العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > منتدى الروايات الرومانسية > منتدى روايات عبير > منتدى روايات عبير المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية


منتدى روايات عبير المكتوبة روايات عبير المكتوبة

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-11-10, 12:19 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 200232
المشاركات: 133
الجنس أنثى
معدل التقييم: عطر@المحبة عضو له عدد لاباس به من النقاطعطر@المحبة عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 111
شكراً: 102
تم شكره 114 مرة في 44 مشاركة

االدولة
البلدLibya
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عطر@المحبة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عطر@المحبة المنتدى : منتدى روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

من المؤكد انه لن يوضفها بغض النظر عما قاله جاك ، فهي مجرد صديقة عابرة لابن اخته، بالرغم من ان جاك لابد انه وصفها على انها اكثر من ذلك .
و ادركت ان الكتب التي يذكرها جاك بشكل عفوي مرات عدة كانت في الحقيقة مجموعة كبيرة من المجلدات القيمة التي لا يقدر بعضها بثمن ، وامكانية عملها بين هذه الكتب فرصة قد تعني لها الكثير بالاضافة الى اهمية الرجل بحد ذاته ، لابد ان العمل معه شيق تماما كمكتبته الغالية .‏ ‎كل من يعمل في عالم الكتب سمع بهوغو جيرارد و خاصة منذ ان نشر كتابه في الشهر الماضي ، ذلك الكتاب الذي قوبل بحماس في جميع انحاء العالم ه اشتهر على انه قصة حياة الكاتب بالرغم من وصفه له بأنه قصة تتكلم عن مغامرات رجل فرنسي في مختلف انحاء العالم .‎
عفواً لايمكن عرض الرابط إلا بعد التسجيل
قام هوغو جيرارد بأسفار عديدة تماما كشخصية كتابه و عاش حياة مليئة بالمغامرات و المآدب العامرة في محيط المجتمع المخملي . تكلم كثيرا في كتابه عن الحب
و النساء اللواتي قابلهن البطل واحبهن و من ثم تركهن . قرأت لورا الترجمة الانكليزية للكتاب و وجدتها شيقة إلا انها وجدتها غير مقبولة من وجهة نظر المرأة ، و لم يغب عنها ان المرأة لا تعني كثيرا في حياة هوغو جيرارد بالرغم من كثرة مغامراته . و اعادت نفسها للواقع و هزت كتفيها و ابتسمت و التقطت كتابا و اضافته الى مجموعة الكتب و قالت:
‏( جاك ، يبدو ان هذا حظ كبير لي و لكن لا يمكنني ان آخذ الموضوع بجدية . و انا متأكدة ان السيد جيرارد لن يرغب بتوظيف امرأة انكليزية . فما اذكره في كتابه انه لم يكن له رأي جيد بالمرأة الانكليزية )
و امسك جاك بيديها و قال : ( انت مخطئة ، انا اخبرته يا عزيزتي ، انك خبيرة في الكتب . و اقترب منها اكثر ، و أضاف : و اخبرته كم انت جميلة و انك تهمينني و يجب الا يفكر . . . )
و هز كتفيه بدون ان يكمل جملته ، فاحمر وجه لورا ، لادراكها بأن الامور تسير بسرعة و تخرج من يدها و قالت :
‏( لم يكن هناك من سبب لتقول ذلك ، فلربما تكون قد اعطيت خالك الانطباع الخاطئ ) و سألها :
‏( و كيف ذلك ؟)
هزت رأسها و وقفت و قد ضمت الكتب اليها بشدة كوسيلة دفاع لئلا تترك جاك يقنعها بشيء قد تندم عليه . و أخيرا قالت :
‏(انت تعرف انك اعطيته فكرة خاطئة )
و تابعت و هي تضع الكتب في مكانها بلا مبالاة قائلة :
‏( هناك شيء واحد . و هو انه يفضل توضيف فتاة فرنسية للعمل اضافة الى اني لست الخبيرة التي تكلمت عنها و سيكتشف ذلك سريعا )
و شعت عينا جاك بخبث و اخرج رسالة من جيبه و حركها امام وجه لورا و قال :
‏( انت مخطئة اذا كنت تظنين انه لن يوظفك ، فقد طلب ان تذهبي لرؤيته و بأمكانه ان يحكم بنفسه فيما اذا كنت مناسبة للعمل )
و حملقت به و نسيت الكتب و قالت :
‏( جاك ، انا . . . انا لا اصدق ذلك )
و ابتسم و كأنه كان يتوقع دهشتها و قال مؤكدا :
‏( انها الحقيقة ، و سيدفع لك تكاليف السفر و انا سأكون بنفسي هناك قريبا جدا . بمجرد ان تبدأ عطلة الصيف )
‏( و لكن )
‏ و حاولت ان تجد سببا لكي لا تذهب للمقابلة في فرنسا ، و لكن لماذا ترفض العرض هكذا و تبقى في مكانها ؟ و لم تجد سببا و انما اخذت ترتجف بسبب تشوقها لفكرة العمل لدى رجل مثل هوغو جيرارد اذا كان ما كتبه هو قصة حياته .
و اصر جاك قائلا :
‏( ستذهبين اليس كذلك ؟)
و اومأت رأسها بالايجاب بدون تفكير ، و تذكرت انها موضفة عند ستودارد ، و فيما لو لم تنجح بالحصول على العمل الجديد ستعود لتجد نفسها بلا عمل .
و بدأ عليها التشوق و لكنها قالت :
‏(جاك ، لا ، لا استطيع . انا . . . لا يحق لي اجازة الان ، و لا يمكنني ان اذهب لفرنسا لبضعة ايام ، فإذا لم احصل على العمل . . .)
و اصر جاك قائلا :
‏( و لكنك ستحصلين عليه )
‏(جاك لا يمكنني ان اجازف )
و تمتم قائلا :
‏(اذن يجب ان اجبرك يا عزيزتي )
و قبل ان تتمكن من الاحتجاج شدها اليه و عانقها بشدة و شعرت باسترخاء لم تتوقعه . و بدلا من ان تدفعه عنها كما تفعل في مثل هذه الظروف تجاوبت معه و هدأت بين يديه .
‏(انسة كولتون )

 
 

 

عرض البوم صور عطر@المحبة   رد مع اقتباس
قديم 07-11-10, 06:17 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 200232
المشاركات: 133
الجنس أنثى
معدل التقييم: عطر@المحبة عضو له عدد لاباس به من النقاطعطر@المحبة عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 111
شكراً: 102
تم شكره 114 مرة في 44 مشاركة

االدولة
البلدLibya
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عطر@المحبة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عطر@المحبة المنتدى : منتدى روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

و أعادت لورا نفسها الآ الواقع و تطلعت الى السيد ستدوارد بوجهه الاحمر محدقا بها من خلال نظارتيه .
و نظرت الى جاك الذي بدا الانتصار في عينيه و ادركت ما عنى عندما قال سأجبرك على ان تذهبي ، و بعد التجاوب الذي ابدته ما من احد يصدق بانها لم تكن راضية عن تصرفه .
و حاولت الابتعاد عن جاك محاولة ايجاد تفسير للسيد ستودارد الذي لم يكن ليرضى عن مثل هذا التصرف على الاطلاق وخاصة انه دائم الانتقاد لاخلاق الشبان ، و لم يكن ليتحمل مثل هذا العمل في مكتبته .
و سارعت لورا بالاعتذار راجيه الا يبدو اعتذارها عقيما و قالت :
‏(انا اسفة جدا سيد ستودارد)
و اجبها العجوز بحدة :
‏( لا يمكنني ان اسمح بمثل هذه التصرفات في مكتبتي ، وانت تعلمين رأيي بهذه الامور انسة كولتون ، ببساطة لا يمكنني ان اسمح بذلك )
و ضحك جاك ضحكة قصيرة و قال :
‏(و كيف يمكنك ان تعترض لأني عانقتها ، الا يوجد عندك قلب ؟ )
و احمر وجه السيد ستودارد بالغضب و الخجل و نظر مرة ثانية الى لورا و هز رأسه بأسف و قال :
‏( لقد خيبتي ظني فيك يا آنسة كولتون ، ظننتك تهتمين بعملك هنا و لكن اخيرا على ما يبدو. . . .)
و تنهد و تابع :
‏( انا اسف ولكني لن اسمح لك بالبقاء في خدمتي )
و شعرت لورا فجأة بالحزن ، و لم تنظر الى العجوز و انما حدقت في يديها و قد اختفى وجهها خلف شعرها عندما احنت رأسها و قالت بصدق :
‏( انا اسفة جدا يا سيد ستودارد )
و نظر الرجل العجور من فوق نظارتيه الى جاك وعبس و توجه الحديث اليه قائلا :
‏( بالنسبة اليك ايها الشاب ،فقد راقبتك في الاونة الاخيرة و رأيت ان كثرة ترددك على المكتبة لم تزد ارباحها لانك لم تشتري شيئ و لو لمرة واحدة ، و علي ان اطلب منك الا تأتي هنا مرة ثانية)
، وغمز جاك بعينه للورا واجاب :
‏( لا تخش ايها السيد ، بما انك لم تعد مديرا للآنسة كولتون فلم تعد عندي الرغبة في زيارة مكتبتك)
و شعرت لورا بأن جواب جاك قاس جدا على الرجل العجوز .

 
 

 

عرض البوم صور عطر@المحبة   رد مع اقتباس
قديم 08-11-10, 01:28 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 200232
المشاركات: 133
الجنس أنثى
معدل التقييم: عطر@المحبة عضو له عدد لاباس به من النقاطعطر@المحبة عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 111
شكراً: 102
تم شكره 114 مرة في 44 مشاركة

االدولة
البلدLibya
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عطر@المحبة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عطر@المحبة المنتدى : منتدى روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

و هزت رأسها بأسف و قالت :
‏( اود ان اكرر اسفي يا سيد ستودارد ، انا اسفة على ترك عملي هنا لاني استمتعت به )
و للحظه بدا السيد هنري و كأنه على وشك ان يصفح عليها و يسمح لها بالبقاء ، و لكن لورا لم تكن متأكدة فيما لو كانت ستسر لو صفح عنها ام لا .
لم يعطي جاك فرصة للسيد ستودارد ان يقول اي شيء فلا بد ان يتأكد من ان كل شيء يسير على هواه و ابتسم للرجل العجوز قائلا :
‏( الآنسة وجدت عملا اخر) و حملق الرجل العجوز بلورا .
و سارعت لورا مؤكدة له :
‏( ليس هناك شيء اكيد بعد ، و لكن السيد جاك تكلم مع . . . مع خاله عن احتمال عملي عنده في فرنسا ) و شرحت له متابعة
‏(هوغو جيرارد الرجل الذي كتب الحياة و الحقيقة) ‏
ورفع ‎هنري ستدوارد حاجبيه و نقل نظراته بين لورا وجاك و كأنه فهم كل شيء الان و قال :
‏( آه فهمت الان ) وحك ذقنه متابعا :‎
‏(انا اعرف من هو هوغو جيرارد يا آنسة كولتون بالاضافة الى معرفتي الاكيدة بسمعته . لا شك انه كاتب ماهر و لكن هل انت متأكدة مما انت مقدمة عليه انسة كولتون؟ هل تكلمت في الموصوع مع زوج امك ؟)
و تذكرت لورا انه تعرف على زوج امها منذ مدة طويلة مما جعله يشعر بالمسؤلية تجاهها ، و شعرت بالامتنان له لاهتمامه . و لكنها على يقين بانها قادرة على ان تهتم بنفسها فيما لو حصلت على العمل عند هوغو جيرارد .
و ابتسمت محاولة ان تشرح وجهة نظرها قائلة:
‏( انا لم اعلم بالموضوع الا الان )
و نظرت الى جاك و تابعت :
‏( الان اخبرني السيد . . . )
‏( و لهذا اذن . . . ) و قام بحركة من يديه فهمت لورا مايعني بها واومأت رأسها قائلة :
‏( هذا صحيح ، بالطبع لم يصبح الامر اكيدا بعد فعلي ان اذهب اولا لمقابلة السيد جيرارد . . . ) وابتسم جاك للرجل العجوز بثقة و قاطعها قائلا :
‏( و لكن هناك امل بأن تحصلي على الوضيفة ) ثم وجه حديثه الى السيد ستودارد و قال :
‏( و ارجو الا تخشي على سمعة الانسة يا سيدي ، فأنا سأعتني بها بنفسي عندما تبدأ عطلة الصيف ) و فكرت لورا بأنها اصبحت شبه مجبرة على الذهاب ، و لا بد ان ستدوارد غير مقتنع بالفكرة لما يعرفه عن سمعه هوغو جيرارد و لا يمكن له ان يعتبر جاك شخصا مناسبا ليعتني بسمعتها .

 
 

 

عرض البوم صور عطر@المحبة   رد مع اقتباس
قديم 08-11-10, 02:04 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 191769
المشاركات: 60
الجنس أنثى
معدل التقييم: rehab abdo عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12
شكراً: 26
تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
rehab abdo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عطر@المحبة المنتدى : منتدى روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

رواية مشوقة بانتظار التكملة وشكرا لك على المجهود

 
 

 

عرض البوم صور rehab abdo   رد مع اقتباس
قديم 10-11-10, 02:55 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 200232
المشاركات: 133
الجنس أنثى
معدل التقييم: عطر@المحبة عضو له عدد لاباس به من النقاطعطر@المحبة عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 111
شكراً: 102
تم شكره 114 مرة في 44 مشاركة

االدولة
البلدLibya
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عطر@المحبة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عطر@المحبة المنتدى : منتدى روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة rehab abdo عفواً لايمكن عرض الرابط إلا بعد التسجيل
   رواية مشوقة بانتظار التكملة وشكرا لك على المجهود

مرحبا رحوبة
شكرا لك ع التشجيع
خليكي متابعة معاي و ان شاء الله ما بطول عليكم

 
 

 

عرض البوم صور عطر@المحبة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
حارس القلعة, ريبيكا ستراتون, روايات رومانسية, روايات عبير, روايات عبير المكتوبة, روايات عبير القديمة, ورايات عبير
facebook



جديد مواضيع قسم منتدى روايات عبير المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:01 PM.

للاعلان لدينا اضغط هنا

حواء

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية