العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية


القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (4) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-09-13, 08:32 PM   المشاركة رقم: 226
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 256602
المشاركات: 14
الجنس أنثى
معدل التقييم: EMYTROY عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 27
شكراً: 84
تم شكره 17 مرة في 10 مشاركة

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
EMYTROY غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 

الصراحة ..مكنتش متخيلة ان مشاري يرجع لعواطف ...بس مش ممكن يكون نواف قتل عواطف اكيد في حاجة غلط

 
 

 

عرض البوم صور EMYTROY   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ EMYTROY على المشاركة المفيدة:
قديم 25-09-13, 08:33 PM   المشاركة رقم: 227
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 256602
المشاركات: 14
الجنس أنثى
معدل التقييم: EMYTROY عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 27
شكراً: 84
تم شكره 17 مرة في 10 مشاركة

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
EMYTROY غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 

هو امتي هينزل باقي الفصل ..مستنيين

 
 

 

عرض البوم صور EMYTROY   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ EMYTROY على المشاركة المفيدة:
قديم 28-09-13, 12:46 AM   المشاركة رقم: 228
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,198
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1077
شكراً: 307
تم شكره 1,105 مرة في 491 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 


البارت الاخير
2

-
-
-

البارت الاخير
2
الغضب الالم و الاحساس بالظلم كانت كلها مشاعر تفيض في جسم نواف من سحبوه الشرطه معهم الغضب كان على الموقف اللي كان فيه واللي ما ينحسد عليه طبعا، الاحساس بالظلم لانه ماهو اللي ارتكب هذا الجرم و الالم لانه شاف محبوبته ايمان سقط على الارض و ما كان قادر يسندها ابدا!!
نواف بعصبيه: ممكن افهم على اي استناد حضرتكم متهميني؟؟
المحقق استدعى هند اللي ما كانت متغطيه: هند شاهده عليط
نواف رفع حاجبه: علشان مثلت دور الطاهره البرئيه تصدقون كلامها هذي الانسانه مجرمه وانتوا تاخذون نصيحتها
هند بهدوء: الله يسامحك يا نواف
نواف: اسكتي
النائب العام: هدوووووووء!!! هند قولي اللي صار
هند ببراءه متقنه: كنت رايحه مثل ما قلت لك حضرت النائب العام حتى اتخلص من فاطمه و جهزت كل شيء و فجأه لمحت شخص قرب الشرفه دقتت و اذ هو .... زوجي نواف دفع فاطمه بقوه و سقطت من فوق
نواف بقهر: حرام عليك !!! حرام عليك يااا هند

هند باتقان: الحرام هو اني اسكت عن الحقيقه انا سكت في الماضي يا نواف لاني احبك.. ومازلت احبك حتى بعد ما طلقتني و الدليل اني ما قلت شيء الا الحين بعد ما ربي هداني و عرفت ان الدنيا حياه و موت وانا ابي اكفر عن ذنبي و اقول الحق
نواف بعصبيه : كذااااااااااااااااااابه
النائب العام: هدووووء.. اخذوا هند من هنا
الشرطي اشر لهند حتى تمشي و بمجرد ما مرت من عند نواف بهمس قالت: الله يرحمك يا ماهر
نواف توسعت عيونه من كلمتها وهو يراقبها تطلع نواف على طول فهم اللي قصدته هند كانت تعرف ماهر اللي كان بيعتدي على ايمان و اللي قتله نواف و قدر يطلع من التهمه بسهوله وكلمتها هذي تحدي له بمعنى انه ان كان يقدر خل يطلع من هذي التهمه مثل اللي طلع منها قبل
النائب العام: نواف احنا ابدا ما اعتمدنا على شهاده هند في استجوابك لكن شهادتها نبهتنا على انه ما تم التحقيق معك في وفاه فاطمه ..
نواف : انا كنت مسافر مع زوجتي ايمان في يوم الجريمه و لهذا السبب ما تم استجوابي
النائب العام: وحتى لو كنت مسافر انت رجعت بسرعه و كان يقدر المحقق المسؤول انه يحقق معك بس اللي انا اشوفه انه ما حقق معك ليش؟؟
نواف: ما عندي فكره
النائب العام: السبب هو ان المحاميه راني ضغطت عليه باتهامه الخاظئ لاسماء عبدالمحسن و في الوقت نفسه قالت انها تعرف القاتل فمافي داعي للاستمرار بالتحقيقات و المحقق صدق راني اعتمادا على سمتعها و ما حقق معك .. بس الحين اسالك وين كنت يوم وفاه فاطمه يا نواف
نواف باستغراب من سؤال الثاني لنفس الموضوع: قلت لك كنت مسافر لندن مع ايمان زوجتي
النائب العام مد نسخه من رساله ايمان اللي تركتها يوم السفر: بس اللي افهمه من هذي الرساله ان ايمان هربت لوحدها و ماهو مسافره معك وكاتبه ايضا انك ما راح تلقاها
نواف قراء الرساله: ماعندي فكره عن هذي الرساله هند اتصلت و قالت لي ان ايمان تشاجرت مع فاطمه بسبب موضوع روزاليا وانا فهمت منه بحكم خبرتي مع ايمان انها بتهرب و بعد ما فتشت عرفت رحلتها و لحقتها من غير لا اروح البيت و اشوف الرساله
النائب العام باستخافاف: واللي بيهرب يسافر باسمه يا نواف تبيني اصدق..
نواف: ايمان سجلت باكثر من اسم و الاسم الحقيقي كنت متاكده اني ما راح اتوقعه فتاكدت انها هي
النائب العام مد كشف ثاني : وهذا ايش تفسيرك له
نواف: هذا كشف المسافرين على رحله لندن في ذاك اليوم
النائب العام : وين اسمك يا نواف ان كنت مسافر فعلا خصوصا ان طيارتك الخاصه غادرت بعد 6 ساعات وهي تحمل راكب واحد
نواف : انا اخذت حجز و تذكرت واحد في المطار قبل قطع التذاكر بالضبط حتى اكون مع ايمان
النائب العام: ههههه مذهل..
نواف: بس هذي هي الحقيقه..
النائب العام: اسف يا سيد نواف غياب حجه وجودك في مكان معين تعطينا اكثر من سبب لاعتقالك..خصوصا انك تملك الدافع للقتل
نواف بعصبيه: اللي تتكلم عنها هذي اختي!!!
النائب العام: بس اللي فهمته من بعض الشهوود في الاستجواب ان ايمان خط احمر عندك وانك سبق وهددت اكثر من شخص ان اذاها راح تذبحه
نواف: احنا نهدد بالقتل حتى من باب المزاح انت تسوي كذا مع اصحابك صح
النائب العام: بس انا ما املك دافع للقتل في المزح بينا
نواف: بس انا ما قتلتها
النائب العام : اسف يا نواف اما تعطيني دليل واضح على وجودك على الطياره او في لندن ولا انا مضطر احبسك
نواف: ايمان هي شاهده لي على كل شيء
النائب العام: شهاده ايمان ما تنفعنا فهي زوجتك وحامل باطفالك و لهذا السبب مافي قاضي راح يحكم ببراءتك استنادا على كلامها......... خذووه
نواف انصدم وهو يراقب الحراس ياخذونه معهم للزنزانه اللي انغلقت من وراه وهو يتامل وجوه المجرمين مشى بهدوء و من غير لا ينهز كبريائه و جلس في احد الزوايا وهو يتامل وجهوهم البشعه تراقبه : هذا هو الظلم... هذا هو السجن اللي دخلوه كثار بسببي وها انا ذا ادخله ظلم مثلهم..
-
-
-
كل افراد العايله عايشين بتوتر و قلق من اللحظه اللي اخذوا فيها نواف للسجن الكل عرف ان هند هي السبب في اللي صار و ايمان من اللي صار وهي تبكي بحسره في غرفتها دكتورتها شافتها و طلبت منهم يراعونهها حتى ما يتضرر اللي في بطنها بس ايمان كانت رافضه الاكل الصدمه كانت كبيره بعد ما حست ان الفرح انفتح لها و السعاده اخيرا عاشتها انوخذ منها نواف من جديد و على يد من على يد هند العدو اللدود ليش ماهي راضيه تتركها بحالها ليييييييييييش..
جسار دخل والكل كان ينتظره: بشر يا جسار
جسار بتنهد: من غير حجه وجود نواف مستحيل يطلعونه بكفاله
ساره بالم: يعني نواف بيظل بين المجرمين و الحثاله؟؟
جسار: شهاده هند معطيتهم قوه مركز في القضيه
محمد: وهو في احد يصدق هذي الانسان هذا مجنونه
جسار: بس من حقهم يشكون يا عمه... اصرار نواف انه كان على الرحله وهو اسمه ما هو مسجل عطاهم احساس انه يخفي عنهم شيء
ريم: بس نواف كان في لندن مع ايمان انا و فواز شاهدين..
فواز: انا وانت يا ريم قابلناهم في اليوم الثاني بالليل بمعنى ان شهادتنا ما تنفع لانه كان يقدر يكون على الرحله على طيارته بعد كم ساعه بمعنى انه ذبح فاطمه و هرب
ندى: ايمان كانت معه خل تشهد
جسار: شهادة ايمان ما تنقبل لانها زوجته و اكيد راح يعتبرونها باطله
سديم : يا سلام.. شهاده ايمان باطله و شاهده هند المقبوله
جسار وهو يجلس و يضغط على راسه بقوه: للاسف الحل الوحيد ان هند تقول الحقيقه واسم القاتل الحقيقي بس هذا مستحيل
عواطف نزلت بسرعه من السلم لعند الموجودين: وين عمتي ايمان ما شفتوها
جسار: لا ؟؟
فواز بخوف: لا يكوننننننننن
-
-
-



جميع المسجونات اللي يعرفون هند انصدموازبمجرد ما قالت السجانه ان في زياره لهند حتى سارت مع السجانه بهدوء وعلى وجهها كل علامات البراءه للغرفه اللي كان فيها الشخص الطالب مقابلتها.
بمجرد ما دخلت ابتسمت: اخر شخص توقعت يزوروني
ايمان كانت كاشفه وجهها وكانت هند قادره تشوف وجهها الشاحب و عيونها الحمرا و تسمع صوتها اللي يفح غضب: ليش... ليش انا شنو سويت لك
هند وهي ترسم البراءه على وجهها: سويتي كثير يا ايمان و انتقمت منك كثير وهذا انا في السجن عقابا لي
ايمان وهي ترعص على اسنانها: انتي اخطيتي و تعاقبتي نووووواف ايش ذنبه
هند : ذنبه انه ذبح فاطمه وانا شاهده على هذا الشيء
ايمان بعصبيه:كذااااااااابه نواف كان معي وانا شاهده على هذا الشيء
هند: للااسف شهادتك ما تنفع اتتي كنتي مسافره و نواف ما كان معك لان كشف الطياره اللي كنتوا راكبينها ما يحوي اسم نواف.. اللي حتى يفاجئك استخدم اسم مسزور من اسماءه الكثيره وانا عارفه هذا الشيء وحتى لو قلتي انه كان معك باسم مزور شهادتك ما تنفع انتي الزوجه الحامل و اكيد بتشهدين لمصلحه زوجك،،
ايمان وهي تحاول نستفزها رغم انها كانت تغلي من الداخل: لا يا حبيبتي انا ماني الشاهده الوحيده فواااز و ريم كانوا معي
هند بخبث: غواز لما يحلف راح يحلف انه شاف نواف في اليوم الثاني لان حضرتك بعد ما وصلتي قضيتي ليله رومانسيه مع نواف في فندق محجوز باسم ادوارد بمعنى هما ماهو دليل انه كان معك وانه ما عنده دليل و بيكون قريبا انا و هو بنفس المكان كل واحد منا مسجون وبين المساجين هههه
ايمان عضت لسانها وهي ماهي حاسه بدموعها :حرام عليك ليش ليش نواف ان منت تكرهيني و تتمنين لي الشرابلي علي انا اذيني انا ليش دايما تروحين لغيري حتى تاذينهم
هند بخبث: لان انتي لعبتي يا ايمان و استمتع بشوفك تتعذبين ان اذيتك مع الايام راح تنسين لكن ان اذيت غيرك بسببك راح تشوفينهم و طول عمرك تتذكرين انك سبب هذا الالم اخذت نوف وانتي تشيلين ذنب موتها تسببت باذيه عواطف و اسماء و ريم و راني لكن فلتوا حاولت احرق قلبك على جسار و ابوه و نجوا باعجوبه فقلت ليش ما اسوي خطه تاخذ اغلاهم حبيب القلب نواف... يدخل السجن وانت تولدين طفل يتيم الاب
ايمان توسعت عيونها خوف و حوطت يدها على بطنها كانها تبي تحميهاكيد هند خططت لكل هذا بعد ما عرفت انها حامل: حقيييره
هند انفجرت ضحك: ههههه طفل لام يكرهونها كثير و اب مسجووون و ينتظرون كثير يستولون على املاكه....احلى شيء تجيبين بنت حتى تعيش حياتك بالضبط من دون حمايه و تتعذب مثلك و من يعرف يمكن تقابل وحده مثلي و تسوي فيها اللي العن مني
ايمان حست بالم فضيع في اسفل بطنها بعد سماع كلام هند و صرخت باعلى صوووت :اهااااااااااا
سقطت من الكرسي للارض و هند مشت لعندها كانها تساعدها و نادت: ساااعدوونا بلي
ايمان كانت تصرخ وهي تحس احشائه يزداد الالم فيها رفعت عيونها و انتبهت ان هند كانت تضغط عليها بقوه وهي تهمس: ويمكن تموتين واللي ببطنك ويعيش نواف بحسره طول عمره على انه السبب او يموت اللي ببطنك من جديد و تجلسين من دووون اطفال و تنحرمين منهم للابد بسبب سجن نواف الى الابد السجانات دخلوا بسرعه وحاولوا سحب ايمان بصعوبه كبيره قدروا يحملونههاو اتصلوا بالاسعاف هند ابتسمت وهي تشوفهم ياخذون ايمان اللي كانت مثل الجثه: غلطتي بجيتك لهنا يا ايمان بس شكرا على انك حققتي لي انتقامي الاخير
-
-
انقلت ايمان لاقرب مستشفى و بسرعه كبيره بعد ما اتصل سواقها بمحمد و اهلها
دكتوره الطوارئ بعد ما فحصتها عطت قرار نهائي : استدعوا الجراحه فجر في الحال هذي المريضه لازم تدخل العمليات حالا
الممرضات تراكضوا بسرعه لتجهيز العمليات و استدعاء الجراحه الدكتوره طلعت من الفحص و تلاقت بافراد العايله
محمد بسرعه و هو في قمه الخوف:بشري يا دكتوره
الدكتوره بتنهد: للاسف المريضه في وضع سيئه ولازم تدخل العمليات حتى تولد حالا
فواز بعيون واسعه: بس هي في السابع
الدكتوره: وضعها الصحي خطر واذا ما طلعنا الاطفال الحين احتمال نخسرهم كلهم،، اتمنى من الزوج يوقع في الحال
فواز: زوجها ماهو موحود في الوقت الحال
محمد بسرعه تدخل: انا اخوها الكبير و مستعد اتحمل كافه المسؤوليه ارجوكم انقذوا ايمان
الدكتوره من غير تردد سلمت محمد الاوراق و وقعها عليها و بسرعه كبيره انقلت ايمان لغرفه العمليات
-
-
النائب العام طلب اعاده فحص للفيلا اللي كانوا يسكنونها بيت بوسعود واللي صارت فيها الجريمه حتى يتم التاكد من اتهام نواف رغم ان الدليل اللي قدمته هند كان شبه مقنع الا ان مسؤول كبير طلب اعاده هذا الفحص حصلوا على موافقه مالك البيت الجديد و من حظهم ان المالك من اشتراه ما سكنه ولا دخله نهائيا و هذا تاكدوا منه طبعا ...
واحد من الخبراء و هو يكلم المسؤول: انتهينا سيدي
المسؤول: و النتيجه: لا توجد اي بصمات للسيد نواف و هذا يعني ان السيد نواف اكيد لبس قفازات
المسؤول مشى بخطواته للشرفه و تاملها كانت عباره عن شرفه كبيره ممتده بطول نص الدور على يمينه غرفه مكتب و يسارها غرفه ام سعود و بالمنتصف غرفه الجلوس اللي طلعت منها فاطمه
المسؤول مشى بخطوات ثابته و اشر على غرفه ام سعود : فحصتم هذي
الخبير وهو يتاكد من الكشف: لا فقد كانت مقفله في يوم الحريمه و قبلها بعدد من الاسابيع منذ دخلت السيده ام سعود المستشفى
المسوؤل : الا توجد نسخه للمفتاح الغرفه عندك
الخبير : كلا لا توجد حصلنا على النسخ من مدبره المنزل كلها الا ان هذه الغرفه لا نسخه لها لان السيده لم تكن تثق باحد فلهذا لم يكن هنالك فائده من فتحها ما دامت لا علاقه لها بالقضيه
المسؤول بتنهد: اكسر الباب
الخبير: ماذا؟
المسؤول: الا تسمع ،، اكسر الباب
الخبراء كانوا متوترين من القرار بس ما كان بيدهم الا انهم ينفذون القرار و يكسرون الباب بضربه قويه بمجرد ما انفتح الباب ودخلوا لقوا كتل كبيره من الغبار متجمعه عن الباب المطل على الشرفه مشوا و كان الغبار قليل في الجهات الباقيه السرير على ترتيبه وعليه ورقه وبعض الصور العائليه
الخبير: مثل ما قلت لك سيدي .. الغرفه ما استخدمت من زمن
المسؤول: ما تلاحظ ان الغرفه فيها غبار كثيرعند الباب
الخبير: لانها على تيار الهواء فشيء طبيعي انها يتجمع فيها التراب
المسؤول: السيده ام سعود ما كانت توثق باحد بمعنى انها ما كانت تسمح للخدم ينظفون غرفتها بمعنى اكثر هي اللي كانت تنظفها و ما اعتقد ان سيده راقيه مثلها تنظف غرفتها كل ساعتين بسبب الغبار
الخبير: ما افهم؟
مشى المسؤول لقطعه حديديه كانت تتنزل على فتحنات الباب و تغلقها حتى تمنع الغبار يدخل : السيده ام سعود ما كانت اخر شخص في هذه الغرفه و هذا هو الدليل ...
-
-
-
طلعت ايمان اخيرا من غرفه العمليات و تراكضوا لها كل احبائها: ايمان ايمان
ايمان ما كانت ترد على احد وتحت تاثير البنج فواز ضغط على السرير بقوه: ليش !! ليش رحتي لها ليشششششش
جسار: لا تلومها يا فواز... كانت تبي تطلعه باي طريقه حتى لو كان تذل عمرها لهند
فواز: بس هند ما عندها قلب حقيييييييره
الدكتوره اشرت لهم يبتعدون حتى ترتاح المريضه: تطمنوا ايمان بخير و الاطفال هما بخير
جسار: اطفال؟
الدكتوره هزت راسها: بنت ولد.. وكل واحد منهم احلى من الثاني و تطمنوا بخير و الحمد لله
جسار : توأم ..؟؟ الحمد لله
مع ان جسار كان شبه محبط و فواز نفس الشيء الا ان جسار خطرت في باله فكره سحب موبايله و توجهه لحضانه الاطفال بسرعه.
-
-
نواف نظر للصوره اللي كانت في موبايل جسار و عيونه على وشك الادماع يعني مرته اللي يعشها تولد عياله وهي بوضع صعب و ما يشوفهم بسبب هند
جسار: تراهم بخير و ايمان بخير
نواف بصوت مبحوح و ليش ما تكلمني يوم انها بخير
جسار بتنهد: نواف الزياره لكم ممنوعه و انا دخلت بس لاني محاميك و المفروض ادخل من غير موبايل او اي وسيله اتصال اخذوا الخط مني بره
نواف :ليش هذا التشدد انا مجرد متهم
جسار: للاسف التشدد بسبب ان المحقق تركك من غير تحقيق استنادا على كلام راني و المسكين متعرض للمسائله
نواف: و الحين كيفه
جسار: راني بتحاول تطلعه
الشرطي دخل و بصوت منخفض: سيد جسار اقد انتهى وقت الزياره
جسار بتنهد و هو يشوف ساعته : دقايق
الشرطي هز راسه: اسف هنالك مسؤول كبير يرغب في مقابله السيد نواف
جسار:من
الشرطي: لم يتم ابلاغي اسف
نواف بسخريه: يظهر ان المسؤولسن هني كانوا ينتظرون اي شيء علي حتى يتصرفون براحتهم معي
جسار حرك عيونه: لا تخاف يا نواف انا راح اسال مدير المركز و غصبن عنه بيقول لي
نواف بتنهد: ما عليه
جسار طلع من عند نواف و مشى لعند الانتظار فواز و راني و مشاري و عبدالعزيز كانوا في انتظاره
مشاري:بشر
جسار هز راسه: مافي اي معلومه ممكن تفيدنا
عبدالعزيز: المشكله ان نواف ما كان معنا حتى نشهد على وجوده ولا حتى موجود في الشغل
فواز بصوت غاضب:لعبتها صح الحقيره هند
.......: فواز؟
فواز حرك عيونه بسرعه و تلاقى بالشاب العشريني اللي لبسه سبورت وحاط كاب مقلوب لورا:تركي!!!
تركي بابتسامه: ايش هذي المفاجاه ظنيتك في لندن
فواز بضحكه ساخره:متاكد انها مفتجاه خصوصا ان تيرم الدراسه لكليه الطبيب ما انتهى يا دكتور تركي
تركض ضحك:ههههه معك حق بس حلو اسم دكتور تركي كثير فواز
فواز: ممكن اعرف ايش يسوي طبيب نفسي ماهر هنا يا دكتور تركي
تركي و هو يرمش بعيونه:طبيب نفسي؟ انا ماني طبيب نفسي يا فواز
فواز باستهزاء: هههه مصدقك و الدليل علاجاتك الصريحه لايمان و اختفاءك بعد ما طلبت ايقاف هذا العلاج
تركي ضحك:ههههههه ذكي كثير يا راعي البقر،، اولا انا ماني دكتور نفسي لان دكتوره الرجيم للسيده ايمان هي دكتورتها النفسيه الحقيقيه
فواز بصدمه:خييير
تركي: ما لاحظت ان ايمان كان وزنها باستمرار يزيد حتى بعد ما ابتدت تراجع عندها ، و ثانيا انا اختفيت لاني ما كنت الي اتواجه مع نواف
فواز: وانت من وين تعرف نواف
تركي:اعرفه من زمن طويل و اليوم جاي ازوره
جسار بمقاطعه لحوارهم:انت اللي جاي تزور نواف
تركي نظر لملابسه و بعدها لجسار:ليش فيني شيء؟؟عموما ما راح اطول معه
تركي مشى بقربهم باتجاه الغرفه لما وقفته راني:لحظه
تركي التفتت لها بابتسامه:ماذا
راني: بما اني محاميه السيد نواف من حقي ان اعرف من انت و لما تريد مقابلاته و كيف حصلت على الاذن بالدخول
تركي بنطره برئيه: لا اعرف ربما بمجرد ان سمعوا اسمي سمجوا لي و ثانيا ما اعرفه ان جسار البدر هو محامي نواف البدر و ليس انتي يا راني اجاي يا محاميه ايمان و كيلوبترا
راني بسرعه توسعت عيونها بقوه:ها
تركي وهو يغطي فمه باستعباط:سوري قصدي الجازي هههه
راني حست بنفسها مصعوقه و ما كانت قادره تتكلم لما سمعته يقول : مرحبا صديقي ادوارد
ادوارد كان داخل باتجاههم وهو كل هموم الدنيا على راسه : انت!!
تركي هز كتفه و دخل لعند نواف..
راني: اتعرفه يا ادوارد
ادوارد بعصبيه:كيف سمحتم لشخص مثله بالدخول عند سيدي نوافواز وهو مستغرب نظرات ادوراد و صمت راني الغريبين: مابه تركي يا ادوارد
ادوارد باستهزاء: اذا اسمه الجديد تركي،،،، هذا الرجل خطير جدا يعمل في قسم الشؤون الداخليه الخارجيه مطارده رجال الاعمال المشبوهين و القضايا العالقه للمخدرات و التهريب في الدخل و الخارج،، انه يطارد سيدي نواف منذ خمس سنوات
فواز بضحك:ادوارد انت اكيد تمزح هذا الرجل صغير جدا
ادوارد :وجهه يساعده كثيرا لا احد يعرف عمره الحقيقي ، هذا الرجل كاد تم يقبض على سيدي نواف مرتين نجونا من المره الاخيره باعجوبه كبيره
راني اخذت خطوه باتجاه ادوارد:لا تقل لي ان نواف هو كيفن لوسفير
اداورد انصدم من استنتاج راني العبثري و عض شفايفه الباقي كانوا مصعوقين :مممنمناهذا الكلام يا راني
راني بخوف:هذا الرجل يعرف ان سيدتي الجازي هي كيلوبترا فاكيد انه يعرف حقيقه سيدك
ادوارد نزل راسه: نعم والا وبعد ان اصبح سيدي كيفن بين يديه لا اظنه يتركه يخرج ابدا
فواز كان في قمه الصدمه وهو عايش بدوامه: معقوله تركي؟؟ تركي الحنون اللي طلع ايمان من حزنها يشتغل في امن الشئون الداخليه؟
-
-



نواف كان شبه ضايع من سمع ان مسؤول كبير يبي يقابله معقوله بيقايضونه على طلعته، عموما كان هو يتمنى هذا الشيء حتى و ان كان ظلم كبير له لانه بريء بس كان مستعد يدفع كل ثروته و يعيش مع ايمان و عياله من جديد انفتح الباب و رفع راسه للي دخل
بابتسامه عريضه لوح له:مرحبا يا نواف
نواف رمش بعيونه لبعض الوقت و بعدها رد:هلا
تركي ببرود:افاا كذا ترد على صديقك القديم
نواف حرك راسه :للاسف ما عرفتك ممكن تذكرني
تركي ببرود جلس: اول مره تقابلنا فيها كان اسمي صالح و اشتغل سكرتير عند تاجر اماراتي اسمه باسل الخالد باسل كان على وشك اعلان افلاسه و لهذا السبب لجأ لك حتى تعطيه بعض المناقصات بالاسم الثاني و نفذت الموضوع الغير قانوني باتقان وكنت بتطيح بايدي لولا ذكاءك الخارق اللي هربك قبل توقيع العقد بعشر دقايق
نواف ببرود:متاكد اني الشخص المطلوب انا اعرف باسل لكني عمري ما تعاملت معه لي سمعته كانت سيئه كثير و انا رجال نظيف ما احب اشوه سمعتي
تركي كانت الابتسامه ما تفارق وجهه: يمكن المهم المره الثانيه كانت في رحله البحر مع المليونيره ادرينايلي سوفيراتي كنت دكتور التجميل لها و ارافقها حتى اظمن عدم اصابتها باس حروق كنتوا على وشك تبادل كميات طائله من الاسحله عبر البحر و بمجرد ما ابدت عمليه القبض رميت بنفسك و ادوارد للبحر وسط اسماك القرش ظنيت يومها اني خسرتك للابد لكن اللي اكتشفته في ما بعد انك كنت مرتب طريقه الهروب قارب نجاه على بعد قريب جدا في حاله صار اي ضرر خلال التبادل
نواف: اديري.... اسف الاسم ماني عارف انطقه بس انا ما اعرف هذي الحرمه
تركي: كيفن لوسفير صديقي العزيز ماهو انا اللي تمثل علي كذا انا اعرفك من خمس سنوات و خلال هذي الخمس سنوات ابدا ما غبت عني اراقبك انا و مساعديني دايما و حتى لما تغيب تكون في بالي اعرف كل تحركاتك و خطكك حتى لما استخدمتني و بكل وقاحه حتى تتخلص من مجلس الخمسه وضحت الخطه و طريقه اللقاء بشكل واضح شكيت الموضوع بس الانتربول اصروا على القبض و حصلنا على ثلاثه من اصل خمسه بمعنى انت و كيلوبرترا الوحدين اللي هربتوا شكيت الموضوع و بعد ما قابلت راني فهمت هي غاليه عند العزيزه ايمان لهذا تركتها
نواف رفع حاجبه:انت عن ايش تتكلم ايش علاقه ايمان بتفاهتتك اللي تقول لها
تركي بثقه: يظهر انك ما تعرف شيء فعلا عموما انا اليوم جاي اقايضك يا نواف
نواف:قول اللي عندك
تركي:انا عندي دليل براءتك
نواف توسعت عيونه:دليل براءتي
تركي : و مستعد اعطيك اياه بس هل تقدر على ثمنه
نواف:اي مبلغ تطلبه بكل اضاعفه بيكون عندك
تركي:بس انا ما ابي فلوس فعندي كثير كثير
نواف:اجل ايش اللي تبيه
تركي:راح اعطيك حريتك و ثروتك و حياتك و بالمقابل راح تعطيني ايمان
نواف توسعت عيونه هذي المره غضب:خيييييير
تركي:اللي ما تعرف يا نواف اني معجب كثير بايمان لا حبيتها كثير و ابيها و الطريقه الوحيده حتى احصل عليها هي اما بموتك بالاعدام او بطلاقها عموما ان ما قدمت دليلي راح تموت يا نواف اكيد لكن امون الغاليه ابدا ما راح تنساك وانا ارفض اتزوج حرمه و اربي عيالها و فوق هذا عايشه على ذكرى زوجها الراح لكن اذا طلقتها راح تكرهك اكيد و انا راح اعطيك دليل البراءه و بتطلع و بتربي عيالك بعيد عني و عنهم و انا ارتاح و انت ترتاح
نواف:مستحيل
تركي: بس كذا راح تموت و راح تحزن ايمان كثير يا نواف
نواف: عموما انت ما راح تستفيد شيء سواء قلت او ما قلت سواء انك بتكون اخفيت حقيقه ممكن تطلم انسان انت عارف انه بريء
تركيف بل باستفيد يا نواف انا اقدر اقول لايمان حقيقتك وان كيفن لوسفير و حقيقه ماضيك الاسود و الاعمال المشبوهه لك و بعدها اقدم الدليل و تطلع و ساعتها ارجع اطاردك لحد ما امسكك من جديد اما ايكان فراح تكرهك و اكيد بعد طلاقها ما راح تلجأ الا لتركي الطيب اللي ساعده
نواف ابتسم: ان كان هذا قرار ايمان فانا راح احترمه و اوافق عليه يا تركي او ايا كان اسمك
تركي رفع حاجبه:خير
نواف: ايمان انسانه رقيقه و طيبه كثير كنت اشوف فيها النقيض لي قررت اكسرها بس ما قدرت بدل سكري حبيتها كثير ظلمتها و آذيتها و النتيجه كانت تعلقي فيها اكثر يوما عن يوم صرت مجنون فيها و بسبب الحقاد من حولنا زادوا هذا الجفاء بينا و انظلمت على يدها بمعنى شربت من الكاس نفسه اللي شربت هي منه بالماضي و ان كان في فرقنا راح لها و سعاده فانا اتمناها لها من كل قلبي
تركي بعيون هاديه: لهذي الدرجه تحبها
نواف:انا احبها و بس انا اموت فيها ايمان كل شيء في حياتي
تركي ظل يراقب نواف لبعض الوقت و بعدها وقف لما ساله نواف:انتهيت
تركي بتملل: ما احب الالعاب المخادعه
نواف:خير
تركي: الحب الاخلاص الوفاء كلها كلمات سخيفه ماهي موجوده في الحياه ايمان اللي تتكلم عنها وكانها كل شيء انا متاكد انها بمجرد ما تسمع ماضيك الوسخ راح تتركك وكانك قطعه مستعمله باليه
نواف بثقه:كيفها اللي بتسويه ايمان انا راضي فيه
تركي زاد بقهره و طلع على طول من عند نواف و عيونه تتجه لهدف واحد بس
-
-
ايمان كانت عايشه بشيء من الضياع كانت تحس ان شيء نقص منها و بمجرد ما فتحت عيونها و راقبت اللي حولها تذكرت انها في المستشفى و ان اخر ما تذكره هو اعلان دخولها للعمليات هل ياترى ولدت و عيالهم كيفهم
كان ودها تتكلم بس كانت حاسه بجفاف كبير:ماي
خطوات قربت منها: للاسف الماي ممنوع عنك ايمان
ايمان حركت عيونها و تفاجات: تركي؟؟؟ انت وهم
تركي بابتسامه حنونه مثل اللي اعتادت عليه:اللي تشوفينه يا ايمان سواء كنت وهم ولا حقيقه
ايمان بتعب : اكيد وهم تركي مستحيل يقدر يوصل لهني مع حراسه نواف المشدده علي
تركي: واثقه حيل في نواف رغم انه خان الانسان اللي كان يظن الكل انه يحبها فاطمه اخته
ايمان:نواف ما ذبح فاطمه
نواف:قصدك لانه كان معك يمكن يكون دبر احد حتى ياذيها عنده اتباع كثر في كل مكان
ايمان وهي تسند راسها اكثر في المخده من التعب:لو كان هذا في الماضي كنت قلت صح بس نواف تغير كثير حبه لي غيره يمكن الكل يظن الحب ضعف بس لا الحي يجلع الانسان يفكر في الشيء الف مره ان غلطت الحين واخذت حق ماهو حقي راح يجي و ياخذ ربي الحق اللي اخذته ظلما من الناس اللي احبه، الخوف من الله و عقابه يخلي الانسان يفكر بالخطا مليون مره قبل ارتكابه و حب الناس يخليك تفكر كثير قبل لا تاذيهم
تركي بعيون مصدومه من كلامها: بس نواف ظلم ناس كثير و اذى اكثر بطرق مختلفه انتي ما تعرفين شيء عن ماضيه
ايمان:نواف ظلمني و اذاني و هذا كافي لاي انسان حتى يكرهه ان كان سوا به هذا الشيء لكن انا حبيبت نواف حبيته كثير ووعدت نفسي بالاخلاص له الماضي انتهى يا تركي و المستقبل هو اللي في انتظارنا الاحزان ما راح ترد اللي راح انت قلت لي هذا صح
تركي وقف وهو يزفر: كلامي كثير و مع كل وجه اعطي كلام اكثر و اكثر
ايمان نادت تركي وهي تلمحه يترحك لبعيد:تركي ..... انت انسان طيب صدقني لا تسمح للحياه و شرورها تاثر عليك
تركي عطى ايمان نظره شبه وحيده رغم ابتسامته: يا ليت يا ايمان... بس انا بعت قلبي من زمان
ايمان كانت بتناديه بس صوتها كان منخفض كثير بسبب المخدر تركي طلع و سكر الباب وراه ايمان اللي حست باختفاء مصدر استيقاظها رجعت للنوم من جديد
من جهه ثانيه تركي طلع من الجناح اللي كانت فيه ايمان وهو لابس لبس الجراحين و تلاقى بالجراحه فحر اللي كانت تنتظر مع الحارس اللي يحرس ايمان
الحارس بقلق : كيف هي السيده يا دكتور
تركي هز راسه بتمثيل متقن:وضعها لا باس فيه احسن الاول.... دكتوره فجر مشينا
تركي ابتسم للحارس و مشى جنب لجنب مع الدكتوره فجر اللي بمجرد ما ابتعدوا قال:كنت بتوديني بداهيه بتصرفك
تركي ابتسم:عادي ماهي اول مره العب دور دكتور
فجر:بس هذي اول مره تهتم بانسانه كذا
تركي وقف و فجر التفتت له بخبث: تشبهها صح
تركي ظل صامت فتره و بعدها بهدوء: صح
في اليوم الثاني صحت ايمان اخيرا من تاثير البنج صحيح كانت تعبانه كثير من العمليه و بالكاد تحرك جسمها حركت يدها تدور زر الممرضه لما لمست شيء.. سحبته و كانت مثل الميداليه على شكل قلب مكسور بالنص
ايمان توسعت عيونها وهي تتذكر بعض الاشياء اللي حلمت فيها: تركي؟؟
الباب انفحت و ابتسمت وهي تشوف فواز يقرب لعندها و معه ريم: كيفه القمر اليوم؟؟
ايمان ابتسمت: احسن
ريم بضحك: يا الخيانه ولدتي قبلي وانا المفروض قبلك
ايمان بالم: ان شاء الله ما تذووقين اللي ذقته
ريم: اه
ايمان: فواز شلووون عيالي؟؟
فواز قرب: بخير و يسلمون عليك بعد الولد ركب بقرته و يقحص عليها و البنت على الحصان من امس هههههههههههههههههههههه
ايمان: لو شنو يصير ما راح اتركك تربي عيالي حتى لو اموت بطلع لك شبح
فواز: بعد الشر عنك... لا تخافين عليهم يهبلون بس ينتظرونك حتى تسمينهم
ايمان حست انها بتبكي بصوت مبحوح: يعني ابوهم ما راح يسمينهم
ريم: لا تقولين كذا يا عمتي اكيد بيطلع نواف لانه بريء
فواز: ايمان ببشرك بشيء بس اتمنى ما تقولين لجسار ان قلت لك..
ايمان: قول الله يخليك يافواز
فواز: في شاهد في القضيه قدم طلب لاعداه التحقيق معه و هو يعرف القاتل الحقيقي حتى ياكد شهادته
-
-
ندى كانت تتانق و تلبس حتى تروح مع جسار يزورون ايمان اللي قالوا لهم انه استيقظت و بخير لما نادتها الشغاله: مدام ندى.. سيد سعود هنا
ندى بابتسامه: سعود؟؟ سعود رجع؟؟
الشغاله: اي و يبي يشوفك
ندى بسرعه مشت باتجاه الباب و ابتسمت و هي تشوف سعود جالس ينتظرها: هلا وغلا باخوي
سعود سلم ببرود: اشوفك لابسه على فين
ندى: اه... كنت بروح لعمتي ايمان بس دامك هنا باجلها شوي
سعود وهو يجلس: صحيح اللي سمعته عن نواف
ندى وهي تنزل راسها: انا متاكده انه بريء بس شهاده هند ضده
سعود: حتى انا ما اعتقد نواف يسويها.. نواف كان يحب فاطمه كثير
ندى: الكل يقول هذا و الله يعينه
سعود: ما علينا من نواف.... ندى انا جايك بطلب
ندى وهي كانت حاسه انه جايه لها بحاجه كالعاده : اطلب يا اخوي
سعود: انا محتاج لمبلغ فلوسي كلها بالسوق مثل ما تعرفين و لسبب ماني فاهمه تجمد حسابي هنا و ما عرفت اسحب منه..
ندى: الله تبيه
سعود: ابي عشر ملايين ريال
ندى بعيون واسعه: كم؟؟
سعود: ايش فيك كانك شايفه جني اي ابي عشر ملايين
ندى: بس هذا كل اللي عندي يا سعود
سعود: اظن انك مانت محتاجه و هذا انتي عايشه بقصر انبنى من جديد من ورا ظهر سيد نواف لعيون عمتنا الغاليه ايمان و تاكلين و تشربين من فلوس سيد جسار ما اعتقد محتاجه شيء
ندى هزت راسها: اسفه هذا حلالي و حلال ديما لازم احافظ عليه للظروف
سعود بسرعه مد يده و سحب شعرها: تمنين علي ياااا ندى!!!!
نندى بالم تحاول تسحب راسها: سعود اتركني!!!!
جسار بصراخ: سعووووووووود
سعود بمجرد ما شاف جسار بعد ووقف جسار بسرعه جاء بينه و بين ندى: ايش اللي جايبك
سعود: جاي اشوف اختي
جسار: واللي يجي يشوف اخته يضربها
سعود : انا حر
جسار: كنت حر لما كانت من غير رجال .. والحين وهي ورا رجال مالك فيها شيء والحين انقلع براااه
سعود بعصبيه: تطردني ياا جسار
جسار: قلت لك اطلع بره
سعود بعصبيه مشى بعيد: هين يا جسار هين انا اعلمك
ندى بكت على ظهر جسار بالم: اخوي يا جسار اخوي
جسار وهو يلتفت و يحسبها لحضنه: لا تقولين يا ندى الاخ اللي ما يتحترم اخته ولا يقدرها و ما يعرفها الا وقت الحاجه ماهو اخ
ندى استمتر تبكي و جسار استمر يضمها: ارح اكون لك الاخ يا ندى و الزوج و الحبيب لا تبكي الله يخليك
-



-
-
اجتمع الكل في اعاده تحقيق نواف، نواف في مكان المتهم، جسار و راني في جهه المحامين و فواز و سعود و مشاري و عبدالعزيز و محمد و احمد و ادوارد في جهه الشهود ...
بعد الاستماع لشهاده الكل اللي كانت تقول ان نواف ماله دليل براءه طلب القاضي استدعاء الشاهد الاخير
دخل تركي الشاب العشريني ببدلته الانيقه اللي كانت عباره عن قميص كحلي و جينز نواف توسعت عيونه بمجرد ما شافه الشيء نفسه لفواز و لراني
القاضي: اسمك و عمرك ومركز عملك
تركي بنظره جاده انصدم منها فواز: انا القائد جراح من فرقه الشؤون الداخليه- الخارجيه.. وهذي بطاقتي
تركي او جراح مد البطاقه و بمجرد ما شاف الاسم وقف الشرطه و عطوه تحيه: اهلا وسهلا
فواز كان مصدوم تركي؟ عسكري؟؟ لا ومن الشورن الخارجيه الداخليه؟
القاضيه: قول اللي عندك يا قائد جراح
جراح: انا من خمس سنوات اراقب السيد نواف مع فرقتي لاسباب خاصه في فرقتنا ما غاب عني فتره من الفترات الا بصعوبه و انا اشهد ان نواف كان على الرحله مع السيده ايمان في وقت وقوع الجريمه.. وتاكديا على هذا الشيء هذي مجموعه من تصويرات الفيديو خلال وجودهم..كافي؟؟
نظر القاضي للفيديو و بعد دقايق : هذا كافي
جراح: بس ماهو كافي بنظري حققت و عرفت القاتل الحقيقي
الكل انصدم لما قال جراح انه يعرف القاتل الحقيقي: قول يا سيد جراح
كل المحققين شكوا في ان قاتل السيده فاطمه كان موجود في البيت لانه من الصعب ان احد يدخل و ما تلاحظه اسماء و هند اللي كانوا يتجولون في البيت و يقتل فاطمه و يطلع هما من غير لا يلاحظنه .. ثانيا الوقت... مستحيل القاتل اللي قتل شخص يهرب بسهوله بعد ما قتل فاطمه و ما يلفت الانتباه ..
القاضي: تقصد هند اللي قتلتها
النائب العام: بس السيده هند عندها دليل براءه
جراح : هند عندها دليل براءه و مجهزته حتى لما تقتل هند وهي شافت القاتل الحقيقي بس تعرفون ليش ما قدرتوا تمسكونه السبب هو انه ما طلع من البيت
النائب العام: ايش قصدك
جراح رفع فلم كاميرا من النوع القديم و وورقه و مجموعه صور: هذا فلم قديم و الظرف فيه وصل استلام تحميض هذا الفلم وهو يحمل تاريخ الوفاه لفاطمه لقيت هذي الاوراق في غرفه ام سعود المطله على الشرفه بس اللي فهمته ان الغرفه ما انفتحت من زمن طويل فكيف هذا الوصل دخل للغرفه بمعنى ثاني ان القاتل الحقيقي كان في الغرفه هذي طول اليوم يتامل الصور اللي نقدر نعرف صاحبها من طريق رفع البصمات و خلال وجوده فيها يستعيد ذكرياته و يبكي بعيد عن الناس شاف فاطمه واللي كانت كثير من الصور لها و بمجرد ما شافها رغب فيها و كان بيسحبها للغرفه حتى يحقق مبتغاه بعيد عن الناس بس فاطمه كانت بتصرخ و تبسبب مشكله فدفعها من فوق و ماتت وبعدها رجعت للغرفه تستخبي فيها لانك كنت عارف محد بيفتشها لانها مقفوله من زمان ..............ماهو هذا صحيح يااا سعود
سعود توسعت عيونه بصدمه و عيون الكل من حوله عليهم: انت
جراح: لا تقول شيء بصماتك على الصور ...وعلى مقاضب الباب وهي اجدد من بصمات امك بمعنى انك كنت داخل الغرفه كثير بعد ما طلعت منها بعد ما رحلوا الشرطه طلعت بسرعه ورميت المفتاح بعيد و استغليت حجه ان محد بيفتشها لكن بعد ما اغلقت الشرطه المكان تذكرت الصور و انها ممكن تستخدم ضدك لكن في الوقت نفسه عرفت انه اذا رجعت للبيت ممكن نشك فيك وانت خارج الاتهام لهذا قررت تبيع البيت.. و بعته حتى يشتريه اللي يشتريه و بعدها يتخلص خلال التنظيف من اي دلائل .. لكن اللي ما حسبت حسابه انه ان واحد مثلي ينتظر اي معلومات عن شيء له علاقه بنواف اللي يطارده يشتريه .. والحمد لله تركت البيت مثل ما كان وهو اللي سهل علينا عمليه القيض عليك.. وحتى بعد ما سافرت كل اللي كان علي ان اجمد رصيدك حتى ترجع
القاضي: سعود!! قول اللي عندك
سعود اللي حس ان الدنيا انتهت وقف: كلامك صح كله...
الكل انصدم وبدأ يصرخ لما وقفهم القاضي : هدوأ
سعود: انا فعلا كنت في البيت و كنت اشوف الصور لكن انا ابدا ما كنت ناوي اعتدي على فاطمه.... الحقيقه هي اني اكرها اكرها من زمن طويل... من رفضتني و استمرت ترفضني و بعدها شفتها شلون انذلت لجسار و انقهرت اكثر و بعدها اكثر يوم سمعت سالفها مع ايمان و فوقه كانت هي المدلله و اختي دميا تتعذب و امي و ماتت و تعذبت و ابوي و تركنا من حسيت بنفسي الا وانا ادفعها بعد ما سقطتت خفت و رجعت استخبي مثل ما قال السيد جراح انا مستعد للعقاب يا ساده

-
-
انتهت المداولات اخيرا و صدر القرار ببراءه نواف اخيرا فرح الكل و بكى بعض من الفرح ندى بكت على مصير اخوها لكن مواساه جسار لها كانت سندها الوحيد اما هند فزاد العقاب عليها اكثر و اكثر وما عاد في مجال لتخفيف عقوبتها ابدا ...وهو شيء موتها من القهر انتصار ايمان عليها من جديد...
و اخيرا و بعد فتره طويل شم نواف ريحه الجو النظيف من غير تردد ركض بسرعه كبيره الى سيارته و الى الحبيبه الغاليه بمجرد ما انفتح باب الغرفه طار لها ايمان نست نفسها و نست عمليتها و حضنته بقوه كبيره و اخيرا رجعوا البعض...
-
-
بعد الفلم الهندي مثل ما يسميه فواز اخيرا توقفت الدموع و الكل اجتمع عند ايمان و فرحوا كثير بعد فتره اخذ نواف ايمان على الكرسي المتحرك للحضانه علشان يشوفون اطالفهم نواف تامل عياله الصغار من وراء الزجاج بمرافقه ايمان: يطيرون العقل
ايمان: تتوقع من منهم بيحمل لون عيونك
نواف: ما ادري كيفك
ايمان: ان شاء الله الولد حتى يكون مزيون مثلك
نواف بغيره: افااا .. مثلي ؟ يعني ما اظل انا الحلو الوحيد
ايمان وهي تحط يدها تحت ذقنها: تصدق بما اني امه اكيد بيصير احلى بكثير خلاص بحبه هو و بس
نواف : افاا ترا ارجع للسجن من جديد و اتركك
ايمان وهي تسحب يده : لا ولا تزعل خلاص انت الحلو الوحيد
نواف رجع يتاملهم من جديد: ما اصدق انك تركتيهم من غير اسماء لهذا اليوم
ايمان: ما قدرت اسميهم من غير خصوصا اني ما علمتك اني كنت حامل بتوأم
نواف: حركتك هذي قهرتني
ايمان: خفت تقول عني دجاج
نواف: عادي دجاج
ايمان: جب نواف!!
نواف بضحك:ههههه والحين ماغي شنو بتسمينهم...؟
ايمان : ولدي بسميه فواز
نواف بوز: لا .. لا .. لا
ايمان انفجرت ضحك: هههههههههههههه خلاص اسميه نواف
نواف بعصبيه: ومليوووووووووون لا
ايمان: ايش معنى انت مسمي ايمان
نواف: كنت اعوض النقص في غيابك بس انتي تسمين نواف
ايمان: اعوض النقص لا سافرت وخليتني
نواف: ايمان بلا سخفاه انا قررت اسمي الولد جاسم على اسم ابوي
ايمان ابتسمت: هذا اللي كنت منتظرته منك.. وانا بسمي البنت فاطمه
نواف توسعت عيونه كان وده يعترض بس نظره الاصرار في عيون ايمان منعته: كنت متوقع بتسمينها هند
ايمان بقوه: اخخخخخخخخخخيه ووووع ما ناقص الا هذا
نواف انفجر ضحككككككككككككككك: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نواف دفع ايمان وهو يضحك وهي تسب في هند و تسب لحد ما وصلوا لغرفتها و تلاقت بباقه ضخمه من زهور التوليب : وووواااوو
نواف: منو مرسلها؟؟
ايمان سحبت الكرت و قرته

الحمد لله على رجوع ابتسامتك من جديد يا سيده الحب...
كنت اتمنى اكسر هذي الابتسامه بقوه الكره اللي عندي
بس ما قدرت
انتي النقيض لي يا ايمان و مستيحيل رغم كل اللي قلتيه
اتغير...بس انتي فعلا اتمنى لك السعاده يا مختلفه عن كل البشر
انا سعيد لاني ساهمت بارجاع حبيب القلب لك...
تركي

ايمان توسعت عيونها: تركي؟؟
نواف: قصدك جراح؟
ايمان: شنو قصدك يا نواف
نواف تنهد و قال لايمان كل شيء عن تركي او جراح و ايمان انصدمت و سكتت: مسكين
نواف: هذا الرجال كان بيسجني و انتي تقولين مسكين؟؟
ايمان: واضح ان تركي واجه مشكلات كثيره و ما لقى اللي يحلها له بعكسنا و لهذا هو كذا
نواف باستخفاف: وان شاء الله ناويه تحلينها
ايمان بهدوء: ان شا ءالله
نواف :هذا اذا لقيته
ايمان: بدور عليه
نواف: ايمان ... انسي الموضوع وخلينا نعيش بسلام ارجوك ماني ناقص مشاكل مع هذا الرجال
ايمان: بس هذي مهمتي؟؟
نواف: ايمان انتي كنتي مرتاح لما كنتي تحلين المشاكل بعيد و من ابتديتي تتدخلين في حياه الناس صرتي تتاذين ارجوك لا تدورين عليه
ايمان: بس اذا لقيته؟
نواف: اذا قابليته صدفه مافي مانع هذا اذا قابلتيه
ايمان بتعب سندت راسها على كتف نواف وهي تتامل موبايلها:بس بدخل المنتدى اول
نواف حرك عيونه على الميدااليه اللي كانت معلقه في الموبايل القلب المكسور: ما تصلح لك ابدا يا سيده الحب
ايمان: عادي يا سيد حبي انا
نواف ابتسم و ضمها طبعا نواف ابدا ما ذكر لايمان كلام تركي و رغبته في المقايضه معه على ايمان و فضل يحتفظ فيها لنفسه و في المقابل ايمان ما بلغته عن زياره تركي لها اللي ما تعرف هي حلم ولا واقع و فضلت تحتفظ فيها لنفسها بعد.
-
-
بغياب هند رحلت عن العائله الكثير من المشاكل و صارت مشاكلهم محصوره في حدود المشاكل الطبيعيه اللي تواجه اي اسره في العالم سعود انحكم عليه بالسجن المؤبد وهو شيء حطم ندى لبعض الوقت بس سرعان ما تشافت بخبر حملها من جسار ..
فارس طلع من السجن و تاب لربه و رزقه الله برضى امه عنه و تزوج من امرأه صالحه و كون استره اخيرا..
سديم تزوجت الدكتور اللي انعجب فيها و صارت اسوء في الرومانسيه معه من باقي بنات العائله
عواطف و روان ظلوا سمن على عسل وكل وحده فيهم تآزر الثانيه في حملها
ريم ولدت اخيرا وجابت توأم بنات فرح فيهم فواز كثير و يقول بسويهم اول راعيات بقر..في العالم
اسماء و عبدالعزيز عصافير حب مسالمه عايشين بجو من الرومانسيه و السعاده مع بعض قربت ولاده اسماء و صار عبدالعزيز عايش برعب كبير
اما ايمان...
في محل الاطفال تشتري بجنون مجموعه كبيره من الملابس واسماء تمشي من وراها وبطنها كبير: ايمان حرام عليك!!! عندك شركه ملابس و تشرين من هنا
ايمان بجنون: ما اقدر اقاوم
اسماء: بس تعبت والله
ايمان: انطري بس تولدين وانا اوريك كيف بتصرين مجنونه اكثر مني
اسماء مشت خطوتين و بعدها قربت منها حرمه و مدت لها كرسي: اجلسي يا اختي
اسماء بنفس طويل: مشكوره ما قصرتي
الحرمه عفوا
صوت رجالي : حنااااااااااااااان... وينك روز تدور عليك
حنان: كاني جايه
ايمان بسرعه حركت راسها على الصوت و تلاقت بالرجال اللي نادا الحرمه من غير لا تحس في عمرها صرخت باعلى صوووووت: تررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررركي!!!! !!!!!
تركي بسرعه التفتت وانصدم: ايمان
ايمان ارتسمت على وجهها نظره الانتصار: لقيتك اخييييييييييييرا!!!!
-
-
-
النـــهاااايه ...
الى اللقاء مع ابطال الروايه الرابعه ( جراح وحنان )
نلتقي في الروايه الرابع
-
-


 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ اسطورة ! على المشاركة المفيدة:
قديم 28-09-13, 02:30 AM   المشاركة رقم: 229
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,198
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1077
شكراً: 307
تم شكره 1,105 مرة في 491 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 

تفضلوا روابط التحميل للرواية الرائعة

عفواً لايمكن عرض الرابط إلا بعد التسجيل

عفواً لايمكن عرض الرابط إلا بعد التسجيل

عفواً لايمكن عرض الرابط إلا بعد التسجيل

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ اسطورة ! على المشاركة المفيدة:
قديم 29-09-13, 12:23 AM   المشاركة رقم: 230
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة القسم الاسلامي
محرر مجلة ليلاس

البيانات
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 255817
المشاركات: 7,168
الجنس أنثى
معدل التقييم: عصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسي
نقاط التقييم: 5478
شكراً: 9,713
تم شكره 5,311 مرة في 2,575 مشاركة

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عصفورالجنة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 
دعوه لزيارة موضوعي

رررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر ررروعه

 
 

 

عرض البوم صور عصفورالجنة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الموت, الكاتبة, الكاتبة karisa, اقسام الروايات, بترابك!, تكتفن, روايات مميزة, روايات مكتملة, روايات خليجية, رواية الموت, رواية الموت ما هو أنك تكتفن بترابك الموت أنك تحب حي ويفارقك كاملة, رواية الموت ما هو انك تكتفن بتراب, رواية الموت ما هو انك تكتفن بتراب كاملة, رواية الموت انك تحب حي ويفارقك, ويفارقك
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: http://www.liilas.com/vb3/t165014.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ظƒط±ظٹظ…ط© ظƒظٹظƒط© ظپظƒطھظˆط±ظٹط§ This thread Refback 13-08-14 03:28 PM
ظپط±ط¯ ط´ط§ط؛ظ„ظ†ظٹ This thread Refback 03-08-14 11:02 PM
ط±ظˆط§ظٹط© ط§ظ„ظ…ظˆطھ ظ…ط§ ظ‡ظˆ ط£ظ†ظƒ طھظƒطھظپظ† ط¨طھط±ط§ط¨ظƒ ط§ظ„ظ…ظˆطھ ط£ظ†ظƒ طھط­ط¨ ط­ظٹ ظˆظٹظپط§ط±ظ‚ظƒ This thread Refback 02-08-14 09:30 AM
ظپط±ط¯ ط´ط§ط؛ظ„ظ†ظٹ This thread Refback 02-08-14 02:32 AM


الساعة الآن 09:45 PM.

للاعلان لدينا اضغط هنا

حواء

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية