ام ساره
مفلح يرفع حواجبه بسخريه :ساره..!!على فكره فكرت فيها قبل افكر فيتس يعني لها الحق اكثر منتس
لمياء بغيض:وش الحق فيه ناسي انك متزوج ولا تناسى
مفلح :لا اتناسى ..وبصوت عالي وغاضب.. وش ذالحياه الزوجيه الي تبيني ماتاناساها من ادخل لا نظره حلوه ولاكلمه طيبه ..محسوبه مرة فراش بس
لمياء برتباك وبرود:موب كل يستاهل نظره وكلمه طيبه ماشوف انك تستاهل من حظرتك
مفلح بغيض امسكها مع قلابي جلابيها ولفها له وبحتقار:من حضرتي !!..زوجتتس ولا رايق لتس احد ثاني.. رص على جلابيها بقوه..هااا
لمياء بغرور وستهزاء:جاوب على نفسك بما انك تعرف نظرات العيون
مفلح بقرف دزها منه على الكنب:ياشيخه فارقي نظرات تسم ماتستاهلين انا الي افسرها لتس
لمياء :احسن هذا الي ابيه ..فيه من هو احق مني تفسر نظراتها ..وقفت ومشت من قدامه بدون اهتمام
مفلح بغيض امسكها مع عضدها ولفها له بقوه وعصبيه :لاتفلسفين علي...وثمني كلامتس سكت لتس اكثر من الازم تقللين احترامتس وانا اتغاضى رافتن بحالتس ياقليبي..
لمياء بجمود :يكثر خيرك هذا المطلوب ..
مفلح بملل وقرف:ماينفع في حالتس لاصبر ولا تحمل كنت حاط احتمال ان فيه تغير بس الحين بديت اتحسف على الي سويت بعمر كان احسن لي ولتس
لمياء رافعه واحد من حواجبها بعدم فهم وش دخل عمر احذف عليها يدها بقوه وادخل للحجره
ناظرت بحباط للحجره ميلت شفايفها بتبكي والله لو بس اتاكد انه يحبني موب بس يبي يلعب علي عشان يقهرني ان ان احكي لها حكايا في حبه موب بس كلمه دمعت عيونها بقلة حيله وحيره
وقف عند الباب وبسخريه لاذعه :اوووه تاثرت لمياء احسب يبي لتس كم يوم اضراب عن الكلام..
امسحت دموعها بهدؤ وناظرت لشباك تمثل عدم الاهتمام
مفلح بنبره جافه :تعالي غسلي لي بجامه كل البجايم في الغساله ماخذتس من بيت اهلتس تغيرين جو عندي..
قامت بدون اي كلمه وراحت لحجرة الغساله تفشلت كل بجايمه موجوده بالغساله كان بغسلها اذا جيت من اهلي بس كم شغله وترتني.. الهنوف وهو ونسيت الغساله غسلتها بسرعه وجففتها بالمجفف خذت وقت وهي تجففها
وقف عندها واسحبها منها بقوه :لاتعبين نفستس وش داعيه الاهتمام ..
لمياء بسرعه :توها رطبه..ترددت تقوله اخاف تمرض بس اسكتت ..
اطلع لحجرته ونام شافت الساعه توها عشر مدري اهلي راحو او توهم بس اذا نزلت اخاف يزعل ..بس هو نايم ..وش اسوي راحت للحجره شافته منسدح ومفتح عيونه يطالع السقف خذت نفس وارحت لمكانها ونامت ملقيته ظهرها
مفلح بشرود وجمود :بعد مايعرف ابوتس بطلاق الهنوف بعطي اهلتس فرصه يتقبلون ردة فعله وبعده دورتس
لمياء بعدم فهم لفت له :وش دوري فيه
مفلح لف لها براسه وببتسامة سخريه :انتي تحبين اهلتس وتحبين الهنوف افضل انتس تروحين تعيشين عندهم يعني بالصريح اطلقتس
حست باذانها ماتسمع غير صوت دقات قلبها الي علت وارتعاشت يدها ارفعت عيونها فيه ولفت عنه بهدؤ حطت يدها على قلبها تحس بختناق مافيه شي يحده يوصل انه يطلقني يعني مافيه امل يحبني حب صادق كله بس كذب خانتها دموعها وانزلت يرحمني شوي يبيني ابين مشاعري له عشان يسهتزي فيني ويخدعني
....
الساعه 11 بدت زفة النايفه على انغام هاديه مشت بين الحظور بهدؤ وثقه وشاشة عرض تعرض قدومها من حجرة الي فوق الى ان اوصلت كوشتها ووقفت عندها توافدو عليها الحريم يسلمون ووقفت جنبها موضي وامها
انوار بفرحه :يابخته بندر فيتس وش هالحلا
النايفه بحراج:تسلمين ..
ام بندر بحنان:مشالله قريتي على نفستس الاذكار
النايفه ببتسامه خجوله هزت راسها لها
ام سلطان:هذا دلوعتنا بنسلمها لكم
ام بندر بفرحه:دلوعتكم هي دلوعتنا وبندر من زمان يقول لنا نحجزه له
انوار:يمه بيدخل كلمني
ام بندر:عن اذنكم بنجهز زفته
النايفه بتوتر وقفت ولفت لموضي وبرجى:سلطان بيجي صح
موضي بقلق:اكيد بيجي عاد انتي غير
ابتسمت النايفه براحه بدت شاشات العرض تعرض دخلوهم من بوبة القصر
النايفه وعيونها تدور عليهم زوجها الي عارفته من صوره ابوه ابوها نواف ناصر
النايفه براعه :موضي وين سلطان
موضي بتوتر حاولت تهديها :بيجي اصبري
النايفه وعيونها تخونها :وينه شوفيهم كلهم وهو ماجا
موضي:خلاص اهدي بيدخلون
غمضت عيونها بقوه واقتحتها انفتحت بوابة الداخليه وادخلو تقدم منها بندر باس راسها وجبهتها ووقف جنبها سلمت على عمها وابوها تقدم منها نواف وسلم عليها وناصر
بندر بفرحه:مبروك
النايفه بخجل:الله يبارك فيك
ابو بندر بحنان:يالله ان تحي بنتنا النايفه
النايفه :الله يحيك
ابو سلطان :الله الله فيها يابندر والا تحمل الي بيجيك من سلطان
النايفه بنظره لابوها يعني انت مايجي منك شي عادي عندك ..ياحسرتي على الكلام الي قلته لك ياسلطان
بندر:في عيوني
ابو سلطان :تسلم ..يالله اسمحو لنا بنطلع
ابو بندر:يالله اخذو راحتكم اخاف فيه شي مستحين منه
ناصر بضحكة :اصبر صور جماعيه
ابو بندر بحماس:هاتوه
اشرو لها وهي تاخذ لهم صور كم وحده بعده اطلعو الشيبان
نواف:خلوني اخذ صوره لي معتس
النايفه بأمل:سلطان بيجي وراكم
نواف يتنهد في نفسه وبمزح:وش تبين به
النايفه بصوت واطي وخانقته العبره:يعني موب جاي
نواف بحنان:مشغول بالي برى مايصلح كلنا نروح ونخليهم
النايفه بدموع:كانت قعدت وخليته يجي
نواف ابتسم في نفسه يعني هو مهم وانا موب لازم اجي
ناصر يقرب من اذنها:يعني انا منب مهمين
بندر:توها جايه منكم مالنا دور
انحرجت من صوته القريب منها ولفت لاخونها
ناصر :اخر سالفه بقولها وباطلع
بندر يضحك:تفضل ابونايف
ناصر يقرب منها :يعني حنا منب مهمين تبينا نجلس وهو الي يجي
النايفه ودموعها تنزل:انتو اخواني كلكم سوا..لا كن هو اخوي وابوي وبعد فوق هذا زعلان مني
بندر بستغراب يشوف ادموعها :وش انت قايل لها وش ذالسالفه
نواف بهدؤ:ولا شي اخذو راحتكم حنى طالعين
اطلعو عقب ماسلمو عليها
بندر بطيبه:امسحي دموعك بس باخذ منك وعد تقولين لي كل الي يضيق خاطرك
النايفه ببتسامه حزينه لفت له وهزت راسها
ام سلطان بزعل وضيقه :ليش ماجاء كلن بيسال عنه.. ليش ماجاء في زفة اخته..اووف
موضي تنهد:يمه وش صار لتس يعني كنتس اول مره تعرفينه المهم ان تصرفاته مع ابوي تكفيكم من عتابه واستغرابكم على زعله لنايفه
برى في صالة الرجال
نواف بنبرة زعل وعتاب:لو بس شفت عيونها وهي تدور عليك من ورانا نسيت الزعل كله..
سلطان يصك على اسنانه :نواااف لو سمحت لاتجمع علي الهموم
نواف بتردد:بتسافر اليوم تظن انها بتفرح وهي عارفه انك زعلان والله ماتهون عليها
سلطان بقهر:لا هنت يانواف هنت اجل انا تدعي علي وترفع صوتها....
نواف :من ورى قلبها والله
سلطان بهم وتعب:خلني على الاقل الفتره ذي الى ان ارتب وضعي والتفت لها
اسكت نواف وهو يشوف نظرة الهم والحزن في عيونه يدور بها بين المعازيم بشرود ياترى وش مزعلك ياسلطان طلاقها بس ليش يطلقها ..ولو حبها صدق ماطلقها..
محمد يقرب منهم وببستامه:الاسبوع الجاي دوري وياني وياكم احتريكم تجون بعد العرب
سلطان ببتسامه هاديه:انا من الحين اسمح لي عندي شغله ضروريه ورحلتي لندن بكره
محمد بعتراض:لا والله ان ماسمح لك افا ياولد الخاله تخليني
سلطان يتنهد بحيره:مدري بشوف بكره بروح انشالله تكفيني اربع ايام
نواف:انا وناصر انشالله حاضرين
محمد :تسلم..
سلطان يوقف:نواف شف امي ابيها ترجع معي بسيارتي
نواف:ابشر بدق لها تطلع
راح نواف يدق لامه وسلطان يرتب بشته على كتفه ويتوجه لبرى القاعه
محمد بسرعه :سلطان
سلطان يلف له:سم
محمد بتردد:انشالله ان رجل النايفه يستاهلها واعذرني وانا اخوك على موقفي معكم
سلطان ببتسامه:بيصونها انشالله ..وموقفك كل رجل ذاق طعم الحب ويقدر يصونه مينلام في الي يسويه
محمد براحه:الله يوفقها ويريح قلبك عليها
سلطان :امين ..بتمشي معنا
محمد:باخذ ابوي وعمي سعد معي في سيارتي
سلطان يلف منه:على راحتك ..اطلع للمواقف افسخ البشت وحطه جنبه اوصل له نواف يقوله يروح للبيت قد راحو له امه وموضي
نواف:بس امي تقول خله يجيني اهناك
سلطان:انا برقد بحجز لي بالفندق بامسي فيه اليله وبكره طيارتي
نواف بستغراب:والبيت
سلطان بنرفزه وقهر فجاءه:كذا طقت في راسي امسي برى..
نواف بستنكار لسلوبه :طيب العيد بكره
سلطان يحرك يده بعدم اهتمام صك باب السياره وحرك
نواف يناظر سيارته الي راحت اتصل لامه يعلمها ترقد خلاص مراح يمرها سلطان ادخل لاصدقائه في القصر يكمل السهره معهم
.....
من بكره العيد كلهم قامو بدري لصلاه الى الهنوف ماحرزت تروح معهم اتعبت وحست بثقل فجلستها امها في البيت
من بعده كانت ايام العيد هاديه عكس ايام عيد الفطر حتى الاجتماعات موب كثير اكثر الناس حاج او رايح للبر مرت ثلاث ايامه بسرعه
الهنوف مغمضه عيونها وبهدؤ:اذا راح ابوي لصلاه بنزل موب الحين
الشغاله :طيب وغداء مايبي
الهنوف:لا بنام
اطلعت الشغاله والهنوف تلف للجهه الثانيه كان بتنزل لهم تحت بس اسمعت صوت ابوها المتضايق عقب ماسمع خبر طلاقها وحملها مره وحده وقفت عند الدرج ارتاحت انها مانزلت قبل يجي وخلت مهمة الخبر لامها تعلمه ارجعت لحجرتها وانسدحت فيها
امسحت بطنها بخوف وابتسمت بتوتر خايفه اشوفه بس مشتاقه له حيل لفت راسها لصوت الباب الي انفتح شافت منصور يدخل بشنطته وهو فرحان احذفها في الارض ونط معها لسرير
الهنوف تضمه :مرحبا بحبيبي.لفت لشنطه وش هاذي
منصور بفرحه:امي قالت لابوي يخليني ادرس عندكم ذالسنه وبنام معتس
الهنوف بضحكه فرحه :وابوك قال معليه
منصور بحماس:ايه قعدت ابكي عنده وقلت اني ابي اروح مع فهد للمدرسه ووافق عقب الشين
الهنوف:ههههههه يبي له حبة راس ابوك ...بس الشنطه هاذي ماتكفي
منصور :بس هذي حقت كتبي كلها واغراضي المدرسه العصر امي تجيب باقي الاغراض
الهنوف بحزن داخلها وامتنان لغزيل ارسلته لي في الوقت الصح انشغل معه وغير لنا جو البيت الهادي
منصور ينزل من السرير:بروح اكلم خالتي لمياء عشان تجينا
الهنوف : لمياء خلاص تزوجت يمكن يرفض مفلح
منصور :بترجاه يوافق
الهنوف ببتسامه :كيفك ...
بعد العصر قوت نفسها خذت نفس وانزلت تحت شافت ابوها جالس في الصاله وعنده امها وفهد ومنصور يناظر التلفزيون
الهنوف بتردد قربت من ابوها الي وقف يوم شافها وفي عينه نظرة حزن والم حبت راسه وهو امسكها وجلسها جنبه
ابو فهد بضيقه :وش لونتس بشريني عن صحتتس
الهنوف تبلع غصتها وتبستم :الحمدالله كل شي زين
ابو فهد بنبره منكسره :سامحيني وانا ابوتس ماعرفت اتصرف وخليتس تروحين له برجلتس
الهنوف بالم تخفيه عن ابوها:ماسويت شي يبه فديتك هذا امر الله وانا راضيه فيه
ابو فهد يتنهد:اهم شي راحتتس لاتضايقين من اي شي والي تبين انا حاضرين فيه
الهنوف ببتسامه :الله يخليك لنا ويرضى عليك دنيا واخره
ابو فهد بتردد لف راسه منها:وش السبب وانا ابوتس
الهنوف وقلبها يرجف بصدرها تسارعت انفاسها وهي تذكر نبرة صوته الحاقده ونظرته الحاده لها حتى يومها تكرهه ماشافت النظره الي شافتها فيه وهو يطردها من حياته ويطلقها انزلت ادموعها غصب عنها اشهقت بخفيف تحاول تمنع صوتها يعلى ويسمعه ابوها
ابو فهد يتنهد بضيقه على حالها وهو يشوف ادموعها قامت ام فهد لها وضمتها وفهد يناظر منصور الي اقعد وناظر لها بستغراب
ابو فهد :لاتنزل ادمودعتس وانا بعد حي واشوف ترى مايرضيني
الهنوف تكتم عبراتها وتمسح دموعها :انشالله
...
مرت كم يوم وحالة مفلح ولمياء كل واحد يودء واجبه قدام اهله كزوج وفي جناحهم نبره جفاء وجمود يتبادولنها حتى الحجره الي تجمعهم كثير من الاحيان ينام فيها واحد منهم بس وزاد ابتعاد لمياء عنه تجاهلها ايام العيد ولا سلم عليها حتى وهناها بالعيد استحقرت نفسها وانتظارها له يعبرها بكلمه فطنشته باقي الايام
انزلت لهم تحت شافتهم متجمعين بدونه ارتاحت وتنفست بقوه
لمياء :السلام عليكم
الجميع :وعليكم السلام
ابو مفلح :وينه مفلح موبعادته يبطي برقاد ولابداء دوامه وراح؟؟..
لمياء برتباك قامت من صبح مالقته ماتدري متى يبداء دوامه:مدري
ام مفلح تناظرها وبنبرة شك:ليه امس موب موجود
لمياء بتوتر:الا..وببتسامه متوهقه..بس الظاهر عنده شغل
ابو مفلح :ايه هويطري ان الشغل بيستدعونه في اي لحظه الظاهر عندهم مشكله
ام مفلح :الله يستر..افطرتي يأمي
لمياء براحه انهم اقطعو السالفه:لا ماشتهيه افطر بلحالي اذا قام مساعد بفطرمعه
ام مفلح :براحتس
ابو مفلح :روحي قوميه كود انه يستحي على وجهه ويقوم الساعه عشر
قامت لمياء وراحت له فوق افتحت الباب وادخلت شافته متغطي في الحاف كانه خايف لاينحاش منه
تذكرت نوره وهي تعلمهم كيف تقومه وتقهره يقوم لها بسرعه افتحت الباب بقوه الى ان صك الجدار
اضحكت بدون شعور وبصوت مرتفع مافي حياتها قومت فهد بذالطريقه امي دايم تقومه
وقفت عند راسه ووبدلع:الي يبيني اتوسط له عند مفلح يعطيه امتيازات بحكم خبرتي في الاقناع وبعد الحب الي يكنه اخوك العزيز لي..يالله قوم لااغير رايي
اسحبت الحاف بقوه بس متمسك فيه صارت تطق على ظهره بستهبال مايتحرك استغربت منه اسحبت الحاف بس راصه على نفسه
لمياء بملل:مسيعيد قوم فديتك جويعه وابي افطر تعال افطر معي ماحب اكل بلحالي
هزته بيدها كم مره ماقام تنهدت بصبر وهزته مره ثانيه طلع يده بسرعه وامسك يدها
لمياء بستغراب وصدمه :مساعد هدني
وخر الحاف واجلس ناظر لها بهدؤ ومازال ماسك يدها :مزعجه.. مره واحده اذا قام او روحي
ناظرته وصدت عنه بصدمه ليش نايم هنا يبي يتخلص مني ماتحمل حتى وجودي بالغرفه حست ان الدنيا تدور فيها وهي تفكر انه فتره ويخليها تروح لهلها
مفلح يرص على يدها وبشك ناظر لها:وش فيتس
ارمشت بعيونها بسرعه واسحبت يدها :مافيني شي انزل تحت اهلك انشغلو فيك
لفت منه وجات بتطلع
مفلح بجمود وجفاف:ثاني مره لاتوهمين نفستس باأكاذيب لو مساعد نايم كان بتقولين له اني احبتس
لمياء ويدها تلمس شفايفها تهدي من رعشتها اسمعت كلامه واطلعت برى الحجره صكت الباب ماتبيه يطلع ورءاها ادخلت حجرة نوره تسندت على الباب لاتوهمين نفستس يعني انا بالفعل طلعت موهمه نفسي وهو مايبيني
او بس عشانه زعلان بس ان الي يحق لي ازعل موب هو خذت نفس كيفه يسوي الي يبي يكفي ان مابيدي اي شي طلقني او لا
افتحت الباب واطلعت شافته يطلع من جناحهم انزلت قبله لدرج وانزل ورءاها
ادخلت واجلست جنب خالتها
ام مفلح :زين انت جيت ..افطرت
مفلح :لا
ام مفلح :لمياء ياأمي وين مساعد قومتيه عشان يفطر معكم
لمياء بصوت خافت :لا مالقيته
مفلح :راح بعد صلا الفجر مع فهد يسجلون بجمعيه خيريه تطوع
ابو مفلح :ايه قالي لي مساعد ..
ام مفلح :زين لمياء بعد مافطرت جهزي الفطوروافطري مع رجلتس
اباستمت بمجامله قامت للمطبخ وقفت عند درج المطبخ ويدها على راسها
الشغاله:ماما تعبان
لمياء تهز راسها بلا جهزت الفطور بصينيه حطت الحليب ونفسها انصكت من الاكل مع اني كنت جايعه تنهدت بحيره واطلعت بصيينه لهم حطتها قدامه وراحت لمحلها
مفلح :تعالي افطري مقومتني تبيني افطر معتس..
لمياء بقهر قومتك ..!وانا توى اقول لهم انه برى لفت لهم شافت ابومفلح مو بيمهم ويناظر الابل تعرض بالتلفزيون
ام مفلح بدون اهتمام:اني حالفه عليتس ان تقومين توتس رايحه منا تقومين مساعد عشان يفطر معتس وهذا ربي جاب لتس مفلح
قامت بتهدي خالتها ماله داعي رفضها تقوم تفطر اجلست جنبه وهو اسحب الصينيه قدامها ولف يقابلها صار ظهره لهله
مفلح :وش قلتي لهم عني
لمياء بغيض:مالقيتك في الحجره فقلت انك موب موجود وانت عطيتهم كلام ثاني
مفلح :وانا وش يدريني ان دخلتي في البيت ماتدرين عنها
لمياء بقهر:تبيني اتابعك
ناظرها بغيض من ردها السخيف وكمل اكله
لمياء :وشف امك ساكته وانا عارفه انها درت انك موجود بالبيت
مفلح بحقد ونظره قاسيه:انتي وش منه مخلوق قلبتس لايحس ولا يفكر وش هالكلام
لمياء برفعت حاجب وبستهزاء:ومافكرت قلبك وشو...نسيت كلامك لي فوق قبل شوي
مفلح بقهر ماتفهم مافيها حس حرام التفكير فيها والله وبقرف احذف الخبزه قدامها وقام يطلع
ابو مفلح :متى دوامك
مفلح :بعد اسبوع بس بباشر من بكره ...
اطلع والحقته لمياء برى
لمياء تكتف :ابي اروح لهلي اليوم
مفلح يكمل طريقه وقف عند الباب الخارجي ولف لها :روحي ..شاف نظرة الفرحه بعيونها ابتسم بتقزز ..رووحي بس لعاد تجين عفتتس ..اطلع وصك الباب
اعقدت حواجبها براعه وصدمه تكفى يامفلح يكفي حبي لك وانت تجرحني خلني ارمم قلبي تزيد علي بتركي ماحاولت تاخذ مني كلمه بكلمة منك بس
معاد شافت قدامها دموعها تزيد مبلله خدها ولا لحظه حلوه عشتها معه مافيه ذكرى حطت يدها على وجهها وصاحت بقوه
مساعد بخوف عند الباب :لمياء وش فيتس
لمياء بنهيار:مساعد بروح فوق اجيب عباتي ودني لهلي
مساعد:اهلتس فيهم شي
لمياء :لا لا لاتقول لاحد طلبتك مساعد شوي واجي ..راحت منه بسرعه البست عباتها واطلعت له وداها لهلها ادخلت مع الباب الي ورى افسخت عباتها وراحت تغسل وجهها من المغاسل ماحبت تدخل عليهم بهالحاله اجلست بالعتبه الي برى
خانتها عيونها مره ثانيه انزلت دموعها وشهقاتها تزيد خلني عند اهلي بس لاتطلقني اذا طلقني يعني ياخذ وحده .. شافت الباب الي قد مره ادخل عليها معه وتهزى فيها وشاف نظرة الحب بعيونها واعترف فيها بس ليش الحين مايتاكد من حبها له وشافها بعيونها بهالوقت هذا لانه مخادع عارف اني احبه بس مايحبني مجبور علي مجبور
الشغاله بصوت واطي وخوف تكلم الهنوف الجالسه هي ومنصور يفطرون :ماما لمياء برى يبكي قوه..بس تكفين مدام مافي قول بعدين هي يزعل مني
الهنوف بخوف:وينها فيه
الشغاله :ورى بيت
قامت الهنوف بسرعه واطلعت لها برى شافته تبكي بونين خافت وشهقاتها ماوقفت اسرعت لها واجلست جنبها
الهنوف براعه:لمياء وش صار لتس
لمياء بدموع وصوت عالي:مفلح طلقني مايبيني ..اخدعني حيواااااااااااان الله ياخذه الله لايوفقه جعله ظالم اقوى منه
الهنوف بصدمه وارتباك وش الحظ الي اشملتس معي اذا فيتس حب مثل الي بقلبي يالمياء فاترحم على حالتس شافتها مازالت تبكي حطت يدها على ظهرها
الهنوف بالم :مدري وش اقول بس صعب يواسيتس يالمياء شخص متعذب يبي من يواسيه
لمياء تشهق بخفيف وتمسح دموعها:خله يروح في حاله بس لايتزوج
الهنوف بوجع:ليش ماحافظتي عليه انتي تعرفين انتس تحبينه
لمياء بحزن والم :هو عارف اني احبه كم مره وهو يسمعني ايها بنفسه انتي تحبيني ماتعرفين تخفين نظرت اعيونتس بس مشكله انا ماحبتس انا اكرهتس كيف نسيت كلامه هذا وفكرت لحظه انه يحبني
هدتها الهنوف وهي تحس بتوتر من السالفه كيف بتتقبل امها خبر طلاقها ابوي وش بيصير حاله وش فيها الدنيا انقلبت علينا بسرعه
تلفتت بحيره ولمياء توقف
الهنوف :وين
لمياء :بروح لحجرتي ابي ارتاح شوي ومابي اواجه ابوي
الهنوف ياحظنا الردي وامي هي الي بتنقل له:احس الحين المشكله في امي اكثر من ابوي وانتي تعرفين موقف امي من سالفتكم
لمياء بجمود:تبي تتقبله امي بكيفها اذا تحبه لذالدرجه تختار له الزين وتخليه يروح في حاله
وقفت معها الهنوف اوصلت لها رساله افتحت جوالها وقرتها
وبصوت مهزوز وبعياء:لمياء قربي قربي
لفت لها لمياء بخوف وقربت منها تمسك يدها وتعنز لها لاتطيح
لمياء براعه :وش صار
الهنوف ودموعها تنزل بنهمار ويديها متمسكه بلمياء :تزوج وحده ثانيه واسكنت عندهم يعني رسميه يبيها..
لمياء وعيونها تنذر بدموع ثانيه :ليه وانتي كان تبينيه مانسيتيه
الهنوف تصيح بقوه وتنهار بين ايدين لمياء:نسيتها..!!لا مانسيته حسبته فتره وبيرجع يشوفني يطلبني بس رااح يبيها تجيب طفل مايعرف يحب قاسي..
لمياء بخوف :خلاص ياالهنوف ارحمي نفستس البيبي الي في بطنتس لاتضرينه عشان واحد مايسوى
الهنوف تشهق بتعب :نادي الشغاله دخليني لحجرتي..
نادت الشغاله ورقت لحجرتها ادخلت معها لمياء وصكت الباب
الهنوف بحزن طلعت الجوال من جيب بنطلونها افتحته طلعت الشريحه واكسرتها وبالم:كان المفرو ض اسوي كذا من زمان
لمياء بحقد:مرسلين لتس يبون يقهرونتس صدق جماد
الهنوف تصيح:لا هذا ناصر يبيني ارجع لهم بالبيت الي بالرياض موب لازم اروح لسلطان ..اضحكت بتوتر وبها ادموع..يقول تعالي باخذتس انا
لمياء بضيقه:لا خلاص انتهي منهم لاتوافقين عليه
الهنوف بتعب:ناصر توه صغير بزر ماخلص سادس
لمياء بستغراب:وش يبي يخطب
الهنوف تلف منها ووصوتها يهتز من البكى ماقدرت انسى صوته ونظراته وبصياح:والله اني احبه من غيره بيدخل قلبي وبيعجبني مثل ماعجبني سلطان بكل شييي من غيره يامحق حياه عقبه يامحق حياه
لمياء تحط راسها على ركبها وتصيح بقيلة حيله انا في مشكله وانتي في مشكله اعصاء مني
.....
بعد ماذن الظهر ارفعت لمياء راسها على صوت الاذان تحس بنفاخ بعيونها شافت الهنوف مغمضه عيونها معقده حواجبها نايمه بملامح متعبه شافت بطنها الي بادي يكبر تحسرت على حالها على لاقل انا ماعندي شي اخسره اذار اح
منصور بفتح الباب وبوناسه:لموووي
لمياء:وين رحت
منصور:رحت مع ولد جيرانكم حبوب
لمياء تبوسه:انت الحبوب
منصور يلمس عيونها:ليه حمراء
لمياء تبعد يده:بروح اغسلها ويروح ..امي تحت
منصور:ايه في حجرتها تصلي..وجدي رايح لصلاه
لمياء تناظر الهنوف الي افتحت عيونها تناظرهم وعقب لفت منهم وقامت للحمام
منصور :اخيرن جيتي عشان تقصين لي قصه ماتبيكن
لمياء بستغراب:وليش ابكي
منصور:خالتي الهنوف اذا قالت لي قصه وخلصت اقعدت تبكي بصوت خفيف ماتبيني اقوم من النوم كل يوم كل يوم
لمياء ونغزه بقلبها ماحب اشوفتس ضعيفه وهو عادي عنده اعرس وانساتس
منصور:شوفيها اطلعت اساليها
لمياء بصرامه:لا روح تحت لاتقول لجده اني هنا ابي اسوي مفاجاه
منصور:طيب
انزل من السرير وطلع
لمياء :روحتي امس لموعدتس
الهنوف بتعب:ايه كل شي زين الحمدالله
لمياء :دخلتي الثالث صح
الهنوف:ايه ..بتنزلين تحت
لمياء :لا مابي الغداء ولا تقولين لامي اني موجوده
الهنوف :يعني الى متى ...مالها داعي تخبين
لمياء تنهد باسى :خليه باليل على الاقل...
الهنوف بحزن:بتزعل امي ومره بعد مالتس من اعرستي الا شهر بس
لمياء بالم:وش بيدي
لفت عنها الهنوف وكبرت تصلي
...
في حجرة التحقيقات حققو مع محمد واطلع براءها ومع كم شرطي وجاء دور مفلح الي ادخل وهي يحس ان حوبة عمر بتكبشه اليوم
الضابط بهتمام:قل الي عندك وانا بتكفل بكل شي وبصدق
مفلح يخفي توتره:انا طلبت اني اكون بالفرقه الي هاجمت الشقق ذاك الوقت عشان اظروفي
الضابط:حنى اكتشفنا ان احد من المشتركين في المداهمه عطى خبر لسعودين اهناك ومالقين احد الا واحد ..والتهمه اكثر شي ضابطه معك
مفلح بقهر صح اني وهقت عمر بس ماخنت عملي:صح ان السعودي الوحيد هذا قريب لي ..لو ان عطية خبر للموجودين كان هو احق عشان اضمن سلامته
الضابط :حنى بعثنا لشرطة جده تسوي تحقيق معه لانه موجود هناك وقال ان خلاف بينك وبينه ..حس بقلبه يدق وبان في وجهه الغيض والقهر..كمل الضابط كلامه انت الي قلت له انك بتطلعه من المشكله
مفلح بقهر:يعني قريب فسعيت اني اطلعه ومافضحه
الضابط:هذا عملك لازم تخلص فيه
مفلح يتمالك نفسه:المشكله في ايش الحين
الضابط:في الي بلغ عن المداهمه
مفلح بغيض:يابو سيف لقيتو علي شي في ذالامر
الضابط باحترام:انا اسفه ياخوي بس قريبك يقول انك عطيته خبر عن المداهمه بس هو ماصدقك وجاء حتى مسكناها
مفلح بهدؤ ناظر لضابط مراح اتجزع من الامر وانا عارف اني مخطي في حق عمر وحطيت في امر شين بس اني ابلغ عن المداهمه
مفلح بثقه:انا واثق وانا عارف انك واثق بعد اني مراح ابلغ في شي يخص شغلي
الضابط باسف:انا مظطر ان نوقفك بالتوقيف الى ان يجري التحقيق..ياظااابط
اسكت مفلح والضابط يدخل عليهم
الظابط:تبي زنزانه وحدك او مع ...اسكت الضابط وهو يناظر عيون مفلح المتجهمه والغاضبه
مفلح :ابي زنزانه بلحالي اذا تسمح
الظابط :حمود ود مفلح لمكانه
حمود بتوتر:امشى مفلح امشى جنبي..وبصوت قصير والله انه يعز علي اوديك لها بنفسي
مفلح ملتزم الصمت ودوه لزنزنه ادخل وصكو الباب حس بغيض وقهر فك ازرار ثوبه اعكس علي العبه بس منيب زعلان ياعمر اخذا جزاي الحين ولا في الاخره
محمد بقلق:سجنتوه
حمود :ايه الامر انشالله مايطول ويطلع الخاين بسرعه
محمد بتوتر منيب قايل لهله ذالمره لوه يخيسه دايم وانا انقل لهم العلوم الشينه بس مني بيقولهم وهو من ظهر هنا وحنى بالمغرب
نوف بستغراب:لمياء انتي هنا
لمياء براعه لفت لها وش الي دخلها بالحجره هنا مانزلت لهم من جيت خايفه اقول لاامي بعد ماحلفت الهنوف ماتقولها ففضلت تجلس فوق الى ان يجيها قدرها وتنزل
لمياء بتوتر ابتسمت:ايه ...رن جوالها ابتسمت للحظ وشالته ترد
اجلست نوف على السرير جنبها ويدها على ظهرها
لمياء بترحيب:مرحبا سميره
سميره برتباك:هلا لمياء وش اخبارتس
لمياء :الحمدالله طيبه من صوبتس
سميره :الحمدالله زينه ...داومتي اليوم
لمياء بتعب:لا الاسبوع هذا كله بكنسله
سميره بصدمه:وليه الاسبوع الي راح كنسلتيه بعد
لمياء تعكر مزاجها:بس كذا
سميره ولو اقول لها الحين الخبر وش بتسوي بتفصل
لمياء :وينتس
سميره بتردد:لمياء مفلح جاه شوي مشاكل بالعمل وبتوتر وخوف ..والله مدري وش اقول لتس
لمياء بخوف وراعه:وش صار سميره خلصيني
سميره بسرعه:هو الحين مسجون محمد قالي اقولتس
لمياء بصدمه :وليه يسجنونه
سميره برتباك:متهمين بخيانه عمله
لمياء بهم وتعب بكت:وهذا انا ربي استجاب دعاي وش استفدت الحين
نوف بخوف:وش فيتس
سميره:لمياء ادعي له انشالله ربي يستجاب لتس ..مع السلامه ..صكته ولمياء تصيح بحظن نوف
نوف بقهر وخوف:وش صار
لمياء بحزن :مفلح في السجن متهم
نوف براعه وغيض:مشالله عليه رجلتس كل ساعه والثانيه بسجن
لمياء بحباط من ردة فعلها :ترى الي فيني كافيني..

نوف تقوم منها :بروح اقولهم تحت اكيد محد يدري بسواد وجهه
لمياء ودموعها تزيد:مارضى يانوف تجرحيني انا
لفت عنها وانزلت تحت قالت لهم قامت ام فهد بسرعه تدق لاختها تاكد والهنوف رقت فوق بسرعه
الهنوف تفتح الباب بقوه :لمياء صدق
لمياء بصياح:اااايه توى سميره قالت لي
قربت منها وضمتها :ياحبيبتي معليه انشالله يطلع كل شي كذب
لمياء بحزن:انا دعيت عليه بالظلم
الهنوف بعتب واستنكار:ليه مهما صار ان قد قلت لتس اني دعيت وتمنيت ان الله مايستجيب دعاي ماخذيتيني عبره
لمياء بالم :بستغفر وبدعي له من كل قلبي
الهنوف بهدؤ:خلاص لاتقولين لامي عن سالفة طلاقتس الحين لايجيها شي ماشفتيها وش سوت تحت
لمياء تمسح خشمها وتشهق:هو توه ماطلقني
الهنوف بستغراب:اجل وش تقولين انتي
لمياء :هو قال روحي لهلتس بس لاترجعين
الهنوف تطقها مع راسها بقوه وبقهر :ياحماره ولو اني قلت لامي انه طلقتس والسالفه كلها جرح
لمياء بدموع وصوت عالي :وش جرحه انتي الثانيه يعني تبينه يقول روحي ولعاد تجين ووبعد شوي ارجع له
الهنوف بعصبيه :ماقلت كذا بس ليش تخوفيني كان جلستس عندنا يمكن لوه ماجاء الظرف هذا يجي ويرجعتس باليل قالتس اكيد لحظة غضب
لمياء بتعب:خلاص حتى لو جاء مابي ارجع له لفت للهنوف وبهم.. تدرين وش يقول اليوم الي جيتونا فيه حتى العيد ماتهنيت فيه يقول بعد مايتقبلون اهلتس طلاق الهنوف بيجي دورتس تفهمين اوبعد بيجي علي الوم
الهنوف بملل وتوتر من السالفه :الحين خلينا بمشكلته اذا اطلع لكل حادث حديث
...
ام مفلح حاطه يدها على راسها وتبكي بصوت مسموع ونوره جنبها تهديها
نوره بحزن:يمه انشالله انه هواين
ام مفلح بصياح:وين هواين معه وبقضيةخيانه الله يظلم الي اظلمه الله يرد كيده في نحره
نوره تنهد بالم:شوي الى ان يجي ابوي ونشوف وشبيسوي
مساعد يدخل عليهم وبراعه:صدق الي علمني به فهد
نوره تهز راسها بايه
مساعد بقلق:وش بتسون
ام مفلح بتعب:مابيدنا غير الدعاء ..روح دق لابوك مايرد علينا
مساعد بقهر:من قال لامي اخاف يطلع كل شي هين
ام مفلح بغضب:وتبي تخفي عني انت وياه
مساعد يتنهد:ماقصدت كذا بس توترين
ام مفلح تصد عنه:قالت لي اختي مكلمه مرة محمد لمياء وعلمتها الله يستر وش لمياء الحين فيه
مساعد يتذكر:لمياء بترجع
نوره تنفتح عيونها بستغراب:انشالله بيرجع وتطلع
مساعد يتذكر شكلها ودموعها وبتفكير كان داريه انه بينسجن ولا قالت لنا او شي ثاني روحها لهلها بذاك الشكل
افتح الباب وادخل عليهم بهم وتعب
ام مفلح تقوم له بسرعه وامل:بشر
ابو مفلح وجهه مسود وكانه كبر كم سنه زياده:احكمو عليه بالسجن
ام مفلح بصوت عالي وعصبيه :لا تسكتني انا عارفه انه بسجن ...وبدموع وبكى كم احكمو عليه
ابو مفلح بحزن ويديه على راسه :خمس اسنين عقوبة الخيانه ونزلوه من وظيفته
ام مفلح ونفسها يتسارع امسكت الجدار لاتطيح وبصوت هامس:اولدي توه ماتهنى في عرسه
قربو لها نوره ومساعد بخوف عنزو لها تجلس راحت نوره جابت لها كاس مويه واسدحوها
نوره بخوف وراعه:يمه نوديتس لطبيب
ام مفلح بدموع:لا مفلح هو طبيبي ودوني له بشوفه
ابو مفلح بجمود:الوقت هذا مافيه زياره له لا من قريب ولا بعيد
وقف واطلع منهم
نوره بتوتر:مساعد الحقه حاله ومشيته موب زينه لايطيح
مساعد بكابه وخوف:وامي لايجيها شي ومحد عندكم
نوره :روح لاابوي موب صاير لها شي انشالله
اطلع مساعد يلحق ابوه الي اطلع واجلس على فرشته الي برى وراسه بين يديه قرب منه واجلس جنبه بقيلة حيله
ابو فهد بضيقه:لا حول ولا قوة الابالله
ام فهد تحط شيلتها على عيونها وتصيح
فهد يتنهد بصبر:ادعو له والله انشالله بيطلعه مظلوم ..
ابو فهد :وين لمياء درت بذالحكم
ام فهد تمسح عيونها:لا روح يافهد قول لها
فهد يلف لهم:اخاف يصير لها شي
ابو فهد :نادها ان الي بعلمها
فهد براحه:كذا ازين ..رقى فوق للمياء الجالسه بالصاله والهنوف معها هاديات وكل وحده شارده بفكرها في وادي ومنصوريكتب واجبه على الطاوله
فهد بحزن لحالهن:لاتسون كذا واللله ماتسوى الحياه الي تزعلكن كذا
الهنوف تنهد وتلف له ابتسمت تبعد عنها الافكار الي ماخلتها ولا دقيقه:فديتك انشالله بس اولد ويزين كل شي لفت للمياء وبحناان ويطلع مفلح وتكمل
فهد برتباك:لمياء ابوي يطلبتس تحت
قامت لمياء بهدؤ بدون اي كلمه وانزلت معه
شافت ابوها سلمت عليه اجلست جنبه
ابو فهد بحكمه:يابنتي الدنيا مره لك ومره عليك والانسان الي يصبر ولا يتحمل الي يتعرض له من هموم الدنيا الكثيره
ناظرت له لمياء بخوف من طريقةكلامه
ابو فهد يكمل:انا توني جيت من مفلح انا وابوه وقد قررو عليه مدة الحكم خمس سنين ونزلو من وظيفته
لمياء تغمض عيونها بالم ودموعها تنزل وبترديد:خمس اسنين خمس يبه من الي يصبر عليها
ام فهد بحزن:الله بيفرجه انشالله
لمياء تقوم عنهم وترقى فوق بهدؤ صكت الباب قفلته وقفت عند المرايه ناظرت عيونها تحسستها ببرود وينها الدموع استسلمت لغروري وذرفتها قدامه بلى معنى بكيت قدامه اهين مشاعري ومشاعره واكذب على عمري واشكي له قسوته لوبكيت وقلت اني احبك من زمان كان موب ذاه حاله رفعت خشمي على مشاعري وراح وخلاني ماشاف مني ريق حلو اكيد بينساني وهو بيعد واذا اطلع بيتخلص مني وبياسس حياته مع وحده ثاينه موب انا امسكت راسها واجلست جنب تسريحتها صاحت بقوه ويدها تظرب صدرها بقوه وهم وحزن للحاله الي وصلت نفسها له
ساره تنهد بقلق:وش سوت خالتي
ام راشد بحزن:راشد يقول بخلي نوره عندها هالايام حالها موب يسر
ساره :ماتنلام اخربت حياته وقلب الام غير
ام راشد :ودي اروح لهم
ساره بعتراض:لا موب ذلحين توها زعلانه ولاهيب في حال احد
ام راشد:بكلم راشد يوديني لهم ابشوف اخوي وش صار له وروحي معي
ساره بالم:لمياء وش صار لها
ام راشد:الله يعينهم ..كملي راشد
ساره :الله يهديتس يمه ..بكلمه بس منيب رايحه
ام راشد بضيقه:لازوم اروح تبين اخليهم بذالحاله
ساره :ماقصدت بس يمكنهم ماودهم باحد
ام راشد:بروح ابي ااكد عليه مايقول لاامي شي
ساره :صح لاتزعل وبه ضغط وسكر خطر عليها
...
منيره توقف عند الباب وترجع تجلس مع الهنوف الي منسدحه وكبدها لايعه عليها
منيره:من امس ماطلعت عليكم
الهنوف بتعب:ايه ماذاقت طعم الاكل
منييره تنهد :ليه تضايق خاطرها وهي ماسوت شي خالتي محتاجه وقفتها معها
الهنوف :خليها الحين تشوف حالها بعدين تشوف حال خالتي ..الا امي ماكلمتها
منيره تناظرها بستنكار:امي راحت لها من زمان..انتي كنتس اختتس ماتنزلين لهم تحت
الهنوف تنزل راسها من المخده وتنام على ذراعها انا معاد لي خاطر لاحد مابي اشوف الناس مليت حياتي وانتظار قلبي يمل وينسى
منيره تهز راسها بعتب:امي تحت بلحالها متضايقه من الي انتي فيه وتشكى علينا لااكل ولا خاطر زين شوفي حياتتس ..انا استغرب كيف ماكنتي متوقعه طلاقتس منه
ناظرت لها الهنوف بستغراب وجمود : يقول لي انتي غير حبيتس كزوجه لي وانا من النوع الصعب انه يحب ماقال بطلقتس بعد فتره
منيره تناظرها بحزن لحالها:طيب شوفيه طلقتس وخلاتس
الهنوف تبكي فجاءه :خلاني ,,توجع الكمله يامنيره ماتحسين فيني خليني على الاقل اداوي نفسي لاتزودونها اجروحي
اسكتت منيره بندم وتحسرت على حالها ساكته وحنى نحسب انها ناسيه الله لايبيحه انكنه يقول احبتس وهممها وخلاها
ام سلطان بقهر:مانشوف لها زيله لاتحت ولا فوق
ناصر ياكل تفاحه ويفرفر في قنوات التلفزيون:غريب الاطوار اخوي هذا كيف رضى فيها
ام سلطان بحسره:فضى البيت علي وهو رايح يجيب لي وحده كانها والجدار واحد
خذا نفس وادخل عليهم
سلطان:مساء الخير
ام سلطان :مساء النور
سلطان :انا عندي شغل بالمكتب لاتنادوني على العشاء
ام سلطان :دلال فوق بتنزل!!..
سلطان :مدري عنها...لف منهم وكمل طريقه للمكتب
ناصر:انا برقى لها فوق وبناديها اغير جو
رقى لها فوق طق الباب مافتح له احد تردد يفتح الباب واتراجع في اخر لحظه لا وين مره متزوجه عيب علي ادخل عليها
انفتح الباب فجاءه وطلت عليه
دلال ببتسامه:هلا ناصر
ناصر برتباك:العشاء
دلال تطلع وتصك الباب ورءاها :يالله
ناصر يناظر لبسها ويلف عنها ياعيني ياعيني وش ذالملابس
ناظرت ام سلطان لدرج الي ينزلون معه استغربت نزولها من يوم جاتهم اول ايامها تنزل لهم وعقب اعتزلت فوق ومعاد شافوها
ام سلطان ببتسامه:مرحبا
دلا ل ترد لها الابتسامه:مرحبا
ام سلطان بصراحه:ماتوقعت بتنزلين
دلال:اعذريني ياخاله كنت مستحيه منكم
ناصر يناظر لبسها وبستهزاء:لا عادي انشالله الحين تجرئتي
دلال تضحك بدلع تناظر لبسها تنوره قصير فوق الركبه وبدي سيور:ايه موب عاجبك
ناصر يصد عنها حطو الاكل وقامو له
دلال:وسلطان وينه
ام سلطان :موب يبي العشاء مشغول
دلال اسكتت وكملت اكلها
ناصر يقوم:الحمدالله
ام سلطان:ماكليت
ناصر:فيه واحد من اخوياي تعرفت عليه بالمدرسه بطلع معه شوي
ام سلطان :معليه
خذا جوالها واطلع برى تنهد بعمق وافتحت على قائمة الرسايل انشاء رساله
واكتب(وش اخبارتس الهنوف عساتس طيبه_مدري وش اقول لتس بس متضايق وحبيت ارسل لتس عن الي في خاطري سلطان انقلني للمدرسه القريبه توني ماكلمت السنه اهناك والنايفه راحت لجنيف مع رجلها وحبيت اقولتس بعد ان زوجته الجديده الي مدري وين اطلع لنا بها منه ماتسوى مواطيتس ولا مكانتس بتغيره في قلوبنا حتى هو الى الحين يحبتس ومتعلق فيتس وزوجته مستحيل يحبها وقحه وماتستحي بس مابي اظلمها طيبه وحلوه بس موب احلى منتس سامحيه اذا هو السبب وارجعي لنا تكفين )ارسلها ومادرى ان الجوال في عالم ثاني حطه بمخبات ثوبه وادخل
ام سلطان:ليه رجعت
ناصر:غيرت رايي بنام
دلال:اسهر معي توى الوقت
ناصر بقوه:لا
دلال بستغراب:كيفك
سلطان يمشي لهم ويوقف جنبها:انا الي بسهر معتس
ناظرت له وابتسمت له بحبور وفرحه وقفت جنبه
ام سلطان تناظرهم شوي وتلف تناظر التلفزيون
سلطان :تبين شي يمه انا راقي فوق
ام سلطان :سلامتك ..
امسكها مع يدها ورقى فوق ادخل جناحه هد يدها واتجه للبلكونه
دلال توقف عند باب البلكونه وبغنج:نسهر هناه
سلطان وظهره لها طلع باكيت دخان وولع له وحده:لا ادخلي شوي واجيتس
دلال تدخل له وتوقف قريب منه ويدها على كتفه :لا عادي اذا قصدك الدخان مايهمني
سلطان يتقدم لقدام وبنبره قاسيه:لاتقربين مني ..ولاتعاندين ادخلي
لفت منه بقهر وادخلت لداخل اجلست على الكنب بالحجره ويدها على خدها بملل تفرج عليه تنهدت بحسره والله ظغطت على نفسي وانزلت لهله ابي اكسب حبهم عشان يلف لي ولا بنظره تاملت ظهره ويده القابضه على سياج البلكونه بقوه مزيون وجذاب وشخصيه ااااه بس لو يحبني وبتحدي انا بخليك تحبني غصب عنك ياسلطان
طفاها بملل رماها تحت رجله اضغط عليها بقوه وادخل
نهاية البارت الثاني والثلاثون


 
 

 

عرض البوم صور احاسيس منسيه   رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ احاسيس منسيه على المشاركة المفيدة:
قديم 09-03-12, 01:31 AM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,198
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1077
شكراً: 307
تم شكره 1,105 مرة في 491 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احاسيس منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

روووووووووووووووووووووعة الروايه حسسسسسوووسسسه

انا قاعده اقراها واصله فيها لحد بارت 32 اظظظن

بس تجنننننننننننننننننننننننن

تسسسسسسسسسسسلمي على النقل يا عسسل

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ اسطورة ! على المشاركة المفيدة:
قديم 11-03-12, 05:49 PM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي

البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 215609
المشاركات: 7,385
الجنس أنثى
معدل التقييم: احاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1950
شكراً: 3,451
تم شكره 2,053 مرة في 786 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احاسيس منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احاسيس منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الثالث والثلاثون




سلطان :مانمتي
دلال توقف وتجيه:والسهره
سلطان يجلس على الكنب امسك يدها وجلسها جنبه:طيب وش عندتس
دلال بفرحه تقرب منه:ابي اناظر عيونك وهذا احلى سهره
ابتسم لها وباس خدها:لاتعتبين علي يادلال بالنظره الي بتشوفينه منتب فيها..
دلال تناظره بستغراب:مايهم
هز راسه لها وهي تبتسم وتسولف عليه وهو ماخذ دور المستمع فقط
......
محمد بالتلفون:عم اسمحو لزيارة مفلح اذا تبون اتزرونه
ابو مفلح باسى :متى يبداء وقتها
محمد:الساعه اربع العصر
ابو مفلح :زين بنزوره انشالله
ام مفلح تجلس جنبه:من هذا
ابو مفلح يصكر من محمد ويلف لها :اذا تبين تروحين معي لمفلح العصر
ام مفلح بحزن وشوق:اكيد اني بروح
ابو مفلح :طيب تجهزي بصلي العصر وبجي
اطلع لصلاه علم مساعد وبعد الصلاه توجهو له بالسجن انتظرو اشوي لانهم جاوءقبل وقت الزياره بربع ساعه
دق جوالها شاف المتصل ورد
ابو مفلح :مرحباء ابو فهد
ابوفهد:المرحب باقي ..مافتح باب الزياره لمفلح
ابو مفلح يتنهد بتعب:الا مفتوح وحنى موجدين عندهم
ابو فهد:زين الله يفرج همه ..مع السلامه
صكه منه ولف لام فهد قالها ولمياء تناظرهم بشرود مر شهر على دخوله لسجن توهم خذو منه كافة الاقوال انشغلت في الهنوف الي طاحت من عتبة الباب ونومها بالمستشفى اسبوعين وهي الحين بحجره تحت ماترقى فوق صار كل وقتها عند الهنوف تنومت معها بالمستشفى حاولة تبعد تفكيرها عن الانسان الي حبته من كل قلبها وقابع خلف اسوار السجن
ام فهد بحنان:لمياء سميره كلمتني تبيتس تروحين معها لسوق


لمياء ببتسامه من متى امي توافق لنا نروح مع صديقاتنا بس اعرفت انها حرمة محمد صديق مفلح فحبتها وورتاحت لها
لمياء :لا الهنوف عندها موعد اليوم بروح معها
ام فهد بتعب:ياامي لاتزيدين علي الهنوف من جهه وانتي من جهه ارحموني انا احس فيكن
لمياء برحمه وندم :فديتتس يمه لاتشغلين بالتس فينا انشالله الهنوف بتولد وبيروح كل هذا
ام فهد بامل:انشالله وبيطلع مفلح وبيفرحتس برجعته وبيفرحنا
لمياء بشوق:انشالله
ابو مفلح بامر:يالله قومو افتحو الباب ..قامت معه ام مفلح بسرعه وحنين لولدها
افتحو باب الحجره مخصصه لهم ادخلو على مفلح جالس على الكرسي ومسند راسه على الجدار ومغمض عيونه
ويده بمخباته
ام مفلح بشوق:مفلح ياابوي
افتح عيونه وقام لها بهدؤ ضمها وصاحت بقيلة حيله وشوق
مفلح ببرود:لاتبكين يمه كلها فتره وبتروح
ابعد منها وراح لابوه حس بالخجل من ابوه حب راسه وخشمه ولف لمساعد الي امتلت عيونه ادموع
مفلح يفتح عيونه لمساعد ويهز راسه بمعني لاتصيح لف عنه مساعد وامسح خشمه
ابو مفلح:وش لونك اربك مرتاح
مفلح ببتسامه :الحمدالله..وفي نفسه ويني وين الراحه وانا هنا
ام مفلح بحزن:دعوة المظلوم مستجابه وانا اقوم اليل ادعي لك انشالله ربي مايخيب ظني
ابو مفلح :انشالله ...وش سو لك ماقالو لك شي جديد
مفلح بحباط:لا من خذو مني الاقوال قبل اسبوعين الى الحين مافيه شي جديد
ابو مفلح بهم:وش نقدر نسوي
مفلح بهدؤ:محد يقدر يسوي لي شي هذي تهمه ماتدخل فيها وساطات ...ادعو لي بس
ام مفلح :الله كريم وبيستجيب ..خالتك نوره تسلم عليك وبيزرونك انشالله..وبتردد.. ولمياء نسينا ماقلنا لها شي قبل نجي
مفلح يناظرها بسرعه:وينها عندكم
ام مفلح:لا ماجاتنا من رحت
ابو مفلح :الله يردك لبيتك ولمرتك
مفلح بجمود:خلوها في بيت اهلها انا ناوي اط...اسكت بسرعه وبتشتت ناظر وجيهم.. قوى نفسك يامفلح طلقها خلها تروح تشوف حياتها لاتبيني ولاتحملت قسوت مشاعرها.. وبتذكر لملامحها الناعمه اخاف يجي عمر وياخذها لالا يبطي يبطي
ابو مفلح :مفلح

مفلح بسرحان :لبيه ...
ابومفلح :تبي شي الوقت انتهى
مفلح يتنهد:سلامتكم سلمو لي على من كان سلم علي ولاتنسون خالتي نوره طمنوها علي
ام مفلح تقوم:انشالله الله يحفظك لي
مساعد يقرب منه:لمياء بتجينا اذا جيت ولا الروحه
مفلح يرفع وحده من حواجبه :وش ذالسؤال
مساعد بدون اهتمام يمثله:مجرد سؤال لانها حتى مازرتنا..يالله ماتشوف شر
اطلعو منه ومفلح يرجع لزنزانته ادخل وقفلو الباب عليه اجلس بتعب وهم اااه لو اطلع وارتب حياتي معها من جديد واعلمها كيف تعرف تحب مثل العشاق بس لو ماتنفع
......
سلطان ببرود:عاجبتني وكثير بعد
ام سلطان بتردد ارفعت راسها وكملت كلامها بعناد:هذي الواجه الي يشوفون فيها الناس سلطان كذا تبي يتكلمون عنك
سلطان يغمض عيوونه وبهدؤ:يمه ماخبرتتس كذا
ام سلطان بتوتر:وش اسوي ابي كل شي زين لك
سلطان :انا اعرف بالي يصلح لي
ناصر في نفسه ياخي شف لبسها وكلامها كله دلع ولا نشوفها الظاهر كبر راسها علينا
ام سلطان تغير السالفه :النايفه بتجي بكره ماسويت شي
سلطان يتنهد بتعب :بعد بكره عشاءها بس انا كلمني الوالد بروح لبرلين ...ماعندي وقت
ام سلطان بغضب:حتى عشااها ماتحضره
سلطان بملل من السالفه وتكرارهم الدايم لها لف عنها وبعصبيه :لا مراح احضره ولاتعتبر اني موجود حتى اذا جيت من السفر ..كذا رضيتي.. رقى فوق وهي تطالعه بغيض
ناصر :يمه يعني كم مره قلتو له شكلتس تبينه يزعل منتس
ام سطان بقرف:معاد الا هي يزعل مني بعد...
ناصربستغراب:يمه والله انتس تغيرتي عسى ماهريتي
ام سلطان بقهر:انويصر قوم مني
ناصر:طيب بس وين اروح ..اسمحي لي يمه بزعلتس مره ثانيه وعلميني وين اروح
اسفهته ام سلطان وقعد تناظر التلفزيون
سلطان يفتح الباب ويدخل اتجه لخزنته طلع اوراق خذاها وراح لطاولة الكنب
وقفت عقب ماسمعت صوته واطلعت له من البلكونه شافته يفتح بين الاوراق وشكله زعلان
دلال بفرحه قربت منه واجلست على اذراع الكنبه:اشتقت لك..
سطان يكمل تصفح اوراقه بضيقه وسرعه
دلال بستغراب تجلس عنده ويدها على كتفه:حبيبي وش فيك
تنهد بقوه حط راسه على كتفها وبتعب:تعبان ياالهنوف ومهموم
دلال بصدمه تنفست بقهر :انا دلال مو الهنوف
سلطان يرفع راسه ويناظر لها ياااه من زمان مامر طاريها قدامي وبشرود:صح دلال دلال وينتس ووينها
دلال بدلع مايع:ليش تطريها قدامي اغار انا
سلطان ببتسامه سخريه :تغارين هذا وانتي ماشفتيها ...
دلال بدون اهتمام:موب لازم اشوفها اهم شي انت وبس..
سلطان يحك ارقبته بتوتر وشجاب طاريه ليش مرت في بالي الحين
سلطان بضعف مفاجاء:دلال نسيني اياها نسيني عشقها ولتس عهد اذا قدرتي ان املكتس قلبي
دلال بسرعه :بتنساها بسرعه بعد لاني صدق احبك
سلطان بمراره ابتسم وراسه بحظنها حتى كلمة احبك مادخلت قلبي وتوتس باديه يادلال..
امسحت راسه بحنان وحب وفرحه انه سلمها قلبه تصرف فيه صح اني شفت الهنوف في زواجها ولا قلت له ماكان اقارن بجمالها ولا رقتها ولاحتى نبرة صوتها وهي ترد لهم السلام بس الحب ماله دخل بهذا
سلطان بخدر:تكلمي لي عنتس ابي اعرفتس اكثر
دلال ببتسامه تشق الحلق:طيب انا اصغر اخواني واخواتي يعني اخر العنقود ودلوعة البيت زي مايقول باباتي
سلطان بتفكير وهدؤ:وكيف انقلو لتس خبر خطبتي لتس
دلال :جاتني ماماتي وانا بالسوق وخذتني لمطعم كانت فرحانه بخبر خطبتك لي وقالت لي انك خطبتني من خالتي ام بدر زوجة عمك اممممم بس
سلطان:ووافقتي على طول ولا..
دلال بضحكة غنج:طبعن حاوافق وفيه مثلك خاصه ان ماماتي خبرتني ان بدر ولد خالتو هو الي قالك عني
سلطان يغمض عيونه ويسرح بنات القبايل لهن راي موب انت الي بتعبدهن والي ماينوخذ شورهن اسال عن اصلهن..اضحك بخفيف وفي نفسه جيتي ورحتي مثل النسمه حلوه ولاتضرين صح ان دلال بنت اصل وفصل.. وحده من بنات خوال بدر ولد عمه
دلال تقاطع افكاره :ليش تضحك ماقلت شي يضحك
سلطان بنبرة جفاف في صوته:انا بنام
دلال بحباط:تونا باول اليل
سلطان يطنشها ويروح لسريره
....
بعد شهرين من زيارات المتكرره لمفلح الي مستغرب عدم مجي لمياء له هوعارف انها مراح تجي من نفسه بس توقع امه تقول لها وتجيبها معها حس بالراحه شوي بعد ماحولوه لسجن العام مع سجناء اخرين تسلى معهم ويقطع عليه الوقت محمد سوى عرسه بعد ماحلف عليه مفلح يسويه لاينتظر طلوعه راحت له لمياء هي وامها ومنيره
وساره بعد ماخطبها سعيد ولد جيرانهم وحاول راشد يجبرها عليه ارفضت وراحت تسجل في معهد حاسب تقضي وقتها فيه
الهنوف بضحكه:وليه ماسكت..
منصور بحماس:يبطي الحمار علمت المدرس وطقه

الهنوف:زين الله يستر مايجيك شي منه بعدين
فهد يلف لهم ويطفي البلاستيشين:علمني انا وبلعن خيره
منصور بفرحه:ايه بعلمك امسكه وانا بطقه
الهنوف بتحذير:فهددد ركده موب اتزيده
لمياء تدخل عليهم :تعالو تعشو
قام منصور وفهد يتعشون ولمياء راحت تجيب عشاء الهنوف
حطته بصينيه وراحت به لها في الحجره الي فيها
الهنوف :وينها ساره معاد جات
لمياء :امس رحت اسلم على عمي وخالتي ولقيتها هناك هي ونوره مسجله بمعهد ومشغوله فيه يالله تفضى
الهنوف :عمتس وش اخباره
لمياء تنهد:قالت لي خالتي روحي معنا زوري مفلح وهوارفض
الهنوف:وليه يرفض
لمياء :يقول مايصلح المره تروح تزور زوجها بالسجن خاصه وهي توها عروس
الهنوف بستغراب:منطق غريب وسخيف وش فيها
لمياء بحزن:اخاف يشوفنا احد ويعرفتس وتبين الصدق سمعته يقول لخالتي احذرو تتطلعون كلام للعرب انها ماتزوره يعني يبي الناس يتوهمون اني ازوره عشان مايقولون شي ولا يبيني اروح لسجن
الهنوف بستخفاف:ياربي وليش ماقلتي ماعلي من كلام الناس
لمياء :انا سمعتهم وانا راجعه اخذ مفتاح الشقه يحسبوني رحت ..
الهنوف تنهد:وانتي تفكيرتس مثلهم منتب رايحه تزورينه
لمياء بستبعاد:لا مستحيل
الهنوف تمد يدها للعشاء:الى الاابد والا في الوقت الحاضر
لمياء بتوتر:ماظن للابد
الهنوف ببتسامه:ارسلي له رساله مع منصور بكره بيروحن له
لمياء برتباك:وش اقول له
الهنوف:اي شي عن الي في خاطرتس
لمياء توقف بربكه :الحين
الهنوف:هههههه مدري متى ماتذكرتيه وجاشت مشاعرتس
لمياء ببتسامه هاديه :دائم وهي تذكره
الهنوف ببتسامه حنونه:يابعد قلبي وليش توتس تقولينه حرام الي تسوينه
لمياء تنفس بعمق وتلف منها :صار الي صار ..برقى فوق
رقت والهنوف تدز الصحن بعيد منها وترجع تنسدح تحس بالالام من الحين سببت لي الطيحه ارتخاء في الرحم الحمدالله الي ماطاح الجنين حذرتها الطبيبه تحرك من السرير اذا امكانية يولدونها بالسابع
انسدحت على جنبها وادخلو عليها العيال مره ثانيه
الهنوف:بسرعه تعشيتو
منصور:فهد اسمع صوت الشغاله تتطرش وانقرف
فهد بقرف:شفتها وهي ماره من صوبنا اقرفتي هي وصوت تطريشها
الهنوف تنهد بعتب:استغفر كنها ايانا ..وانت ليش اتقلده
منصور:فكرت لينه صادق ابي اكل لقمه معاد قدرت..
الهنوف تمسك ضحكتها قدامه وتناظر فهد الي ارجع يشغل السوني..
الهنوف:فهد بكره دوام..
فهد:شوي بس الى ان تجي الساعه 10
منصور يجلس جنبه:وانا بعد..
اقعدو يلعبون عندها ادخلت عليهم امها شافتها اسالتها عن لمياء وقالت لها انها راحت ترقد وعقبه ادخل ابوها ومعه سطل حليب من جيرانهم خذاه منه منصور ووداه للمطبخ ..
الهنوف:تبي شي يبه تعشيت..
ابو فهد بحنان:تعشيت يابوتس انا بروح ارقد..
الهنوف:نوم العوافي..
فهد يطفي السوني
منصور يدخل و بعتراض:ليه توني مالعبت..
فهد :بكره بوديه معي للمدرسه بنشوف عليه عرض سيدي
الهنوف تلف لها بسرعه وبتساؤل:يطلع فيه سيدي..
فهد :ايه
الهنوف تجلس وبفرحه مخفيه:خلاص خله بشوف عليه سيدي..
فهد بستغراب:وش تشوفين..
الهنوف:روح فوق لشنطتي السوداء الجلد فيها سيدي جيبه..
قام فهد رايح لفوق
والهنوف تلف لمنصور:وانت روح ارقد..
منصور:ليه بشوف
الهنوف :فيه قصه عن وحوش الغابه عادي ماتخاف..
منصور:لا بروح راقد فيني نوم..
الهنوف ببتسامه:زين روح..
تحمست تشوفه حست بفرحه داخلها وشوق امسحت عيونها بقوه لا لا موب الحين يجي فهد ويشوفني ابكي ..
فهد يحطه بحظنها:هذا..
الهنوف توخر يدها من عيونها:ايوه فديتك ماقصرت روح راقد وطفى النور معك..
فهد يقوم وبتفهم:طيب تصبحين على خير..وقف عند الباب ولف لها اصك الباب..
الهنوف والعبره تخونها نزلت راسها وهي تدخل السيدي هزت راسها باأيه تبيه يروح بسرعه مشتاقه تشوفه شغلته والظلام يعم الحجر من غير نور الشباك ابتدء عرضه
ابتسمت لصورتها في البر وصورها بالحديقه مع النايفه ابتسمت لصور ماشافتها هذاك اليوم يمكن لانه مستعجل لايجي اخوه
حطت اصابعها على جبهتها وعضت شفايفها بقوه ودموعها تنزل تشوف صورته يبتسم ومعطيها جانب وجهه
الهنوف تشهق بقوه:عذبني حبك اول وتالي...
توالت صوره مكشر ويصد عن الصور ومره يغمز للي صوره واكثر صوره بثياب الشتاء في المقناص مره متلثم ومره عليه نظرات شمسيه جنب سيارته خلت العرض يكمل وطاحت على فراشها تصيح بوجع وحزن
طفى السيدي حست بظلام يعم الحجره امسحت عيونها قامت لسيدي خذته وحطته تحت مخدتها وراحت لشباك توقف عنده ناظرت بنور القمر بشرود تنفست بعمق وتعب وقربت الكرسي تجلس عليه قدام الشباك الكبير حطته واجلست ابتسمت لبطنها الي ابرز بشكل كبير قدني بالخامس باقي اربع شهور واشوف اولدي بس اولدي انا ماعنده ابو
اشتقت له وبضعف وحزن ابي اشوفه ولومره بس.. عنزت راسها على الكرسي وبصوت حزين وكسير وضح خلفه قلب جريح
عزي لمن مثلي جفى النوم عيناه يسهر وهمه بين الاضلاع يجتال قلبي من الفرقا تبيح كنينه فرقا الخليل الي خياله على البال وجدي على شوفه وضحكت جبينه وانشده عقب البطا كيف الاحوال ......افتحت الباب بشويش اسمعت صوتها تنهدت بقلة حيله وارجعت ترقى فوق
لفت للباب الي انصك تنهدت وقامت ترقد لفراشها
لمياء تصك باب حجرتها وتجلس على السرير بعد ماسمعت صوت الهنوف وكلماتها ترن باذنها الى الحين كلها وجع وقلة حيله وشوق لشوفه تنهدت بالم وخذت الرساله تقراها للمره الالف
(ترددت اكتب لك هالكلمات الي توضح الي بخاطري اتجاهك ماقدرت ازورك بالسجن ولا راح ازورك انا موب قويه لدرجة اشوفك وبيني وبينك حديد ينهي اي امل اني اشوفك باسرع وقت انا حسيت بالغربه بعدك حسيت اني انتهيت وانت محبوس في مكان موب مكانك ولا تستحق انك تمر عليه ...مفلح ..ناظرت اسمه شوي كان تبي تكتب حبيبي بس شالته من راسها بسرعه اخاف يضحك علي..مفلح ثق كل الثقه اني ادعي لك من صميم قلبي تطلع واحس بحياتي طبيعيه ترجع لي ..
لمــياء..
تنفست بمعمق وصكت الرساله حطتها بظرف ودخلتها بالدرج
...
النايفه تبكي:محد قالي
بندر يجلس جنبها ويديه على كتوفها:جاء الموضوع بسرعه
النايفه تمسح دموعها:تزوج بسرعه كل ماكلمت ماجابو طاري حتى بالعزيمه الي لي ماشفتها ولاكنها موجوده وتوي ادري من نوار عقب ماشافته معها بالمملكه..
بندر:وذا عرفتي وش بيصير
النايفه بالم:حياته تخربطت من جديد كيف بصلح وضعي معه
بندر بستغراب:وش فيه وضعك معه
النايفه :زعلان علي من زمان قببل اربع شهور تقريبا
بندر:قولي لي السالفه وانا بتصرف معه
النايفه بحراج من سبب المشكله ورفضها الشنيع له من قبل ترددت :موضوع شخصي
بندر بتفهم:مافيه مشكله بس برضو بكلمه يحاول يفهم موقفك
النايفه ببتسامة لفت له :ماتقصر ..انا اعرفه اذا رضى هو الي بيجي
بندر بستغراب:ومارضى الى الحين باسه قوي اخوك هذا صعب
النايفه تنهدت وهزت اكتافها :وبعد نفسه عزيزه بقوه ومجامل درجه اولى ...
بندر ينفخ بفمه ويوقفها :بعد لازم اقوله يرضى ..بس الحين عازمك على العشاء ...
اضحكت بفرحه خذاها لدولاب معه واختار لها بدله لسهرتهم
.....
لمياء بتردد نادت منصور ..
منصور يسكر ازرار ثوبه وبعجله:خير بروح
لمياء تقرب منه وبخوف:منصور بعطيك ورقه عطها مفلح زين لاتخلي احد يشوفها حطها بمخباتك وسلم عليه اخر واحد اذا جيته عطه وقله سر
منصور:طيب انتي حطيه بمخباتي ماعرف
لمياء ببتسامه متوهقه وكيف بيطلعه عنده دخلت الظرف بمخباته والحق جده وخاله لسياره
تنفست بتوتر وراحت للهنوف الي تكلم ساره تجيهم
الهنوف تصكر من ساره وتنسدح:احمااار هالبنت مارضت تجي الا بالغصب
لمياء برتباك:عطيتها منصور
الهنوف بستغراب:وشي
لمياء :الرساله
الهنوف:اييه زين اهم شي توصل له
لمياء تجلس وتنفس بسرعه :مدري وش بيسوي لاقراها
الهنوف تبتسم وترفع حواجبها :وش كتبتي له
لمياء :عادي.. وعلمتها وش اكتبت
الهنوف تعقد حواجبها بضيقه ونرفزه:ماااااالت عليتس يالخربانه مستحيل تصلحين انتي
لمياء براعه :وش فيتس
الهنوف بستهزاء:وانشالله بينتي مشاعرتس اتجاهه ...لعنبوتس ماكتبتي احبك ومن زمان بس كنت خايفه من ردة فعلك اتجاه اعترافي ماتعرفين تكلمين بالصريح
لمياء بندم وخوف:والله ماعرفت اصف الكلام ليش ماقلتي لي
الهنوف بسخريه :وينها المشاعر الي دايم تجوش
لمياء :ياويلي وش ظنتس بيسوي
الهنوف تنهد وتاؤه بخفيف:مدري عنكم ..ظهري يوجعني عطيني مخده ولا شي
لمياء تقرب صوبها المخده:ليش اتنادي ساره وانتي تعبانه كيف تصلبين معها ..وانا بروح لسميره
الهنوف بتعب:ماعليه انا مشتاق لها من زمان ماشفتها ..وبعدين وش عندتس الزيارت كاثره لسميره
لمياء :خلاص صارت في بيت بلحالها وامي ترضى لي
الهنوف :اخاف مفلح اذا عرف يزعل
لمياء بتفكير وهم :طيب وذا قراء الرساله
الهنوف برحمه:لاتاخذين كلامي كله يمكن هو تفكيره غير تفكيري وتعجبها كلماتتس البسيطه
لمياء بأمل :انشالله ..
...
افتحو باب الزياره ادخلو عليه ابتسم بفرحه لشوفهم سلم عليهم شاف منصور وابتسم
مفلح :ياله حي ابو ماجد
منصور بفرحه:الله يحيك ..
مفلح :وش اخبارك طيب
منصور :طيب ..معي رساله
مفلح ببتسامه هاديه:لااا ورني اياها
منصور :هي من خالتي لمياء ..في مخباي
مفلح ناظر للموجدين يناظرونهم بس مايسمعونهم مد يده بتوتر وبسرعه:طيب عطني اياها
منصور يعطيه جنبها ويقرب منه:ماعرفت ادخلها هي دخلتها انت طلعها ماعرف
مفلح ببتسامه يدخل يده:ثاني مره قل لابوك يكبر فتحة المخبى
منصور:وانا دايم بحط فيها رسايل
مفلح :هههههه ..طلعها وحطها بجيبه بسرعه
منصور بصوت عالي :خلااااص
مفلح يغمض عيونه بضحكه:خلااص الله لايفضحنا..
ابو مفلح يناظره ببتسامة حنان:دايمه الضحكه
مفلح يبتسم بمجامله لاابوه اجتمعت علي يبه انتو وهي ابتسم لابوه ولفهد ومساعد الي يناظرون المساجين بوجل
مفلح بهدؤ:شكلكم خايفين
فهد :ياخي شكلهم يخوف
ابو فهد:استغفر ربك وش فيهم احدن ضالمته الدنياء واحدن ربي يجازيه وانت تهزئ
فهد :ماقصدت كذا بس شف مفلح شكله شكل راعي سجن بس مايخوف..
ناظره مفلح بحده وصد منه
ابو فهد بغضب:فهدددد ابلع السانك الله لايرده
ابو مفلح بسرعه:استغفر لاتدعي وتندم
نزل راسه فهد بفشله :ماعرفت اوضح وجهة النظر قصدي انـ
ابو فهد بفشله وقهر:اص اص اخلص
لف عنهم مفلح ومساعد يتلفت بملل
ابو فهد يشوف ناس من جماعتهم يدخلون يزورون مفلح قام استسمح منهم وراح هو واعياله
برى عند الباب لف لفهد وبقهر :ماتستحي راعي سجن قدامه وقدم ابوه
فهد برتباك:ماقصدت يعني هو كشيخ ومزيون مايصلح له المكان بس اقولك ماعرفت اصيغه الكلام
ابو فهد بغيض:اجل انطم الله يطمك فشلتني مالت على اولدن مثلك
منصور :اوووه اماا جدي يقول لك انطم
فهد في نفسه ابوي زعلان وبرضيه ومفلح كيف بتعذر منه
ساكت ووجه مجهم سلمو عليه ربعهم واطلعو ماتاخرو حط يده بمخباته تاكد من الرساله ورجع يده
مفلح ببرود:انا تعبت بدخل
ابو مفلح :سلامتك اجل بنروح حنى
مفلح :ماتشوفون شر
قام منهم وهم وقفو واطلعو
مساعد بقهر:ماله حق فهد يقول له راعي اسجون اغبنه فوق ماهو مغبون
ابو مفلح بهم:كلمة بزر بس الضيقه في ذالوقت منه قريبه الله يعينه
ادخل زنزانته راح لزوايه افرش افرشه وانسدح اسحبها من مخباته افتحها بسرعه وقراءها
(ترددت اكتب لك هالكلمات الي توضح الي بخاطري اتجاهك ماقدرت ازورك بالسجن ولا راح ازورك انا موب قويه لدرجة اشوفك وبيني وبينك حديد ينهي اي امل اني اشوفك باسرع قت انا حسيت بالغربه بعدك حسيت اني انتهيت وانت محبوس في مكان موب مكانك ولا تستحق انك تمر عليه مفلح ثق كل الثقه اني ادعي لك من صميم قلبي تطلع واحس بحياتي طبيعيه ترجع لي ..
لمــياء..
ناظر بكلماتها بشويش وتفكير ارفع شفايفه بستغراب اوووه لا رساله ترفع المعنويات تدعين لي طبيعي ياقلبي تدعين حتى لو من باب قرابة الام اما مسالة انتهيتي فكثري لي منها الشوق لو فيه ذره بقلبتس كتبتي احبك غصب عنتس تكتبها ايديتس بس المكشله انها ماغصبتها ...رتب تصفيط الورقه من جديد وشقها كم مره حطها جنبه ولف على حنبه حسايف حبن جمعني فيتس ..
...
ام سلطان واقفه عند باب العماره وجنبها شنطه صغيره
ناصر:اتخلين اولدتس دلوعتس بلحاله
ام سلطان :بروح منيب مبطيه
دلال تطلع لهم برى وتقرب منها
دلال:وين خاله
ام سلطان:بروح لاختي ايام تعبانه
دلال:سلامتها ماتشوف شر..وانت ناصر
ام سلطان :ناصر عنده دوام وش يبي
ناصر بزهق:يالله على الله ينتهي هالترم على خير احاول انقل بالترم الثاني
افتح باب البيت من وراءهم شاف امه وقرب منها
سلطان برفعة حاجب :وين الوالده
ام سلطان تصد عنه :كلم السواق تاخر حصه تعبانه بروح لها
سلطان :تامرين ...دق على السواق ودلال تقرب منه وقفت جنبه ملاصقه له
صكه من السواق ولف لها شافها تناظره ببتسامه لف بوجه عنها وكلم ناصر
سلطان :متى امتحان الترم
ناصر:اخر ذالشهر ..وبتردد..اقول لو انجح بممتاز تخليني انقل الترم الثاني
سلطان ببتسامه استهزاء:الممتاز معاد ينفع شرطه غيرك خذا ممتاز وغبنته ..
ناظرت له ام سلطان وبهدؤ:انت غبنت ناسن واجد
سلطان يدخل يديه بمخباه وناظر قدام :عديهم يأم سلطان
ام سلطان تقرب منه ناظرت دلال ولفت له :بعدهم ولا علي من الي يسمع
لف له وهو عارف من تقصد ومن بتقول : ومتى انتي عليتس من احد جيبي الي بخاطرتس
ام سلطان :الهنوف حتى السلام معاد قدرت اسلم عليها هي موب تخصك بس حتى هي بنتي الي ماجبتها
دلال بقهر :راحت البنت بخيره وشرها وبعدين ياخاله هذا زوجي ومابي اي احد يطري قدامه اي بنت
سلطان يحط يديه على كتوفها ويبتسم :من حقتس.. ناظر امه ..طلقتها وراحت ومدري وين مكانها عشان اتسلمين عليها
ام سلطان بغيض:الى الحين ماعلمتني ليش طلقتها
ناصر يناظر امه بتوتر :يممه هو ابخص
سلطان يبعد يديه من دلال ويقرب لامه وبستغراب:اعتبره فضول شديد ...انا ماعمري اشبعت فضول احد
ام سلطان تناظر السياره الي ادخلت :بدورها وبلقاها
سلطان يلف عنها:كيفتس بس لاتدخل بيتي ...
ناصر بفرحه يقرب من امه عقب مادخل سلطان والحقته دلال:يمه صدق بتدورينها
ام سلطان بحزن تمشي لسياره:متردده وذا عرفت مكانها اسلم عليها وولدي مطلقها ولي وجه اجيها
ناصر يتنهد:بقعد بلحالي..ناظر لسياره الي ادخلت مع الباب
ام سلطان توقف عند باب السياره وتناظر السياره الي ادخلت :هذي النايفه ربي جابها لك
ناصر:زين اتسلى شوي
وقفت عندهم السياره وانزلت
النايقه تناظر امها :وين واناجايه ..حبت راسها وخدها
ام سلطان :خالتس تعبانه بروح لها وناصر موجود
النايفه تقرب منه وتسلم عليه
ناصر:ياشينتس عقب العرس صرتي مره
النايفه ببتسامه:الى متى الخباله
مشت عنهم ام سلطان وهي ادخلت داخل مع ناصر
النايفه تجلس على الكنب:وينها مرة سلطان
ناصر:فوق..ماشفتيها
الناايفه بستهزاء:ماشفتيها ..واحد قالي
ناصر:صدقيني ماحد اهتم لاامرها الا هو حتى موضي تجي تسلم على امي وتروح ماشافتها وكانها موب موجوده
النايفه :بس انا بشوفها وبشوف سلطان معها
ناصر:هي حلوه واخوتس جاب احد شين!! ...بس تدرين ياختي العزيزه ياحلوه ايام الهنوف حتى وهو معصب تحسين انه بيرضى بسرعه الحين اعوذ بالله
النايفه تنهد:باين يرضى بسرعه ...اضحكت فجاءه ولفت له.. تذكر يوم زعلنا كلنا ذاك اليوم ياحليلها والله شكلها توهقت بينا تناظرنا وتناظره والحقتنا برى بالحديقه
ناصر يتنهد:كبرتني الدنيا وان توني اصغير اااه بس
النايفه :امحق دنياء الي كبرت فيها
ناصر بجديه:اسمعي انا اايد انا خلاص معاد نجيب طاريها يمكنها ماضي وينتهي لانها الظاهر انها بالنسبه له انتهت
فوق وقف عند المرايه البس شماغه ناظر لها بالمرايه تناظره بشوق واعجاب ابتسم بسخريه ولف يطلع
دلال بسرعه تروح له:وين طالع وتاركني
سلطان:بطلع للمجالس
دلال بقهر :دايم وانت في المجالس شكلي بتهور وبجيك اهناك ..
سلطان يدخل يده بمخباته:لااا الى هاالحد يوصل تهورتس
دلال بعتب وألم:بس انا اشتاق لك واحبك احبك اكثر مماتوقع
سلطان بهدؤ لف لها وامسك يدها وببرود:لاتقولين احبك لاتمر على السانتس ابد ..
دلال بصدمه ناظرت له ناظرها شوي ولف عنها طالع انزل مع درجات الدرج بعيون شارده
النايفه بتوتر ترفع راسها له تشوفه ينزل الدرج
ترددت توقف وتروح له بس انا اسلم عليه حتى وهو موب راضي تنفست ومشت صوبه وقف عقب ماشافها وناظر له ابتسمت بأمل قربت منه وحبة خشمه وسلمت على خده
النايفه :كيف الحال
سلطان بجمود:بخير
النايفه بتردد:مبروك الزواج مع انه متاخر
ناظر لها شوي اول واحد يبارك له بزواجه من اهله :الله يبارك فيتس
النايفه تمسك يده وبصرار :نظرتك متى تغيرها لي
سلطان يسحب يده منها بهدؤ
النايفه بدموع:يعني تبيني اموت ...معاد هميتك لامن بعيد ولاقريب روحت وجيت ولا حضرت زفتي ولا زوارتي ..والله والله انها موب جريمه الي سويتها..شافته يمسحه ذقنه بسرعه وحواجبه معقوده
النايفه باالم:تكفى سلطان انت ابوي انا بس تغطيت ماصرت اناديك يبه كيف تنساءها السنين ولا كناها مرت بغلطه وحده
سلطان بقهر:ابوتس وكيف تنسينها الابوه وتدعين علي وتعلين صوتتس وخوانتس ولا واحد فيهم سواءها قبلتس
النايفه ببكى:الابو يرحم ويسامح ..يبه لين نظرتك لي بس لينها..
تنهد بتعب ولف لها ضمها بهدؤ وهي تشهق بحزن..
النايفه ترفع راسه له:توبه اغلط على نفسي ولا عليك..
سلطان يبعدها منه ويروحون للكنب الي جالس عليه ناصر ومبتسم
اجلس وجلسها جنبه وببتسامه مهمومه اشر على خده:بوسيني اشتقت لبوساتس
اضحكت بفرحه وباسته
النايفه بفرحه غامره:احلى لحظه في حياتي
ناصر يضحك:ياكذابه وليلة عرستس
سلطان يناظرها ويضحك:لا انا متاكد ان هاذي احلى
النايفه تبتسم:لاتقولها مزح انا صادقه والله احلى لحظه..الحين ارتحت بس
سلطان يبتسم بحنان :وش لونه بندر معتس
النايفه بحراج:الحمدالله ارتاح انت كل شي زين ...وينها مرتك بشوفها
سلطان يوقف وياشر لناصر يقوم معه:فوق روحي لها..اطلعو برى والنايفه ترقى لها فوق طقت باب الجناح ماحد افتحه ترددت تفتحه تشجعت وافتحته تفاجاءت بالاثاث الي تغير مره الردهه الاماميه بسراميك ذهبي وكانت اول مفروشه بفرش فاخر مشت لغرفة المجلس الي حبتها الهنوف بسرعه ادخلتها كانت كنب عودي قاتم وفخم وحوض السمك موجود الى الحين طقت باب المجلس يطلع لها احد ناظرت باب غرفة النوم شوي وطلت عليها دلال
دلال بوجهه مجهم :نعم
النايفه بخجل:اسفه بس محد افتح لي
دلال تناظر شكلها هاذي كشخه اكيد اخته :ماعرفتس
النايفه تبتسم براحه:النايفه اخت سلطان
دلال:ااهاا مرحبا كيفك
النايفه:الحمدالله ..
دلال:تعالي نجلس بالبلكونه شوي
النايفه بتردد:اذا سمحتي بشوف الغرفه اشتقت لبيتنا من زمان ماشفته

دلال بستغراب تمالكت نفسها :بس هاذي تبعي موب تبع البيت
النايفه بحراج:اسفه بس لان جناحه تغير عن قبل
دلال:ليش وماكان كذا قبل
النايفه كان احلى من كذا واشرح:تغير شوي بس
دلال :تفضلي شوفيها
ابتسمت لها النايفه ومشت للغرفه ادخلتها وسعت ابتسامتها برحمه وحنان حتى التلفزيون مغير كان ديكور ايطالي ناعم عكس غرفته الاولى اثاثه امريكي يميل للفخامه
دلال بستهزاء واضح:وش احلى هاذي او الاولى
النايفه بصراحه عقب ماسمعت نبرة السخريه في صوتها:الاولى احلى بكل شي ادمجت الفخامه بنعومه بس تبين الصراحه كل وحده والي يناسبها
دلال برفعة حاجب وقهر:وش تقصدين ماعجبتتس
النايفه بقهر للحياهء في بيتهم الي كانت احلى بوجود الهنوف هزت اكتافها :ماقصدت انتي حلوه بس دقه قديمه ... لفت عنها واطلعت
دلال بغيض ماعليه ماهمتوني اهم شي هو وبيحبني غصب عنه بعد.. اصلن اسلوبه حلو وبيميل لي بسرعه
....
الهنوف بعتب:لاتكلميني زعلانه منتس
ساره ببتسامه تطقها مع راسها:ياخبل قبل اسبوعين ماروح الاقبل الفجر بنص ساعه طماعه
الهنوف بقهر:لمياء مشغوله بالكليه وامي ترقد من عشاء واقعد بلحالي ماعنتدس ذوق صراحه
ساره :هههههه يبي لي تعليم
الهنوف تنهد:والله صادقه احس بالملل على الاقل كل خميس.. انتي غير اشتاق لتس بسرعه
ساره تضحك:اذوب انا على الكلام شوي شوي علي
الهنوف بهدؤ:من كل قلبي اطلع الكلام ساره احس انتي الي مريتي معي بكل الي صار لي اذا شفتس كاني اعيش حياتي معه قبل مره ثانيه..
ساره ببتسامه هاديه:انشالله تولدين بالسلامه يملي عليتس الجو مولودتس وتنسين غيره
الهنوف :انشالله الله يخليه لي..عمي مضحي توسط لي اتوضف بالكليه اداريه انشالله يتم بسرعه
ساره :انشالله..على السنه الجديده يمدي طلعتي من الاربعين
الهنوف :ههههه ناقه... كلها شهرين واولد وبعده تاخذون شهرين وتعطلون الصيف ولاراح ادوام الاببدايه ثمانيه
ساره :اها حلو يمدي اكبر البيبي شوي..اسمعي يوم الخميس بجي انا وامي هنا اقنعي خالتس تطلع شوي من بيتها وتجي حابسه نفسها
الهنوف:اشتحنت عليه جدا حتى امي اهتمت من شكلها ..
ساره :ولمياء وش صار عليها
الهنوف:لمياء ماتدري عن حالها ضايعه الله يعينها
ساره:خمس سنين كثيره وسمعت انهم بينقولونه لرياض
الهنوف بحزن:اايه سنه وبينقلونه ...
ساره:الله يفرج عنه ..لمياء فوق
الهنوف:ايه اتذاكر امتحانات الترم بدت
ساره:الحمدالله فكه من المذاكره وبرد بعد ..
الهنوف تلمس بطنها وتبتسم وبضحكه:ساره هاتي يدتس
مدت يدها بسرعه امسكتها الهنوف وحطتها على بطنها
ساره بصرخه وخوف:يمممه وش ذاه
الهنوف:ههههه يتحرك الايام تمشي بسرعه شكله اتضايق
ساره :اخاف قرب وقت الولده
الهنوف :تقول الطبيبه شهر السابع توقعي عشان الطيحه
ساره :وش شهرتس الحين
الهنوف :خمسه
ادخل عليهم منصور بكتبه وحطهم قدام الهنوف:ذاكريني كلها
ساره:متى تعطلون منصور
منصور يناظرها :السوريه هنا
الهنوف:هههههه
ساره تضحك:وش ذاللقب
منصورر:خالي فهد يقوله هو ومساعد
الهنوف تحط يدها على راسها :فضحتهم يالفضيحه
ساره :ههههههه وين شافوني ذولا
منصور :في البر جالسين على السياره ويناظرون بالمطبخ
الهنوف تبتسم:عيب لاتنقل الكلام ..ناظرت ساره ..ودي ادري وين جاتس البياض وذالعيون العسليه
ساره:ههههه جدة ابوي من الشمال والعرق دساس(ملامحها حلوه وهاديه بس فيه بياض يميزه عن البنات وعيونها علسيه فاتحه) وش تمنين الي في بطنتس يشبه سواء ولد ولا بنت اخبر انتس تحبين الحلا
الهنوف:ههههه كلن يحبه ..امممم اذا بنت ابيها تشبهني وذا ولد.. ابتسمت بهدؤ.. ابوه مزيون بس مابيه يشبه حتى لو يطلع اولدي شين
ساره :تحرمين اولدتس من زين ابوه عشانتس
الهنوف بدون مبالاه تهز اكتافها :اذا على الزين ابيه يشبه مفلح
منصور:بيصير معي ولد ثاني
الهنوف تناظره:نوف بتولد خلال الاسبوع انشالله تجيب ولد وتصيرون ثلاثه
ساره :الله يهون عليها
دق جوالها ارفعت مدت عليها ساره شافت رقم غريب
افتحته وردت:الوووه
المتصل:السلام عليكم
الهنوف:وعليكم السلام
مبارك بفرحه:ابشري بولد نوف
الهنوف بضحكه وفرحه:مبرووووك يتربى بعزكم
مبارك :الله يبارك فيتس ويجازيكم خير ..وينها خالتي ادق عليها ماترد
الهنوف:جوالها نسته اهناه وموب موجوده
مبارك :اجل مع السلامه
الهنوف:مع السلامه ..
ساره :اولدت نوف
الهنوف ببتسامه:ايه الحمدالله جابت ولد
منصور :وش بيسمونه
الهنوف:مادري
....
اليوم الثاني اوصلت لهم نوف بولدها تركي ادخلت مع الهنوف بحجرتها الي فيها
راحت ام فهد وجابت اختها نمشه غصب عنها تجمعو كلهم ببيت ابو فهد وخواتها كلهن وطبعا مانزلت لهم لمياء الي تذاكر يومين وتبداء امتحان الترم
ام مفلح :الله يخليه لتس
نوف:الله يجزاتس خير
ام راشد:وعقبال الهنوف
الهنوف:الله يسمع منتس بديت اخاف عقب ماولدت نوف
نوف:ههههه عادي مثل النسمه تمر خفيفه
منيره بستهزاء:مثل النسمه الا قولي شعف
غزيل:ههههههه هذا اسلوب تخفيف
الهنوف تضحك:ميحتاج خايفه خايفه
ام فهد:انا بغير غرفتس ياالهنوف روحي بلحالتس
الهنوف :ليه اجلس بلحالي
ام فهد:اذا جاؤ الحريم بيضايقونتس وانتي تبين تنسدحين
غزيل :اذا راحو تعالي موب ازين لتس تصلبين عندهم كثير وعينهم ماتطيح منتس
نوف تنسدح:ايه من اطلعو منا عقب قهوة العصر وانتي ماسلمتي الحمدالله الي جات على الطيحه بس
الهنوف بعناد:ولو بجلس ماعلي منهم الي كاتبه ربي بيصير
ام فهد بتعب:برضاي عليتس ان تروحين اذا جاؤ
الهنوف بستسلام :ابشري ارتاحي انتي الله يعيني لين يروحون
..
سلطان بملل:تامر الي تبيه بيحصل
ابو سلطان:اجل تجي معي بسيارتي انا
سلطان :انا بجي بسيارتي انا ومحمد
ابو سلطان :اهم شي تجي وراي على طول
سلطان :انشالله..اسمح لي بطلع ..وقف واطلع من مجالس ابوه شاف محمد واقف برى عند سيارته
محمد يفتح الباب ويركب وسلطان يتجه للباب الثاني
محمد عقب ماعدل جلسته :هااا بتروح
سلطان يصك بابه :ايه وبتخاويني
محمد:ولايهمك ..متى ناوي
سلطان:بيمشي الصبح عشان الزحمه ولازم نمشي معه
محمد يحرك :عقب الفجر
سلطان:ايه صلاه الصبح بمسجد البيت
محمد :تم
وقفه محمد عند باب البيت انزل وهو ياكد على محمد على وعدهم بكره ادخل البيت شاف ناصر يلعب بلاستيشن
سلطان بقرف:قم شلها من وجهي
ناصر برجى:في غرفتي ماحب العب
سلطان بصرار وملل:قمممم اذا تبيه
قام ناصر بقهر فكك الاسلاك وسلطان يرقى فوق ادخل الجناح هدؤ مر غرفة الجلوس مافيه احد وادخل حجرته
شافها جالسه على الكنب وراسها على المسند
سلطان:مساء الخير
دلال تلف له وبعيونها اثر دموع:مساء النووور ..هلا حبيبي
ناظر لها شوي وعقد حواجبه :تبكين
دلال تمسح عيونها:مايهم ..
سلطان يقرب منها وقفها وضمها:زعلانه
دلال تبكي :يهمك ااذا عرفت
سلطان يتنهد ويمسح ظهرها بحنان:لاافااا تفكرين فيني كذا
دلال تبعد منه وبدلع تعكف شفايفها:لو موب عارفه انك حنون كان ماهمني بس اقولك احبك وتقول لاتقولينها ..وفوق هذا اختك تجي وتزيد جرحك
سلطان يبعد منها ويجلس على الكنب:اول شي اختي لاتجيبين لكلامها معتس اي طاري لي هذا مايهمني ..هز اكتوفه..وسالفة الكلمه تافهه وماتعجبني
دلال بزعل:وكاني ماتكلم..
سلطان برفعة حاجب :وكانتس معتبرتني مافهمت
دلال بسرعه :ماقصدت كـ..
سلطان يقاطعها:انا بكره عندي سفر الصبح ابي شنطه صغيره جاهزه
دلال:طيب ..بس وين ..وبتردد..لو اروح معك
سلطان يلف عنها ويقوم :بروح للبر بتروحين
دلال:لااااا خلاص حسبته برى..
سلطان يبتسم لها:في الصيف انشالله انا بنفسي برتب لتس سفره حلوه..
دلال بفرحه :حبيبي والله مشتاقه لهاك الوقت
ابتسم ولف عنها البس بجامته وانسدح على السرير
دلال تقرب منه وتجلس:ماماتك تاخرت ماجات صح
سلطان يضحك:اووومااا ماماتي ...
دلال بغنج:لاتضحك علي اصلن كذا نقولها بجده
سلطان يلف لها وهي تنسدح وراسها بجنب راسه
سلطان يناظر بعيونها حط اصابعه على عيونه بهدؤ ناضرت فيه بستغراب وابعدت يده عن عيونه
دلال:ليش تغطي عيونك
سلطان ينسدح على ظهره:كلامتس موب جداوي بحت
اعرفت انه غير السالفه وبتطنيش :بس دخلت المتوسط جيت هناه مع اهلي عقب ماتزوجت خالتي عمك
حس انه مشوش تكلم بعشؤايه وبدون شعور :مادريت ان العيون تسحر ..
دلال بشك:من عيونه
سلطان يغمض عيونه بهدؤ عيونها رمش عينها ماتهنيت فيه توني بس بديت حياتي معها ماحسيت برمشها على خدي وغميزاتها الـ.. لف لدلال بسرعه الي تناظره
سلطان يناظر خدها :مافيتس غميزات
دلال تصد عنه وببرود:لا من حسن حظي
سلطان بستهزاء اضحك: لااا مره فرحانه
دلال بحزن وتعب:عرفت اني احبك وصرت تلعب بمشاعري
سلطان بهدؤ وشرود:انا برضى فيها الكلمه اذا حسيت انه جاء وقتها لاتستعجلين بتتعبين توتس ببداية المشوار..
دلال تنهد بتعب وتقرب منه حطت راسها على صدره :بتعب بس بصبر
رطب شفايفه بتوتر :انا بنام وراي مشوار..الشنطه ماجهزتيها
دلال ترفع راسها منه بضعف وهم من صده منها ناظرته شوي باست خده وانزلت من السرير..
افتح عيونه ناظرها برحمه وهي تروح وتجي وواضح عليها الهم ..
سلطان ببتسامه :ياحلوووه
لفت له وبعيونها نظرة الم :هلا
سلطان :انا اعرف الواحد اذا سوى الشغل وهوزعلان مايضبطه
اسكتت ولفت عنه قام وراح لها ضمها من ورى وباس خدها
سلطان :تنحبين صدقيني
دلال تبتسم بمجالمه:بس موب اي حب يرضيني
سلطان يدخل يده بشعرها ويقرب راسها من صدره :بتشتاقين لي اذا رحت
دلال :مايحتاج تسال
سلطان :ههههه طيب ..باس خدها وراح لسرير انسدح وتنهد وهو يغمض عيونه بقوه
....
نوف تشرب حليبها :الصبح بارد
الهنوف:صح
ام فهد:بكره بيجي ابوتس
الهنوف:مرحبا به من متى عنه الله يهديه ويخليه لنا ماكلمتس امس
ام فهد:الا امس خلصو كل شي كل شي في السيارات ومشو قبل الفجر
نوف :بينقلون
ام فهد:ايه ابوتس يبي يقربها شوي عشان المزايين
الهنوف بهدؤ:احسن له المكان ابعيد وموب حلو
نوف:الناس تجي لمنا تكشت وهو الله يهديه مبعد
ام فهد تناظر الهنوف:ربي كاتب الي بيصير للهنوف سبحانه
الهنوف تلف لها وبغيض فجاءه :وتوه يبي يغير مكانه
نوف بستغراب:الهنوف وش ذالاسلوب وانشالله بتقولونه في وجه ابوي
الهنوف تصد عنهم والعبره تخنقها
ام فهد بتعب:خلاص خلصنا من ذاك المكان ارتاحي
ادخلت لمياء بكتابها واجلست عندهم حطت عباتها جنبها
ام فهد:اصب لتس حليب قبل تروحين
لمياء تناظرالساعه:مايمدي
الهنوف :الا يمدي ...قبل يجي الباص
صبت لها ام فهد خذته اشربت شوي وحطته جنبها
نوف:ذاكري زين عشان مفلح
لمياء تناظرها وترجع اتنزل راسها للكتاب
ام فهد تنهد:اي والله الله يطلعها بالسلامه ..لفت لها ..اذا خلصت امتحانات بنروح انزوره
قامت لمياء بدون اتناظرهم واطلعت برى بهدؤ
الهنوف:اتذاكر وانتو موضوعكم داخل عرض
نوف بندم:صح
ام فهد بقهر:ولامره قالت بزوره قد له شهرين وزياده
الهنوف:هي اخبر ..نوف شوفي ولدتس عليه الغطاء لايكتمه
ام فهد :عطيني اياه
...
نوره :راشد
راشد يلف لها :لبيه
نوره :لبيت بمكه ..ابي اروح لامي اقنعها نروح لنوف اليوم
راشد:روحي ياعمري ميحتاج تقولين لي..بس فكي ذالنونيه من متى وخاطرتس ضايق
نوره تنهد:غصب عني موب بيدي امي من جهه ومفلح من جهه ابوي مانع ازيارتنا له لا انا ولا لمياء
راشد يجلس وبستغراب:ابوتس عليه منطق الحمدالله الي مامنع امتس
نوره ببتسامه:عارف انه موب قادر عليها لو تسوي مشكله
راشد :انا الي بوديتس له اذا اطلع ابوتس دخلنا
نوره ببتسامه فرحه:والله
راشد يبتسم بحماس :اذا جاء وقتها اجهزي وقولي للمياء بعد
نوره :لمياء عندها امتحانات اذا قدرت ادخل عليه جبناها المره الثانيه اذا خلصت
راشد :مافيه مشكله قبل اذان العصر تكونين في السياره
نوره بستغراب:بدري
راشد:ابوتس اذا ادخل معاد اطلع خلينا نصلي بمسجد اهناك ندخل عليه ونطلع قبل يجي ابوتس
نوره بوجل:طيب
راشد يوقف:انا بروح لدوام تبين شي
نوره تمشي معه"سلامتك
انزلو تحت عند امه الي جالسه عند ادلالها
راشد :صبحتس بالخير
ام راشد:صبحه بالنور
نوره :توى الساعه سبع تقومين بدري ياعمه
ام راشد:وش اسوي ارقد بدري,,, وانتي ماعليتس مني ارجعي ارقدي
نوره تجلس جنبها :مافيني نوم بجلس معتس
راشد :انا طالع مع السلامه ..اطلع وام راشد تلف لنوره
ام راشد:وش اخبار امتس
نوره :طيبه
ام راشد:اييه عين وصابة مفلح
نوره تبتسم :عقب عرسه ماتهنى
ام راشد:خمس اسنين لمياء عادي عنها
نوره بستغراب:وش الي عادي عندها
ام راشد:ماقالت انها بتطلق
نوره بعتراض:لاااا مستحيل تقوله موب غرب حنى عشان تسوي فيه كذا
ام راشد:يمكن لاتطلق تنفك منه العين
نوره :ومن قال عاد انه عين
ام راشد:اقوول يمكن والله يفرج عنه
نوره بهدؤ:انا بروح فوق برقد شوي
ام راشد:شغلي التلفزيون معتس
نوره :ابشري ..مرت التلفزيون شغلته ورقت فوق افتحت ساره الباب واطلعت
ساره :صباح الخير
نوره :صباح النور ..بتروحين الحين
ساره بملل:اييه اليوم اخر درس بالكورس هذا
نوره:مافيه امتحان
ساره :بعدين بعد مانخلص كل الكورسين انا طلبت كذا
نوره :الله يوفقتس ..
...
سميره تدخل بكتبها راجعه من الامتحان وتحذفها على السرير
محمد منسدح ويناظرها :شوي لوتس فالقتني
سميره بضحكه:وانت تنفلق ..
محمد براعه :اهب ياوجهها
سميره تبتسم :تعال وش اخبار مفلح
محمد يحك راسه:موب طيب اول مره توضح مشاعر ويبان فيه الهم على كثر حياتي معه ماشفته وضح كثر ذالمره
سميره :ماينلام حياته تلعوزت معرس ومسجون ومنزل من وضيفته
محمد يتنهد:الله يصبرها ماتصدمه بطلاقها
سميره بعتراض:مستحيل تطلب الطلاق بتنتظره اكيد
محمد :الله يسمع منتس
سميره :الساعه 11 طالع بدري
محمد :بعد الغداء برجع ..حرك السانه بفمه بدون اهتمام.. اشتقت لتس وجيت استقبلتس
سميره :ااهااا طيب قولها بشوي رومانسيه اوضحت انه كذب
محمد يضحك ويطقها على ظهرها:دايم مفلح يقول انت منتب رومانسي
سميره تنهد:اذا علمتك بينفع
محمد:هههه بينفع ليه لااا بس زودي الجرعه الوقت الحاضر لاني اشوف البنات كاثرات حولي عقب ماختفى مفلح
سميره تناظره وتوقف:امتحان وتبيني اشك بعد كيف اذاكر
محمد يضحك:لا تشكين ابد انا استحي يصب مني العرق ان قربن معليتس من خوتي لمفلح ترى ربي خلق وفرق

سميره تبتسم بشك:عااد امانه لاتعطيهن وجه ترى بيوهقنك
محمد يبتسم على كلامها:امااانه ماعطيهن وجه هاا.
...
ابو سلطان :انا بدخل في الخيمه ارتاح
وقفو الحضور الي عنده وبدو يطلعون
محمد :تبي ترتاح
سلطان :لا نايم امس بدري مافيني نوم
محمد:الجوو حلو ودافي
سلطان يوقف:اجل مشينا نتمشى شوي الى ان يرقب وقت العصر
محمد:توكل على الله ...
توجهو لسيارتهم ساق سلطان ومحمد جنبه اطلعو من المخيم
محمد:وش لونه ناصر في ذالمدرسه
سلطان يعنز اظهره ويده على الدريشه :ماشي..ولد مانع معه وبادي يندمج معهم
محمد:ولد مانع رجال وعاقل
سلطان بسرحان فجاءه ناظر للباطن وشجره حس بحراره تدخل جسمه من اصابع رجليه تمالك نفسه ولف لمحمد متصنع ابتسامه :اقول ابن فطيس شاعر
محمد :وفيها شك
سلطان يقرب من الدركسون حاوطه بيديه راكز ظهره وهو يمشي بهدؤ:اجل اسمع
استرسل بكلمات القصيده بهدؤ وهلها بصوت عذب
البارحه ربي كتب لي ومريت
دربن عليه بروق الاحباب لاحت
جيت المكان الي جمعنا وخفيت
وقامت اجروحي للجوارح وصاحت
ياليتني في لفت الدرب زليت
كان العيون من الدموع استراحت
التم غيم الدموع من يوم لفيت
وورق القصيد لشوفة الغيم ناحت
وضحكت ابي الناس تدري يوم الفيت
لاكنه غصب عن العين ساحت
حارت ادموعي في عيوني وصديت
وارمشت ابيها ماتبين وطاحت
وعقبه برق في العين براق واسقيت
خدي ووناتي وصدري تلاحات
وانا احسبني في افراقه تعافيت
وان عبرتي من مدخل ازاد زاحت
الي يحسبني على البعد سجيت
ولا ان عيوني في الراقاد استباحت
ياليتني من قبل لاحبه اقفيت
ولا ان دروبي عن ادروبه تناحت
اهون علي من البكى والتناهيد
وشلى من شدودن على الناس لاحت
عرفت كيف الحي يفرق عن الميت
وعرفت قيم نعمتي يوم راحت
قولو لها اني عقب بعدها تدانيت
ورجلي عن ادروب المعافين شاحت
البعد نار وطاعت العذل كبريت
رص على شفايفه بقوه ومحمد يلف بنظره لسلطان
محمد:انا جربت قبلك الي تمر فيه حل مشكلتك صعب
سلطان يرجع بظهره للمسند وبتاثر:صعب وصعب جدا انا لانسيت ولا عشت حياتي طبيعي
محمد:ماقدرت تحمل خطاها وتغاضى عنه
سلطان بهم:مشكلتي موب بالسماح..مشكلتي اني عارف اني خلاص مراح اروح لها ارجعها هذا الي موجعني
محمد يناظر له ووجه الي اسود وعتم مغتم اييه يعني ماقدرت تغلب عزة نفسك وغلبت حبك لها
سلطان يوقف ويفتح بابه دز الباب الى انفتح كله وطلع رجليه برى
سلطان :شفت مكانهم
محمد :هذا هو
سلطان :ايه معادهم موجودين
محمد:احسن لك
سلطان يلف له ببتسامه :صح احسن لي يبعدون عن المنطقه ...
محمد بتردد :بسالك
سلطان :سم
محمد:تحبها حب عشق ولا مثل اي وحده تمر القلب وتروح
سلطان مازال ملقي محمد ظهره وبنظره دافيه:تشوف المكان ذاه ثراءه مشت عليه رجليها اعشقه يامحمد ..هناه مر زولها وخذا قلبي
محمد ببتسامه متعجبه :اجل لاتضغط على نفسك ابعد من مكانهم خلن نرتاح تجهز للعصر
سلطان يطلع من السياره ويلف لمحمد:روح ودي اجلس بلحالي ..
محمد بعتراض:وكيف ترجع
سلطان يبعد من محمد:بجي برجلي..
محمد يطلع من مكانه ويروح لمكان السايق اركب وشغل السياره مبعدها من سلطان الي وقف في مكانه وماقدر ينزل عينه لمكانهم ونظره بسماء استنشق هواء بعمق وغمض عيونه دندن بشيلة بصوت عالي يعود قصيدة ابن فطيس ويمشي لمكانهم لااثر لها ولا لهلها اجلس على حزم صغير وعينه تجول بمكانهم بشوق وبصوته الي ترجاها دايم يشيل لها شيله من قصايده تنفس وعلى صوته
ياليل ماتدري عن اديارها وين
الجادل الي طيفها ساكنن بي
قفت ولااعرف دربها راحت منين
بس الاكيد ان رمحها طاعنن بي
عرفتها يومين بحساس عامين
ولعيونها الثنتين قلت اعتنن بي
يامسهرتني من فجر يوم الاثنين
لو اروي اعروقك شعر يفطنن بي
....
موضي تدخل بيتهم وتنادي اهل البيت
ناصر يطل عليها من الصاله الجانبيه :مرحباااا اختي الكبيره
موضي تبتسم:مرحبا بك اخوي الصغير..وين اخوي الكبير
ناصر:راح مع ابوي الى البر وتركني
موضي:هههه ياالهي ..وينه نواف مابعد جاكم
ناصر:لا من راح للقاهر وهو يجي يوم يومين ويرجع ..بكره بكره بعده يمكن يجي
موضي تجلس:وش اموديه
ناصر:سمعت سلطان يقوله الشركه راس مالها بدايته من مصر وافضل له يروح اهناك الى تاسس زين ويرجع يفتح لها فروع اهناه
موضي :مافيه مشلكه ..توى امي ماوصلت
ناصر يناظر ساعته :خمس دقايق بتوصل
انفتح الباب وادخلت ام سلطان استقبلتها موضي وسلمت عليها
ام سلطان بتعب:وش لونتس
موضي :اناطيبه وش لونتس انتي
ام سلطان :طيبه ..ماجاتكم دلال
موضي:لا مانبيها تجي بسلم عليتس وبروح
ام سطان بعتب:مايصلح انا وانتو عليه
ناصر :ترى البنت معليها اخلاف
موضي بدون اهتمام:اذا جاء قابلتها عشانه ام الحين مراح اناديها
ام سلطان :انا الي بناديها ..خذت جوالها ودقت عليها تنزل
ناصر:غريبه يمه
ام سلطان بهم:وش اسوي حاله مايسر وخاطره شين ماقدرت اصبر اشوفه كذا
موضي تنهد وتصنع ابتسامه لدلال الي انزلت لهم
دلال :اهلين
موضي توقف تسلم عليها:اهلين فيك ..
اجلست دلال جنب خالتها
دلال :وش اخبارك وين اعيالك
موضي:ماجاؤ مراح اتاخر ساعه بالكثير ورايحه
دلال :حرام سلطان موب موجود
موضي:دقلي بيمرني اذا جاء من البر
دلال :ااهاا.. وبتردد.. الصراحه اختك النايفه زعلتني ومكان استقبال حلو
موضي ببتسامه محرجه:ماعليش هي بعد مكانت جاهزه وانصدمت من خبر زواجه ماقال لنا
دلال ببتسامه:معليه اهم شي مايكون بينا شي شين
ام سلطان :لا المره الثانيه تلقينها غير كانت مشتاقه لاخوها
دلال كذا مشتاقه اجل لو زعلانه منه وش بتسوي فيني
ناصر:الحين اهلك وينهم
دلال :امس راحت ماما وبابا لجده
ام سلطان :توى الاجازه مابدت
دلال :مافيه عندنا احد يدرس وخوالي اهناك راح يتجمعو بشاليه
موضي:ماقلتي لسلطان تروحين لهم
دلال :لا مابغى اروح
ام سلطان :معليه سلطان مايحب مرته تكثر الغياب عن بيتها
موضي تناظر امها الي واضح انها صارت اتايد كلام دلال ومدري من خاطر ولا من وراءه
...
نوره تدلك راس امها:يمه اهدي ربي فوق كل ضالم
ام مفلح تمسح ادموعها وترجع تنزل مره ثانيه :ابعيده الرياض ليه يعجلون بنقله اهناك كان يقولن بعد سنه
نوره بحزن:اشتكي لله
امساعد يدخل عليهم ويجلس جنب امه:ابوي يقول خليهم يجهزون بعد العصر نروح له
نوره بضيق بيروح لرياض وخططنا انا وراشد بتلغى كيف اسلم عليه
نوره تناظر امه برجى:قولي لابوي يخلينا نروح معكم
مساعد:ابوي يقول كلكم حتى انتي
نوره براحه :زين ولمياء
مساعد :ولمياء بعد بس حذرنا لايدري احد
نوره تقوم:اجل بروح ادق لها ..راحت للجوال دقت عليها
لمياء ترفع السماعه:الووو
نوره:السلام عليكم ..كيف الحال
لمياء :وعليكم السلام طيبه ..وشلونتس
نوره:الحمدالله لمياء تجهزي العصر بنمرتس نزور مفلح قيل يروح لرياض
لمياء بشهقه راعه:خلااص بيروح
نوره تنهد بالم:ايه اليوم الصبح علمو ابوي عشان نسلم عليه وبيروح بكره
لمياء تمسك نفسها من البكى:طييب مروني
نوره :زين ..مع السلامه
صكت لمياء منها ولفت لامها
لمياء :مفلح نقل سجنه لرياض
ام فهد بحزن:قالي ابوتس بس مابغيت اقولتس وانتي مازرتيه
لمياء وعينه تعبى دموع:بزوره اليوم
ام فهد:احذري تصيحين قدامه ويضعف
لمياء بقيلة حيله:ماقدر
ام فهد تمسح شعرها :اصبري ..روحي قولي للهنوف وعلمي نوف انا بعد بروح معكم والبيت بيفضى
لمياءؤ تقوم:طيب ..راحت للهنوف النايمه اتركتها وراحت لنوف تكلم رجلها وتهدهد ولدها
لمياء تاشر بيدها لحضه شوي
نوف ويدها على لاسماعه:هلا
لمياء بروح العصر لمفلح .. انتي والهنوف بلحالكن
نوف:معليه الله يحفظكم سلمو لنا عليه
لمياء تهز راسها وتطلع ونوف ترجع تكلم مبارك
بعد العصر اطلعو كلهم ام فهد ولمياء لسيارة ابو مفلح
لمياء طول الطريق مغمضه عيونها وتدعي انه الله يلهمها الصبر وتهدء قدامه
اوصلو لباب السجن على فتحت باب الزياره ادخلو عليه ماشافو احد كانو بحجره منعزله عشان الحريم
اجلسو بكراسي الانتظار دقايق وانفتح الباب ماسكه الشرطي فك كلابشه ودخله عليهم
ارفعت عيونها شافته ولحيته الخفيفه باديه تظهر والشرطي ماسكه واكنه مجرم غطت وجهها بيديها وبكت بصوت مسموع
ام فهد برتباك :لمياء قصري صوتس
ارفع عينه من ورى امه الي تقدمت تسلم عليه شافها اعرف يدها النحيفه صد بسرعه سلم على امه وابوه ام فهد مادرت وش تسوي هدت لمياء وراحت تسلم عليه بعد ماخلصو اقربت نوره وسلمت عليه صاحت بحزن
نوره بصياح:شكلك متغير
مفلح ببتسامه جانبيه:محلو
صاحت وماقدرت تكلم
مفلح يناظر جهتها ماقامت ويديها بحظنها وواضح انها تشهق اكره سلبيتها اتجاهه حتى وهي من زمان ماشافتني مارفعت اعيونها صوبي صد بجسمه عنها واجلس جنب امه وابوه
ابو مفلح بستغراب:لمياءء ماشفتها
مفلح يمثل عدم المعرفه:جااات
ام مفلح :شفها على الكرسي
مفلح بتوتر:مانتبهت وماجات تسلم معكم
ابو مفلح بعتب:الله يهديك بتستحي تجيك قدامنا
هز مفلح راسه وقام اتجاهه قرب منها بكرسي منفرد اجس قدامها نص جلسه
مفلح يتامل ملامحها الحزينه وبهدؤ:لمياء
ابلعت ريقها وبدت دموعها تنزل مره ثانيه
مفلح يزم شفايفه :ماسلمتي علي
لمياء بصوت باكي:وش لونك
مفلح يمسك يدها:مانيب طيب ...
ارفعت راسها له بسرعه ناظرته ونزلت راسها
مفلح بعتب:ليه ماتبين تشوفيني
لمياء تشهق:ماقدر اشوفك وبعد شوي بتروح
مفلح تردد يقول لها صبريني في البعد عنكم باحبك بس اسكت مدام هي مابدات من خاطرها بسكت
باس يدها انكمشت يدها بحظنها اكثر ناظرها شوي وبعمق اترك يدها قام لهله وهي تحط يدها على فمها تمنع شهقاتها
اجلس بجمود عندهم يتكلمون ويصبرونه ومكان يمهم استرق نظرات سريعه لها ماكانت مع العالم منزله راسها وعيونها تناظر سراميك لحجره وكانها تامله
بعد شوي نبهو لانتهاء الزياره ادخلت ام راشد بسرعه والشرطي واقف عند الباب وبيده مفلح
اشر الظابط لشرطي يخليه هده الشرطي سلم على عمته الي بكت ودعت له
اطلع من عقبها وامه وخالتها متماسكات ويصيحن طلعهم ابو مفلح وهو يزجرهن يقصرن صوتهن لفت نوره للمياء الجالسه بمكانها ماتحركت
راحت لها ونزلت راسها لها
نوره بحنان:لمياء مشينا
ارفعت راسها بشرود :متى بيجي
نوره توقفها بقوه وتمسكها:اذكري الله واصبري شوفي امي وتهون حالتس
مشت معها لمياء وراسها يدور فيها والناس تكلم بصوت ماتسمع منه شي طلعتها نوره برى وراحو لسييارتهم
مفلح يتنهد بهم :قل لظابط ابو رايد لو يقدر يجيني محمد شوي
الشرطي :ابشر وبهزمه يوافق
مفلح يلف منه :ماتقصر..
راح اشرطي لظابطه علمه يطلب محمد وافق الضابط ونادوه له من قسمه بنفس المركز
محمد يقرب منه من ورى حديد السجن :امر يابو سعد
مفلح بتردد ويأس:تقدر تروح لعمر وتخليه يبدل اقواله
محمد يفرك يديه ببعض بتوتر:هو يوم ادلى باقواله كاذب فيه ويقول انك انت الي علمت بوقت المداهمه ..كيف تبيه يبدله بيطلع كاذب وخاين بعد بيخاف على نفسه وانت ماهميته
مفلح بضعف:وش السواءه ان رحت لرياض اتاخرت محاكمتي ..
محمد ينزل راسه بحزن :توكل على الله والي بيدي بسويه ..
مفلح بصوت خافت :لا اله الاالله ..يارب صبرني..ابعد من حديد السجن وراح لمكانه يجلس تنهد محمد بالم لو ابوه شافه بذالحال وش كان بيصير له
اطلع من السجن وتفكيره يعذبه لانه مايقدر يساعد اقرب قريب له
...
اليوم الثاني مشت سيارة السجن تبع مفلح لرياض من درت امه وهو منخفض عندها الضغط ومنسدحه بفراشها اجلست عندهم ام راشد وساره مع نوره
نوف ترضع ولدها بحظنها وتناظر امها الي تمسح شعر لمياء منسدحه وحاطه راسها بحظنها
الهنوف تجلس جنب نوف:كلت شي من الفطور
نوف :حتى امي ماطب بطنها
الهنوف تمدد جنبها وبتعب:بطني يعورني اليوم
نوف تلف لها وبقلق:من متى
الهنوف:توه الصبح من قمت
نوف:وش باقي على سبعه
الهنوف:توني بالسادس
نوف :الله يستر عليه
الهنوف تلف عنها:امييين
بعد ماخلص اجتماع ابوه امس مشى مانتظره راح هو ومحمد لف لنواف بالشركه وبعد ماصلى العشاء راح لموضي ادخل غرفة الضيوف وارقد فيها رافض العشاء
اليوم الثاني جالس بالشمس الساعه تسع تحت مضلات الحديقه مدد رجليه وعنز يديه ورى راسه
موضي تاشر للخدامه تحط الفطور على الطاوله قدامه حطته الشغاله وراحت
موضي تجلس قدامه:افطر امس ماتعشيت
سلطان يعدل جلسته ويمد يده للفطور :مكنت مشتهيه امس
موضي تنهد:ليكون ابوي سبب لك مشكله
سلطان ووجه مجهم:لا موب ابوي ..
موضي:وش فيك شكلك تعبان
سلطان يشرب كاس المويه ويمد يده للمنديل :خليتس مني وش اخبار اهلي
موضي تناظر اكله:اهلي طيبين امي جات من بعدي..
سلطان :وطبيعي مثل مانا عارف ماكان دلال موجوده
موضي بحراج:صراحه ماطلبتها
سلطان بهدؤ:اذا كانت مفروضه عليكم احترميني ورايي فيها وانها مرتي ..
موضي بفشله:امي جات دقت لها تنزل وامي تغير اسلوبها واضن هذا اكثر شي تبيه
سلطان بعدم فهم:وش لون تغير اسلوبه للاحسن ولا العكس
موضي:للاحسن كان تكلمها بحنان وطلبت منا نحسن اسلوبنا معها..وصراحه بعد كلام امي تغيرت نظرتي لها واشوف انها حليوه وتنحب
اسكت سلطان وموضي كملت بمزح:ماقلت فيها قصيده
سلطان بجمود:القصيده ماتجي غصب
موضي تبتسم:والهنوف كل شوي سامعه لي كم بيت وا...
سلطان بجفاف يقاطعها وياشر بكف يده :موضي موضي مابي اسمع شي
موضي بستغراب :وش قلت
سلطان بصرامه:كان بتقولين..وقف البس نظارته الشمسيه.. انا بمشي للبيت تبين شي
موضي:سلامتك...
اطلع من اسوار البيت وهي تفكر غريبه ليش مايبي طاريها على ماظن انه طلقها صح اني استغربت كانت كامله والكامل وجه الله ويحبها بس لذدرجه وانا مادريت او كان حياتهم الخاصه شي مادريت عنه اكيد ولا ليش ارفض كلامي عنها جات رفيف تمط عيونها من النوم والشغاله تشيل ولدها الصغير بعد ماقام
اجلسو عندها واقعدت تفطرهم
...
بعد مابدت امتحانات الطلبه كانت امتحانات الكليه خالصه ابو فهد قالهم بعد مايخلصون الامتحانات يروحون كشته ايام قليله لللبر بمكانه الجديد اقريب منهم بينه نص ساعه ام فهد اعترضت الهنوف على وجه اولاده ونوف نفاس وبيت اختها محتاس من سجن مفلح وروحته لرياض
توالت الايام وانقضى شهر ونص كان الفصل الثاني بادي والطلبه منتظمين فيه
ناصر يضحك ويرص قبضة يده:احسن يستاهل
دلال تضحك:وش سويت لوه
ناصر:وش سويت لوووه..ورطته مع العيال وطلعت منها
ادخل سلطان عليهم وامه بعد ماسلمو على الخاله حصه اجلسو عندهم
سلطان لدلال:صبي لي قهوه
دلال:تبغاء
سلطان يهز كتافه:المهم تصبون قبل لاسال مو ببعد تقولين تبغاء..قامت للقهوه وصبت له
ناصر ماسك ضحكته وفجاءه:هههههه
سلطان :خير انشالله
ناصر مازال يضحك:اتضحك الكلمه معك تبغاء.. يالله كيف ماتناسبك
ام سلطان :شكلك متشوبش
سلطان يناظره بنظره جليديه:انت لك دخل بسالفة المشكله بمدرستكم
ناصر بخوف نزل عيونه لتحت:انا بقولك الحقيقه
سلطان يرفع حواجبه بصدمه:يعني انتي فيها..
ام سلطان تناظر ناصر الخايف وبتوتر:خله يقولك السالفه لاتسرع
دلال :ليكون الولد الي ورطته هو الي تكلمون عنه
ناصر يناظر سلطان برعب ويناظر دلال بقهر واحتقار
سلطان بعصبيه:تكلم
ناصر برتباك وخوف:اانا كان جالس بالفصل جاني صالح يبيني اطلع لان حمد غايب رفضت وقال لي بروح شوي وبجي وانا انسدحت على الطاوله ادخل واحد من العيال يحسب اني راقد افتح باب الطؤاري الي بفصلنا واطلع معه منحاش وانا ..بتردد..دايم اتهاوش معه بالكلام ..اغتنمت الفرصه وراحت للمدير اعلمه
واليوم در اني علمت عليه تجمعو برى انتظروني انا وصالح طقو صالح وخلوني انا
سلطان يرفع وحده من حواجبه بقهر:وليش طقو صالح وانت سلمت
ناصر متوهق:قلت لهم انه هو الي علم
سلطان بغضب :وليه تكذب عليه والولد مسالم وانت السبب
ناصر:صالح ترى يسوي معي مصالح موب حبن فيني جاي
سلطان بزجره:انا كم مره نبهتك على سالفة الاسم الي تشيله ماتستغله بوساختك تحط الولد بدالك بالمشكله عارف انك منتب ملموس ..ليه محذرتهم وبيبعدون عنكم كلكم
ناصر بحراج وفشله:مادريت
سلطان بعصبيه :لاااا انت داري بس عشانه موب صديقك ماهتميت له لعنبوك ماتفشلت من اهله وش ذنبه ياكلللب
ناصر ووجه يحمر :بتعذر منه بكره وبعوضه
سلطان بتهديد وغيض:اليوم الي تجيني فيه بالمجلس هو يسبقك له ويطلع لي كلام منك بعد اليوم الي ينحاش ينحاش مالك دخل باحد
ناصر بسرعه:طيب ابشر
ام سلطان تنهد:الله يهديك
سلطان يلف لدلال وبدون نفس:نواف بيجي العصر
دلال:طيب
وقف وراح لحجرته ياخذ قيلوله افسخ شماغه انسدح بثوبه على الفراش وحط مخده على وجهه
دلال تدخل عقبه للحجره اجلست عند رجليه وبحنان:من وصلت من رحلة البر وانت منت على بعضك متضايق
سلطان يبعد المخده عنه:اجواء البر ماعجبتني
دلال :لاتروح مره ثانيه موب حلو جو البر
سلطان يناظرها:تعالي دلكي راسي شوي
قربت منه دخلت يدها براسه دلكته بمهاره وخفه
دلال :شعرك حلو وماكانو اخواني كذا
سلطان يحط يده على بطنها:ليش تاخرتي بالحمل
دلال تنهد بملل وخوف:اذا روحنا بالصيف لا وراباء راح اكشف هناك وانشالله خير
سلطان يغمض عيونه بنعاس:يالبى صيف ايطاليا العام
دلال بفرحه:تحب ايطاليا
سلطان بادي يخدر:اعشقها لحد الجنون
...
نوف تاخذ شنطتها ولمياء تمد ولدها لها خذته سلمت على امها واطلعت برى
الهنوف تمسح راس منصور نايم بحظنها:ياحليلها كان معطيه البيت جو
ام فهد:عقبال ماتطلعين من االاربعين
لمياء تبتسم :امين متي بس تولد
الهنوف براحه:الحمدالله ان ابوي قريب منا
ابو فهد يدخل عليهم هو وفهد جاين من مجلس واحد من جماعتهم :السلام عليكم
الجميع :وعليكم السلام
ابو فهد:وش وقومكم فرحانين بقربي
ام فهد:افضل لك من اهناك مشوار تروح ولعاد تجي
الهنوف ببتسامه:كنا نتكلم اذا قربت ولدتي فيه احد يودي
منصور يقوم من حظنها:ابي ارقد
الهنوف :روح فوق بتروح معك لمياء
فهد:استحل حجرتس البزر
الهنوف:انشالله اذا ولدت ينام معي انا وولدي
لمياء:ماظن بتزعجونه ووراه مدرسه بيحول علي غصب عنه
منصور:انا الحين خلوني ارقد فيني نوم
ابو فهد:ههههه قومو ودوه لسريره
منصور برجى :انام عندتس هنوف اذا رحت فوق بخاف ولمياء بتطلع
الهنوف تلف للمياء:خلااص جيبي له افراش
لمياء بقهر:يتحكم فينا البزر..
ابو فهد :عشاني خاطري قومي ..
لمياء تقوم وتناظر لمنصور بغيض جابت له افراش افرشته وراحت تغرف العشاء
...
راشد بضيقه:اقسم بالله ماصارت ياساره
ساره بعناد:مابيه السالفه مهيب غصب
راشد:وش عشانه عطيني سبب
ام راشد:ساااره ترى حتى انا مليت من حركاتتس
ساره برجى:نفسي عايفه العرس تكفون لاتجبروني
نورره بصوت هادي:استخيري
ساااره:استخرت كم مره بس مابيه
راشد بعصبيه:عشانتس ماحطيتي ببالتس الموافقه
سااره بسرعه:خلااص علي لا ..اي احد غيره بوافق لو شايب
راشد يناظرها بقهر:وليه ترفضينه وتوافقين على شايب
ساره :كان يبي الهنوف مستحيل اوافق
نوره بستغراب:بس الهنوف موب صوبه والرجال خاطبتس انتي
ساره :انا خلاص رافضه مستحيل اوافق
راشد يقوم عنهم بغيض ويطلع
ام راشد بقهر تكش عليها :بتندمين بس وش عقبه
اسكتت ساره وصدت عنهم والله حياتي ويتحكمون فيني الي ابيه بوافق عليه
,,,,
قامت بنص اليل راحت للحمام وارجعت لفراشها منصور نايم في اخر الحجره والفراش موب صوبه راحت له حاولت تسحبه لفراشه وتلحفه ماقدرت حست بظهرها كانها ينكسر خلته وحذفته عليه بطانيه بمكانه
انسدحت في فراشها والالم يرجع لها اقعدت بسرعه خذت نفس وانفخت بقوه جات بتنسدح ماقدرت والام يشتد تاااؤهت بوجع وظهرها للجدار نادت منصور بصوت خافت والجوال مافيه رصيد علت صوتها ببكى تنادي منصور الام يزيد تلفتت حولها شافت كاس المويه احذفته قريب من منصور الي اوصله بعضه قام مرتاع واقعد يتلفتت براعه
الهنوف بالم :منصووووور
منصور يناظرها ببلاهه:وش
الهنوف تصيح :رووح ناد امي بسرعه عجل
قام بسرعه وهو يركض لحجرة جدته طق الباب بقوه وافتحه
منصووور:جدددده الهنوف تبكي تعبانه
ام فهد براعه تقوم وتلف له :اسم الله عليك وشفيك
ابو فهد يقوم ويناظره :وش فيكم
منصور:الهنوف تعبانه تبيكم
قامت معه ام فهد بسرعه وراح لها شافته منسدحه على الارض وتصيح
ام فهد بخوف:اسم الله عليتس سمي بالله ..اصبري تحملي شوي بروح للمستشفى
شافهن ابوفهد وراح لسياره وام فهد تروح منصور للمياء اتناديها راح منصور لفوق وام فهد تاخذ الهنوف لسياره وصلتها لسياره ولمياء تركض لهم بعباتها البست طرحتها بالسياره وعلى المستشفى اوصلو له على الطؤاري نزلوه بعربه ادخلت غرفة الولاده على طوول
واقعدو يحترونها برى ساعه الاربع واطلعت لهم الممرضه
ام فهد بخوف:بشري ياسستر
الممرضه :لا مشالله كلو كويس بنت هلووو مره
لمياء تضحك بفرحه وابو فهد يتنهدبراحه
ام فهد:ومدام كويس
الممرضه :كلو كويس نوم الحين
ابو فهد :الحمدالله على ذالساعه ..بعد ماطمنتهم الدكتوره ارجعو للبيت قبل يشوفونها امامنصور الي جالس على العتبه هو وفهد يحترونهم قومه منصور عقب ماراحو اقعد يصيح وراح معه للباب ينتظرونهم ادخلو عليهم البيت وبعده محد راح يرقد يحترون اذان الفجر ياذن
..
ام سلطان تناظر سلطان بقلق:سلطان عسى ماشر
سلطان يناظر قدام وبهدؤ:ماشر انشالله
ام سلطان بخوف :منتب طيب باين عليك التعب
ناصر:نواف فوق اقومه
سلطان يلف له:وليش تقومه
ناصر بتردد:عشانك
سلطان :وانا وشفيني
ام سلطان:محموم وجهك احمر ...قامت من كرسيها واتجهت صوبه حطت يدها على جبهته
ام سلطان بخوف:انت حااار ارقى فوق بندق لطبيب يجيك
سلطان يوقف:عندي شغل لازم اروح... عشان شوية حراره اكلم الطبيب ...اطلع منهم وامه تناظره بستغراب
ناصر:تعبان حتى وهو جالس جنبي احس بحرارته
ام سلطان بضيقه:نازل من فوق ماشافته دلال ودرت انها تعبان
ناصر :اشك انها قايمه
نواف ينزل مع الدرج سلمو عليهم واقعد معهم على الفطور:وينه سلطان
ام سلطان:اطلع وهو تعبان
نواف يناظرها:وش فيه
ام سلطان :شكله محموم ..انا بروح فوق ..اطلعت لجناحه طقت الباب اقعدت شوي وافتحت لها دلال
دلال وواضح انها قايمه من زمان :هلا خالتي
ام سلطان :انتي داريه ان سلطان تعبان
دلال بستغراب وخوف:لا قبل ساعه انزل مافيه شي
ام سلطان بقهر:من شوي شفناه ماحسيتي بحرارته
دلال بنرفزه:قلت انوه انزل من ساعه يمكن اطلع برى وبرد لو محموم عرفت
ام سلطان تناظرها بشك لفت عنها وانزلت
ادخلت دلال لجناحهم غريبه البس نشيط ومافيه شي واطلع قبل ساعه راحت لجوالها ودقت عليه
اتاخر مارد شاف رقمها تردد يرد عليها حس انه ماله نفس احذفه جنبه قبل ساعه راح ياخذ اوراق حاطتها النايفه في درجها بخصوص درساتها بالجامعه ادخل حجرتها افتح الدروج مالقى شي راح لدرج سريرها افتحه شاف مجموعه صور احذفه بالدرج مره ثانيه دق لنايفه يتاكد وين حطتها
علمته بدرج داخل دولابها افتحه فاضي الامن بدله كحليه فيها من بعد سبع شهووور وريحة عطرها فيه ناظرها شوي يبي يتذكر وش الاحساس الي ادخله فجاءه..ريحتها انا اذكرهاحتى البدله البستها من عقب ماسافرت لمدريد وجات تفزع بي من النايفه هاذي هي البدله وهذا عطرها وهذي صورتها ببالي ماراحت ..امسح شعره بتعب وقوه اسمع جواله يدق مره ثانيه طنشه وحرك يده في الهوء بمعني ويني وين النسيان
نواف يدخل عليه بالمجلس شافه منسدح بالمجلس ويده على جبهته وسرحان
نواف:سلطان
سلطان يرد بهدؤ وهو على وضعه:هلااا
نواف:وش فيك اهناه ماعندك شغل
سلطان يبعد يده ويجلس:ماعندي شي اليوم ..
نواف بطيبه:هااوش وفيك ياخوي عندك شي مضايقك اقدر اساعدك فيه
سلطان ببتسامه:سلامتك..
نواف:اكيد
سلطان :تطمن..وش وجهتك الحين
نواف:اليوم بداوم بالرياض بعد بكره بجتمع بالعمال في القاهر وبيلحقوني اهناه بعدي بسبوع
سلطان :الله يعطيك العافيه ولايهينك
نواف بتردد:امي منشغله داخل لو تقدر تدخل له تطمنها نك
سلطان يرجع يتعنز:مافيني الاالعافيه بجلس شوي وبرجع اطلع لرياض
نواف يناظره :انت الي بتسوق
سلطان:لا بيروح معي مسعود
نواف:زين اجل تامر علي شي ..ماشي
سلطان :سلامتك وماتشوف شر
نواف:الشر مايجيك مع السلامه
سلطان :مع السلامه..اطلع منه وراجع يغمض عيونه بدون التفكير في اي شي
....
الهنوف توعت عقب البنج على تلفت حولها تنفست براحه امس كاني بغيبوبه غمضت اعيونها براعه وهي تذكر الالم حسبتني بموت
ادخلت عليها الممرضه بسرير بنتها
الممرضه :سلاام ماما
الهنوف ببتسامه راحه:وعليكم السلام
الممرضه:انشالله كويس عشان رضع بيبي
الهنوف تناظر بسرير :ايه جيبيها خلن اشبع من شوفها ..خذتها وحطتها بحظنها ابتسمت ودموعها تنزل
الممرضه بحنان:اوووه مافي ابكي شوف بنت كويس
الهنوف تناظرها وعينها مليانه ادموع:الحمدالله ..بس مابيه بلحالها لو سلطان جنبي ..هزت راسها بالم وبكت بقوه
الممرضه بمواساه تهز راسها :مافيه مشكله انشالله يجي سلطان سوي تلفون
الهنوف تهز راسها بتصريف لقمتها ثديها وارضعتها بيضاء بس ملامحها مابانت حطت يدها على وجه بنت بخفه وصاحت بقوه وينك ياسلطاااان انا مشتاقتلك احبك حرام عليك وش عيشتني فيه وش سويت بحياتي عقبك..
....
نوره ببتسامه تجلس جنب امها:بروح لهم كلنا اليوم نسلم عليها
ام مفلح ببتسامه حزينه:انشالله لاجاء العصر روحنا
مساعد :مشتاق اشوف بنتها اكيد صارووخ
نوره :اهب ياوجهه قل مشالله
مساعد:مشالله تونا الضحى متى يجي العصر
ام مفلح:يالله ان تكفينا شره
...
سلطان يناظرها بعصبيه وصدمه:نعمممم
دلال بخوف تلعثمت :انا سالت اول اذا فيه احد وجيتك
سلطان يقرب منها وبقوه عطاها كف وبقهر:انقلعي ..اشوفتس اهناه مره ثانيه
دلال تبكي بقهر:جيت علشانك
سلطان بصرراخ:لاتجين علشاني ولاتسوين اي شي علشاني ..وان بغيتي تروحين لهلتس افضل بعد
دلال بصدمه وراعه :خلاااص انا اسفه اذا سويتها مره ثانيه سوى الي تبي ..لفت عنه واطلعت من المجالس بسرعه
ناظرها شوي وارجع يجلس تنفس بقهر ابعد منها وتلحقني وتوصل الى هناه بعد
دلال تدخل البيت وهي تصيح
ام سلطان براعه:وش فيتس
دلال تمسح دموعها وتقرب منها:سلطان اضربني كف عشان روحت اتطمن عليه
ام سلطان تناظرها وبرحمه:هدي نفستس وينه فيه هو
دلال :بالمجالس الخارجيه
ناصر بقوه:وجيتيه اهناك
دلال بتبرير:بس انا سالت مافيه اي احد
ناصر:ولووو تستاهلين ماجاتس اصلن احمدي ربتس مالعن خيرتس
ام سلطان :نااااصر لاتزعجني كان طلعها بهداوه موب يطقها بعد
ناصر بقهر:لاوالله قولي ذالكلام قدامه موبقدامي انا
دلال:اصلن خلاص توبه اروح اهناك مره ثانيه
ناصر يناظرها بسخريه:توووبه شفتي ماكرهتي ..مالت عليتس
ام سلطان بعصبيه:ماتستحي على وجهك ياقليل الادب
نهاية البارت الثالث والثلاثون

 
 

 

عرض البوم صور احاسيس منسيه   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ احاسيس منسيه على المشاركة المفيدة:
قديم 11-03-12, 05:58 PM   المشاركة رقم: 44
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي

البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 215609
المشاركات: 7,385
الجنس أنثى
معدل التقييم: احاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1950
شكراً: 3,451
تم شكره 2,053 مرة في 786 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احاسيس منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احاسيس منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت الرابع والثلاثون

لمياء تاخذ البنت وتبوسها:يالله ماصغرهاا
ام مفلح بحناان:الله يجيب اليوم الي اشوف اولدتس ومفلح يشيله
لمياء بشوق ناظرتها ونزلت راسها لصغنونه
ام راشد:وش بتسمينها
ساااره:اكيد رفيف
الهنوف تناظر بنتها:لاا
نوره:تقولين اول بنت لي رفيف
الهنوف تبتسم وتناظرهن :معاد اعجبني..بسميها علياء
ام فهد تاخذ البنيه:علياء يهبل وش زينه
غزيل تدخل بسرعه وفرحه:وينها وروني اياها
غزيل توجه صوب امها وتاخذها :اسم الله عليهاااا يالبى فمهااا يازينها
اقعدو يسولفون جاتهم نوف ومنيره ماجات الاعقب العشاء
تعشو عندهم وراحو على وعد يجونهم كل ماحانت لهم الفرصه
الهنوف تمدد بتعب جسدي ونفسيه مرتاحه:لمياءء
لمياء تلف بنتها وتحطها جنبها:لبيه
الهنوف:روحي فوق نامي لانزعجتتس
لمياء :لاا بنام اهناه انا ودي منصور بعد قالي بجي ارقد معكم
الهنوف:كيفكم موب لازعجناكم بصوتنا تاففون
لمياء تبوس علياء:ازعاجكم طرب
الهنوف ببتسامه:يابعد روحي الله يعوضتس خير
منصور يدخل عليهم ويجلس جنب الهنوف على افراشها:قولي لها تجيب افراشي
لمياء بقرف:الحين مدام امي موب موجوده امعصي روح جيبه انت..
منصور بتعب:مافيني حيل
الهنوف تناظره بحب:فديتتس عشان خاطري ذالمره وبس
لماء تقوم:يالله كلن يقومني عشان خاطره ..لخاطرتس اخر مره
الهنوف :ههههه
منصور ينسدح جنب الهنوف ويده على بطنها:اهم شي يجي الفراش
الهنوف تحط يدها على يده:تعبت اليوم
منصور بكذب:ايه لعنبا رياضه وعندنا امتحان وكدني فهد كد روح جيب وجيب عشان امساعد اهناه
الهنوف:امك تقول قولي له اذا يبي يرجع معي للبيت بس انا رفضت..تبي تروح عادي
منصور بعتراض:لااا عندكم الحين علياء..بشيك على مرتي من قريب
الهنوف تبتسم:بس اخاف تصير ملقوفه وتطقك عادي
منصور:والله لاطقها
الهنوف تناظرلمياء الي ادخلت :ذيك الحزه من افزع معه
لمياء تفرش الفراش:وشفيكم
علمتها الهنوف ولمياء تناظره بستحقار:وهذي الي حسبناك بتفزع لها بتطقها
منصور بفشله:اذا بدت هي بطقها
الهنوف:هههههه لاتحرجينه
...
تناظره بعتب ومبرطمه ادخل مطنشها بدل بجماته وراح لغرفة الجلوس شغل تلفزيونها واجلس فيها
اقعدت شوي بقهر ضاربني ولاا يرضيني الله يصبرني عليه..شافته ماجاء اصبرت شوي وراحت له بالغرفه
مندمج يناظرالتفزيون جات واجلست جنبه
دلال :انا اسفه ماكان قصدي اجي عندك بالمجلس
سلطان بجمود:انتهت السالفه
دلال برجى:خلاااص طيب وش الي يخليني اعرف انك مو زعلان
سلطان يناظرها بهدؤ:اذا قلت انتهت انتهت تبين اتجربين واحد ثاني ...وهو ياشر لها بيده بمعني يعطيها كف
ناظرت له بخوف واسكتت على طووول ولفت تناظر التلفزيون تغير مرره مكان كذا صح مو مره معي بس كان اسلوبه حلووو على الاقل يعطيني امل...
تشجعت ووقفت بتردد:تبغا احاول معك واخليك تميل ليا ولا نسيت
سلطان بقرف تافف :وبعدين معتس
دلال بحباط:ماصارت انا زوجتك كمان
سلطان يدخل يده بشعره وعنز راسه على المسند:انا انسان ماتعودت اعطي الطرف الاخر اهتمامي اذا يرضيتس الي تشوفين ماعندي مانع استوعب وجودتس بحياتي
دلال بصدمه:وانت الى الحين مو فاكر فيا
سلطان بحيره غمض عيونه:روحي مني
دلال برجى:بس اعطيني وعد انك تفكر فيني بجديه
سلطان يارب صبرني وحدتن تعز نفسها حتى على مشاعرها وانا ارجى نظره من عيونها وشوف مبسمها ووحده تهديني مشاعرها وارفضها
دلال بشك وخوف:وش قلت
سلطان بجديه:اعطيتس وعد وارتاحي من قلب بعد.. لازم اغير حياتي ماقعد في رجى احد ..
دلال ببتسامه انتصار :راح اسعدك صدقني
سلطان يتنفس بعمق ناظر لها شافها تبتسم ماقدر يبتسم لها نزل راسه يناظر التلفزيون
دلال :مراح ترقد
سلطان:لا
دلال بتردد خذت نفس :اذا طلعت الي في خاطرك ترتاح تكلم وانا بحاول اساعدك مره واضح انك مو مرتاح
سلطان ببتسامه سخريه ناظرها شوي واشر لها تجلس جنبه تقدمت واجلست بوجل
سلطان :اسمعيني عقبها قومي ولا كلمه اسمعها منتس
دلال بستغراب بس فرحه اخيرن بيتكلم:من عيوني
سلطان مازل مبتسم:آلصمت له عندي معزّه ومقدار
في زحمة الافواه .. يا مزين الصمت !!
لا صار بعض البوح عند البشر عار
لو يشتعل جوفي حشى ما تكلّمت
تعبت من قولة : (علامك) و وش صار ؟
وان طحت ما ألقى سوى كلمة (سلمت)
واعذار اخلقها ولو مالي اعذار
مشّيتها مره .. ومرات ما رمت !!
كذبة صباح الخير/ يا صبح الانوار
عذري ليا عدّت ليالي ولا نمت
اسهر طوال الليل وضْيوفي افكار
واقول لاْصحابي : نعم توّني قمت !!
ما عاد فيني ألفت عْيون واْنظار
يكفي بأني من زماني تعلّمت
ان الصدر بيتــ ٍ.. وسكّانه اسرار
نيّام .. بس يصحون لامن تألّمت
يصحون ويناظرهم الجار والمار
وش عاد ينفع سترهم لو تكتّمت ؟!!
آقدّم اقدامي على درب الاصرار
امشي ولكن للأسف ما تقدّمت
النار قدامي .. ومن خلفي النار !!
والعمر يمضي بي وانا ما تولّمت
الين ذاك الحلم في لحظه انهار
وانا مع لحظة سقوطه تحطّمت
جروحي كثار..وتناهيدي كثار
لكن على كثر المواجع .. تبسّمت !!
ثم أْلتزمت الصمت وعزومي اكبار
ولو يشتعل جوفي حشى ما تكلّمت
اسكت والسانه يمرره على شفايفه بتوتر قامت بقهر وراحت منه سند جسمه على المسند خذا جواله بجنبه افتح قائمة الاسماء امسح رقمها المسيف باسم الاميره الهنوف الموجود فيه من ثمان شهور
اضحك بخفيف ياسبحان مغير الاحوال انا الي ينحاس حالي عشان بنت تنهد بس متى اعترف لنفسي انها بنت غير عن كل البنات حبيتها جماااال ودلال واحساس يذوبني انفخ بفمه بقوه خلااص الى متى راحت الحين اعرست مثل ماسويت وكلن راح في حاله
....
مفلح يناظر الشرطي الي يطلعهم كل عصر لحوش السجن :ماشتغل عاطل
الشرطي بشك:انا شايفك من قبل بس خانتني الذاكره
مفلح يروح منه:يخلق من الشبه اربعين
الشرطي :قد شفته بس مدري وين
مفلح يلف له شافه واقف يناظره ابتسم بسخريه وكمل طريقه شفته العام في مهرجان النعيريه كان جاي مع وفد سفارة اوربيه يزورون المهرجان ورافقته بمهمته بس طبيعي مايتذكر وهو يشوفني بسجن من شرطي لراعي سجون
اقعد جنب شايب ابتسم له
مفلح بصوت عالي وبمزح:وش حااالك ياشايب
الشايب يناظره ويبتسم:زان حالك ..وش انت
مفلح :ولد توني ولد نشيط..
الشايب يضحك:وش دخلك اهناه
مفلح يناظره ويطول صوته :مضلوووم
الشايب:المضلوم ربي ينصره
مفلح :بس اني راضي
الشايب يناظره بستغراب:محد يرضى بالسجن يعني كل ذاه رضى بقدر الله
مفلح يضحك:لااا مابعد وصلت لذادرجه للاسف بس ان ربي فوق كل ضالم
السايب:يعني قد ضلمت
مفلح :الحمدالله عقاب الدنياء ولا الاخره
الشايب:الا يالمجرم وش مسوي به
مفلح يضحك:جاه الي جاءه وانا راضي بالي جاني ..والشايب وش مدخله اهناه
الشايب:راعي الابل المضعوف مشتكيني عند الشرطه لي سنتين مادفعت رواتبه
مفلح :الا يالشايب اتعرف تحكم في الهندي بعد
الشايب يناظره بستهزاء ويصد منه اضحك مفلح واقعد يتفرج على الباقين اغلبهم يسولف وكانه فتره وماشي يالله عسى محمد يقدر يسوي شي
....
الهنوف تروش بنتها الي ماوقفت من الصياح
الهنوف بخوف:يمه تعالي ساعديني
اضحكت امها وقربت منها خذتها من يدها وروشتها خلصت لمتها بفوطه وحطتها جنبها
الهنوف تقرب منها وبراحه:تمايل من يدي
ام فهد :ثاني مره روشيها بسطل مويه بالارض اريح
الهنوف تعدل وقفتها عقب مالبستها ملابسها الداخليه
الهنوف تناظر امها:خلي لمياء تكمل لبسها اذا اذن المغرب انا بروح للكوافير الحين
ام فهد:انشالله اهتمي بنفستس ..
خذت عباتها واطلعت:طيب يمه نبهي عليها تهتم فيها
ام فهد:ابشري..
اطلعت رايحه للمشغل اليوم بتطلع من الاربعين امها قالت انها بتسوي له حفله اعزمت اقرباهم القراب بس الهنوف ماحبت تجمع كثيرمن الناس ففضلت امها تخليها عائليه اختها وام راشد وعمانها واهل بناتها
راحت للمشغل كان فاضي تنهدت براحه جاتها وحده من الموضفات
الموضفه تناظرها ببتسامه اعجاب:هلااا
الهنوف :ابي قص شعر ..
الموضفه :اوكي تفضلي..اقعدت على الكرسي وناظرت الموضفه بالمرايه
الهنوف:فكتوريا لااسفل الرقبه موب قصير مره
الموضفه :شعرك طويل حرام خراب مشكله
الهنوف ببتسامه:معليه قصيه
هزت الموضفه اكتافها وبدات تقص خلصت قص انفضت بخفه
الموضفه تبتسم :مشالله يناسب قصه انتا
الهنوف تناظر شكلها برضى وقامت :شكراا.. راحت لكرسي الانتظار ناظرت نفسها بالمرايه الي قدامها ابتسمت لنفسها تغيرت مره بس حلوه لو دريت قصيتها من زماان.. نزلت راسها على الجوال واقعدت تدق على فهد
اجلست قدامها بنتين من كليتها
وداد:اتعرفينها
مشاعل:ايييه اذكرها الهنوف السنه الي طافت متخرجه صح
وداد:ايه ارسبت بس ماجات تمتحن يمكن صار لها مشاكل معاد شفناها حتى اختها الي معنا هدت معاد لهاصوت يلعلع متغيره
مشاعل بقهر:ليكون لمياء الي شايفه نفسها
وداد:ايه يحق لها شوفيها هي واختها كل وحده احلى من الثاينه
مشاعل :الهنوف احلى ..شوفي قصتها تجنن..
ارفعت راسها شافتهن يناظرنها حست بالخجل وابتسمت بحراج
وداد بعجاب ابتسمت: يااي ضحكتها فيها شبه من ممثله هنديه..ياربي .. وبتفكير ..يوم ابتسمت بها لمحها منها
مشاعل تناظرها بغيره :عرفتها بريتي زينتا..بالغتي..طنشيها بس
وداد ببتسامه حالمه:ياحظهاا اكيد رجلها منهبل عليها
مشاعل تذكر مكالمتها مع مفلح تنهدت :شفت واحد من جماعتهم كان خاطب اختها لمياء بس انفخست الخطبه.. هو بعد فيه غميزات وارثينها
مارتاحت بالجلوس عارفه انهن يتكلمن فيها خاصه عقب ماعرفت مشاعل قامت وراحت للباب وقفت عنده
المديره تقرب منها وببتسامه:انشالله اعجبك القص
الهنوف ببتسامه :ايه يعطيكم العافيه ..رن جوالها طلعت بسرعه
فهد:بنتس بأكلها لبستها لمياء ..ماكلها ماكلها
الهنوف:هههههه حبيبتي والله طالعه على امها
فهد:بدينا بالتمدح
الهنوف تضحك وترد على جوالها :هلا يمه
ام فهد:لاتخربين شعرتس
الهنوف:ههههه خلاص فاتتس صرت في الطريق
ام فهد بشك:يعني قصيتي
الهنوف:شوي واصل واحكمي على الشكل موب القصه.. صكته من امها ولف لها فهد
فهد:اليوم مطرودين من البيت
الهنوف تبتسم:تعليمات ام فهد
فهد:بروح انا ومساعد والعيال للبر
الهنوف:كيفكم ...
اوصلت للبيت ادخلت عليهم شافت خواتها اضحكت غصب عنها
ام فهد براعه:ياويلي شكلتس خبصتي بشعرتس
نوووف ترفع حواجبها:مفاجاة ابوي فوق وفهد بعد
الهنوف تناظرها بفرحه:في حجرتي
نوف:اييه بس ورينا شعرتس باالاول
الهنوف تشوف خواتها يقومن ويجينها رقت بسرعه لدرج :لاخلصت مره وحده شوفوه..ادخلت حجرتها صكت الباب بسرعه وقفلته وقفت اشوي اتناظرالغرفه المجددها ابوها كلها ابتسمت بحب له وحنان فديتك الله يخليك لي كانت ورديه وكسسوار الحجره فوشيااء غامق سرير كبير وبجنبه صغير ودلاوبه بعد بجنب دولابها الكبير مميز عن باقي الغرفه بدبابيب الي فوقه اعجبتها اكثير ودعت لابوها من قلبها شافت على التسريحه هديه مغلفه اكيد حقت فهد افتحتها شافت الجوال وجنبه شريحه كان ناعم وخربزي غامق اعجبها كثير شافت الشريحه اضحكت بخفه لرقمها المميز اغلبه واحد و هذا فهد يحب المظاهر لو رقم هندي ماهمني ابتسمت بمتنان له بدلت الشرائح وراحت لدولابها طلعت لبسها اختها غزيل هدتها اياها
كان فستان ناعم سماوي فاتح لتحت الركبه حرير وبه درابيه خفيف صغير مضموم على الصدر وورده كرستال سماوي غامق على جنب الدرابيه من صوب الصدر نازل منها سلاسل فضيه وجزمه فضيه عاليه حطت مكياج خفيف بدون شدوو مجرد روج فوشي وبلاشر وردي كثفت الماسكارا وكحل داخلي ابيض ومن تحت العين قلم ازرق فاتح خلصت فكت شعرها خلت قذلتها على جنب ناظرت شكلها النهائي وقفت عند المرايه بدون شعوور حست بدموعها تنزل بسهوله وبدون مقدمات وغصه بحلقها مانعه خروجها خوف يتبعها شهقاتها وبصوت عالي ارتجفت شفايفها اشتقت لك سلطان انا متاكده بعجبك صح بتضايق اني قصيت شعري بس بتحبه وعلياء بعد امس قصيت قذلتها كثيفه على عيونها بس لو تشوفها.. ابلعت ريقها وهي تسمع صوت الباب يطق طنشته وراحت لسرير اجلست عليه وعادت تسرد افكارها وكلامها ودموعها تنزل وش يفيد طلعت من الاربعين وانت ماتشوفني سوت لي امي حفله وابوي يايد فكرتها مسكت ادموعي عندهم مابي ابين ضعفي ابعيد عنك لو كنت اهناه ماحتجت لحفله يكفي اني انا وعلياء بجنبك اكيد ان امك بتسوي لي حفله بس برفضها وبروح انا وانت وعلياء ليطاليا مراح يكون نفس اول مره حست بضيقه في صدرها اخاف نساني او زوجته الجديده احملت اقطعت افكارها بسرعه اذا تعمقت بسحب عليهم تحت.. تنهدت بشهقه مليانه حزن اسمعت صوت جوالها يدق والباب بعد امسحت دموعها وتحنحنت
الهنوف:هلااا
منيره بخوف:وش فيتس
الهنوف:كنت اصلي
منيره براحه:اللله يهديتس خوفتني صفقي على الاقل
الهنوف:زين شوي وبنزل
منيره :تاخرتي شوي وياذن العشاء
لفت الهنوف للمرايه رتبت شكلها مره ثانيه وتصنعت ابتسامه بخت عطرها خذت نفس واطلعت انزلت الدرج تسمع ازعاج بزارين خلق الله متجمعين ادخلت مجلس الحريم عم المجلس هدوو ماكانو كثير الي اوصول ..حست بخجل والعيون عليها جاتها ام مفلح اول وحده وقربت منها
ام مفلح تناظرها واعجاب:قريتي على نفستس ياامي
الهنوف بحراج:ايه قريت
ام مفلح :الله يحفظتس وطالعه من الشر ..مرت من جنبها وراحت تسلم على الحريم قربت من ساااره
الهنوف تعض شفايفها بحراج:مااحب هالمواقف
ساااره تضحك:ياحماااره وين طحتي على القصه تجنن
نوره تطل عليها من ورى ساره:طالعه من الشر ..وش ذالحلااا حتى بنتس محلوه عقب الاربعين
الهنوف بهدؤ:ماشفتها للحين
نووره :روحي شوفيها مع لمياء مسويه عليه حظر بوسات
الهنوف تنهد بهدؤ:مابي اشوفها الحين
نووره :لييييه والله تجنن

الهنوف:اذا خلصت الحفله
ساااره:براحتتس ودكم نطلع من الحريم
الهنوف بسرعه:اي والله
اطلعن برى للصاله تنهدت الهنوف براحه مع انه موجود بنات بعمر لمياء واصغر بس اريح من الحريم الكبار
نووره:قبلتي اداريه بالكليه
الهنوف بوسعة صدر:الحمدالله امس عمي علمني الله يجزيه خير
سااره:بتتعبين مع الوظيفه وعلياء
الهنوف بجديه:ابي انفق على نفسي وبنتي ابوي يالله يخليه لنا موب امقصر بس ابي ارتاح
سااره:صح طلبات الطفل كثيره
لمياء بصوت عالي شوي تمشي بسرعه :هنوووف ياحماره جيتي ولا جيتي تشوفين بنتس
الهنوف بتوتر:بعدين اذا فضيت
لمياء بستنكار:قومي كيف قدرتي تصبرين..
الهنوف بتشتت لفت منها:توني شايفتها العصر
سااره بسرعه:ابي الهنوف بسالفه
لمياء تفك يد ساره من الهنوف:اقول وخري خليها تشوف بنتها وبعدين قولي سالفتتس
الهنوف تفك لمياء من يدها:ابروح مع ساااره علياء لاحقها عليها
نووره بستغراب:ياقوي قلبتس
اسحبتها ساره واطلعت بها للمطبخ
الهنوف برتباك:زين ماسويتي
ساااره :ليه ماتبين تشوفينها
الهنوف بصوت خانقته العبره:بصيح اذا شفتها خليني كذا احسن اذا راحو الناس يصير الي يصير
ساااره :شكلتس ماتحبينها مره
الهنوف بصراحه وبتردد:ماحسيت بالامومه ناحيتها جداا صح احبهاا..
ساااره :بس تحبين ابوهاا اكثر
الهنوف تحط اصابعها على جبهتها الي مغطيها الشعر وتبكي:ساعات اشتاق لها بس عشانها بنته افكر فيه بقوه والمشكله اذا ناظرتني تذكرته..كرهت نظراتها كانها بتذكرني فيه وسواياه
ساااره تجلس جنبها وبسرعه:خلااااص امسحي دموعتس انا اسفه الي خليتس تكلمين في ذالوقت
الهنوف تمسح ادموعها :ماسويتي شي ..انا كان ماسكه نفسي
سااره ببتسامه:اذا راحو اخذيها بحظنتس وسولفي عليها ترى هي بعدمالها ذنب
الهنوف تهز راسهاا ادخلت عليهم منيره ناظرت بشكالهن وكان على روسهن الطير
منيره بهدؤ وحنان:الهنوف اذكري الله واذا ودتس معاد تطلعين للحريم ترى موب لازم
الهنوف ببتسامه:لا بطلع امي وابوي متحمسين لها ماله داعي اضيق صدورهم..خذت نفس ابتسمت ووقفت ..خلونانطلع
اطلعن ومنيره تناظرها بحزن اجل ماظن بتوافق على عبدالعزيز
راحن للحريم اجلست معهم الهنوف جنب ام علي الي ابلشتها تسالها عن اخبارها وبنتها استحت تقوم منها واقعدت ماصدقت قومتها امها راحت لها
الهنوف :لبيه
ام فهد:روحي جيبي بنتس ام عبدالعزيز بتشوفها
الهنوف بستغراب :وش تبي بها
ام فهد:وش تبي بها يعني بتشوفها
راحت الهنوف للمياء وقالت لها توديها لامها بالصاله وهي فضلت ترجع لساره ونوره عند الحريم
جابتها لمياء وعطتها ام عبد العزيز الي تسمي عليها وتدعي لها
ام عبدالعزيز :مشالله الله يخلي لها امها وجدها
ام فهد:الله يجزاتس خير
ام عبدالعزيز:عاد انا يام فهد ترى بنحط البنت وامها بعيوني وعبدالعزيز ملزم علي ارجع اليوم بعلم يسره
ام فهد :بتوافق بتوافق
ام عبدالعزيز برجى:والله انه مابغى ان حنى انخطب له احد من البنات عقب ماراحت من يده وانتي تدرين ان مابه عيب ينرفض عشانه لزمي عليها يام فهد وتبشر بالي تبي
ام فهد بحماس:المره هاذي ربي بيجمعهم انشالله
ام عبدالعزيز بأمل :الله يسمع منتس ..
قامت ام عبدالعزيز ومعها علياء
ام فهد:عطينيها عنتس
ام عبدالعزيز تبوسها:خليها معي الى انتعشى وتاخذها امها بروح للحريم(حاجه في نفسها)
اسكتت ام فهد بحراج وام عبدالعزيز ادخلت بها عند الحريم
سااره :الهنوف علياء مع ام عبدالعزيز
لفت الهنوف بسرعه وبصدمه :وش جابها معها
نووره:اكيد تبي تسلم عليها
الهنوف بقهر:سلمت عليها داخل ..قامت لها ووقفت عندها
الهنوف تصنع ابتسامه:عطيني اياها
ام عبدالعزيز تعدل جلستها :خليها معي وانتي سولفي مع البنات
الهنوف بصرار:لاعطيني اياها الله يرضى عليتس ..بتعبتس
ام عبدالعزيز تمدها لها:ابيها تاخذ علي
ناظرتها الهنوف ببرود خذت علياء واطلعت برى ناظرت بنتها شوي ترمش بعيونها بسرعه ويدها تحرك حطتها بسرعه على الكنب ووقفت بتوتر
وفاء بستغراب:مكانها مايل بتطيح..
الهنوف برجى:خليتس عندها بروح انادي لمياء
وفاء :ابشري ماطلبتي..
ابعدت منها الهنوف بتعب تبيني لعبدالعزيز يام عبدالعزيز ..انا اعيش بدون احساس
لمياء بتعب:اهنيفه فالتها لاعند الحريم ولاعند بنتس
الهنوف باسف:معليش بروح للحريم الحين...
قامو للعشاء واقعدت اغلب الجلسات فاضيه خذت بنتها من وفاء وراحت فيها بسرعه لفوق ادخلت الحجره وقفلت الباب نومتها على السرير شافت يديها الي تحركها بنشاط وتغاغي انسدحت جنبها وقربت راسها من راس بنتها حاظنتها ابعدت الجوال وخذت صوور كم صوره لهن
حطت الجوال جنبها ولفت لبنتها ابتسمت وهي تشوفها تناظرها وتمد يدهاعلى وجهها
الهنوف بوجع:اااي..مشختيني ..امسكت يدها وباستها اقعدت على حيلها افسخت جزمتها ودلكت رجليها باالم
سااره من ورى الباب :الهنوف ممكن شوي
قامت للباب وافتحته:لبيه
سااره بتردد:انا طرت علي فكره
الهنوف ببتسامه استغراب:اطربيني تعجبني افكارتس
ساااره ببتسامه:انا اقول يعني لو لوو تبين تكلمين رجلتس موب عارفتس رقمتس جديد
الهنوف تناظرها بخوف وصدمه هزت راسها بلا:مستحيل وبعدين خلاص موب رجلي ..
سااره بحماس:دقي عليه خليه يسمع صوت بنتس ومنها انتي تسمعين صوته
الهنوف براعه واعتراض:مستحيل مايصلح
ساااره بدون اهتمام تهز اكتافها :موب عارفتس لاتكلمين انا قلت فكرتي انتي كفيتس..باااي
راحت منها ساره وهي تصك الباب بسرعه حست بخوف من فكرة سااره لو يعرف ان عندي بنتي اكيد بياخذها بس هو يقول اذا بنت اخذيها واذا ولد باخذه
راحت لسرير شافت بنتها الي بادي يشين خاطرها وتصيح تبي تنام اجلست جنبها وحطتها بحظنها
الهنوف تبتسم بدون شعور :لاتنامين الحين بنكلم بابا ...
ماقدرت تقاوم فكرة ساره اذا موب عارف رقمي ..هدهدت علياء شوي الى ان اسكتت شافتها تلعب بسلاسل كرستاله فستانها خذت الجوال وادقت ارقامه الي حافظتها اضغطت زر الاتصال بسرعه وبتوتر
حست بقلبها تزيد دقاتها وصوت الجوال يرن ابعدت يد علياء بقوه وتوتر من السلاسل توهقت عقب ماشافت ملامحها الي تبدلت للبكى بألم
سلطان بصوت ثقيل:الووو
ناظرت جوالها بعدم استيعاب وعيونها ترف بتعب لفت عيونها لعلياء الي اقعدت تبكي بشرهه
سلطان بستغراب:نعم
حطت يدها على فمها تمنع صوتها لايطلع ويسمعه.. صوته سمعت صوته ..احذفت الجوال جنبها بنهيار وضمت علياء لها
اقعد يسمع صوت بكى وصوت بزر
دلال:وش فيك ..
سلطان يناظر الجوال ويرجعه لاذنه:مدري ياغلطان المتصل يامدري وش فيه
دلال:عطني بشوف
سلطان يبعد الجوال من يدها:لا ..رجعه لاذنه وهو يسمع صوت علياء تبكي
الهنوف بحزن وصوت خافت:خلاااص ياماما ..انا اسفه..مدت يدها لدرج جنب السرير لرضعتها وحطتها بفمها اسكتت علياء مع شهقات خفيفه
ابتسمت الهنوف بالم وهي تشهق ودموعها تنزل بقوه :ليتني ماسمعت كلام ساره ودقيت كيف بأسلى عقب المكالمه..
سلطان مايسمع زين وبفضوول علا صوته:الوووو
لفت للجوال بصدمه وهي تشوف المكالمه مانقطعت مدت يدها بسرعه وحطته عند اذنها وبصوت مبحوح وحزين:اسفين على الازعاج جاء الاتصال غلط
سلطان ببرود يكتسح جسمه:ماا.. وش ال...فيه مشكله او شي
الهنوف تناظر الحيطه قدامها ارتجف فكها بقوه ودموعها تنزل مختلطه بعبرات غيرت صوتها :لا..صكته نزلت علياء من حظنها وضمت ركبها لصدرها تبكي بنشيج يقطع القلب صاحت بنتها عقب ماطاحت منها الرضعه بس مافيه مستجيب
سلطان يصكه ويدخله بمخباته وبشرود:صوتها اثر فيني ..
دلال :وش دخلنا فيهم اكيد اتصال خطاء
سلطان يناظرها ببتسامه:انشالله انه خطاء لو لنا دخل في اهل التلفون مشكله مايسر صوتها..
دلال تقرب منه:بتروح بكره بدري
يتحنحن وبصوت ثقيل:ايه لازم ابكر
دلال بقلق:صوتك ثقيل ..تعبان
سلطان يهز راسه بلا
دلال بخوف:الا واضح صدرك له صوت وحتى صوتك ..انا بسوي لك ليمون وعسل
سلطان :مايحتاج انا بنام
دلال برى:بسويه بسرعه وبجيب ..عشان تنام براحه
سلطان بستسلام :طيب عجلي به
دلال:من عيوني ثواني..راحت للمطبخ سوت له بسرعه ووقفت قدامه
دلال :تفضل ..مد يده خذاه منها واقعد يترشفه
سلطان :خالتتس الي هناه شفتها امس بدبي
دلال بتفكير:تبي اتسس لها شركه اهناك
سلطان :هي الي بتسسها
دلال ببتسامه:ايه تفكيرها تجاري
سلطان يهز راسه:ماعندي مشكله بتجارتها بس شكلها غلط
دلال:وش فيها
سلطان يحط الكاس جنبه وبستهزاء:حتى بنتها لو تسربتت يمكن ماتسوي نفسها
دلال بضحكه:خالتي منفتحه..وش لابسه
لف لها عنز يديه على اركبه شابكه قدامه وناظرها:لابسه مثلتس الحين
دلال تناظر لبسها قميص شيفون لنص الفخذ قصير مره وسيور وبستغراب:كيف عرفتها
سلطان :عرفتها بوليد(ولدها الصغير بخامس)
دلال بفشله من خالتها:مدري اكيد لخبطت مستحيل تلبس كذا
سلطان :لا مابالغ انا كثر خيرها لابسه تحت.. وبتفكير عقد حواجبه..شراب طويل مغطي جلدها
دلال براحه شوي:خلاص الشراب في مكان بنطلون
سلطان بسخريه:تصدقين متحمس لسفره ..ودي اشوف وش بتطلعين لي به
دلال بتردد:لكل حادث حديث
سلطان يهز راسه بتايد:جبتيها
....
حست براسها ثقيل وعيونها خامله ناظرت بنتها الي نامت بغلقه وكل شوي قايمه متروعه دقت على لمياء الي جاتها بسرعه
الهنوف بتعب:اخذي علياء اليوم نوميها عندتس انا تعبانه شوي
لمياء تنهد:طيب اذا قدرتي تقومين تصلين ركعتين وتقرين قران عيونها ام عبدالعزيز صايره مراقبه
اطلعت لمياء وهي قامت توضت واجلست تصلي بخشوع ريحت راسها بالسجده وشكت همها لخالقها خلصت وتعنزت على السرير انا عارفه اني ماراح انام اقراء قران احسن لي يبعد عني التفكير ويريح بالي
قرات بخشوع وصوت هادي وبالها مع علياء وعيونها المتغارقه بدموع ولمياء تشيلها منها
....
دلال بصوت عالي شوي:حبيبي تسمعني
سلطان يفتح عيونه بشويش:هلا
دلال براحه:اصحيك ماتقوم تاخرت على موعدك
سلطان يناظر الساعه ويغمض عيونه مره ثانيه:مانيب رايح
دلال بهتمام:وليش تعبان
سلطان:حاس حيلي مهدود
مدت يدها لخده المسته وبقلق وخوف:مررره حار ..لفت منه.. راح اخبر الطبيب ...
سلطان يناديها:تعالي تعالي
دلال تلف له:ايوو
سلطان :عطيني مضاد وبنام ويكفيني
دلال :طيب وين القاها
سلطان بملل:تصرفي عااد
اطلعت دلال ويده ضام فيه جسمه الساخن بألم وتنفسه يسرع من الحراره انزلت دلال تحت شافت خالتها وراحت لها
دلال :سلطان فيه سخنه
ام سلطان بعدم فهم :وش فيه
دلال :تعبان وجسمه حاار
ام سلطان بخوف:اذا جاته الحمى توجعه جداا الله يستر ..روحي نادي لي ناصر في حجرته
دلال تروح لناصر وام سلطان ترقى له فوق ادخلت الحجره شافته منسدح ويون بصوت خفيف
ام سلطان بقلق:جاتك الحمى..
سلطان بصوت خافت :وينها دلال
ام سلطان تمسح شعره :تنادي ناصر ابيه ينادي الطبيب
اسكت منها ويده يرص بها على جسمه ادخل ناصر ودلال معه
ناصر يقرب منهم:اكلم الطبيب
ام سلطان:كلمه خلك عند الباب ..
ناصر يروح منها بسرعه وام سلطان توقف بقلق
سلطان ببتسامه متعبه:شوي شوي وش فيكم
ام سلطان ودموعها تنزل وبحنان:الله يزين حياتك واشوف خاطرك منشرح ومستانس
سلطان يكح بصوت موجع:انا الحين مستانس ليه تفكرين غير كذا الله يرضى عليتس ترتاحين من جهتي..
دلال تشوف ام سلطان وكانها تبين انه موب قادر يرتاح معها وبقهر قربت منهم ووقفت عنده:مالقيت مضاد
سلطان :مادورتي ولا بتلقين..
دلال بحراج:شفت خالتي وبسرعه رحت اخبرها
ناصر :الطبيب بيدخل
خذت ام سلطان اجلالها لفته عليها وراحت للكنب تجلس عليه ودلال لعباتها البستها واتحجبت ووقفت جنب ناصر
ناصر يلف بيروح ينادي الطبيب وبستغراب:خير بتقعدين كذا
دلال بملل :لا بغطي اذا ادخل
ناظرها بشمزاز ادخل عليهم الطبيب وممرضه وسلطان شبه غايب من الوعي ويهذي اكشف عليه وعطاه ابره مهديه بعد ماخلص من اجراتها لف
الطبيب:نص ساعه ونرسل لكم الادويه..
ناصر:شكرا ماتقصر
ام سلطان تقدم منهم:لو سمحت يادكتور ..وش لونه الحين
الطبيب:الحين انشالله راح يكون طيب الحمى ثقيله عليه شوي اهم شي الادويه خمس ايام بستمرار ماترجع له اقوى من قبل
ام سلطان تناظر دلال :سمعتي
دلال بتاكيد :اكيد ماراح اهمله
اطلع الطبيب ومعه ام سلطان وناصر ودلال افسخت عباتها وراحت تجلس عند راسه
تناظره نايم بعمق ولاحاس في احد امسحت حواجبه المحدده ورموشه الكثيفه المست شفايفه بهدؤ وانفه الحاد ابتسمت بالم كني اغتنم الفرصه قبل يقوم ماكان يرضى ااني امد يدي على ملامحه ويبعدها عنه ببرود ووببتسامه عارف انه بكذا يجرحني
تنهدت بضيقه وانسدحت جنبه تمسح شعره بحنان وحب شغف قلبها
...
ابو مفلح :محد رايح انا وانتي بس
ام مفلح :ولمياء
ابو مفلح:لاتعلمونها مستحي ناخذه من ابوها ونروح بها ذالمشوار الطويل
ام مفلح :على راحتك..خلني اكلم نوره واعلمها ان بنزوره برياض
ابو مفلح :بسرعه دامنا باول النهار كلميها بالطريق
ام مفلح:ومساعد وين يروح
ابو مفلح بزهق:ياكثر حكيتس ..مساعدموب بزر
البست عابتها واطلعت معه لسياره رايحين يزورون مفلح الخميس والجمعه هاذي عقب شهرين من نقله برياض
مساعد واقف عند الباب ويناظرهم يركبون السياره:وين رايحين
ام مفلح:بنزور مفلح وانت دبر نفسك ذاليومين
ابو مفلح:روح لنوره ولالفهد
مساعد بستغراب:طيب ..
مشو وهو يرجع يطلع مره ثانيه اركب سيارة مفلح وراح لفهد اوصل البيت دق عليه يطلع له
فهد واقف عند الباب :هلا ,,ناظر السيااره ..راكب سيارته
مساعد :خذيته الايام هاذي..اهلي راحو يزورنه الخميس ذاه ..تمشي معي شوي الى اذان العصر
فهد:لا ماعندك احد ادخل بعلم لمياء تجيب لك غداء
مساعد يدخل معه:لا بس متغدي ... فاضي وجيتك
ادخلو للمجلس وفهد يروح يجيب لهم شاهي
فهد يكمل لياء :سوي لنا شاهي مساعد داخل
لمياء بستغراب:وش جابه الوقت في الظهر
فهد:راحت خالتي ورجلها يزورون مفلح
لمياء تناظره بشك:لرياض
فهد :اجل هنا
لمياء بقهر:يعني عادي يزورونه حتى برياض
فهد:وش فيه عشان ابعيد بس
لمياء بغيض وصوت عالي:وليش ماقالو لي بروح معهم
فهد :قصري صوتس يمال المرض ومن زين استقبالتس له تحسبين ماكلن درى
لمياء بستغراب:وش لون استقبال له وبعدين وش دخلك
فهد بقهر:تصرفي تصرف عاقل حتى اخوه الي ماله دخل شافتس بالسجن لاكلمتيه ولارحتي تسلمين عليه هو الي جاتس
لمياء بحقد:مالك دخل كلكم انتو وياه بزران وش دخلكم فيني..رقت عنه بغيض وهو راح لشغاله تزين لهم الشاهي ...
لمياء تجلس جنب الهنوف وعلياء بصاله الي فوق
الهنوف تناظر التلفزيون :وش فيكم صوتس واصلني
لمياء تشيل علياء وتحطها بحظنها:اخوتس جاي يتفلسف علي وينصح
الهنوف تلف لها:وش ينصحتس منه..
لمياء بقهر:شي تافه حتى ماقدر اقوله
الهنوف تضحك:منقهره مره
لمياء تناظرها بغيض:احر ماعندي ابرد ماعندتس
الهنوف:وش اسوي كل شي عندتس حااار
لمياء بتغير للموضوع:ترى باخذ علياء معي لسميره تبي تشوفها اليوم عازمه اهلها وبروح لها
الهنوف:لااا تبطين ماتطلع من البيت الامعي
لمياء بعناد:باخذها حتى لو اخطفها
الهنوف بخوف:لا تكفين لاتاخذينها وانا ماعندي علم مراح ارتاح وهي بعيده
لمياء برجى:بس تبي تشوفها ترى ماعندها بزران تخافين منهم
الهنوف :ماقصدي بزران بس توها صغيره
لمياء :خلااص انتهى الموضوع باخذها بروح العصر بجي المغرب
الهنوف بستستلام:خلي بالتس عليها لاتنكتم اوشي
لمياء بملل:يالله هذا وهي توى ماحبت ولامشت لاتصيرين حنانه
الهنوف بتحذير: خلي بالتس منها المغرب تعالو
لمياء تقوم وتاخذ معها علياء:بلبسها الحين عشان اخلص بسرعه ..ادخلت فيها للحجره اسدحتها على السرير واقعدت تفسخ ملابسها الي عليها بتبدلها بكت وهي تفسخ لها ملابسها وتكمش يديها لحظنها
اسمعت صوتها وقامت لها بسرعه
الهنوف تروح لها وتبعدها منها:وخري انا الي بلبسها
لمياء :سويتي خير خلينا نخلص في الوقت المناسب
اطلعت رايحه لحجرتها لبستها الباقيه شافتها تثاوب طرت على بالها فكره ابنومها عشان تخليها موب مرتاحه اخليها تروح بعيد مني عطتها رضعتها واقعدت تهزها بشويش اترققدها شافتها تخدر وعيونها تغمض ابتسمت براحه ياحبي لتس وعيوونتس باست فمها بحب وحطتها بسريرها خلت الباب مفتوح شوي عشان تسمع صوتها وراحت للمياء
الهنوف تطل عليها مع الباب :علياء نامت اذا قومتيها بتضايق وبشين خاطرها خليها ..لفت منها براحه وانزلت
لمياء بقهر تطلع وراءه:رقدتيها ودتس صح
الهنوف تلف راسها له وهي تنزل :اييه مارتحت اخليها ترووح
لمياء بعناد معليه وشفيها لو خذيتها وهي راقده ..
فهد يدخل عقب العصر:اانا ومساعد في الحوش لاتطلعين ياالهنوف
الهنوف تنهد بصبر: الساعه خمس بطلع انا وعلياء شوي دورنا
فهدد:طيب وينها امي
الهنوف :في المطبخ
فهد برجى :تروحين تسوين لنا شي ناكله
الهنوف ببتسامه:ابشر والله من عيوني
فهد براحه:فديت اعيونتس جعلتس والله بعد ذالخايسه..
راحت الهنوف للمطبخ ولمياء تناظر مع الدرج بشويش انزلت بسرعه وراحت لفهد
لمياء :بروح لسميره الحين
فهد يناظر علياء:بتروح معتس
لمياء بكذب :ايه كان بتروح معنا الهنوف بس هونت وقلت خلينا اخذ علياء تشوف ناس غير
فهد:طيب يالله مشينا ابي ارجع بسرعه
اطلعت لمياء معه حست براحه وهي تركب السياره
فهد :روحي ورى مساعد بيجي
لمياء بزهق:ركبت خلاص ليش ماعلمتني من زمان
فهد :روحي بس بيجي الحين
انزلت وراحت ورى حطت علياءالي باديه توعى من الصوت والنور حطتها جنبها وصلحت جلستها
اركب مساعد لف للمياءناظرها وناظر علياء:هلا هلا علياء هنا..جيبيها
مدتها لها لمياء وخذاها
فهد يحرك السياره ويضحك:حلووو القافيه كيف جبتها
مساعد :الناس الحلوه يجيها الكلام بدون شعور
لمياء بستهزاء :باين انك راعي حركات من ذلحين
فهد:دايم الي يشوفوني انا وياه يقول غريبه وش جاب فهد العاقل مع ذالطايش المغازلجي
مساعد:والله الحياه الي مافيه كذا ممله
فهد:جانا كلام اخوه مفلح
مساعد يناظر لمياءويضحك:ترى هذا اول قبل يعرس الحين اعقل
لمياء اتطنشهم وتناظر برى بشرووود
مساعد :شعرها كثيف وحلو
فهد براعه:قول مشالله ..
مساعد:من تشبه مزيونه مشالله
فهد:امي تقول ماتشبه لنا مره ..
مساعد:اخاف انها تشبه لهلها
فهد:يمكن ...مانعرفهم فيها شبه من الهنوف شوي انفها وفمها
وقف عند باب البيت فهد بصوت عالي :ياهييييه وصلنا
لمياء بقهر :جعلك الماحي ماعندك ذرابه
فهد:لاتبين انزل افتح لتس
افتحت الباب وانزلت صوب باب مساعد
مساعد يفتح الباب ويمد علياء:سمي
لمياء تاخذها منه :تسلم ...لاتروح لبيتكم تعشاء عندنا
مساعد:بشوف
لمياء تصك الباب تكلمه مع الدريشه:لا لاتشوف ترى اذا ماشفتك على العشاء بزعل عليك
مساعد:طيب..مشو عنها وهي ادخلت للبيت شافتها سميره وراحت لها
سميره تسلم عليها وبعجاب:لا لا لاتقولين علويه
لمياء تبتسم:الا هيه..ترى مسروقه
سميره تشيلها منها:اسم الله عليها مشالله ..كم عمرها
لمياء تمشي معها لداخل :شهرين...
سميره تمسح شعرها:شهرين ومشالله زينها واضح الله يستر عليها
لمياء تاخذها منها:لاتخوفيني لايصير لها شي قسم ان تبرى مني الهنوف ..
سميره تضحك:امشي سلمي على اهلي.. ادخلت معها للحريم داخل نسوان اخوانها وامها وخاوتها الصغار سلمت عليهم واجلست جنب ام سميره
ام سميره تاخذ علياء من لمياء وتجلسها بحظنها:تهبل بنتس يأمي وش اسمها
لميا ببتسامه/هذي بنت اختي واسمها علياء
ام سميره تضحك:مادريت اسمحي لي ...
لمياء تناظر علياء الي انعفس وجهها وبتصيح
لمياء :عنتس خاااله كنها تضايقت
ام سميره تمدها لها :هاتس والله ماقد شفت عيون طفل مثل عيونها كانها مكحله
لمياء ببتسامه:تسلمين ..حطتها بحظنها اقعدت تصيح وتفلت من يدها انحرجت منهم فقامت لداخل الصاله
سميره تطلع عليها من المطبخ :وش فيها
لمياء بخوف:مدري بعطيها حليبها كون انها تسكت ...راحت لها سيمره وخذتها منها اقعدت تسكتها ولمياء تزين حليبها خلصت وحطتها بفمها التقمته بسرعه واقعدت تشربه وكانها جوعانه
لمياء براحه :اشوى انشالله ترقد ليت اني ماجبتها
سميره :لا كان بزعل عليتس ابي اشوفها
...
الهنوف تصك باب الحجره بقوه وضيقه :كللللبه خذتها ..راحت لجوالها ودقت عليها ماترد انزلت لصاله وامها تدخلها
ام فهد:وينكم البيت هادي
الهنوف بقهر:لمياء راحت لسميره وخذت علياء
ام فهد:وش فيتس كانتس زعلانه
الهنوف:ليه تاخذها وانا محذرتها
ام فهد:هواين موب صاير لها شي
الهنوف تنهد بتوتر:بدق عليها عشان لاذن تجي على طوول ماترد
ام فهد:دقي على فهد يروح لها
الهنوف تنفس بهدؤ:شوي الى ان ياذن المغرب
ام فهد:انتي للحين مصره على رفضتس لعبدالعزيز
الهنوف ترص على اسنانها:لو بوافق قلت من زمااان لا ابيه ولا ابي غيره كل شوي ناطه واحده منهن في حلقي ماصارت اوووف
ام فهد بضيقه:توتس باول عمرتس وكلن يتمناتس
الهنوف:مابي ذالي يتمنوني عندي بنت وتكفي
ام فهد تافف:تفكريتس خايس..خواتس الكبار كل وحده في بيت رجلها ولمياء بيطلع مفلح وبتروح لها بتجلسين في الببيت بلحالتس
الهنوف بغيض:موب بلحالي معي بنتي ..يمه الله يهداتس وشفيتس
ام فهد:ابيتس ترتاحين في حياتس..
الهنوف تنهد :اذا ربي كتب شي اعرفي ان محد موقف في طريقه خلتس مرتاحه...
...
افتح عيونه بتعب وحلقه يوجعه شافها حاظنه راسه وراسها على المخده هزها بشويش
سلطان :دلال قومي
دلال تفتح عيونها وتجلس بحراج من رقدتها:صحيت
سلطان بصوت رايح من الكح وصدره يتحشرج تحنحن :به احبوب الوز ماقدر ابلع ريقي..
دلاال تقوم بسرعه:فيه ادويه جابوها بعطيك الحين
سلطان:كم الساعه
دلااال:سبع المغرب
سلطان يغمض عيونه:انا جوعان ..بس حلقي يعورني
دلال ببتسامه :ثواني اسوي لك شوربه ماراح تعورك..
هز راسه لها وراحت بسرعه تراخى ومدد نفسه على السرير رن جواله على الكومدينه لف له بنظره متعبه ولا قاااام ابطى وهو يرن الى ان وقف
....
منصووور :خاله هنوف خلي فهد يجي ياخذني
الهنوف :طيب حبيبي بيمر لمياء ويجيك بيتاخر شوي
منصوور بزهق :بسرعه انا جالس بلحالي امي راحت
الهنوف:وين راحت
منصور:لمرت عمي هادي..خذت معها صباوراحت
الهنوف:طيب شوف فهد يدق علي بعلمه..صكته منه وردت على فهد
فهد:ماطلعت دقي عليها
الهنوف بقهر:خلااااص شوي وياذن العشااااء وش تسوي
فهدددد بملل:مدري خلصوووني
الهنوف تصكر منه وتدق على جوووالها ماترد دقت على سميره
سمييره تناظر لمياء:الهنوف تدق
لمياء واقفه بعلياء الي تصيح وتفلت منها صايبتها غلقه:ابعدي عنا وردي عليها
قامت سميره وراحت للمطبخ وردت عليها
الهنوف تنفس براحه:سميره خلي لمياء تطلع على فهد برى
سميره :من عيوني
الهنوف:تسلمين ..
صكت منها وراحت للمياء:الهنوف شكلها زعلاانه تقول خليها تطلع لفهد برى
لمياء بخوف تهز علياء:وش اسوي به من قامت ماسكتت
سميره :روحي مع فهد لطبيب لاتقولون لها شي
لمياء تعطيها علياء وتلبس عباتها بتوتر خلصت وخذتها من يد سميره اطلعت لفهد ومساعد معه
فهد يناظرها بستغراب:وش فيهاااا
لمياء تركب وبرتباك:ودنا لطبيبي ارقدت ومن قامت اقعدت تصيح
مسااعد يلف لهم بجسمه:اقري عليهاااا
ارفعت لمياء برقعها بدون شعووور ونزلت راسها تنفذه عليها وتقرى
مساعد فاتح فمه وهو يناظرها لف بسرعه اووووه اثرك طحت على ملكة جماااال يامفلح واقول ذالعيون مستحيل ماوووراها وجه حسن
فهد بتوتر :سكتيها شوي قسم اني اختلفت
لمياء بضيقه :تكفى الي فيني كافيني لو بيدي شي سكتها ..لفت لها وهي تشوفها تشهق بتعب من كثر الصياح اندمت انها خذتها اشد الندم اوصلو للمستشفى وانزلت بها بسرعه ادخلو مع قسم الطوواري ادخلت على الطبيب هي وفهد ومساعد وقف برى
خذاها منها واقعد يكشف عليهااا دق جوااالها باسم الهنوف
لمياء تاخذ نفس هادي:هلااا
الهنوف بعصبيه :وينكم تاخرتو ليكون توتس عندهم
لمياء تمثل الضحك:روحنا نتمشى شوي
الهنوف بقهر:مري منصور جيبيه افضل لتس من التمشيه وجيبي علياء لو سمحتي يالمياء بسرعه
لمياء:طيب طيب صكته وارجعت لطبيب
الطبيب بعد مامسد بطنها وعطها قطرات بفمها
فهد:وش فيها يادكتووور بكت فجاءه وكانها مقرووصه
الطبيب:مغص هو بيجي الاطفال بسن داه على طوووول
لمياء براحه :اشوووى ...طيب دكتووور وش نعطيها
الطبيب:حصرف لكم علاق هو تبع المغص وانشالله تكون كويسه دا هي فلئة امر مشالله تبارك الرحمن
لمياء تاخذها من الممرضه وتشوف عيونها منتفخه وحولها حماار حست بخوف من رد فعل الهنوف خذو الادويه واطلعو لمساعد برى
مساعد :وش قالو
لمياء :مغص بسيط
مساعد:اشوى وكل ذالصياح عشان مغص
فهد يناظره بستهزاءويركب السياره مرو منصور وراحو للبيت ولمياء تنفخ عليها ورى كون ان الحمارر الي حول اعيونها تخف اوصلو للبيت راحو العيال للمجلس ولمياء رات داخل هي ومنصور
الهنوف تقوم وتاخذ منها علياء:صدق انتس احماااره اسويلها يعني حراسه
لمياء ببتسامه متوتره صرفت:منصور ترى يبي يرقد معكم
منصور بسرعه :ماقلت شي انا
لمياء تضحك بتوتر :بس انا عارفه انك بتقوله
الهنوف براااعه:وش فيهااا يالله تفتح عيووونها
منصووور:مروووو الطبيب قبل يجون عندي فهد علمني
ام فهد بشك:تاخرتو لانكم بالمستشفى صح
لميا بفشله:صاحت علينا وودينها لطبيب
الهنوف تناظر بنتها الي تفتح عيونها بشويش وترجع تغمضها وبخوف:وش فيهااا

لمياء برتباك:يقول مغص خفيف
منصور:تهف عليها لميا بسياره لين اتعبت يدها
لمياء بقهر تدزه:تراك زودتها ...سخييف ..لفت عنهم ورقت فوق
ام فهد بتعجب :تخطي وتزعل...
الهنوف تجي جنب امها وتمدها لها بقلق:شوفي اعيونها ماتفتح
ام فهد تاخذها منها:خليها عندي وانتي روحي توضي وتعالي اقري عليها
راحت منها الهنوف ولمياء تنزل لهم بعد ماغيرت ملابسها وابو فهد يدخل
ابو فهد يجلس جنب ام فهد وياخذ منها علياء وبحب:مرحبااا بعلياء قلبي..
ام فهد ببتسامه:شوي لاتقومها
ابو فهد بتساؤل:وش في الي حول اعيونها حمممراء
لمياء بتوتر:اتعبت شوي وخذينها لطبيب
ابو فهد بخوف:وش فيها؟؟.. مادريت
الهنوف تنزل بسرعه شافت ابوها حبت راسه واجلست بجنبها
الهنوف:يبه اقري عليها انت
ابو فهد يضمها لها ويبوس خدها:ايه ابشري ..حطها قدامه واقعد ينفذ عليها ويقرى
.....
من بكره الصبح قايمه بدري ومعها مناديل قماش تحطه على جبهت سلطان الي حست بانسامه حاره وهونايم اقعدت عند راسه مره تحطه على جبهته ومره على خده
سلطان تنفسه سريع ويكح بألم :ابعديه عني..
دلال بتوسل:خله شوي الى تهدى حرارتك
سلطان ياخذ المنديل ويحذفه عن خده وبعصبيه:وخريه مني
دلااال بعتب:يخفض الحرااره شوي
سلطان يكح ويلف عنها براسه :عطيني بنادووول راسي يدوخ فيني
قامت منه وراحت لصندوق الاسعافات الي بالمبطخ تحت خذت له حبوب ومرت على الصاله الي جالسه فيها ام سلطان بعد ماقامت
ام سلطان تشوفها ترقى بسرعه :دلااال وش فيكم
دلاااا تبتسم :مافي شي كنت ابغا اشوف الفطووور اذا حلوو لاني جوعااانه
ام سلطان بستغراب طنشت الموضوع:سلطان وش اخباره
دلاا برتباك:الحمدالله كويس
هزت ام سلطان راسه ودلال ترقى تبغى تجي تفلسف عليا وتعتني فيه وانا الي اقعد اناظر بس انا زوجته واولى فيه ادخلت الجناح شافته يتقلب على السرير مره يمين ومره شمااال بتعب
دلال بخوف:تعبااان مره
سلطان بتعب:بردااان..
دلال تروح له:اكل الحبوب وانا بجيب البطانيه ..خذاها منه اقعد نص جلسه كلاها وارجع ينسدح جابت بطانيه وحطتها عليه زياده على البطانيه الي عليه
دلال:الحين كويس
سلطان يتنفس بهدؤ:زين زين..
دلال:جوالك مليان مكامله من واحد اسمه محمد
سلطان من تحت البطانيه:ليه تشوفينه
دلال بحراج:كذا مره يدق استغربت..
...
حطت يدها على راسها بخوف:علياء تصيح وعيونها ماتفتحها
قامو معها بسرعه ورقو فوق ادخلت غرفتها وشالتها من لمياء الي شايلتها
ابو فهد :لاحول ولا قوة الابالله
ام فهد :روحي لفهد قوميه بروح بها للمشفى
الهنوف وعبرتها بحلقها:ماتفتح عيونها وش فيها
ابو فهد:لا عطوني اياها بقرى عليها مايحتاج طبيب..بتوضى وبجيها ادخل حمام الحجره توضى وخذها من ام فهد حطها قدامه
الهنوف دموعها تنزل بخوف وتهز علياء صايبتها غلقه :مافتحت عيونها للحين
ابو فهد يهديها:اصياحها موب تعب امسكيها لاتفلت منتس انا بقرى عليها ..اقعد يقرى وينفذ عليها نص ساعه وهو مستمر بعده استسلمت لنوم ونامت بين يدين الهنوف اطلعو منها وارجعت تحطها بسريرها
لمياء باسف:والله اني مدري وش اقول لتس
الهنوف تنهد:وش تقولين ماسويتي شي ..انا الحين برقد دام انها ارقدت امس مانمت
لمياء بندم:اسمعو صوتها تصيح بس ماقدرت اجي انا عارفه اني السبب
الهنوف :وش سببه الي يهديتس ..خليني انام بس قبل تقوم الحين
اطلعت منها لمياء وهي ارجعت تنسدح جنب بنتها ارتاحت عقب ماشافتها تنفس بهدؤ وغاطه بنوم
...
بعد اسبووع كل يوم ابو فهد يقري عليهااا اذا جاء اليل ماترقد تقوم تصيح تسمعها لمياء وتجي عندها ويسهرن مره الهنوف تقوم فيها ومره لمياء الي غايبه نص الاسبوع الي راح
..يوم الاربعاء..
م فهد:روحي قوميها تغداء
لمياء :يمه امس مارقدت كل اليل حتى انا بروح ارقد داومت وانا مانمت
ابو فهد بعقدت حاجب:لا اله الاالله ..وش صابها
منصور:يمكنها تبي تمشى ماقد مشيتوها
فهد بتعجب:ام التفكير ياشيخ تفكيرررر بزر
منصور بقهر:بروح اعلم الهنوووووف هي الي تدري
فهد يضحك:تعال والله ان تفشلك
لمياء بصوت عالي:تعااال لاتصحيها
منصووور:وش دخلتس انتي
راح لفوق ادخل الحجره بهدؤ شايفه نايمه راح لسرير علياء طل فيه قايمه واضحكت يوم شافته
منصووور بفرحه:تضحك..اقعد يهز سريرها بقوه وصوتها يطلع بضحكه وتغاغي
افتحت عيونها برهاق:منصوور ليه صحيتها
منصور :هي الي صاحيه قبل اجي
قامت من فراشها بكسل وطلت عليها في سريرها تضحك وعيونها فاتحه وفيه رمد مغمض بعيونها شالتها وحطتها بحظنها امسحت عيونها خلصت وحطتها على سريرها
الهنوف:منصور خلك معها بدخل الحمام
منصور:طيب بلعبها ...
الهنوف:اذا صاحت ناد لمياء انا بتروش
منصور:طيب عادي اصورها بجوالتس
الهنوف تاخذ اغراضها وتدخل الحمام :عاادي بس لاتخربه ياويلك
منصور :طيب
...
تتبع اخوها الي يحبي وتضحك
النايفه :هههه كانها مستغربه شكله
ام سلطان:ههههه شكله يضحك ..
ناصر:هههه اخس يمه تقهرين ..ويناظر موضي
موضي:من امي عسل على قلبي
ناصر:ومن النايفه بصل على قلبتس
موضي:وش دراك اني بقوله
النايفه :يمه منكم مدري وش فيكم تغاارون مني
دلال الملتزمه الصمت:وليش يغاارون
النايفه تناظرها :وليش تكلمين ترى تعلقيتس مو مقبول
ام سلطان بملل:خلااص اسكتو
اسكتت النايفه وصدت عنها
موضي:سلطان تاخر ليش مانزل
دلال توقف :بشوفه ..رقت فوق وادخلت بجناحهم شافته جالس على الفراش ويده على راسه
دلال بخوف تقرب منه ويدها على كتفه: للحين تعباان
سلطان يرفع راسه بتعب:لااا ...امي بالصاله ولا بحجرتها
دلال :بالصاله حتى اخواتك موجدات
سلطان يكح بصوت خفيف:بنزل لهم لتس خاطر تجين معي
دلال توقف جنبه وببتسامه:اكيد بيجي معك
مشى وهي ماسكه يده انزلو لهم تحت وموضي تعلمهم بحفله بالفيصيليه ومعزومين كلهم
ام سلطان :انا مراح اجي من الحين
النايفه:انا بجي ودي اغير جووو
موضي ببتسامه وصوت عالي تشوف سلطان الي ينزل الدرج بهدؤ:مرحباااا بالمقبلين
سلطان ببتسامه:مرحبا بتس اكثر ...اقرب منهم وقامن يسلمن عليه كلهن
النايفه تمسك يده وتجلس جنبه :سلطاااان روح معنا للخبر الجووو بادي يحلو مافيه رطوبه
سلطان ببتسامه:السنه هاذي ماقدر تعبت ..اكثر شغلي تركته ابي اتفرغ له
ناااصر بقهر يصد عنهم:يعني ولا مره روحنا لمشوووار كلنا سو
سلطان:السنه الجايه انشالله
ام سلطان :انشاالله باذن الله ومعناولدك
سلطان ببتسامه استهزاء:الله يسمع منتس
موضي:دلال لازم تشوفين طبيب
دلااال بدلع :اذا روحنا للندن الصيف بشوف اهناك
النايفه :شوفي هناا اسرع
سلطان :موب لازم العلاج وش مستعجلين عليه
ناظرته امه وموضي بستغررراب
ناصر بغيض:بتروحون للندن واحنى
سلطان يرفع حاجبه اليسار:واحنى..!!
النايفه بسرعه:قصده انك يعني بتروح منت مشغول
سلطان بتنطيش :كيفكم بيروح معكم نواف
النايفه بحزن:تدري من متى روحت معنا لمكان سياحه
ناصر بسرعه :يوم كنت بااول ابتدائي الحين بالمتوسط
سلطان يناظرهم بهدؤ:انا قلت السنه الجايه
النايفه بغيره:بس انت بتروح الصيف يعني موب مشغووول
دلال تناظرها بقهر
سلطان يمسك كف دلال وببرود:بس انا بروح مع دلال
اسكتت النايفه بغيض
ام سلطان بتايد:من حقك تاخذ راحتك مع زوجتك
دق جووواله بجنبه اترك يدها ومد يده ياخذه شاف الرقم اقعد يناظره بتفكير
دلال بدلع:ليش ماترد..
سلطان يعقد حواجبه بتفكير:على ماظن دق علي ذالرقم من قبل
دلال تناظر بجواله رد وارفعه منها
سلطان :الووو
منصوور يلعب بالجووال حط اغنيه وعطاها لعلياء اقعدت تضغطه ودقت رقمه الي سيفته الهنوف بجوالها
سلطان بستغرااب اسكت يسمع صوت بزران
ناصر بفضول:حط اسبيكر
ناظره سلطان وهو يستمع لصوت
منصوور ياخذه ويرد بصوت عالي:الووو
سلطان يبتسم:هلاااوالله
منصوور:من انت
سلطان : انا رجااال ..ليه تدق علي
منصووور:مادقيت علياء هي الي دقت..
سلطان:ليه تدق علياء
منصور :مدري عطيتها عشان ماتبكي وهي دقت..
سلطان ببتسامه:وش اسمك
منصور:اسمي منصور
سلطان :سكره يامنصور لعاد تعطيها وتدق
منصور يفهمه:هذا موب حقي هذا جوال الهنوف بعلمها عشان تطقها طق ولاتخليها تدق
سلطان يناظر لتحت ويزم شفايفه:هاذي امك
منصووور:لا خالتي الهنوف ام علياء الي تدق عليك
سلطان بهدؤ:طيب خالتك قول اسمها مره ثانيه
منصووور :ليه
سلطان يبعد الجووال عن اذانه ويسكره مرجعه لمخبااه
دلال :ليش صكرته
سلطان يناظرها ببرود:عندتس بعد سؤال نقول لهم
دلال تناظر اهله وبحراج:لا بس اسال كذا
النايفه :ثاني مره لاتسالين
سلطان بنبره قويه:النايفه
اسكتت ونزلت راسها
موضي بسرعه:ماصار شي..
سلطان يتنهد بملل ويرجع راسه للمسند:كملو حديثكم
دلال بعبره :هذي موب اول مكالمه حتى هو عارف الرقم تبعهم
سلطان يناظرها بستغراب ويرفع راسه من المسند:صح موب اول مكالمه..وش قصدتس اني عارفهم
دلال ببتسامه متوهقه:يعني اشوفك رديت عليهم وعرفت الرقم
سلطان يناظرها بسخريه :صراحه حبيت صوت المره فيه ناوي ارجع ادق
دلال تناظر النايفه الي ابتسمت بنتصار وناصر الي حرك حواجبه لها بفرحه
دلال :انا راح ارقى فوق..
النايفه كان ودها تقول ابرك والله بس فضلت تسكت وتفادى اي مشكله ثانيه مع سلطان
ام سلطان تلف له وبتردد :الظاهر ازعلت منك
سلطان ببتسامه بارده:ناويه تقولين ارقى ورءاها
موضي تنزل راسها وبهدؤ:وش فيها هذا انت اعتبرتها مرتك وحاول تندمج معها
سلطان يوقف وببرود:ترى مايرضيني تدخلكم الواضح بحياتي..انا حر نفسي وانا اخبر بالي اسويه ..
موضي بتعجب ناظرتها وهو يروووح منهم
ام سلطان بصدمه:معتبر قولة روح ورءاه تدخل واضح
النايفه تبتسم:الكلمه عظيمه معتبرها تدخل بحياته ..ياربي مايبي احد ينصحه
نااصر يرقص بيده:هلا هلا ماقال لي ناد صالح اليوم
موضي:رفيف شف وينهااا لاتروح وراه
ناصر :وش يدخلني بنتس الحقيها
....
الهنوف بعد ماطلعت وعليها روبها
منصووور :ترى علياء دقت على رجااال
الهنوف تحط كريمها وتناظره بتساؤل:هي الي دقت ولاااا انت..
منصوووور:والله والله موب انا عطيتها تسمع وهي دقت
الهنوف:وش قالكم
منصوور:يسالني عن اسمتس يقووول قول اسم خالتك عشاني قلت الهنوف قال قوله مره ثانيه ..
بدت تصدق انه صدق دق جوالها راحت وخذت الجواال على المكالمات الصادره شافت رقمه وبدون شعووور اصرخت بخفيف واحذفته على السرير
الهنوف تجلس جنب منصووور وبخوف:وش قلت له يوم اسالك علمته
منصوور :لا ماعلمته قلت ليه اعلمك وصكه في وجهي
الهنوف تبلع ريقها بخوف ابتسمت الا شعوري ليش يقول قل اسمها مره ثانيه اضحكت اكيد اشتاق..حطت اصابعها على جبهتها والدمع يحرق اعيونها ..وش يفيد لو قال..
منصووور بتردد:بس اول قلت بخلي امها تطقهاا
الهنوف تمسح وجهها وتلف له :علمني علمني الظاهر انك خبصت
علمهااامنصووور بسوالفه ابتسمت ارفعت علياء لحظنها وباستها
مدت يدها للجوال افتحت قائمة الاسماء امسحت اسمه تحسب لخطا مثل هذا حطته جنبها وتمددت جنب علياء تمسح شعرها
الهنوف ببتسامه مريحه:كلمتي بابا
علياء تمد يدها لوجهها والهنوف تبعد يديها وتبوسها:اكيد ماعرف صوتتس بس يالله عشان مايعاقبني ربي سمعتتس صوته ويكفي..
لمياء تفتح الباب وتسمعها:وش تقولين لها
منصور عندالكمبويتر المكتبي :تقولها.. ويقلد الهنوف بدلع..كلمتي بابا
لمياء تدخل وتسكر اباب:الظاهر هلوستي
الهنوف برتباك لاتطلع ضعيفه عند اهلها لهالقد وببتسامه بارده وصوت قصير لايسمعها منصور:عشانه يسالني عن ابوها
لمياء تهز راسها:هو بيسال وهي بعد
الهنوف ببرود:اذا اكبرت بعمر تفهم فيه كل شي علمتها عنه
لمياء بتردد:بس حرام يعني ماتعيش طفولتها مع ابوها بشبابه وبشبابتس بعد انتي
الهنوف بقهر:لاتخبصين يعني اعلمه
لمياء بسرعه:لا ماقصدت ..وبعدين كفيتس
الهنوف :كيفي ان اعيش حياتي بلحالي
لمياء :طيب على راحتتس
مر شهر ورى شهر بدت امتحانات الطلبه لنهاية السنه لمياء جهزت حالها عقب الامتحانات بتروح لمفلح لسجن ارفض ابوها وابو مفلح بعد مع ان نوره قالت لها تعالي معي انا وراشد اذا راح ابوتس للبر
ام فهد تنهد بتعب:تبين اتروحين
لمياء تبكي بصوت واطي:اذا رحت ابوي بيزعل وانا مستحيه اروح وعمي سعد ماوده اذا درى وش بيصير
منيره:خلاص خليه لرمضان يمكن ربي يهديهم ويحتسبون الاجر
لمياء في نفسها ياويلي من قرب ارمضان تونا بسبعه
الهنوف نازله بعباتها ومعها علياء
ام فهد:بتاخذين علياء معتس
الهنوف:لا شوي وبجي بعطيهم اوراقي
لمياء تاخذها منها:انا اجل باخذها من قدامتس
الهنوف:ايه حبيبتي انا بمشي الحين فهد برى
منيره :ودوني بطريقكم لبيتي ..
الهنوف:ياله بسرعه انتظر بما فيه الكفايه
البسن عبياتهن واطلعن لفهد الي واقف برى ويكلم
فهد يبعد منهن بعد ماشافهن قربن
منيره :شكله مستانس
الهنوف:هي واضح وليه يبعد طيب
منيره :اذا جاء بساله بجبره يعلمني
الهنوف تضحك:بس على طول عندتس الخبر
منيره :ههههه بجرب
اوصل لهن واركب
فهد:نمشي
منيره :ايه خلاص
فهد:انتي وش تبين جايه
منيره :ودوني بطريقكم
فهد ينزل على صبا ويبوسها:ليه بدري
منيره :نبي المغرب نروح لسوق
لهنوف:وصلني للباب وخلك واقف بطلع بسرعه
فهد يلف لها :امس سمعت صوت علياء تبكي اليل كله وش فيها
الهنوف بتعب:تفرك اعيونها الى ان اتعبت ونامت
منيره :من جات من عزيمة اهل سميره وهي موب بخير ..
الهنوف بهم :مادري وش اسوي فيها..عالجتها يقولون سليمه ولا قالو جرثومه
فهد :لاعاد تعطينها القطرات اعيونها حمر وتوها ام اربع شهور بالله ارحموها
الهنوف تنهد وتناظر برى بشرود ايام سهرت هي وياها تمشي بها في الحوش تحت تسكتها ولا فاد تطلع امها وابوها وماصارت اتنزلها عشانهم ومايسهرون معها مع انها عذبت لمياء وهي اتدوام الى ان خلصت امتحناتها وصارت تجي معها صح انها طابت بس للحين ماترقد زين باليل وحالها ضعيف
منيره تفتح الباب وتنزل :مع السلامه
فهد:لاتاخرون علينا..اشرت لهم بيدها منيره ودخلت..
الهنوف تنزل لبيت عمها بجنب بيت منيره:ترى بتاخر اقعد اعلمه بسالفة الاوراق
فهد :طيب
ادخلت بيت عمها صادفت مطلق اخو امبارك رجل نوف وعمره 28 بوجهها وقفت بحراج وسلمت عليه
مطلق بشك:الهنوف
الهنوف متوهقه:ايه
مطلق برفعة حاجب:مافي البيت مره وماظن مسيره على فوزيه
الهنوف تنفس بعمق:ابي عمي مضحي
مطلق:داخل ..
ادخلت لعمها شافته جالس وعنده مرة مطلق ولد عمها (مرة عمها متوفيه من زمان) سلمت عليه واجلست
عمها بفرحه:يازين شوفتس في بيتنا..مرحبا
الهنوف:الله يبقيك
فوزيه ببتسامه:بكلم نوف تنزل
الهنوف بسرعه:لا ماله داعي انا بروح الحين
فوزيه:اجل اسمحو لي بدر في الغرفه بلحاله
الهنوف:مسموحه فديتتس
مضحي بحنان:وش تبين يابنتي
الهنوف بحراج:بس ابي اعلمك اني ببداء ادوام من يوم السبت الجاي وابيك توقع لورقتي هاذي لانهم يقولون من عمدة القبيله ..وماقصرت الله يخليك
عمهاا:معليه بوقعها لتس اهم شي اقبلوها
الهنوف بمتنان:ايه فديتك من زمان اطلع اسمي الله يعافيك وبس يبون تكميلة اوراق
عمهاا:اجل شوفي الختم فوق الطاوله جيبيه
الهنوف:ابشر ..وقفت وعطته اياها وقع ومدها لها.. حبت خشمه وراسه واطلعت بسرعه للحوش
مطلق واقف عند باب البيت الرئيسي وساد الطريق
الهنوف بستغراب:خير
مطلق:صبرت بمافيه الكفايه
الهنوف :اصبر الى يوم الدين الموافقه مراح اوافق
مطلق بقهر وعصبيه:خطبتتس قبل تعرسين ورفضتي اعرستي وتطلقتي ورجعت اخطبتس وانا عارف اانتس ماخذه واحد غيري ورجعتي له وبعد ماجيتي مره ثانيه ومعتس بنت رجعت اخطبتس ومتقبل بنتتس بكل سرور
الهنوف بغيض:انت من جدك تبين اوافق وانت معرس
مطلق:وش فيها انا معرس وانتي عندتس بنت
الهنوف ترس على اسنانها بقوه:مطلللق لاتخرب حياتك مع فوزيه وهي ماتستاهل ..انت عارف لو تنطبق الارض على االسماء ما خذيتك
مطلق يقرب منها:وعبدالعزيز تبينه اقرب لتس انجوم السماء
الهنوف بضييقه وهم:مابيه ولا ابيك ياناس خلوني انا قلت اني موب في حاجت احد ..لفت منه واطلعت برى بسرعه افتحت الباب اراكبت صكته وزفرت بضيقه
فهد :شكلتس ماسوييت شي
الهنوف:لا سويت خلنا نمشي
ادخلو لبيتهم كلهم مجتمعين..
الهنوف:وينه منصووور
لمياء :راح قبل تجين بشوي متحمس
فهد :بيرحون لماليزيا
لميا :ايه بكره طيارتهم كلهم حتى خوات رجلها بيروحن معها
الهنوف تاخذ بنتها وتحطها بحظنها :اليوم اعيونها اهدء صح
لمياء :ايه من جابت امي اقراية من ام راشد وهي الحمدالله خاف الاحمرار
فهد بتردد:انا ابي اروح مع مساعد لشرقيه اسبوعين مادام حنى خلصنا امتحانات
الهنوف:طيب فديتك وش فيها
فهد:ابوي اخاف يرفض
الهنوف:انا بقوله وبيوافق انشالله من الي معكم غير مساعد
فهد برجى:انشالله يوافق..مساعد وعلي ومحمد اخويا مفلح واخو علي بعد اكبر منا بسنه
لمياء بستغراب:ليش ترحون مع رجاجيل الاكبار
فهد:هو مشوار لازم... تقدرين تقولين تمشيه شغل
الهنوف:ااهاا طيب اذا فيه شغل انا باصر على ابوي يخليك تروح
فهد:ايه الله يخليتس
لمياء :بروح اسوي العشاء اليوم
الهنوف تبتسم:فديت اختي المره
فهد:هههههه في راستس طناخه
لمياء تبتسم:ايه ودي الهي نفسي ماعندكم ترفيه انتو اهلكم
فهد :هههه اتخاوينا لشرقيه
لمياء تبعد منهم :الشرقيه اصلن اكرهه
الهنوف تلف لفهد:اذا جاء ابوي من الصلاه قلت
فهد يوقف وياخذ علياء براحه:انا بطلع برى عند الباب.. اذا كلمتيه علميني وش سوى
الهنوف تناظر علياء تفلت من فهد تبي تنزل لها اضحكت بحنان:انتبه عليها
فهد ماسكها بقوه:ولو اختي في عيوني..بس شكلها ماتحبني
الهنوف :فديتك تموت فيك بس فتره تبي امها
فهد :وبوها تسال عنه ولا بس الام
الهنوف بهدؤ:لا بس الام الاب ماتعرفه
فهد يبتسم :يالله باي ...اطلع وهي تناظر لهم وصوت فهد يلاعبها
الهنوف ترتخي بمجلسها وتغمض عيونها وبصوت حلووو :طرى طيفك على بالي وفكرت التقيت وشلون لقيت البعد يفرقنا وبيني وبينك الاميال دعيت الله يجمعنا ونفرح بالقى والدون
دعيت الله يصبرنا الى لقيى خوي البال انا باقي على خبرك لكن لو تشوف وشلون غداء قلبي على بعدك تعجل يابعد حالي تعجل واسبق المكنون انا برضى ولو ساعه تسامرني ثم تسرون لاكني بعد ساعه ابي منك تعيد الحال
ام فهد تدخل وتجلس جنبها وعليها عباتها:القصيد الحزين ياثر على صاحبه حاولي تمسكين نفستس لاتطرينه
الهنوف بحراج تفتح اعيونها:تذكرت الغنيه ماقصدت شي
ام فهد:عايفه كل الي تقدمو لتس اعزب ومتزوج تحترينه ..ظنتس انه بعد بيرجع لتس
الهنوف بألم وهدؤ:لا مافكرت كذا بس افضل لي ولبنتي
ام فهد بهجوم:لاتحسبينا مانشوف ونسمع داريه انتس تحبينه وترجينه للحين مدري كيف حبيتيه وانتي تبكين وتدعين عليه وترجين فرقاها انقلب حالتس بين يوم وليله وهو الحين متزوج وعايش حياته وناسيتس بعد..وانتي تندبين حظتس
الهنوف بصدمه مابانت في ملامحها اسكتت وقفت وراحت لفوق ادخلت لحجرتها وانسدحت بفراشها ناسيني هذا الي متاكده منه لانه ماحبني بيوم بكت ويدها على فمها طيب وشو الي كان يسويه حب ولا خداع ولا كان يحبني وصدمته بالحبوب ..يبي طفل والحين متزوج واكيد ان قد زوجته حامل ولا بعد اولدت بس ماقدر اصبر اقعد على هالحال افضل اني اعرس
...ٍ
محمد:هذا ياطويل العمر جانا قبل ثلاث شهور
سلطان يناظره بعتب:كنت تعبان ليه ماتصرفت
محمد:ادق لك ماترد
سلطان يتنهد:طيب انا بعد بكلفك بامر ثاني لاني مظطر اسافر
محمد :ابشر بسعدك
سلطان :تبشر بالجنه ..خذا نفس وقف..رايح الحين ..توصي شي تاخرت
محمد :سلامتك ..ماتشوف شر
اطلع منه سلطان وادخل ببيتهم مافيه احد ناصر راح لاخوانه وامه راحت لموضي والنايفه رايحه مع رجلها تمشى رقى فوق لدلال الي جالسه تنتظره بالجناح
دلال توقف وتقرب منه ببتسامه:انشالله كل شي تماام
سلطان يضمها لصدره بهدؤ:كل شي تمام..اهم شي انتي موجوده
دلال بفرحه:الله يخليك لي يارب والله مبسوطه بشوفك
سلطان يبتسم:راح نمشي بكره العصر
دلال بحب:انشالله ...بجهز شنطتك
سلطان :مايحتاج ملابسي واغراضي كلها اهناك
دلال بتردد:بس لندن مليت منها
سلطان يبعد منها ويفسخ ثوبه وببرود:تبين غيرها
دلال بسرعه:اي شي غير لندن
سلطان يلبس ابجماته وينسدح:وش تبين طيب
دلال :شرق اسيا ذالمره
سلطان ببتسامة استهزاء:لاتبطين انا الي اروح لها
دلال بخيبة امل :ليش طيب
سلطان :لاني ماشوف نفسي اهناك
دلال برجى تقرب منه وتجلس جنبه:امااانه والله ودي اشوفها

سلطان يتنهد :شرق اسيا لا
دلال :ايطاليا طيب
سلطان يناظره برفعة حاجب :ايطاليا موب لتس
دلال بستغراب:ليش
سلطان بضيقه :وطول عمرتس تسالين ليش وليش اسكتي مره في حياتس
ناظرته بعتب قامت منه متوجهه لمكانها انسدحت وغمضت اعيونها بقوه تمنعها من الدموع
سلطان يمده يده لها ويهزها بخفيف:ناظريني
دلال تمسح دموعها وتلف له:هلا
سلطان يتنفس بهدؤ:الدوله الي تبين علميني اياها قبل الظهر غير ايطاليا
دلال ببتسامه فرحانه:طيب بروح لهولندا وبلجيكا ..بعدها نمر لندن عشان الطبيب
سلطان يغمض عيونه اهداء ياسلطان اهداء..وش بيفيدك قل الصبر وش عاد لو صبرت ورحت معها للي تبي ماعندي تحمل لخاطرها وهي كل وقتها لي
دلال بتساؤل:عاادي
سلطان يفتح اعيونه:عادي الي تبين لو ايطاليا
دلال بفرحه علت صوتها:صدق
سلطان يلقيها ظهره :ايه حطي ايطاليا ظمنهم
دلال:الله يخليك لي والله فرحتني...انتظرت من اجابه شافته ساكت انسدحت وهي تحس بتحسن من ناحيته
.......
وافق ابو فهد على طول لفهد يروح لشرقيه استغربت الهنوف موافقته السريعه علمت فهد الي افرح وراح يحب خشم ابوه اعتب عليه لانه ماعلمه وش سبب روحته الفجر مشو اهل الشرقيه له
وام مفلح دقت على اختها ونادتهم يجونها راحن البنات مع امهن وجاتهم نوره وساره وام راشد خذت عفشها وراحت تقضي العطله عند امها وبنت امها الي من الرجل الثاني
سااره بفرحه:قولي واالله
نوره تنهد براحه:ايه توني علمت راشد امس
الهنوف ببتسامه:مبرووك
نوره :الله يبارك فيتس
لمياء :مبروك نوره
نوره :الله يبارك فيتس وعقبال لتس
الهنوف تناظر لمياء بحنان:امين يارب
لمياء ببتسامه:الله كريم
سااره:شفتو المسابقه الي بتجي برمضان
لمياء :ايه جوائزهم روعه
ساره :انا بشارك بس يبون رساله
لمياء :وانا بعد مع ان ماظنيت افوز
نووره:ههههه خلي الهنوف
الهنوف بستهزاء:وانا يعني الي حظي مضبوط
سااره :حطي اسم علياء ابرك منتس
الهنوف تضحك وتناظر في وجه بنتها:مقبوله منتس...بحطه وبشوف وبيبان حظها من ذالمسابقه
لمياء تناظر علياء بحب:يالله وش كثر اموت فيها..
الهنوف ببتسامه:ياالله يارب في هاالساعه المباركه ترزق لمياء بنت وتسميها قمر بنت مفلح ..
لمياء بضحكه حلوه:امين
نوره :ههههه الله يسمع منتس فرحتينا ..
الهنوف:انشالله ..
لمياء :ماسرعها السنه مرت مثل البرق
نووره:ايوالله تونا العام كلنا عزابيات ومهمنا احد والحين كل وحده في حال
ساره :شفتو العرس وش يسوي كان سويتي مثلي وارتحتو
الهنوف ببتسامه هاديه:بس في شي بحياتس ناقص الرجل لزوم وجوده بحياة البنت حتى لو لحظات يزرع فيها مشاعر جديده..
نووره بشوق:ساره تدري وش بداية حياتي مع اخوها بس الحين لو بيدي اعطيه الدنيا ومافيها عطيته اياها
لمياء تنزل عيونها بتوتر تنهدت بهم حتى الهنوف الي طلقها رجلها وعاشت معه لحظات صعبه حست بالمشاعر الحلوه وانا كل نظره منه او ابتسامه لازم اشك فيها او اشوف نفسي حست بالعبره تخنقها ليته يجي ليته يسامحني ليت اقدر امشي الساعه وبعد سنه من سنه الى ان اشوفه قدام عيوني
الهنوف تهزها:لمياء ياقلبي وش فيتس
لمياء توقف بسرعه صدت منهن واطلعت برى
نوره بحزن:ماتهنت بزواجها معه الا وعلى طول السجن
الهنوف :بيفرجها الله انشالله
نوره :ايام روحن له ماكان ابد يطريها حتى اذا قلت له ان لمياء بخير وتنظرك يصد مني ويكلم راشد
الهنوف برحمه :لاتسمع هالكلام وش بيصير في حالها عقب
سااره:اذا طلع وشافها اكيد بيتغير وبيشتاق لها
نوره بأمل:انشالله البعد يزيد الشوق
قامت الهنوف حطت علياء الي نامت بحظنها في سرير خالتها بغرفتها وراحت للمياء برى
جالسه مع امها وخالتها بفرشه برى وسرحانه اجلست جنبها وابتسمت بمرح:شيلي التفكير بسرعه بسرعه
لمياء ببتسامه تناظر لها :خير روعتيني
الهنوف :عندي فكره مدام ان علياء نامت نطلع لحديقة العامه شوي
لمياء بهدؤ:روحو انا بجلس عند علياء
الهنوف بصرار :قومي ماطلعت الا عشانتس علياء نايمه وعندها امي قومي بروح اقول للبنات قبل ياذن العشاء شوي وراجعين انتعشاء هنا
قامت الهنوف وراحت تعلم البنات البسن عبايتهن وراحن مشي للحديقه
.....
في هولندا افطرو باالوتيل واطلعو يمشون للقطار برجليهم
دلال توقف وبفرحه :بشتري من البالطوات هاذي
هز سلطان راسه لها وهي ادخلت بالمحل ملبوسات على الشارع تختار
دلال بدلع:تعال اختار معي
سلطان يبتسم لها:ماعندي ذوق فيهن انا بجلس على الكراسي اذا خلصتي تعالي
هزت راسها له ورجعت اتكمل اجلس على الكراسي واقعد يناظر الناس مرت نص ساعه ماخلصت خذا نفس قوي وغمض اعيونه بصبر.. شافها مازلت تشتري بشغف تافف ولف يناظر لشارع المليان ناس
خلصت حاسبت ولفت لكرسيه شافته حاط رجل على رجل ويديه بخمبات بالطوه ويناظر بالماره بجمود ابتسمت بحب وراحت له
دلال :خلصت
سلطان يناظرها ويوقف:اكيد
دلال :ايه حبيبي ...مشى عنها وهي اتبعته
دلال بعجاب تمشي جنبه:لو يشوفوني صاحباتي معك بيحسدوني عليك
سلطان بهدؤ:صحباتك بيحسدونتس من ناحية المظهر بـــس ..وبتفكير..لويعرفون يفسرون نظرات العيون ..فضل انه يسكت ليجرحها وبعمرها ماقالت كلمه تكدر خاطره
دلال :ليش سكت
سلطان ببتسامه يناظر لها وعلى طول لقدام:ودي اصور معتس هناك..وأشر لها على نافوره بوسط حديقه
دلال تناظر معه وببتسامه مرحه:حبيبي والله احلى صوره..
سلطان ببتسامه قربها منه:اكيد معي احلى مزيونه..
دلال بفرحه غامره:طيب اخلي احد يصورنا
سلطان :ياله
كانت دلال لابسه عبايه كتف وحجاب بس اشر لواحد وصورهم
سلطان :شكرا ..خذا الصوره ومدها لدلال ارتفعت وباست خده ابتسم لها ومشو مكملين مشوارهم
....
ابو فهد :متى بترجعون
ام فهد :ليه
ابو فهد:انا جيت وفي البيت بلحالي
ام فهد:طيب تعال اخذنا
ابو فهد:خلكم جاهزين بجي الحين
ام فهد :زين ..لفت لختها..انا بروح
ام مفلح :البنات مابعد جان وماتعشيتو
ام فهد :بنمرهم اهناك ...
في الحديقه البنات جالسات على العشب ويسولفن
الهنوف:انشالله مع بداية الدومات
لمياء:بكون انا في ثالث
نوره:تعالي اهنيف ..انتي اتعرفين سماح
الهنوف:ايه الي جنبنا في الكفتريا
نوره:ايه بتعرس يوم الثلاثاء وكلمتني ونبهت على اعزمتس واعزم ساره تقول لازم يجن
ساره :يحليلها حبابه البنت اانا عني بروح
الهنوف:وانا بروح ابي ارقص ..
البنات:ههههههههه
نوره:اجل بعد يومين انروح
الهنوف تلف للمياء:تروحين معي
لمياء بهدؤ:لا بجلس عند علياء ..
نوره بقهر:يارربي اذا جاء هذاك اليوم بتروحين غصب..
الهنوف تلف لجوالها وترد:هلا يمه
ام فهد:اطلعو برى الحديقه بنجي انا وابوتس ناخذكم بنروح
الهنوف:طيب يالله يالله
لمياء :وش فيه
الهنوف توقف:انا بنروح ابوي بيجي ياخذنا
نوره :انا اجل بنروح لاامي ...
لمياء :انا بروح برى الى ان يجون
الهنوف:اصبري الى ان تدق امي
لمياء توقف وتروح:بحتريهم اهناك
نوره بستغراب:وش فيها كانها مهمومه
الهنوف ببتسامه تصرف السالفه:حنى بنروح الحين باي
راحت الهنوف وراء لمياء شافت سيارة ابوها واقفه راحت له وحبت خشمه
الهنوف ببتسامه:يبه عطني اياها تخلفك
ابو فهد وعلياء بحظنه تضحك وترتفع من حظنه ماده يدها للهنوف اضحك ولف لبنته:خليها تعاوني بالسواقه
اضحكت وراحت تدخل مشو وابو فهد يلف يكلمهن
ابو فهد:ماتعشيتو صح
الهنوف:ايه وجوعانين
ابو فهد:افااا... طلعتكم اجل ماتعشيتو ... ناخذ لنا عشاء ونتعشى برى
لفو على مطعم خذو لهم عشاء وراحو لمخططات بعيده شوي عن المدينه برااد انزلو وحطو سفرتهم
ام فهد :الجو حلوو لو فهد معنا
الهنوف تضحك بتعجب:ذلحين ماكفيناتس
ام فهد تضحك بحراج:تكفن بس بعد هو له فقده
ابو فهد:والله لولا لزومه ان ماخليه يروح
الهنوف:وش شغلهم ذالغريب
ابو فهد:الله يسر ويجي على خير
ناظرن بعض بستغراب
لمياء تكلم بعد هدؤ:يعني ماتبي اتعلمنا
ابو فهد يناظرها ويبتسم بحنان:انتي هنا وش فيتس يابوتس كنتس متضايقه
لمياء تبلع ريقها بعبره:مافيني شي يمكن ملينا الدراسه بتبدا وانا ماتمشينا
ابو فهد:الله كريم
ام فهد:اخوك مضحي كلم يبيك
الهنوف بزهق وخوف من مطلق وحركاته
ابو فهد:جاني في المحطه
ام فهد:وش يبي
ابو فهد يناظر الهنوف:يبي الهنوف لمطلق
الهنوف بقهر وبسرعه:مطلق معرس وانا مالي بالعرس
ابو فهد بهدؤ:لازم تعرسين المره لازم لها رجال يجي من ورءاها ويعاونها على حياتها
الهنوف بغيض وقهر:اخذ على مره يبه
ابو فهد:بيطلع فوزيه في بيت بلحالها وانتي تعالي عند عمتس واختتس نوف
الهنوف تهز راسها بصدمه وبدون شعور :انا اخذ واحد ثاني مع رجال غي... وقفت قاطعه كلمته خجل من ابوها وهي تنفس بخوف لايكتب ربي شي ماتبيه
ابو فهد يرفع راسه لها:اخذي وققتس بالتفكير بنتتس تبي ابو وتبي اخوان
الهنوف بقوه:ليه يبه وانت ماقلت بتصير ابوها وسندها
ابو فهد بتاكيد:وانا سندها وسندتس بعد
الهنوف:خلاص موب بحاجة احد
ام فهد:تبينها بنتتس تعيش وحيده فكري بمستقبلتس زيين
لمياء تناظرهم:مستقبلها هي الي بتعيشه لاتجبرون قلبها على احد وتعيش تعيسه وانتو تبونها تفرح
ام فهد بقهر:المفروض انتس اتشجعينها تعيش حياتها وكل واحده مقابله الثانيه وتنعى حظها
الهنوف:انا اخبر بالي يصلح لي ويبه تكفى لاتجبروني وخاصه على مطلق
ابو فهد يناظرها بعتب:وش فيه مطلق بتاخذينه ابرك من غيره..
الهنوف تناظره بحزن
ابو فهد :يالله خلونا نمشي تعبان وبرقد
انزلت على بنتها شالتها بهم ناظرت لعيونها الي للحين وفيها تعب حتى لونها متغير باسته بحب وتعب تنفست بغم ووجع ولفت تدخل السياره
اوصلو للبيت وكلن راح لحجرته نومت الهنوف بنتها بسريرها وراحت لفراشها ..طق الباب وادخلت عليها لمياء
اجلست جنبها والهنوف ملقيتها ظهرها
لمياء ببتسامه رحمه:كيف تاخذين مطلق عقب سلطان ..
الهنوف ببكى فجاءه :وش اسوي يالمياء وش اسوي
لمياء تمسح شعرها بحنان:الله فوق كل ظالم
الهنوف بالم وانهيار تهز راسها:الله يجازيه على فرقاي الله لايهنيه بحياته تزوج ونساني ليه يحبني ليه يكذب علي ليته طقني من هاك اليوم لليوم ولا كذب علي كذا
لمياء بدموع :طيب كذب عليتس ليه تحبينه للحين
الهنوف تبلع ريقها وتشهق :بس هو يحبني ويعشقني يقول..يقول ..وتشهق بقوه ضمتها لمياء لصدرها بقوه ..مايقول احبتس يقووول اعشقتس واهواتس.. بكت بصوت عالي لين تعمق حبه بقلبي تبينه يروح بين يوم وليله
لمياء تغمض عيونها بقوه :خلاص اسكتي اسكتي بكلم مطلق لازم يهون
الهنوف بالم:ليته ينفع لو تشوفين الحقد الي فيه وهو يكلمني ذاك اليوم
لمياء :بكلمه انشالله ربي مايكتبه
الهنوف تمسح خشمها بتعب:ابي عبدالعزيز ولا مطلق
لمياء :انتي حاولي ترتاحين وانا بكره بكلم ابوي بعد.. ابتسمت اتطمنها..انا متاكده ان ربي بيحلها
هزت الهنوف راسها بامل ولمياء تطلع منها وتصك الباب ورءاها خذت نفس متعب ومهموم لفت لسرير علياء شافتها نايمه بهدؤ نزلت راسها على المخده تفكر في الي بيجيها
.....
نوره بحب:بشوف الي تبي وبسويه
راشد يبتسم:طيب اذا جاءو اهل الشرقيه روحنا
نوره :وش علينا منهم
راشد:مساعد معهم اذا جاء لامتس روحنا لجده
نوره بمتنان:فديتك ربي يخليلك لي ماطرى على اني بتجلس بلحالها
راشد غمزه لها :افاا عليتس اانا اداري وافكر بكل الي تحبينهم
احذفت نفسها بحظنها بقوه وحب:مدري وش كنت بسوي لو مارضيت عني
راشد يسمع الباب يطق:هذا هادمت الذات اطلعي شوفيها
نوره تضحك وتقوم راحت لباب وافتحته:هلاا
ساره بزهق:بروح للبنات ابي راشد يوديني
نوره :الحين
ساره :عادي عطله وتوى الساعه تسعه...
نوره تهز راسها :طيب بناديه
علمته نوره واطلع لساره ودها للبنات وارجع لبيته
...
يطق اصابعه على ركبته بهدؤ وسرحان بانغام الاغنيه المعزوفه في مطعم بمنطقة الافندر الشماليه ببلجيكاء..
دلال تناظر له بهيام:وش تفكر فيه
سلطان يلف راسه له ابتسم واغمز لها:وفيه غيرتس معي..
دلال بفررحه:ههههه..ابتسمت بحب..كل يوم وحبك بقلبي يزداد
سلطان يقدم نفسه على الطاوله وببتسامه هاديه:عاد انا مستغرب حبتس لي انا منيب الزوج المثالي
دلال بسرعه:بالعكس كل شي متوفر بشخصيتك ..وبحزن ...بس عشانك ماحبيتني
سلطان يناظر في عيونها:لاتقولين هالكلام الحب موبلازم عشان الواحد يعيش حياته سعيده
دلال :بس الي يحب لازم يكون الانسان الي قدامه يبادله نفس الشعور بتصير حياتهم احلى
سلطان بنظره متفصحه لوجهها بس ماقدر يادلال على الله تعيشين بدون جرح
دلال منزله راسها وبتردد:وش سرحت فيه
سلطان يوقف:الجؤ برد خلينا نطلع للبيت
دلال توقف وتمشي معه:بس انت قلت بنروح لمسرح لامونيه..
هز سلطان راسه لها بمعنى لا :انا حاس بتعب الصبح احسن
دلال :طيب
كملو طريقهم اطلعو برى المطعم اركبو السياره راجعين للبيت
دلال بالسياره :اعجبتني بلجيكا احلى من هولندا
سلطان :هذا يرجع لسكان كل دوله وطبيعتهم مع ان هولندا دوله قريبه من بلجكيا الا ان اغلب السياح تواجدهم ببلجيكا اكثر طبيعة سكانها المثقفه واسلوبها مع السياح
دلال تهز راسها بتفهم ابتسمت ولفت له:بما ان حبينا الدوله لو نكشف عند الطبيب هنا
سلطان بضحكه:طبيب لندن افضل خلتس عليه
دلال تبتسم :اجل خلاص هونت
سلطان يناظر لها ويرجع يناظر لطريق:ماسرع
دلال :هههه بس عشانك قلت
سلطان ببتسامه اقرص خدها بخفيف :خلي عندتس شخصيه
دلال تضحك ويدها على خدها :لو ماتسوق عضيتك
سلطان بمزح:الحمدالله اني اسوق ..
دلال تلف له بجسمها وتبتسم بتفكير:لو اعضك وتصدم واموت بتحزن علي..
سلطان ببتسامه حنونه:انا ماكرهتس يادلال ..اكيد اني بحزن وبقيم حداد لعيونتس لو حرام..
دلال بخوف:خلاص مابي افكر
سلطان :ههههههه
وقف عند الباب وانزلو للبيت الريفي على شاطئ نهر ودندر ..
دلال بصوت عالي من فوق:اليل هنا
سلطان جالس برى على كراسي خارجيه قدام الشاطئ وبصوت هادي:ايه يكفي اليوم
....
ام فهد بضيقه :مايرد على جواله
ابو فهد :وش تبين فيه
ام فهد تنفس بخوف:اليوم العشاء عند ابومفلح وهم بالطريق ابشوف يلحق عليه
ابو فهد :دق علي قبل ساعه ويقول توهم بالطريق وبيلحق عليه انشالله
الهنوف شايله بنتها ونازله تحت شافتهم جالسين برى اجلست وحطت بنتها جنبها بالعربيه
ام فهد:بتروحين للعشاء
الهنوف:مدري علياء تتضايق اذا شافت الناس
ابو فهد يوقف:ترى عطيت عمتس مضحي كلمه
الهنوف بهدوء:انا بعرس ماعليه..بس مابي مطلق
ام فهد بعجله :مطلق ولا غيره اهم شي رجل وتنسين غيره
ابو فهد بعقدة حاجب:وش غيره
ام فهد برتباك صرفت:ام عبدالعزيز تبيها وكل يوم والثاني تسالني اذا غيرت رايها
الهنوف تاخذ نفس:بوافق على عبدالعزيز
ابو فهد بتردد:عبدالعزيز خير وبركه عقب ماستسمح اخوي
ام فهد:عاد يابو فهد مطلق معرس لاترضاها على بنتك
ابو فهد يلف طالع منهن:بشوف
ام فهد تلف لها:امس جاته لمياء بالحجره وكلمته واحس انه اقتنع بعد ماشاف ادموعها
الهنوف بحزن:بكت
ام فهد تنهد بهم:ايه مدري وش اسوي فيكن كل وحده حالها تعيس
الهنوف بجمود:خلاص انا خلصتي من همي بعرس ولمياء هذا ولد اختتس واقنعتيها فيه تحملي مايجيتس منها
ام فهد :ايييه الله يفرج عليه يارب
فووق لمياء مرتبكه وتهز رجلها تنتظر ه يرد على جواله جاءها صوته الغليظ
لمياء :السلام عليكم
مطلق:وعليكم السلام
لمياء :كيف الحال مطلق
مطلق:الحمدالله بخير
لمياء تنهد:انالمياء بنت عمك ناصر
مطلق:هلا يالمياء وش لونتس
لمياء :بخير ..مطلق بغيت اكلمك بموضوع
مطلق:سمي
لمياء تاخذنفس:مطلق الهنوف ماتبيك ارحم ضعفها ولاتستغل ضغط ابوي عليها تجبرها تاخذك..صدقني لو خذتك بغير ارضاها ماعشت سعيد معها ومراح تعطيك لا احساس بالحياه لانها بتعيش ميته وفاقده احساسها
مطلق بضيقه:ليه وانا وشفيني رافضتني من زمان
لمياء :مافيك شي عداك العيب بس هي انصاب خذت غيرك ولا بغت الرجاجيل من عقبه
مطلق بشك:تحبه
لمياء بسرعه :ايه تحبه ولاعاد تبي غيره ..صدقني ابعد كثر المشاكل عن راسك لا انت لها ولا هي لك عيش حياتك مع فوزيه لاقصرت في حقك ولا في حق ابوك
مطلق يتنهد :ماقصرت فوزيه كانه الام الي افقده البيت من سنين
لمياء :وهذا جزاءها تاخذ غيره وتغيضها ماجزء الاحسان لاا الاحسان
مطلق بحباط:اجل انا منسحب والخيره فيما اختاره الله
لمياء بفرحه:الله يسعدك ويعوضك بفوزيه ويرزقك منها الذريه الصالحه
مطلق:امين ..مع السلامه

لمياء براحه:مع السلامه ...صكته منه ونزلت تحت على طووول شافت امها بحالها
لمياء :يمه وين الهنوف
ام فهد:برى في الحوش
اطلعت لمياء شافتها جالسه على العتبه وقدامها بنتها في العربيه تمشيها مره قدام مره ورى
لمياء تجلس جنبها بنشاط:وش ابشرتس به
الهنوف ببتسامه:بخير
لمياء :الخير بوجهتتس ..مطلق استسلم
الهنوف تناظرها بحب:فديتتس جعل ربي يسعدتس في ذاليوم المبارك ابوي توه طالع واكانه اقتنع من ناحية رفضي لمطلق والحين مطلق وكله من فضل الله ثم فضلتس
لميا تنهد براحه:خلتس سعيده ..وحده منا ترتاح ..ويكفي انا
الهنوف تبوس راسها وخدها:الله ماينسى عباده لاتتشائمين
لمياء :الله كريم ....
نوره برتباك:يمه وش معجلكم
ام مفلح تاخذ منها المكنسه :ابوتس جايني اضيوف من اهله ...انتي روحي انا بكنس لاتتعبين
نوره :انا بروح لشغاله اساعدها
ام مفلح :ترى العشاء كبير عازم كل جماعتنا خلتس جاهزه
نوره:طيب... بس مساعد ليه مايجي
ام مفلح:في الطريق جاين الحمدالله اللي ماعزم ابوتس الاوهم جاين.. راحت لجوالهاا دقت على ساره ونبهت عليها تجي
العصر في بيت ابو فهد
لمياء :انا موب رايحه تبين تروحين وتخلين عندي علياء مافي مانع
الهنوف :لازم وحده منا تروح انا مابي اروح مالي نفس لازم تروحين اهل رجلتس
لمياء:انا مستحيل اروح بتخلين علياء خليها بتروحين بها روحي
الهنوف:اجل بخليها ...
لمياء تمد يدها وتاخذ علياء:روحي تلبسي يالله يمدي اذا بتساعدينهم
راحت الهنوف تلبس وام فهد جايه من المطبخ
ام فهد:بتروحين
لمياء تهز راسها بلا
ام فهد:ليه تبين خالتتس تزعل
لمياء بزهق:موب زعلانه وترى مستحيل اروح ...وقفت وخذت علياء معها لفوق
ام فهد بصوت عالي:بناخذ الشغاله معنا بتقعدين بلحالتس
تنفست لمياء بحزن اخذووها يمه ابرك الساعات ماجابت لي الا التعاسه ادخلت على الهنوف واجلست على السرير تلاعب علياء
......
ام سلطان تكلم ولدها:مراح تجون
سلطان:باقي الشهر بنجلسه اهناه على نهايته بنجي للندن
ام سلطان:بنصير في ذاك الوقت راجعين
سلطان يتنهد بهدؤ:من راح معتس
ام سلطان:انا وناصر وسطام وموضي وعيالها ونواف
سلطان :وينها النايفه
ام سلطان:راحت مع رجلها لستراليا بياخذون لهم بيت ويشوفون وضعهم هناك اسبوع وبيجون وبعد العيد بيروحون بندر بيكمل الدكتوراه
سلطان:الله يعينه..انا اترخص منتس الغاليه مشغول
ام سلطان :مع السلامه يابوي ...
صكه منها ولف لدلال الي جالسه وتبرد اظافرها
سلطان يوقف ويلف لجهتها ناظرها بعقدة حاجب وببرود وقرف:اكره ماعندي الي تسوي اظافرها قدامي..المره الثانيه روحي اي مكان بعيد عني
دلال برتباك:طيب
تعداها واطلع برى متوجه لاحد المباني مواجه لفندقهم ادخل ورقى لمكتب المدير
سلطان يفتح الباب ويدخل ببتسامه:صباح الخير
عامر يوقف بترحيب:هلااا صباح النووور
سلطان يسلم عليه ويجلس:هاابشر
عااامر :لا كل شي مثل الي تبي اغلبها قدرت اسحبها منه وخلصتها من المشاركه في اعمالكم انت والسيد نواف
سلطان براحه:الله لايهينك..اخلص مره مره
عاامر :ايه ملكيات الاسطبل بشمال بعد ماسحبتها ياطويل العمر منه اعلنت عنها بالجرايد على طووول وهنوك بعض من قبيلة خوالك وطالعه تهنتهم بالجريد وبعض من اعيال عمك عندي الجريده لو تحب اتشوفها
سلطان :لا لا ماله داعي..كمل حديثك
عاامر:وبعد ماعلن عنها صار الكل عارفه اي تدخل منه بيصر خطاء واضح منه والكل بيوقف ضده..اما بالنسبه لمعاملة الشركه الوطنيه للسمنت
سلطان يهز راسه له بمعنى كمل:نوواف بمصر التقى في والدك واقدر يخليه يوقع على استخلاصها من اخوك الله يطول بعمره ويوقع على ملكيتها لكم كامله دون اي شراكه
سلطان :كنت بمصر في توقيع الورقه
عاامر بستغراب وتردد:كنت اهناك مع نواف
سلطان:كنت اهناك اتابع الوضع وانا بالاسكندريه وعرفت انه وقعها عن طيب نفس
عاامر :صح وقعها برضاها وش حبيت تستفسر عنه ياطويل العمر بعد
سلطان :ماقصرت الله لايهينك وابشر بالي يسرك هذا الي ابي اعرفه بما اانها الاعمال الي امشاركنا فيها باسمه والحين خلصنا منه
وقف سلطان وبثقه:قلت له بس مافاد فيه الا الفعل ..
عااامر:هو الحين زعلاان وبدبي
سلطان:ماعلينا منه...اهم شي لاتنسى تمر مكتبي بالسعوديه اخر ارمضان انا متواجد اهناك ..
اعمر :ابشر الله يطول بعمرك
سلطان :يالله في امان الله..اطلع من المكتب ماحب يرجع للبيت فكمل مشواره مشي
مر بجنب محلات ملبوسات راقيه ادخل خذ له نفس وهو يجبر نفسه على اختيار الاجمل لها
مشى في انحاء المحل بتمعن اخذ كم فستان ورجعه
سلطان بصوت هادئ لصاحية المحل:من فضلك
صاحبة المحل ذات الشعر الاشقر المتموج قربت منها تامله بتمعن:بماذا اخدمك
سلطان :هل اخترتي لي فستان سهره اريد ان يكون من افضل االاقمشه..
صاحبة المحل بعجاب:اووووبتاكيد ...
سلطان:اسرعي في ذالك ان مستعجل
صاحبة المحل تبتسم وهي تناظره بتفحص:هلا ذكرت لي مواصفاتها
سلطان بملل:لونها يميل للبرونزي قصيره اممم طولها 158 تقريبن..شعرها بني ..وببتسامه جذابه... الان اريني ماذا ستفعلين
صاحبة المحل تناظره بوقاحه من فوق لتحت:يالها من محظوظه
سلطان يهز راسه لها:ليست كذلك...هلا اسرعتي
صاحبة المحل تبتسم بخبث:حسنااا ..اختارت له فستان سكري قصير لحد الفخذ وضيق اعرضته قدامه
سلطان :لاباس يبدو انه جيد
صاحبة المحل ببتسامه تحط يدها على كتفه:ستكون سعيده من تشاركك ليلتك
سلطان يلف لها ويده بمخباته:انتي ذات تفكير محدود
صاحبة المحل بتفكير ودلع:ليس كذالك فانا اعرف الرجال الاكثر جاذبية لنساء ..متاكده انها اليوم ملكه بين احضانك
سلطان ببتسامه استهزاء:اووه انتي وقحه جدااا
صاحبة المحل بضحكه:حسنااا ياسيد ساجهزه لك في علبة مناسبه
لف عنها متجه لطاولة المحاسبه وقف الى ان جاته بالفستان وحطته قدامه طلع الفلوس حطها على الطاوله واطلع
صاحبة المحل الي تنظفه بمكنستها:وكانه مجبور بشرءاه
صابحة المحل بشروود :كم تمنيت لو انه يعطيني ذالك الفستان
المنظفه :هههه اوووو كيتي..ومارك ماذا عنه
كيتي:انهم هكذا اليونانين جميلين لكنهم قاسين كثيرااا..
....
بعد ماخلصت لبس صلت المغرب ونزلت لهلها تحت وطلعو كلهم لبيت ابو مفلح
لمياء تاخذ علياء ترقى فيهاا لفوق ادخلت بحجرتها وشغلت التلفزيون حطته قدامه وراحت تجيب لابتوبها
افتحته الاب من هنا وعلياء افتحت فمها من هنا
لمياء بزهق:لاااا تكفين بدينا بالحركات ...
في بيت ابو مفلح اوصلو العيال ودخو يصلون بمسجد الحي خلصو من الصلاه ولفو يسلمون على الرجاجيل بالمسجد وراحو للبيت يحضرون مكرمة ابو مفلح
الهنوف واقفه عند الباب ومعها ساره
سااره :سبحان الله الاحوال تغير وتبدل
الهنوف ببتسامه راحه:الحمدالله على كل شي
بعد ماخلص العشاء وراحو اغلب المعازيم تجمعو كلهم بالصاله ومعهم العيال وابو فهد وابو مفلح
عند لمياء تروشت ومعها علياء بالحمام عشان ماتصيح خلصت ولفت لعلياء كابه الصابون كله بالارض
لمياء بقهر:ياكللبه ..اقعدت تنضفه وعلياء تمسح باقيه بالارض وتحط بفمها
لمياء بملل وغيض اسحبتها بملابسها لبرى وعلياء تضحك نضفت حمامها واطلعت لبرى روشتها لفتها بالفوطه البست بجامه بيضاء حرير وفكت شعرها الي طال لنص ظهرها ولفت للعلياء تلبسها لبست ابجامه وونزلن تحت تسوي لها ااكل حطتها بالدراجه وخلتها عند عتبة المطبخ حطت على طاولة االكل تبع علياء اكل وادخلت للمبطخ
كملت شغلها تسمع صوت علياء تمشي بعربيتها في الحوش وترجع تصك باب المطبخ لفت للفرن طفت القدر وخذته لطاوله
وقف ورءاها شافها تنزل القدر على الطاوله مشى صوبها وحط يديه على اعيونها
دق قلبها بقوه وراسها يدور فيها حطت يديها على يديه برجفه:لاااا ..
ساااكت
لمياء برعب تفك يديه عنها بضعف وخوف.. فك يديه من عيونها ولفها لها بسرعه..
نهاية البارت الرابع والثلاثون

 
 

 

عرض البوم صور احاسيس منسيه   رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ احاسيس منسيه على المشاركة المفيدة:
قديم 11-03-12, 06:10 PM   المشاركة رقم: 45
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي

البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 215609
المشاركات: 7,385
الجنس أنثى
معدل التقييم: احاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1950
شكراً: 3,451
تم شكره 2,053 مرة في 786 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احاسيس منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احاسيس منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الخامس والثلاثون

افتحت فمها بصدمه وعيونها تعبى دموع وبتعثر بكلماتها وفرحه:مفلح
مفلح ببتسامه هاديه:ايه..
احذفت نفسها في حظنه تصيح بصوت عاالي :لاتخليني مفلح رحت وخليتني يروحون لك اهناك مايقولون لي ..والله والله مايقولون لي..كان تكلم بكل الي صار لها بسرعه وكانها خايفه لايروح او يعاتبها...كم مره قلت لخالتي بروح وترفض حتى يوم جيتك بالسجن والله كان بسلم عليك بس خفت لاتلف عني وتروح كل البنات في الكليه يتكلمون علي انك ماتبيني اشهقت بقوه وان وان حتى انك رفضت اني ازورك باالسجن
عقد حواجبه حواطها بيديه وضمها له اكثر :هاا هاا انا ماجيت ابكيتس ..اهدي ياقلبي اهدي..
حاولت تسكت وهي تشهق بخفيف ابعدها منه وامسك وجهها بيديه الثنتين
لمياء تبلع ريقها ودموعها على خدها:بتروح مره ثانيه..
تنهد بهدؤ وابتسم:لا ..اطلع كل شي وبان
لمياء تمسك بثوبه بخوف:سامحني..
امسك يدها وراح الى عتبة باب المطبخ اجلس وجلسها جنبه ناظر بملامح وجهها بتامل:وش اسامحتس عليه
لمياء بخجل وتردد عشت شفايفها:لاني دعيت عليك
مفلح برفعة حاجب وهدؤ:داعيه علي انا
لمياء بسرعه :بس استغفرت كان زعلااانه ..نزلت راسها بألم ووجع...دعيت عليك مو من قلب بس قمت ليالي وشهور ادعي لك من قلب ربي يطلع ويرجعك لنا
مفلح يغمض عيونه بتعب:طلعت برئ ورجعت يالمياء وحياتنا وشو فكرتي عنها..
لمياء تبلع ريقها :فكرت انك ترجع وبس
مفلح:قلتي لاحد اني ناوي..لف براسه عنها بتوتر..ناوي ..مرر السانه على شفايفه ..اصدمت علياء برجله لف لها بسرعه ارتاح انه ماقال ناوي اطلقتس ناظر بعلياء شوي
مد يديه لوجهها وحاوطه:مشالله من هاذي
لمياء ببتسامه :علياء بنت الهنوف
مفلح بستغراب:بنت الهنوف
لمياء :كان حامل يوم دخلت وولدت عقب ..
مفلح :خابر انها حامل بس بذالسرعه قد بنتها كبيره
لمياء تناظرها بحب:توى عمرها بس خمس شهووور
شالها من عربتها حطها بحظنه وناظرها بحنان
لمياء بهدؤ :انت طيب
مفلح يتنهد ويناظرها:طيب الحمدالله ...كل شي جاءني فجاءه وراح فجاءه..
لمياء تقرب منه وتمسك يده بتردد:علمني عن كل شي خالتي درت انك جيت..
مفلح يمسك يد علياء الي تخربش دقنه وبهدؤ:عمر في البدايه اتهمني كذب والحين امسكوه رشوه باالجامعه وتهم بلخبطته ببحوث طلبه اسجنوه وطلب من شرطة جده تبلغ عن سحبه التهمه عني لاانه ادلى من البدايه بكذب ..ووضح الامر لهم
لمياء براحه:مصير الحق يطلع..الله حسيبه وش سويت له عشان يضلمك
مفلح ببتسامه سخريه وبشرود:وحده بوحده والبادي اظلم..
لمياء بستغراب ناظرت له وعدم تفاعله بالغضب من عمر نزلت عيونها لعلياء تسحب اشماغه من طرف
لمياء تمد يدها له:عطني اياها
مفلح يهز راسها بمعنى لا..قرب عربيتها برجله حطها فيه ولف للمياء ببتسامه مريحه:افضي لي انا..
لمياء ببتسامه حب وخجل:فاضيه لك..
امسك يدها وباسها:ليش ماجيتي للعشاء
لمياء :ماقالو لي انك بتجي
مفلح بضحكه:مسوين مفاجاءه على قولة محمد محذر العيال حتى ابوي ماقال له الا عقب ماصريت عليه يعلمه..
لميا تبتسم :فهد معهم يوم راحو ماقال لنا ..طيب قولي متى جيت..؟؟؟ناظرته ببتسامه ..مريتو الحلاق صح
مفلح :سنايدي اخوتس يمسك العلم..دخلنا النعيريه على الحلاق سيده ومساعد مفصل لي ثوب مرينا خذيناه ودخلن عليهم بالمسجد يصلون العشاء
لمياء بنظره محب مذنب:وش سوت خالتي
قربها له حط راسها على كتفه:يوووه افرحت اكثر منتس ..ونزل عينه لها
لمياء تفتح فمها بخوف لايفسره غير:والله فرحانه ..
مفلح :ههههههه بس ياشينها ردة فعلتس
ارتاحت انه اضحك ماخذاها جد وزعلت انه ماقدر موقفها واعرف انها فرحانه:وش كان تبيني اسوي..
مفلح بهدؤ:مدري بس انصدمت ..
لمياء تبعد راسها منه وتناظر اعيونه بعتب ورجى:مفلح طلبتك لاتفسر اي شي مني على كيفك
مفلح :وش تبيني اسوي اذا مالقيت له تفسير وانا الي احاول افسره
لمياء بدموع تمسك وجهه بيديها:انت الي تقول اني احبك قبل تاخذني ليش ماتصدق الحين..
مفلح يناظرها بسرعه:انا الي اقوله موب انتي ...بس انا ابي اسمع العلم منتس انتي..
لمياء تعبر مره ثانيه :اذا قلت لك احبك صرت تستهزي فيني وترفع خشمك علي..
مفلح ببتسامه متعجبه:انا الي بستهزي في مشاعرتس ..
لمياء تنزل راسها:ماقصد كذا ..وبتردد ارفعت راسها..اذا قلت احبك وش ردة فعلك
مفلح يناظرها وعقب:هههههههههههههههه..
لمياء تعكف شفايفها ببكى:وش فيك..
مفلح يصد عنها:بس انا ماحبتس..
بكت على طول ووقفت:شفت ماتحس والله اني تعبت منك ..
وقف وضمها من ورى:امزززح ياالبى قلبتس.انا اموت فيتس وقسم باالله ماهي بحياة الي عشتها بعيد منتس ..
لمياء تغمض عيونها ماسكه صوتها من البكى :وانا بعد..
ضمها بقووه وراحه:احبتس ياانتس لعبتي بحسبتي ..
لمياء تلف له ناظرت بسرعه لعلياء الي تململت بكرسيها وبكت ابتسمت له :بقولك قبل تبكي ازياده وتنسيني
مفلح يمسح دموعها ويبتسم :قولي
لمياء ترجع شعرها ورى وبتردد:هو اثنين بس بخلي الاولى...والثاني نزلت راسها بخجل...انا خذيت صورتك لي ماقطعتها..
مفلح يبتسم ويرفع حواجبه:عاارف بس شفتي اني ساكت..ماابي احرجتس
لمياء ترفع راسها لها وتبتسم بحب
مفلح يقربها منه :والشي الاول متى بتقولينه لي
لمياء تضحك بخجل:بسيط بس الحين موب قايلته
مفلح يمسح ظهرها بحناان:مستحيه
لمياء تعض شفايفها:ايه
مفلح يضحك:يابعد عمري استحي العمر قدامنا وقولي كل الي تبين..
ابتسمت من داخلها براحه ورفعت راسها له:بروح انوم علياء وش بتسوي
مفلح :بروح معتس
لمياء ببتسامه:زين..راحت لعلياء شالته تقدم منها وشال علياء منها
مفلح يمشي جنبها:تشبه لتس
لمياء في نفسها لاني اشبه الهنوف وهي تشبه الهنوف بس ماحبت تقول له :ايه امي تقوله
مفلح :بس بعد واضح في دم غير دمكم
لمياء تنهد وتخليه يتقدم قبلها يرقى الدرج
....
في بيت المفلح
ام مفلح :وين مفلح موب معكم
ابتسم فهد وناظر للهنوف الي اضحكت
ساره تهزها وصوت قصير:راح للمياء
الهنوف:ايه نادني باالمطبخ عقب ماتعشو يبيني اناديها بس قلت له انها ماجات وقال انا بروح لها
سااره ببتسامه:الله يهنيهم ..هههههه ودي اشوف وش بتسوي
الهنوف بخوف:الله يستر منها تخربها ترى
ام فهد لابو فهد:وش فيك ماعلمتنا
ابو فهد:علمني فهد وحذرني لاعلمكم
ابو مفلح بتشجيع :كفو اعيالي الي مشو امورهم بالكتمان
ام مفلح بسعاده:لاعشانهم راحو لمفلح وجابوه وغيره علمونا
ام راشد:ههههه معاد الا رجاجيل ياحافظ الا مراح يقولون لتس شي
مساعد يتنهد:ماقصر محمد والله لو تشوفونه اهناك ان تقولون اخوه المسجون حتى عقب مأجلونا عشان يتممون اجراتهم ووجهه صاير اسود
ابو مفلح بعجز :الحمدالله الي خاوى له واحد مثل محمد ينحط على الجرح يبرى
ام مفلح بصوت خانقته العبره :وش حنى بلى مفلح ..كان حنى بلحالنا في الديره
مساعد بفجعه:يويلي انشهد انكم جحدتوني..
ابو فهد:ههههههه كلكم مافيه فرق بينكم
فهد:انا ودي ان عندي اخوو حتى لو يجحدوني
الهنوف تناظر اهلها بسرعه شافت ابوها يبتسم بهدؤ وامها تناظر فهد بعتب
ابو مفلح:الله يجعل فيك البركه
ابو فهد:الي جرب البنات وذاق حلاوت جلساتهن بيتمنى ان ذريته كله بنات
ام مفلح:الله يخليهن ويمتعك بالصحه ..
الهنوف بصوت واطي وحزين لساره:ابوي يبي يزوجني
ساره تنهد وتلف له:هو صادق وش تنتظرين
الهنوف بالم:بوافق بس على عبدالعزيز
ساره :ارجع يخطبتس
الهنوف:ايه قبل شهر بس رفضت
ساره :طيب وش بتسوين
الهنوف:اهم شي ان الحين مطلق يبعد عن طريقي وسواء عبدالعزيز ولا حتى غيره ماعاد يفرق..
......
دلال بحب:ناايس مررره ..يسلموو حبيبي
تراخى باالكنبه وناظرها بسرحان:اول مره اشتري فستان لمره
دلال بفرحه وخجل ابتسمت له:الله يخليك لي..انا بروح اقايسه
هز راسه لها راحت لغرفة تبديل الملابس البسته وقفت قدام المرايه بفرحه وهي تشوفه مظبوط عليها رتبت شعرها واطلعت له
سلطان يوقف ويقرب منها ماسك اكتافها ابتسم :حليتي الفستان وناسبتس كثير..
دلال تبتسم وتقرب منه:ذوقك انت ولا فيه مساعده
سلطان يمسك يدها ويقربها لجنبه:لا ذوقي انا...
دلال تناظر لعيونه بحب:انا احبك
سلطان بتغير في ملامح وجهه ابتسم بسرعه وهز راسه لها:حبيبتي والله..
حست بااحباط من برودة كلمته ابتسمت بحيويه:الحين بحط الغداء برى
سلطان يمسح خدها ببتسامه:لابنروح لقصر سانكونتير بيعجبتس وبعده بنتغداء بمطاعم القصر ..حلوو
دلال بضحكه:طبعن حلوو ..دقايق وبغير ملابسي
....
الهنوف تلبس عباتها بسرعه :بروح اشوف وش سوت ذالمفعوصه ..لو داريه مفلح بيجي ماخليتها عند لمياء
سااره :ههههه مسيكينه مادرت وش انتو فيه
ام فهد :بسرعه الهنوف
الهنوف:ياله ياله.. باي اسويره
ساره:باي
اطلعت الهنوف لهم بالسياره اركبت وحركو
فهد :الحمدالله بتروح لمياء الحين وباقي انتي
الهنوف تحرك شفايفها بملل:الله يخليك فهد تراني مستانسه لاتعكر مزاجي
ابو فهد يتنهد:الحمدالله على سلامة مفلح ورجعته لهله ومرته
ام فهد بفرحه:اي والله كان خمس سنين ولحين سبع شهوور يالله يارب لك الحمد
عند لمياء حطت علياء بسريرها بغرفتها حست بحراج من نظرات مفلح الي ماقدرت تلف بعيونها له
مفلح :بطفين المبات عشان ترقد
لمياء:لاترقد عادي باالانوار
مفلح بحباط :الله يعين
لمياء تحس بوجهها يحمرخذت نفس واجلست جنب علياء تهدهدها اجلس وراءها وضمهاا له
لمياء بخجل:برقدها
مفلح يشتنشق رائحة شعرها بشوق:رقديها ماقدر اتحمل بعدتس اكثر خليني جنبتس..
لمياء بحب ممزوج بخجل:الله يحفظك من كل مكروه ويخليك لي
مفلح يتنهد:خذي نفس وغمضي عيونتس
لمياء بضحكه:علياء شوفها تناظر لو ابعد يدي عنها صاحت
مفلح :خلينا من علياء شوي لاتخليني اكرهها
لمياء بسرعه :لا خلااص كل شي الا علياء بغمض ..غمضت امسك خدها ولف وجهها له
لمياء بتوتر :بفتح
مفلح يقبلها بشوق حست براسها يدوور وقلبها تزيد دقاته ابعد منها وابتسم
مفلح :افتحي
افتحت عيونها ونزلت راسها بخجل شديد
مفلح يبتسم لخجلها:مسرع ونسيتي ايامنا
لميا تاخذ نفس وبتردد:ماتعودت عليك روحت بسرعه
حط راسها على صدره وضمها بحنان يمسح شعرها :العوض في المقبلات
لمياء تنهد براحه:انشالله
الهنوف تفتح الباب بسرعه شافتهم ورجعت اسرع
مفلح يبتسم بفشله:نسيت اني ببيتكم
لمياء توقف وتبتسم بحراج:مراح تسكت وبتحرجني..
مفلح يضحك:مراح نعطيها فرصه امشي معي..
لمياء :وين
مفلح يرفع حواجبه لها:معي بنروح لبيتنا
لمياء بتردد:مستحيه على طول روحت معك
مفلح يسحبها من يدها ويمشيها قدامه:روحي البسي عباتتس
لمياء برجى :مستحيه من اهلك واهلي خله بكره
مفلح بصرار وعقدت حاجب:لا ..لف لعلياء الي بكت..بسرعه خلي امها تجيها انا بطلع برى انتظرتس
لمياء:لاتروح ابي امشي معك
مفلح :ههههه مهيب هينه الهنوف
لمياء تبتسم :عارفتها بتحرجني..راحت لدولابها خذت عباتها ووقفت جنبها
لمياء تناظره :ياله
مفلح يعض شفايفه:اموت فيتس ..وش تسوين فيني
امسكت عضده لاشعوري بخجل:احرجتني..
مشى وهو ماسك يدها :بوسيني المره الثانيه على ذالكلام لاتنحرجين
اضحكت افتح الباب ووقف عنده
مفلح بصوت عالي شوي:الهنوف
اسمعت صوته يناديها قامت من السرير بسرعه ووقفت عند الباب :الحمدالله على السلامه ابو سعد وهناك الخلاص
مفلح :الله يسلمتس ..حنى رايحين تبين شي كلمه منا منا
الهنوف تضحك:لا سلامتكم الايام جايه
مفلح يبتسم ويناظر لمياء الي ماسكه ضحكتها:ترانا موب هوينين نردها في بنتس لازعلتينا
الهنوف :ههههه كل شي الا بنتي استسلمت
مفلح ببتسامه هاديه:عند لمياء لازومن عليتس تستسلمين ..
الهنوف :الله يهنيكم..
مفلح :امين ..تصبحين لى خير
الهنوف:وانتو من اهله ..
اطلعت لمياء مع مفلح والهنوف راحت لغرفة لمياء ادخلت على علياء ماسكه رضعتها وترضعها
ابتسمت بحنان وخذتها من سرير لمياء :راحو واتركوتس...اطلعت من حجرة لمياء وادخلت لحجرتها حطتها على سريرها واجلست جنبها تناظرها والعبره بحلقها
الهنوف:راحت لمياء وخلتني بعد..كل الي نبيهم يروحون وببقى انا وانتي ...
انسدحت جبنها ويدها تمسح شعرها برحمه:انا بعرس وبيعوضتس ربي ابو خير من ابوتس
تنهدت بضيقه نفس ونامت على ظهرها بتعب وعيون مليانه دموع
....
اليوم الثاني في بيت المفلح
ام مفلح بدموع وشيلتها على عيونها:الحمدالله الي رده لي
لمياء تناظر مفلح ببتسامه وهو يحوط كتفها بيديه:من دعاتس الله يخليتس لي
ام مفلح براحه :الله يسعدكم
مفلح :وينه ابوي
ام مفلح :راح للورشه وراح معه مساعد
مفلح :وش اخباره مساعد معكم
ام مفلح :ماقصر في شي... تسنع وصار رجال
مفلح:ولمياء وش سوت يمه عقبي ..ناظر لمياء ببتسامه..
ام مفلح بحنان تناظر لمياء:حزين على فرقاك وومالها خاطر زين ابد ..
لمياء بصدق وحياء نزلت راسها:موب ارخيص ابد
مفلح ببتسامه حب تنهد براحه:ولا انتو برخيصين كلكن غاليات
ام مفلح بعتذار تناظر لمياء :اهم شي ماتشيلين بخاطرتس علينا يوم انا انروح ونخليتس
لمياء ببتسامه:هاذيك الفتره زعلت الحين كل راح..
مفلح :افاا يمه تبي تجيني وتروحون وتخلونهااا خلتوني اهوجس ليل الله نهاره
ام مفلح بضحكة منحرجه:ابوك يرفض والصدق بعد انا مانيبها تدخل السجن ولاتجيه
مفلح :الحمدالله على هالساعه ..انا بروح الحين تبون شي
لمياء بسرعه:وين ترووح
مفلح ببتسامه:تعالي معي
لمياء تناظر خالتها بخجل
ام مفلح تضحك:روحيي انا بروح لا ام راشد
مفلح:ياله بنتظرتس بالسياره
قامت ورقت فوق بسرعه البست عباتها خذت شطنتها اليد ونزلت لهم تحت
مفلح يوقف ويناظرها :ياله
هزت راسها:ياله..
وفي السياره مفلح يستنشق الهواء :يازين هواء النعيريه على الحرام انه غير..
لمياء :ووع اكره الرياض ماحبها
مفلح بستفسار:ليه خذيت فيها جووله بعد ماطلعت ماتوقعتها كذا ولازم اوديتس له..
لمياء بهدؤ تهز اكتافها:مافيها شي زين راحت لها الهنوف وابعدت منا وروحت لها انت وابعدت
مفلح:بغير نظرتس لها اذا روحتي معي بتصير احلى وبتحبنيها ..ناظر لها وارفع حواجبه بثقه
لمياء ببتسامه:الاشخاص الي نحبهم يغيرون لنا افكارنا الشينه عن اي شي ..اكيد بتغير نظرتي لهاا
مفلح يمسك يدها ويبوسها وعينه على الشارع:تمنيت ايام السجن ان الايام ترجع اشبع من عيونتس واذوب في ضحكتتس خفت لايصير شي ويفرقنا النصيب
لمياء تهز راسها بخوف امسكت يده الى على يدها واضغطت عليها :ماكنت احسن منك ابد وكانها سنين مرت ..التفكير ياخذني كل يوم لاتبعد مني بسبب تفاهات الي اتكلم بها لك كل يوم وماحسستك بانك معرس
مفلح يوقف عند الاشاره ويلف لها تنهد ولف لها:بعلمش بشي حطيه براستس وصدقيه ..
لمياء تهز راسها بتفهم
مفلح بحب:انا حبيتس من يوم عرفت انتس انتي الي بالمطبخ وعشقت اعيونتس وحتى نبرة صوتتس وعرفتها من كل الاصوات لاتفكرين بيوم انه حب وليد لحظه لا حب سكن قلبي وبنيتيه بحركاتس البريئه
ابلعت ريقها محاوله ماتنزل دموعها وعتب على نفسها وشكها فيه:وانا بعد حبيتك بس ماعترفت لنفسي خايفه ان كل كلامك كلام لعاب
ابتسم ولف للشاره يمشي :افااا ماتعرفين نظرات العشاق ..
لمياء بدلع ممزوج بقهر:ياكثر مابكيت وانت تقولي اعرف نظرااتس وتهزى فيني تقهرني ..
مفلح :هههه بس صح علي..لف لها بتاكيد
لمياء :ايه ..وبتردد.ليش تقول هاك اليوم انتس تحبيني وانا ااكرهتتس
مفلح :توني ادري اني ماعندي قلب ..لف وجهها له برقه وحنان ونظره لها ونظره لشارع..جرحتتس!!..
لمياء بهدؤ:موب مهم اهم شي حياتنا الحين
مفلح يوقف جنب الطريق ويلف لها:كل شي ضايقتتس فيه قوليه لي
لمياء تمرر السانها على شفايفها وتاشر باصبعها :بس عندي سؤال واحد
مفلح يبتسم :اسالي
لمياء بتردد :ترى قد كلمتك اختي نوف تلعب عليك وخذيته منها وقلت انك ماتحب الي خاطبها
مفلح يهز راسه مقاطع كلامها:خاابر انه انتي انا ماقلت اني اعرفتس من سبعين صوت ..بس كان الاكيد اني ماقول مراح اقول احبها وانتي ماتعبرين لي عن مشاعرتس..
لمياء :بس لو قلت احبها كان اكيد بقول احبك
مفلح يناظرها بستغراب وابتسامه:كذابه ..ياالميه عارفتس انا.. عنيده وشايفه نفستس
لمياء ترفع حواجبها:لاولاالله موب عنيده ولا شايفه نفسي الي شايف نفسه طق عمر مستحقره ..وناظرته بتحدي
مفلح يدز راسها باصابعها بخفيف:خبلتس يامرتي العزيزه مادريتي ليه طاقه
لمياء تذكرت شي بعدين اضحكت :الا ومرسل لي رساله بالبر
مفلح :دريتي انه انا
لميا تنزل راسها:ايه
مفلح :ليه تدقين علي
لميا :اختي الهنوف هي الي دقت عقب عرفت انه انت
مفلح يلف بجسمه عنها ويحرك سيارته لشارع العام بصمت
اسكتت لمياء بتوتر من صمته ولفت لدريشه تناظر برى
.....
جهزت الفطور وراحت تقومه وقفت عند راسه شافته راقد وعاقد حواجبه ابتسمت بحب ومدت يدها تقومه
دلال:حبيبي ياله الفطور جاهز
افتح عيونه وناظرها :مابيه
دلال:ليش الوقت تاخر
سلطان يغمض عيونه ويعطيها ظهره:قلت مابيه
دلال بستغراب راحت منه اجلست على الكنبه عند الفطور تنهد بصوت خافت حاول النوم يجيه مره ثانيه..تافف واجلس
سلطان بقهر:احد عطاتس الاذن تقوميني
دلال بستغراب تلف له:اجل اخليك راقد الى متى
سلطان بعصبيه:للوقت الي ابي..حلوووه ذي الى متى ...تعديتي احدودتس
دلال بصدمه من تغيره تلعثمت :مادريت خلاص مراح اقومك
سلطان يبعد الحاف عنه بقوه:وش عقبه ...وبصوت منزعج تافف بقوه ..
افتحت عيونها بقوه وشعور انه ماتقبلها يذبحها شافته ادخل الحمام تنفست بسرعه وقوه تبعد عنها التوتر عدلت جلستها
حاولت ماتلف له وهو يطلع من الحمام ويروح للمرايه امسح وجهه من بقايا المويه وراح لدولاب البس بدله رسميه وحذف جاكيتها على الكرسي متجه للفطور بدون اي كلمه
دلال بتردد:تبي حليب او كافي
مد يده على الفطور وعينه عليه متجاهلها
دلال تبلع ريقها بألم:طيب علمني ليش زعلان تونا امس مستانسين..
سلطان يلف لها بجمود:انتي المستانسه بس
نزلت راسها بوجع ولفت بجلستها عنه
لف منها وكمل فطوره
قامت من الكنبه ووقفت عند الشباك
سلطان بصوت امر:جهزي حالتس بنطلع
دلال بهدؤ :مالي نفس اليوم بجلس
سلطان بتطنيش لكلامها:اغسل ايدي انزل تحت القاتس وراي ...وقف واطلع
خذت نفس وراحت لدلاوب تبدل
افتح باب الرئيسي وقف عنده وبرودة الهؤا تلفح وجههه خذ نفس وانفثه
دلال تناظر لبسه لابس البدله دون جاكيتها والجو بارد بعض الشي :بتبرد
لف لها شافها ومشى لقدام الحقته بقهر وغيض من تحكمه فيها بس راضيه اهم شي راضي علي
ادخل السياره صك الباب ادخلت وراء ومشى
دلال تمد يدها على يده الي على الدريكسون:يدك بااارده
سلطان يتنهد :لا مهيب بارده
دلال :لو لبست جاكيتك
سلطان يمسح شعره بتوتر وضيقه وقف جنب الطريق:وين تبين تروحين..
دلال ترفع حواجبها بستغراب:انت الي طلعتني
سلطان بتشتت :ابي اطلعتس اي مكان بس وين اروح
دلال وهي تحس به مشتت ونظراته ذابله :بروح للبحر اذا ممكن
سلطان بهدؤ:ممكن ممكن ..عدل طريقه ولف للبحر وقف على الشاطئ انزلت وراحت توقف عند البحر انزل وراءها ووقف جنبها ويديه بمخباته
دلال بصوت باكي فجاءه:تقسى علي كثير
سلطان بنظره جانبيه بارده وهو على حاله:كذا طبعي موب لتس بس انتي..
دلال تلف له وببكى :بس انا غير انا زوجتك..ا
خذا نفس لف لها قرب منها وامسك وجهها بين ايديه :زوجتي تحملني..


دلال بضعف :متى ترحمني وتحس فيني
سلطان يضمها لصدره بحنان:لاتصيرين حساسه كل دقيقه والثانيه باكيه
دلال تدفن راسها بصدره :ابيك تعيش معاي مرتاح
سلطان يبعدها عنه ويديه محوطه كتفها راح يمشي بها على جنب الشاطئ:وانا مرتاح مايحتاج
دلال تهز راسها بقلة حيله
سلطان :الجو حلو والمكان بعد
دلال تبتسم :عشان تعرف ان ذوقي مضمون
سلطان يرد لها الابتسامه:عارف من زمان ..
دلال :الوقت بدري وين بروح عقب
سلطان :خلينا باهاالمكان الحلو وبعدين نفكر وين نروح
دلال تلف له:ابي اروح اتسوق
سلطان بهدؤ وصبر:طيب بعد الظهر انا بروح عندي شغل وانتي تسوقي..
دلال بحباط:ليييش روح معي
سلطان يناظر للبحر بشرود:خلاص بروح معتس مافيه مشكله
دلال بفرحه تبوس خده:فديتك يابعد عمري
سلطان ببتسامه:كل هذا عشان سوق
دلال :ايه عشان سوق وعشانك معي
سلطان:ياقلبي ...انا ابغى كبكات لبدله وبالطو نسائي اختاريه انتي
دلال :من عيوني
سلطان:تسلم عيونتس لتس ولي
......
الهنوف ترضع بنتها وتناظر نوف :قال امبارك لتس شي
نوف:يقول ان مطلق هون واسمح لتس
الهنوف براحه:الله يجزاه خير يخليني اعيش حياتي مايعقدني...
نوف:بس معرسه معرسه
الهنوف بملل تجلس بنتها قدامها وبهدؤ:علياء وانا نبي رجال يتكفل فينا ويحمانا وعبدالعزيز هو المناسب
نوف:طيب ارجع يخطبتس
الهنوف :امي قالت لامه ان حنى وافقنا
نوف بزهق:ايه طيب صار شي ولا ماصار
الهنوف ترفع شعرها عن وجهها :ايه كلم ابوي وقاله ان حنى وافقنا وعبدالعزيز قال انه مسافر دوره وبيجي عقب عيد الفطر ووبنحدد العرس بعدين
نوف:خلينا نشوفتس بفستان الزفاف باالعرس
الهنوف ترفع راسها لنوف ببتسامه:لا مابي حفله ولاعرس ولا راح البس فستان ولا شي
نووف تقرب منها وتمسح شعرها بحنان:من حقه يسوي لنفسه عرس وتلبسين فيه فستان مثل كل البنات
الهنوف بتعب نفسي:خلاص سويت عرس وخلصت اذا يبي عرس ياخذ وحده ثانيه
نوف تناظرها ببتسامه:مايقدر ياخذ وحده ثانيه..عقب ماارتبط بالزين
الهنوف ببتسامة ألم:جعله النفاد ذالزين
نوف بعتب:استغفري ربتس يابنت واحمديه لاتتسخطين
الهنوف تقرب عليا منها لبستها حذيانها ووقفت :انا بروح وياها للحوش
نوف:براحتتس
...
نوره :كلكم معزومين ولا احد يقعد
مفلح :انا عني بجي وغيري كيفه..
نوره :قل لاامي وابوي اجبرهم يمكن تمسكهم النعره ويجلسون
مفلح :ابشري بمشيهم قدامي..
نوره :ههههه جعلك تسلم
مفلح :الله يسلمتس..مع السلامه
صكه منها ولف للمياء :نوره عازمتنا لعشاء في البر
لمياء ببتسامه :اليوم
مفلح :ايه اليوم لاجاء العصر روحنا لهم ...
لمياء :طيب ..انا بروح اقول لخالتي اجل
مفلح يمسك يدها :خليها لاجاء العصر قولنا لها
لمياء ترجع تجلس:طيب..
مفلح يقربها منه وبببتسامه:وش رايتس نسحب عليهم ونجي جنبهم لين تجي حزت العشاء
لمياء تضحك:اني خابرتها نوره والله ان تدق لين تشوفنا عندها
مفلح ببتسامه :بقفل الجوال وقفلي جوالتس ..انشرف لنا على حزم وتعلميني وش حالتس عقبي
لمياء تعض شفايفها بخجل من نظراته الهاديه:راضيه على شرط ان تعلمني بعد
مفلح :هههه على هالخشم راضين بالي تبين
لمياء تمسك يده بحب وتبوسها:الحمدالله الي ربي اعقلك علي
مفلح:له الحمد ماجلستنا محيرتس خمس سنين...ضمها لصدرها بحبور وراحه
تنهدت براحه وهو يمسح شعرها ويعلمها وش سوى بدوامه ورجعته له
...
بعد ماجاء العصر ام فهد في حجرة الهنوف تصحيها تصلي
ام فهد:قومي صلي نوره عازمتنا في البر وبنروح
الهنوف بنعاس:طيب ..
ام فهد:انا بنروح انا وابوتس وفهد لسوق وبعده بنروح لهم مناك تعالي مع لمياء
الهنوف تبعد الحاف وتفتح اعيونها بعتراض :لا والله وش ابي بلمياء هي ورجلها خليهم ياخذون راحتهم
ام فهد:بنروح لسوق ومناك بنشوف نقدر نجيتس ولا لا
الهنوف تقوم من سريرها وتوقف :بتقدرون انا بصلي وبجهز حالي وعلياء
ام فهد :ماعليه ...انتهبي لنفستس اطلعت ام فهد والهنوف تصلي وتلبس خلصت ولبست علياء انزلت تحت البيت فاضي جلست علياء في الارض وكلمت اهلها
الهنوف:يمه وينكم تاخرتو
ام فهد:الساعه قدها خمس انا بنروح وتعالي مع لمياء توهم مامشو
الهنوف بتعتب:الله يهديتس يمه اجبرتيهم فيني
ام فهد:اعرسي خلي رجلتس يلتزم بتس ويقضي حوايجتس
الهنوف بصدمه من كلام امها وكانها مضايقتهم ابلعت ريقها:طيب مع السلامه..صكته وعبرتها بحلقها غمضت عيونها وسندت راسها على الجدار
مدت علياء يديها على رجل امها واسحبت طرف فستانها الفيروزي بضيقة خاطر لفت لها واسحبتها لحظنها جلستها فيه وارجعت تغمض عيونها بدون لاتفكر باي شي
دق جوالها اختها غزيل حطت صامت وعينها في الفراغ كررت المكالمه ماردت دقت لمياء ترددت وارفعته بالاخير
الهنوف بهدؤ:هلاا
لمياء :ياله شوفينا برى ننتظر..
الهنوف بجمود:انا منيب رايحه
لمياء بستغراب:ليه كلهم مجتمعين ..خلي منتس الدلع امشي..
الهنوف باصرار:لا انا تعبانه وعلياء بتخاف بالظلام
لمياء بشك:اصلن صوتتس ماش وش فيتس..
الهنوف :مافيني شي مع السلامه ببدل لعلياء موسخه..صكته ابلعت ريقها ونزلت راسها لعلياء بحظنها
الهنوف ببتسامه:اصبري ياقلبي على ماما مجروحه ومالها غيرتس..
علياء تنط بفرحه وهي تشوف امها تناظرها اضحكت الهنوف واقعدت تلاعبها وتدغدغها ببطنها وعلياء تضحك
لمياء واقفه عند الباب :جاهزين..
الهنوف تلف لها بسرعه :خوفتيني
لمياء تقرب منها:اسم الله عليتس ..ليش رفضتي وانتي كان تبين تجين
الهنوف تصد منها :حسيت ان مالي نفس وتعبانه
لمياء تاخذ منها علياء:انا بسبقتس لسياره ...والافكار الي تجي براستس ابعديها وخليتس واثقه من نفستس عمر الكلام ماثر فيتس سوا شين او زين وش صار لتس..
الهنوف تنزل راسها بوجع وتسكت..
لمياء بحناان:فديتتس لاتاخذتس الافكار بعيد قومي معي تكفين
الهنوف بجمود:بروح موب لشي عشان بس احس ان الي عايش حياته مبسوط وانا هناا تعيسه انه ماثر فيني..
لميا بالم في داخلها لحالتها ..مأثر فيتس واضح التاثر ياالهنوف..
الهنوف توقف:بلبس عباتي روحي لمفلح ابطيتي
ابتسمت لها لمياء وطلعت قبلها لمفلح اركبت وعلياءبحظنها
مفلح يلف لها ببتسامه وفرحه:هلا هلا بشيخة البنات ..مد يدها لها ..عطيني اياها
لمياء تمدها له وببتسامة:ها خذت مكانة منصور
مفلح يحط علياء بحظنه ويبوسها لف جسمها لها:مشالله مشالله ..انفث عليها ..ولف للمياء..الله عليها الهنوف ماصبرها عا...اقطع كلامها والهنوف تفتح بابها اركب وسلمت عليهم
مفلح يمشي بسياره وعلياء مازلت بحظنه:شدي حيلتس يالمياء وجيبي مثل ذالانتاج
لمياء تبتسم من تحت البرقع وبغرور:انا لو اجيب بنت بتجي مثل علياء ولا بعد احلى منها بشرط انها تشبهني ... الخوف من اشبهك
الهنوف ساكته وعينها على علياء الي ماتشوف االا جانب وجهاا وبشرود راح فكرها لبعيد
مفلح يناظر لمياء بضحكه :وش نكستس على راستس ..
لمياء بقهر مخفي وعناد:وانت بعد وش نكسك ..وتخزه بنظره من الي شفتها باالمطبخ
مفلح يتنهد وهو يهز راسه :اول مره احب مطبخ...
لمياء:ههههه.
بكت علياء بحظنه واقعدت تحرك راسها بقوه وترجع راسها على صدره بسرعه
مفلح :ههههه ...متمرده من ذلحين
الهنوف بهدؤ:لمياء عطيني ايااها
خذتها لمياء ومدتها للهنوف الي اقعدت تسكتها وتطلع رضعتها من الشنطه لف مفلح للمياء بستفسار من هدؤها..
هزت لمياء راسها له معنى بعدين اسكت وكملو طريقهم
....
لف شال رصاصي حول رقبته وجاكيته الاسود بيده يمشي في مطار هيثرو ودلال تمشي وراءه بسرعه متناسي وجودها وراه
مسعود بحترام يوقف قدامه:طويل العمر
سلطان يبطي مشيه:هلااا
مسعود:انا راجع الحين لسعوديه طلبتني بشيي..
سلطان ياشر بمعنى لااا ويكمل مشيه
مسعود يناظر دلال الي تمشي وراءه ارفع حواجبه بنتقاد وكمل طريقه لرحلة المتوجهه لرياض
وقف برى عند السياره بالمواقف لف لها شافها تمشي بكبر وراسها رافعته وتناظر بالناس صد عنها وادخل بالسياره المخصصه لهم
لفت من جهتها واركبت جنبه ورى
دلال بقهر :كاني مامشي معك
سلطان بتطنيش لها:العايله ارجعت للبلد..
صالح يناظر لقدام ومميل راسه بحترام :للحين موجوده بلندن وطويلة العمر ناويه ترجع بعد يومين
سلطان يرجع راسه لمسند السياره بهدؤ :بيت عبد الرحمن فيه احد
صالح :الظاهر انه طويل العمر ماجاء والبيت فاضي
سلطان مغمض عيونه:ودنا لبيته ...
صالح :تامر ..
دلال بقهر ممزوج بستغراب:ليش مانروح لبيتك انت
سلطان يلف راسها له وهو مازال مسنده :انا بروح لبيت عبدالرحمن ..تبين بيتي روحي له..
دلال تبلع ريقها :لا خلاص بروح معك
ابتسم بستهزاء ولف منها يناظر برى
بعد مانزلو ببيت عبدالرحمن زوج موضي دق سلطان لعبدالرحمن وعطاه خبر وادخل داخل للبيت
دلال تناظر للبيت بنبهار:شي خيالي ..
سلطان:انا بطلع ..ناظر الساعه ..عندي موعد عشاء بتاخر
دلال بتافف:وش اسوي وحدي
سلطان يلف ويرقى الدرج:اطلعي ماعندي مشكله
دلال بفرحه ماتوقعت موافقته اتبعته فوق شافته بوحده من الحجر بابها على الصاله الدائريه بوسط الدور الفوقي ادخلت شافتها وكانها لشخص واحد ناظرت له يفسخ البالطو ويلبس جاكيت البدله راح للمرايه رتب شعره بيده مرجعه لورى على عجله
دلال تقرب منه:كبكات البدله
سلطان يلف لها :وينها
دلال :معي ..نزلت راسها لشنطتها وطلعتها تقدمت منه اسحبت يده وبدات تلبسه اياها
سلطان يناظرها بهدؤ تنفس بعمق خلصت وامسك يديها قبل تسحبها
سلطان بطيبه وتقدير لحبها له:شرف لي البسها وادخل فيه اجتماع مهم ...وبستطراد لكلامه..ولا مساتتس عليها ..نزل راسه وباس يدها..
دلال تبلع ريقها بخجل:اجتماع موفق .. مدت يدها وابعدت خصله خفيفه من على جبهته
اترك يديها ولف للمرايه تعطر ولف طالع من الحجره..
دلال بهيام تناظر ظهره المتناسق مع طوله الفارع وشعره المغطي رقبته من ورى لف لها فجاءه
سلطان وهو يرسل لها بوسه بفمه ويبستم طالع
ابتسمت بفرح وحيويه وهي تلف بالحجره بسعاده غامره (اجل لو يقول احبتس وش بتسوي )
...
في النعيريه وبواحد من امكان الكشتات
مفلح يبطي مشيته:خربتي مخطاطتنا ياالهنوف
لمياء توهقت انه مادرى ان الهنوف يالله رضت تجي معهم وبسرعه :لا عادي موب لازم كنسله
الهنوف تناظر لهم وبقهر من امها:وش مخطاطاتكم
لمياء تناظر مفلح بغيض وهو مادرى عنها:كان ناوين نوقف بمكان بعيد الى ان يجي وقت العشاء
الهنوف :وقف ابو سعد وقف..
مفلح ياحاسب ويوقف بستفراب
لمياء تلف لها :وش بغيتي
الهنوف تفتح الباب :خلاص هذاك هم اشوفهم
مفلح بسرعه :والله ماتنزلين
الهنوف وقد انزلت :نزلت وش فيها انا ودي امشي شوي وبعدين من بعدهم اشوفهم
لمياء بقهر:الهنووووف اركبي بس
مفلح :اركبي وانا اخوتس مرتن ثانيه نروح بلحالنا
الهنوف تاخذ نفس وبعناد:الجوء فاضي وهم شوفوهم قراب .. مدت يدها لشنطتها الكبيره حطتها على كتفها واسحبت علياء صكت الباب ومشت
مفلح :يوووه العنيده
لمياء تلف عليه بقهر:ليش قلت كذا وهي متحسسه من البدايه تجي معنا
مفلح يناظرها برفعة حاجب:ماعطيتيني خبر قبل..
لمياء تنهد وتلف عنه:نفسيتها تعبانه
مفلح يحرك السياره بتجاه ثاني :وانا وش دراني .. انها بتاخذها جد ماهيب على خبري
لمياء بحزن:مهيب على خبر احد ..
مفلح :ليه ..!!
لمياء :اصدمها بطلاقه لها كثير..
مفلح :ليه مهيب تبي تطلق..
لمياء تنهد:اول ايه الحين تحبه
مفلح بصدمه:تحبه
لمياء تبتسم من ردة فعله:ايه تحبه
مفلح بستغراب:ياسبحانه مغير ولا يتغير ..وش الي حببها فيه
لمياء تناظره وترفع حواجبها:مزيون وشخصيه وامير واسلوب
مفلح يناظرها وفجاءه مد يده واسحب برقعها فاسخه منها
لمياء براعه :وش فيك
مفلح يبتسم :ابي اشوف ملامحتس انتي من جدتس تقولين الكلام لي
لمياء تبتسم وتنزل طرحتها على كتوفها:ايه من جدي هذاك سلطان وصادقه بالي فيه ..ناظرهابقهر وهي كملت.. وانت رجلي الي احبه فيك مثل الي فيه بس فرق انك مظهر ومخبر
مفلح يمد يده على خدها ويسحبه بخفه:حبيتي انتي
لمياء تضحك:صدق انت غير عنهم كلهم
مفلح يناظرها بحب :اجل تستاهليني بكل مافيني
لمياء تخزه بنظره استهزاء فيها الضحكه..
مفلح يضحك:واستاهلتس بكل مافيتس ..
وقف وافتح بابه نازل :انزلي خلينا يازوجتي العزيزه نفضى لحالنا مره متزاعلين مره نتكلم في احوال الناس..
لميا تضحك وتروح لجهته مد يده لها امسكته واقعدو يمشون قريب من الجبل
عند الهنوف الي راحت لهم تمشي كان بينهم وبينها جبال صغيره تقدر تشوفهم من ورءاها حست بتعب من شيل علياء نزلت قدامها وجلست رافعه برقعها
خذت نفس كبير من التعب وانفثته على علياء الي غمضت عيونها بقوه اضحكت الهنوف شالتها عن التراب الي بدت تمسكه
ارفعت راسها لصوت قريب منها
الصوت:الغزلان حتى بالنعيريه..
الهنوف تنزل برقعها وتنزل علياء من حظنها
الرجال يقرب منها بسيارته :السلام عليكم ...اسكتت ماردت عليه وهي تنفض عباتها من التراب

:البنت لش
الهنوف :مالك دخلن بذالامور
الرجال :ياويل حالي كانها لش قد رحتي علينا منتي صوبنا..
الهنوف تبلع ريقها بصعوبه وبسرعه عشان يعرف انها موب بلحالها:اهلي اقريب وبيجوني الحين
الرجال يناظرهن بشغف وبحسره:اكيد انها لش تشبهش ابي اعرف وش انتي منه
الهنوف بقهر ترفع علياء من الارض وشنطتها على كتفها وبقوه:انا معرسه استح على وجهك
الرجال يمشي بشويش يشوفها تمشي رايحه منه:علميني وش رجلش
الهنوف تحس بشي بصدرها خوف وقلق وحباط من حالتها وكره لسلطان:افضل لك ابعد
الرجال يوقف سيارته وبصوت عالي:الله يستر عليكن والله اني ماقد شفت مثل زينش ...
اسرعت بمشيها لفت بتشوفها شافته واقف بمحله ماتحرك وهو يناظرهن حست براحه انه مالحقها طنشته قربت من اهلها شافهم فهد وراح لها
فهد ياخذ منها علياء:وينكم جاين منه
الهنوف:حطني مفلح وراح هو ولمياء..راحت منه للحريم سلمت عليهن واجلست جنب امها
ام فهد :وين لمياء
الهنوف :راحت هي ومفلح
ساره :بيجون
الهنوف :ايه يقولون الى ان تجي حزت العشاء ويجون
نوره بقهر:هين امفيلح وانا عازمته وراح بلحاله
ام راشد:هههههه توه يامي جاي خليه يبرز بمرته كل مابغى
ام مفلح بحب:جعل ربي يخليه لي ويسعده معها
ام فهد :امين
الهنوف تلف على ساره :وينتس يالقاطعه
ساره تبتسم:فضلت اني اخذ معهدي كورسات صيفيه عشان اخلص بسرعه
الهنوف:الله يعينتس
ساره تلفت:وينها علياء مشتاقه اعض خدودها
الهنوف:اجل اشوى اني ماجبتها
ساره براعه:ماجبتيها
الهنوف تبتسم:مع فهد
نوره :بروح اجيبها ...راحت نوره لهم تجيبها منهم عيوو يعطونها اياها ورجعت بسرعه للهنوف
نوره :اهنيفه روحي جيبيها منهم
الهنوف:ليه ماخذيتيها
نوره بقهر:عيا امساعد وتعنتر معه افهيدان
الهنوف تناظر العجز يسولفون وقفت :خليها عندهم ..خلنا نروح نتمشى شوي
ساره توقف معها:ياله
نوره تنهد :انا راعية العشاء بجلس
الهنوف تضحك:امشي بس العشاء موب انتي الي بتزينينه
راحن يمشن على غروب الشمس حول سيارات اهلن
الهنوف بهدؤ توقف:راعي السياره موب ناوي على خير
نوره تلف لسياره الي واقفه من بعيد:ليه وش فيتس
الهنوف :وقفني وان جايتكم الحمدالله الي ربي ستر علي
ساره :ليه ماجيتي مع لمياء ومفلح
الهنوف :الا جيت معهم بس قلت لهم يوقفوني بعيد وجيت وهو صادفنا بنص الطريق
نوره بستغراب:يالحقتس كذا
ساره بتساؤل :شافتتس ولا يعرفتس
الهنوف تنهد :شافني وانا ماشفته..عقب تغطيت
نوره :ايه خلاص وقفي عشان كذاا..
ساره :معليتس منه شوي الا ان يظلم اليل ويروح
الهنوف تنهد وتلف :اجل خلنا نرجع ..
لفن ورجعن معها شافن الحريم قايمات يصلن المغرب وكل وحده راحت لجهه تصلي
بعد ماصلو المغرب جماعه اجلسو على ارض مرتفعه شوي
لمياء تبتسم :ووش قلت له
مفلح يحط راسه على كتفها ومحاوطها بيديه:علمته اني خاطب لي وحده واحبها
لمياء تمسك يديه الى عليها بفرحه :وتحبك وتموت بترابك
مفلح يضمها له اكثر:ابو بدر رجال ينشرى وبنته الله يوفقها وانا ربي يتنيني لمياء ام عيالي لين خذيتها
لمياء تبتسم بحب:فديتك لو انك تعرف تقهر بس على قلبي ماء زلال
مفلح يرفع راسه من كتفها ويبتسم بخبث:يعني اعلمتتس عادي
لمياء بستغراب:وش به
مفلح بدون اهتمام مدد رجليه قدام ويديه ورى ظهره وبتفكير:وش اسمها نسيت ..المهم انها احذفت علي رقمها يوم صلحت لكم الباص ..وبتذكر...ايه ايه اسمها مشاعل
لمياء تقرب صوبه الى ان ناظرت بعيونه:خذيته
مفلح يبتسم :ايه وكلمتها بس اسبوع وعقبه الغيتها بكبرها
لمياء بحباط:وبعد شفتك يوم خذيت رقم وحده بالسوق يومنا بالجبيل
مفلح يعدل جلسته ويمسكها برقبتها بمزح:يوم علمتي علي
لمياء تضحك:قهرتني يوم عطيتها الرقم وعلمت
مفح يهدها وبهدؤ:ليه قهرتتس
لمياء بخجل:لاني كان ماقدر اقول احبك بس اميلك وقهرتني وانت تعطيها الرقم
مفلح :غايره منها
لمياء بسرعه:ذيك الحزه لا والله بس الحين بنت ابوها تهقوى
مفلح يطقها على ظهرها بخشونه:كفووو
لمياء بالم ويدها على ظهرها:اااي..
مفلح يمسح ظهرها بعتذار وضحكه:فديت مرتي مارخمها
لمياء بتفكير:لو اني طقيتك مع ظهرك يوم قلت لي انك تكلم مشاعل وش كان بتسوي
مفلح :بنسدح من الوجع
ناظرته واضحكت عارفه انه يستهزي فيها
مفلح :بس ماسئلتيني ليه كلمت مشاعل
لمياء تلف عنه:مايحتاج اسأل
مفلح :بس بقول لتس كلمتها بعد ماعرفت انتس بالباص ابي اشوف وش ذالي مخاويتهن
لمياء تقاطعها:بس انا موب صديقتهن ومتعدويه معهن
مفلح :خليني اكمل
لمياء تنزل راسها :طيب
مفلح :ماجابتس طاريتتس سالتها عن بنات (قبيلتهم....) وقلت لها ان وحد من اخوياي بياخذ منهم قالت لي انهن مغرورات.. لف لها بتساؤل..هي صادقه
لمياء بكرهه لها:ماعليك منها تكرهني ..وبتردد حست بالألم وكملت..كان مرسله معي رساله لك تبي تقهرني
مفلح يلف لها :متى
لمياء وهي منزله راسها:قبل تفسخ خطبتك
مفلح بحراج صد براسه منها ومعه عود من الشمع يقطعه قطع صغيره:سالفه سخيفه اقطعيها
لمياء بدون شعور تناظر للرمال تحت رجليها:مااقدر انساها .اسحبتني سريتا من درجات الدرج وانا ماحس بنفسي ماكنت اقدر اشيل روحي من اآلام والجرح والخووف من تفكيرك
مفلح يقاطعها:ماله داعي تعودين ذالكلام
لمياء ببتسامة سخريه :ايه ماثر فيك انا اسهر اليالي وانت راقد مرتاح تحذف الي تبي وتمشي
مفلح بصوت عالي شوي:وانتي متاكده اني ارقد مرتاح ولا هامني!!.. انا مثلتس اسهر وعيني جافيها النوم الى ان عرفت ان مالتس دخل بالسالفه
لمياء بستهزاء:بالسالفه السخيفه هاا
مفلح بعصبيه :لاتكلميني بذاالسلوب
لمياء بنفعال:توك تقول سخيفه ماجازت لك وشف كيف ترجع وتحط علي الغلط
مفلح يتنفس بضيقه:هذا شي ماضي ماله داعي ترجعين تفتحيه
لمياء توقف بقهر:مصيرها بتنفتح لو خذيتها بهدؤاه افضل وانت ترجع وتحسسني ان الي تاثرت منها بس
مفلح بستغراب وقهر:ماحسست بهذا الشي ابد..ولا فسرته ابد كذا
لمياء :مافسرته انت بنفسك مستسخف السالفه ماتاسفت ولا حسيت بحالك
مفلح يوقف ويسحب يدها بعصبيه تمشي قدامه:امشي امشي..
لمياءبغيض توقف وتسحب يدها:انت تقول لي السالفه السخيفه على قولتك انت تفتحها او انا افتحها بس ماشفتك ريحتني او تعذرت منها او حتى وعدتني ماترجع لها خجلان من نفسك على الي سويت
مفلح بدون شعور امسكها من طرف قميصها وارفعها صوبه بقهر:ماسويت شي انقد على نفسي فيه ياخيبه عقلتس الي ماكبر... دزها قدامه بخفيف وراح يركب في جهته
تنفست بقلق وتوتر..حست بغيض منه وكيف اقلب السالفه عليها وكانها المذنبه اضرب بوررري بقوه وخلى يده على البوري بعصبيه لفت وتجهت لمكانها اركبت وصكت بابها مشى بدون اي كلمه وهي ترجع تلف طرحتها عليها وتلبس برقعها
ماكانو بعيد عن مكان اهلهم مشى الى ان قرب منهم وقف عند الحريم انزل متجه لرجاجيل ولمياء اجلست بالسياره مسنده راسها بالسيت ومغضمه عيونها بالم
سلم عليهم واجلس
راشد :خلصت امورك
مفلح :ايه ببداء من يوم السبت بعد ماترجع اوراق تعيني مره ثانيه
راشد:زين زين الحمدالله
مساعد:محمد يقول انه بينزلونك مرتبه عن الاولى
مفح يناظر ابوه الي متعنز على المركى وجنبه ابو فهد مبتسم وقدامه علياء جالسه وتناظره وهو يعلم ابو مفلح بشي فيها ويتكلمون
مفلح بهدؤ:ايه بنزل مرتبه اسكت لايدري عنها احد
راشد يحط ايده على كتفه :ماعليك سنه سنتين ويرجعونك لها
مفلح ببتسامه:الله كريم ..وش السياره الي واقفه قريب منكم اتعرفونه
راشد :لا وينها فيه ماشفناها
مفلح ياشر من ورى جلسة الحريم:ورى سيارت مناك هايلوكس
مساعد يوقف:ماشفنا احد ..
فهد يوقف معه :بروح معك
ابو فهد يلف لمفلح ببتسامه:حي ذالعين بذا الشوف توسعت اصدورنا..
مفلح بببتسامه جامده:الله يديم شوفك بصحه وعافيه ..
عند مساعد وفهد الي شافو السياره من بعيد
مساعد:انا واله اني خفت بلحاله ذاه
فهديوقف:شكلها مافيها احد
مساعد يشوف السياره تحرك عقب ماشافتهم وتلف راجعه لورى
مساعد:زين الله فكنا منه
فهد يمسك ثوبه ويركض راجع:ببلس عليك يالرخمه
مساعد يركض وراءه :لاتلعب علي والله ان يصدقونك
ام مفلح :ذاصوت العيال
ام راشد تحط راسها على المركى منسدحه:ايه يتسابقون
الهنوف تلف للمياء الي جالسه جنبها وسرحانه:الحلوه سرحانه فيني
لمياء ببتسامه:لا شبعت وانا اسرح فيتس
الهنوف ببتسامه حلوه وبغمزه:اجل في مين
لمياء :في مفلح
الهنوف تضحك:لا فيه تحسن صرتي تصرحين بالمشاعر بسرعه
لمياء بتصريفه :وينها علوي ودي ابوسها
الهنوف:عند ابوي ..
نوره تجي وتجلس عندهن:اذا تقدرين تروحين وتجيبنها حصريه لهم
لمياء توقف وببتسامه:انا الي بجيبها انتي محد يطيعتس
راشد ماسك يديها وموقفها قدامها
مفلح يحرك شعرها بفوضويه ويبتسم:ترانا نحلها من الحين
مساعد بصوت عالي:ايييه ترى انا حاجزه يالاخوان
فهد:انا بعيي اسمح لي بنت امير وتاخذ واحد مثلك لادراسه ولا منصب
مساعد بتصديق لاامر وقهر منه لانه علمهم بخوفه من السياره:فيك خير اعترض
راشد يضحك:شباب هونوه ماتردون وش بيصير فيكم وش بلاكم
مفلح بستهزاء:بلاهم اعقولهم ..اسحب علياء من قدام راشد وحطها بحظنها وهو متراكي بظهره على المركى
دقت على فهد ارفع جواله ورد
فهد:هلااا لموي
مفلح يسكت من لعبه لعلياء وعينه تسرق النظرات لفهد
لمياء :ابي علياء ماشفتها من امس
فهد:اصبري لبكره
لمياء بقهر:لاتستخف دمك ..لااكلم ابوي
فهد :طيب طيب ..شوفيها مع مفلح كلميه يجيبها لتس
لمياء بغيض:انت الي جبهاا منه انا واقفه عند السياره ..وصكته منه
ابو فهد يلف لفهد:وش يبون منك
فهد برتباك:لمياء تبي علياء واقفه عند السياره بوديها لها
مفلح :استرح انا بوديها
فهد يتنهد براحه:زين
وقف شاف زولها واقفه وتناظر للجهه الثانيه راح لها اسمعت صوت احد جاي ولفت شافته وبحظنه علياء ارتبكت نظرتها ونزلت عينها لتحت
مفلح واقف جنبها ارفعت عينه فيه :عطني اياها
مفلح يبوس علياء:موب معطيتتس اياها انا جاي ابيتس ترجعين
لمياء بهدؤ ناظرت له:معك كانها معي ..لفت منه وارجعت
ناظرها بهدؤ وهي ترجع تجلس مع الحريم لف وارجع يجلس معه مستغرب ردة فعلها ماعندتت وحست بالقهر
مساعد:وش فيك رجعت بها
مفلح يجلس :سلمت عليها وكفاها
فهد بستهزاء:والله ماصدق ان لمياء تسوي كذا
مفلح :صدق الي يقوله لك عقلك
فهد :والله عقلي يقول انك خرشتها وعييت تعطيها اياه
مساعد :وش دخلك فيهم عيا ماعيا
راشد ماسك ضحكته:انفوسكم ماش اليله ...معاد به عزيمه اجل
مفلح يتربع ويوقف علياء على رجليها قدامه:حطو لهم سفره بلحالهم
راشد :ههههههه
ابو مفلح يلف لهم:وش فيكم
ابو فهد يناظر علياء :ماخذتها لمياء
مفلح :لا ماخذتها قمت مالقيتها ..انا بروح لهم الحين بعطيها اياها
فهد يناظره بستغراب وهو يشوفه يوقف ويلبس حذيانه مشى عنهم وفهد يلف لمساعد:موب قبل شوي يقول سلمت عليها ويكفي
مساعد:يارجال وده يروح لها
راشد يناظرهم ويضحك
تحنحن وهو مقبل على الحريم
ام فهد:اقلط حياك الله
شافته ومعه علياء تقدم افسخ حذيانه جنب الفرشه واجلس جنب ام فهد
ام فهد ويدها على فخذه:الجمعه المباركه الي شفناك فيها
مفلح :الله يبارك فيتس ..امسك يدها وباسه ..وش لونتس الله يرضى عليتس
ام فهد بحنان:طيب بشوفكم كذا
مفلح يرفع راسه للموجودين :وين لمياء
لمياء بصوت هادي:لبيه
مفلح :تعالي اخذي علياء..
ابتسمت وقامت تاخذها منه وقفت عنده ومدت يدها لعلياء الي تمسكت بكمام ثوبه وهي تكشر بتبكي
لمياء بفشله مدت يدها واسحبتها بشوي اسحب مفلح يديها الى ان تفككت منه كانت تفلت تبي ترجع له ..خذتها لمياء بحراج منه عطتها الهنوف وراحت من ورى السيارات بسرعه
خذت نفس بسرعه ويدها على قلبها من نظرته الجامده وعصبيته بتفكك يدين علياء منه
ساره بستغراب:لمياء وش فيتس
لمياء تلف مننها:مافيني شي
ساره :صلو العشاء
لمياء تبلع ريقها وتفكيرها مشتت:مدري عنهم انا بروح
ساره :خلتس انا الي بروح ..راحت منها ساره وهي حست بتعب وجلست في الارض بدون فرش عنزت راسها على باب السياره
....
جالسين على كراسي بمطعم عربي بجلسات خارجيه
ناصر: بروح انا وسطام
ام سلطان:وين تروحون
سطام يوقف:اقريب خاله نبي نشتري اشرطة بلاستيشن
موضي:خليهم يروحون وحنى ببنتظرهم
ام سلطان :روحوو
رفيف توقف:بروح معهم
موضي تلف لشغالتها:روحي معها
الشغاله:حاضر مدام
موضي:انتبهو عليها
سطام :لاتوصين حريص
راحو وموضي تلف لامها:النايفه كلمتتس امس مارديتي عليها
ام سلطان:دقت متاخره
موضي ببتسامه:مابشرتتس انها حامل
ام سلطان بفرحه:جعله امبااااارك لبى روحها ..يالله يارب انك ماتحملها شر اضحكت ...قد الناييفه بتصير ام
موضي تضحك:فديتها اني ماستوعبت انها بتجيب طفل
ام سلطان تاخذ جوالها:بكلم سلطان وابشره...دقت عليه تاخر مارد
سلطان بعد ماتاخر وبصوت هادي:هلا والله
ام سلطان :هلاا فيك وش لونك
سلطان :بخير بشريني عنتس
ام سلطان بفرحه:الحمدالله وش ابشرك به
سلطان ببتسامه:بخير انشالله
ام سلطان :النايفه حامل
سلطان بعدم استيعاب وفرحه:جعلها ذريه صالحه ..ماعلمتني
ام سلطان:هههه حتى انا قالت لي موضي
سلطان :افااا ماهقيته منها تعلمني بنفسها..
ام سلطان:بتستحي منك ..ادق عليها ماترد
سلطان :لادقون وقتهم ليل..
ام سلطان :اجل مع السلامه
سلطان :مع السلامه ...
صكه منها ولف لدلال
سلطان :ماله داعي ناخذ موعد
دلال تكمل حديثها قبل يقطع عليه التلفون وترفع حواجبها بقهر:ليه مانعالج وش ننتظر..
سلطان يتنهد وينفخ فمه بهدؤ:موب الوقت المناسب
دلال :بس الاسبوع الجاي بروح ايطاليا مايمدي
سلطان يوقف وياشر لها توقف:قضينا من السالفه ..خلينا نتمشى ابرك
انصدمت منه كيف يرفض علاجها وهو مدخل لندن ضمن الرحله عشان العلاج
باحد شوارع لندن وفي طريق اللعاب الكمبيوتر
سطام :عندي ذالشريط دور غيره
ناصر يلف للراعي المحل ويكلمه:اخرج لنا اشرطه اخرى لانريد مصارعه
راعي المحل:حسناا ..
ناصر يناظر لرفيف وراه ومعها الشغاله
ناصر:مايا امسكيها مع يدها لاتبعد
مايا :اوكي سير..
لفو وكملو تشري
رفيف بصوت عالي :ناصر خالووو سلطان شوف
اسحبت يدها من الشغاله بقوه وراحت تركض له
اطلعت من المحل وناظرت بتجااه سلطان الي مر معه تركض له :خالوووو سلطان
وقف ولف لورى شافها ابتسم بحب ونزل فارد يديه لها احظنته بقوه وهي تضحك بفرح
ابعدها منه باس يديها:يسلم لي ربي عيونتس ماخطتني
رفيف مبسوطه:شفتك بعيوني
سلطان يناظر دلال ويضحك:الله يحفظها لتس ..وقف وناظر لناصر وسطام الي اقبلو عليه
ناصر يلفلف شفايفه بعدم رضا وهو يشوف دلال سلم على سلطان وابعد من سطام الي سلم عليه بدوره

سلطان يكلم سطام:الله يحيك مع الاهل ولا تخليها الاخيره .
سطام برجوله:انتو اهلي واخواني مابينكم فرق..
سلطان يمسك كتفه ويبتسم بتشجيع:رجال ولا فيك قصور
ناصر يناظر دلال ويناظر سلطان :متى بترجعون
سلطان :الوقت الي يصلح لنا ..وش تسون
سطام:بنشتري اشرطه بلاستيشن وبنروح لخالتي وموضي يحترونا
ناصر :موب رايح اتسلم عليهم
سلطان:بالرياض انشالله..لف لدلال..ياله
رفيف:انا بروح معك
سلطان :انا مشغول مره ثانيه..اشر لشغالتها تمسكها تقدمت الشغاله وامسكته ورفيف تناظر الشغاله وتسحب نفسها منها
رفيف ببكى :خلها تتركني خالووو مابيهم بروح معك
سلطان ينحني ويبوسها ابتسم وراح وهي تصيح بصوت عالي
ناصر بستغراب:شفتها
سطام:من هي
ناصر:دلال كاشفها
سطام يهز اكتوفه:بالعكس متحجبه وساتره
ناصر بتفكير:لا خلك انت ماتعرفها بس لو اقول لموضي ..لف لسطام بعجله ..خلاص خلنا نرجع لهم ابي اقولهم
سطام يهز راسه بنتقاد ويلف راجع معه
دلال توقف جنبه وتناظره :ماسلم علي ناصر..ولاكاني موجوده ونظرته ماعجبتني
سلطان ناظرها بسخريه وصد منها:فاقده سلامه
دلال :من حقوقي اهتمام اهلك فيني
سلطان ببرود:لااا وش ذالحقوق الي اخترعتيه ..مايهمتس بحياتتس الا انا وبس اهلي وغيرهم مالتس فيهم..
دلال بحراج:ابيهم يتقبلوني
سلطان بنزعاج وتافف ارفع يده وعينه على النهر بمعنى خلااص ...اسكتت وهو يتنهد بقلة صبر
ناصر يجلس جنب موضي وبسرعه:لقيت سلطان يتمشى هنا
ام سلطان بستغراب:سلطان هناا
ناصر:هي ودلال معه ماعليها غطاء
سطام:ماعليكم منه متحجبه
موضي تناظر ناصر:وش قصدك
ناصر:عليها احجاب بس وجهها كاشف
ام سلطان بنظرة تعجب:انا عارفه انه متغير وهذا اول دليل
موضي :وينه فيه ليش ماقال لنا
سطام:يمكن حب تكون سفره له وهو زوجته
موضي تنهد:صادق لهم حياتهم بعد
...
اوصلو للبيت متاخر لان مفلح اجبر الهنوف ترجع معهم وفهد ومساعد بعد وكان يمشي على راحته وبعد مانزلهم مر واحد من اخوياه ياخذ اوراق
جالس على المركى وجنبه واقف علي يوريه بعض الاوارق الي لازم يكون على بينه منها
علي :مفلح معي
مفلح يرفع انظره له:لا والله موب معك وش كان تقول
علي يتنهد :اصلن مجيك تالي ذاليل غلط بجيك انا بكره
مفلح بعناد :بجلس لين افهم وبعد ابي اتقهوى
علي يناظر ساعته 12 وبستغراب:ابشر بالقهوه
اسكت مفلح وعلي اطلع منه وقف متجه للباب الخارجي تردد يطلع انفخ بفمه ورجع داخل..
برى عند لمياء تناظرلقدام بملامح جامده ملتزمه الصمت من شافته يروح للهنوف ويجبرها تروح معهم وفهد ومساعد كانو يتكلمون في السياره وهي حاطه نفسها نايمه الى ان اتجه لبيت صديقه وقالها تنتظره ولها ساعه تنتظره ماجاء
ومستحيل تدق عليه يطلع لانها عارفه انه متعمد يتاخر وهو على علم بوجودها معه
علي يحط القهوه قدامه:تقهوى والله مدري وش مقصدك من طلبها
مفلح يوقف:انا ماشي
علي يوقف بسرعه:منتب صاحي والقهوه ماشربت شي
مفلح يتعداه يبي يطلع:السموحه اعذرني منيب في عقلي..اسكت علي ومفلح يطلع للباب الخارجي اسمعت صكت الباب البيت الرئيسي خذت نفس وتنهدت
مفلح يركب ويصك بابه :تاخرت
لمياء تبلع ريقها وبكذب:لا نمت شوي فماحسيت ..
مفلح يناظرها وبهدؤ وتاكيد:مانمتي وعلى هالحال لين جيت
لمياء بستغراب :الي يرضيك ..جلست على هالحال لين جيت فرحان!!..
حرك السياره واسكت مشو للبيت وهو يسترق النظرات لها متصلبه بجلستها وعاقده حواجبها
وصلو للبيت انزل انتظرها عند الباب الى ان جاته وقفها بيده ناظرته بستنكار
وقف برى على عتبة الباب الرئيسي :قبل ندخل للبيت اسحبي كلامتس الي قلتيه
لمياء بعناد:ليش انا... وانت ياحبيبي ..!!
مفلح يفسخ شماغه ويحطه على كتفه بزهق:لان كلامتس كله غلط
لمياء:تاسف على كلامك وانا مستعده اسحبه
مفلح يقرب يده منها بتهديد:اتاسف انسي انسيييي ..الظاهر انتس خرمانه مافيتس امل..ادخل لداخل البيت غمضت عيونها بعبره خذت نفس والحقته بسرعه ادخلت جناحهم افسخت عباتها علقتها على المعلاق ورى الباب شافته جالس بالصاله وازرار ثوبه العلويه مفتوحه وشماغه محذوف على الكنب
مشت بتجاهه ابلعت ريقها ووقفت عنده وبنبره حزينه وكسيره:انا اسفه اسحب كلامي..
ناظرها بجمود ووقف جنبها:وكاني الظالم وانتي المظلومه..
لمياء ترفع عيونها فيه بألم مدت يديها لعيونه وغطتها برعشه غمض بهدؤ:ليش تقسي نظرتك لي ..انا اسفه الي تبي بسويه والكلام الي تبي بقوله لاتزعل..
ابعد يديها عن عيونه:انا ماقصدت امشيتس واخليتس اله تسوي الي ابي وبس..قرب منها ويده تحاوط ظهرها ..اعرفي الغلط وتغاضي اشوي اعرفي ان انا الرجال ولي شخصيه ماقدر اتنازل عن شي هاذي بيئه وهذا مجتمع عشتي فيه وهذا طبع ارجاله ..قربها منه اكثر وضمها له بهدؤ..تبين يعني ابكي واعتذر وانوح عند بابتس عشان تدرين اني غلطة في حقتس ..
لمياء ببكى:موب قصدي..بس انك تحط الغلط علي كله
مفلح :ماقلت كذا انا غلطان ومشيت في غلط قلت لتس تقطعين الموضوع مامانه فايده نفتحه وكل شي واضح انتي بريئه وانا استعجلت في حكمي انتي عارفه اني الغلطان ..ابعدها منه وناظر لعيونها المليانه دموع..ليش تصرين تفتحينه وعندتس الثقه من برائتس
لمياء تنزل عيونها بحراج وصوت بكاها يزيد:لانه بصدق ماثر فيني للحين
مفلح يهزها بخفيف:ليه ماثر فيتس ليش قولي لي ..انتي غلطانه
لمياء تهز راسها بلااا
مفلح بنبره قويه:ماثر فيتس من ناحيتي اومن ناحيته النجس..
لمياء بعبره:منك انت
مفلح يلف براسه وينفخ بفمه بتوتر:طبيعي تصير ردة فعلي كذا فكرت بشي اجعني وفي البنت الي احب ...نزل راسه لها وهي يطل عليها لانها منزله راسها...محد يعرفني الا اسئلني وش سبب تغيري وضيقي حتى مدير عملي اصر يعطيني اجازه لوولا رفضي ..ليه كلهم شافو تغيري وحزني وانتي ماشفتيه ..ضمها له بفقده وشوق..انا حسيت بندم وقهر بيوم العيد وانا اشوفتس تناظريني بحقد وكره حسيت اني فقدتتس ..لمياء انا رجل ناضج وكبير بمافيه الكفايه اني اقول لتس كلام صادق ..رجاءن عطيني على قد ثقتي فيتس
لمياء تشهق بخفيف:مراح اعيدها ووواوعدك ..
مفلح ببتسامه:خلاص راح الزعل
ابتسمت ورفعت راسها له بطفوله:راح اهم شي انت
مفلح يضمها له وبنظره جذابه:انا عتبان بس ..مازعل منتس ابد ..
..
بعد مامضت الاسابيع فتحت ابواب المدارس دوامت الهنوف بكليتها القديمه مع لمياء حست براحه وهي تاخذ اول راتب لها تصدقت عن عمها مضحي وشكر لله لانها شالت همها وهم حاجايات علياء مع ان ابوها رافض انها تشتري اي شي لعلياء
في نص ارمضان وبعد صلاء التراويح
لمياء تنزل تحت بعباتها وقفت جنب خالتها:ياله خاله
ام مفلح :ياله
اطلعن لجمعيه الخيريه لتحفيظ القران موديهم مساعد
اسمعت جوالها يدق طلعت من شنطتها وردت
لمياء :هلا وغلاا
الهنوف:هلاا فيتس ..وينكم
لمياء :طلعن للجمعيه ..
الهنوف بحباط:مراح تجون اليوم
لمياء :بكره بنجي انشالله..وش لونها علياء
الهنوف:طيبه ومشتاقه لتس
لمياء ببتسامه:تشتاق لها العافيه ياحبي لهاا ..
الهنوف:بكره انشا الله موب تغيرون وعدكم
لمياء :لا مراح نغيره جاين انشالله ..باي
الهنوف:باي ..
ام فهد :جهزتي شي من اغراضتس
الهنوف بدون اهتمام:لااا ..وينها علياء
ام فهد بنبره قويه:وش تنتظرين
الهنوف بزهق:بالله يمه وش تبين اجهز
ام فهد :وش باقي على العيد مايمديتس
الهنوف بقهر:انا ماتملكت اجهز ايش
ام فهد :بس عطونا مهرتس وكل شي رسمي
الهنوف بجمود:اذا تملكت مالتس الا الي يرضيتس
ام فهد تناظر علياء وبعتب:خليني احس انتس راضيه لو قدامي على الاقل
الهنوف بملل:ماقدر ..الايام جايه ماندري عنها..وقفت لعلياءء الي تحبي ومتجهه لدرج البيت خذتها وحطتها بالمشايه
ادخلت عليهم غزيل وبزرانها وحامل باالشهر الرابع
منصور بفرحه:خاله شوفي خذيت ممتاز
الهنوف تاخذ ورقته وببتسامه تشجيع :حبيبي انت شطوور ..ارفعت عيونها له..يوم الخميس اغمزت له بمرح ..المفاجاه
منصور يضحك مبسوط
غزيل:يوم الخميس معزومين
الهنوف:روحو انتو منصور مايبي عزيمتكم
منصور يجلس بحظن الهنوف:ايه بروح مع الهنوف وعلياء مابيكم
غزيل:اناا راضيه كيف ابوك
منصور:ابوي بخليه يوافق غصب
..
ببيت موضي عندها النايفه وجنبها سلطان الصغير تأكله
موضي:شفتها كاشفه بعد مروحنا للمطار جالسين بمطعم بس ماقلت له شي..وماستغربت لاان ناصر قايل لنا من قبل.
النايفه بستغراب:سبحان الي يتغير ولا يغير سلطان عاد
موضي تنهد بحزن:اسلوبه استفزازي ومستهزي حتى بمشاعرها قدامنا ..
النايفه بتفكير:اخافه تعبان او شي
موضي تهز راسها بعدم تركيز:انا بحاول اخليه يقري عند شيخ
النايفه تضحك بستبعاد:لوتموتين مارضى مستخبله انتي
موضي تاخذ الجوال بتحدي وتناظر النايفه الي تهز اكتافها
النايفه:خبله انتي
سلطان:مرحبا
موضي:السلام عليكم
سلطان :وعليكم السلام
موضي:وينك بالرياض
سلطان:ايه نعم ..بغيتي شي
موضي:ابيك تمرنا لو فاضي
سلطان :مشغول ...
موضي بحباط:متى تفضى..؟؟
سلطان:عندي رحله للقاهر ..
موضي:متى الرحله..؟؟
سلطان:بكره الفجر..مع السلامه
موضي بستغراب:مع السلامه
صكته ولفت لنايفه:الظاهر اني بستسلم
النايفه:ارسلي له رساله مهدي لموضوعتس والله حاسه لو يدري انتس تبين تودينه لشيخ ان يزعل عليتس زعله كبيره
موضي بتردد:خوفتني مالت عليتس ماتخلين الواحد يصمل...بس برسله
النايفه :وريني قبل تروح له
اكتبتها موضي على عجله
موضي :اسمعي(سلطان اتمنى انك تاخذ الموضوع بلطافه واعرف انه في الاخير لك القرار انا حابه تعرض نفسك على شيخ ماقصدت بكذا ان فيك شي بس حتى تحس بالراحه في نفسك وترتاح اتمنى تاخذ القرار الصح لصالح نفسك)
النايفه تضحك:بلطافه ..يالخوافه ..
موضي ترسله وتلف لنايفه:يارب يوافق مع اني اضن انه بيمسحه من يقراء بدايته
رفيف تدخل عليهن بصياح وصت عالي :مامااااا
موضي :وش فيتس
رفيف:مايا خذت دفتر الواني
موضي بصوت عالي:مااااايااااا
النايفه بقرف:ياررربي ازعاجكم وانتو ماعندكم الابزرين..
موضي تناظرها بستهزاء:خلينا نشوف الي ببطنتس
الناييفه بحب تحط يدها على بطنها:ياحبيي له بس..غرفته مجهززه من الحين
موضي بحنان لاخوها وبحزن على حاله:ارسلها لكم
النايفه تنهد:قلت له اني مادري وين بولد بسترالياا ولا هناا وقالي باخره الى قرب الولاده وتكفل بكل شي بالغرفه حتى العاب الي بالغرفه
موضي:شفتيها
النايفه:ارسلي صورتها بالكتالوج اذا بتعجبني او يبدلها..بس اعجبتني الله يحفظه فديت روحه الله يخليه لنا..
جات الشغاله بدفتر الوان رفيف وراحت للباب الي يطق
النايفه:لايكون احد جايتس ماقلتي لي
موضي بستغراب:لا ماعطيت احد موعد ولا احد قال بجي
سلطان يدخل من باب الرئيسي المطل على صالات الكبيره وجالسات فيها البنات ناظرت النايفه موضي بهدؤ..
موضي بصوت واطي وخوف:يممه..
تقدم منهن قامن سلمن عليه واجلسو
سلطان يناظر موضي ببتسامه مستهزي مستغرب ناقد:وش اعتراضتتس علي ياأم سلطان..
موضي بحراج ماتوقعته بيجي ابددد:مالي اي اعتراض عداك العيب بس حالتك ماتسر ضعفان وحتى وجهك مسود وخاطرك ماش...
ساكت ويناظرها
توترت وكملت:حتى بعض اطبوعك تغيرت مع ان هذا شي يخصك بس استغربنا تبدل رايك فيه
عنز يديه على ركبته وبهدؤ :دلال ماتخصني ولا راح اجبرها على الغطاء في اي مكان..
موضي بسرعه:هاذي مرتك وتخصك ليش تقول هالكلام..
سلطان يسحب اشماغه لقدام:ماتخصني ابددد..
موضي تنهد بقهر:طيب هاذي الهنوف تغطت ونفس دلال
سلطان ببرود:الهنوف تغطى غصبن عن خشمها..
النايفه بعد صمت وبتردد:اصلن الهنوف بتغطى لو ماقلت لها
موضي بتردد ممزوج بقهر:ماخذ السالفه اعناد مع الهنوف الى ان راحت وهي زعلانه منا
سلطان بنقباض في صدره لف لها وبعقد حاجب وسخريه:هي الزعلانه ولا حنا..
موضي تستجره بالكلام لعدم معرفتهم للحين لطلاقها:الهنوف ماتسوي شي يزعل انا متاكده
سلطان يوقف ويتنهد:الي هو ..هي الزعلانه ولاحنى راحت لحياتها..وش بينفعتس لو عرفتي سبب زعلها..لف لموضي اسكتت وصدت منه
اطلع من البيت وصك الباب بهدؤ
لفت النايفه على موضي وبزعل:هي الزعلانه شفتي وش قال
موضي تناظرها بستغراب
النايفه:وش بيفيدتس لو عرفتي سبب زعلها اكيد هو الي بادي
موضي تنهد بهم:لو نواف يقدر يكلمه يغير حياته شوي
النايفه :اذا احملت دلال انا متاكده انه بيتغير
موضي تلف لها:ارفض انها تعالج
النايفه بصدمه وصوت عالي :ليييش
موضي :مدري
ام سلطان جالسه في الصاله وعندها دلال وناصر معه كتاب الانجليزي حاطه قدامه ويناظر بالتلفزيون
ام سلطان:امتس عندها احد من خواتس
دلال تنفخ اظافرها:كلهم برى انا الوحيد الي هنا
ام سلطان :وانتي ليش ماقدر روحتي لها تزورينها
دلال تناظر لها:روحت لها لما رجعنا من لندن
ناصر يلف لها:ليش ماروحتو ليطاليا ماكنتي تقولين بنروح
دلال بنرفزه:كله من اخوك دق علينا وخرب رحلتنا
ناصر بصوت عالي:احترمي نفستس تقولين عنه كذا
ام سلطان ساكته وتناظر لتلفزيون
دلال بستطراد وتوضيح:يعني كنا رايحين ترويح عن الشغل ومن حق سلطان بعد يرتاح
ام سلطان:صادقه ماكان لازم يدق نواف هذا اجازه سلطان وعطلهم
دلال توقف :انا بطلع لفوق بكره عندنا سفره تعويض عن الي خربتوه
ناصر بقهر يناظرها رقت فوق وناصر يلف لامه
ناصر:يمه وش صادقه بعد اجل يرضيتس تقول عن نواف خرب علينا
ام سلطان :اذا راضي سلطان انت بعد ترضى
ناصر بستنكار:وش الي يخلي سلطان راضي والله لو يدري ان تزعل
ام سلطان بنظره شارده:لو بيزعل غطاءها بلندن
عند دلال فوق تروشت البست بجامها بيضاء فكت شعرها حطت مكياج ناعم خلصت ولفت طالعه من غرفة مشت بالردهه الواسعه وادخلت بغرفة الجلوس تلفتت بملل ترددت تدق عليه خذت نفس واضغطت رقمه انتظرت شوي الى ان سمعت صوت الرنين باسياب الجناح تسكر من جهة سلطان ادخل بالغرفه لفت له وراحت بسرعه تضمه بشوق
سلطان بحنان:ملاانه صح
دلال بدلع:مررره انتظر بكره بفراغ الصبر
سلطان يمسك يديها ويبوسها:على خير ..
دلال بحب:تحت استار الكعبه بدعي من كل قلبي ربي يرزقنا بولد
سلطان ببتسامه:الله يقبل منتس ..خلينا نرتاح الحين تستعدين للعمره
دلال بضحكه:يعني انت مستعد وتحمل
سلطان :انا تحملت اقوى من كذا.. تنهد ولف عنها..بنام نعساان حدي
دلال تمشي ورءاها:وين افطرت
سلطان :بالشركه
دلال :طيب بتنام عن السحور
سلطان :مالي نفس حتى لكوب مويه ..ادخل بالحجره وهي وقفت بنص الردهه بزهق تشوفه يلبس بجامته ويدخل بسرير
..
لمياء بضحكه وحب:فديتهااا علويه ماحلاها
الهنوف تمشط شعرها وترجع تمسكه واحد بربطه كبيره
لمياء تناظرها :صغنونه الجديله
الهنوف:هههه ماتوصل لرقبتي قصيته مره
لمياء بعجاب:بس غيررر وكانتس بيبي
الهنوف تاخذ علياءء وتبوسها :هذا من حظه عبدالعزيز ..تمنيت لوه للحين طويل وارفعه مثل العجايز واصير رفله والبس جلابيات
لمياء تضحك:حتى لوتسوين كذا شكلتس مايهئ
الهنوف توقف علياء قدامه وتمشيها بشويش:مدري وش اسوي اكتب وجودها معي شرط بالعقد
لمياء :اكيد اكتبيه..عشان لو لا سمح الله يرفض وجوده بالبيت تجبرينه بالعقد
الهنوف بستبعاد:لو يرفضها اطلع قبلها..موب مجبوره فيه
لمياء :واذا صار لتس اعيال منه وش بتسوين بهم بعد
الهنوف تحس بمغص في بطنها امسكته بقووه وبالم:مستحيل مابيهم..
لمياء تخزها بنظرات:اذا حبيتي ابوهم بغيتيهم
جلست علياء ولفت لها افتحت فمها بتكلم ادخلت امها ونوف معها ولدها عقب ماجاءت من وحده تقهوويها ومرو نوف بطريقهم جايبينها
نوف تحط ولدها جنبها وهو يخطي متمسك بالكنب:وش لونتس على الدوام
الهنوف براحه:كل شي زين خاصه ان كل دكتوراتي واغلب الاداريات يعرفوني فتاقلمت معهم بسرعه
ام فهد:روحتي امس لموعد علياء
الهنوف:ايه الحمدالله كل شي سليم واحمرار الداخلي لعينها يقول الطبيب اسبوعين ادوام على قطره وبيروح
ام فهد:من ارسلت سميره لنا المويه مقري فيها وهي متعافيه
الهنوف:حتى النوم صارت طبيعيه ..
نوف تسحب علياء لحظنها وتبوسها:مامشت
الهنوف:هههه بدري مرره الحمدالله حبت ..
لمياء :انا بجيب لي اكل جوعانه ..
الهنوف :جيبي لي شي خفيف اذا فيه بطاطا عشان علياء
لميا :من عيوني
...
الظهر طارت الطائره المتوجهه لجده بعد ساعه الاربع اوصلو فضل سلطان على طول يمشي لمكه بدون لاينتظر وقت الافطار اعتمرووو وخلصو
وبعد المغرب افطر بمطعم وارجعو لجده على طول
دلال بالبيت الكبير بجده واقفه بغرفة النوم وتسكر سحاب فستانها:اول مره اروح لمكه وارجع ماصليت التروايح
سلطان يجلس بتعب على الكنب:مره ثانيه ..
دلال تقرب منه:ادلك رجليك
سلطان يعدل جلسته:لا لا .. تحمل على نفسه ووقف قدامها
سلطان بنظره هاديه وابتسامه جذابه:اليوم حاب اعيشتس ليله غير عن كل اليالي
دلال تبتسم وتقرب منه:انا ملك يديك
قرب منها وباسها بهدؤ:انا اسف اسف بالفعل وسامحيني يادلال..
دلال بهيمان وحب:وليش تاسف انا مازعل منك كل شي منك احلى من العسل واطيب منه..
ضمها لصدره بألم وهم يعتليه:خليني انسى كل شي اليله وخليني اعيش معتس بس انتي لا اول مره.. اوفي بشي من حبتس وقلبتس الي ملكتيني اياها
ابتسمت وحظنته بقوه وفرحه...
تناظر مفلح وتمسح رجله من الدم وبخوف من ملامح وجهه المتوجعه:متاكد انك طلعته
مفلح بالم:ايه ايه..الله لايوفقه الي احذفه عند الباب
خلصت من مسحه ولفته بشاش امسك يدها بالم
مفلح :اي اي خليه خليه ..
لمياء ببتسامه ماسكه ضحكتها:هاذي قزازه ..لو يبقى في رجلك شي مادرينا عنه تسمم
مد رجله مره ثانيه:لفيها... اذا روحت للمستشفى شقوها
لفتها مره ثانيه خلصت اسحبت مخده من الكنب وحطتها عليه
وقفت وانفضت يديها:انا بنزل تحت اخلي الشغاله تكنسه لايجي عمي ماشافه بعد
مفلح بقهر:انا ودي ادري من الي احذفها عند الباب من هو
لمياء :يارب ماتعرفه ناوي على مشكله
مفلح:لاتدعين خلين ابرد حرتي
لمياء تقرب منه وتمسك يديه بقلق:تعورك جدا
مفلح يبتسم:لا بس لو شفتني وانا اصرخ طحت من عينتس
لمياء تضحك:وينها القزازه الي برجلك اخافها بعد اصغنونه
مفلح بغيض:بتشوفينها تحت مليانه دم ..
لمياء:بجيبها معي ..انزلت تحت وقفت عند الباب الخارجي شافت القزاز نادت الشغاله تنظفه ووقفت تشوفها دورت قزازه نادت الشغاله قبل تكبه بالزباله تدور قزقزه بها دام
عضت شفايفها واضحكت اركضت فوق شافته مغمض عيونه قربت منه وباست خده
فتح عيونه وناظره ببتسامه:خفتي صح
لمياء تناظرها وتمدها له:قزازه وفيها بعد قرطاسه ملفوفه..فديت روحك ياحبيبي ماصبرك جعله اخر االالام
مفلح :الله يخليتس لي وتدخل فيني قزازه كل يوم واتقولين لي فديتك ماصبرك..مد يده ياخذ القزازه وخرتها بسرعه
لمياء :خلني احذفها وش تبي بها
مفلح :بخشها في الدرج اوريها اعيالي
لمياء :ههههه بطحنها عشان ماعاد تلقاها امحق ذكرى
مفلح يناظرها :تعالي قربي
ناظرته وقربت جالسه جنبه على الارض
مفلح يحط يده على بطنها:مافيه شي قريب
لمياء ببتسامه:عند الله
مفلح بحب:الي عند الله قريب ..مشتاق لولدي احكي له كيف ابوه يعشق امه
لمياء ترفع راسها له وبنبره مليان حب وشوق مدت يدها لخده:احبك وتحبك كل نبضه تنبض بصدري...
امسك يدها وباسها بعمق تنهد وقربها منها ضامها لصدره
...
الساعه 9 صباح وقف عند البحر غمض عيوونه وخذا نفس وتفكيره مشتت حس بطعنات بقلبه وهو يسمع جواله مايوقف عن الدق
مسعود بتردد :طويل العمر انت تبعان
لف له غمض عيونه وافتحها بسرعه:خلنا نمشي
مسعود:ابشر..
اركبو وحركو للمطار
مسعود:نواف والوالد بالمغرب
سلطان يناظر ساعته وبعجله:ابي اروح لهم مظطر اخذ اوارق من ابوي وبنسافر مناك للولايات.. لف لمسعود بعتذار..بنتاخر عن الاهل ذالمره
مسعود بسرعه :لا لا ابد الاهل عندهم غيري انا تحت امرك
سلطان:تسلم ماتقصر
افتحت عيونها ببتسامه تذكر ليلة البارحه وكيف امطرها بكلمات الحب والقبلات ابتسمت بفرحه احذفت الحاف وراحت للحمام تروشت والبست فستان موف خلصت تجهيز نفسها ولفت لطاولة الطعام شافت اورقه مدت يدها عليها
افتحتها ويدها ترتعش بصدمه وخوف وحزن ..لا لا والله مايسويها فيني بعد الي صار..تأملت الشيك بمبلغ مليون ريال وورقة ملكية البيت الموجوده فيه..وورقة طلاقها..
احذفتها جنبها وارحت في نوبة بكاء شنيعه وهستيريه حست باطرافها مخدره ودموعها تسيل بقوه خذت جوالها ودقت عليه كم مره وهو يناظر للبحر بعده اقفله لركوبه لطياره اعرفت انها انتهت من حياته انزلت تحت شافت الخدم وقفو بعد ماشافوها تشهق ببكى وترنح
دلال بصوت عالي:احد يكلم لي سلطااان
وحده من الخدم المصريات عندها خبر من تعليمات سلطان دقت على السواق يجهز السياره وراحت لدلال
الخادمه:السيد سلطان امرني ان نحن نجمع الاغراض تبعك ونوصلك لااهلك لو بتحبي طبعن تجلسي بالبيت فدائ اصلن من حقك وحنى تحت امرك
دلال بصياح ونهيار:مابي بيت ولا ابي مليون ابي سلطاااااان..
...
اخر ليالي العشر وليلة عيد الفطر هاديه تمام في بيت الراشد كلهم راحو لدوره قبل اسبوع مع راشد لجده ثلاث شهور..عكس بيت ابو فهد الي ازعاجهم واصل لاخر الحاره عندهم ام مفلح وعيالها ورجلها
وكلهم مجتمعين بالخيمه برى في الحوش

ابو فهد:اذا فزتو لكن وجهي ان تروحن ولا احد يردكن
لمياء بفرحه تقرص الهنوف :يارب نفووز
الهنوف تضحك:لاتأملين
ابو مفلح :من الي شارك فيها
مفلح:ياربتس يالمياء شاركتي ناخذه لنا
ام فهد:شاركت بس مهيب فايزه
ام مفلح :ههههه ويلتس من الله
مساعد:يارب صدق تفوز بنروح له كلنا
مفلح :تبطي والله تطبه
فهد:بتفووز علياء انا حاس..
الهنوف بثقه:وانا بعد حاسه انه ذالمره غير
ابو فهد:وينه فيه الشاليه
لمياء:بالخبر يبه غالي مايدخله الا امراء ولا تجار
ام فهد :اووه وتبن تروحون له
ابو فهد:هههههه انتي اليوم محطمه
ابو مفلح:ماتدرين الا ان ربي يرزقهن اياه
ام فهد:اذ فازو مالهن الا من يروح معهن وموب لازم احد يودينا
ابو فهد يلف لها:وش انتي ناويه تروحين عليه ومن معه
ام فهد:لافازن لكل حادث حديث...
....
الساعه 10 مساء وصل من المطار يحضر العيد بين اهله استقبلته امها بعيون دامعه وعتبانه
ام سلطان بقهر :ليش طلقتها ..
وقف ويده بمخباته بنظره جامده:سااامح منها ..
ام سلطان ويدها على راااسها :ياووويلي منك وش حظك ياولد مهره بيسوي
موضي توقف جنبه وبعتب :ليه ياسلطان
سلطان برفعة حاااجب يبتسم:باخذ غيرها
ام سلطان بحزن وبصوتها عبره:متى اشوفك مستانس متى اطمئن ..انت عارف انك اغلى من روحي الي اهناه موب جايني طعم لفرح وانت حزين
النايفه بتردد:اكيد انها زعلانه
سلطان بنبره متعبه غمض عيونه:تعبت وانا اجاملها...خذا نفس ولف طالع من البيت اتجه للمجالس شاف اخوانه كلهم ومعهم محمد وابو منصور وبعض رجاجيل القبيله
سلطان:مسكم بالخير
الجميع:مسه بالرضى والسرور
اجلس جنب نواف :كل شي جاهز
نواف:ايه علمت الطباخ الغداء يجهز على ااذن الظهر
سلطان :الله يعطيك العافيه..
ناصر بتردد:انا لاعيدت بروح لرياض
سلطان يلف له:لا
ناصر برجى:طلبتك قبل تبداء المدارس من جديد..
سلطان برفض قاطع:لا
ناصر بحباط يناظر لرجاجيل الي كان يناظرونهم
سلطان:بكره بعد الغداء بنتوجه لخالتي حصه نسلم عليها وعقبه ترجع معي للبيت الي تبي من ربعك يجيك..
ناصر:ونواف ليه يروح
طنشه سلطان واقعد يكلم الرجاجيل
في داخل البيت
ام سلطان تبكي وموضي عندها والنايفه واقفه عند راسها
موضي برحمه:خلااص يمه
ام سلطان :بموت وهاذي حالته...
النايفه بخوف:اسم الله عليتس الله يخليتس لنا ..
موضي تنهد :وماعنده مجال لتفاهم ..
النايفه تبوس راس امها:خلاص يمه ..ارتاحي ..
ام سلطان تمسح دموعها بتعب:الله يستر من الي بسويه بعد ..
النايفه تنهد :تبون نمشي الحين
ام سلطان :انتو روحو انا بقعد .. بكره بروح اسلم على اختي ,,
موضي توقف :اجل مع السلامه ننتظرتس بكره كلهم بيكونون ببيتي
ام سلطان:عمتتس الجوهره بتجي
موضي:ايه
ام سلطان:بتدري انه طلق ومراح تخليني في حالي
النايفه:طنشيهاا...
...
اليوم الثاني بعد المغرب كان سلطان واخوانه عند خالته كبيره بالسن ومعه محمد سلموو عليها واطلعو
سلطان يلف لاخوانه:بتمشي الحين
نواف:ايه بروح لرياض ابي اسلم على عمامي وبعده بروح مع الوالد لجده
ناصر يمثل الاسى :وانا ارجع للبيت بلحالي
محمد:اذا باالبيت بلحالك تعال معنا انا وسلطان بنطلع شوي مشوار قريب ..
سلطان:لا يرجع للبيت
ناصر بقهر :هذا عيد وكل الناس معيده وانا جالس منطق بالبيت كاني مره..
سلطان بقوه:كلم الي تبي من ربعك خلهم يجونك ..انت فيك عقل تفهم ..
ناصر بزهق وتردد:ياليل ذالخوياء مابيهم اذا تسمح لي اكلم سطام يجيني كلمته
سلطان يمسكه مع عضده بقهر :اخوياك الي هناا كلمهم وبس..رافع راسك عليهم ؟؟..
ناصر بخوف:بروح للبيت الحين وبكلمهم..
احذف سلطان يده عليه بقوه واتجه لسياره الحقه محمد ونواف راح لسيارته وناصر بعبره اتجه لسياره الي فيها سواقه
محمد بتردد:فشلته قدامنا
سلطان :ماينفع معه شي..
حركو السياره طالعين لشارع العام المليان عالم وبزران..ورجاجيل واقفين عند البيبان يسلمون ويحضرون مكرمات العيد ..
ناظر لقدام رطب شفايفه بتوتر ولف لمحمد وبدون مقدمات:انا ابي وحده من خواتك..
محمد بسرعه ورفض:والله ماتمسك يدها وانا بعد حي..
سلطان ببرود:ليه
محمد بقهر وعتب:تمشي وتطلق الحريم وش ذنب خواتي..
سلطان :انا خلاص ابي اسس لي حياه واستقر..
محمد بستفسار وغيض:والاخيره!!..هذا موب كلامك من اول ليش طلقتها
سلطان:دلال خذيتها وانا نفسيتي تعبانه وماتقبلت وجودها بحياتي ..تعبت من الصبر معها
محمد بتاكيد وثقه:و نفسيتك تعبانه للحين..وتطلب وحده من خواتي
سلطان بصرار:ايه ابي عاقله وخواتك ماينقصهن شي ..
محمد يهز راسه :انااا خابر علتك زين ولا اقدر اسلمك وحده من خواتي عشان ينسنك اياها..
سلطان يصد منه وبهدؤ:اغيابها عله عجزت اداويها
محمد بألم:هذا البلااا ..وترضاها على اخوتي تخطبهن ويقعدن بلا قلب معك
سلطان يرفع وحده من حواجبه بستهزاء:مثل مارضيته على النايفه
محمد بحراج ماحب يوضحه:هاذي وحده بوحده وخلصنا.
سلطان:ان وافقت انت..ولا خطبت من الجماعه الباقين
محمد :بس من اسالني ترى بعلمه بالحقيقه ولا راح اخفي عليهم شي..
سلطان :هات علمني وش بتقول لهم
محمد بصرار:بحذرهم منك انت انسان قاسي ان اصلحن لك ولا وريتهن الباب الي يبي بنته تعيش مرتاحه لايوافق وبنات الجماعه مابيك تضرهن ولا ابي يجيك منقود من اهلهن..
سلطان يناظرها بهدؤ:ليه وش جاك مني..
محمد :ماجاني منك الا الزين بس خابرك والله ماتعتق ياسلطان ان تقعد عليل لين تموت..
اسكت سلطان وركز نظره بالطريق بقوه ومحمد يناظر لشارع ويناظر له
.....
بعد ماانتهى العيد والكل انتظم بصفوف الدراسه صار الجؤ هادي في بيوتهم اللهم وقت العصر اذا تجمعو في حوشهم او جاهم احد
في بيت المفلح جالسين في الصاله كلهم ومعهم مفلح الي جالس على المركى ينتظر لمياء لين تنزل
ام مفلح :وش فيها
مفلح :تعبانه مارقدت البارح
مساعد:انا بعد يمكن العشاء فيه شيي
مفلح :مدري ...لف للمياء الي وقفت عند الباب متمسكه فيه وقف وراح لها
مفلح بهتمام:وش فيتس
لمياء بوجع:مدرري ماقدر اوقف
مفلح يمسكها مع اذراعها:امشي عسى ناصل بدري
ام مفلح :تبون اجي معكم
مفلح:لا لا مايحتاج الله يرضى عليتس ..
اطلعو متجهين لسياره وراحو للمستشفى
الهنوف بتعب وقهر:تعاالي
ناظرتها علياء واسرعت في الحبي بحفاضتها لبرى الغرفه
فهد يشيلها :دعاية بمبرز..
الهنوف بزهق:امسكها زهقتني ..ادخل معها فهد لداخل لبستها لبسها ومدتها لفهد
الهنوف:اخذها معك انا عندي شغل على الاب
فهد :ابشري ..انا نازل لمساعد بروح نتمشى شوي عند الابل
الهنوف تناظر الساعه اربع العصر:ماعليه انتبه عليها
اطلع فهد وارجعت تشتغل وتسجل بينات البنات بسجلاتهن المنتظمه
في مستشفى الـ بالنعيريه واقف عند الرسيبشن ينتظرها تطلع
نص ساعه واطلعت ومعها ورقة شافته واقف ويديه على الطاوله
لمياء ببتسامه:ابو سعد
لف لها ببتسامه:لبيه
لمياء :خلاص
مفلح يلف ويمسكها مع يدها وراحو يمشون لبرى المستشفى :وش قالو لتس
لمياء بضحكه:حاامل
مفلح يوقف وبفرحه:في ذمتتس
لمياء تضحك:ايه
مفلح يرفع يدها ويبوسها وبسعاده:الله يسعدتس مثل مافرحتيني ..انا بصير ابوو انا عندي ولد ياربي لك الحمد
لمياء ببتسامه مبسوطه :بس لاتحبه اكثر مني
مفلح يفتح لها الباب ويضحك:محد ياخذ مكانتس في القلب..صك الباب واتجه لمكانه اركب ولف لها ياخذ يدها ويبوسها مره ثانيه
مفلح بفرحه:اطلبي كل الي تمنين انا حاضر
لمياء بحب وشوق:سلامتك روحك..حبك لي هي الي ابي وبس..
...
اليوم الثاني في كلية البنات وبوقت البريك اطلعت الهنوف ونهى زميله لها بالاداره للكفترياء يشترون كافي
نهى :اليوم شوي البنات
الهنوف تلفت :ايه يوم الاربعاء يامكثرهم الي يغيبون
نهى:ماكنتي تجين الاربعاء
الهنوف تلف لها بضحكه:صح بس وش دراتس ماعرفتتس الا هالسنه
نهى تحرك حواجبها:اعرف سحر
الهنوف بتفكير:من سحر ماعرفها في حياتي ماعرفت وحده باسم سحر
ادخلن بالمقصف ولفت لها نهى:الا قد اخطبتتس لاخوها
الهنوف:اهاا ايه ذكرتها
نهى: ليش رفضتي
الهنوف تبتسم:كان مخطوبه لواحد من معارفنا
نهى بتردد:لو ارد واخطبتتس لخالي بتوافقين ..ناظرت لها بخجل وتشجيع..ترى هو مهندس
الهنوف بهدؤ:بس انا مطلقه وعندي بنت ..اصلن معاد لي خاطر بالعرس
نهى بسرعه:عادي والله قلت له عنتس ومدحتس قال عادي حتى بنتتس عادي عنده ..حرام والله ان توتس صغيره ليش تقوقعين على نفستس
الهنوف ببتسامه تاشر لها تسكت:انا خلاص مخطوبه..
نهى بحباط :يووه ..والله احسكم مناسبين بعض توه بالسابع والعشرين وطيب مرررره
الهنوف برتباك:الله يوفقه يستاهل وحده غيري
نهى :والله يستاهلتس ..مدت يدها على شعر الهنوف الي اوصل لاسفل رقبتها وحركته..طالعه صغنونه وبريئه.. ماخليتيني اتدلع بتس عندهم
العنود بنحراج منها اضحكت:وش دعوى فيه غيري الف..اطلعو البنات من القاعات شرت نهى والهنوف وارجعن لغرفتهم مرت عليهن لمياء
لمياء :ماخذاها الاانتو تاكلون وتسولفون
نهى:سنتين وتخرجين صبرن جميل
الهنوف بستهبال:يااااااله سنتين
لمياء :ههههه
الهنوف تحسب على يدها :سنه حامل وسنه الي وراءها وش بتسوين به..
نهى:ههههه ناقه
لمياء بدون اهتمام:ربيه مع علياء اصلن ناويه ارضع علياء معه..وترفع حواجبها للهنوف
الهنوف تناظرها ببتسامه:يعني بتصيرين امها
لمياء بحب اضحكت:يالبيه بس من تجيبين غيرها باخذها مع اولدي..
الهنوف تمشي عنها :وانا بعطيتس اياها اصلن...راحت معها نهى ولمياء تضحك
...
ساره تكلم الهنوف بتلفون :مبروك حمل لمياء
الهنوف:الله يبارك فيتس ..وش اخبار نوره
ساره :طيبه بخير وتسلم عليتس
الهنوف :الله يسلمها
ساره :اليوم بيعلنون الجوائز الساعه عشر
الهنوف بتعب:برقد وووقتها متاخر
ساره بستغراب:الساعه عشر بدري,,
الهنوف:تكفين بنفوز من مليون واحد
ساره :انا الي ببشرتس انشالله
الهنوف تضحك:طااايب ..ياله في امان الله..
ساره :في حفظه وبوسي لي علياء
الهنوف :توصل ..باي
صكته ولفت لعلياء اسحبت الدفتر من يديها وبضيقه:لعنبو غيرتس ماخليتي شي ماخربتيه
بكت علياء بقوه وهي تمسك ببجامت امها وترقى تبي الدفتر
وخرتها الهنوف بقوه وراحت تحط الدفتر بالدرج افتح الباب وادخل ابوها ولفت له ببتسامه
الهنوف:هلا ابوي
ابو فهد يتجه لعلياء شالها وهزه لانها تبكي وببتسامه:وش لونكم
الهنوف :الحمدالله طيبين بوجودك
ابو فهد يجلس على السرير :وش فيها تبكي
الهنوف:تبي الدفتر خربته
ابو فهد:عطيها اياها برضاي عليتس
الهنوف بستسلام :ابشر..راحت لدرج وطلعت غيره خذت علياء من ابوها وحطتها بلارض وحطت الدفتر باحضنها
واجلست جنب ابوها
ابو فهد:اموركم تمام
الهنوف:الحمدالله
ابو فهد بهدؤ:عبدالعزيز جاء ويبي يتملك
ابلعت ريقها وخذت نفس :متى يبي يتملك
ابو فهد:بعد بكره يوم الخميس

الهنوف تنزل راسها:طيب
ابو فهد يوقف:الله يكتب لتس الخير
الهنوف توقف جنبه وببرود :امين
حب راسها واطلع من الحجره غمضت عيوونها بقووووه رصت على سنونها ..بنسى بنسى بنسى بتزوج عبدالعزيز وبنساااه طلقني ولاعاد اسئل عني افتحت عيونها ولفت لعلياء الي صارت تشقق الاوارق وتحذفها في كل جهه راحت لها واجلست جنبها متربعه تشوف وش تسوي بسرحان مدري كيف تغيرت وانا الي كل شي عندي الا الذل ..الحين صرت ارتجيه وهو حاذفني ومطلقني كيف ارضى على نفسي التفكير فيه وهو حاقر حبي ومشاعري له وعلى طول اعرس
تنهدت بتعب وامسكت يدين بنتها الي لفت لها تبي تجلس بحظنها شالتها ووقفت نازلها تحت
شافت فهد موجود وحاط البلاستيشن الساعه تسع ونص راحت عنده واجلست
فهد يبدل الشريط:مارقدتو يادجاج
الهنوف :كان فيني نوم بس طار مني
فهد يقرص خدود علياء :اكيد هاذي طيرته
الهنوف تبتسم:ايه هي
فهد يناظر ساعته :يوه يوه المسابقه
الهنوف:وش مسابقته
فهد:اليوم اعلان الفايزين
الهنوف:ااها
فكك فهد البلاستيشن وابعده من يدين علياء حاط على قناتهم
فهد :توقعين نفووز
الهنوف:لا ماتوقع
فهد:اه ماقلتي ماظن..ياليت .. لا ماتوقع على طول
الهنوف توقف:لااني اصدق..انا بجيب لي ساندوتش تبي
فهد:ايه عشاكم اليوم مدري وش فيه
الهنوف:احرقته موب صوبه تكلم اهلها..
راحت منه وهو يتابع الاعلانات وعلياء تلعب بالقير
...
في بيتهم بالمزرعه ادخل سلطان وصك الباب خذا نفس بعمق واتجه لصاله تلفت مابه احد موجود..اجلس بشرود وانظاره للفرش وكانه يقيمه
اتجهت لصاله سلمت وجلست ساكت مارد شافته سرحان بعمق
ام سلطان بصوت عالي:سلطاان فيك شي
ارفع راسه بهدؤ:هلاا
ام سلطان :وش تفكر فيه سرحان ماحسيت فيني
سلطان :انا خطبت
ام سلطان بصدمه وراعه:من هي بعد..
سلطان:من اهلتس
ام سلطان بسرعه وخوف:وافقو عليك
سلطان :ايه خطبت من ابو عايد اليوم ووافق بتملك الصبح
ام سلطان بصوت عالي وعصبيه :والله ورب البيت ان ادق عليهم واكنسل كل شي..
سلطان يرفع وحده من حواجبه ببتسامه سخريه بارده:حتى لوتدقين اليوم بروح بكره واتمم الامر ..
ام سلطان تهز راسها بالم وخوف:ماتعرف الله وش تبي تفشلني عند اهلي وتتطلق بناتهم
سلطان بهدؤ:معاد به طلاق..
ام سلطان وصوتها خانقته العبره :ماترحم حالي وتروف به..
سلطان :حالتس زين..بس اطلب انتس ماتفكرين فيني
ام سلطان بحزن :كانك تبي تفرض رايك بعد على قلبي وامومتي وتجبرني ماهتم فيك
سلطان بقوه:ايه لاتفكرين فيني انا بدبر حياتي بالي يرضيني
ام سلطان بغيض:يرضيك عيشتك اعزوبي ولا حياتك مع كل بنت كم ليله..
سلطان بجمود:هذا الافضل لي ...واذا خذيتها خليتها في بيت اهلها الوقت الي ابي بجيبها..
ام سلطان تحط يديها على وجهها وتجهش بالبكاء :لاتظلمها ماقدر اشوف ذي دبرتك ولا توجعني
سلطان ببرود:يبوني حتى وهاذي شروطي سبق وعلمتهم ووافقو
ام سلطان تنشج وبصوت عالي:الله لايوفقك معها..
ناظرها بقهر ورص على اسنانه يتمالك نفسه بهدؤ:مايهون علي دمعتس..بس جرحتيني ياالغاليه ...وقف ورقى فوق وصوت ابكاها ياصله افتح باب الجناح بقوه وصكه باقوى ..ازفر بغيض ومشى بالاسياب بتوتر ادخل الحجره
ارفع سماعة التلفون ودق لمسعود
سلطان بتعب:مسعود احجز لي لرحلة القاهره ابيه بدري
مسعود:ابشر طويل العمر
صكه وجلس على السرير اتملكها بكره واخذها معي واذوقهم الغبينه والقهر بس انا ماتوعدت امشي اموري بالخفاء رص على قبضة يده بقوه امك امك ياسلطان بكيتها وارضيت غروري وبتفكير دعت علي مااتوفق اظن ان اموري بتسهل وهي غاضبه
انفخ بفمه نزل اشماغه وارجع ينسفه مره ثانيه وقف وانزل لها تحت شاف ناصر توه يدخل
ناصربسرعه:السلام عليكم
سلطان يوقف وبهدؤ:الساعه عشر
ناصر:انا في المجالس ومعي العيال
سلطان :يابعدي اخوي صرت رجال وصرت تجلس بالمجالس
ناصر بحراج:راح واحد من العيال يورينا حمامه نص ساعه ورجعنا
سلطان يعض شفايفه بتردد :انا بروح
ناصر بستغراب من كلامه وتردده وفرحه انه ماسوى به شي:وانا بعد بروح ارقد
سلطان يمر من جنبه وهو يتكلم:انا مسافر وبتاخر..وقف ولف له وبتهديد رص عينه عليه..اسمع خبرر انك فارقت البيت او اتجريت وسويت لك مشكله.. والله وبالله ان اسجنك بالبيت وحتى الدراسه ماتعبرها.. لف واطلع منه وناصر تتغير ملامح وجهه للغضب ازفر بقوه وراح لغرفة امه طق الباب وادخل شافها منسدحه على سريرها شافته وصدت منه
ناصر يجلس جنبها على السرير:يمه شكلتس ضايقه
ام سلطان :لا موب ضايقه وين جيت منه الساعه قدها عشر
ناصر يتنهد:من المجالس
ام سلطان :طيب روح ارقد
ناصر يوقف:سلطان مرني وقال انه مسافر ويمكن يتاخر
ام سلطان تناظره بشك :راح ولا توى
ناصر:لا قد راح ..دقي عليه اذا تبينه بس احذري ترى يتهدد
اسفهته ام سلطان هو اطلع من غرفتها
ام سلطان بتفكير:سافر وهو بيتملك بكره .. خذت جوالها ودقت على محمد
ام سلطان :السلام عليكم
محمد :هلا ومرحبا وعليكم السلام
ام سلطان بدون مقدمات :محمد ياابوي عندك علم بعرس سلطان
محمد:ايه الله يطول بعمرتس
ام سلطان بقهر:بكره بيتملك ولااا بيسافر انت خابر كل شي علمني
محمد:بيتملك وبيسافر ..
ام سلطان بقهر:اجل بياخذها معه
محمد:هذا الي واضح لي
ام سلطان بالم:مع السلامه
بمواقف السيارات بالبيت بالرياض اشر لمسعود يشغل السياره وارسل لمحمد (محمد ولا عليك امر مايصبح الصبح الا وانت عند ابو عايد انا مسافر وخلى البنت تشوف نصيبها )
لف لمسعود :امس معي بالبيت فاضي ونبي نسرح سوء ابي اقضي بعض الشغالات قبل نروح
مسعود يسوق السياره:ابشر ..
...
الساعه عشر
الهنوف تضحك بقووه وهي تلف لجوالها الي دق باسم ساره
ردت بفرحه :الله يبارك فيتتس ههههه
ساره تضحك:شفتي اني اقول لتس
الهنوف بعدم تصديق:ماصدقت لين اقرصني فهد
ساره :امي يومهم يعلنون الهنوف بنت ناصر بن متعب الـ... الفائزه االولى تقول عوده ماسمعت
الهنوف :هههههه ترى من الحين معزومين معي
ساره بثقه :مايحتاج جايه جايه
الهنوف:ههههه الله يحيتس
ساره :ياله مع السلامه تتلقين المهنين
الهنوف تضحك:مع السلامه...
صكته منها والتفت على فهد
فهد:بيوافق ابوي
الهنوف:ايه هو قاله..بس ماظن بيروح امي بتروح
دق جوالها باسم لمياء ردت عليها
لمياء بقهر:ادق ومشغول
الهنوف:هههه هذا ضريبة الشهره
لمياء :ههههه مبرووووك
الهنوف:الله يبارك فيتس
لمياء:اطلع اسمتس ماطلع اسم علياء
الهنوف:ايه انشالله بدات حظ قادم
لمياء تضحك:امين الله يسمع منتس...هااا نجهز اغراضنا
الهنوف:انتي منتي معزومه ..
لمياء بتنطيش:متى قالو يبداء نروح لها
الهنوف:ههههه خلاص جهزي اغراضتس يوم اول يوم العيد الاضحى
لمياء:حلووو باقي شهر ...ياله هاتس مفلح بيبارك لتس
الهنوف :هاتيه
مفلح ياخذ السماعه :مبرووووك..
الهنوف:الله يبارك فيك
مفلح :انا اقول للمياء لو تخلوني نروح انا وهي وانتو تلحقونا بعدها بيومين
الهنوف تضحك:انا ناويه اروح ليلة العيد مايفتحون الا انا معهم
مفلح:ههههههه اجل مالنا نصيب
الهنوف:حياكم الله بس معنا
مفلح:الله يحيتس ..على حسب الظروف..ياله تمسي على خير
الهنوف:وانتو من اهله ..صكوه منها ودق جوالها بكل خواتها وصديقاتها
فهد بزهق:ليتتس مافزتي ..
الهنوف تصك التلفون من سميره وتلف له بصدمه:ياالحسود كله عشان شويت مكالمات
فهد:انها هي السبب..
الهنوف توقف وتاخذ علياء :لا تقول لاامي او ابوي اذا قامو بكره بقول لهم
فهد :يصير خير ...
....
بعد ماصلت الظهر طوت سجادتها وحطتها في مكانها خذت التلفون ودقت لنواف
ام سلطان بجمود:نواف
نواف بستغراب :لبيه
ام سلطان:سلطان اعرس
نواف يتنهد بتعب:متى
ام سلطان تبكي:اليوم الصبح اعرس وخذاها معه
نواف بيلع ريقه وخوف من الي بتسويه امه:وش فيتس فديتتس
ام سلطان:ماعرس الحين وخذاها الا انه يطنشنا ولعاد يفكر فينا
نواف:افاا يمه هذا سلطان كل العمر الابو لكم والابن والاخو وشلون جاي ببالتس انه بيخليكم ويبعد
ام سلطان تنهد وبحسره:تعالو اخذوني من البيت ...
نواف :ابشري انا موب بالرياض بروح من يجيبتس
ام سلطان بضيقه:مايحتاج تروحون عندي الي بيجيبيني بس ابيك انت
نواف:يمه الله يهديتس اناموب موجود
ام سلطام بعناد:بجلس لين تجي
نواف:ابشري الصبح بكره انا موجود
ام سلطان :مع السلامه..صكته منه ولفت لناصر الي راجع من المدرسه
ناصر يحب راسها:وش لونتس
ام سلطان:طيبه انا بروح لموضي بكره جهز حالك تروح معي
ناصر بسرعه وستبعاد:لاااا انا بجلس بالبيت وبروح لمدرستي
ام سلطان بغيض:بروح وبتاخر عندها وبتروح معي وتجي كل يوم تدرس
ناصر برجى:لااا يمه لاتزعلين ..سلطان محذرني اطلع ولا اروح منا ولا مناك ..
ام سلطان بعصبيه :بتروح غصب عنك
ناصر يبعد منها ويرفع يديه بمعنى لا :لا حبيبتي انا جالس هناا الى الابد ..لف ورقى منها ركض لفوق
تنفست بقهر دقت على جووواله مغلق حطته جنبها بقهر وطفت التلفزيون الي كانها على كبدها..
البس اشماغه رتبه بعشوائيه واطلع برى الفندق وقف جنب مسعود
سلطان بنظره متامله لسياره الي قدامه:مابيها
مسعود:بعد اذنك ..انت قلت ابيها
سلطان يلف له وبستغراب:انت منت خابر سيارتي الي لي دايم
مسعود بحراج:الا طويل العمر مالقينا سيارة لكزس سوداء.. دقيت عليك وسالتك وقلت ماعليه الي تلقى
سلطان بستنكار:انااا
مسعود :ايه انت.. ماصدقتني شف مكالمات المستلمه ..بس في صوتك النوم لو يعني رديت مادريت
سلطان يتنفس بهدؤ:ماعليه ..احجز لك لسعوديه لاتربط نفسك معي..
مسعود:ابشر ..الي تأمر به
...
يوم الخميس بعد صلاة العصر انزلت لتحت ونادت الشغاله
الهنوف:سيريتا سوي اكل علياء خضار وخلي انا بجي اخذ
سيريتا :اوكي مدام
لفت لغرفة امها خذت نفس وطقت الباب افتحته وادخلت
الهنوف:السلام عليكم
ام فهد:وعليكم السلام
الهنوف:انا بروح لسوق وباخذ علياء وبنمر منصور
ام فهد:لاا اليوم ملكتتس
الهنوف:توى العصر وهي بعد المغرب
ام فهد:لا خليها بكره
الهنوف:انا وعدت منصور متى مافضيت اوديه
ام فهد بضيقه:والحين فاضيه
الهنوف بعناد:ايه وبروح
ام فهد :قولي لابوتس اذا وافق
الهنوف:بيوافق ..
لفن على الباب الي انفتح وادخل معه ابو فهد
ابو فهد :زين لقيتكم سواء
ام فهد:عسى خير
ابو فهد بحزن:عم عبدالعزيز توفى
صدمه تحول لفرح تحول لحزن وتانيب ضمير اسكتت ونزلت راسها
ام فهد بصدمه:الله يرحمه متىىىى
ابو فهد:صلينا عليه العصر
ام فهد بالم :الله يرحمه ويجبر كسر اهله
ابو فهد:الظاهر اليوم مافيه شي وبنسكت الى ان يجون يحددون لها موعد ثاني
الهنوف بسرعه :عادي لو سنه ماعندي مشكله
ابو فهد يتنهد:الله يعينهم ويجبر مصابهم
اطلعت منهم بهدؤ رايحه لفوق ادخلت الحجره وحطت يدها على صدرها تهدي من رجيفه الله يسامحك ياقلبي فرحان لمصاب غيرك بس انه خلصني منه لاكان لمده قليله تنفست وراحت لسرير علياء راقده للحين هزتها بخفيف الى فتحت عيونها وارجعت تغمضها شافتها تبي النوم للحين فخلتها وراحت توقف عند الشباك
....
مرت ايام الاسبوع وتلاها اسبوع واسبوع وبدات المدارس تفضى من طلابها الي بدو يغيبون لقرب الاجازه
نهى:ياله ودعناكم الله
الهنوف تسلم عليها :في اامان الله ...
اطلعت الهنوف لبرى تنتظر سايقها يجي لفت لصوت لمياء وراءها
لمياء :مارحتي
الهنوف :اوووف تاخر
لمياء :بروح معتس
الهنوف :وينه مفلح
لمياء :قلت له معاد يجي ياخذني ..
الهنوف تلف لها :ليه
لمياء بقهر:كلن عارف وين يوقف سيارته ويتجمعن عنده
الهنوف:هههه وش دراتس
لمياء :كم مره اذا جيت اركب الي جالسه الرصيف وتقز والي متعنزه على صدام سيارته وتحذف كلمه منا ومناك ..ازفرت بقهر وغيض ..الله ياخذهن ذالبنات
الهنوف:طيب وش عليكم منهن
لمياء:لا حبيبتي انه بعد متكي ويناظر
اضرب بوري اسكتن وراحن متجهات لسواق مرو بيت لمياء وحطوها اهناك على وعد تجيهم العصر مع خالتها انزلت الهنوف في بيتهم افسخت غطاها ومرت المطبخ تشرب مويه
الهنوف بصدمه :علياءءء ..وبقهر ..سيريتا سيريتا
سيريتا تطلع من المخزن :نام ماما
الهنوف تاشر لعياء:شوفي وش سوت
سيريتا باسف:اسفه ماما والله انا مشغول مافي شوف
نزلت الهنوف على بنتها الي كبت الحليب وعليه المويه وجالسه وسطه تحركه بيديها وتاكل منه شالتها ودخلت لامها وابوها الجالسين بالصاله سلمت عليهم ورقت فوق دخلتها للحمام على طول افسخت عباتها وراحت لحمام روشتها وغيرت لها لفتها بالفوطه وحطتها على السرير
الهنوف بتعب:تعبتيني موجوده في كل مكان ...اوووف ماتخلين محل ماوصلتي له ..بدلت ملابسها ولفت لها
انزلو للغدا تحت
ابو فهد بشوق:مرحبا اعداد نجم سطع نوره
الهنوف تمدها له :فديتك جعل ترحب بك الملائكه
ابو فهد بصدق:هاذي غير حبها طغى عليكم كلكم
فهد:حتى انا ياولدكم الوحيد
ابو فهد:حتى انت يالوحيد والله انها الحين تساويك بالغلا وقد زادت
فهد:لااا يبه لاتخليني اكرهها
ام فهد :مصمله تروحين
الهنوف بنبرة استعطاف:انشااالله اذا رضى ابوي
ابو فهد:وين ناوين
ام فهد:يبون يروحن لشاليه الي فازو فيه
ابو فهد:ايه انا وعدتهم ان فزتو تروحن ..انا موب رايح وفهد بعد موب رايح محتاجه
الهنوف بحباط:من الي بيودينا
ابو فهد:شوفو مفلح ولمياء اذا بيروحون
ام فهد:معليه الساعه مباركه خوتهم ..
بعد العصر جاوهم بيت خالتها نمشه وجلسو بالحوش كلهم مع الشيبان
ام فهد:تخاوينا لشرقيه
ام مفلح :بروح مع ابو مفلح لاامه وبيروح معنا مساعد
ام فهد:ومفلح
ام مفلح:مدري عنهم والله شوفيه
الهنوف تلف للمياء :ابوي مشغول وبياخذ معه فهد خلي مفلح يودينا..
لمياء :مايقدر يودينا عنده دوام ارفضو اجازته ..
الهنوف:اذا عنده دوام كلنا بنهون
لمياء :حررام
الهنوف بملل:كان ودي اروح اغير جو احس بملل
مفلح يعلي صوته:تبون احد يوديكم
لمياء :ياليت
مفلح :انتي منتي من ضمنهم
لمياء براعه:لاتكفى اذا راحو بروح
مفلح بصرار:لا وانا من يجلس عندي
ابو مفلح:انت مداوم وهي خلها تروح مع اهلها
مفلح:لا لا مافيها اي اقناع ولا شي
اسكتت لمياء بحباط وقهر.
الهنوف تبتسم وتلف لها:عاد الحين بيشوف كان بنروح
..
بكره صيام يوم عرفه ابو فهد حمل حاله وفهد وراحو للابل والبيت هادي حتى علياء اخذتها لمياء معها لان الهنوف جاتها حمى وتعبانه
نوره :وينها علياء
لمياء :راحت مع مفلح لسوبرماركت
ام مفلح:امتس ماراحت مع ابوتس
لمياء :لا اجلست مع الهنوف
نوره :خلونا نروح لهم المغرب
لميااء:تعبانه مره واذاروحنا بتهتم الهنوف من علياء
ام مفلح:بنروح لهم بكره نفطر عندهم
لمياء:وينها ساره
نوره:راحت لبنات عمها
...
ام سلطان بتعب وقلق:قد له شهر وزياده لاجاء ولا دق
نواف بتعب:يمه ارتاحي
النايفه :امي صادقه هاذي اول مره يسويها دايم اذا راح لازم يدق يتطمن على البيت واهله
نواف:دق علي
ام سلطان تناظره بقوه:متى
تنهد واسكت
ام سلطان:نواف علمني الصدق
ماقدر يكمل الكذبه وببتسامه محرجه :قبل شهر
ادخل عليهم ناصر ومعه حمامه مربوطه بخيط ورابطها بيده
نواف:خير ياهايدي
ناصر:هههههه بحطها بالشباك وبربط الخيط بالحديد
النايفه :هههه لا واضح تاثير الصداقه
ام سلطان بضيقه:لاتصرفني وخله يدق علي دبر الرقم من اي مكان
نواف:ابشري تامرين
ناصر:متى يجي ابي اطلع اروح مثل الناس
النايفه:اطلع احد ماسكك
ناصر:كل ماجيت اطلع ولا اروح لرياض قلت اخافه حظي الشين ويجي سلطان
نواف:وليه وش فيه لاشافك
ناصر يرقى الدرج بحباط وقهر:مهددني اطالع من البيت وقد له شهر ماشرف..
....
الساعه سبع بعد صلاة العشاء جالسه ومسنده راسها على الكنب مغمضه عيونها
ام فهد:وش لونتس الحين
الهنوف ببتسامه متعبه:الحمدالله اليوم طيبه
ام فهد:الحمدالله ..خالتتس بكره بتفطر عندنا ...
الهنوف:قد لي يومين ماشفت علياء ولا كلمت اسال عنها ..انتظر لبكره بعد!!..
ام فهد:نامي الحين يجي بكره بسرعه
الهنوف تضحك :تلعبين علي
ام فهد:ههههه
وقفت وبيدها جوالها:انا برقى لفوق
ام فهد:والعشاء
الهنوف:مابيه
ام فهد:اتعشى بلحالي
وقفت الهنوف بتردد ولفت لامها
ام فهد:خلاص روحي
تنهدت بهم :شوي وبنزل ..رقت لفوق ادخلت حجرتها ودقت للمياء
الهنوف:الووو
لمياء :اهلين
الهنوف :وش اخباركم اخبار علياء
لمياء :طيبه وبخير
الهنوف:نامت
لمياء:لا راحت مع مفلح للسبورماركت
الهنوف:لمياء فديتتس اذا جاء خليه يمرني بها
لمياء برفض:لا الصباح رباح
الهنوف برجى:توى الساعه تسع خليه يجيبها امانه يالمياء موب اجيني النوم
لمياء بتردد :بدق له وبساله يمكن يرفض
الهنوف:قولي له اني مصره وابيها تجي
لمياء :من عيوني ..مع السلامه
الهنوف :ترى انتظر برى بالحوش ..
لمياء ببتسامه:طيب ..صكته منها ودقت لمفلح
مفلح :هلاا
لمياء :حبيبي الهنوف تبي بنتها
مفلح :الحين في ذالوقت !!..
لمياء :تنتظر كم بالحوش
مفلح :لا لا بكره بجيبها له بعد الظهر
لمياء :انا اعرفهاا مصره البنت ان قلت مفلح ارفض بتحن علي
مفلح :طيب مالها الا يرضيها بمر بها امها
لمياء :فديتك الله يخليك لي ..مع السلامه
مفلح :مع السلامه..لف مغير اتجاهه لبيت ابو فهد وعلياء تلعب بمصاصتها بفمها
اوصل للبيت ودق للهنوف البست اجلالها واطلعت له
الهنوف بمتنان:مشكور مفلح الله لايهينكم
مفلح يمد لها علياء :في الخدمه ...علياء بنتنا غاليه وحبيبه
الهنوف:تسلم ...مع السلامه
مفلح يحرك :ماتشوفون شر..
ادخلت للبيت افسخت اجلالها ناظرت لعلياء بضحكه وشوق:ياقلبي انتي وش مسويه ...
اضحكت علياء وصارت تنطط بحظنها ضمتها بقوه وغمضت عيونها بألم
الهنوف :ابعدتي عني يومين كانها دهور ...
ام فهد واقفه عند الباب وبعتب:كلمتيهم
الهنوف بهدؤ:ماقدرت اصبر وانا طيبه مافيني شي
ام فهد تنهد :وش تسوين لعرستي
الهنوف تناظره امها :لعرست بس انا ماعرست ...مشت من امها ورقت لفوق ادخلت بحجرتها حطت علياء بسريرها اجلست قدامها على الارض
الهنوف بحب تمسح شعرها وتبعده من عيونها :لاتخليني انتي بعد يكفي واحد ...
...
في بيت المفلح عند نوره ولمياء
نوره :اتكلم جد انا..
لمياء بتردد:مدري والله اخاف ترفض
نوره :عادي بنحطكم بالشاليه وبنروح لدبي اهناك ماتحتاجون احد خاصه وخالتي معكم واذا تبون تطلعون اخذو تاكسي
لمياء :اذا جاء بكره بقول للهنوف
نوره :خلاص بكره قولي لها بدري عشان تاخذون احسابكم
لمياء :بشوف مفلح اخاف يرفض
نوره تغمز لها:انتي وخططتس ..راح نمشي اول العيد الساعه تسع الصبح اذا سلم راشد على عمانه
لمياء بتفكير:يعني اليله لازم استنفذ قل طاقتي لرجى مفلح
نوره :هههه ورينا ...

لمياء بحماس:بتشوفين ..قولي لساره تجهز
نوره :مايحتاج بتجي...وين جوالي هذا صوته
لمياء توقف:تحت المخده ..انا برقى استعد..
نوره تاخذ جوالها:حظ موفق..ردت على راشد الي قالها تجهز بيمرها الحين ,,,
..
من بكره الساعه عشر الصبح دق جوالها افتحت عيونها بنعاس وخذته
الهنوف:هلا
لمياء بفرحه:ياله استعدي بكره ماشين للخبر
الهنوف تجلس وبستغراب:وش تقولين
لمياء برجى:الهنوف امانه وافقي راشد ونوره بيروحون لدبي وقالو عادي لو نمر ونحطكم بالشرقيه وساره راح تكون معنا وامي بعد ..وامس قلت لمفلح ووافق اجي معكم
الهنوف تضحك بفرحه:قولي والله
لمياء بصدمه:موافقه
الهنوف:ههههه اكيد
لمياء تنفس براحه:اشوى قلت الحين بقعد ساعه اترجاها
االهنوف تبعد الحاف وتوقف:لا لا انا لي خاطر بهالتمشيه ..بلبس وانزل لاامي اقولها واستعد
لمياء بحماس:طيب الوعد بكره..
الهنوف:ياله مع السلامه..راحت للحمام تغسلت واطلعت لبرى البست بنطلون جينز سماوي وقميص درجه افتح طلت على سرير علياء شافتها باديه تفتح عيونها شالتها بحب :ياله خلينا ننزل لماما ونروح نجهزز ملابستس لسفره ... غيرت لها ونزلو سوى
ام فهد تناظرهم نازلين وقفت جنبها الهنوف حبت راسها وصبحت عليها
ام فهد :صباح النور
الهنوف تجلس وبراحه:بعد الظهر رايحين للمول نشتري ملابس لبكره
ام فهد:ايه روحي اشتري شي حلو لان امه بتجي معه
الهنوف تناظرها وبستغراب:من هو
ام فهد:قبل شوي كلمتني ام عبدالعزيز تقول بيجون بكره يتملكون
الهنوف بقهر :يبطييييييي بكره..
ام فهد بغيض:الى متى
الهنوف :بكره بروح انا وعلياء لشرقيه ولو يصير الي يصير ماأجلتها عشان اتملك
ام فهد:انا كلمت ابوتس وبيجي بعد الظهر
الهنوف بعناد وغيض:كلميه لايجي ترى لو اموت ماتملكت ..اذا رجعت يصير خير
ام فهد:الناس لعلبه بيدتس متى مابغيتي
الهنوف :مثل مارعيت اظروفهم يراعون ظروفي
ام فهد بعصبيه :وش ظروفتس
الهنوف تصد منها:لمياء كلمتني بنروح مع راشد ونوره وساره يحطنا بالشاليه ويروحون لدبي ..ماقصرت وانا اتحمل ابي اطلع اغير نفسيتي شوي ..لو سمحتي يمه انا احس ..راعيني شوي الناس موب يهمونتس بس انا اهمتس لاتحسسيني بالغبينه يمه..!!
ام فهد تنهد بقلة حيله :بكلم ابوتس لا يجي وبكلمها تأجلها الى بعد الاجازه
الهنوف براحه:فدييتس الله يخليتس لي ولا يحرمني منتس
ام فهد:من الي بيروح غيركم
الهنوف:انا وانتي اكيد ولمياء وساره
ام فهد:خالتتس نمشه
الهنوف:موب تقول بتروح مع ابو مفلح لامه وام راشد ومساعد
ام فهد:وخواتس
الهنوف:بكلمهن اكيد واقول لهن
بعد الظهر راحت هي وعلياء وامها لسوق الى اذان العصر بعد لفو لبيت خالتهم نمشه بيفطرون عندهم
اجلسو الى بعد العشاء بعده ارجعو للبيت على اتفاق بكره بعد صلاة العيد لا سلمو على الجماعه يمشون
...
وقف عند باب المسجد البس حذيانه ولف لمحمد
سكر ازرار البالطو وناظر لمحمد:نواف ماراح
محمد:كلمته امس ويقول انه بيسلم على الاهل بالرياض وبيروح مع الوالد لجده
سلطان ياخذ نفس ومشى طالعين لطريق الرئيسي:وش اخبارهم
محمد بهدؤ :صدمتني ولا توقعتها منك
سلطان يرفع راسه لفوق وببرود:تعبت منهم
محمد بعتب:اهلك..!!
سلطان يغمض عيونه بقهر:علمتهم لايحاجوني في اي شي اسويه ومن خصوصياتي مافاد وكل يوم والثاني الي يزعل والي يعاتب ويسال ليه كذا..؟؟ وليه ماسويت كذ..!!
محمد :من حقهم
سلطان بقوه:لاااا ..من حقهم لو انا راضي بس انا رافض وسبق وقلت لهم لاحد يتدخل
محمد بتردد:وتهرب لااخر الدنياء عقاب لهم
سلطان بهدؤ:انا ماعقبهم انا ابي ارتاح واعيش الحياه الي ابي مافيها سؤال
محمد:قد لك شهرين مامريت عليهم ..تبي الحقيقه نواف جاء لمصر يحسبك اهناه
سلطان يلف لها بسرعه :وش دراك
محمد :مالقاك ودق علي ...قلت له انك منتب موجود
سلطان يلف له براسه :وقلت له اني هناه
محمد:هو الي توقع حاس انك بباريس بس غريبه ماجاء..
لف سلطان راسه من محمد وناظر للي اصدمت فيه بقوه اثبت في مكانه ومد يده لها يمسكها لاتطيح
البنت بأسف :انا اسفه لم ارك..
سلطان :لاباس
البنت بمتنان :شكرا لك ..اسحبت يدها الي ضل ماسكها شوي..
انتبه لنفسه وهدها :على الرحب والسعه
البنت بدلع وتفكير:من اليونان هل هذا صحيح
سلطان يهز راسه لها بمعنى لا :لست منهم ..عفوا سنذهب
البنت توقف قدامه بعجاب وغنج:لاظنك من هنا
محمد:ماذا تريدين ؟؟..
البنت تناظر له وعقب لمحمد وترجع تناظر لسلطان تكلمت بالعربي :انتو سعوديين اجل
لفو لبعض بستغراب وناظرو لها
سلطان بستهزاء:وحضرة جنابتس سعوديه
النبت تضحك:ايه.. عرفتكم من هذا ..وتاشر لمحمد(كان شعره كثيف بس من الجوانب مافيه شي)
سلطان ببتسامه:خلصتي كلام
البنت تبتسم :مستعجل..اليوم عيد ريحو معنا باالكفتريا مسوين احتفال
سلطان بسخريه اضحك:لااا..لو سمحتي لنا حنى نبي نروح
البنت تقرب منه وبرجى:وش فيها حنى هناه كلنا مغتربين ..تعال لمنا
محمد:انتي المغتربه حنى راجعين بكره
البنت مالفت لمحمد وقربت من سلطان وبأمل:مراح تندم ...كلهم فله
سلطان يحط يده تحت لحيها ويرفعه له:انصحتس ماتصرين على رايتس
البنت ببتسامه ذايبه ودلع:وليش ماصر
سلطان بثقه:يوم يومين ورايح ..وش بتسوين بعدها
البنت :عطني عنوانك بالسعوديه
سلطان بنزعاج :ابعدي مني يابنت ..اشر بيده بخفيف ..داما انتس في الاوله
البنت تناظره بقهر وغرور:لاتشوف نفسك حيل
سلطان ارفع راسه وبكبر وتاكيد:عاجبتس الوضع..
البنت بغيض:ترى ماانت الى انسان واطي
اسكت سلطان وناظرها بهدؤ ومحمد تقدم قدامه ودزها مع كتفها
محمد:يكرم عن الفاظتس
ناظرتهم البنت ووقفت بغيض:كريه والكلام الي ابي اقوله ماتقدر تردني لاانت ولا هو
سلطان بدون اهتمام طلع صوت بفمه:امش محمد ...
تعداها ومشى والحقه محمد
سلطان:ماكان مديت يدك عليها لو طنشتها
محمد بقهر:اصبر اصبر انا برجع ..لف محمد للبنت شافها واقفه وتناظرهم بقهر واستهزاء ارجع لها وسلطان تنفس بصبر ولف لهم يناظرهم
وقف عندها طلع جواز من جيبه افتحه ومده لها نزلت عينها له دون لاتاخذه قرات الاسم وصوره شمسيه صغيره لسلطان افتحت فمها بصدمه ولفت براسها من محمد تناظر سلطان الي يناظرها
تقدم منها محمد واصطرها حطت يدها على خدها وارجعت لورى ناظرها محمد بقوه وتحدي ولف لسلطان
سلطان ماقدر يمسك نفسه واضحك:ليه ..؟؟
محمد بغرور :اقرفني تكبرها
لفو مكملين مشيهم على طريق العام
سلطان يناظر الساعه:ساعه على الرحله
محمد :منت مغير رايك
سلطان:لا ابد انا جالس هنا ..
محمد يوقف ويسلم عليه :اجل في امان الله ..
سلطان:في حفظ الكريم ...
مشى محمد شوي ووقف ولف لسلطان
محمد بتردد:متى ناوي تشرفنا بالرياض
سلطان ببتسامه هاديه:لاصفا جوي..
هز محمد راسه وراح
نهاية البارت الخامس والثلاثين


 
 

 

عرض البوم صور احاسيس منسيه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القصور, اسقطت, دموع, حسون
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: http://www.liilas.com/vb3/t172770.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
[قصة مكتملة] دموع أسقطت حصون القصور ، للكاتبة : فيرونا العاشقة .. - الصفحة 2 - القصص المكتمله This thread Refback 27-09-14 12:46 AM
ط¯ظ…ظˆط¹ ط§ط³ظ‚ط·طھ ط­طµظˆظ† ط§ظ„ظ‚طµظˆط± ط؛ط±ط§ظ… This thread Refback 26-08-14 06:27 PM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط¯ظ…ظˆط¹ ط£ط³ظ‚ط·طھ ط­طµظˆظ† This thread Refback 14-08-14 04:39 PM
ط¯ظ…ظˆط¹ ط§ط³ظ‚ط·طھ ط­طµظˆظ† ط§ظ„ظ‚طµظˆط± liilas This thread Refback 06-08-14 09:08 AM
ط¯ظ…ظˆط¹ ط§ط³ظ‚ط·طھ ط­طµظˆظ† ط§ظ„ظ‚طµظˆط± liilas This thread Refback 04-08-14 05:30 PM
[قصة مكتملة] دموع أسقطت حصون القصور ، للكاتبة : فيرونا العاشقة .. - الصفحة 9 - القصص المكتمله This thread Refback 20-07-14 01:29 AM


الساعة الآن 01:59 PM.

للاعلان لدينا اضغط هنا

حواء

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية