للاعلان لدينا اضغط هنا

قديم 01-08-10, 06:12 AM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10
شكراً: 0
تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


" الجزء العشرين"



"أمام بيت سعد"

يمر محمد ( إبن الجيران) من تركي فيلتفت عليه متعجباَ:
تركي!! وش بك واقف بالشمس...؟
وشاهي بعد!! ياخي إدخل بضلال حديقتكم ولا حديقتنا...
ولا تحت السيارة بس بعد عن الشمس!!
تركي: هلا والله مطوع!!
محمد: خخخخ وأنا مالي إسم؟
تركي: إلا بس أنا مباشرة لمن أشوف لحية وثوب قصير أقول مطوع..
محمد: وش عندك واقف بالشمس ياخي تعال فيذا بالضلال!!
تركي: أنا آخذ برونزاج!!
محمد: ياشيخ !! شكلك بتاخذ ضربة شمس!!
تركي: إيوه جاء.. معليش بس أنا أنتظر صاحبي أهوه وصل..
_يقف صديق تركي بسيارته الرياضية والتي تهز الحي بأكملة بموسيقى الراب_
محمد: يا أخي الله يرضى عليك بلاش تسمعنا شي ما نبيه!!
حرام عليك في يوم الجمعه!!
_يطل الشاب من نافذة السيارة ويقول_:
أقول روح يا مطوع يا وجه الزنوبة!!
بسمعك اللي أبغى... تركي تعال بسرعة..
فكنا من القرف المطاوعة ..
تركي_بعصبية_: أقول ما وجه الزنوبة إلا وجهك يالخسيس!!
المطاوعة يسونك ويسون عشرة من أمثالك!!
إنقلع لا بارك الله بهالوجه الودر..
تقلع يا وجه السلقة..
وش حنا بلا المطاوعة!!
الله يخليهم تاج على روسنا!!
_يطل الشاب برأسة ضاحكاَ:
ياعيني ..ترى هذا مو من الهيئة!!
خفت منه ليه .... ولا عشان يشفع لك عند راعين الثياب القصيرة!!
خلك معاه ... وشوف الفرق بين فرفشتنا والرعب اللي يعيشونك فيه..
_وإنطلق مسرعاً_
محمد: تركي ... ليش تلفضت عليه...
يعني كذا أنت تنفره...وتخليه يكرهك!!
تركي: لا حبيبي هذا مثل إبليس يخرب ويبي يخربك معه..
أعرفه لسانه وصخ بس ما يزعل لمن أحد يرد عليه..كمخة متعلم دايم شتايم..
محمد: تعال طيب عندي الشباب بالملحق...
بما إنك طردت خويك..
تركي: لا...لحظة!!
محمد: ليش؟
تركي: أستحي أدخل على مطاوعة بفانيلة كت..
وجينز ضيق... لا أخاف يهاوشونن..
محمد: تعاااااااااااااااااااااال...ماعليك كلهم شباب

"في الملحق"
تركي: لا..والله ما أعرفه!!
محمد: بس يقول هو إنه يعرف أهل بيتكم..
مرة يوم شاف بيتكم قال ذولا يصيرون لي..
غياث: تركي ... أما اللونين اللي عليك شي...والله بروح أشري نفس الألوان..
تركي: أنت صادز ولا تستهبل؟
أنس: لا والله يجنن ... ياخي الألوان الباردة مع الألوان الصارخة حلوة..
بنتي دايم أختار له كذا..
تركي: ياحليلك لك بنت؟
أنس: إيه قمر كان بتخطب...
تركي: لالا...مابي بنت مطوع أخاف تولد لي عيال لهم لحى...
محمد:هههههههههههههههههههههههه
تركي... جد والله ماتبي عيالك يطلعون مطاوعة!!
تركي: إلا والله بس ... مب مثل مطوعكم ذا!!
أنس: ليه!!
تركي: ياخي ما يمدين أقوم الفجر وأتوضاء إلا وأنت مقيم!!
عمى!! أقول لأبوي لازم أطلع بفانيلة العلاق عشان ألحق على شيخكم..
غياث: وأنت الحين وش طالع فيه؟
تركي: هذي الله يسلمك عشان أبين عضلاتي..
غياث: والله لو تطير ما يصيرون مثل عضلاتي!!
تركي: إفصخ الثوب أشوف..
محمد: يالله شباب ..اللي أكبر عضلات يقوم يجيب لنا العشاء!
غياث: لا يا شيخ!!
_ويخلع ثوبة ويخلع تركي فانيلة غياث ثم يصرخ_
تركي: يووووووووووووووووه
أول مرة أشوف مطوع له عضلات!!
والله شيء.. تكفى عطن إياهن..
من وين جبتهن؟
أنس: من الدكانه!!
غياث: أقول لك بس تقوم أنت تجيب العشاء!!
تركي: أكلم البيت يرسلون لنا مع العامل..بس تونا بدري مرة!! أحد يجيب العشاء أول العصر!!
محمد: لا!!
نبغى ننبسط...نبغى نشوي... غياث أنت خبير اللحم الزين..
لا تخلي تركي يروح يشري..أخاف يرجع خويه وينكبنا..
تركي: والله مب شينه .. بس بديت أغير رايي عن المطاوعة..
صاروا كمال أجسام....
غياث: أنا كنت إشتركت بنادي كمال أجسام فترة طويلة
وتركته...
تركي: خبل!!
غياث: تسلم!!
تركي: ليه!!
غياث: ياخي وبعدين إيش الفايدة المجنية منها!!
بس عشان أقول للناس إني قوي ولي عضلات..
إشتركت بدل منها بحلقة قران وحفظت القران وحققت حلم الوالدة وحلمي..
تركي: إي والله ..حفظ القران خير لك دنيا وآخرة..بس والله حسافة العضلات!!
عطن إياهن...
*******"في القبو_بيت أبناء العم"
عبدالمجيد وتركي يلعبون تنس الطاولة ...
تركي: أها...وجع راحت!!
عبدالمجيد: يمديك عاد على اللعب السنع!!
تركي: تبي تووووووووووووووووووووت...أوبا!!
هه شف اللعب السنع
عبدالمجيد: تو الناس بدري.. جايك أنا ...يااااااااع.... الرمية الملتهبة!!
تركي: ههههههههههههههههههههههههه
_ويرمي المقبض وهو يضحك بشدة_
تصدق عاااااااااااااااااااد ذكرتني أيام الرمية الملتهبة!!
دعى علي رشيد كل يوم أكسر لمبة ويجي يصلحه
وأكسرها...هههههههههههه
ومرة شاته أبوي شوته...مسكين توه مصلحه وأقوم ومصدق نفسي
وأقلد الرمية الملتهبة..وتتكسر...بسرعة البرق ناديت ناني
وطيران سترنا على الجريمة وكنسنا القزاز...
أبوي ما صدقه إنه مصلحة يقول لو تركي كسرها وين القزاز!!
عبدالمجيد: هههههههههههههههههههههههههههههه
أنت خبل وأنت صغير... كل هذا يجي منك!!
تركي: أنا خبل وأنا صغير وأنت خبل وأنت كبير!!
خخخخخخخخخخخخخخخ
تصدق أول مرة أشوف واحد خبل ويتعين مدير عام!!
هع هع هع هع هع
عبدالمجيد: والله!!
مب عذيب تخلي خبل المدير العام..
تركي: إيه والدليل إنه حطت مدير أعمال له...
ويداوم معك بنفس الشغله..
هههههههههههههههههههههه
عبدالمجيد: أنت ناوي الشر اليوم؟
تركي: لا ناوي الخير بس أفرفش معاك....هههههه
تدري بروح أجيب جوالي بالسيارة...
عبدالمجيد: وين السيارة ... قل لسلمان يجيبه!!
تركي: ما قضيت من سيارتي وما قضيت من ولدكم!!
عبدالمجيد: سيارتك وعرفنا العلة بس ولدنا ليش؟
تركي: إحم لأني موقف السيارة بجنب باب المطبخ حق بيت عمي...
إفرض لو راح سلمان الخبل .. وشم البلع.. ودخل المطبخ..
وصادف عذيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــب!!
عبدالمجيد: والله سلمان عادي... يسويه!!
بس أنت كم مرة قالوا لك لا تدخل السيارة بالحديقة توصخ الممرات!!
تركي: تبي تووووووووووووووووووووووووت!!
سلام.. لا تفرح بجي وبغلبك....هع يا سيادة المدير..هع هع..
***************
"في الحديقة"

أفنان وعذبة وحصة وهيلة ونورة يحتسين القهوة..
نورة: وين نجلاء ...ماله عرة!!
هيلة: ماااااااااااااااااااادري... يمكن تشتغل عالأنترنت..
أفنان: والله ما أدري شلون وافقت!!
أحس للحين إني بهون مع إنهم دفعوا المهر...
حصة: عادي ... بس بعد الملكة وكذا ... بتستوعبين..
عذبة: يووووووووه يا فنو ... جدة مرة وحدة!!
أفنان: مهو هذا اللي مضيق صدري...
مره خايفة.. وأحس إني منب مرتاحة هناك كلش يختلف...
عذبة: إسمعي يا أفنان..أنا أكثر وحدة بعد أمتس بتنضر من هالزيجة..
بس الحين مافيه رجال أكفاء... الله لا يبلانا مهبل بمهبل..
مافيه رجال تستندين عليهم وتأمنين عليهم حياتس..
فبما إن الرجال هذا رجل كفؤ وخلوق لا تضيعينه...
ماتدرين يمكن تتأقلمين هناك...
أفنان: كلام أمي... نفس كلام أمي...
بس جدة بعيدة..
نورة: ماعلى السيارة والطيارة والقطار لامافيه قطار..إيه ماعلى السيارة والطيارة بعيد..
هيلة: هه.. أقول تبين تاخذين أخوي وتجين للقصيم اقرب لأمتس..
أفنان:ههههههههههههههههه
لا حبيبتي..كلن ياخذ من ثوبة... لو آخذ أخوك كان فزعت كل القبيلة...
هيلة: والله حنا قبايل!! حنا (.........)
أفنان: هههههههههههههههههههههههههههه
بس أنا مب قبيلية!!!
هيلة: أقول روحي عاد... هذا عمي آخذ أمريكية ما يعرف جدة من خاله!!
ولا أحد قال له شي!!
عذبة: مهي هذي المصيبة... يعني وش جاب بنات الوطن..بنات حمايل معروفة..
أخلاق وجمال..ودين وشرف...للي برا.. بس شتقولين؟!!
أفنان: هه... تدرين يا عذبة... أمي حول تموت ..وده تخطبك لأخوي...
بس عشان هالموضوع.. والله قهر!!
حصة: مهوب حرام بالشرع ... مب زيد تزوج زينب بنت جحش!!
عذبة: لكن العرف أحياناً يحكم مثل الشرع...ليش الواحد يدخل بمشاكل
ويتحدى المجتمع بعادات له مئات السنين...
والمشكلة الأكبر إنه مو الضرر عليه لحاله..الضرر يجي على أخوانه وخواته..
وعياله بكرا... ما يعترفون فيهم...
أفنان:فعلاً ماله داعي الواحد يدخل بمشاكل على قولتك!!
بس الشي اللي يوسع الصدر إن هالتفرقة هنا بالرياض بس بالزواج...
فيه مجتمعات تحكم على الأصل والنسب والقبيلة قبل لاتحكم على الشخص نفسه!!
وتنظر لهم نظرة دونية ولا ترضى تخالطهم أو تكون معهم أي علاقة!!
حصة: لا... والله بالقصيم إننا معهم وكأننا عايلة وحدة..
نحضر زواجاتهم ونبارك لهم ونعايد عليهم ونزورهم.. ولهم مكانة بالذات العجايز والشيبان منهم... يعني ما كنا نعرف حتى إنهم يختلفون عنا إلا بعد ما كبرنا وسمعنا بالأشياء..و أول من دري بخطبتي أمهم....
عذبة: تصدقين يا أفنان... أموت أنا بأهلتس.. بساطتكم طيبتكم..
أخ بس لو أقدر آخذ سليطين!!
تدرين...لو بكيفي أخذت سلطان وخليت كلش...
بس أنا ما أقوى أواجه المجتمع بعادة زي ذي!!
نورة: وجع!!
وعمي ...عمى يعميتس!!
إصبري .. كله سنه سنتين ويرجع لتس!!
عذبة: نورة ... لا تجيبين طاري عمتس مرة ثانية...
اللي بيني وبينه إنتهى!!
_وبدأت ملاسنه بين نورة وعذبة لم يطفئها إلا الرشاشات المخصصة لري الثيل
والتي شغلتها نجلاء, ووقفت من بعيد ترقب الموقف.._
هيلة: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآحيه!!
أفنان: وجع ... بارد!!
عذبة: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ طفوه....
نورة: الله أمطار موسمية....
حصة: بنات قومون..عجزت أقوم!!
نجلاء: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
والله عليكم أشكال!!
ههههههههههههههههههه
_تركض هيلة وتلحق بنجلاء, بينما نجلاء هربت لخلف المنزل متجه لباب المطبخ_
هيلة: نورااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااة
إدخلي منداخل حديه!!
نورة: يالله ... إحجريه لا تهج منا بس!!

.................................................

تصطدم هيلة بشي وتقع على الأرض...
ترفع بصرها وإذ بشاب أبيض بشعر كثيف وشارب قصير,
يرتدي قميص قطني ملون وبنطال أبيض...
هيلة: .......................
تركي: مين أنتي...شغالة جديدة..!!
والله ياهم ما يصبر عليهم شغالات!!
هه حتى شغالاتهم مخافيف زيهم...الحمدلله!!
_لم تستطع هيلة الهروب, فلقد كان تركي حاجزاً بينها وبين الممر الذي أتت منه,
وباب المطبخ أغلقته نجلاء خلفها, فوضعت هيلة يديها على وجهها, وأدارت له ظهرها_
تركي: هيه.. أنا أتكلم مع نفسي..
والله شغالات آخر زمن...بهن توحد!!
_حاولت هيلة إبعاده, ولكنه أمسك بيدها_
تركي: هيه أنتي منهبلة!!
ليش رابصة؟
شكله تحسبن جني!!
تصيح!!
ياويلي لا يجن الحين البنات ويتهمنن..
_أتت نورة ورأت هيلة تسحب يدها من تركي وتلتصق بالجدار وتبكي بصوت منخفض_
نورة: ترووووووووووووووووووك!!
وجع ...خل البنت...ياويلك!!
تركي: بنت!! أحسبه شغالة جديدة...
نورة.. لاتقولين لأحد...
وأنتي يا الصيوحة إنطمي!!
والله قصدي شريف!!
نورة: وخر!!
هذي هيلة... اللي بالقصيم!!
تركي: من القصيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـم!!
إنحش لا أتصفق اليوم...
_ويدير ظهرة هارباً وهو يتمتم_:
أنا مالقيت أتقيوى إلا على وحدة من القصيم..
شكلك يا تروك بتتصفق...يمه.. يجون الحين كل عيالهم!!
إنحش...!!
نورة: هيلة.. معليش بس هذا تركي ..
مفهي ما عنده بأحد...
الله يخليتس هيلة إسكتي لا يجون البنات...
والله مب زينه بحقتس وبحقنا!!
هيلة: هذا الحين الوصخ... ليش ما يستحي على وجهه!!
أببعده أبهج ويمسك يدي!!
نورة: يقول يحسبتس شغالة!!
يمكن يحسبتس تصافحينه...
هيلة:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآ
أنا محتره...ودي أصفقه!!
أنا شغالة!!
ليش دايم يقولون عن كذا!!
نورة: عادي أنا دايم يقولون عن نورة الكورة...
ولا همن... ولا أشكلوا عندي...
بس هيلة لا تدري عذبة... والله مب سهله إنه داخل البيت ومتعدي على ضيوفه..
الله يخليتس بلا مشاكل!!
هيلة: طيب!! بس هذا متأكدة إنه رجل!!
نورة: ما كشفت عليه!!

هيلة: الله ياخذه!!
نورة: لاتدعين عليه... ما لعمي غيره هو ونواعم...
حراااااااااااااااااااااااام
هيلة: ليه؟
نورة: أناديه تسألينه؟
هيلة: لالالالالا...
خلاص.. أنا ما شفت احد..ولا شي!!
نورة: مرة...ياحبيلتس والله!!

"في غرفة نجلاء"
هيلة تفتح أدراج نجلاء, وتخرج الصور وتتأملها..
بينما نجلاء تقرأ دفتر طبخ خاص بهيلة..
هيلة: يووووووووووووووه كثيرة صوركم...
وبأماكن غريبة ومختلفة...
نجلاء مبسوطة أنتي هنا؟
نجلاء: ................................
هيلة: آسفة ...إذا ضايقاتس؟
نجلاء: هه... ماكد أحد سألن هالسؤال...
عشان كذا قاعدة أفكر فيه...
هيلة: كلنا ظروفنا تتشابة...
مادري إذا أنتي مبسوطة ولا مثلي..
كلنا نفتقد أم وأب يجمعهم بيت واحد...أكيد نحس بنفس الشعور..
يعني لمن أشوفتس هنا...
آمرة ناهيه...عز وخدم.. قصور..وفلوس..
لبس وكشخة..خوات...أهم شي الخوات...
أحستس أسعد من..
بس لمن أتذكر إني أنا أبوي حي...
وأنتي أبوتس ميت...هنا أحس إن فيه إختلاف
نجلاء: شعور مؤذي لمن تروحين لأهلتس ويعايرونتس بخوالتس..
وخوالتس يعايرونتس بأهلتس...
كلهم مو متقلبين بعض..وكلن يرى نفسه الكامل..
عمر الفلوس ما تعوضن حنان أبوي..و قولتي عند البنات أبوي شرى لي..
أبوي عيا يجيب لي..أبوي وافق..أبوي رفض..أبوي دخل..أبوي طلع..
أبوي..أبوي...أبوي...
أنا ما أنكر...خالي الله يرحمه..كان لي مثل الأبو..وخالتي فرح كذلك..بس تحسين غصب..
إنتس البدوية اللي آخذينه عشان ما توقف بوجه سعادة بنتهم..
هنا..أسمع كثير دقات وأسوي نفسي صمخاء...
بس ببيت عمانهم أسمع تجريح صريح...
أحس يا هيلة أنا أختلف عنهم بكل شي..بكل شي...
عجزت.. أحاول أصير مثلهم لكن عجزت..
واللي كمل علي موت أبوي وأمي وسعود وجدي...
راحوا كلهم فجأه من حياتنا...
خلال سنه قبرنا ثلاث...وجانا علم واحد..
ضعت بعد ما ماتوا..بكل لحظة أخاف أهلي يجون ياخذونن..
وساعات أفكر أقول..لا...عذبة بتقواهم...
وساعات أقول ياليت يحسون بي ويجون...
للحين يا هيلة ما أقدر أقرر إني سعيدة ولا لا..
هيلة: وإذا... أبوتس حي بيحس بتس!!
هه..أبوي ما بهذل بي غيره..
نجلاء: الحين أنتي ما دامتس مو مبسوطة مع أبوتس ليش ما تروحين مع أمتس؟
هيلة: ليت أقدر...أبوي معيي..أبوي مخلين شغالة عند زوجته الأولى..
أطبخ وأنفخ..أغسل وأكوي وأنظف البيت وأستقبل الضيوف...
لحالي بهالبيت أنا والعجوز وإخواني الأربع!!
نجلاء: طيب أبوتس.. وينه...؟
هيلة: عند زوجته الثانية!!
أنا وظيفتي تصلح لزوجته الأولى لأنه بنت عمه وله مكانه عنده..
ولا تبي شغالة تخاف على عياله..لذلك...أنا الشغالة المناسبة اللي ما أفتن عياله..
تصدقين يا نجلاء... أختي بنت المرة الثانية تدرس معي بالثانوية..
مايصدقون البنات إنه أختي!!
كشخة وحلوة.. ولبسه كله من هنا وسفريات وروحات وجيات
وأنا حرام علي أطلع برا القصيم إلا بطلعة الروح
وبعد ما يتدخل كل أفراد العايلة ومنهم خالتي..عشان بس يسمح لي أروح مع خالي..
تخيلي طلبت برمضان كسوة للعيد تدرين بعد الحنه وحب الراس
عطان100 ريال تخيلي!!
هذي وش بتجيب؟!! عيت آخذه ومير يطلع ويقول أنتي اللي عييتي
ماعندي دلع بنات... عاد جاء أخوي أكبرواحد من اللي ما أعرسوا وعطان سبع مية وقال لي روحي مع خالتس حصة للسوق.. وإذا ما كفتس خوذي منه وأنا أعطيتس...
نجلاء: يا حبي له!!
هيلة: ما أخذتهن...
نجلاء: إستحيتي؟
هيلة: لا..أصلاً هذي قيمة كرفي بهالبيت وغسلي ملابسه وتكفلي بعزايمه وكشتاته..
بس أنا إنقهرت لأني شفت أختي جايه من الرياض.. راحت عشان تتقضى للعيد الآنسه هي وخواته وأمه... كم كلفت روحتهم ذي...!!
نجلاء: سكتي!!؟
هيلة: لا... قعدت أصيح وأقول وش حيت بناتك...وفزع معي أخوي عزوز..
ومير يقوم ويضربن أنا وياه... وبالآخر طلعت بخمس ميه بعد ما حلفت خالتي عليه..
نجلاء: الله!! أبوتس طمااااااااااااااااااااااع!!
هيلة: لا..الرجال طماعين على هواهم!!
نجلاء: هذي مرت أبوتس الثانية ودي أموته.. ليش تروح للرياض وما تاخذتس؟!!
هيلة: تخيلي مرة جت تبين أجي عندهم..برمضان اللي فات تتوقعين ليش؟
نجلاء: ليش...تبيتس تفطرين معهم يمكن؟
هيلة: بعدي أنتي...أفطر معهم!!
إلا تبين أطبخ له... بيجيهم ضيوف... وشغالتهم تعبانه..
ولازم أجي...عشان فيه ناس بيجون لمهم وما يصير تجيب لهم من برا وأنا موجودة!!
نجلاء: وعسى وافقتي!!
هيلة: أنا أشتغل من اليوم لبكرا للعجوز ماعندي مانع...على إنه حارة وماتصبر وتهاوش..
بس قلبه نظيف... تمدحن وتشكرن دايم... أما هذي لامن طبخت لهم شي وسألوا عنه
الناس قالت بنتي أروى اللي طابخته!!
نجلاء: وعييتي؟
هيلة: إيه عييت وقامت القيامة..صارت تسب أمي وخالتي...
وتقول بتروحين معي يالعبدة يا أم عكاريش غصبن عليتس..
وسحبتن من شعري.. وهي تقول شين وقوي عين..
وأنا أصرخ... خفت أبوي يجي ويكمل علي..
نجلاء: الكلبة!!
وأخذتس؟
هيلة: لا ..تحرك الصنم!!
وفكن منه وطرده شر طرده...
نجلاء: منهو الصنم ذا؟
هيلة: أخوي محمد ... اللي يدرس طب .. مثل الصنم يدخل ساكت يطلع ساكت..
الناس تموت وتتطاق وهو ولا يحرك ساكن... بس ذاك اليوم صار واحد ثاني..
أنا ذهلت.. نزل بالدرج ويوم شافه تسحبن من شعري وأنا أصرخ جاء ووخر يده
ودفه على الجدار بقوة وعطاه كف..وقال إذا دخلتي البيت يا تحترمين نفستس
يا تنطردين!!والله ما تمدين يدتس مرة ثانية على أختي إني لأوديتس للمشرحة..
تطاولين وتطاولين وحنا ساكتين مب خوف منتس أنتي ووأهلتس..
بس إحترام لأبوي..أما توصل الوقاحة بتس تدخلين البيت
وتسحبين بنتنا من شعرة !!
إلا أكسر راستس..
نجلاء: ياسلااااااااااااااااااااااااااااااااااام!!
وش سوت هي؟
هيلة: بالبداية سكتت..بعدين يوم سمعت صوت أبوي صارت تهاوش وتتلفظ عليه..
وتفلت بوجهه..
نجلاء: إيه!!
هيلة: ومير يقوم و يسحبه من شعره ويصبخ براسة الجدار.. وأمه تحلف عليه يتركه.. وأنا أصارخ اخاف أبوي يجي...
وهو شااااااااااااايش...ويعطيه طراق.. ويشوته بالحوش...
ويصك الباب...
عاد أنا قلت له ياويلك من أبوي!!
قال ما وصله لهالجرأة إلا أبوي!!
خله يجي.. وصلت حده المهزله...
وصلت تضربتس لا... أضربه واكسر راسه..
ويزعل اللي يزعل ويرضى اللي يرضى...
نجلاء: ياحبيله..فزع لتس!!
هيلة: عاد جاء أبوي متفتف... ويصارخ عليه..
وهو ساكت ويوم قال لي تعالي يالحمارة لخالتس..من اليوم ورايح بتعيشين شغالتن عنده لمين تأدبين!!
ومير يمسكن محمد ويحطن وراه ويقول:
أنت إذا ما خفت من ربك.. خف من حوبة هالمسكينة..
هيلة مب طالعتن من هالبيت... وإذا ملزم أخذته ورحت سكنت أنا وياه بشقة ..
والله لأسويه.. ولا عاد تشوفن ولا تشوفه...
مير أبوي يخاف.. ويتذكر إنه ضارب مرته..ويقعد يهاوش عليه من جديد
ويهدده ويتوعده... وهو صنم ولا كأن أحد يتكلم بس يمسح شعري ويهبطه
عقب ما معطته الحية الرقطاء!!
نجلاء: وش كان شعورتس ذاك اليوم؟
إنبسطتي إن فيه أحد يدافع عنتس ويحس بتس؟
هيلة: إنبسطت وضاق صدري...ضاق صدري إن أبوي يفضل علي مرته ويوافق على إنه تهينن... وإنبسطت إن إخواني يحسون بي ويحبونن..
ولو إنهم ما يبينون...
نجلاء: العيال كذا ما يبينون مشاعرهم... بس غالباً قلوبهم أطهر من الحريم..
هيلة: بس الحريم حنونات... يختي ودي أعيش مع بنات..
أسولف معهن وأشكي لهن.. إذا شفت بنات خوالي يضيق صدري..
ودي يصير لي خوات يعلمنن الصح من الغلط ..
الذوق والإتكيت... الموضة والكشخة.. حتى مكياج ما أعرف أحط ...
لبس ما اعرف شاللي يناسب لي..
الحين أنا مع خواتي من أمي أنبسط..على أنهن بزران...
يختي يحبنن ويبنن انا اللي ألبسهن وأنا اللي أختار لهن الملابس..
حتى أبوهن دايم يأجل وقت السوق لحد ما أجي عند خوالي..
وياخذن مع أمي..ونروح للسوق.. وياعمري يلزم علي أشري لي..
يحرجن دايم بطيبته... تدرين إنه مرة صفق أخوي ولده عشانه بس قال لي يا العبده...يستاهل..
نجلاء: أنتي متعقدة من هالكلمة!!
وسعي صدرتس.. أنا شوفين سمراء وخواتي بيض..
بس أنا ونصور السمر... وشعري عكاريش وشعورهن ناعمة
كلهن أحسن من... ودايم البنات يقولون خواتك أحلى منك...
وعيوني خضر وشعري ذهبي عكس العالم...
ويتطنزوووووووووووووووون على دايم...
وعاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا دي
هيلة: بس أنا دايم أحس إني أقل من البنات...
لبسي وشكلي...أغلب البنات حلوات...
والخطاطيب بالهبل على أختي بنت الجنية
وأنا ....ولا أحد...إلا أحد يبي وحدة تطبخ له وتنفخ...وغالبيتهم أو كلهم ما ينفعون..
أدري هي أحلى من..وأكشخ...
بس أخلاقه زفت... ورافعه خشمه..
نجلاء: هيلة أنتي ما عليتس قاصر جمال...
بس يبي لتس تهتمين بنفستس شوي... وتصيرين توب..
يعني شعرتس بدل ما أنتي كذا عافسته جعديه..
حطي كريم أساس يناسب بشرتك..
وإلبسي لبس مخصر... أنتي جسمتس يجنن بس أنتي ما تلبسين إلا كلوش..
هيلة: معي خمس ميه تكفي أشري ثياب من هنا مخصرة؟
نجلاء:............................................ .......
هيله: هههههههههههههههههههههههههه
وراتس بلمتي!!
نجلاء: مو مشكلة الفلوس...
ماعليتس لا تشيلن هم الفلوس ولا شي..
أنا معي بالبطاقة حقتي المصروف حق الشهر اللي راح..
ماجيته مع هالشهر يكفي..
خنروح بكرا معهن للسوق!!
هيلة: أقول!!
أنا بروح أتعشى بالمطاعم وأتقهوى وأجي...
نجلاء: إيه صح بكرا بروح للملاهي ..عمتي وضحى..أخت أبوي خلف
جاية للرياض...عاد تواعدنا بالملاهي...
وبنرجع وبننام بشقة ضاري عمي ويطلع بنا نتمشى وكذا..
وبعدين بعد العشاء نروح عاد لبيت عمي ونسلم عليهم وأرجع لبيتنا
هيلة: تعرفين عمانتس؟
نجلاء: إيه أعرفهم وأروح أسلم عليهم..
بس اللي أمون عليهم مرة.. عمتي وضحى وعمي ضاري..ذولا الصغار..
بس من يوم ما تزوجت وضحى وأنا ما أروح كثير...
ماعندهم وناسة... ومرت عمي بس تتخانق هي وعياله...
زهق...وعماني الباقين برا الرياض..
هيلة: طيب وأنا...نورة سافرت..وأنت بتروحين لعمانتس!!
نجلاء: روحي مع عذبة وأفنان وحصة...وليلى صح..
ولا تدرين كلمي نواعم تجي تراه حبيبة..
هيلة: أخت تركي!!!!
نجلاء: هو!! وش عرفتس بوه؟
هيلة: لا.. ما أعرفه... بس هي قالت لي إن إخوه تركي....
نجلاء: أشوا...حسبته بعد عمل عمله!!
**************

"في غرفة مشاري"

هيفاء: و ليه ماتبيني أروح ويا أمك وخواتك؟
أم إبراهيم عازمتني.. مالك حق..
مشاري: .. مافيه روحه..
هيفاء: حرام عليك.. ليش ما تبيني أفرح معهم وأستانس..
ليش مصر إني أصير وحدة بالظل..
مشاري: أووووووه...لا جاء الوقت يحلها حلال..
ووش الظل وش هالخرابيط.... خوالي ما يبونج.. لاتنسين إنج زوجة طليق بنتهم..
هيفاء: خوالك أصيلين يبه.. وطليقتك رقصت بزواجي..
وأهدتني إهي وخواتها.. وخوالك لو ما يبوني ما كلموني أيي مع خالتي..
مشاري: بس هي تحس... وإن جاملت مرة...مهما صار ما تبيج.. بتاخذ راحتها..
هيفاء: قل إنك للحين تحبها..إعترف...
بس تراها مو طايقتك..إهي كلمت علي قبل الملكة وقالت لي خذي مشاري..
لو كنت هامها كان حاولت تفركش الزواج...
مشاري_تبرز عينيه_: إهي كلمتج؟
هيفاء: إيه... عشان كذا أنا حبيتها..وحبيت خواتها..
نواعم دايم تذكرهم بالخير وتثني عليهم..
حتى أختي منيرة... تمووووت فيهم..
مشاري: بس هم ما يبونج...
هيفاء: أنا بروح مليت من الطقة هني..
ما يصير... حرام عليك..
الناس بالصيفيه تسافر وتروح وتيي وأنت حتى السفر مع أهلك ماتبيني أروح..
إنزين...خذني معهم وما أروح للشاليه حق خوالك..
مشاري: وين أحطج...أنا مطفر... كل راتبي أقساط حق مهرج..
و مصاريف زواجج اللي أصريتي تحطينه..
خلاص تحملي!!
هيفاء: ياسلام!!
وهذي عذبة حاط لها زواج ينن .. ومسافر فيها أوربا..
مشاري: زواج عذبة ببيتهم.. وأوربا قلت مليون مرة هديه من جدها...
عاد خلي أهلج يحجزون لنا سفرة إن شاء الله لأفريقيا وماعندي مانع!!
هيفاء: ولو ... يعني كم جهزت عليها؟
هذي بنت الأكابر .... وبتدفع اللي وراك ودونك عشان تصير عندهم جيكرة!!
وللحين تدفع أقساط ... عشان عذبة مو عشاني!!
مشاري: ما دفعت على عذبة إلا خمسين ألف..
بس..
وهم اللي حطوا الزواج.. وكل شي رتبته خالتي الله يرحمها ويا العود الله يرحمه...
هيفاء: أبروح... ونسكن عند أهلي..
مشاري: أهلج ... !!
أهو فيه مكان ببيت عمي..هذا أولاً .. ثانياً أهلج بيروحون عمرة..
ومو معطينج مفتاح البيت...
هيفاء: أووووووووووووه.. طيب إسمع بروح بيت أختي منيرة..
مشاري: أخاف يطري لهم ييون... وبعدين سعد ذا ما أطيقه!!
هيفاء: لاتخاف... سعد ونواعم بيروحون إيطاليا مع أهلهم هناك...
وتركي بيسافر ويا ربعه.. ومنيرة عندها شغل مو متعديه الرياض...
وسعد لا تطيقه أبد...لأن البيت مو له...البيت هديه منه لمنيرة ...
شف الناس اللي تهدي فيلل عالبحر مو مثل الرحلة اللي مانين فيها ..
وهي مجانية بعد.....
مشاري: هيفاء... أنا متحملج بما فيه الكفاية...
لا تطولين لسانج زود ...
هيفاء: طيب يا عمري أنا آسفة..
بس بروح للشرقية وتروح معي ونسكن ببيت منيرة
مشاري: لا حول ولا قوة إلا بالله..
معج المفاتيح؟
هيفاء: إيه معي كل المفاتيح...حتى حقت غرف نومهم..
مشاري: أشوف... بس إذا راشد قدر يوديهم ..
بيلس أنا وياج هني... وإذا أنا اللي بوديهم تروحين..
وطبعاً ما تطبين على خوالي.....
زين؟
هيفاء: زين...
***********

............................................
"الجزء الواحد والعشرين"




"في صالة بيت سعد"

تنزل نواعم وتقف عند رأس تركي ...
نواعم: تركي...أنت آخذ المسكارا حقتي؟
تركي: أي وحدة؟
نواعم: الفضية!!
تركي: يووه من زمان آخذه...ليش توتس تسألين عنها؟
نواعم: أصلاً هي ما تناسب لي... عشانه مكثفة تجمع رموشي...جبها..
تركي: أجل إنقلعي ...وش هالحسد..ليش تآخذينه مادامه ماتناسب لتس!!
نواعم: تحقيق!! أصلاً أنت عيب عليك تستخدم مكياج أنت رجل!!
تركي: طيب الرسول كان يكحل..
نواعم: يكحل مو يحط مسكرة!!
تركي: طيب .. وش تبين به؟
نواعم: أبمكيج هيلة...أبعلمها المكياج...
تركي: هيلة!!
أمنه المرية طاقة الزين وكاشخة...
بتروح تسعسع....
وهيلة هذي شايفتس كوافير!!
نواعم: يووووووووه تركي وبعدين معك؟
تركي: تقلعي...
أبمشي.. منب فاضين لتس..
نواعم: وين بتروح؟
تركي: المدير عبدالمجيد يبين أجي أوسع صدره...
يقول فضى علي البيت وعيا الشغل لا يخلص...
مسوي فيها مدير مجد...
نواعم: آمم..تركي.. عبدالمجيد ليش إتعين مكان أبوه؟
يعني هو فيه زود.. ولا وش السالفة؟
تركي: هه...أصلاً أبوه شغله بس فخري على ما قالوا..
كلش كان يسويه عمي العود وفيصل وعبدالمجيد آخر الوقت ...
عمي فالح أصلاً بالمعارض..ولا بالشركة ماعندك أحد يداوم يوم وعشرين لا...
نواعم: طيب... ليه مجيد ترك دراسته...
عشان عذبة يعني...؟
تركي: لا عشان نفسه...
هو الحين ما يستلم راتب .. يستلم نسبة...
يعني يحصل واجد من هالشغلة..
ذكي وبيأمن مستقبله..
وخصوصاً إن عمي مرة شديد مع عياله...
تدرين إنه الحين كم يستلم ؟
نواعم: كم؟
تركي: وش دخلتس؟
ووش عندتس قاضبة أسأله ورا بعض؟
ولا عبدالمجيد مهم لهدرجة؟

نواعم: هاااه.. لا.. بس لقافة..
حكة لسان مرة وبأدري عن كل شي..
بسرعة وين مسكرتي وتراي بروح معك..
تركي: لا....
نواعم: زين إنقلع الله لا يجدعن لك!!
السواق عند الباب...بلا منتك..
تركي: الحين ليش أنتي تصيرين لزقة؟
الناس بيستانسون مع خوالهم وش دخلتس أنتي؟
نواعم: هم عازمينن.. ولا بعد أبنام عندهم... إذا وإذا فقط سألت أمي قل له إني عندهم
تركي: طيب ليش بتمكيجين هيله..مادري قرنفلة ذي!!
ماله إيدين هي؟
نواعم: لا... هي بس تعرف تطبخ..
تركي: إيه مبين على شكله تقل شغالة...هههه
نواعم: هيه أنت وش عرفك به..
البنت تستحي من الرجال...
تركي: عذبة ما قالت شي يوم تكلمتس؟
نواعم: مو هي اللي كلمتن...
نجلاء...
تركي: والله كريمة هالبنت...
نواعم: خذه وفكن منه!!
تركي: ليه.... هي قاعدة على قلبتس ولا خايفتن تاخذ نصيبتس..
هااااااااااااااااااااااااااااااااه
نواعم: وش تقصد؟
تركي: لا... بس عادة الناس الطموحين يتزلفون لأصحاب رؤوس الأموال..
وأنا أعتقد إنه ما فيه أحد يوصل لمنصب مدير عام خلال ثلاثة شهور إلا شخص طموح..صح؟
نواعم: وش قاعد تخربط أنت...
تركي: ولا شي...أجل بتمكيجين هيله...هههههه
زين تحسنين عليه... تقل شغالة لا بستن قميص...
وحالته حالة..أنا يالرجل أكشخ منه..ههههه
نواعم: أنت وين شفته؟
تركي: بالتلفزيون..هههههههههههه
نواعم: هاهاهاهاها سخيفة مرة!!
***********

"في الصالة الجانبية لبيت عذبة"
البنات يجلسن, بينما هيلة بالمطبخ تعد أصناف من الفطائر ووالمحشيات بمعاونه الطباخة للبنات...
حصة: الحمدلله... تيسرت أمورنا.... والله ماتوقعت نخلص هالسرع..
عذبة: البركة بأفنان له خبرة بكل أسواق الرياض...
أفنان: والله الحمدلله تيسرت... مرة كنت شايلة هم الجهاز..
بس يوم صار معي أحد يجهز هانت...
حصة شفتي اللانجري.. أنا طلع واحد منهم كبير يمكن مقاسك..
حصة: ههه وأنا طلع واحد صغير يمكن مقاستس...
نجلاء: ورنن إياو... ما شفته بسم الله علينا دخلن وطيران على الدرج...
حنا بنآكلهن...
حصة: عيب يا نجلاء... توتس صغيرة...
لا جيتي تتزوجين أوريتس..
أفنان: يا شيخة...هالجيل هم اللي يورنك مو أنتي تورينهم..
عذبة: إي والله صدقتي...بهذلت بي يوم جهازي هي وسعود..
مير سعود الله يرحمه ما يطيق السوق ويوم قالت له هاللي ما تستحي إني معيه آخذه
إلا هو يلزق ويعيي يروح... ويقول وش عندتس ماتبين نجلاء تروح..
أمي تخانقة وتهزئه ولا من مجيب والله أجلت الروحه بسبته..
الله يرحمه يحب يطير الأعصاب...
نجلاء: عذبة.. سامحينا ترى قبل زواجتس بيوم دخلنا غرفتس..
ونبشنا أغراضتس غرض غرض... بس هو اللي نادان..
ويقول عذيب هذي بدت تجحد عن من عرفت مشاريوه...بس أناوالله ما أخليه..
عذبة: شاف أغراضي كله!!؟
نجلاء: كلــــــــــــــــــــــه...
ولا بعد ... لبس التنورة اللف وقعد يرقص بالقلم إيقالنه يمني...
عذبة: الله يرحمه... ماهانت عليه...بس والله أستحي منه..
ليلى: علينا تستحين!!
والله كل شي تصبينه بأذنه... من إلى...
نواعم: إلا والله أذكرك قاطة ميانه معه عالآخر...
_يطرق الباب وينادي عبدالمجيد_:
عذبة... أبي العقد حق تأجير العماير اللي بجدة
بسرعة... لازم أرسلهن للمكتب بالفاكس الحين..
عذبة: ما أدري وينهن...من وين أجيبهن.. عقب فيصل..
عبدالمجيد: لالا... أنا وياو عطيناهن عمي الله يرحمه...
تلقينهن بغرفته بالمكتب...
عذبة: طيب...أبدورهن....
إصبر شوي...
_دخلت عذبة غرفة جدها.. مازال سريره الطبي ممداً , والعصى التي يتكأ عليها
تنام على سريرة وكأنها تنظر عودته, والمكتب لامعاً نظيفاً , بينما نظارتة
توسدت التقويم والذي فتح على نفس تاريخ وفاته...مسحت عذبة دمعاتها وهي تسحب نظارته, وفتحت الدرج فلم تجد عقود, بل وجدت صور لوالدها وجدها _
عذبة: الله...أبوي ناصر يشبه أبوي...ياحليلهم..
يووه صح العقود... وينه .. لا يصيرن الشغالات جادعاتهن...
لالا.. أنا قايلتن لهن بس يمسحن الغبار وما يجن الدروج ولا المكاتب..
يووووه.. مافيه شي هنا ولا هنا... ولا هنا..
_خرجت نحوالصالة وأشارت للبنات أن يتغطين, وسحبت شرشف من العلاق بجانب الباب, وتغطت وفتحت الباب_
عذبة: مجيد ... مالقيت شي... وين حاطينهن أنتم؟
عبدالمجيد: مادري بس يمكن بالدروج ولا تدرين تعالي ندورهن ...
دخل عبدالمجيد الغرفة , ثم أشارت عذبة لأحد الخادمات أن تأتي,
ودخلت معها..في هذه الأثناء طرق تركي الباب بعنف,
فتحت الخادمة الباب, ودخل وهو يرتدي سروال سباحة ويقطر ماء_
نجلاء: وع.. هيه ليش جاي كذا؟
تركي: وين خويي....إختطفتوه..إعترفوا!!
نواعم: تركي... وش ذا... مجيد عند عذبة بغرفة عمي..
تركي: أها .. وش يزنون؟!!
هاااااااااه
ليلى: يدورون أوراق... وبعدين معهم آني..
تركي: الله...وش ذا تعالي تعالي..
_أقبلت هيله تسدل الشرشف على رأسها ويسترها كاملة وتحمل صينية
كبيرة صفت عليها المعجنات والمحاشي بشكل بديع وشهي_
تركي: يمي... ترى اللي يسبح يفقد طاقة... وأنا جوعاااااااان
جيبي الفطاير ياللي وش إسمتس.. مادري...هاتي..
ليلى: لا..هيلة لا تعطينه... حقنا..
تركي: هيله..هاتيه... جيبي..ترى إن رحتي أبحدتس وآخذه غصب
فخلي الموضوع يمر بسلام..
_وقف تركي في منتصف الصالة بين هيلة وبين البنات, ومدد يديه وكأنه حارس مرمى, توقفت هيلة قليلاً , ثم وضعت الصحن على الأرض,
ودفعته نحو تركي وإبعدت_
تركي: ياسلام.... الله من وين أبدأ....
نواعم: هات حقنا ياتركي..حرام عليك..من متى وحنا نشم الريحة..
تركي: يمي...لذيذ..._وبدأ بالأكل بسرعة_
أخاف الحين تجي وزراة الداخلية حقتهم... وش يفكنا عاد..
نجلاء: عذبة...عذبة... شوفي تروك سرق الفطاير والمحاشي..
عذبة: هني.... بالعافية...
تركي: أجل مادامه هني...أجلس وأستنانس...
ليلى: أنت لا تجلس وأنت رابص توصخ الكنب...
تركي: يربص وييبس..عادي..طلعوه للشمس..
نواعم: تركي فشلتنا...كل عالأقل وأنت واقف..
تركي: لالا.. الرسول ياكل وهو جالس...
مجيد...إلحق على الفطاير.. تعال مجيد لايفوتك ورق العنب..
أطعم ورق عنب ذقته بحياتي..
عبدالمجيد: تركي.. لاتقضيه عن ... أبجي الحين..
_خرج عبدالمجيد يحمل أوراق وتتبعه عذبة_
عبدالمجيد: الله ... عطن...
تركي: إجلس... وكل.. بس قل بسم الله... لا ياكل الشيطان معك..
عبدالمجيد: بسم الله...هممممممم
لذيذ من مسويه؟
أكيد أكيد الطباخة الجديدة اللي بدال مينيوه... أنا قايلن من شفت عرافيطه
طبخ العجز طعيم..
نجلاء: أنا اللي مسويته ...
نواعم: لا تكذبين... اللي مسويته هيله...
نجلاء: خخخخ...وأنتي ليش إنهبلتي...هو أنا نسبت شغلتس لي...
عذبة: خلاص شباب ما يصلح فشلتونا بضيوفنا...
خوذوا لكم وتيسروا البنات إنكتمن...
تركي: نجلوه ولا أنتي يا ليلى...جيبن صحن..
نواعم...قومي يا نواعموه..
نواعم: آسفه...مب بيتي..
تركي: شفت يا مجيد... مب بس نوير ماتطيعك... بنات آخر زمن..
عبدالمجيد: نوير إذا عيت عطيته طراق يعدل راسه..
سو الطريقة تراه مجربة...
نجلاء: ههههههههههههههههههههههه
تركي: أنتي ياللي عليتس شرشف أحمر كلون الدم القاني...
والمزركش بالأخضر...ياعليكم تناسق شراشف..
قومي جيبي صحن...
عذبة: الحين مالقيت إلا الضيوف...عيب..
تركي:أنا والضيوف نتفاهم... وبعدين هي المعزب اليوم...
قومي جيبي صحن.. يالله..
نجلاء: طيب لا تزمر...هيله مصدقته... لا تقومين..أنتي ماتعرفين تقولين لا..
تركي: حريرة...فريرة يا نجلوه_ويفرك فبضة يده اليمنى براحة يده اليسرى_
عذبة: والله إنك تضحكن غصب..حتى وأنا معصبة....
الحين بوه أحد يدخل على ناس بسروال سباحة..
تركي: هذا آخر موديل نازل بالسوق...ماتدرين أنتي..
حتى رولات الشعر... شفتي التجعيد الطبيعي..
_أقبلت هيله, ثم وضعت الصحن على الأرض ودفعته لتركي_
تركي: مجيد... شكل ذي متعودتن توكل بقر...
تحسبنا بقر عنده...الحين أنتي ليش تحطين الصحن وتدفينه قالوا لك ثور!!
حصة: له يا ولد الأصول... بع تبيه تمده لك ...
إذا أنت مو مستحي على روحك... هي تستحي..
تركي: بسم الله منين طلعت ذي...هذا عنصر قصيمي جديد...
عبدالمجيد_يهمس_: شف عذبة شكله بتفشلنا الحين عند البنات إمش نطلع..
أنا بطلع مع السلامة...
تركي: إصبر يا بقره...خلن أحط لنا..زين أبحط لي ومنتب ذايقه...
_ويجمع الفطائر والمحاشي بكلتا يديه ويضعمها في الصحن ويركض وقطع الأكل تتناثر من الصحن ويخرج_
هيلة: إسمحي لي يا نواعم ... أخوتس هذا عديم الأخلاق...
قليل أدب وما يستحي...يحسبن ما أحس.. ولا عشاني أستحي وما أقدر أرد...
عذبة: معليش يا هيلة... بس والله مو قصده ... تراه بسيط... وماعنده بنت ولا ولد..
كله يمشي عنده... وسعي صدرتس... ترى دايم يسوي بنا أكثر...
حصة: بسم الله ماعنده بنت ولا ولد... عيونه بتطلع وهو يناظر...
تقل أول مرة يشوف حريم...
ليلى: معليش.. بنات هدوا الموضوع.. عادي...
ما شاء الله ما قصرتي يا حصة...
سلختيه سلخ..
حصة: لاعاد اللي إستحى..الرجل اللي معه هو اللي إستحى وطلع...
وطلعه.. ولا هو ... أستغفر الله ... لا يبلان الله بولد مثله..
بس بالله يا نواعم ... أبوتس وأمتس كيف يسمحون له يتعامل مع الناس كذا؟
نواعم: الله يهديه... خلاص بنات حقكم علي...
أقول جيبوا الفطاير ناكله ... أنا ميته جوع...
************
"في غرفة عذبة"
فتحت عذبة دفتر مذكراتها وكتبت:
أبي ...
غداً سيأتي بندر ليصطحبنا للمنطقة الشرقية, خالي راشد
دعانا لقضاء إسبوع على شاطئ البحر, قد إستأجر شاليه مكون من طابقين,
ليحتوينا مع خالتي فاتن وبناتها, شعرت بسعادة غامرة لذلك فكم أتوق أنا وأخواتي للسفر...
أبي... ستتزوج أفنان وستسافر إلى جدة...نعم ستبتعد عني...
ولكن ربي سخر لي ماما أمينة... فهي لي الأم الرؤوم ,
تتصل بي يومياً لتتفقد أحوالي, وتزورني بالأسبوع عدة مرات...
حقاً حين أضع رأسي على صدرها كأنني أسمع دقات قلب أمي...

قبل أسبوع... فتحت غرفة جدي... لأبحث عن عقود لبعض العقارات,
فوجدت ملفات في درج قصي, وكانت المفاجأة...
إنها سجلات لثلاثمئة عائلة سعودية تكفل بها جدي ودون أن يعلم بها أحد...
لطالما رأيت نساء يجتمعن لدى بوابة المنزل, ولكني حين أسأل الحارس
يتهرب من الإجابة, لقد عرفت مـتأخرة أنهن أتين ليسألن عن جدي..
وليطلبن ما عودهن من مصروف...
صعقت وذهلت..حزنت وفرحت..حزنت لتوقف المساعدة عنهن وفرحت لأن جدي كان يعمل لآخرته مبتعداً عن الرياء, والغريب أنه كتب لك خلف الملف الجامع للسجلات هذه الرسالة:
"يا ولدي... إذا إستلمت هالملف عقبي لا ترميه, ترى هنا التجارة التي لا تبور,
يا ولدي, ما عرفت يوم تصدقت بوه بريال إلا ربي رزقن أضعافه,
أوصل بالهمساكين اللي كنت أنا بيوم مثلهم..وترى أنا أطلع من أرباح الشغل كله,
وعشان كذا كل شغلي يتبارك, إدفع لهم من الربح لو أكثره, ترى البركة بالرزق تغني عن كثرته"
لأجل ذلك جمعت أخواتي وأطلعتهن على الوصية, وإستأذنتهن أن أخرج من أرباح الأعمال, حتى ناصر كلمته وسألته إن كان يريد أن يساعد المساكين ليجعل الله له
ذلك في الجنة فرح وهتف قائلاً" يا ثلام ...بالدنه مع أمي وثعود وبابا ناثر"

وأبشرك أن ناصر سعيد برفقة أحمد ووالديه وأم عبدالله والبنات في إيطاليا..
أبي لم أنس يوم كل ذكرياتنا الحلوة, سواء في الداخل او الخارج,
وأتمنى أن تعود لنسافر سوية, ونستيعد شيئاً من طعم الماضي الجميل..
أبي..كم أتوق لأحضانك....
عذوووووووووووووووب
........................................


"في غرفة ليلى"

ليلى تغلق حقيبتها, وتسحب عبائتها المرمية على السرير..
تقف عذبة بالقرب من المرآة وتمرر يدها على أغراض ليلى
عذبة: ليول... وش عالقرنبعات اللي بذا...كل ذولي كريمات؟!!
ليلى: إيه ... عذبة متى بيجي بندر؟
عذبة: بندر تحت... جاي قبل شوي.. بس تراو يقول منتب رايحات بالطيارة..
ليلى: خيـــــــــــــــــــــــــــــر!!
عذبة: يقول إنه مب فاضي ينتظر ويتسحب بالمطار ويبي يرجع بسيارته..
هه يقول أروح للدمام بالسيارة أسرع من الطيارة وإنتظاره
ليلى: إي والله جد... الخطوط السعودية تطق قلب الواحد ما طارت بوقته..
بس والحجز ..وبصراحة مالي خلق الطريق طويل ...
عذبة: يابنت الحلال وسعي صدرتس...
مير ما غيرتي رايتس بخصوص خالد؟
ليلى: أوووووووووووووووووووووف...
أنا أدري ليش جايتني بذا.. قلت لك..مستحيل!!
عذبة: يا ليلى يا عمري أنتي.. خالد ما ينرد..خالد رجال وأنتي محتاجة مرجلته..
رجل بيوقف معتس وبيسعدتس..محافظ على صلاته بار بوالدينه أخلاق.. أهم شي أخلاق..
ليلى: وع ... قصيمي!!
عذبة: قصيمي!! أحسن ميزة إنه قصيمي...
ليلى: رجالهم يمه قويين ويخوفون.. الرجال كلمته تمشي على الكل
عذبة: وهذا اللي أنتي محتاجته..
أنتي محتاجة أحد قوي .. يحميتس ويدافع عنتس...
وبعدين خالد أنا أعرفه ...طيب وحنون .. صح شخصيته قوية بس فيه حنان
على أمه وأخته وأبوه بشكل ...
يختي شوفي هيله المسكينه..من وقف معه.. وحن عليه إلا هو...
ليلى: أووووووووه...أنتي محتاجه رجل قوي!!
عشانتس أنتي قوية تكسرين خشمه..لكن أنا أبي واحد يتفهمني
ويقدرني... ومو يقعد يقول لا تلبسين لا تحطين..
نسيتي خناقتي مع سعود الله يرحمه..
عشاني ضعيفة مستقوي على ولا أنتي ما يقول لك شي!!
عذبة: سعود ما كان يرضى بالغلط...
وأنا ما كنت أسوي اللي ما يبيه..لكن أنتي اللي تغلطين وماتبين أحد يوقفتس عند حدتس..
ليلى: مابيه...
عذبة: حرام عليتس... والله يمكن ما تحلصتس هالفرصة مرتن ثانية..
ليلى: زوجيه نجلاء...وفكيني!!
عذبة: ما خطب نجلاء ولاهيب أنا اللي أزوج نجلاء!!
نجلاء له أهل... وبعدين وش فيه الرجال ينعاب قولي لي؟
ليلى: مو من مستوانا الإجتماعي..
عذبة: أنتي جادة ولا تستهبلين..أغلب اللي رفضناهم من مستونا الإجتماعي زي ما قلتي... لكن أخلاقهم ودينهم زفت!!
يعني من وين نجيب لتس رجال!!
وبعدين خوالي من أفضل عوايل القصيم...
إسألي عنهم أهل القصيم شوفي شبيقلون لتس!!
ليلى: أنتي ما تفهمين يا عذبة...أدري خالد رجال وما ينعاب,
أخلاق بار محترم دين ..
أهله من أكبر حمايل القصيم..
وسيم زي ما قالت المهبولة نجلاء واللي ماتدري وين الوسامة معه..
بس يالله وسيم شوي
لكن ما أبيه... ما أبي أطلع من الرياض..
أص..أص..لا تقولين التوفيق والرجال ينشرون
وماعلى السيارة والطيارة والقطار على قولة نورة بعيد
بس ماااااااااااااااااااااااااااابي...
مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااابي...
ولا تقعدين الحين تشكين على خالتي فاتن..
أنا كبيرة وأعرف مصلحتي..
وقبل شوي مكلمتن أمي عذبة من القصيم تحاول تقنعن...
مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااابي..
عذبة: حراااااااااااااااااااااااام عليتس تضيعين الفرصة !!
ليلى: مو أنتي ضيعيتي فرص واجد وأهمها فيصل ولا كلمتك..
ولا تدخلت فيك... خلاص رجاء لا تفقعين راسي..
خليني أنبسط بالجزء البسيط المتبقي من العطلة...
أووووووووووووف
تحسب كل الناس غلط وهي الصح!!

عذبة: إحترمي نفتس لمن تتكلمين معي...
أنا منب أصغر بزرانتس..
إذا تكرر هالأسلوب معي... بتشوفين تعامل ثاني..
_إنسحبت عذبة من غرفة ليلى وقد أغروقت عياناها بالدموع_
********
"في الصالة الرئيسية"
نجلاء وبندر منفعلان مع مباراة من الدوري الأوربي, بندر يمسك بخدادية ويعصرها بين يديه, بينما نجلاء تعضض أصابعها, الأنوار مغلقة والشاشة تغطي الجدار الجانبي, والستائر مسدله على الواجهه الزجاجية للبيت, وصوت المعلق يتردد في أنحاء البيت الفسيح, بدأت هجمة قوية, فبدأت نجلاء بالصراخ..
نجلاء: يالله.. يالله إيه .. إيه!!
بندر: أآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ بغت تضيع ..جت إلعبها إلعبها..
نجلاء: لالااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااء!!
بندر: راااااااااااااااااااااااحت ياربيه ... شوي وتصير هدف!!
_ورمى الخدادية على التلفاز_
نجلاء: يوووووووووووووووه قضى الشوط الأول!!
_نزلت عذبة ووقفت أمام الشاشة وصرخت_
عذبة: هيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــه!!
أنتم صمخان ما تسمعون؟
بندر: إلا نسمع....وخري بس!!
عذبة: منب موخرة... متى بنمشي...
وبعدين وش هالكآبة, أنوار مطفية وستاير مصكوكة, وتلفزيون على مباراة...وش ذا!!
نجلاء: عبارة عن تشجيع رياضي!!
عذبة: أقول أنتي ما إفتكينا من نورة والمباريات أعديتي بعد بندر!!
بندر: أفا يا نجلاء... تشجعن ؟!!
نجلاء: أنا أشجع شوي.. بس نورة هي اللي تتابع الدوري ...
بندر ترا هذي إعادة... لا تحسبة صدق ترا النتيجة ثنين واحد..
بندر: وأنتي شايفتن خبل أحسبه مباشر...
يالله ركبوا الأغراض...؟
عذبة: إيه ركبوا الأغراض... بندر ترى أباخذ السيارةالسوداء الصغيرة.. وبيروح به أبو ياسين..
وأبآخذ الطباخة ووحدة من الشغالات......حرام خواتك لازم يستانسن..
بندر: خوذي إن بغيتي مجيد...إلا أقول علينا خواتي يستانسن...
إلا تبين تفخين أنتي وخواتس...
بس ماله داعي يجي أبو ياسين..سيارتي تكفيكن مع الشغالات..
نجلاء: لا والله ... نبي نروح ونجي براحتنا...تعالي أنتي الصغيرة ما تكفينا مع خالتي فاتن وبناته وبنات خالي...كوووووووووووومه حنا!!
عذبة: ما أحب الجمس كبير... واللي يبي يروح عنده عياله صح بندر!!
بندر: ماله داعي تاخذون السواق من الأساس ... تبون شي قولن لي..
عذبة: ماتقصر... بس تدري أحب أروح وأجي ما أحد يمن علي..
بندر: أفااااااااااااااا... أنا أبمن عليتس؟!!
نجلاء: لا ..هي أصلاً تحب الدوجان بالنهار ووقت دوامك..
عشان كذا تخاف أبوك يرسل إبراهيموه يودينا همن تفوع زينبوه...
يا ربيه.. بس الله يعيننا عليه..
بندر: هو على كيفه!!
***************
"في السيارة"
بندر: ليلى... وش صار على موضوعتس أنتي وخالد؟
ليلى: ماصار شي...
بندر: وش تحترين... ردي للناس..إيه ولا لا..
عذبة: هه..الآنسة ماتبي قصيمي على قولته...
بندر:هـــــــــــــــــــــــــــــو!!
أجل وش بتاخذين ... عسى راشد الأماراتي!!
ليلى: أنت وش فيك قاضب طنازة!!
وش فيه راشد.. وبعدين هو مو إماراتي...هو سعودي!!
بندر: لا...لا..أنا ماتطنزت عليه... هو اللي بياخذ الجنسية الأماراتية..
عذبة: هو اللي متبري من أصله...والغثة إنه 24ساعة يا بملحق مجيد ولا بمزرعتنا
ولا ببيوت القصيم الشيخ يحب المزارع والجمعات... وما يحب ديرته!!
نجلاء: أشوني منب راشد عندكم ... حرام عليكم إغتبتوا الرجال!!
وبعدين راشد مو قصده يتخلى عن ديرته.. بس هو ربى هناك وأموره تيسر أكثر لو ياخذ الجنسية الأماراتية ... الرجال يفكر ببعيد..
وبصراحة خلون أقول لكم.. أنتم اللي خليتوهم كذا!!
بندر: تكلم زياد بن أبيه... وليش خليناهم كذا؟
ليلى: ماتدري ليش يعني...أنتم إذا جوا قلتوا ياحيا الله ربايا الأمارات وكل كلمة والثانية تردونها وراهم..
وإذا تكلموا قصيمي قلتوا إسكتوا مو لايق عليكم, وإذا تكلموا شرقاوي قلتوا ترا أصلكم قصيمي .. وش يسون بأنفسهم..
نجلاء: وعشان كذا كل واحد إختار البيئة اللي توافقه...راشد عاندكم كلكم وصار يتكلم إماراتي لأنه هناك يعايرونه بكلامه السعودي...
ومشاري ومنى معتزين بلهجه أبوهم ....
وخالتي فاتن كلامه خليط بين كلام حمولتها وكلام خواله وأهله...
وشمس حتى الآن ما بين أي الفريقين تختار...
بندر: طيب خلونا من سيرتهم... وأنتي يا مزمزيل وش تبين تاخذين إذا منتب أخذه قصيمي؟
ليلى: مادموزايل ...مو مزمزيل...اللي يجيبه ربي حياه الله..
بندر: أصلاً أنتي حسافتن عليتس قصيمي..
لأن القصيمي سنع يبي له مرتن سنعه...
مب مثلتس كل همتس شكلتس وتمايعتس بالكلام...
مير ربي راحمن خالد اللي ما وافقتي عليه..
ليلى: روح زوجه إختك.. خل القصيمي اللي حسافه علي يصير نسيبك!!
عذبة: ليلى!! وش هالأسلوب!!
هذا بندر... مو مراد!!
بندر: خليه يا عذبة...
أنتي اللي خليته على كيفه تتكلم بهالأسلوب مع مراد
أكيد بتتكلم به مع غيره...
مير إذا كنتي يا عذبة ماعرفتي تأدبينه...أنا أأدبه ..
وأنا أخوكن المسؤول عنكن الحين!!
_ساد الصمت السيارة, عدا صوت تنبيه السرعة, عذبة كانت تلتفت بين الفينه والأخرى على ليلى والتي بدى عليها التوتر الشديد, ونجلاء غطت في نوم عميق,
وهى تسند رأسها على الباب, بينما بندر لم يتحدث معهن مطلقاً,
وظل صامتاً ووجهه محمر غضباً, في هذه الأثناء رن جوال نجلاء,
تلمست نجلاء حقيبتها اليدوية وحاولت أن تخرجه, أخرجت الجوال ثم نظرت للرقم وصرخت_:
نوير!!ألو.....
نورة: هلا والله نجول.. شخبارتس..ليش ماتردين على تيلفون غرفتس؟
نجلاء: أنا بالسيارة رايحين للخبر...
نورة: هو !!...مب حجزكم بعد ثلاث ساعات؟
نجلاء: بندر عيا ... مب فاضي الشيخ..
نورة: ياحبي له... معتس الحين ؟
نجلاء: نورة وبعدين... خلاص...ولا تبين أمد له الجوال؟
نوة: لا..الله يقطع بليستس أخاف يهوشن...ياحظكم ليت من يجي معكم..
نجلاء: الحين أنتي وخشتس فالته على الآخر , ومن مدينه لمدينة لكم حول الشهر
ويا حظنا حنا المنرزعين بالبيت!!
نورة: مير والله ماتنفع الروحة بلاكم... وعععععععععععععععععع
نجلاء: ليه......؟
نورة: زهق...ضيقة خلق... أمي وأبوي طاروا لحالهم لسويسرا وفرنسا أول ما جاء عمي سعد ونواعم, وصارت جدتي هي المسؤوله عنا...
حالتي حالة ... تخيلي غطان سلمانوه غصب!!
نجلاء: خخخخخخخخخخخخخخخخخخ
ماورا ما تدربيتي بلا غطى... تستاهلين...إحمدي ربتس مجيد مب معتس كان ملبستس عبات...
نورة: أخ ليت مجيد معي... مجيد يضربن ويعطين... أصيح على راسه ويرحمن
يودين ويجيبن, عالأقل مزيين أكشخ بوه شوي..
مب مثل سلمانوه اللي تقل ب***ي مضروب بزبيرية عمي فيصل..
نجلاء: ههههههههههههه... عمتس فيصل!! ليس ما تصير زبيرية سلمان نفسه..؟
نورة: فيصل رجله كبيره...
نجلاء: مستانسين مع نواعم؟
نورة: نواعم !!
إيه بس تخيلي ما تغطت!!
إلا إذا جاء سلمان إستحت شوي...
ولفت اللثمة...
نجلاء: ليت مجيد معكم يعطيه طراق تأدب!!
نورة: لا...لو يجي مجيد كان تستفرد بوه..
مسيكينه كل شوي تقول ليت مجيد معنا..
مجيد يعرف يمشي أحسن من سلمان
مجيد يهتم بلبسه وكشختة مو مثل سلمان..
وذبحتنا..
وتخيلي يوم دق علي مجيد وأنا كنت بالحمام..
أخذت الجوال وردت عليه وسلمت والطامة الكبرى قالت له
والله الروحة بلاك ما تنفع...
نجلاء: ههههههههههههههههههههههه
وش سوا عاد مجيد ...عسى ما ماع؟
نورة: لالا... مجيد صكه بوجهه..
وأرسل لي دقي علي..
ودقيت عليه وأنا معصبة..أقوله يالطماع ليش تبين أدق عليك؟
وهو مسيكين يقول لي مشتاق لتس وأخاف أزعجتس..
وبالآخر قال لي إنه دق وردت عليه نواعم وبالآخر سكره بوجهه..
نجلاء: لالا..نواعم ماتسويه... يمكن مجيد ينصب..
نورة: نجود كانت موجودة يوم ترد عليه..
نجلاء: لالا.. نواعم على وجهه.. مب قصده.. بس طاحت بمجيدوه..
هو اللي فكر إنه تقصد..
بس أنا زهقت أبي أرجع... ولا أروح مع أمي وأبوي..
نجلاء: كان رحتي معهم!!
نورة: عيت أمي ...أنتي عارفتن مراهقة ما بعد الخمسين!!
يبون يرجعون شباب...
أصلاً عيوا على أحمد...وشلون أنا..
نجلاء: ياحليله أمتس سوت اللي بباله وراحت هالسنه للي تبي..
نورة: عاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااادي دايمن تسويه...
ومع كذا هي اللي دايم مسكينه وأبوي ظالمه...تحسب الناس مالهم عيون..
نجلاء: إيه مير وش أخبار ناصر؟
نورة: هالثنائي...مسوين أكشن ...ما أدب سلمان إلا هم...
حتى عمي سعد طيروا عقله... اللي يبونه يسونه ولا يدقون لأحد حساب..
ما أدري من طالعين عليه!!
نجلاء: نورة نسينا ما كلينا!!!
نسيتي يوم نهج وندخل البار, ولا يوم نسرق المفتاح ونقفل على فيصل وسعود وننزل
نورة: أوووووووووووووووه... لا ما نسيت .. بس ذولا غير!!
نجلاء: أقول مير .. تراتس قومتين من النوم...
مع السلامة وسلمي لي على ناصر بكمل نومي بقي 100 كيلو على الخبر..
أبشبع نوم قبل لأروح ...أدري بيسهرنن البنات..
نورة: تعاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا لي!!
ماخلصت مسولفة...ما قلت لتس بكرا بيجي عزوز وفيصل...
بيجون وبنتقابل بروما...
نجلاء: وأنتم الحين وين؟
نورة: بفلورنسا....فاتس...رحنا لحديقة بولوي...شمس رانه!!
نجلاء: وش إسمه!!ههههههههههههههههه
إسمه بوبولي... خخخخخخخخخخخخخ
أقول تعالي للشمس اللي عندنا!!
مير رحتوا البندقية؟
نورة: إيه ... وركبت الجندول ...
وركبت نجود معي غصب...خخخخ تضحّك خايفة..
قلت الله يرحم أيام نجلاء يوم كنا نركب ونصفق ونضحك ونغني...
وذي مسكته ومغمضه عيونه تقل تساق للموت!!
نجلاء: طيب وعمتي أم عبدالله؟
نورة: ذبحتنا هي وعربيته... فشلتنا كل شوي تقول وه تعبت..
وسواقه وراه شايلن العربيه عند كل جسر...
وتقعد سنه تضوكع عشان ترقى وتنزل...بس ياهي مروقه!!
وهي كل شوي تقول" أحسن ما للعجز مكة!"
وأول ما نقول بنسافر تقول حجزتوا لي ...زينتوا جوازي!!
نجلاء: ههههههههههههههه
هذا وهي اللي غاصبتن أبوتس يوديكم إيطاليا عشان خشتس!!
نورة: وأنا وش قلت لا تنكرين...تحب الهذبه والسفر...
مير ترى أبوي يقول إذا أعرست عذبة بناخذ نجلاء غصب..
عشان بنيتي نوير تنبسط...
نجلاء: زين ولا مب عشان أنبسط أنا!!
نورة: عاد أنا أقول بقلبي ...إن شاء الله أعرس قبل عذيب!!
وآخذ بندر..يارب!!
نجلاء: نورة فكين من هالسيرة واللي يرحم والديتس!!
نورة: طيب مع السلامة... ياشينتس لامن صار بتس نوم!!
مير دقي ترا قضيت مصروفي وأنا ما غير أشحن عشان أكلمتس..
نجلاء: الله يبارك بجوال أمتس نورة!!
تراى أعرف حركات التشليح حقتس..
نورة: مع السلامة يالجنية!!
أمووووووووووووووووووه على خدتس...
وسلمي على شمس وإيمان وعبير... وخالتس راشد وخالتس فتنه وأم إبراهيم
وإحم إحم وبندر...
نجلاء: مب إسمه فتنه!!!
نورة: فااااااااااااااااااااااااتن...مافرقت!!
سلام...أمي نورة جت لا تفضحن!!
_أدخلت نجلاء الجوال بالحقيبة, ورفعت طرحتها, ثم نكشت شعرها وهي تقول_:
الحين عذيب لو أنتي مخليتن أروح معهم...
مستانسين...
بندر: كنتي تكلمين نورة صح!!؟
نجلاء: إيه...مستانسين هناك...ليتي معهم..عذبة.. بيجي فيصل لمهم بكرا هو وعزوز...
عذبة: بشري أمتس!!
نجلاء: عذبة... وش رايتس العطلة اللي بين الترمين نروح لأمريكا..
كولورادوا تهبل.... نروح ونشوف أمي... ونتسيح...
وأنتي تزورين مس صوفيا...
وناخذ خالي راشد معنا...
عذبة: أقول ... على أعصابنا خايفين منهم وحنا هنا..
وشلون تبيننا نروح لمهم... الله ياخذهم أخذ عزيز مقتدر.. الله يدمرهم وينهيهم ويفك المسلمين من شرهم!!
وبعدين مس صوفيا ميته من يوم أنا بالمتوسط...
بندر: صوفيا هذي اللي كانت تدرس عمتي عربي..
عذبة: إيه..
بندر: مير وش أخبارهم هناك مبسوطين؟
نجلاء: إيه..
بندر: من راح معهم..
نجلاء: سعد..وسلمان.. وأبو عبدالعزيز راح لفرنسا وسويسرا...
عذبة: راحت أم عبدالعزيز... ياحليله ... معلقه على نفس الأماكن ما تحب تغير!!
ليلى: أقول... خلينا نروح لنفس الأماكن يختي...
نجلاء: خوذي خالد وروحي!!
ليلى: لا حبيبتي ... عسى خالد بيسافر بي كل سنه!!
هذا حتى جواز ما قص!!
بندر: يدل هذا إنه إنسان نظيف وماعنده لف ولا دوران...
عذبة: ماعليش بندر .. يعيني اللي عنده جواز يصير وصخ!!
بندر: لا.. يعني لو كان سلمان مطلع جواز ما أحد شك فيه..
لأنه يسافر مع أهله ويجي مع أهله..
لكن لمن أهله ما يسافرون برا وهو يقص جواز ويسافر لحاله..!!
غالباً هذولا يكونون راعين خراب!!
نجلاء: راعي الخراب راعي خراب.. والله أهله يسافرون ولا لا..
الأهل ما يسون شي.. فيه ناس أهلهم يسافرون وهم يسافرون
بس كل واحد وله هدف من رحلته.. اللي يبي السياحة واللي يبي الخراب..
ويكونون بنفس الدولة!!
عذبة: كلام بندر صحيح.. لأن اللي بيخرب ما يبي أهله يشوفونه..
مستحيل يسكر ويخربط وأهله معه..
*******
"في لندن"
يجلس فيصل على الكرسي المقابل للنافذة, ويتأمل المارة في هذه الأثناء
يدخل عبدالعزيز ويقف بين فيصل والنافذة
فيصل: إنقلع...خلن أبناظر..
عبدالعزيز: ماعجبتك؟
فيصل: لا
عبدالعزيز: عيب تتكلم معي كذا وأنا أكبر منك!!
فيصل: أقول وخر..
عبدالعزيز_يسحب حقيبة فيصل نحو الباب وهو يقول_:
شكلك مب مستانس بالسفرة؟
فيصل: إلا مستانس... بس تبين أقوم أرقص...
عزوز..شف هالبنية كنه نجلاء يوم هي صغيرة..
عبدالعزيز: اللي هناك...ياحليله نجلاء وش أخباره؟
أذكر بعزاء عمي متغطية..شكله يضحك بالجلال..
متغطية وتركض وجت تسلم علي مع نورة...
خفيفة دم...
فيصل: أنا مستانس إني بشوف أمي برا السعودية...
عبدالعزيز: ليه؟!!
فيصل: أخاف لا رجعت للديرة أرجع للشغل وأهون...
عبدالعزيز: فيصل ... بسألك أنت هنا وش تسوي؟
دايم أجي ما ألقاك...وين تروح؟
فيصل: هه...لا...ما ...إلا لي ربع هنا..
عبدالعزيز: إيه... بس الربع ذولا ما عندهم دوامات
دراسة... باليل ما ينامون!!
فيصل: إسمع عزوز... أنا منب صغير تقعد تستجوبن!!
مالك شغل وين أروح ووين أجي!!
عبدالعزيز: والله يا أنت متغير...
فيصل: عزوز...
عبدالعزيز: نعم؟
فيصل: كل تبن...
عبدالعزيز: شكراً.. هذا من ذوقك..
فيصل: لا شكر على واجب.. إنطق بالسيارة أبلحقك...
يالله يمدينا نروح للمطار..
********
"بعد يومين"
الجو منعش والأمواج ناعسة, تتحرك ببطء وتعزف صوتاً يثير الشجون,
أمام الشاليه, فرشت فرشة متوسطة الحجم, وجلسن عليها البنات متحلقات,
وبدأت أصوات الطبول تنعبث من إستريو وضعته شمس على النافذة
عذبة: لا بنات واللي يرحم والديكم.. مانبي مشاكل مع العيال!!
نجلاء: أصلاً خالي اللي قايلن إرقصن وسون اللي تبن..بس لا تبعدن عن الشاليه..
بجنبه سووووووووون اللي تبن!!
ليلى: يا حليله خالي... ربايه أمريكا.. ما كنه قصيمي!!
عبير: بس الجينات تشتغل.. عياله بسم الله الرحمن الرحيم كل واحد أشد غيرة من الثاني!!
شمس: أسمعكم هاي الأغنية تينن!!
عذبة قومي رقصي مصري ما يعرف الرقص المصري إلا أنتي...قومي عشاني
عذبة: لالا.. ما أرقص على موسيقى...
اللي يسمع موسيقى تصب في إذنه حميم يوم القيامة...
إعذريني...
إيمان: سكريه حبيبتي..
أنا كم مرة أقول لك.. أغاني ما نبي!!
ليلى: وه... جتنا المطوعجيه هذي...شمس صكية
شمس: إنزين...هاي الشريط طق مصري بدون موسيقى...
مالج حجه عذيب!!
إيمان: الطق مو مسموح إلا بالأعياد ...والزواجات...ترى تستاثمون!!
بنات خلونا ننبسط بدون إثم...والله مسؤلين ترى عن هاللي نسويه!!
عبير: قومي عذبة خوذي جلالي أصغر إربطية..يالله..
عذبة: أخاف بندر يجي.. ويعصب والله أخاف منه!!
نجلاء: خخخخخخخخخخخخخخخ
أول مرة عذبة تعترف إنه تخاف من أحد!!
قومي .. لا قال شي خالي يأدبه..
عذبة: على ضمانتس..
إيمان: عذبة عسى بترقصين بالجلابية اللي توسع ديرة!!
عذبة: إيه أربطه ومافيه مشكله...
_بدأت عذبة ترقص وبدأن التصفيق لها , بدأت تتمايل وتهز خصرها,
ودبت الحماسة بالبنات وأخذن يصفقن لها بشده_
_خلف سور الأشجار الفاصل بين البنات والأولاد_
أحمد ومشاري وراشد يشوون ويسمعون صوت الطبول,
وصوت تصفيقهن وصراخهن ,أقبل بندر وجلس ثم إلتفت لأحمد وقال بعصبية:
ذولي منهبلات!!خير إن شاء الله ..وين حنا.. ببيتنا!!
مشاري: أنت وش فيك...إسمع الطق وطق رقبة وإستانس!!
راشد: ياخي خلهم يستانسون... شكل الرقص حامي..
أحمد: ليت من يويز...
بندر: تلقى الحين كل الشباب اللي بالشاليهات يجتمعون..
مشاري: أنت اللي وصلتهم ؟... خالي الله يهديه ليش يروح ويخلينا...
كل هذي شفاحة عروس!!
راشد: والله عيب الناس عازمينه ومقدرينه وييلس...!!
أحمد: أقول ما تشوف أمك..عالأقل المعرس ولد الجيران...
جيراننا من سكنا بالبيت أمك وش علاقته بهم وطايرة ومخليه البنات؟
مشاري: أمي حرمة وتحب العروس...
بندر... بعيد القاعة من هني... والله ما لي نفس أروح أييب أمي وهيفوه..
أحمد: إخس مرتك رايحة!!
من متى المعرفة؟
راشد: تقول العروس دارسة معها بالثانوي... بتروح تشوف صديقاتها...
بندر: شف بركات رقص البنات.. جو إثنين شافونا وراحوا..
مشاري: خالي قايل قبل لا يروح للبنات سون عرس بذا..
وبعدين اللي يي نكسر له راسه..
بندر: لااااااااااااااااااااااااا... ما ينسكت على الوضع كل ماللصوت يرتفع!!
مشاري: بندر تكفى شوف لي الدرب.. أبي الحماااااااااااااااااااااااااااااااام...
_يمشي بندر من خلف الأشجار ويقف على بعد ثمانية أمتار ويشاهد عذبة
وهي ترقص, جلابيتها الحمراء الحريرية الواسعة والمطرزة بنقوش بيج ,
خصلات شعرها التي تسابق حركات جسدها, وتمايل خصرها يمنه ويسرة
وحركات يديها المتقنه ضحكاتها ومغازلتها للبنات جعلت منها وكأنها رقاصة محترفة, تبسم ثم همس:_
الخبل مشاري اللي تركتس!!
سبحان الخالق به من خف دم نورة!!
إيه... يااااااااااااااااااااااااااااولد!!
شمس: إصبر!!
إصبر..
بتغشى..
نجلاء: بتتغشى!!
_وقفت عذبة ثم خلعت الشرشف ورمت به على شمس, وركضت للداخل,
وقفت ليلى لتهرب, فصد بندر قائلاً:
معليش ما دريت إن فيه أحد!!
عبير: مب أحد هذي ليلى!!
بندر: ليلى!! خير إن شاء.. ليش لابسة عاري!!
ماتستحين أنتي.. هذا لبس..إلبسي هاللبس لرجلتس مب للناس..
نجلاء:أصلا عذبة هاوشته... بس هي معنده وومعييه تلبس الجاكيت حقه تقول حر!!
إيمان: قل نار جهنم أشد حراَ
بندر: وأنتي يا نجيل ليش لابستن بنطلون!!
نجلاء: خالي راشد قال لي ميخالف!!
وبعدين أنت ليش تجي للبنات ..
بندر: وأبوي رب!!
_في الداخل دخلت عذبة تركض , وهي تتصبب عرقاً,
تمسكت بدرابزين الدرج ثم همست:
يا خزياااااااااااااااااااااه من متى وهو يناظر وأنا قاعدة أستهبل على البنات!!
_فتح الباب الخارجي, رفعت عذبة عينيها وإذ بها ترى مشاري أمامها,
تراجعت خطوتين وهي ترتجف, رفع مشاري بصره وحين رأها توقف
ثم تقدم نحوها, ظهر على عذبة الرعب , وفرت للدرج وركضت ولم تشعر بنفسها, إلا وهي تتوسط الغرفة المقابلة للدرج, والتي كانت غرفة إبراهيم وزوجته,
وكان إبراهيم يقرأ كتاب على سريره , توقفت مرعوبه وإستدارت لتخرج وإذ بزينب تقف عند الباب قادمه من الغرفة الأخرى حيث ينام ولدها_
***********
...............................................

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 06:19 AM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10
شكراً: 0
تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


"الجزء الثاني والعشرون"



تقدم بندر ليغلق جهاز الإستريو ورأى مشاري يدخل الحمام , وعذبة تركض بالدرج
دخل بندر وتوقف بمنتصف الصالة وقد بدى عليه الغضب الشديد..ثم سمع صوت من الأعلى...
_أمام غرفة إبراهيم_
زينب_تضع يديها على خصرها_: هه يا سيدة عذبة!!
تحسبينن رايحه للزواج... ما رحت..أنا عارفة إن عينتس الزايغة على زوجي!!
_دفعت عذبة زينب وخرجت خارج الغرفة وهي تقول:
والله مادريت إن هذي غرفتكم!!
مادريت إنكم جايين أصلا!!
زينب: إلعبي غيره... أنتي يا قذرة.. يا سراقة الرجاجيل...
ما عليتس شرهه رباية برا... لكن الشرهه علي اللي أرضى أكون ببيت أنتي فيه..
_أسندت عذبة رأسها على الجدار ولم تستطع أن ترد_
زينب:إنقلعي من هنا... والله لأفضحتس وأبين حقيقتس...
أنتي قذرة وتدورين الرجال... يختي روحي للرياض كله رجال على قفى من يشيل!!
يا بنت آل ..........
عذبة: حرام عليتس... زينب والله العظيم أحلف لتس بالمصحف...
زينب: طيب وش اللي جابتس هنا!!
وش جابتس فوق ... وأنتي عارفتن إن القسم الفوقي ما فيه إلا شباب وأنا وإبراهيم!!
أنتي أصلاً وصخة وغاوية رجال!!
عذبة: ..................................
_صرخ بندر بالدرج_:
أقص لسانتس تعيدين هالكلمة!!
_ذعرت زينب ودخلت الغرفة وأغلقت الباب بقوة, أقبل بندر وأمسك بعذبة التي كانت ترتجف, وشد على كتفيها وقال:
وش صاير؟
عذبة:..................انا...أنا...مادري..بس...
بندر: ماعليتس منه...طويلة لسان...
بس شاللي جابتس عنده؟
عذبة: .................................بندر والله مادريت إن هذي غرفته...
أنا مادري شلون دخلت الغرفة...
بندر: ماعليتس أدري انا إنتس مستحيل تسوين هالحركة قاصدة...
أنا أخوتس وأعرفتس أكثر منه..
أنتي شفتي مشاري صح؟
عذبة: بندر........................._وضمته وهي تبكي وتنتفض ثم جثت على ركبتيها , أسندها بذراعه وأدخلها غرفته, أجلسها على السرير ومسح على رأسها قائلاً_: أوريه شلون تتكلم بأعراض الناس!!
_وخرج وطرق باب غرفة أخيه بعنف, يفتح إبراهيم الباب _
بندر: يا الكلب !! وين الحقيرة ذي..إذا عنده كلام تجي تواجهنا بوه!!
إذا أنت منتب مأدبه خلن أأدبه أنا... وصلت به تتكلم بعرض البنت!!
إبراهيم: بندر...تقلع ولا ترفع صوتك علي..
بندر: لا والله!! وأنت يالرخمة يوم إنك تسمع مرتك تقول هالكلام ليش ما درت راسه بكف...تعرف شلون تتكلم ببنت عمتك.. فرح ياشيخ فرح!!
إبراهيم: هي ما قالت شي غلط!!
روح إسأل مشاري ليش طلقه!!
طلقه عشانه خاينته مع ولد عمه...
وولد عمه عقب ما مل منه راح وخلاه...
لو كانت شريفة كان تزوجه فيصل مو يفرك ويخليه...
بندر: بس ولا كلمة!!
_ويهوي عليه ضرباً وركلاً , ثم رفعه بجيب ثوبه وضربه على الدرج فسقط أرضاً, ووضع قدمه على وجهه, وهو يصرخ_:
أدفنك حي وأنت من لحمي إذا جرحت شرف هاليتيمة بكلمة!!
أنت أصلاً مقهور ليش ما وافقوا عليك...
كلب واطي حقير...
طرطور ورا مرتك...
هذي أشرف البنات... وإذا مو مصدق رح بنفسك إسأل مشاري..
إسمع يا إبراهيموه... التفاهم الحين مب معك ...تدري ليش..
لأنك رخمة ولانتب حولي ... مير التفاهم بعدين مع أبوي...
وخل زينب وأهل زينب وديرة زينب تنفعك..
وأنتي يا بنت أبومرصاع والله لأجيب أجلتس لو عدتي هالكلام مرتن ثانية..
_في الغرفة_
عذبة وضعت يدها على فمها وهي تبكي وتقول:
حسبي الله عليك يا فيصل ...حسبي الله عليك شوهت سمعتي وأنا منك...
حسبي الله عليك شرك بيبتل يلحقن لين أموت...
يارب.. يارب إلطف بحالي...
*****
"في مطبخ الشاليه"

نجلاء تصب كأس من الماء, تدخل أم إبراهيم وفاتن والخال راشد,
أم إبراهيم : نجلاء وين البنات؟
نجلاء: ماشاء الله جايين بدري...البنات برا يرقصن بس جاء بندر وطفى الستريو..
الخال راشد: ليه!! على كيفه...
هين أروح وأرقصهن غصبن عليه...
فاتن: إصبر أبو إبراهيم..أبرقص معكم!!
نجلاء: الحمدلله على العافية... ما أهبل من خالي إلا إخته!!
_تخرج نجلاء من المطبخ, وهي تمسك بكأس الماء تنادي عذبة وتبحث عنها_
نجلاء: عذووووووووب عذيب..عذبة...عذبة...
وين طست ذي...
مشاري_يخرج من الحمام وهو ينادي_:
ياولد..ياولد..
نجلاء: إصبر برميل بيك..
أبتغشى على ما قالت أختك... _وتسدل الشرشف على رأسها_
عذبة.. وينتس؟
مشاري: عذبة راحت فوق... إلا تعالي ليش يا العفريته تكبين علي شامبو؟
نجلاء: وأنت وش يدريك إن عذبة فوق؟
مشاري:لا تحسبيني نسيت.. ليش تكبين الشامبو!!
نجلاء: عمرك ما نسيت... ياخي ريحتك خياس كتمتن أنا ونورة...
قلنا نسبحك بالهواء الطلق...
_وتدير ظهرها وتصعد الدرج_
مشاري: أنتي مو تروحين والرياييل يتكلمون!!
نجلاء: أنا ما أشوف إلا براميل تتكلم..
مشاري: أنا برميل!!
نجلاء:.........................
مشاري: ردي علي يا جليلية الأدب...
أنا برميل...إذا ما عرفتج عذبة شلون تتعاملين مع الرياييل أنا أعرفج!!
نجلاء: تبي تعرف شلون أتعامل مع الرجاجيل أمثالك!!
مشاري: شلون يالجرادة!!
_رشقت نجلاء كأس الماء بوجهه, وشمرت عن كميها وهي تستعد لمعركة حامية,
أمسك بها بندر, وإنحنى عليها قائلاً_:
روحي عذبة فوق تبيتس...بسرعة..
نجلاء: أأ..أأأبشـــــــششر...
_همست_الحمدلله بس جت على عذبة..
بندر: مشاري تعال أبيك بكلمة راس..
مشاري: هالخبلة بتضارب؟!!
بندر: تستاهل والله.. تعال أبيك...
******
"أمام الشاليه"

الخال يمسك بعصا ويقلد رقص الصعايدة, بيمنا البنات يضحكن بشدة ويحاولن به أن يرقص رقص غربي...
عبير: الله يخليك يبه.. والله البنات ماعمرهن شافنك ترقص سلو..
فاتن: أما كان راشد رقيص... يمسك إيديني ويطيرني على باله يرقص سلو..
ليلى: إيه... أمي الله يرحمها كانت تقول عنك إنك تعرف ترقص يومك صغير...
الخال راشد: يوم انا بأمريكا لكن الحين عقلنا...عيب اللي يرقص أولا؟
أم إبراهيم: هو!! منهبلات أنتن!!
مهوب راقص... عيب... إرقصن أنتن يسد..
فاتن: راشد خنقلد بيتر وكوليت....
راشد: هههههه منين طلعتي من يوم أنا بأمريكا ما قلدتهم ...ترقصين معي!!
فاتن: ما أعرف ..اللي تعرف فرح الله يرحمه...
أم إبراهيم: أجل أنا منب قاعدتن أشوف رجلي يرقص!!
أبروح أغير ملابسي... يارب لك الحمد منهبل الرجيل!!
************
"عند مدخل الشاليه"
مشاري: قص لساني لو قلت كلمه لإبراهيم!!
أنا ما سترت عليها لجل أتحتجى فيها ...
أنا ما سكت إلا أبستر عليها...
بندر: وأنت ... واثق من هالكلام اللي تقوله؟
مشاري: لو ما وثقت ما طلقت زوجتي...
بندر: والله غلطان ...مستحيل عذبة تسويه...
مشاري: إسمع يا بندر الكلام اللي عندي قلته.. لاتعيد وتزيد بالموضوع..
بندر: طيب من قال لإبراهيم؟؟
مشاري: أبقص لسانه... حتى لو كان لساني...
عذبة بنت فرح الغالية.. لو شنوا ما سوت تضل بنت خالتي...
ويضل لأمها مكانه كبيرة بقلبي...
بندر: وااااااااااااااضح...
**************
"في غرفة بندر"

عذبة: تخيلي يا نجلاء قالت هالكلام كله عن...
عمري كله ما توقعت أني أبسمع زي هالكلام يوم!!
نجلاء_إحمر وجهها وبدت شفتيها ترتجفان, صرت أسنانها قائلة_:
إسمعي...إذا هي ظنت إن سعود مات وتجرأت هي ورجله الطرطور
تتهمتس بعرضتس ... تصير غلطانه!!
_قفزت نجلاء بخفة وفتحت الباب وخرجت, أخذت تضرب باب غرفة إبراهيم بكلتا يديها وهي تصرخ_:
إطلعي يا السافلة!!
إطلعي .... تفاهمي معي....
إطلع يا الطرطور...إطلع..يا رجل تفاهم معي كان بقى بك شي من الرجولة..
إطلع...
_في داخل الغرفة_
زينب: إبراهيم ..لا...لا تفتح الباب...
إبراهيم: وش بتسوي؟
زينب: أنت ما تعرفه هذي بدوية...
ماعنده لامن عصبت...
إسمعه تتوعد.. وتتحدى ..
دخلت بنت العناية المركزة..
أنا..انا خايفة...وين بندر ..يفكنا من شره!!
يمه شفه ترجد الباب بقوة شكله بينكسر..
_خارج الغرفة_
_وقفت أم إبراهيم مشدوهه من الموقف, نجلاء محمرة الوجه بارزة العروق,
مفتحه الأزارير, مشمرة الأكمام منكوشة الشعر, وتبتعد ثم تكر على الباب
بقدمها فيهتز بعنف_
أم إبراهيم: بسم الله عليتس يا بنيتي...
اللهم سكنهم مساكنهم...بسم الله عليتس نجلاء وش تسوين؟
نجلاء: الكلبة.. والكلب يتكلمون بعرض إختي..
والله ما أطلعهم من هالشاليه إلا جثث...وخل يصير اللي يصير..
أنا ما همن بس لا حد يأذي أختي...
أم إبراهيم: أبد ما هنا إلا العافية..أكيد أنتي فاهمتن غلط ..تعالي يا بنيتي..
تعالي..بسم الله عليتس... تعالي غسلي وجهتس ولا تخلين الشيطان يلعب بتس..
نجلاء: وخروووووا عن... ووخروا عنا...
أنتم وش تبون بعذبة.. وش تبون به...
لا تأذونه .. كفاية ما هي متحملة..
عذبة أنظف وحدة أنا شفته بحياتي....
ليش يتكلمون بعرضه ليش!!
والله لأشرب دمه ... الكلبه..
أم إبراهيم: الله لا يسلطنا ولا يسلط علينا..
يا بنتي تعالي وخلين أنادي خالتس...
ووخري انتي عن الباب..مايصير أنتي تغطين عن إبراهيم!!
نجلاء: أنا مابي اتغطى عنه لأنه مب رجال!!
وش يبون بأختي وش يبون به!!
طلقوه من رجله .. وطيروا ولد عمه..
وبهذلوا به.. وحنا ساكتين... بس يتكلمون بعرضة لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااء
لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااء
والله لو أقطعهم كلهم قطع ماهمن...أبي أشرب من دمهم..
وخري يا خالة وخري..
إفتحوا الباب يا جبانين!!
إفتحوااااااااااااااااااااااااااااا
أم إبراهيم: خلين أنادي خالتس... راشد..راشد..مير مهوب سامعن من
الطق.. أعوذ بالله .. هذا اللي مكثر هالشياطين..
راشد..راشد..
_يأتي بندر وهو يركض بالدرج_
بندر: أص يمه... أص...
لا يدري أبوي .. مب وقته الحين التفاهم..
نجلاء... وخري عن الباب..
تعالي الغرفة..
نجلاء: لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااء
موب قبل لا أصفق هالحيوانات الناطقة!!
_أمسكها بندر من يدها وساقها, وحملها بخفة ودخل بها على عذبة التي كانت
واجمه وتنظر لأعلى_
بندر: نجلاء... إهجدي مب كلش يحل بالضرب والعنف..
ترى هالتصرف يخليتس من مظلومة لظالمة...
نجلاء: هذي أختي...أنا ما تحس باللي أحس به...
بندر: وهي اختي ... كلنا إخوانه بالرضاع...
نجلاء: لا..هذي إختي من يوم أنا صغيرة...
من فتحت عيني على هالدنيا وهي أختي..
تدافع عن وتحمين...
ياما إنجلدت عشاني.. ياما صاحت معي بمرضي..
والحين هي اللي عوضتنا عن أمي وأبوي...
هي وقفت معنا وضيعت حياته عشاننا...
هي مب بس أختي... هي دنيتي كلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه...
شف..شف.. عاجبك...
أنا عمري ما شفت عذبة مكسورة الخاطر إلا يوم مات جدي...
تدري ليه ... لأنه راح عزوته... وطاحت للناس...
وشف بسبه إنه ماله عزوة زينبوه ورجله يتكلمون به!!
هذي عذوب ... وعذوب ما تنهان...
واللي يرش عذبة بالماء أرشة بالدم وانا بنت خلف!!
بندر: نجلاء ... عشان عذبة... لاتكبرين الموضوع...
_إلتفتت عذبة نحو نجلاء ثم إبتسمت قائلة_:
نجلاء...إذا ربي معي كل الناس ما يقدرون يضرونن...
ومصير الحق يبان....
لا تنقهرين... مابي أشوفتس زعلانه...
تراتس غالية... وأنتي وصية الغالية وأمانة الغالي...
_إرتمت نجلاء بحضن عذبة وأخذت تبكي بشدة,
بينما أشاح بندر بوجهه وأم إبراهيم مسحت دموعها وأشارت لبندر أن يأتي_
**************

في الصباح
"في صالة الشاليه"

يجلسن البنات وأم إبراهيم وفاتن ومنى ...زينب تصب القهوة وتصل لنجلاء فمدت لها الفنجان..
وقف نجلاء ثم ضربت الفنجان فانسكب على يد زينب وصرخت..
نجلاء: ما أشرب فنجال من أهانن!!
زينب: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي...حار
_أبعدت نجلاء وجه زينب بإصبعيها السبابة والوسطى وأمسكت باليد الأخرى بطرف جلابيتها هامسة:
شوفي يازينب... أبوي ذبح بدم بارد دفاع عن شرف أخوه وشرفه...
وأنا مستعده أسوي نفس الشي... لأن العرق دسااااااااااااس..
منى: هيه أنتي يا مينونه... عذبة شوفي إختج !!
_تلتفت نجلاء وترمق منى بطرف عينها ثم تضع يدها على خصرها متحدية
وتقول بسخرية_:
هيه أنتي تبين يجيتس حقتس بعد!!
أظن إني معطيتس إنذار...
منى: نجلاء الله يهداج.. حنا..حنا بنستانس... خلي عنج العيارة وجلسي سولفي!!
ليلى: نجلاء... وش قاعدة تسوين؟
نجلاء: أش ... ولا كلمة!!
أنا بروح أنام ... ما شبعت نوم...ورانا سفر!!
_وتذهب نجلاء بينما قدمت إيمان بحقبية إسعافات أوليه وأخذ تضمد حروق زينب_
فاتن: إلا ليش هي سوت كذا؟
عذبة: نجلاء ما تجي إلا اللي يجيه...
ليلى: أنتي اللي مخربه هالبنت يا عذبة!!
شوفي قلة أدبها عالحرمة وقاعدة تدافعين عنها!!
عذبة: بدل ما أنتي قاعدة تعطين دروس بالتربية يا أستاذة روحي إحتوي إختس..
وشوفي وش السبب اللي خلاه تسوي كذا..
ولا بس شغلتس تنقدين بدون ما يكون لتس أي دور بالعلاج!!
ليلى: وأنتم معبريني!!
قررتي أنتي والآنسة تروحون مكة وخليتوهم يحجزون ويفضون السكن,
ولا تسألون إذا كان يناسبني ولا لا!!
فاتن: صج يا عذبة مالكم حق.. أخروها شوي!!
عذبة: مالقوا حجز إلا اليوم...
أم إبراهيم: وش عاد ليلى... تجلس هنا وتستانس...
خلوا المرة تروح وتعتمر عن اهله...
ترى من أفضل ما يقدم للميت العمرة أو الحج عنه...
إيمان: إي والله.. ليت أبوي يوافق..كان أروح معكن..
زينب: إيمان ... شوي شوي... يوجع..
منى: عذبة... بجد هالبنت قطوها عند اهلها...
طبعها ما يي مع طبعنا!!
مسوية نفسها من لا شيء..
عذبة: ما عمره سوت مشكلة مع احد من عماني...
لأنهم يحترمونه.. ويقدرونه..لكن اللي يغلط عليه ولا على أحد يعز عليه
توريه شغله.. هذي بنت ولا كل البنات...
وأحسن شي... إنه خوفتس تو!!
عبير: ههههههههههههه
بصراحة يعني يا منى لا تزعلين.... أما وجهتس تو ألوان...
يضحك...أول مرة أشوفتس منهبلة كذا!!
تبين الجد..نجلاء ما تخرع لهدرجة وش حليلة!!
بس أنتي خواااااااااااافة..
ولابعد يوم راحت سويتي نفتس شجاعة وقاعدة تخانقين..
منى: بلاها والله ما صكج طراق على ويهج!!
عذبة:هههههههههههههههههههه
جد عطتس طراق!!
لالا.. أكيد تستاهلينه...أنتي قايلتن له شي؟
فاتن: تستاهلين والله مو كف إلا إثنين..بس زينب وش مسويه لها أنتي؟
زينب: مادري.. أنا .. يمكن..يمكن أكون قلت كلمة كذا عن البدو وأنا ما اقصد وهي فهمت إني أتطنزبأهلها.. يمكن!!
إيمان: أربع وعشرين ساعة أحمد طنازة بالبدو
ويعلق على تشخيصاتهم يبي يستفزه ولا يهمه..
لأنه واثقة من نفسه
ودايم تقول ترى البدو يتطنزون عليكم مثل ما انتم تطنزون عليهم...
ليلى: بالعكس... نجلاء ماتبي أحد يجيب سيرة أهلها
وتعصب لمن أحد يقول عنهم شي!!
عذبة: يعني الحين أنتي مو رايحة لمكة معى؟
ليلى: لا... روحي أنتي وحبيبة قلبك!!
عذبة: فكه من جحه غنيمة!!
إيمان إذا يناسب لتس الوضع تعالي معنا..
أم إبراهيم: لا... عيب تروح وتخلي ضيوفه...أبوه بيزعل.
فاتن:وشو عاد غاب القمر صار هلال!!
خليها تروح وتستانس وحنا مب ضيوف...حنا أهل
إلا إيمان روحي ولا عليك من أبوك قومي جهزي الشنطة وأنا اللي بكلمه..
إيمان: جد والله!!
الله يجزاك خير...
بروح..بروح أجهز ملابسي.
**************
"في الرياض"
جلس تركي وعبدالمجيد في أحد المقاهي المشهورة..
عبدالمجيد: الحمدلله على السلامة..
والله فقدت يا تروك..إلا ليش جايبن هنا؟
تركي: ما أحب البيوت وهي فاضية...
تدري شفت فيصل وعزوز...
عبدالمجيد: كان سحبت فيصل معك..
والله إني إشتقت له..
تركي: مادري عنك مستانس...
تدري أحسن شي بسفرة فيصل إنك طحت لي..
عبدالمجيد: وش دعوا!!
أنت ولد عمي وغالي علي .. سواء فيه فيصل ولا لا..
صح إني ما تعجبني بعض حركاتك بس ألاحظك بادي تتغير شوي...
تركي: عسى!!
عبالمجيد: وش أخبار رحلتك؟
تركي: دجينا إسبوعين وبعدين كلم علي أبوي وقال لي تعال أمي تسأل عنك..
ورحت لمهم أسبوع وجيت..
عبدالمجيد: ياخي حراااااااااااااااااااااااااااااام عليك..
إتق الله وش هذا ..إذا مو خايف من ربك ..خف من الأمراض...
هذا وأنت قريب وتتعين طبيب بمستشفياتنا!!
تركي: مجيد وش أخبار الشغل وياك؟
عبدالمجيد: هه تصريفة....الشغل ماشي... ما تتخيل كيف الشغل تغير عقب ما توليناه أنا وعذبة كلياً..
رجع على أيام فيصل وأحسن..
تركي: والموظف الجديد؟
عبدالمجيد: إنسان محترم وحنون...ما يقولي إلا يا إبني..
تعرفه أنت؟
تركي: لا... سمعت إنه كان صديق ماجد برا..يوم كانوا شباب..
عبدالمجيد: إيه... بس ياهو دين .. موب ديننا أستغفر الله
الواحد يذن ويقضي مذن وهو يسولف..
تركي: لا...نواعم تسكت إذا أذن..
وأنا أحياناً أسكت وأحياناً.. الله يخلف..
عبدالمجيد: لا... هو مب يسكت إلا يفز تقول مقروص
ويخلي اللي بيده ..أياً ما كان ويروح للمصلى ويأم الموظفين..
ودايم يستغفر ويكبر أحقر نفسي إذا شفته..
تركي: إيه مير ذكرتن بمحمد...
إسمع أبدق عليه يجي هنا..
عبدالمجيد: المطوع ولد جيرانكم؟
تركي: إيه...ألو ..وعليكم السلام..تمام الحمدلله..
أنا بالكوفي اللي كنا فيه قبل لا أسافر...
أنتظرك...إيه ..لا مب داشر لا يضيق صدرك..
ههههه... ولد عمي ...عاقل مب راعي خرابيط..
لا...تعال أنت وشفه بنفسك ما عجبك إنقلع!!\
سلام..
عبدالمجيد: يمكن ما يحب يقابل ناس جدد..
تركي: لا...كل الحارة لهم علاقة فيه...
حتى السواويق والحراس كلهم يحبونه...
بس مرة واحد من الشباب تلفظ عليه ورديت عليه بأشد من اللي قاله..
عاد شكله ما يبي يشوفه مرة ثانية يخاف ينعاد الموضوع..
عبدالمجيد: ذا ما يخطب نجود؟
تركي: لا..أنا اللي بخطب نجود..
عبدالمجيد: ولك وجه بعد تقول لي!!
إستح على وجهك ..
أنت أحسن مالك سربوته من سرابيتك..
ولا بنات الناس المحترمة حسافة تنظلم معك..
تركي: عاد مجيد عن الغلط!!
لا يجيك شي ما ييرضيك... وش قالوا لك ...أنا أصيع عباد الله!!
عبدالمجيد: أقول تراي بروح لمكة...
تركي: إنقلع باللي ما يردك..
عبدالمجيد: شكله هذا خويك جاء
تركي: مجيد... والله لأتزوج أحسن البنات وأقهر قلبك..
هلا حمودي... الله الشيخ مسمر...هذي السعسعة!!
_أقبل محمد وتبسم وسلم على تركي بحرارة واللذي عرفه على عبدالمجيد_
.............................................

"في الشاليه"
الخال راشد: يعني ملزمة يا بنيتي بتروحين؟
عذبة: حجزوا لنا ... وفضينا السكن... وإن شاء الله اليوم الأخير بنروح إذا ما يضايقك..
الخال راشد: لا.. يا بنتي .. بس هو هنا شين مكدر خاطرتس؟
مزعلتس أحد..مضايقينتس..عشان به الشباب ومالتس غرفة خاصة..
قولي لي يا عذيب.. ترا أنا ما أخذت هالشاليه إلا عشانتس أنتي وخواتس..
عذبة: لالا.. والله أنا مستانسة... بس فكرت .. من زمان ما أخذت عمرة
وأنا متعوده كل سنه أروح مرتين آخذ عمرة
وزيادة على كذا.. بابا وماما وسعود وأبوي ناصر.. يحتجون نعتمر عنهم..
إذا يزعلك يا خال خلاص أجلت كل شي..
بندر: لالا..أبوي مو زعلان .. يبه خل البنت وراحته..
فعلاً أهله محتاجين تروح وتعتمر لهم.. وربيع النفس هواها..
الخال راشد: إيه صدقت يا وليدي...
بس من أول العطلة وأنا قايلن لكم إني بهالوقت أبحجز لنا شاليه ونجتمع..
لو انتي رايحة أول العطلة.. ومخلين أحمد يروح معكن فاضي لاشغل ولا مشغلة..
ولا أنتي زعلتن إني عيت عليه يروح بكن برا ؟
عذبة: لا..خال وش دعوا!!
بالعكس أنت صادق بوجه نظرك.. ولك الحق تربي ولدك عالطريقة اللي تروق لك..
بس أول العطلة مريت بظروف صعبة مع الشغل وسفر فيصل..
ترك كلش على راسي.. ويالله يالله قدرنا نمشي الأمور للحين...
وتوي هه أحسن إني أقدر آخذ راحة من الشغل..
هالسبوع مالي غيره...
وبرجع أكمل شغلي بالرياض..
بس والله العلي العظيم مب قصدي إني زعلانه منك لو أنا زعلانه ما جيت..
بس انا توي أفكر بالعمرة تعرف الواحد لمن يصير مشغول
بس يبي يشم هواء... الحمدلله شميت هواء
وإستانست معكم ثلاثة أيام وودي أكمل الأسبوع بمكة...
وإذا بتحز بخاطرك كلمت مجيد يلغي الحجز ويأجر السكن..
ويا دار ما دخلك شر...
الخال: عذبة... يابنتي أنا والله مقدر ... بس ودي باللي يفرحكن..
أنتن بنات روح أمي وأبوي... أنتن أغليكن مثل عيالي...
وأغلي أهلكن بعد.. بس يا بنتي أنا ما بي ولدي ينفتح على شين ماقد شافه..
ولا تعود عليه ويعيش عيشتن مب عيشته وهو صغير...
لوهو بندر والله ما عييت.. بس أحمد صغير على السفر لهل أماكن..
وهو بطيش الشباب والسفاهه وأنا منب معه...
بندر: والله يا يبه أبو عبدالعزيز مرة شديد على عياله..
بس إذا أنت منب مفلن بوه..
لك الحق .. أنت أبوه وأنت المسؤول عنه..
عذبة: لا والله يا خال ما زعلت..
أنا مقدره.. والله مقدره وأحس بالمسؤوليه اللي انت تحس به..
ما ألومك.. وأنا أكثر وحده تعرف حبك لنا...
يا خال أنتم اللي بيقتوا لنا ...الله يخليك لا تحسبن زعلة!!
بندر: لا أبوي بس موسوس شوي..
يبه إسمع إذا بتوافق اوديه وديته إذا منتب موافق..
خليته تخيس هنا..
عذبة: لا والله.. وأنا تحت أمرك!!
أعطي أحمد قرشين وآخذه معي!
بندر: شف يبه... شلون بدا البزنس يغير تفكيره!!
علطول فكرت تشري ذمة أحمد!!
الخال: هههههههههه
إي والله ... هذولا البزنس ما فيه ...
يظنون إنهم بالفلوس يشرون كلش...
عذبة: والله أخليك تفرض علي قوانينك!!
الخال: عاد والله أحمد وأشروا له بقرش... يسبقكم للمطار..
بندر: إيه هالنسرة... تعرف من وين تؤكل الكتف..
مير لامن صرتي بتلفين وتدورين..خلاص..
أمري لله ...الساع عشر شنطكم عند الباب...
عذبة: وخالي موافق؟
الخال: أبد يا بنتي اللي يسعدتس يسعدن...
بامان الله وخوذي إيمان بعد معتس..وهاه لا تذلين بنتي!!
عذبة: وين هو أنا أقدر ومعي الزرار اللي بحلقي!!
بندر: أنا زرار!!
إي والله حريم خيراً تعمل شراً تلقى...
**********
"في المقهى"
محمد: إي والله ... أبهى جنان ... جو أبدع ما يكون..
والشباب هناك همه.. ليتك يا تركي معنا..
عبدالمجيد: والله الجو اللي هنا بالرياض بديع بعد!!
إنشويت أول مرة بحياتي أجلس بأغسطس هنا...
مرة بس قعدنا وأنا بالمتوسط امي ولدت ورحنا للقصيم
بس والله بالقصيم عالأقل الحر بس بالنهار..
هنا بالنهار والليل حرررررر
تركي: محمد... وأنت كل سنه تروح لأبها مع الشباب؟
ياخي غير شوي..
روحوا بره... شوفوا العالم ... بس أبها أبها أبها!!
محمد: أبها أحسن مكان ..
جو حلو...
ناس طيبين..
أنشطة شبابية..
طبيعة ساحرة...
يوم كنت أسافر مع أهلي أحس بكتمه!!
بكل مكان قلة أدب.. مناظر تشمئز منها
إستحقار للي له لحية..
ولا يناظرونك ولا حشرة!!
ليه أروح وآخذ ذنب وأعطيهم فلوسي!!
والله انا من صرت مع شباب الحلقة وأنا أسافر معهم ..
عبدالمجيد: والحين أنت أهلك ما يسافرون؟
محمد: إلا ... من أول العطلة ولا يجون إلا على فتحة المدارس..
بس انا ما أسافر معهم...
تركي: الخبل يقعد يحرس الحارة ...
تدري وش رايك نتخاوى ونسكن عند هالمسكين مجيدوه..
ونوسع صدره مادام كل أهلنا مسافرين..
وش ققلت؟
عبدالمجيد: هع
إقعد لحالك... أنا بروح لمكة...
تركي: إخس شلون سمح لك..أذكر إن الإجازة مرفوضة!!
عبدالمجيد: ياسلام هي تاخذ إجازة وأنا لا!!
إتصلت علي وقالت خلهم يفضون السكن ويحجزون لنا مع بندر لمكة بأقرب وقت..
عاد شرطت عليه إن رجلي على رجلهم!!
وقالت إسأل بابا ماهر... على ماقالت ووافق بابا ماهر..خخخخ والله ياهي للحين تحسب نفسه بزر

محمد: والله مكة زينه... أنا ودي أروح... وأقعد هالأسبوع الباقي بمكة..
بس مالقيت سكن... أفكر أسكن بعيد وأحجز وأنا هناك..لعل يتوفر لي سكن قريب من الحرم..
عبدالمجيد: تعال معنا...دور كامل وفيه غرفتين وحمام منعزلات عنه..
يعني ماراح نضايق أحد...
إذا أنت بتروح لحالك...يكفين أنا وياك..
تركي: أشوفك يا مجيدوه بتكوش على صديقي...!!
بالله تروحون وأنا من بيقعد معي!!
محمد: تعال معنا...
أنا بخلي ربعي هناك يدورون لي سكن...
وبسكنك معي ببلاش..
تركي: لا حجي.. بروح أسكن ببيت عمي!!
وشو له تقعد تمن علي...
أسكن هناك ببلاش...
عبدالمجيد: محمد .. أصلاً الغرفتين ماراح يقعد بهن أحد!!
بس أنا وبنات عمي بيجيبهن ولد خالهن وبينام داخل معهن
فيه أربع غرف فاضية!!
على عددهم...
محمد: لا ياخي أخاف أزعجهم.. أنت وتركي عيال عمهم بس أنا..
لالا.. بروح لحالي ... ونتقابل بالحرم..
تركي: والحين أنتم من قال لكم إني بروح؟
عبدالمجيد: تروح وأنت رجالن جيد!!
وش تقعد تسوي بذا؟
مافيه أحد كلن مسافر!!
تركي: فيه ربعي.. راجعين معي..
محمد: تركي لاتحرم الخير..رح معنا وخذ لك عمرة وصلي بالحرم
لا تحرم نفسك الخير والأجر..
تركي: ........................................
عبدالمجيد: تركي...تكفى عشاني..
إذا أنت ماتبي..حنا نبيك..
تركي: أوووووف لزقات!!
طيب أمري لله...
بس الحين إسمحوا لي بروح مع الشباب...
محمد تروح معي؟
محمد: لالا
تركي: يا خوااااااااااااااااااااااااااااااااااااف
محمد: أنا أخاف يصبغوني بريحة الكير!!
عبدالمجيد: إي والله صادز...
بس طبعاً أنا حامل المسك...صح؟
محمد: أفا عليك...فيها شك!!
**********
"في مكة"
الساعة الثانية صباحاً


رمت نجلاء نفسها على الأريكة المقابلة للجدار الزجاجي المطل على الحرم وتنهدت قائلة:
عذبة...تذكرين آخر مرة جينا هنا؟
عذبة: إيه أذكر ...جينا كلنا أمي وسعود وأبوي ناصر وحنا...
إيه ليتهم هنا... والله يا أنا ولهه عليهم...
إيمان: عذبة... هذا الدور اللي عطاه أبوك ناصر لجدتس؟
نجلاء: إيه... ما تشوفينه راس كل شهر تطير هي وأخوه وأخته ويجون...
حظهم ماعندهم دراسة!!
إيمان: اللي يسمعتس يقول من صكت المدرسة جيتي هنا!!
نجلاء: قولي لعذبوه...هي السبب!!
عذبة: وش دخلي بكم أنا..قلتي بروح وأنا عييت!!
إيمان: ترى يا عذبة دليناه.. يجنن.. إطلالة على الحرم شي..
وقريب مرة مرة مرة... خلاص رمضان الجاي بنجتمع هنا اول ما نعطل!!
نجلاء: أقول يا أم كراعين!!
تخليه لتس العجوز ... أمي عذبة ما نشوفه بالرياض..
إما القصيم ولا مكة...
ومن أول ما يعلنون رمضان هل.. تجي بذا هي وعجز القصيم اللي معه!!
عذبة:هههههههههه
نجلاء حسبي الله على بليستس!!
وأنتي قاضبتن طنازة ما فكيتي!!
حرام عليتس هذي جدتس...
وبعدين البيت بيته... وحقه تسوي اللي تبي!!
نجلاء: أقول عاااااااااااااااااااااااد...
بلاه ما غثتس...
دايم تسب بأبوي ناصر... وهو عازه ومكرمة..
هو اللي يكد على بناته وشاري له البيت..
و كل سنه يسافر بهن على حسابه
وهالبيت اللي قدام الحرم..
ومع كذا ما تقول الله يجزاو خير..
تقول حلال وليدي!!
منين جاو وليدتس..وكل عمره يدرس..
إلا حلال الشايب اللي تطنزين عليه..
إيمان: أعوذ بالله يا نجلاء حرام تغتابين جدتس!!
عذبة: لا والله .. هي مقهورة منه..
وبعدين سامحته بعد ما مات..
ولا اللي سواه به مب هين..
وهو جدي.. الله يرحمه..
نجلاء: لا والله !!
إلا هي اللي ما تنعطى وجه...
إعتذر منه...
وما أعرس يتحراه ترجع له..
وبعد ما تزوجت ومات رجله صار يكد عليه وبإسم ولده عشان مايذله..
وفاتحن بيته لبناته.. وحاشمن أنا يا حفيدته من وراء حشيمته..
إلا ذولي الحريم كفارات العشير...
هي المفروض اللي تطلب منه يسامحه..
عذبة: بس هو طلقه بدون سبب...
وتخلى عنه...
أنتي ماجربتي هالشعور يا نجلاء..
ماجربتي...
وبعدين هو ما تزوج لأنه كره الزواج مو بسبته..
بسبه أخوه اللي كان مبلشن به وذاله...
وخاف يتزوج ويعيد نفس الغلط..
نفسه عافت الزواج كله... وشغل نفسه بالشغل...
إيمان: مهما كان يا عذبة..
يمكن هو غلط... بس هي ردة فعله قوية..
مهما صار يضل أبو إبنه...
واللي صار غصبن عليه..
الله يسامحها جدتك عنيده... ولازم تنبهينها تتصدق عنه وتستغفر له..
عشان ربي يسامحها على اللي سوته
_يدخل بندر وقد بدت عليه علامات الغضب_
بندر: قومن دخلن الأغراض!!
إيمان: سم..
نجلاء: سوري خيو..
بس إحنا متعودين إذا طلعنا وما معنا شغالات الرجال هم اللي يشيلون مب حنا..
بندر: قومي يالله بلا دلع!!
شيلي شنطتس وإنطقي بعد مابقي إلا أشيل شنطتس!!
نجلاء_برعب_: أأ أبشششر..
بندر: الحين أتي متأكدة بيجيون عيال عمتس هنا!!
عذبة: ولا بعد بيجيبون معهم واحد من ربعهم..
بندر: خير إن شاء الله... وأنتي ليش توافقين لهم؟
عذبة: ذولا عيال عمي!!
أقول لهم لا شلون؟
وبعدين ما علينا منهم... قسم الرجال منعزل عنا!!
بندر: بس ولو... وتروك الماصل هذا بعد بيجي!!
من متى ومكة تروق له!!
نجلاء: من يوم صرت به..
بندر: وشو!!
نجلاء: لا..أقول ..أبروح آخذ عمرتي..
إيمان: بتآخذينه عن أمتس ولا سعود ولا عن الشايب؟
نجلاء: لا عن أبوي..
عذبة: زين... وأنا أباخذ عن أمي..
نجلاء: منب آخذه عن أبوي ماجد ..عن أبوي خلف..
عذبة: ليـــــــــــــــــــــــــــــــــش!!
نجلاء: هذا أبوي!!
بندر: صدق من قال... ربني ودلني أهلي...
الحين أنتي وش عرفتس بأبوتس؟
عذبة: وتتركين أبوي ناصر وسعود وأبوي ماجد!!
نجلاء: سعود وأبوي ناصر بالسنه يعتمرون مرتين...
وأبوي ماجد كل مرة تعتمرون له!!
وأبوي ماكد إعتمرت له...
ولا عنده غيري..
إيمان: جزاتس الله خير...
وترى حق الوالدين ما يطيح لو ما شفتيهم ولا ربوتس..
يستمر وجوب البر بهم حتى لو ماتوا أو ما عشتي معهم...
عذبة: بس تعتمر عن سعود... سعود أول سنه ما يعتمر..
بندر: أنا ناوي عمرتي هذي عن سعود..
إيمان: وأنا أبوي وصان أعتمر عن جدتس ناصر...
نجلاء: مع السلامة... بروح آخذ عمرتي..
بندر: تعااااااااااااالي!!
نجلاء: سم...
بندر: تطلعين مع الباب أحش رجلينتس..
هي وكالة من دون بواب!!
ما تطلعين إلا ورجلتس على رجل عذبة ولا إيمان..
نجلاء: بس حنا بمكة!!
بندر: وأنتي ما تدرين عن البلاوي اللي تصير بمكة!!
عذبة: بالحرم!!
بندر: إيه بالحرم.. يجون الناس ويهيتون عيالهم وبناتهم...
والله يعين الشرطة والهيئة على بلاويهم...
إيمان: يالطيف إلطف... بالحرم!!
************
"بعد يومين"

جلس عبدالمجيد على الطاولة ووضع طبق إفطاره امامه, بينما كان تركي يأكل بنهم,
مرت فتاه متلفعة بعبائتها, وضربت رأسي تركي وعبدالمجيد ببعضهما ..
وأسرعت ثم جلست على أحد الطاولات التي كانت تجلس عليها إمرأتين..
عبدالمجيد: آآآآآآآآآآآآي
تركي: عمى!!
عبدالمجيد: منهي ذي.. من اللي سوت كذا ...فعلاً الحياء معدوم عند بنات هاليومين!!
تركي: كله بسبايب محمدوه ولا لو انا ما حلقت شعري صفر..
كان ما وجعن كذا!!
_أقبل محمد وهو يضحك بشدة_
محمد: والله عجبتها روسكم .. تقل حصى هههههههه
عبدالمجيد: منهي..وينه أفقع وجهه اللي ما تستحي!!
تركي: والله لأرميها من هالشباك!!
محمد: شفها..هناك جالسة تفطر مع ثنتين... أما أشكالكم شي...
تركي: الكويتيات ذولي!!
محمد: وأنت وش يدريك إن ذولي كويتيات؟
تركي: هه..لا..أقول..مكياجهم..إيه مكياجهم كويتي..
عبدالمجيد: ذولي.. خل نطلع من الفندق والله لأدحوسهن بالشارع!!
محمد: هههههههههههههههه
لا... مو ذولي...البنات المحتشمات اللي هناك..
أظنهم ربعكم.. هذي اللي لابسة قفاز اللي جالسة قبالها...
تركي: عذبة!!
عبدالمجيد: لا..عذبة ما تسويه..أكيد نجلوة الماصلة!!
حيوانه..شفه تهز..شكله تضحك!!
تركي: حيوانه!!
محمد:
ما شاء الله عليهم... محتشمات وغطاهم ساتر...
تركي: أقول..أنت ما شفت كل الطاقم..
الثنتين الكبار عاقلات وساترات..
بعدين الوسط حقين أول الجامعه عاقلات والغطاء مب من زينه..
بس الرعاع وأصغر الجيل حقين آخر المتوسط
مهبلات والغطاء زوين..
عبدالمجيد: وأنت تعطي نشرة مفصلة!!
تركي: خله يعرف أحوال الرعيه..مب الشيخ الحين ناوي يعرس..
يمكن يصير حاط عينه على بناتنا...
حرام أغشه..
محمد: شباب...أنا بجد أبغى وحده دينه..
أهلي ومجتمعنا أغلبه مو دين.. اللبس الله بالخير وكثير يكشفون..
يعني ما أبي اللي تربي عيالي تصير من هالنوعية..
وودي بوحدة دينه...
عبدالمجيد: تبي وحدة بس غطاها زين ولا ملتزمة!!؟
محمد: أبي وحدة ملتزمة...
تركي: أخت بندر.. تقول إختي إنه ملتزمة مرة..
وإنه دايم تنصحهم عند اللبس والأغاني وتضييع الأوقات بالتفاهات على ماقالت
والعهده على الرواي...
ذي اللي هناك
اللي عباتها على راسها!!
عبدالمجيد: كلهن عبيهن على روسهن..
تركي: لا اللي عبايتها متفوخة..قصدي وسيعة مرة زي الخيمة, ولابسة قفاز..
إيه هاللي تقل أفغانية بنت خالهم إخت بندر ..
محمد: أنتم متأكدين إنها دينه!!
عبدالمجيد: إيه يا محمد...
حافظة القران وماتجيب سيرة أحد..
وش بعد..إيه.. هي الحين تدرس دراسات إسلامية بالجامعة وتدرس بالتحفيظ بالعصر والعطلات...
تركي: إخس يالخطير!!
من وين هالمعلومات... إلا هي مزيونه!!
عبدالمجيد: خير إن شاء الله..ما بقى إلا هي..
أمي فرت تبين أخطبه بس أنا عييت..
محمد: ليش مادام هذي مواصفاتها؟
تركي: خايف يطردونه..
محمد: ليش.. أبوها دين وما يزوج إلا ناس دينين؟
تركي: أبوه دين!!!
خخخخخخخخخخخخ
أبوه تقول أمريكي يتكلم قصيمي...
فله وما عنده بأحد... أنبسط إذا رحت لمه ...
شايب فرفوشي على الآخر..
كل شي يفهم به..
مرة دخل علينا وحنا نرقص على أغنية بالتلفزيون..
توقعت إنه بيهزءنا ولا بيزعل..
ضحك وقال يا الخطير تدق رقبه بعد!!
والله فله .. ليت من يسوي منه عشر نسخ ويوزعهن على شيباننا!
عبدالمجيد: بس والله مب صايع..
صح مب مرة دين مب راعي خرابيط...
حتى الدش ببيته ما فيه..
بس هو مثل ما يقولون فرندلي مرة..
ويمشي حركات الشباب لأنه مب زي شيباننا الواحد
ما عمره شاف هبال ويجون شبابنا ويستهبلون عنده..
أكيد بيعصب..هو عايش طفولته ومراهقته بأمريكا...
ومع كذا ..شف لو واحد من عياله يلف يمين ولا يسار..
هذاه عيا على ولده يسافر مع أهلي خايف عليه..
محمد: طيب ليش أنت ما تبي بنته؟
عبدالمجيد: أنا ما أستاهل بنته... بنته تستاهل واحد مطوع يعرف قدره..
تركي: علينا!!
إلا أنت حاطن عينك على غيره...
********
"في الطاولة الأخرى"
عذبة: نجلوه!!
أنتي وش بتس بس تخضين؟
إيمان: رجت الطاولة رج...
نجلاء حبيبتي إركدي .. المكان مليان رجال!!
نجلاء: خخخخخخخخخخخخخخخ
إيمان: إقصري حستس!!
عذبة: لا..أكيد مسوية مصيبة..صح!!
نجلاء: وين بندر؟
إيمان: نيم...
نجلاء: هذا ما يمل من النوم!!
عذبة: وش أنتي مسوية؟
نجلاء: عذبة ..عساتس إنبسطتي!!
إيمان: نجلاء... وش مسوية؟
نجلاء:خخخخخخخخخخخخخخخخ
صقعت روسهم ببعض..
عذبة: من!!.. العمال!!
نجلاء: وأنتي كل ما شفتي واحدن لابس بدله قلتي عامل!!
ذولا نادلين...ومفردها نادل والنادل هو الذي يضيف بالمطعم!!
إيمان: خطيرة...
عذبة: أنتي ما تستحين على وجهتس..مب عيب لا حرام بعد !!
مالقيتي إلا هالضعوف...
بأي حق تصفقين روسهم ؟
هم إخوانتس!!
محارمتس!!
إيمان: جد يا نجلاء...
كلام عذوب صحيح..
نجلاء: كذبن كذبه وصدقنه!!
الحين أنا قلت إني صفقت روس العمال؟
أنا صفقت راس مجيد براس تروك..
لا عمال ولا غيره..
عذبة: أشوا!!
إيمان: وشو أشوا!!
حرام إنه تمس يده أحد مو محرم له...
عذبة ... أنتم مرة فلته مع عيال عمكم..
ترى والله هاللي يصير مايرضي الله!!
ولا وش يبيح له تمسك راسه وتضربه براس الثاني!!
نجلاء: لا حول ولا قوة...
إلا بالله العلي العظيم..
أقول أنتي ضاربتس الشمس من الدوران حول الكعبة وقاعدتن تخنبزين علينا!!
عذبة: كلام إيمان صح..
حنا ما كنا كذا فلته... وأنا الحين قاعدة أحاول أحجم المشكلة هذي..
والله يا إيمان إننا كنا نتعامل مع عيال عمي وكأنهم غرب..
لا سلام ولا كلام..
بس الحريم هم اللي يسلمون على الرجال..
لكن بعد روحة أبوي وغيبته إحتجنا لهم..
وهم صاروا دايم يجون ويتفقدون حاجاتنا..
وأخذوا عليهم...
ولا والله إن اللي قاعد يصير ما يرضي أبوي لو يرجع بس وش أسوي...
إيمان: وما يرضي الله!!
نجلاء: لحووووووووووووووول
وش حنا مسوين.. نتغطى والحمدلله..
إيمان: وش تسمين ضحكتس أنتي ومجيد أمس!!
ولا كأنه أخوتس...
وحركتس الحين بالشباب..
لو أنتي تستحين منهم وما تخالطينهم ما تجرأتي!!
عذبة: تصدقين يا إيمان..
أنا مضيقتن صدري هالنقطة..
أحس خواتي مرة آخذاتن وجه على عيال عمي وبالذات
فيصل ومجيد وتركي...
بس بكل مرة أقول لهم لا تدخلون البيت
أرجع أناديهم عشان الشغل ولا عشان جدي الله يرحمه..
ما لنا غناتن عنهم ..مالي إخوان ولا شي..
إيمان: طيب أنتي روحي ..
أنتي كبيرة وحازمة ومومثل خواتس..
وبصراحة...
أنا أخاف عليهن منهم ..
أمس خفت يجي بندر وتصير سالفة!!
عذبة: نجلاء.. وش قاعدتن تسولفين أنتي ومجيد؟
نجلاء: ما طولنا...قال لي خذوي كلمي نورة..
وأول ما سلمت إنقطع الخط..
ودقيت عليه من جوالي ومير هو ياخذ الجوال بالغصب..
وكلم نورة ونجود وعزوز وطول وهو يكلم فيصل..
عاد انا عصبت.. وحاولت آخذ الجوال بالغصب وما قدرت..
إيمان: وجيت وهي قاعدتن تسحب يده وهو يحط الجوال باليد الثانية..
معليش نجلاء بس أمس عجزت أنام من القهر.. والله أعدتس مثل أختي ولا أرضاه لتس!!
نجلاء: إيمان... أنتي جيتي وسحبتين وخليتيه يكلم بجوالي لمين مل..
ولا قلتي له كلمه..وبس قاعدتن تهاوشين علي!!
عذبة: بالطقاق الجوال!!
لكن أهم ما علينا انتي!!
إيمان: تبين أهاوش رجال أكبر من!!
انا ما تعودت اتكلم مع الرجال...
لكن أنتي المرة وأنتي المطلوب منتس الستر..
وعدم الخضوع بالقول...
لو أنتي من الأساس ما عطيتيه وجه ما تطاول وأخذ جوالتس..
أنا أمس حقرت مجيد على كثر ما سمعت مدح إخواني له..
لكن اليوم عرفت العله.. عرفت إنكن أنتن اللي تعطونهم وجه عليكم..
عذبة: نجلاء... كلام إيمان عين الصواب..
كلام مع مجيد ولا مع غيره أياً كان بتتعاقبين!!
نجلاء: طيب وفاتورة الجوال!!
عذبة: وأنا عمري قلت لتس ليش فاتورتس مرتفعة!!
الفواتير حتى ما يعرف كم...
من تجي للشركة تدفع أوردي..
إيمان: وهذا غلط يا عذبة...كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته..
أنتي مسؤولة عنهن ولازم تراجعين كل شي..
أحسن ما يضيعين وأنتي تناظرينهن وما تدرين..
نجلاء: هيه أنتي لا تخربين أختي علينا..
إيمان: عذبة... الكلام بهالموضوع مب عند البزارين..
نجلاء: هع... ضحكتين...إيمانوه فكينا من شرتس
لا تخربين عذيب..
عذبة: لالا..نجلاء حبيتي إذا تكلموا الكبار يسكتون الصغار!!
نجلاء: إنطمي..عفوا..قصدي لا... مايصير أنا كبيرة وش بعد العباة شي!!
إيمان: يا حرام كسرتي خاطري... ومع كذا محنب قايلين لتس شي..
نجلاء: أوريكن ...عشان نورة مب معي مستقويات علي..
أبروح أكلم نورة..
عذبة: وين؟
نجلاء: أبرقى للبيت...بوه بندر..
عذبة: ولو... رجلتس على رجلي...
أخاف يصيرون به الشباب..
إيمان: إيه ...كذا الشخصية...هههههههههههههه
نجلاء: هههههههههههههههههه
هين يا إيمانوه... أوريكن ثنتين..
أن ما حطيت لكن مكياج طبيعي..
إيمان: هه..لا خلاص إن بغيتي طبي من الدريشة بس فكينا..
عذبة: ههههههههههههههههههههههه
**************
"في الخبر"

فاتن: معقولة يا أم إبراهيم اللي صار!!
ليلى: خلاص خالة... أنا ما قلت لك عشان تكبرين الموضوع..
أم إبراهيم: إذكري الله ..
فاتن: ليلى... لو كانت أمك حيه كان تجرأت النذلة وتكلمت كذا عن عذبة!!؟
ليلى: لا والله... ياعمري يا عذبة هي آكلتها طقات بعد موت أمي..
حسبي الله عليها.. والله إن عذبة إنقهرت وهربت لمكة ..
أهانتها إهانه ما تحتمل...
كل ما أشوفه ودي أتفل بوجهه...
بس الواحد ما يبي يسبب مشاكل..
أم إبراهيم: الله يعافيكن هدن الأمور...
لا يجي أبو أبراهيم... والله إن يذبحهم لو يدري..
فاتن: أحسن...
وي على بنت أختي...ياحر قلبي حرااااه
ياحر كبدك يافاتن يا ويلي ..
والله ما أخليك يا إبراهيموه..
أم إبراهيم: الحق على زينب..الحريم يكبرن الأمور ويلعبن بروس الرجال..
ولا ولدي أكيد إنه مب قصده..
فاتن: وي... لا والله ولدك طرطور ..
هي بنت الناس لكن هو الكلب اللي يلهث وراه ولو على شرف عمته..
نعنبوا بليسه إن سب شرف البنت يسب شرف أمها اللي ربتها..
هو الحين يسب شرفنا كلنا .. بس والله ما أخلي الموضوع يمر..
وأنا فاتن..
أم إبراهيم: هذا عذبة ماقالت ولا شي...
خلاص ...هدو الموضوع عالأقل لين تبدا الدراسه..
فاتن: ومن متى عذبة تقول شي؟
من ماتت فرح وهي ما قد شكت يوم...
حتى بنتي فشلتها يوم زواج مشاري ولا ردت بكلمة وحدة..
حسبي الله عليهم ولا لو هي ملسونه كان تخاف تتكلم عليها..
آآآآآآآآه على حالك يا عذبة...
_وبدأت تبكي بحرقة وتضرب على فخذيها وهي تتحسب وتولول,
في هذه الأثناء دخل الخال راشد ورأى فاتن_
الخال راشد: عسى ماشر!!
وشبتس؟
أم إبراهيم: لا..مافيه شي...
فاتن: لا فيه ونص...
*********

.............................................
"الجزء الثالث والعشرون"
"في الحرم"


جلست عذبة في مصابيح الحرم وأخذت تتأمل بالكعبة,
الجموع تطوف حول الكعبة, وحلق الذكر تنتشر في أنحاء الصحن,
والحمام يشارك الطائفين طوافهم...
إيمان: عذبة...بروح أطوف..
نجلاء: وأنا بروح معه.. الحين بنطوف وبعد المغرب بنروح لجدة..
عذبة: عن الحرم مانب متحلحلة...
نجلاء: يووووه إشبعي من الحرم لمين المغرب..
إيمان: نجلاء.. صلاة العصر اللي صليناه تفرق عن الصلاة بجدة..
ليش؟
نجلاء ليش؟
إيمان: الصلاة بالحرم تعدل مئة ألف صلاة ...
ليش ننحرم من الأجر..
نجلاء: طيب ودي أروح لجدة..
عذبة: إسمعي..إذا بندر وافق يودينا بعد صلاة الأخير...
خلاص نروح ونرجع قبل الفجر..
إيمان: وتقدرين تسهرين ووأنتي قايمة من الفجر...!!
عذبة: عشان نجلاء ..بروح بعد ساعة أبنام لي شوي...
وأقوم لصلاة المغرب...
خلاص نجول... راضية الحين؟
نجلاء: أكيد راضية... يا أحلى وأرق أخت..
عذبة: ياعيني... بس بندر يوافق؟
إيمان: بندر صح شكله مقزز ...
بس رحوم... أتوقع إذا رنت على راسه نجلاء بيودينا..
نجلاء: الله يرحم أيام أول...
اللي نبيه يصير... الله يذكر أيام ماجد ولد ناصر بالخير..
الله يرحمه ويغفر الله..
عذبة:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين..
_ذهبن البنات وأخذت عذبة مصحفاً ثم أسندت ظهرها لسارية ,
ووجهت وجهها نحو الكعبة, ثم نظرت للحمام وتبسمت هامسة:_
يا حظهن... لاهم ولا شي.. بس يدورن ويدورن..
لا أحد ينغص عليهن ... ولا أحد يخرب بيتهن..
آمنات بأمان ربي... ليتي حمامة...
إيه.. أجل أنا غاوية رجال!!
الله يسامحك يا فيصل...
هدمت حياتي.. وخنتن.. وأنت الحين ما دريت عن مستانس...
بإيطاليا مع أهلك.. الله كريم..آآآآآآآآآآآآآآآه
ياربيه... ليش كل ما طاح عن ظهري هم ركبن بعده هم أكبر منه...
أستغفر الله... يارب راضية بحكمتك...
يارب راضيتن بحمكتك..
وما يشقى عبد أنت ربه...
_فتحت المصحف وأخذت تقرأ بصوت هاديء وبقرائة مجودة
سورة طــــــــه...
{ طه* ما أنزلنا عليك القران لتشقى}
توقفت سيدة خمسينية من الجنسية التركية عن قراءة القران وأسندت رأسها على كتف عذبة, إلتفت عذبة فابتسمت السيدة وبادلتها عذبة الإبتسامة ثم أشارت السيدة على المصحف لتكمل عذبة قراءتها, فاكملت عذبة القراءة ,ثم أمسكت السيدة بيد عذبة ووضعتها على المصحف وأشارت لها ففمهت عذبة إشارتها ووضعت إصبعها عند الآيه التي تقرأها , فأخذت المرأة تحاول أن تتهجى معها الحروف والكلمات..
إلتفتت عذبة عليها وإبتسمت قائلة:
Where are you from?
السيدة:
Turkish
عذبة:
Oooh , there were the great Islamic culture in your country!!
أشارت السيدة أنها لا تفهم اللغة الإنجليزية..ثم فتحت السيدة المصحف على
جزء عم وأشارت لعذبة أن تقرأ لها ففعلت عذبة ثم أصبحت السيدة توقف عذبة بعد كل آيه لتقرأها وعذبة تصحح نطق الحروف والمخارج..وبدى على السيدة السرور العظيم ثم مالبثت أن إقتربت إبنه السيدة وطلبت من عذبة أن تعلمهن جميعاَ..
*********

"في الخبر"
الخال راشد: شلون يصير هذا وماتقولن لي!!
فاتن: أنا توي أدري....
الخال راشد: وأنا أقول ليش البنت أصرت تروح لمكة!!
حسبي الله عليك يا إبراهيموه..حسبي الله عليك!!
أم إبراهيم: كله من السعلوه زينبوه..
الخال راشد: لا...ولدتس هاللي سود وجهي..
ياربيه.. وصلت به يسب عرض عذبة بنت ناصر!!
إيه هذي جزات المعروف..
_في هذه الأثناء دخل إبراهيم يحمل بعض الأكياس وتتبعه زوجته,
وهم يضحكون ثم توقف إبراهيم حين رأى وجه والده_
الخال راشد: تعال...تعاااااااااااااااااال..
إبراهيم: سسم..سم يبه!!
الخال راشد: صدز اللي سمعته!!
إبراهيم: ......................
الخال راشد: وصلت بك الجرأة تسوي كذا...
أنا ما أرضى هالشي يصير ببيتي لو لشغالة ..
ما أرضى أحد ينظلم وينظلم بعرضه بعد!!
ومن!! عذبة!!
هي حفيدة ناصر...
تعرف ناصر يا العاااااااااااااااااااااااق
تعرفه!!!
هذا لحم كتوفي من خيره...
أبوي راح لأمريكا عشان يعالج أمي..
وعجزوا أهلي .. اللي هم خوالك عن المصاريف..
وهي بنتهم... ماقدروا يكدون علينا...
ضاقت الدنيا بأبوي...
ولأول مرة أشوف أبوي يصيح زي البزر ذاك اليوم اللي إستلم به البرقية...
تدري منين هالبرقية..
من ناصر...
إيه ناصر يقول له أبجي...
لا تطلع مرتك من المستشفى...
ولا تشيل هم العلاج والعيشة...
جاااااااااااااااااااااء
عشان يعالج جدتك !!
جاااااااااااااااااااء
عشان يشري لنا بيت!!
جااااااااااااااااااااء
عشان نعيش وما نمد إيدنا لأحد!!
جاء وهو بين كل كلمة والثانية يقول الله يقدرن أرد المعروف!!
علمنا شلون رد المعروف ...غرقنا بجمايلة عشان كم سنه عاشه من عرض هالخدم اللي كانوا ببيت عمي... شال المعروف على راسه .. وما وقفت عند كذا!!
وظف رجل فاتن مدير لفرع الشركة اللي بالإمارات ونقله من موظف صغير
لمدير فرع كامل...
وشف رد المعروف اللي رده ولدهم لبنته!!
طلقه وهي أحوج ما تكون له...
ولا علي منه... لأنه له أهل ويتفاهمون معه
والبنت مب من حاله...
وتوسط لك بوظيفة وأنت ما معك إلا متوسطة!!
وشف رد المعروف اللي سويته له
تكلمت بعرض بنته ... وسبيت شرفه وقدامه!!
لكن اللحين أنا اللي بوقفك عند حدك!!
إبراهيم: يبه إهي اللي دخلت على بالغرفة..
و_طراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااخ_
صفع الخال إبراهيم على وجهه, وصرخ به قائلاً:
وترجع تتكلم عن عذبة...
عذبة بنت فرح!!
فرح يا إبراهيموه غلا أمي وأبوي...
وأمي وهي بشد المرض تقوم وتسأل عنه وترجع لغيبوبتة...
أبوي جلس بأمريكا بعد ما ماتت أمي لحاله عشان فرح تدرس
اللي تبي... هذي فرح.. فرح...
هذي أبيعك عشان أرضيه...
رضاه رضى لأمي وأبوي...
ماتت وتمنيت لو أنت اللي مت ولا هي..
ماتت وما مات غلاه وغلى بناته!!
ماتت وهي عايش حبه مع حب أمي وأبوي!!
_وبدأت عبراته تخالط عباراته_
إطلع من بيتي يالخسيس!!
أنا منب أبوك ولا أعرفك إلى يوم الدين!!
أم إبراهيم: تعوذ من إبليس..
الخال: أنتي إسكتي ماخربه إلا دلالتس له..
وأنتي يا بنت الأصول يا زينب!!
ساكنه ببيتي ومضايقه عيالي وما تشتغلين مع بناتي
وتعزمين ربعتس وصديقاتس وبناتي خدامات عندتس وأنا ساكت..
مب عشانتس ... عشان ولدي ما عنده يطع ببيت..
لكن تتكلمين على بنات فرح بكلمة وحدة لاااااااااااااااااااااااااااا
هنا حدتس وبس!!
وقسماً عظماَ لو ما هالولد اللي بينكم إن كنتي الحين ببيت أهلتس مطلقة..
براااااااااا
برااااااااااااااااااااااااااا
براااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااا
إطلعوا عن ... تنقلعون الحين من الشاليه وتروحون للبيت وتظفون عفشكم...
مابيكم ببيتي...ماااااااااابيكم!!
فاتن: راشد... الله يخليك هالمرة عشاني..
ليلى: خالي... والله عذبة بتزعل لوتدري إنها تسببت بمشكله..
الله يخليك لا تزعل عليهم..
إذا عذبة بتسامحهم وإذا ما رضت سو اللي تبي!!
إطردهم ... إذبحهم سو أي شي..
الخال راشد: إذا هي سامحتهم ...
أنا مانب مسامحهم...
هم طعنون قبل لا يطعنون عذبة..
عذبة ربايه فرح... وفرح رباية اللي ربان!!
وزيادة على كذا...
أبوتس ناصر لو هو بقبرة .. ما يرضين أزعل حبيبته ...
واللي يزعله يزعلن!!
إطلع وش تنتظر؟!!
إبراهيم: يبه.. الله يخليك أنا بطلع وبروح بس لا تزعل علي!!
الخال راشد: براااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اا
إطلع يا سواد الوجه... إطلع الله يحرق قلبك زي ما حرقت قلبي
إطلع ولا أبي أشوفك...
مابي أشوفك...
مابي أشوفك...
_وغطى وجهه بيديه المعروقتين وبدأ يهتز ويتمتم ودموعه تتسلل من بين أصابعة المرتجفة_
*******************
" في السيارة"
بندر يقود السيارة وإيمان بجانبه بينما نجلاء تدخل رأسها بينهما وتتحدث بصوت عالي:
وعاد نورة الكمخة وقفت على راس الدحديرة بالشارع وهي تدف جدته بالعربية...
خخخخخخخخخخ وفطنت تربط نعاله وتركت العربيه وقعدت تربط نعاله..
تقول مادريت إلا و أمي نورة تصرخ.. همن معطت شوشتي وتعلقت بالمنديل
رفعت راسي وإلاه مدحدرتن هي وعربيته بسرعة ميتين ومتعلقتن بالمنديل...
أنا لحقته أباخذ منديلي أبتغطى وهي تصارخ وتشر للعالم وأنا أركض وراه..
وكل من شافه صرخ ووخر وآخر شي صبخت بالجسر الحجر اللي على النهر
وفنقست على خشته... ههههههههههههههه
عاد نوير تقول أول شي أخذت المنديل وتغطيت همن ناظرته ولاه تحسب علي
وتدعي وبوه واحد وأمه وأخته يقومونه ويسمون عليه ....
هههههههههههههههههههه
بندر: إيطالين!!
نجلاء: يخسون... ذولاك يفزعون لأحد...
صاروا الـ .... اللي ساكنين قدام بيت عماني...هههههههههه
أمهم مسلمتن على أم عبدالله قبل بالبندقية والصدفه جمعتهن مرتن ثانية!!
إيمان: طيب نورة وش صار عليه؟
نجلاء: تقول للحين فروة راسي توجعن من معطة أمي نورة لشعري...
إيمان: الحين هي تركته وخلته تدحدر بالعربية وآخرته تقول فروة راسي توجعن!!
ما زعلت عليه أمه نورة... ولا طقه أبوه!!
نجلاء: لا.. جحدت العجوز عنهم...هههههههههههههه
هذي نورة ... معاليق قلب أم عبدالله...
إيمان: أجل نورة تغطت هناك يا حليله!!
بندر: ما ورا!!
عجوز قريح!!
نجلاء: إيه تغطت .. هههههههه
والله بهذله غطاه ... ماتعودت!!
عذبة!!
أنتي نيمه!!
عذبة: لا....
إيمان: شكله نعسانه ... ما رجعتي للبيت صح!!
عذبة: إيه...
نجلاء: وش قعدتي تسوين؟
عذبة: قعدت أدرس تركيتين القران..
تصدقون... حنا بنعمة اللي نقرا القران ونفهمه على طول..
ونقيم مخارج الحروف مثل ما نزلت..
الحمدلله على هالنعمة اللي ما قدرناه..
إيمان: والله إنتس صادزة..
أنا إنتبهت لهالنقطة يوم كنت أدرس ألمانية توه مسلمه القران..
عجزت تنطقه زين ومير تطلع من القاعة وتقعد تصيح برا...
والله كلنا صحنا معه.. فعلاً موقفه مؤثر!!
نجلاء: همين .. عرفت عاد!!
بندر: وأنتي وش دخلتس بتعطينه شهاده!!
نجلاء: لا ... بس رحمته..
إيمان: الحمدلله ... قدرت بالحفل الختامي تقرا صورة البينه قراءة صحيحة
عاد مب أنا اللي درسته... زميلتي فتحت قاعة للي ما يعرفون عربي
وصارت تدرسهن..الله يجزاه خير...
بندر: نجلاء.. الحين محمد هو صديق مجيد ولا تركي؟
نجلاء: الظاهر ولد جيران تركي... وصديقه...يمكن صديقه ما أدري!!
بندر: والله غريبه... سبحان اللي جمعهم أضداد!!
بكل شي
والله إنه حسافتن على تركي..
أخاف يخربه..
إيمان : أعوذ بالله.. وأنتم بس تستلمون سيرتهم...
دع الخلق للخالق.. وبعدين لو تركي مافيه شي زين ما صادقه هذا!!
عذبة: فعلاً... تركي قلبه طاهر...
وحبيب من صغره وهو ما عليه من أحد..
ولو بيخرب ..خرب عيال عمه ...
تركي صح الله يهديه شوي عليه طلعات...
بس ما يبي أحد يصير مثله..
بندر: وأنتي وش عرفتس به!!
عذبة: بعد قل زي أخوك!!
ولد عمي ... وربينا ببيت واحد...
كل صيفيه كانوا يجون عندنا ببيتنا!!
بندر: عفواً..ما قصدت لا تاخذين الموضوع بحساسية!!
عذبة: ثمن كلامك أول!!
_إلتفت بندر وهمس لإيمان_:
منين طلع هاللسان!!
*****************


"في الرياض"
_بعد أسبوع_


دخلت عذبة وأخواتها يتبعهم أحمد , قادمين من المنطقة الشرقية عن طريق البر,
نزل ناصر يقفز بالدرج وهو يصرخ:
ياثلاااااااااااااااااااااااام!!
ليث رحتوا الثردية وخليتون؟!!
أنا بذعل عليكم....
عذبة: أهلاً أهلاً... نصوري تعال لي حبيبي تعال..إشتقت لك..
ليلى: ما شاء الله عليك قالب أسود من السفر والدوران ومستكثر علينا الشرقية!!
نجلاء: هو أصلاً أسمر..لا بالعاد شمس إيطاليا ومع أحمد العبدالله ههههههههههه
كملت...
_يرتمي ناصر في أحضان عذبة فتضمه وتقبله, ويضع رأسه على صدر عذبة
التي بدى عليها التعب الشديد فتلمس نحرها ثم همس ضاحكاً:
عذووووب... ريحتث ذي ريحت أمي....
حلووووووووووووووووووه
نجلاء: ريحة عرق ... منصهرين بالسيارة بضربة الشمس!!
كن مافيه مطارات !!
عذبة: لا والله مابي ريحة!!
شمي هه...أصلاً ريحة الجسم لو الواحد مب معرق معروفة!!
أعرف ريحة أمي لو هي توه طالعة من الحمام متحممه!!
ليلى: أبجي أشم ريحة أمي أجل..
ناصر: لااااااااااااااااااااااااا
أنا هنا وبث... أنتي روحي ...أنا الصعير اللي أدلث بحدر عذوب ..ثح!!
عذبة: صح!!
أحمد: عذبة ... شكلتس يبي لتس يومين تنامين...
باين عليتس مرة دايخة ..
نجلاء: بعذره... جلست من صلاة الفجر بالحرم..
ولا جت إلا صلاة الظهر وضفينا عفشنا وعلى الشرقية..
نزلت قعدت مع خالتي وخالي همن مشينا بسيارتك العجيبة!!
ليلى: الله ما نمتي من الفجر!!
ناصر: ندلاء .. ترى نورة تدول إذا دت ندلاء علمن..
كلمي عليه..
عذبة: يالله أنا أبرقى أنام...
تنام معي نصوري؟
ناصر: يووووووووه...ودي أناظركم..
ليلى: وأنت الحين وش قاعد تسوي؟
نجلاء: قصده وده يجلس معنا الشيخ وله علينا...
ناصر ... تدري والله فقدناك بهالروحة.. مافيه أحد يغني علينا..
ناصر: أغني الحين؟
عذبة: لالا... روحوا للحديقة غنوا على كيفكم...
_يرن جرس الهاتف فترد عذبة_
نعم..
أفنان: عذبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ة
إلحقي علي...
ليش مقفلة جوالك؟!!
كسرته مغلق... إلحقي علي أنا بورطة!!
عذبة: بسم الله عليتس..وشو ياعروسة...؟
عسى ما شر!!
أفنان: فستااااااااااااااااااااااااااني خرب كلش كلش...
أبموت من الضيقة ...
خربه المشغل علي...
عذبة: هونيه وتهون... الله لا يبرده بأحر منه!!
كل هالحوسة عشان فستان!!
إشري جاهز..
أفنان: لفيت الأسواق كله ...
مافيه شي حلو.. وبكرا زواجي...إلحقي علي..
عذبة: طيب شوفي الحين أنا بجي لمتس..
أفنان: تكفين دبرين لا تأخرين!!
عذبة: يا حبيبتي روقي.. لا تعصبين..
الموضوع بسيط.. بس أنتي متوترة عشان هم العرس والبلشة..
روحي الحين وسوي لتس عصير ليمون ونعناع يروق لتس مزاجتس..
أفنان: مالي خلق .....
مااااااااااااااااااااااااابي
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
عذبة: فنو حبيبتي... أنا الحين أبجي وأبجيب معي العصير...
وبنام عندتس بعد... بس لا تصيحين ..
ترا الصياح يخرب الوجه..
أفنان: أنا أتحرااااااااااااااااااااك
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
عذبة: يالله بقوم أجمع أغراضي ... وأجي..
يمكن أتأخر ساعة...
روحي الحين وشغلي مكيف غرفتس ونامي وإعتبري الفستان محلول أمره...
أفنان: طيب... بس لا تأخرين أكثر...
مع السلامة...طووووط طووووط
ليلى: وش السالفة؟
عذبة: مسكينة يا عمري كن ما نقص عليه إلا الفستان...
يالله الله يعين أقوم أنفش بعفشي...وأدور فستاني...
نجلاء: أنتي تعبانه... شوفي شلون وجهتس ألوان!!
ليلى: ومنين بتجيبين لها فستان وبكرا زواجها!!
وفستانك مستحيل حتى يدخل فيها..
عذبة: أقول أغديه ناحفه... ويدخل الفستان...
وإن ما دخل أبكلم البنات... أدور وحدة متزوجة قريب ولا أخته ولا بنت عمه..
أي شي... ولا نستاجر... أهم شي ما تلبس اللي مخرب...
ليلى: عاد زواجها عائلي.. لا طقطقة ولاشي..
من بيشوف الفستان غير زوجها وأمه وخواته...
وأنتي وقرابتها المقربة...
لا تتعبين حالك وتروحين وأنتي على هالحال!!
عذبة: ولو ... هاليوم بإذن الله إنه ما يتكرر.. اليوم يومه...
حتى لو ما شافه أحد هي تشوف نفسه...
يالله أقوم ... وه يا رااااسي..
نجلاء: لازم تروحين الحين..طيب نامي وروحي الفجر...
يعني أفنان بتطير..
أحمد: والله أجرتس بنفستس..
أنا بقوم الفجر برجع للخبر ..
أوصلتس بطريقي إذا أنتي منتب جاسرتن تروحين مع السواق ..
عذبة: ما أقدر أترك أفنان بهالحظة..
وهي كانت معي بكل لحظات الفرح والحزن بحياتي..
أول من جاء من المعازيم لزواجي هي.. وظلت معي..
وأول من سندن هي بطلاقي!!
وتبونن أتخلى عنه الحين يوم إحتاجت لي..
أنا أصلاً أصريت أرجع للرياض اليوم عشان الفجر أكون معه...
لكن يوم كلمت علي وتبين الحين ما أقدر أتأخر ولا لحظة...
***********
..............................................

"في صالة بيت أبناء العم"

أم عبدالعزيز: الحين أنت بترفع ضغطي!!
أبو عبدالعزيز: ضرب الميت حرام!!
الحين يا وجه إبن فهره من زين معدلك وما تبي القسم!!
نجود: يبه .. أنت خله هو يدبر عمره وينقل للي يبي..
عبدالمجيد: لا... أبوي لازم يتدخل ويوديه للقسم اللي يبي..
حرام بعد يدفن عمره بدراسة ما يحبه..
مب وقته الحين تعطين دروس باللإعتماد على النفس يا دكتورة نجيدة!!
نورة: الحين أنتم تقررون وتتهاوشون والمعني بالأمر يناظر التلفزيون مادري عنكم!!
أم عبدالله: سلمان!!
تراهم يعيدون البرنامج عشرين مرة!!
عبدالمجيد: حالة مستعصية!!
سلمان: وشو... وش بكم؟!!
نورة: أقول كيف الحال؟
نجود: الحين أنت سمعت الكلام اللي دار؟
سلمان: إيه... بس ما فهمته..
أم عبدالعزيز: الله يخلف على أمن جابتك !!
أبو عبدالعزيز: أهوه التليكه ألصعه تفتح خلايا المخ!!
أم عبدالله: وسع صدرك... نسيت تبليمات فيصل؟!!
أبو عبدالعزيز: فيصل على الأقل كان يفهم بس مايبي يرد!!
وطلع شي بالشغل يوم إتكلنا عليه لكن هالب***ي ذا!!
لاحول ولا قوة إلا بالله..
نورة: طيب أنتم عطيتوه فرصة يثبت لكم نفسه..
من طلعت النسبة وإمتحانات القدرات وأنتم شابين على مذهبه!!
خلوه هو يقرر.. وشوفوا بيصير زي فيصل ولا لا!!
سلمان: أول مرة تتكلم الكورة بكلام منطقي!!
نورة: شف يبه ... يقول عن كورة!!
أبو عبدالعزيز: وأنت يالب***ي.. مالقيت إلا نوير تطنز عليه..
هه جب ملحه وخف دمه وبياضه !!
مالت عليك لا شكل ولا مضمون..
سلمان: شكراً جزيلاً... بس لو تسوي رجيم...
وتكب كم كيلو شحم أحسن له..
نورة: حررررررررررررر
فررررررررررررررررر
أنا عاجبن جسمي.. ومنب مسوية رجيم ولا شي!!
عبدالمجيد: طيب إدخلي نادي رياضي مع نجلاء...
أم عبدالله: وش عليكم منه!!
سلمان: أقول عاد راحت مع نجلاء أول العطلة وسمنت زيادة..
صارت تروح تبلع وتجي!!
نورة: حررررررررررررررررر
فرررررررررررررررر
يالب***ي... يالعصل المصل ...
أبسمن وأبآكل على كيف كيفي...ولا أحد لوه دخل بي!!
نجود: طيب .. هم يبون مصلحتس..
نورة: أقول عاد إلفقيه!!
وأنا قلت لهم شيلون... أنا بشيل شحمي محد له دخل بي!!
*****

"في غرفة أفنان"

دخلت عذبة الغرفة , باردة ومظلمة, أفنان تغط في نوم عميق, رمت عذبة الأكياس
ونظرت للساعة وإذ بها الحادية عشر والنصف, وضعت منبه الجوال على الساعة الثانية عشر والنصف, وسحبت بطانية من سرير أفنان وتمددت على الأريكة
ونامت هي الأخري...
_بعد ساعة_
يرن منبه عذبة فتفز أفنان واقفة على السرير, وهي تصرخ:
وشو ... وشو ذا!!!
عذبة: هههههههههههههههههههههههه
بسم الله عليتس... منبة جوالي ذا...
أفنان: عذبة أنتي جيتي ...
أنا خفت لأني طردت الناس كلهم حتى أمي معهم لبيت أخوي...
ما تحملت إزعاج خالاتي وعماتي.. وبزرانهم...
أعصابي تلفانه...وكمل علي الفستان...
عذبة: قومي حبيبتي...أنا كلمت أبو ياسين وراح يجيب لنا عشاء...
يالله خوذي شور سريع .. وأنا بخلي آني تجهز العصير...
وتشربينه وتروقين وتقوسين فستاني...
وهذا فستان أخت زوج مها عمتي...
وهذا حق صديقة ليلى...
وهذا حق لطيفة الـ... اللي كانت معي بقسم الحاسب متزوجه أول العطلة..
وإذا ولا واحد صالح... عاد أكلم باقي البنات و لا أدور مشاغل تأجر فساتين...
أفنان: ول!!
أولاً ليش جبتي آني.. أمي ماتبي شغالات يدخلون البيت!!
عذبة: عاد من زين هالبيت!!
وش بتسرق منه... وبعدين لامن صار الصبح رجعناه..
أفنان: الحين أنتي بنص ساعة دبرتي كل هالفساتين!!
عذبة: لا بساعة ونص...
يالله على الله يصلح واحد منهم!!
**************
"في صباح اليوم التالي"
أبو عبدالعزيز يجلس في الخيمة يشرب القهوة, ويتأمل الحديقة الفسيحة أمامه..
تدخل سيارة سعد ويترجل من سيارته ويسير نحو البيت ماراً بالخيمة
أبو عبدالعزيز_منادياً_:
سعد...بو تركي..هنا..تعال بذا..
سعد: أنت بذا!!
وه برد!! إقصر المكيف شوي!!
أبو عبدالعزيز: عقب السلمي أمس..
سعد: أبقصره...
أبو عبدالعزيز: وش عندك جاين بدري!!
غريبة.. مير أغديك تكلم سلمان عشان الدراسة..
سعد: ياخي أنت وش بك!!
خل الولد بكيفه.. يسوي اللي يبي..
أنت تدمره كذا!!
أبو عبدالعزيز: أنا أبي مصلحته لو خليته مانفع لازم عيال هالحين وراهم وراهم!!
سعد: زين خلنا من عيالك وش هالسعلوه اللي إبتلشنا به!!!
أبو عبدالعزيز: السعلوه!! من؟
سعد: من غيره ... عذبوه!!
أبو عبدالعزيز: ليش..؟!!
بالعكس ممشية الشغل أحسن من أول..
وخلصوا كم مرحلة بوقت قياسي..
يعني لو إستمرت على هالطريقة يمكن تنجز قبل سنة من موعد التسليم!!
سعد: لا والله ...فرحان عشانه ممشية شغله!!
ولا علشان ولدك له نسبة!!
حبيبي.. حنا مكسبنا من الشركة ولا شي عند مكسبه هي..
أبو عبدالعزيز: طيب وش حارق رزك!!
خلك بالمعارض والنقليات وفكنا...
ياخي ترا السكر لعب بك..
سعد: وش أسوي إذا هي حتى بشغلنا لاحقتنا!!
تخيل أمس كلمتن تقول إن العقد حق النقليات مرة غالي...
وخدماتكم مابه زود.. عشان كذا يا إنك تخفض السعر للنص..
أو تزيد الخدمات وينكتب طبعاَ بالعقد إنه في حال حصل خلاف له هي الحق بفسخ العقد.. وإلا ماراح تجدد العقد للسنة الجاية!!
أبو عبدالعزيز:هههههههههههههه
والله ويطلع منه شغل!!
أمنه شرطت العقد سنه وحدة!!
أثرة بتشوف على إيش يمشي الشغل
ههههههههههه
سعد: تضحك!!
أبو عبدالعزيز: غصبن علي...
تدري كنت أضحك على عمي يوم كان يعلمه مع سعود على الشغل!!
كنت أقوله خل عنك..ذي آخرته مدرسة ولا نيمة بالبيت..
وأثر عمي أبخص به...والله ياهي لبوة!!
سعد:لبوة!! إلا سلقة!!
وصلت حده منه.. شلون الحين تبين أنزل السعر للنصف؟!!
لازم توقفه عند حده.. ياخي إقلعه عن الشغل وخل حنا نشتغل بداله!!
أبوعبدالعزيز: على كيفي!!
أخاف هي اللي توخرنا عن الشغل!!
ياخي أنا عن نفسي ما أحب أدخل معه بشي عقب سالفة عزلي من الشركة..
وتقوله بسعة وجه... ولا كأني بعمر أبوه...
سعد: والغثة لامن قلت له عيب اللي تسوينه ما بيننا حساب حنا أهل..
تقعد تقول هذي فلوس أيتام... أنا مؤتمنة عليه..ولو حنا أهل كان ما أخذت هالمبلغ الخرافي وغيرك ياخذ أقل منه بكثير... جنية ما يخفاه شي!!
أبو عبدالعزيز: تسكيته....بس ما على البلاوي إلا الصبر.. سايسه..
سعد: ولمتى!! لحد ما تسحب كلش من إيدينا!!
هذي ما تخاف من أحد... هذي بنت بأنياب...
أبو عبدالعزيز: تصدق سعد... أنا كنت حاس باللي يصير الحين..
تذكر يوم موت سعود ... كأن عمي عارف بهالشي...
وعلطول من جت عذبة وهو يخلي كلش يمر من تحته قبل لا يوقع عليه...
وكان بين كل كلمة والثانية يقول بنتي... راس مالي...
عن ألف رجال... خلف أخوه...
شكله حاس ولا محلم إنه بيموت سعود وتخلفه عذبة...
سعد: الله ياخذه.. تصدق.. أمس صكت السماعة بوجهي...
ودي أصفقه... وأتوطى ببطنه...
أخ يالقهر... راح فيصل وزاد شره علينا!!
أبو عبدالعزيز:هههههههههههههه
أكيد أنت رفعت صوتك وهايطت عليه!!
سعد: بس هزئته... وقلت له لو ما تتعدلين أنا بكسر راسك..بس!!
قالت اللي ما تطوله بإيدك واصله برجلك... ولو ما أنت شايل إسمي
كان ألغيت العقد اللي بيننا..التفاهم مع م.ماهر وطووووووووووووط
أبو عبدالعزيز: وأنت خبل!!
تراه محترمتك للحين... أقول لا تخليه تتطاول عليك مرتن ثانية تروح هيبتك!!
سايره وسايسه... ولا منتب لامس قرش منه...
سعد: ونقعد ساكتين!!
أبوعبدالعزيز: وش بتسوي به.. حنا ولا طراطير عنده...
سعد: ماكانت كذا...كانت تخاف...
أبوعبدالعزيز: لا حبيبي ما تخاف منك..
اللي تخاف منهم وراحوا عن وجهه...
أبوه وجده وسعود...ماتوا
وفيصل...باح... راح
سعد: الله يحلل أيام فيصل عالأقل كان ياخذ ويعطي...
ويرحم... بس هالجنية مسلطة علينا...
أبو عبدالعزيز: تدري ليه... لأن فيصل ما يحسك حاقره وتحاول تسرق منه...
لكن هي تحس إننا شايفينه مرة ونبي نسيطر عليه.. عشان كذا
بتوخرنا عن طريقة واحد ورا الثاني...
وغلطت أكبر غلطة يوم عطيته هالشي على طبق من ذهب...
وأنت يابو تركي غلطت نفس الغلطة...
هذي مرة ... والمرة كيده أكبر من كيد الشيطان...
وكل مرة نقول بتنقلع عن وجيهنا ترجع أقوى من أول....
سعد: والله صدقت... نسرة... مثل أمه لفت ودارت لمين سيطرت على عمي
بولده وخلته يخدم أهله ولا كأنه أبوهم ... ماتت الحية وتركت راسه يقرص..
أبو عبدالعزيز: لا...حرام عليك تتكلم بالمرة الميته ...
والله والحق يقال إن أهله هم راعين الأوليه.. هم اللي تفضلوا بالأول...
تدري يا سعد إني أرحم عذيب على كثر ما تقهرن..
فشلتنا بالناس... كلن يقول ليش هالشايب خلى بنت ما تخرجت من الجامعة تاخذ كل شي... أكيد عيال عمه ما عندهم سنع ولا حرامية...
الله يرحمه ... والله عمري ما مديت إيدي على قرش حرام...
سعد: أوووووووووووووه!!
أنت ما همك إلا كلام الناس!!
إسمع ... فيصل لازم يرجع اليوم قبل بكرا...
يكسر خشمة... ويطرد الشايب الأجنبي عن الشركة..
أبو عبدالعزيز: ماهر!!
تدري إنه صديق ماجد... وتزوجوا صديقات وصاروا جميع ببريطانيا...
وراعي مووووووووونه دايم يجي هو ومرته لبيت عمي ولا كأنه بيتهم...
سعد: يجون يفتحون عيون عذبة علشان تكنسلنا ..
بس لازم حنا هالمرة نسبق ونجيب فيصل...
وفيصل هو اللي بيطرده بطريقته..
أبو عبدالعزيز: إيه فيصل يقوى عذيب...
وهو اللي تثق فيه... بس هو يوافق...
سعد: مب على كيفه!!
الغرب يكوشون على حلالنا ويعيي!!
ويعلمون بنتانا شلون يطلعن عن شورنا...
غصبن عليه يجي إذا مب على شاننا...على شان مستقبله...
لازم يجي ويرجع لعذبة... ويكسر راسه..
*************
_بعد إسبوعين_
"في غرفة عذبة"


عذبة تشتغل بالحاسب وإذ بليلى تفتح الباب مسرعة وتقف أمام عذبة وهي تضع يديها على خصرها...
ليلى: عذبة!!
صحيح إنك عطيتي أفنان الطقم حق زواجك!!
عذبة: ليش تسألين؟
ليلى: إلا معطتها إياه!!
عذبة: ومادامتس عارفة ليش تسألين؟
ليلى: مو مصدقة... شلون يهون خاطر إمي عندك!!
أنتي لو تحبين أمي ما فرطتي بهديتها..
عذبة: خلاص قررتي إني ما أحب أمي...
ليلى: الحين أفنان مو عارفة قيمة الطقم عندنا..
وبتروح تبيعه وتاخذ فلوسه..
عذبة: إذا باعته حلاله...
ليلى: أووووووووووووووه
أنتي ماعندك قلب... ما تحسين... أقولك هدية أمي وتقولين حلالها
عذبة: ....................
ليلى: شوفي .. قولي لأفنانوه إذا بتبيعه أنا بشريه...
هذا نوع نادر من الأحجار الكريمة
وتصميم المصمم العالمي(....)
وزيادة على كذا إن أمي طلبت عليه بعض التغييرات..
وإذا أنتي ما تقدرين هدية أمي .. إحنا نقدرها..
عذبة: تعلمينن الحين إنه نوع نادر!!
أفنان أيضاً نوع نادر من الناس...
لقى الطقم اللي يستاهله..
ليلى: يعني أنتي ماتستاهلينه..
ولا خلاص بعد طلاقك كرهتيه...
وكرهتينا وفضلتي بنت الـ.....
لكن أقولك من الآخر...
لو بعطيها فيه ربع سعره بتبيعه ولاهي مقدرتك لا أنتي ولا أمك...
عذبة: إسمعي يا ليلى.. هذا ملك خاص لي ...
وسكت لتس بما فيه الكفاية لكن ما أسمح لتس تتطاولين علي أكثر..
أنتي وش تبين من أكثر
وش تبين...
مو كفايه علي الحين قاعده أشتغل بدروسي..
ولحد نص الليل أشتغل على شغل الشركة..
وأدافع عن حلالكم وعنكم !!
حاربت نفسي قبل كل شي ومع كذا ما تقدرين..
أنا ما أبي منكم كثير
أنا أبي بس تقدير وإحترام..
تحترمون قراراتي ورغباتي..
مو كفايه علي الناس تجون بعد أنتم!!
ليلى: والله أنا ما عطيتك البحث تسوينه وأنتي ما لك مداومة إسبوع!!
وإذا على الناس أنا وش دخلي فيهم
أنا مو مشاري عشان تحطين حرة كلام الناس على راسي
وفيصل أنتي اللي رفضيته ورفستي النعمة برجلك!!
عذبة: إطلعي برا!!
برااااااااااااااااااااااااااااا
ليلى: أنا طالعة... بس لا تصيحين....
أستغفر الله...
_تغلق ليلى خلفها الباب وتضع عذبة رأسها على المكتب وهي تبكي بحرقة
ثم فتحت دفترمذكراتها وكتبت_:
أبي العزيز.....
اليوم بالتمام أكملت عام على طلاقي!!
كم هو مؤلم هذا الشعور...
والأشد إيلاماً ... أنني لم أجد أحداً بقربي يشعر بي....
غربة في المشاعر وجفاف الأحاسيس تغتال ماتبقى من زهور الأمل....
لم أجد أمي أبوح لها بشوقي لمشاري...
ولم أجد مشاري أشكو له لوعة فراق أمي...
ولم أجد سعود أطلب منه أن يشد ظهري..
ولم أجد جدي لأضع رأسي على صدره...
ولم أجدك لأشكو لك قسوة الظروف من حولي...
خلال سنه... لم أجد أحداً في هذا العالم الفسيح المكتظ..
لم أجد أحداً يا أبتاه يعزيني سوى دموعي...
أبي ..
لن أنتظر من أحد أن يخبرني بأن الإحتفال بعيد الطلاق بدعة
وأنه محرم
ولن أوقد الشموع
أو أرسل الدموع
ولكن...
سأمد يدي إلى الرحمن أن يمدني بعون منه...
وأن يغسل همومي بمطر رحمته...
_فتحت الصفحة الأخرى وكتبت_
ومرت سنه .. على فراقك
على صوتك .. واشواقك
غريب كيف االزمن يرحل
واحلام العمر .. تذبل ..
سنه مرت .. وانا أول ..
حبيبٍ يوقد الشمعه
لجرحه في يوم ميلاده
هلا .. بالحب .. واعياده
وكل عامٍ .. وجرحي بخير
حبيبي .. ليه فـ غيابك .. يغيبوا الناس
حبيبي .. ايه والله حبيبي .. ايه والله
نساني العمر.. لو انساه
نساني الفرح .. لو انساه
احبه .. ما ظهر نجم .. ونبت عشب .. وسرى براق
أحبه .. لا زمن يشقي جروحي .. لا جفا .. وفراق
أنا هذا الهوى كله .. وقلبي آخر العشاق ..
+البدر+
قرأت هذه الأبيات للأمير الشاعر بدر بن عبدالمحسن ولم أفكر أنني بيوم سأكتبها لحبي ... وحزني وآلآمي...مشاري...

مشاري...
أرهقتي بكبريائك... وقتلت أنا نفسي بكبريائي...
الحب والكبرياء ضدان دائمي الصحبة فينا...
فمتى أتخلى عن حبي... ؟!!
أو متى تتخلى عن كبريائك...؟!!

متى!!

فيصل...
أي معني للرجولة يبرر ما فعلته بي!!
وأي صور الحب رسمت ؟
أحببتني ولكنك عشقت ذاتك فدمرت أزهار حبي حتى أخنعتني لك...
ثم تخليت عني لأنك لم تحبني... لأنك عشقت ذاتك وأردت الإنتقام لها...
فدمرتني... ودمرت ذاتك التي عشقتها...
وأعطيتني أبلغ درس في التضحية...
لأن إنقامك مني ما هو إلا إنتقام من نفسك!!

ليلى...
لماذا كل ما أقترب منك تهربين..
ولماذا كل ما إزداد حناني عليك تتمردين!!
ألسنا أختين... حوانا ذات الرحم..
ورضعنا ذات الثدي..
وضمنا ذات الحضن...
يؤلمني بعدك عني وغرورك...
يؤلمني إنشغالك بذاتك عن ما سواك..
لطالما تمنيت حضنك ليضمني...
وتمنيت دموعك لتواسيني...
عذراً... وإن ظهرت صلبه... فأنا أنثى وأحتاج لمن يحتويني...
فما أنا سوى قشور من قوة تحوي هلاماً من ضعف وحاجة...

_أغلقت الدفتر ومسحت دموعها ثم إلتفتت للحاسب وأكملت كتابة البحث_
*************

_بعد مرور ثلاثة شهور_
"في الصالة الجانبية"


أم عبدالله وأم عبدالعزيز وأبو عبدالعزيز وعبدالمجيد ونورة يشربون القهوة ..
أم عبدالله: إيه يا بو عبدالعزيز وش قلت بالخاطب..هههههه
أم عبدالعزيز: لا والله معصي... مابقى إلا هي..
نورة: منهو ...خطيب جديد لنجود؟
أبو عبدالعزيز: مير ما سألت عنه...
البنت صغيرة على العرس...
عبدالمجيد: نجود!!
من اللي خاطبه ... بعدين مب صغيرة!!
أم عبدالعزيز: لا... الخبلة نورة... بندر ماغيره خاطبه!!
نورة: بندر!!
عبدالمجيد: هههههههههههههههه
أم عبدالله: وش قلتي يا نورة؟
أم عبدالعزيز: إنهبلتي يا خالة!!
البنت صغيرة... وشو وش قلتي!!
لا... وبس.. بكرا بكلم أمه وبقول لا ...
نورة: ليه؟
عبدالمجيد: نورة أنتي تبين تتزوجين؟
أبو عبدالعزيز: لا.. تستهبل كالعادة... توه صغيرة
بأول ثانوي!!
أم عبدالله: وشو صغيرة.. البنت ما يضره..
أنا معرسة وأنا أم تسع سنين!!
نورة: كلام أمي نورة صح...أنا موافقة..
أم عبدالعزيز: مب على كيفتس..!!
بزر ولا عندتس سالفة...
وبعدين وشولون تعرسين قبل نجود!!
_في هذه الأثناء نجود تنزل بالدرج وتسمع النقاش_
نورة: وأنا وش دخلي به!!
هي اللي معيه تعرس.. ما مسكته أنا!!
مب ذنبي...أنا أبعرس!!
أبو عبدالعزيز: نورة!!
حرام عليتس وش بيقولن الناس عن أختس؟
نورة: خلهم يقولن اللي يقولونه..
هي اللي معيه تعرس تتحرى واحدن يطلع من قبره!!
لو بتحراه أبقعد طول عمري...
هي مريضة تحتاج علاج نفسي أنا وش أسوي له!!
_وضعت نجود يدها على فمها وركضت نحو غرفتها_
أم عبدالعزيز: أقول نورة ... مالنا خلق بزران...
ما فيه عرس.. سمعتي.. بعدين إستحي عيب!!
عبدالمجيد: نورة.. أنتي تبين تعرسين الحين؟
نورة: إيه...
عبدالمجيد: وعلى بندر!!
نورة: إيه...
عبدالمجيد: طيب يبه مادام هذي رغبته خل نسأل عن الرجال...
وإذا هو مناسب نزوجه...
هذي حياته وهي اللي تقرر مصيره مب حنا!!
وظلم إننا نرفض نزوجه لو كان كفؤ عشان نجود..
نجود هي اللي ترفض ونورة ماله ذنب!!
أم عبدالله: نعم الشور...
أنا سمعت الشيخ بالمجد يقول إذا جاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه وإلا تكن في الأرض فتنه وفساد عظيم!!
أبو عبدالعزيز: والله قلبتوا راسي!!
أم عبدالعزيز: لا...يعني لا!!
وأنت يا مجيدوه إنطم... وزوج نفسك الأول!!
عبدالمجيد: على يدتس يمه... زوجين اللي أبي...
أبو عبدالعزيز: إسمع يا مجيد... لو تنطبق السماء على الأرض
ما سمحت لك تاخذ البدوية!!
حنا حضر وهم بدو!!
عبدالمجيد: يمه نورة قولي شي!!
أم عبدالله: طاعت أبوك ألزم....
_يقوم عبدالمجيد وتلحق به نورة_
********
"في الصالة العلوية المطلة على الحديقة"
تقف مها وتتأمل الحديقة , مشهد الغروب يضفي رونق وفخامة على الأغصان والعشب والزهور, اللون الذهبي ينعكس على النوافير والشلالات ويصبغ الأغصان بلون برونزي بديع, ليلى تقف أمام شجرة نفضت أغصانها إستعداداً لشتاء قارس,
وبدأت برسمها وناصر يدور بسيارته الكهربائية حول النخيل مطارداً أحمد...
وعذبة ظلت صامته وتنظر للوحة هادئة الألوان
متقنة الرسم أهديت لوالدتها من أخيها راشد والتي رسمها قبيل فترة قصيرة من وفاتها لتناسب ألوان الأثاث ....
مها_تلتفت على عذبة_: عذوووب... هيه اللي آخذ عقلتس يتهنا فيه!!!
عذبة: عمه...أفنان ماترد علي!!
مها: دوشة العرس... يبي له وقت وترد..
عذبة: طيب .. صارت ماترسل ولا تدخل الماسن...
متغيرة علي مرة...
مها: إيه هذا عقب الطقم!!
أنا قايلتن لتس.. مالتس داعي تعطينه طقم عرستس..
وش بيضر لو شريتي له شي عادي.. مب هذا!!
عذبة: أفنان تستاهله... وشبكم زعلتوا!!
هذي ليلى تقول لي ماتحبين أمي تهدين هديتها ونجلاء زعلت
وأنتي بعد زيهم.. بالله لو كانت أمي موجودة فرحت عشان كذا!!
أمي تحب أفنان مرة... لا تنسين إننا من صغرنا مع بعض...
جيران وحبايب... وأمه تسوى عيون أمي...
مها: ولو!!
إلبسيه يوم عرستس الثاني... الطقم مو أي كلام!!
وقيمته المادية والفنية ماتسمح لتس تهدينه لمين ما كان!!
حرام عليتس أبوتس ناصر هو اللي مختار التصميم
وأمتس متحمسه لحد ماطلع...
وللحين كلام الناس.. خوالي للحين يذكرونه مولع بالعرس...
يختي إلبسيه لامن أعرستي ثانية!!
عذبة: أصلاً مابي أتزوج حد ما يرجع أبوي...
أو أزوج خواتي ويجي أحد أضمنه على الحلال!!
وبعدين لو أبعرس ألبس شي لبسته لرجل ثاني!!
إهانه للعريس الجديد... صح!!
مها: ولو كان هو العريس القديم!!
عذبة: .... ياليت..
مها: ياليت!!
عذبة: عمه ... منتب رايحة للسوق؟
مها: إلا... يالله أبطلع .. ترى باخذ معي نصوري ووحده من السلق تلعبه بالألعاب...
عذبة: عمه!!
وشو سلق!! تراهم بشر مايرضون أحد يتكلم عنهم بهالطريقة!!
أنتي ترضين أحد يسميك سلقة!!
مها: أقول... خالتس ما شاء الله عليه يعرف يرسم...
هو اللي جاذبن ليلى؟
عذبة: إيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــه...
رسمه للغاليه... راحت وخلته...
**********
"في غرفة عبدالمجيد"

نورة: تكفى مجيد... تكفى..
عبدالمجيد: طيب أنتي تعرفين وش يعني العرس!!
نورة: إيه!!
عبدالمجيد: العرس مب لعبة... ولا سفرة..
العرس مسؤلية رجل وبيت وبزران وحياة صعبة...
نورة: أبي أعرس...
عبدالمجيد: طيب بندر!!
واحد من ربعي وده يتقدم لتس.. بس قلت له صغيرة..
أحسن من بندر...
أبخليه يجي عشان أقنع أبوي
نورة: لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
أنا أبي بندر... أبي بندر...
عبدالمجيد: طيب ليش بندر بالذات!!
ومن متى المعرفة؟
ووش اللي يخليتس تبينه هو ... صديقي عبدالرحمن أحسن ...
مهندس وبيتخرج هالسنه ومطلوب إعادة ... أما بندر!!
نورة: أبي بندر ....
مابي غيره...إذا عيوا أهلي بسوي زي نجود وبعيي أعرس!!
عبدالمجيد: طيب ليش بندر!!
نورة: لأني أحبه!!
مثل ما أنت تحب نجلاء أنا أحب بندر...
عبدالمجيد: وشو!!
نورة_تنخرط في البكاء_:
لا تطقن.. بس غصب علي أحبه...
تكفى لا تخليهم يرفضونه!!
***********

...........................

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 06:22 AM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10
شكراً: 0
تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


"الجزء الرابع والعشرين"


"في لندن"

فيصل يجلس تحت شجرة كبيرة ويضرب بقدمية الأرض بعنف,
أقبل عبدالعزيز حاملاً كوبين من القهوة , الجو بارد والسماء تستتر بمعطف كثيف من السحب, وضع عبدالعزيز القهوة على الأرض ثم شد أكمامه وغطى بها أصابعه , وإلتفت على فيصل الذي طال شعره حتى وصل كتفيه, وحلق عارضيه وبدت عيناه حمراوتان ويضرب بقبضته على فمه..
عبدالعزيز: فيصل... وش بك؟
فيصل: وش ما بي؟!!
عبدالعزيز: عشانهم قطعوا عنك المصروف...
وسع صدرك... تبي أي شي أنا جاهز...
أبد ما يضيق صدرك ووراك أبو العز...
فيصل: هو حلالهم!!
على كيفهم!!
بأمر من من يقطعون مصروفي ويتحكمون بنصيبي!!
عبدالعزيز: هونه وتهون...
يخافون عليك... تعرف هنا يضيعون كثير من الشباب...
فيصل: ياسلام !! وأنت ماتضيع!!
يوم أبوك يرسلك وأنت توك متخرج من الجامعة ووظيفتك جاهزة!!
قال إيش !! يكمل دراسته برا أحسن مستقبل!!
أنا الحين أكبر منك يوم يسمحون لك ويكبون عليك الفلوس كب!!
عبدالعزيز: معليش ياعم... أنت هنا فاضي...
وإذا على المصروف لا يضيق صدرك
بترجع وبتطلعه من مناخيرهم...
ورصيدك الحين ما أظنه فاضي لابد ومايصير فيه!!
فيصل: خذ بطاقتي وشف بنفسك!!
مافيه إلا أربعة ألاف أرسله مجيد قبل يومين...
أربعة وش بتجيب!!
عبدالعزيز: طيب وين راحت فلوسك!!
بعذر أهلي يوم خافوا عليك!!
فيصل: تكفى إنطم أنت الثاني...
أصلاً أهلك مادريوا عن .. ولانب مجيد ولا السلمي عشان أحرك بهم ساكن!!
لكن أهلك يبون يغصبونن أرجع وأخدمهم...
عبدالعزيز: طيب إرجع... ساعد مجيد وخذ نسبة زيه...
مجيد الحين مبحر من ورا عذبة...
إرجع وخذ مكان الأجنبي اللي حاطته مدير أعماله...
ويمتلي رصيدك بلا منه أبوي بلا غيره!!
فيصل: وهذا اللي يبونه... بس والله حامض على بوزهم...
لكن الحين أنا بورطة أبي فلوس مضطر..
عبدالعزيز: كم تبي..؟
أكيد مجيد الحين عنده... كلم عليه وشف..
إسمع أنا الحين برصيدي مليون وشوي....
وببيع أسهم يصيرن مليون وميه وخمسين..
ومجيد أتوقع بيكمل عليه وبيصيرن مليونين..
وأكيد بيكفن ويزيدن..
فيصل: مليونين!!
لا أبي أكثر بكثير... مجيد ما يقدر عليهن!!
عبدالعزيز: فيصل... إنتبه حبيبي ترى الدنيا تخوف هنا...
والمافيا تتستر بعدة ألوان!!
فيصل مو مهم الفلوس بس لا تضيع نفسك أنا بديت أخاف عليك!!
فيصل: أنا مب بزر!!
أعرف وين أحط رجلي...
ولا أبي منك ولا من أبوك فلوس..
لكن ما أقول إلا بعذر عمي يوم كتب كل حلاله باسم عذيب!!
حراميه بحراميه!!
عبدالعزيز: حرام عليك ياخي تقول عنا حراميه
ترى الكلمة هذي بتسأل عنه يوم القيامة!!
أبوي حرامي!!
ولا عمي سعد...عمرهم ما أكلوا لأحد حق..
فيصل: أقول..ما جاء راسك جاء رجليك!!
وفلوسي بطلعه من عيونهم...
وبالذات سعيدان الأناني ذا!!
عبدالعزيز: فيصل... ليش أنت جاي هنا؟
وليش ماتبي ترجع؟
لو بترجع بتفك نفسك من هالأزمة...
لاتكون ممنوع من السفر ولا شي!!
فيصل: الله كريم...
_ويقوم ويركض نحو الشارع ويؤشر لسيارة أجرة_
عبدالعزيز: الله يستر عليه... بيضيع نفسه...
*****************
"في الحديقة"

ليلى تجلس على كرسي من الخيزران وتتأمل رسمتها..
ليلى: كنه في شي ناقص!!
_تأتي نورة ثم تقف عند رأس ليلى وتنفجر ضاحكة_
ليلى: بسم الله علي!!
منين طلعتي أنتي جنية!!
نورة: ههههههههههههههههه
والله العظيم إني إنسيه..
وو..ههههههههههههه وين ههههههههههه نن ههههه
ليلى: الله وشو له الضحك؟
ضحكيني معك....
نورة: ولا شي....بس خامتن معي أضحك
ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وين نجلاء؟ ياربيه يوجعن بطني من الضحك...
ليلى: نجلاء!!
بالنادي... وش السالفة؟
نورة: لا بس إنخطبت خخخخخخخخخخخخخخ
ليلى: أيوه ومين تعيس الحظ هذا؟
نورة: وأنتي تقولين لي عن خطاطيبتس!!
مير متى بتجي نجلاء؟
ليلى: قريب... شوي وتجي..
نورة: تذكرين يوم تواعدينن ترسمين لي صورة؟
ليلى: إيه...يالله تعدلي..تعالي إجلسي بالكرسي...
وأنا برسمك.. بس بشرط لا تضحكين!!
نورة:ههههههههههههههههههههههههههههه
غصب علي بي ضحكة..
ليلى: كل هذا فرحة بالخطبة!!
كل يوم والثاني أنا أنخطب ولا فرحت فرحتك!!
نورة: لاحووووووووووووول بدينا بالكلام اللي ماله داعي...
ليلى: يالله إسكتي يالمخطوبة!!
_وبدأت ترسم نورة _
ليلى: أها خلصنا... بس بقي الخلفية...
وين تبين الخلفية؟
نورة: بـــ..... بـ..... مادري... خليه عندتس وفكري بخلفيه زينه..
أشوه الرسمه_وتقف أمام حامل اللوحة_
والله يا أنتي خطيرة... بس تدرين ... طلعت تقل أسمن شوي ..نحفين..
ليلى: نورة... بيدك تنحفين!!
نورة: لاحوووووووووووول...أقول هذا نجلاء دخلت...
_أقبلت نجلاء ثم وقفت أمامهن وهي غاضبة_
نجلاء: والحين أنتن عارفات إني أبجي هالوقت ليش جالسات هنا!!
ليلى: لاوالله!!
أبرسم... أقعد ما أرسم عشان نجلوة تبي السيارة توقف عند الباب الداخلي!!
نورة: نجلاء والله عندي لتس سالفة!!
نجلاء: أنا زهقانه بتروش.... تعالي لغرفتي وخليهم يجيبون غداي تراي جووووووعانه
نورة: الحمدلله !!
أحد يتغدى هالحزة!!
نجلاء: لا يا أخصائية التغذية... أقول... تعالي لغرفتي..
_وذهبت نجلاء ثم إلتفتت في منتصف الطريق قائلة_:
أقول ليلى.. ترى اليوم بروح للسوق... بروح لمحل الرياضة
بشري نعال شفتهن على أسيل يهبلن توهن نازلات...
تقول أمس نزلن وهي كانت عندهم وشرتهن..
ليلى: مالي خلق!!
بعدين محل الرياضة ما أطيقه...
قولي لعذبة...
نورة: أنا أروح معتس!!
خنخلي مجيد يودينا أمي توافق نروح بدون ليلى..
نجلاء: أمتس توافق لتس... و عذبة تعيي علي!!
خلي ليلوه تروح وهي ماتشوف الجادة...
ليلى: أقول .. مالي خلق!!
تعالي يا نورة أنحفك زي ما قلتي!!
شوفي بس أبشيل الشحمة اللي تحت الذقن...
بس!!
نورة: أبشري...
ليلى: إرفعي راسك... شدي ذقنك... إيه كذا...
_أغمضت ليلى عينيها ونجلاء ذهبت وهي تتوعد وتدعي على ليلى_
نورة: هيه ليش غمضتي... ؟
ليلى: أبحفظ صورتك!!
_في هذه الأثناء رن جوال ليلى بأغنية غزلية وإنتفضت
وأخذت الجوال ثم حاولت إغلاق الخط وإذ بالجوال ينفتح على مكبر الصوت
ويعلو صوت شاب "هلا والله بعمري وغناتي..."
أغلقت ليلى الخط وإلتفتت نحو نورة التي بدى عليها الذهول_
ليلى: نو..نورة...هذا...هذا ..
هذا لعاب.. ..أزعجني... ماعليك منه هاه!!
نورة: عطين رقمه أخلي أبوي ولا مجيد يلعنون خيره!!
ليلى: لالا...مو...لا ماله داعي...
نورة: ليه؟
ليلى: أستحي من أهلك...
وبعدين لو تدري عذبة إني قلت لهم بتزعل..
أنا..نورة..نورة..إدخلي إدخلي ... بندر جاء!!
_ركضت نورة نحو الداخل وحينما دخلت وقفت
أمام الجدار الزجاجي وأخذت ترقب بندر الذي أركن سيارته وذهب ليسلم على ليلى وتوجه للداخل..فرت نورة بسرعة لغرفة نجلاء_
************
"في غرفة نجلاء"
نورة تهز على الكرسي الهزاز وتحرك معها الستائر وتنادي نجلاء:
نجلووووووووووووووووووووووه...بسرعة!!
_تخرج نجلاء وهي تلف الروب على جسدها وتفرك شعرها
بالفوطة _
نورة: أحلى!! وش أسلاك التلفون ذي!!
نجلاء: أشوفتس ميته ببندر وشعره مثلي!!
نورة: تعالي أقولتس سالفة بندر...
نجلاء: سكري الدريشة الوقت بدا يبرد...
أحيييييييييييييييييييييييييييييييه
*************
"في الصالة "
بندر: قلت أجي أسلم عليكن قبل لا أروح للدورة..
عذبة: حسافة...منتب جالس؟!!
بندر: والله ودي.. بس تعرفين هالدورة مهمه وترفع رتبتي..
عاد أنا الحين معزوم عند ضاري وبنروح جميع للمطار
بس كل واحد له طيارة..
عذبة: مين ضاري عم نجلاء!!
بندر: إيه... ياحليله..
هو عنده الدورة بأمريكا وأنا بالقاعدة اللي بالشمال..
عذبة: ياحليله... نجلاء تحبه..
بندر: والله رجل... يالله أنا بروح ...
ومشكورة على القهوة..
عذبة:ههههههههههه
أدري تحبه ثقيلة عشان كذا أشرفت عليهن بنفسي...
بندر: أووووه ياعمري ثقلت عليتس!!
نعنبوا إبليستس متكلفه... وش يبي له ..
أنا أقول مشكورة أتطنز...
لو أنا داري إنه يكلف عليتس كان دخلت أنا سويته!!
عذبة: هههههههه
وأنت ما تخليه لأحد..
بندر.. مادريت إنك ملكع كذا...
توي أعذر خالتي فاتن يوم هي تحب تناقرك..
بندر: عاد خالتي فاتن ... مو تناقر إلا تسلخ بلسانه..
ياحبي له... هي اللي شبت أبوي على برهم..
عذبة: إلا بندر...للحين خالي زعلان على إبراهيم؟
بندر: واللي سواه إبراهيم سهل؟!!
عذبة: مابي أسبب مشاكل ببيتكم...
تكفى أقنعه يسامحه هالمرة عشاني واللي يرحم والديك..
بندر: الله ييسر اللي فيه الخير..
زين عذيب أنا بوقف سيارتي هنا...
وخليه حد ما أجي... وهذي مفاتيحه...
عذبة: زين... الله يحفظك..
**********
"في غرفة نجلاء"
نجلاء: الله يخس بليستس وقلتي له أحبه!!
نورة: إيه... شسوي أبيه...
نجلاء: زين وش سوى مجيد؟
نورة: وجهه بدى يحمر ويحمر حد ماحسيته بينفجر..
وفصخ نظارته وقرب من.. توقعته يعطين كف ولا شي...
إلا ويمسك كتوفي ويناظر نظرات تخوف...
أنا قلت أبنذبح الحين...
بعدين قال وهو ينتفض... ومن متى تعرفينه؟!!
قلت له من يوم رحت لمهم...
قال لي "هو تكلم معتس ولا قال لتس شي!!"
قلت لا والله بس يقول لي تغطي زين..بس..مؤدب وأنا مؤدبه..
قام يناظرن وقال "بس !!!"
وأحلف له إني شريفة ولا كلمته كلمه وحده تخدش الحياء!!
وبعدين قال لي "أجل شلون تحبينه؟!!"
قلت له شفته وأعجبن... حلو ومزيون ورجل بمعنى الكلمة..
نجلاء: والله يا أنتي مطرطعة!!
نورة: شسوي.. يختي أبي أعرس عليه.. هذا بندر...
أما يا نجلاء لو شفتي عيون مجيد وخشته إني خفت يموت من القهر...
بعدين قام يقول بندر رجل!!
بندر راعي بنات.. أنا ماحبيت أقول هالكلام عند أبوي..
وبندر مدلل وماله إلا يامر وينفذ له...
نجلاء: يخسى!!
والله بندر أرجل الرجال...
ولا يعرف البنات ولا الدرب العوج..
ومن يدللـه عسى خالي !!
ماعنده إلا ما طرق الحداد!!
بس هو منقهر عشانتس تحبينه!!
نورة: ههههههههههههههههههههههههه
أقول ما خليته له..
قلت له أصلا أنت تقول كذا عشاني أحبه بتكرهن فيه..
ولا هو أشرف من الشرف...
ولاهوب راعي خرابيط.. أنا جلست عندهم إسبوع كامل
وهو قمة الإحترام والرجولة..
وأنا كنت ما تغطيت زين...
لو كان راعي بنات ما عصب علي وراي ما اتغطى..
ولا يهاوشن عند الغطاء...
نجلاء: أيوه ... وبعدين..
نورة: مجيد طير عيونه بي وقال" الحين أنتي متى قعدتي عندهم إسبوع؟"
قلت يوم زواج مشاري..
ضحك هو ضحكه قوية وقال" لا يا الخبلة مب بندر ولد راشد
بندر ولد الجيران... اللي شافوهم أهلي بإيطاليا"
نجلاء: هههههههههههههههههههههههههههه
وأنا زاد إستغربت إن بندر يخطبتس!!
وأنتي يالخبلة كبيتي العشاء....
هههههههههههههههههههههههههههه
نورة: وش قصدتس يعني !!
أنا ناقصة!!
نجلاء: لا مب قصدي .. بس بندر لو بيخطبتس لازم يسألن الأول!!
نورة: أقول إنقلعي يا وزيرة الخارجية !!
نجلاء: بعدين وش سويتي مع مجيد؟
نورة: يوم قال لي كذا ... أنا ضااااااااااااع وجهي!!
إنفضحت عند أخوي... وليته السلمي كان اهون...
مجيد... لكن اللي خفف علي ردة فعله...
جلس وصار يضحك وبعدين قال لي"
حبيبتي نورة.. معليش أنا بقول لتس كلام ..
وإسمعين لمين أخلص...زين..
شوفي يا نورة... ترى حبتس لبندر ما يعدو عن كونه إعجاب لا أقل ولا أكثر..
ولمن تحاولين تنسينه بتنسينه...
لأن بندر حاليا مشغول.. وبعدين هو أكبر منك.. هو الحين أكبر من عذبة بسنتين..
وأنتي توتس صغيرة.. وهم مستواهم يختلف عن مستوانا.. وطريقتهم غيرنا..
صدقين بندر ما راح يفكر بتس أصلاً .. لأنه كبير عليتس..
والحب كله ماله داعي... الحب مشاكل بمشاكل.. حنا نجيبه لأنفسنا..
يعني الحين حبيتيه وبعدين؟!!
هو داري عنتس؟!!
هو يبادلتس الشعور؟
لنتفرض جدلاً إنه يبادلتس الشعور..
الحب يعمي العقل ويخليتس توافقين على أشياء تضرتس أو تنكد عليتس..
وبعدين لمن يتلاشى الحب وتبقى الأشياء اللي وافقتي عليه وتنكد عليتس طول عمرتس... وش إستفدتي .. بتبتلين متندمة على القرار اللي إتخذتيه بلحظة ضعفتس قدام حبتس..مثل ما صار مع عذبة وعمي فيصل ونجود
ولا واحد حصل اللي يبيه!!
نجلاء: كلامه ذهب...إيه لو عذبة ما حبت مشاري كان ماصار له اللي صار...
فعلاً الحب دمار للقرارات الصائبة... ولا وش جاب فيصل لمشاري!!
نورة... مجيد ماعنده نيه يتزوج؟!!
_تدخل ليلى وهي تتحدث بالجوال_
نورة: ليش تسألين؟
إلا صح ... ترى بندر صار هو الماصل اللي مع أمه يوم أترك جدتي بالعربية
وتصدم الجسر وتقلب.. هو وأمه وأخته اللي قوموا جدتي..
نجلاء: أحلى ... وعجبتيه!!
بتتزوجينه!!
نورة: وععععععععععععععععععععع
من زينه هو وشعرة المصبوغ!!
ليلى: نجلاء.. زعلتي مني !!
نجلاء: خلاص... بقول لنجود تروح معي...
نجود تخرجت وفاضية ....بلا منتس!!
نورة: إيه صح... نجود صايرتن حليلة هاليومين.. مّر.. تنام وأنا أطلع الصبح!!
ليلى: لا لا.. أنا ما أصبر على زعل نجول..
أنا بروح معتس.. وقلت لعذبة وقالت أوكي.. بس بشرط..
نجلاء: بعد شرط!!
نورة: أقول!! هذي وسيعة وجه!!
ليلى: لا.. أنا عازمتكم بالمطاعم اللي فوق.. ولامن خلصنا
نروح لمحل الرياضة.. أظن إنه فيه أكبر فرع قدام سوق الـ.....
نورة: أنا موافقة....
نجلاء: وأنا موافقة!!
ليلى: أوكي... يا الله صبايا...
أبروح أتجهز...
نورة: وشو تجهزين حنا بنروح لعرس!!
طقي نعال كورة والحمدلله..
بس أهم شي جهزي قريشاتس تراي ما أنعطى وجه لامن عزمت..
ليلى: أنا كريمة وأنتي تستاهلين!!
********
________________________________________

"في الصالة "
عذبة تقلب أوراقها فتوقع على أحدها وتعزل الأخرى جانباً..
ترفع جوالها وتتصل...
ألو ... بابا ماهر... كيف الحال.. الحمدلله...
وين العقد حق شركة النقليات .. إيوه اللي بدل حقت سعد..
أها...زين.. أنا أنتظره... مع أبو ياسين لا تكلف على عمرك..
زين أنتظره..بأمان الله..
_تنزل نجلاء ونورة وهن يرتدين عباياتهن فيجلسن بجانب عذبة_
نجلاء: عذبة... أنتي ما عندتس مكتب !!
ليش تجيبين حوستس بذا!!
عذبة: لا يا عمري بس أبجلس هنا عشان أوسع صدري مليت من المكتب..
نورة: والله نفس الطينه أنتي ومجيد... أنواع الحوسة ولامن هشنا عليكم
قلتوا زهقنا من المكاتب... ميرأنتي أهون من مجيد.. هاللي يفل الأوراق بالحديقة وينبطح!! تقل يحل واجب..
عذبة:هههههههههههههههههههه
وأنتي يالخبلة بس طنازة!!
وش بكم اليوم علي... بندر همن أنتي!!
_تنزل ليلى ترتدي عباءة حريرية مزركشة الأطراف,
تفوح منها رائحة العطر, وتضع مكياج عينين كثيف_
عذبة: خــــــــــــــــــــــــــــــــــير!!
ليلى: أوه... وش فيه بعد!!
نورة: وش فيه!!
هالعباة اللي تقل ثوب عرس وهالكحل!!
ليلى: أجل تبيني أصير زي الشحادات بعبايتك هذي..
أستغفر الله كنك خيمه!!
نجلاء: عباتنا هاللي تقل خيمة تسوي المطلوب منه
أجل ليش حنا نلبس عبي إذا ما سترتنا...
العباة ستر مو زينه يا آنسة..
عذبة: ليلى.. أنتي رايحة للسوق ولا رايحة تغازلين!!
ليلى: عااااااااااااااااااد حدك!!
أنا ما أرضى لك تتكلمين عني كذا...
لو فيه أبوي قص لسانك!!
عذبة: ولو فيه أبوي ما لبستي هالعباة!!
كان قبل ما يقص لساني على هالكلمة
قص رقبتك على هاللبس والشكل والعطر!!
يختي إذا زعلتي مني أنا قلت هالكلمة..
كل الناس بتقول عنتس هالكلام...
ليلى: لا... أنا أحب اطلع ستايل بأي مكان أروح له...
عذبة: ليلى.. كلمة ماله ثاني..
روحي وغيري كل ملابستس وإلبسي تنورة سوداء طويلة..
وهاتي العباة هذي وجيبي المقص..
حالاً.. وطبعاً لو بشم ريحة طيب مافيه طلعه من البيت والتفاهم مع
بندر..
ليلى: طيب هذي نجلاء لابسة بنطلون جينز!!
قومي نجلوه إلبسي تنورة سوداء..
تقل بمعتقل.. يا لطيف..
عذبة: نجلاء عبايته مسكرة وعلى راسه وبدون أكمام...
نجلاء ونورة هم اللي حريصات إن محد يشك فيهن ولا يفرض عليهن شي..
ليلى: أوووووووووووووف... عيشة ما تنطاق..
بالجامعة وللحين تتحكم بحياتي..
عذبة: ليلى جيبي عباتتس والمقص..
ليلى: طيب.. بس حرام شاريته بفلوس..
أمي عذبة يوم تعطيك العناد ... الله يفكني من هالبيت وأفتك!!
عذبة: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين..
*********
"في السيارة"
ليلى: الحين عذبوه ليش حاطه دوبها ودوبي!!
نجلاء: أنتي تجبيبن الشر لنفستس..
نورة: أنتي اللي تسوين الغلط ولا تبين أحد يوقفتس عند حدتس..
مير إحمدي ربتس عذبة تقص العباة أنا لو أسوي سواتس
كان مجيد يقص رقبتي..
ليلى: وهذا الناقص... وش هالتعقيد...نجلاء عباية العجز هذي ما أطيقها!!
أول ما ننزل للسوق بروح أشري عباية كشخة..
نجلاء: أقول عاد... الكشخة مو بالتفصخ والتبرج..
الكشخة بالذوق والتناسق والإحترام..
يبين إنتس كشخة وبرستيج من طريقة تعاملتس مع الناس
مو من لبس عباية تشيل كل شكل ولون!!
نورة: أصلاً مو من الذوق تلبسين عباية مزركشة للسوق..
السوق مو مكان سهرة.. واللي تلبس مزركش هذي يا خبلة ما تعرف تكشخ
أو وحدة الله لا يبلانا تقول للناس أنا هنا..
ليلى: نورة... تراي سكت لك...
نورة: أنا بقول الحق وأنتي مثل أختي
نجلاء: نورة وحدة منا..
ليلى: إسمعن لو وحدة تنطق لعذبة بكلمة وحده عن اللي بسويه
والله العظيم لا يصير لها شي ما ترضاه فاهمات!!
*********
"في الصالة"
عذبة تتحدث مع مجيد بالهاتف..
إيه ..طيب وسعد وش قال؟
عبدالمجيد: وش بيقول يعني!!
زعل علي بعدين رضي...لكن هو الحين حاط حرته كله بفيصل..
عذبة: فيصل.. وش دخله ؟
عبدالمجيد: يبيه يرجع.. وفيصل مصر إنه مب راجع..
آخر شي وقف عنه المصروف وعيا يعطيه شي..
وفيصل مضطر.. ومحتاج..
عذبة: يووووووووه... طيب فيصل وش بيسوي؟
عبدالمجيد: كلم علي وقال لي خذ قرض ودبري لي فلوس أنا مضطر..
عذبة: طيب وأبوك!!
عبدالمجيد: مو هذا اللي مضيق صدري..
أبوي بصف سعد بس أبوي يقول إنه خايف عليه هناك..
عذبة: بس فيصل مو طفل يمشون عليه قراراتهم...
لو أبوي ناصر حي ماحد تجرأ عليه بكلمه مير الله يرحمه..
راح وراحت هيبتنا كلنا...
عبدالمجيد: المبلغ اللي يبيه مو سهل..
عذبة: زين... أنا بعطيك.. بس بشرط.. دين..
والدين مو بيني وبين فيصل.. بيني وبينك...
عبدالمجيد: .. بس فيصل بيزعل لأنه نبه علي إني ما آخذ منتس!!
عذبة: ما عليك... بس بسألك بالله...أنت ضامن إذا هو يبي بالفلوس شي مب حرام!!
عبدالمجيد: والله العظيم إنه بحسب ما قال لي وحلف إنه يبي به شي شريف..
عذبة: زين بس حتى أهلك لا يدرون..
عبدالمجيد: طيب ..منين بتجيبينه... الشركة حالياً مابه سيوله
لدرجة المبلغ المطلوب..
عذبة: أصلاً مو من حقي آخذ من الشركة إلا أرباحي أنا...
ولا الشركة حلال أيتام..
أنا عندي عقارات وأملاك من جدي من القسمة
أبيع منهن ويجيبن..
*******

"في السوق"
ليلى: شبعتوا!!
نجلاء: إيه الحمدلله..
نورة: أما عليهم طبخ فلـــــــــــــــــــــــــه!!
بس تقل الملح شوي..
ليلى: زين متى بتروحين تشرين الجزم!!؟
نورة: خنروح الحين قبل لا يصكون لصلاة العشاء!!
نجلاء : يالله.. خن نلحق .. عشان نرجع للبيت بدري وننام..
ليلى: بنات.. اللي تو كلمت علي غادة صديقتي..
بتجي هنا.. بتعطيني أوراق عشان الجامعة..
روحي يا نجلاء أنتي ونورة وأنا أبجلس هنا آخذ الأوراق..
نجلاء: شلون يعني .. لو تدري عذبة بتزعل..نروح كلنا!!
نورة: الله ودي أشوف هالغادة ذي!!
ليلى: لالا.. غادة مرة تستحي وتقول شكلي يقرف...
ونجلاء بتنام .. يعني لو ما تطلعون الحين الحين مانتم لاحقين على الجزم..
ونضطر إننا ننتظر لبعد الصلاة والزحمات تبدى ..
نجلاء: لا... أخاف من عذبة..
نورة: طيب ما يضر لو تأخرنا نص ساعة!!
ليلى: نجلاء ترى كل دقيقة تتأخرينها بتروح عليك فرصة..
بتروح الألوان الحلوة والمقاسات وأكيد مالين القنوات دعايات للموديل هذا..
والمركز هذا أقرب مركز للنوادي الرياضية الراقية..
أكيد بعد الصلاة الشباب بيملونه ويصير زحمة وقلة أدب..
هذا غير المقاسات اللي بتروح ويمكن تضطرين تلفين كل المراكز اللي بالرياض
عشان تلاقين اللي يعجبك!!
يالله روحوا أنتم الحين .. ومروني لامن طلعتوا من المركز ... أكون واقفه عند بوابه خمسة.. أركب ونوصل البيت أول ما يطلعون من المساجد!!
نورة: قصة طويلة..
والله لو كل سكان الرياض حافين على هالسالفة ويتحرون هالموديل!!
نجلاء: يالله نورة خل نروح .. أخاف ما ألقى مقاسي..
ولا يروح اللون الأحمر اللي يناسب السبور الجديد حقي..
ليلى: يالله بسرعة... لا تتأخرون بيأذن الحين..





********







تسير نجلاء بسرعة وهي تمسك بيد نورة...
نورة: الحين أنتي صاحية!!
ليش نروح لحالنا مع السواق!!
نجلاء: هذانا نجي من المدرسة كل يوم لحالنا!!
أقول بسرعة يمدينا نركب السيارة ونلحق ندخل قبل الصلاة..
نورة: يوم كانت فيه كاميليا وهي اللي كانت تجي تاخذنا..
بس الحين مافيه أحد يثقون به مثله...
نجلاء: لو فيه كاميليا ما ترجيت ليلوه تجي معي...
نورة: بس أنا منب رايحة معتس..
شلون نخلي ليلى لحالة..
نجلاء: أقول إمشي بس!!
_في هذه الأثناء يتجهن نحو البوابة الخارجية لمركز التسوق وإذ بمجموعة من الشباب يستوقفهم رجل الأمن, إلتفتت نورة وإذ بشاب يشبه تركي ,يرتدي بنطال أبيض حاسر عن الخصر ومحزم جلدي أحمر مطرز بخيوط بيضاء وقميص أحمر حريري ضيق مفتوح الأزارير لمنتصف الصدر , ويتدلى سلسال غليظ على رقبته وكان يترجى رجل الأمن أن يدخلهم_
نورة: شوفي نجلاء.. ترووك!!
نجلاء: أستغفر الله.. جاي يدور مهبل..
نورة: ياكثرهم المهبل... أستغفر الله عليه شكل..
بس الله جابه..
_تنطلق نورة نحو تركي وتجره من محزمه_
تركي: هيه!!
أي .. لا يطيح سروالي!!
نورة: تروك!!
زين ربي جابك.. تعال .. تعال خلصت فلوسي ومشتهيه عشاء..
تركي: طيب إتركي حزامي... أنتي وش جابك هنا!!
نورة: تعال أبيك..
تركي: أبشري...
شف هذي إختي إسألها.. لا تقول عوايل بس يدخلون!!
مع السلامة...
مع السلامة شباب...
_ضحك رجل الأمن وغضب أصحاب تركي... ونورة مازالت متعلقة بمحزمة وتجره حتى وصلوا للسلم الكهربائي_
تركي: يالكورة!!
إتركين لا يطيح سروالي وأصير مضحكة للعالم!!
نورة: أقول إمش وإحمد ربك دخلتك!!
تركي: إتركين ولا أبكلم مجيد وأقوله إختك قليلة أدب!
نورة: أنا ما مسكت شي ثاني!!
حزاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا م!!

حتى جلدك مالمسته...
إمش معي وأنت ساكت..
تركي: خوذي فلوس وإنقلعي.. خلين أدور أحد يدخل الشباب..
نورة: منتب رايح معنا تشوف صديقة ليلى..
تركي: هه.. هي حلوة مثلها؟
نورة: ما أدري... هي أصلاً طردتنا لمحل الرياضة عشان تقابل غادة زي ما تقول!!
تركي: طردتكم!! ليش منتب قد المقام!!
نورة: لا.. هذي صديقتها اللي تكلمه أربع وعشرين ساعة..
ولا عمرنا شفناه أو سمعنا صوته.. كأنه عار تبي تغبيه...
والحين بتقابله هنا طردتنا عشان ما نشوفه..
عاد أنا قلت.. تركي يحب الأكشن وأكيد إن وده يشوفه..ولا أنا غلطانه...
تركي: .........................._يتجهم وجهه ويقطب جبينه_
وينها!!!
نورة: هه... أول ما تطلع على المطاعم هي واقفه عن مقهى(........)
وطبعا تعرف طول ليلى وهيأته..
_تلحق نجلاء بنورة وتركي وهي تلهث بينما تركي بدا عليه التوتر الشديد وظل واجما ويمشي بسرعة ودون أن ينتبه للمارة أمامه مما جعله يصطدم بعدد منهم_
نجلاء:وه.. ياربيه ليش رجعتوا... نوير هه..هه..هه فشلت بالعالم من كثر ما أركض..
نورة: ليتس قاعدتن تحت أصرف لتس!!
نجلاء: ليش... منتب رايحتن معي للسيارة !!
_حين دخلوا صالة المطاعم والألعاب وإذ بليلى تصافح مودعة شاب أسمر متوسط الطول, ثم إبتعد عنها الشاب متوجهاً نحو المصاعد , جن جنون تركي وأخذ يركض مبعداً كل ما يواجهه من كراسي ومارة متجهاً نحو المصاعد , ليلحق بالشاب ولكن المصعد أغلق في وجه تركي ونزل الشاب الذي لم يكن منتبهاً لما يجري, أخذ تركي يضرب بعصبية على المصعد الزجاجي ويصرخ برجل الأمن أن يوقف المصعد ولكن رجل الأمن أجابه ببرود قائلاً_:
بيجي تاني وحتلحق عليه!!
تركي: حيوااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان!!
_ويركض نحو ليلى التي أخذت تطل على الكيس المورد الذي بحوزتها,
فأمسك بيدها وسحب الكيس منها وجرها بقوة وهو يسب ويلعن_
ليلى: تركي!!
منين طلعت ؟ !!
يا وسخ وخر عن يدي !!
تركي: ياواااااااااااااااااااااااااااااطية.. إمشي ولا كلمة..
ليلى: تركي...يكذبون والله يكذبون...
تركي: إمشي لا أفضحك قدام العالم كله يا سواد الوجه...

***********


" الجزء الخامس والعشرين"
"مها في السوق"

مها: نصوري حبيبي... خلاص يكفي لعب!!
ناصر: الله يخليث بث ثوي....تكفين..
مها: طيب... أسمح لك بس زيادة ثلاث ألعاب...موافق ولا نمشي للبيت!!
ناصر: موافق..موافق.. بث..متى بنروح لبيتنا عند بابا فهد؟
مها: إذا جاء بابا من السفر..
ناصر: ذين ومتى يجي من الثفر؟
مها: إذا خلص.. يمكن شهرين..
ناصر: أووووووه ثهرين !!
كم نقوم وننام؟
مها: ستين مرة..
ناصر: أح!!
مها: زين أبروح للمحلات اللي هناك... إسمع كلامه..
_تلتفت على الخادمة المرافقة وتقول_:
إنتبهي له زين... لا يلف يمين ولا يسار..
إذا لعب ثلاث ألعاب بس كلمي علي أقولك وين تجيبينه..
الخادمة: Ok
مدام... بس ثلاثه...سامع نصوري...
***********
"في سيارة تركي"
تركي يقود سيارته بسرعة جنونية, وهو محمر الوجه ويتصبب عرقاَ,
يضرب بيديه مقود السيارة بين الفينه والأخرى, ويشد شعره بعصبية,
ليلى تبكي بشدة وتشاركها نجلاء البكاء أما نورة ظلت صامته...
يتوقف تركي عند الإشارة ويلتفت ويصرخ قائلاً:
حقيرة..حقيرة.. واااااااااااااطيه..تفو على الوجه_ويبصق على ليلى_
يا الكلبه وش اللي سويتيه...
وطيتي روسنا بالأرض...
من متى تعرفينه!!؟
تطلعين معه ولا لا!!؟
جاوبي يا الكلبة لأنزلك الحين وأدعسك تحت السيارة ونغسل عارك...
جااااااااااااااااااااااااااااوبي...
ليلى: ........................
_ترتفع أبواق السيارات تطالب تركي بالسير, يسير تركي بسرعة صاروخية,
مخالفاً قواعد السير مما جعل بعض السائقين يغضبون ويشيرون له بغضب...
تركي: يا حيواااااااااااااااانه..
دافنك اليوم دافنك...
وش اللي يخليك تسوين كذا؟!!
وش يخليك تشوهين سمعتك!!
تدرين هاللي تواعدينه ما يشوفك جزمة..
وأحقر ما يشوف أنتي يالبنت اللي تخونين أهلك عشانه
أنتي خسرتي كل شي .. عشان كذا موتك أريح...
لك ولنا... ياسواد الوجه
ياعار آل (....)
وين نودي وجيهنا من الناس وين؟!!
يااااااااااااااااوااااااااااااااااااااااااااااطيه! !
_تنحرف السيارة بشكل مفاجي وكادت أن تصطدم بسيارة أخرى ولكن تركي تدارك الموقف باللحظة الأخيرة_
نجلاء:.آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
تركي ما نبي نموت!!
نورة: الله يخليك شوي شوي!!
تركي: موتي أحسن لك من العيشة وسمعتك بالتراب!!
ليتي مت ولا شفت هالشوفة!!
نورة: ياخي أبعيش .. مابي أموت.. هي اللي غلطت إذبحوه هي..
مب أنا...
نجلاء: يازينك ساكته..
_يدخل تركي من بوابة بيت أبناء العم والأقرب لهم,
يمر من عند عبدالمجيد فتصر كوابح السيارة بصوت عالي,
يصرخ عبدالمجيد قائلاً_:
هيه.. منهبل أنت.. لو أحد مر من هنا كان تقطع!!
_يفتح تركي النافذة ويصرخ_:
إركب!!
إركب شف الفضيحة... إركب ..
_يفتح تركي الباب لعبدالمجيد ويركب عبدالمجيد وقبل أن يغلق الباب ينطلق تركي فوق العشب ليدخل ساحة بيت عمه ويتوقف عند البوابة الداخلية_
عبدالمجيد: هيه أنت وش السالفة!!
وش جاب ذولي معك!!
ليش تمشي على العشب تخربه!!
تركي: خذ شف!!
شف ليلوه وش قاعده تسوي وأنتم يالغافل لك الله!!
خذ.. شف رسايل الغزل والغرام من مؤيد!!
عبدالمجيد: شقاعد تخربط أنت!!
تركي: خذ إقرا الرسالة اللي شفت الكلب يعطيها والرسمه شف!!
_يمد تركي الرسالة ويردفها بعطر منقش بقصائد غزلية بمحدد زجاج
بينما عبدالمجيد يقرأ الرسالة تركي نزل بسرعة وفتح الباب الملاصق لليلى
وشدها بشعرها وأدخلها المنزل وهي تصرخ وتحاول إبعاده عنها
نزلت نجلاء تترجى تركي أن يلطف بها أما نورة ففرت إلى منزلهم_
******

"في جناح عذبة"

أغلقت عذبة الدوش, ولفت شعرها بالفوطة,وبينما هي تلبس الروب وتغلق أزاريره وإذ بالباب يُهز ويطرق بقوة
فتحت عذبة الباب لتجد الطباخة تصرخ قائلة:
مداااااااااااام ... إلحئي ... الشباب تحت نازلين بليلى ضرب وعجئ..
البنت بتموت إلحئي عليا!!
عذبة: وشو!!! يالله .. ياربيه.. وش السالفة ليش!!
الطباخة: مابعرف... نازلين فيها ضرب تركي بالحزام ومجيد بالعقال!!
_تنزل عذبة راكضة وإذ بصراخ ليلى يتردد بأنحاء الصالة الفسيحة وفروعها,
ونجلاء تقف بالزاوية تنتفض, أما تركي وعبدالمجيد فلم يرحموا توسلات ليلى
ولم يتوقفوا عن ضربها_
عذبة: وش السالفة وخروا!!
أقولكم وخروا!!
_وحاولت أن تحمي ليلى وإذ بمحزم تركي يصيب وجهها مباشرة_
تركي: محنب موخرين ... خلينا نربي هالبنت!!
عذبة: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
أنا أربيه وخروا عنه !!
هي وش سوت؟
تركي: ما خربه إلا تربيه الحريم!!
عبدالمجيد: هالبنت لو لقت رجال يوقفه عند حده ما تمادت تواعد شباب!!
عذبة: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي_وهي تحاول أن تتقي ضرباتهم_
وخروا... لا... ليلى ماتسويه... ماتسويه!!
عبدالمجيد: تستاهلين أنتي اللي تنضربين مب هي!!
أنتي اللي خربتي بناتنا!!
_حاولت عذبة بكل قوتها أن تحمي ليلى بين ذراعيها ولكن ليلى أكبر منها حجماً,
وضرباتهم مؤلمة مماجعل عذبة تضم ليلى وهي تصرخ وتبكي متوسله أن يتركوهن_
نجلاء: خلاااااااااااااااااااااااااااااص!!
أنتم ما تفهمون!!
عذبة ما سوت شي... وخروا!!
_إلتفت عليها عبدالمجيد وهو يصرخ بها_: أنتي إنطمي !!
بنذبحهن كلهن... ولا لتس دخل..
_فإنقضت نجلاء كالصقر عليهم وأوسعتهم ضرباً, تركي إبتعد بسرعة أما مجيد حاول أن يتصدى لها, مما جعله يتعرض لإصابة شديدة على أنفه وذقنه أفقدته توازنه
فسقط أرضاً_
عذبة: ليلى ... صدق اللي يقولونه!!
نجلاء: إيه صدق!!
شفته بعيني...
تركي: كلبه.... واطيه!!
_يرفع عبدالمجيد جسده عن الأرض بتثاقل وينظر لنجلاء وهو يمسح الدم قائلاً_
يالبدوية.. جفاستس ذي حطيه عند أهلتس..
ولا تتدخلين بيني وبين بنات عمي!!
أنتي غريبه هنا... يا بنت خلف...
إنقلعي لأهلتس وخلينا نربي بنات ماجد!!
أشاحت نجلاء بوجهها وسحبت عبائتها وتغطت بها أما عذبة أمسكت بقدم تركي وهي تبكي قائلة:
تكفى يا تركي.. تكفى مجيد... إستروا على الموضوع وخلون أحله بنفسي..
تكفون.. واللي يرحم والديكم..
أبوس رجلك تركي أبوس رجلك مجيد...
أشاح تركي بوجهه ونظر لعبدالمجيد وقد أغروقت عيناه بالدموع..
عبدالمجيد: الموضوع خلاص.. يبي له رجال يحلونه..
تركي: ................... .. ما تهون دموعتس يا عذبة...
بس تذكري إن اللي سوته يسود وجيهنا كلنا..
عذبة: الله يخليكم.. مب عشاني.. عشان سعود..
إعتبروا سعود حي... يرضى أهلكم يدرون!!
عدوا سعود حي ونحل الموضوع حنا..
مو عشاني عشان خويكم سعود... عشان سعود عشان سعود
عبدالمجيد_يصر أسنانه ويصرخ_: المسألة مسألة شرف وأنتي تقولين نحل الموضوع حنا!!
عذبة: لهدرجة ما لسعود خاطر عندكم!!
كلكم يوم مات طقيتوا صدوركم لنا ... والحين تتنكرون!!
عبدالمجيد: الموضوع أكبر من كذا!!
عذبة: لو كنت أنت مكان سعود... ولو نورة بمكان ليلى رضيت إن أهلك يدرون!!
منتب راضي أي أحد يعرف ....
حط نفسك مكان سعود لو كان حي... تكفى...
عبدالمجيد:........................طيب ونشوف نهاية تربية الحريم!!
والله لخاطر سعود تركتس يا اللي (...) أستغفر الله!!
_يخرج تركي ويتبعه عبدالمجيد فيصطدم تركي بمها وهي تتحدث للخادمة,
وقعت مها على الأرض فلم يكترث أي منهما لما حصل
دخلت مها للمنزل فوجدت عذبة منكبه على الأرض مفتوحة الصدر ومرتديه روب قصير
يبدي نصف الساقين, شعرها مبلول وينزف أنفها , وتظهر على وجهها أثار ضربات , ضمتها مستفتسرة وأشارت للخادمة أن تأخذ ناصر بعيداً عن الموقف_
*********

"في الصالة الرئيسية في بيت أبناء العم"

يجلس أبو عبدالعزيز ووالدته وزوجته وسلمان...
الأصوات تتعالى والشد والجذب على أشده..
سلمان: خلااااااااااااااااااااااص ... قلت لكم مابي أداوم !!
أم عبدالعزيز: لا يالفالح!!
ردات حظي بعيالي... أنت ومجيدوه...
وأنا طول عمري أتمنى أشوفكم رجال !!
اللي دكتور والمهندس بس يا ردى حظي بكم إثنين!!
أم عبدالله: ياوليدي الشهادة ما أردى منه!!
أجل ليش تدرسون...
ونتخسر عليكم مصاريف مدارس ومدرسين وآخرته تقعد بالبيت!!
أبو عبدالعزيز: أقول الكلام معكم إثنين ضايع!!
يارجال بتدرس... يا رح بع ببسطة بسوق الخضرة..
ولا إذا تركت الجامعة أنا منب صارفن عليك ولا ريال..
سلمان: أبدور شغل..
هذا مجيد لقى شغل يدخل عليه أكثر من ما يدخل راتب اللي معه الدكتوراه...
وإذا تبون الشهادة ترفعون به روسكم..
هذا عزوز بيجي بعد أقل من سنه ومعه الدكتوراه..
وطالبين نجود دراسات عليا حاسب!!
خلاص إثنين يكفون.. وهذا مجيد مدير عام... وش تبون بعد!!
أبو عبدالعزيز: وأنت وش بتصير؟
سلمان: هه..
أم عبدالله: يبيك تحطه سواق عند خواته صح!!
سلمان: لا!!
أم عبدالعزيز: طيب ... وش بتصير أنت لامن تركت الدراسة؟!!
سلمان: أي شي أنا أحبه...
الحياة مب دراسة...
أبوعبدالعزيز: وش تحب؟
لا تقول ميكانيكي بعد!!
_في هذه الأثناء يدخل عبدالمجيد وأنفه ينزف وشفته متورمه ومشقوقة وهاله حمراء داكنه تحيط بعينه, فوقف أبو عبدالعزيز ووضعت أم عبدالله يدها على صدرها....
أبو عبدالعزيز: وش بك!!
أم عبدالله: بسم على وليدي ... لا تصير متهاوشن أنت والباكستاني حق الكهرب!!
سلمان: من الكلب اللي مد إيده عليك... وينه خلن أشرب من دمه !!
عبدالمجيد: البدوية.. نجلوه!!
أبوعبدالعزيز: وصلت به المواصيل تمد يده عليك!!
أم عبدالعزيز: خيراً تعمل... شراً تلقى!!
أم عبدالله: نجلاء ما تمد يده على أحد ما تعرض له!!
عبدالمجيد: تطاقت هي وليلى وجيت أبفك بينهن وجلدتن!!
أم عبدالعزيز: لا!!
هالبنت ما ينصبر عليه...
وخير !! تمد يده على عيالنا بعد!!
اللي كفله ومات وحنا ما نقدر عليه!!
أبو عبدالعزيز: طيب أنت ليش ما كسرت راسه!!
ناقصك يد ولا رجل.. ولا منتب رجال!!
عبدالمجيد: أولاً ... هي مب ضعيفه عشان أي شي يسكته..
وإن كودت عليه وش بيفكن من أهله!!
أهله ما ينتحارشون!!
أم عبدالله: طيب أنت ليش تدخل بينه وبين أخته!!؟
خلهن حيلهن بينهن.. عذيب تفكهن..
سلمان: لا... نجلوه هذي يبي له تأديب... أجل تمد يده على بنتنا وولدنا!!
أبروح أجلده... وخل أهله يسوون اللي يبون..
أبو عبدالعزيز: إركد... شف أخوك أعقل منك!!
وهي اللي جلدته ما مد يده عليه...
أم عبدالعزيز: أجل نخليه بعد تتمادى إلا أكسر راسه وراس عذيب معه!!
بعد ما بقى إلا هي..
أبو عبدالعزيز: عيب تمدون إيديكم على وداعة ولد عمنا...
أم عبدالله: أكلم الحين عذبة وأتفاهم معه... بس لا تضرون اليتيمة حرام عليكم...
تراه تيتمت من كل جهه...
أبو عبدالعزيز: لايمه!!
لا تكلمين عذيب ولا شي...
أنا أبحل الموضوع بطريقتي... بس ياويل أحد يجيب لهم طاري على اللي صار..
وبالذات عذيب...
أم عبدالعزيز: هــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو!! !!
لا أحسن رح وعطه مكافأه!!
وشو لحد يدري...
أبو عبدالعزيز: أنا قلت كلمة ما تنكسر...
وأنتي يا مرة إسمعي... تقولين كلمة وحدة أمصع لسانتس!!
عبدالمجيد: يعني يبه وش بتسوي؟
سلمان: قلنا يبه.. وش بتسوي؟
أبو عبدالعزيز: الوداعة وترجع لأهله...
والباب اللي يجيك منه ريح سده وإستريح...
بس لا يجي طاري للموضوع...
وبالذات عذبة... لاتدري عن شي...
*********
"أمام منزل سعد"
أوقف تركي سيارته خارج أسوار المنزل ونزل يجر قدميه فتوقف عند البوابة الرئيسية ثم تراجع قليلاً , فجلس على الرصيف ووضع رأسه على ركبتيه وأخذ يبكي بحرقة, وبينما هو يبكي وإذ بمحمد يخرج من المنزل وهو يحمل كتب وحين رأى تركي على هذه الحالة رمى الكتب على كرسي الحارس الفارغ وركض نحو تركي ثم وضع يده على كتف تركي ونفضه..
محمد: تركي!!
سلامات وش فيك؟
تركي رد علي .. عسى الوالد والأهل ما فيهم شي!!
_رفع تركي رأسه ثم وضعه على كتف محمد وإزداد نحيبه وهو يقول_:
محمد... أنا بموت.. بموت... مقهوررررررررررررر!!
محمد: بسم الله عليك إذكر الله... وش فيك وش قاهرك؟
تركي: جالي كلامك...جالي كلامك...
محمد: كلامي!!
تركي فهمني الله يخليك..
تركي: تذكر...تذكر ذاك اليوم يوم أنا بمكة وكلم علي أخو البنت اللي عطتني رقمها!!
تذكر يوم قلت لي إن اللي تسويه ببنات الناس بكرا يسوى ببناتكم..
محمد: إيه أذكر... أذكر زين يوم كان أخوها يصارخ عليك وأنت تضحك وتقول له طيب أختك هي اللي معطيتني رقمها...
بس ليش الحين تبكي.. متندم !!
تركي: وش عقبه!!
محمد: وشو وش عقبه... باب التوبة مفتوح!!
تركي_يصرخ_: أنت تنكة!!
أنت غبي... ماتفهم... إنقلع عن!!
محمد: تركي إذكر الله...
تركي: لا إله إلا الله...
محمد: أنا مافهمت أنت وش تقصد.. ما عليه أنا غبي بس فهمني!!
تركي: محمد... لقيت بنت عمي.. لها علاقه بواحد!!
تخيل... تخيل... أنا كنت أعتقد إن البنات ذولي مالهم أحد يسأل عليهم...
مالهم أحد يهتم بتربيتهم... مومتخيل إنها بتصير من وحده مثلها..
أبوها وأمها قمه في التربية.. ما يضرب المثل إلا بطريقة تعاملهم وحرصهم على عيالهم... والحين أختهم نفس الشي... حريصة.. حريصة على أختها..
مو متخيل إني بيوم بشوف بنت عمي واللي أموت على الأرض اللي تمشي عليها تسوي هالسواة... محمد أنا لو ماكنت رايح للسوق اليوم وبالصدفة كفشتها..
كان..كان تزوجتها.. كان تزوجت وحدة .. وحده لعاااااااابة!!
مو مصدق يا محمد.. تصير منها مو مصدق.. وش ناقصها.. تبي شحن جوال!!
تبي تطلع وتتفسح !! تبي توسع صدرها!!
كلش عندها... كلش عندها... مو ناقصة شي!!
أنا يا محمد يوم تقول لي ذاك الكلام ... أنا ما صدقتك... تدري ليش..
لأني أحس إن بناتنا مربيين.. وأهلنا دينين ...
شلون تطلع من بيننا ذي تسوي هالسواه وشلون!!
محمد: طيب... ليش مستغرب... مو أنت تسوي هالشي!!
تركي: أنا ولد وهي بنت!!
محمد: وش الفرق؟
تركي: أنا شايل عيبي بجيبي!!
محمد: من قال هالكلام!!
بالشرع.. يعاقب الولد زيه زي البنت... مافيه فرق..
تركي: يعني أنت تبرر له اللي سوته!!
محمد: أنا ما أبرر له...
وهالشي مرفوض سواء من الولد أو البنت!!
لكن ليش أنت معصب هالتعصيبه وتسأل وش ناقصها
وما أدري كيف.. وأنت تسوي اللي هي سوته!!
تركي: أنا ألعب!!
مو جاد... أنا أوسع صدري!!
محمد: أنت أشد منها... تدري ليش...
لأنك أنت الخادع وهي المخدوعه...
تركي: هي ما تكلمني!!
علاقتها مو معي!!
محمد: طيب أنت تسوي هالشي مع غيرها!!
تركي: أنا بس أوسع صدري بالسوالف والطلعات ... لكن عمري ما مسيت وحده هنا بالسعودية بشي حرام... صح أنا أخربط برا بس هنا أنا ما أسوي لهن شي!!
محمد: والله يا تركي.. ما أدري وش أقول.. بس بما أنك تقول إن أهلكم غيورين..
أكيد ماراح يخلون البنت على كيفها توصل مرحلة الحرام اللي عندك!!
تركي: بس هي تكلم .. وتقابله بالسوق!!
محمد: طيب... مو أنت تقول إن هالشي مب حرام...
تركي: أنت مبرد وأنا أعصابي محترقة!!
محمد: إذا تعتبر بس الزنا هو الحرام فهي ما سوت شي غلط... هذا إذا أخذنا بمبدأك!!
تركي:......................
محمد: تركي يالغالي... إحمد ربك إنكم تداركتوا الموضوع بدري...
والله غفور رحيم... أتمنى ما تاخذ الموضوع بمبدأ إنه خيانه بقد ما تاخذ الموضوع إنه غلطة... تركي.. أدري الموضوع مب سهل عليك.. لكن إن شاء الله إنه يكون رساله ربانيه لك... عشان تتوب عن اللي تسويه..
تركي: بس مقهور من الكلب... أكيد هو اللي لف ودار لحد ما طيحها بشباكة..
محمد: تركي... وسع صدرك... وحل الموضوع بعيد عن العواطف...
تركي: أكيد هذي دعوة أخو البنت...
محمد: تركي... زعلت مني.. بس ما أبيك تزعل وتعصب لهدرجة!!
تركي: أللي أنت يالمطوع ياللي تتعاون مع الهيئة وتأدبون خلق الله أخذت الموضوع ببرود... أجل المفروض إني أنا آخذ بنت عمي بالأحضان وأقول له خذي راحتك!!
محمد:هههههههههههه
لا ... الموضوع مو كذا...
بس الغلط وصار... الزعل والعصبية ما تحل الموضوع..
وقبل ما تحل المشكلة فكر بأسبابه .. فإذا عرفت أسباب المشكله عرفت تحلها..
الموضوع موضوع شرف... ومو سهل... لكن بما أنه فيه حلول غير الزعل والمواقف العصبية اللي تزيد تعقيد المشاكل ... خلنا نسلكها..
تركي: شلون؟
محمد: أنت أول شي.. تتأكد من بنت عمك إنها ما عطته صورها أو شي ممكن إنه يستخدمه ضدها...
تركي: طيب وبعدين؟
*********


**
"في غرفة نجلاء"

نجلاء تجلس على سريرها, وتنظر للجدار غارقة بالتفكير...
تدخل ليلى وقد شوهتها آثار الجلد العنيف وتصرخ بنجلاء قائلة:
أنتي يالحقيرة!!
نجلاء: أنا منب أحقر منتس!!
ليلى:ليش تعلمين تركي!!
نجلاء: أنا ما علمته...
ليلى: أنتي يالبدوية ياللي أخذناك معنا وعيشناك بخيرنا!!
وبالآخر تسوين فينا كذا!!
فعلاً مرد الواحد لأصله!!
هاذي جزات المعروف تروحين تمشكلين بيننا وبين عماننا!!
نجلاء: أنتي سبب المشكله مب أنا...
ليلى: إسمعي من الآخر...
البيت هذا بيتنا...
وأنتي الغريبه هنا...
فاهمه...
أنتي غريبه عنا..
أنت بنت البدو.. وحنا حضر..
وإذا أنت غيرانه مني..
أنا مو طايقة أشوفك بهالبيت..
ضفي خلاقينك وروحي لأهلك غير مأسوف عليك!!
نجلاء:...................
ليلى: ما أبي أشوف زولك هنا...
إطلعي برا بيتنا يالغريبة الخاينة..
ياللي تعضين اليد اللي إمدت لك...
إذا أهلك وأمك تبروا منك ومو معترفين فيك..
مو ذنبنا إنك تبليننا بغيرتك!!
ولو عذبة مو هنا... كان ذبحتك!!
نجلاء:أنتي الخاينه..
جربي مدي يدك!!
ليلى: ناس قرف..
أنتي وش تبين أكثر من العيشة اللي عايشته..
والمعاملة اللي نعاملك إياها!!
لكن إذا أكرمت الكريم ملكته وإن اكرمت اللئيم تمردا!!
وخلي الحسد والغيرة ينفعونك..
روحي عيشي بحارة الفقر عند عمانك ببيت جدك..
اللي لو يكح الواحد فيه إنهد!!
روحي خليهم يربونك
لأننا للأسف ما عرفنا نربي البدويات!!
نجلاء: خلصتي...
ليلى: إنقلعي عنا!!
نجلاء: أبشري...
_خرجت ليلى فوضعت نجلاء رأسها على الوسادة وصارت تبكي بحرقة_
************** *
"في الصالة "
عذبة: مها!!
أنا مو مصدقة!!
مها: والله شي يقهر...بس إنجلدت جلد... تستاهل...
عذبة: ليش تسوي كذا ليش!!
مها: تبين الجد حنا اللي عطيناه فرصة...
كان يوم شفنا كثرة مكالماته عالأقل راقبناه من بعيد لبعيد...
عذبة: طيب والسواة الحين..
مها: سواة ربي.. بس الحمدلله إن الموضوع بس مكالمات ورسايل...
عذبة: وش تبين أكثر!!
مها: الحمدلله ما صار شي!!
عذبة: لو ما أرسل معه أحد كان صار شي وشويات...
أحس راسي بينفجر...الله لا يفضحنا...
الله لا يفضحنا... وش بسوي... وين أروح؟!!
مها: الموضوع لازم يوصل لأبو عبدالعزيز...
عذبة: لا!!!
تبينهم ياخذونه علي.. ويسحبون من كل صلاحياتي!!
لا.. هم بيزيدون الموضوع تعقيد.. والأمور هذي كل ما قل اللي يعرفون فيها أحسن!!
بس للحين مو مصدقة!!
علاقة مع شاب... وتقابله.. أنا يوم كنت أشوف البنات كذا
كنت أقول ذولي ما تربوا... وأثاري البلاء يطلع حتى من اللي متربين!!
والغثة إنه تقول لي أنتي ما تحبين أمي... وطلعت هي اللي ما تحب حتى نفسه..
أنا بموت من القهر بموت من القهر يا عمه ما أدري وش أسوي...
مها: الموضوع مشربك...
عذبة: أمي عذبة لا تدري..
مها: أكيد...
عذبة: أقول مها... أنا الحين لو بشوف ليلوه قدامي بكمل عليه...
تكفين خوذيه مع ناصر وروحوا بيت أمي عذبة..
مها:بعد أخاف تهج ليلوه من البيت...
بيتكم مفتح ... وكله بيبان ...
عذبة: حشى رواية!! ولا مسلسل!!
مها: أكثر ما خرب هالبنات الرويات اللي تصور هالخرابيط وكأنه عادي
ولا تهون المسلسلات...
عذبة: أقول مها ... مصدقة إنك مدرسه خوذي الزفته الكلبة و إنقلعي!!
مها: طيب... ولا كأني عمه ولا شي..!!
عذبة_تصر أسنانها_: مهوه... أنا مب فاضية!!
*************
"في غرفة نورة"

نورة تتحدث بالجوال...
نجلاء ... لاتصارخين علي!!
نجلاء: أنتي ليش سويتي كذا!!
نورة:سويت اللي لازم يصير من زمان..
نجلاء: طيب ليش ما قلتي لعذبة...
ليش تسوين فضيحة!!
نورة: أنا كنت شاكه من زمان لكن يوم تأكد لي الشك منب ساكته
لأني أسوي له فضيحة بين عيال عمه أحسن ماهي تسوي لعايلتنا كله فضيحة..
أنتي يا نجلاء ما تحسين بهالشعور لأنك مو منا!!
ولو شوهت سمعة العايلة مب ضارتس شي!!
نجلاء:.................صح!! أنا مو منكم.. مع السلامة...
نورة: نجلاء.. نجلاء!!ألو!!
صكت الخط!!
**********
"في صباح اليوم التالي"
تجلس عذبة بالصالة وتنكش شعرها, أحاطت بعينيها هالتان داكنتان, وبدت واجمة وحزينه, نزلت نجلاء تحمل حقيبة كبيرة وتعلق على ظهرها حقيبة المدرسة..
عذبة: نجلاء!!
وش هالشنطة... وين بتروحين...
نجلاء: بروح عند عماني... بروح لأهلي..
عذبة: أهلتس!!
نجلاء: إيه... بروح لبيت عمي وبأعيش عندهم..
عذبة: ليش... أحد ضايقتس بشي؟
أحد أزعجتس..أنا قصرت معتس!!
نجلاء: لا والله يا عذبة... أنتي ما قصرتي معي بشيء..
أنتي أختي وأمي وأبوي...
أنتي نور هالكون كله...
أنتي الصفحة البيضاء بحياتي...
ماقصرتي معي... أنتي حنيتي علي وحميتين..لكن مهما صار
الطيور لازم ترجع لأعشاشه...
والمهاجر لابد ويجي يوم ويرجع لوطنه..
عذبة: أنتي بتروحين عقب السالفة اللي أمس!!
نجلاء: .......................
عذبة: صدقين أهلتس ماراح يدرون بالسالفة...
نجلاء: عذبة... أتمنى إنتس توافقين أروح...
وتحترمين رغبتي...
عذبة:.....................
نجلاء: عذبة... أنا ... أبي أعيش بين أهلي ...
عذبة: وأنا أبيتس تعيشين بحضني...أنا أحبتس وأبيتس معي دايم..
أنتي مثل بنتي مو أختي...
لكن... إذا أنتي مصرة تروحين ... الله بساعدتس...
وإذا إحتجتي أي شيء تذكري إن هالبيت باللي فيه
ما راح يتخلون عنتس كبيرة مثل ماهم ما تخلوا عنتس صغيرة...
هالبيت بيتس.. وحنا أهلتس... لو ما شلنا أسمتس...
_تضم نجلاء عذبة فبكت عذبة فيما تماسكت نجلاء_
نجلاء: مع السلامة ... وسامحين إني تخليت عنتس بمثل هاللحظة...
لكن...
مع السلامة...
_يرن الهاتف الداخلي وترد نجلاء_:
أيوه... خله يدخل... إيه...
عذبة: منهو اللي جاي ياخذتس؟
نجلاء: عمي متعب...
عذبة: مع السلامة يا نجلاء.. لكن لا تخلينن... وشدي حليتس بدراستس وإنتبهي لنفستس زين... نجلاء.. بيضي وجهي عندهم...
_خرجت نجلاء وسلمت على عمها ثم ركبت السيارة بصمت, وعيناها تذرفان _
************

...........................................

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 06:25 AM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10
شكراً: 0
تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

"في مكتب عذبة"

فتحت عذبة حاسبها, وفتحت الماسنجر وإذ بوفاء خليفة حالتها متصل..
عذبة: يااااااااااااااه ربي جابتس يا وفيّه!!

بدأت عذبة وفاء بالسلام..
مانشدت الشمس عن حزن الغياب..علمتنا الشمس نرضـا بالرحيـلsays:
السلام عليكم...


وفاء..:
في غربتي ، عارضت أنا ركب الأغراب ..أشد .. وأنزل .. والليالي ركايب says:
وعليكم السلام...كيف الحال؟


عذبة:
مانشدت الشمس عن حزن الغياب..علمتنا الشمس نرضـا بالرحيـلsays:
لا تسألني عن أحوالي ... ترا مافيني كافيني...


وفاء:
في غربتي ، عارضت أنا ركب الأغراب ..أشد .. وأنزل .. والليالي ركايب says:
أفا!!
وش فيك يا دمعة عروس... عسى ماشر...


عذبة:
مانشدت الشمس عن حزن الغياب..علمتنا الشمس نرضـا بالرحيـلsays:
أنتي مين أول؟


وفاء
في غربتي ، عارضت أنا ركب الأغراب ..أشد .. وأنزل .. والليالي ركايب says:
أنا منهو حمل همه على راسه تقول عقال...مجاديف الزمن دارت عليه
وش طاري السؤال؟


عذبة:
مانشدت الشمس عن حزن الغياب..علمتنا الشمس نرضـا بالرحيـلsays:
أنتي عندك خوات؟


وفاء:
في غربتي ، عارضت أنا ركب الأغراب ..أشد .. وأنزل .. والليالي ركايب says:
لا... ليش؟


عذبة:
مانشدت الشمس عن حزن الغياب..علمتنا الشمس نرضـا بالرحيـلsays:
أنتي جربتي الخيانه؟


وفاء:
في غربتي ، عارضت أنا ركب الأغراب ..أشد .. وأنزل .. والليالي ركايب says:
لا...ليش؟


عذبة:
مانشدت الشمس عن حزن الغياب..علمتنا الشمس نرضـا بالرحيـلsays:
أنتي مستعدة تساعدين وحدة ما تعرفينه؟



وفاء:
في غربتي ، عارضت أنا ركب الأغراب ..أشد .. وأنزل .. والليالي ركايب says:
إذا مساعدة وحدة محتاجة فباللي أقدر عليه..
عذبة:
مانشدت الشمس عن حزن الغياب..علمتنا الشمس نرضـا بالرحيـلsays:
أبطلب منك طلب...



وفاء:
في غربتي ، عارضت أنا ركب الأغراب ..أشد .. وأنزل .. والليالي ركايب says:
أبشري...يا أختي وش فيك؟


عذبة:
مانشدت الشمس عن حزن الغياب..علمتنا الشمس نرضـا بالرحيـلsays:
ما تسأليني من أنتي؟


وفاء:
في غربتي ، عارضت أنا ركب الأغراب ..أشد .. وأنزل .. والليالي ركايب says:
هههههههههه بس..ok


عذبة:
مانشدت الشمس عن حزن الغياب..علمتنا الشمس نرضـا بالرحيـلsays:
أتكلم جد..


وفاء:
في غربتي ، عارضت أنا ركب الأغراب ..أشد .. وأنزل .. والليالي ركايب says:
أجل أنا أتكلم عم!!


عذبة:
مانشدت الشمس عن حزن الغياب..علمتنا الشمس نرضـا بالرحيـلsays:
أبستشيرك بموضوع خطير...


وفاء:
في غربتي ، عارضت أنا ركب الأغراب ..أشد .. وأنزل .. والليالي ركايب says:
عيوني... إذا على شغل الشركة والحلال فأنا أعتذر
لأنك بعتي الأرض اللي عالبحر وماأخذتي شوري...


عذبة:
مانشدت الشمس عن حزن الغياب..علمتنا الشمس نرضـا بالرحيـلsays:
لالا... الأرض اللي عالبحر ما بعتها.. أنا سمعت كلامك.. أنا رهنتها وأول ما تفرج
ويصير معي سيولة رجعتها... إسمعي الموضوع الحين أكبر من سالفة فلوس وبيع..


وفاء:
في غربتي ، عارضت أنا ركب الأغراب ..أشد .. وأنزل .. والليالي ركايب says:
.. قولي وأنا أبسمع ..


عذبة:
مانشدت الشمس عن حزن الغياب..علمتنا الشمس نرضـا بالرحيـلsays:
تشغلين المايك؟!!


وفاء:
في غربتي ، عارضت أنا ركب الأغراب ..أشد .. وأنزل .. والليالي ركايب says:
ههههه ودي أسمع صوتك.. لكن زوجي قبل لايدخل الغيبوبة ماخذ علي عهد ما أكلم أحد بالمايك أياً من كان.. غيور الله يشفيه..


عذبة:
مانشدت الشمس عن حزن الغياب..علمتنا الشمس نرضـا بالرحيـلsays:
إيه صح نسيت أسأل عنه..


وفاء:
في غربتي ، عارضت أنا ركب الأغراب ..أشد .. وأنزل .. والليالي ركايب says:
هاتي وش عندك؟
_سردت عذبة لوفاء موضوع ليلى.._


عذبة:
مانشدت الشمس عن حزن الغياب..علمتنا الشمس نرضـا بالرحيـلsays:
وأنا الحين محتارة ما أدري وش أسوي..
أكلم ولد عمي اللي برا يجي..
هو العاقل اللي يقدر يوقف بوجه إخوانه..
ولا أكلم خالي ..بس أخاف أبلش فيه...


وفاء:
في غربتي ، عارضت أنا ركب الأغراب ..أشد .. وأنزل .. والليالي ركايب says:
إسمعي يا دمعة ...
برأيي هالمواضيع حساسة..
وبما أنه ولد عمك اللي برا متمشكله أنتي وياه..
لا تنادينه يجي ويستغل هالسالفة عشان يضغط عليك فيها وينتقم منك..
كلمي خالك هو اللي بيحل الموضوع بحكمته..



عذبة:
مانشدت الشمس عن حزن الغياب..علمتنا الشمس نرضـا بالرحيـلsays:
لا ولد عمي يحب خواتي... مستحيل يسوي كذا!!



وفاء:
في غربتي ، عارضت أنا ركب الأغراب ..أشد .. وأنزل .. والليالي ركايب says:
أجل ليش هو تركم تواجهون إخوانه وراح؟!!
لو كان يحبكم ما تركم وراح
هو لو حل الموضوع بيستمر يعايرك فيه وأنتي اللي طردتيه قبل ..


عذبة:
مانشدت الشمس عن حزن الغياب..علمتنا الشمس نرضـا بالرحيـلsays:
يمكن... بس


وفاء:
في غربتي ، عارضت أنا ركب الأغراب ..أشد .. وأنزل .. والليالي ركايب says:
هذا رايي..
************
"في بيت الجدة"

ليلى: أوهو!!
إيه معه لي صور..
مها: يا ويلي.. وعادي بكل ثقة!!
ليلى: مؤيد رجال وبيحافظ على صوري..
مها: لا يا هالرجولة اللي يرضى يسوي علاقة مع وحدة أجنبية عنه..
ليلى: هو رجال.. أنتي مو مصدقتني... هو بيخطبني..
مها: كذاب.. كلهم كذابين.. ذولا بالأساس لعابين...
تلقين له ألف بنت وبنت غيرك أنتي عنده مثل المنديل اللي لامن خلص منه رماه ولا فيه أحد غيره بعده يستعمله.. أنتي بنظره كذا..
ليلى: مؤيد غير..
مها: وش يفرق.. أنتي مصدقة القصص والروايات والمسلسلات حبني وأحبك والنهاية أسعد ما يكون... لا عيون عمتس.. أحقر مايشوف أنتي..
ليلى: أنتي مو مصدقتني...بيجي يخطبني...
مها: لالا خطير الحين متسدح عند أبو عبدالعزيز جاي يخطب..
ليلى: أنتي عطيني جوالك ولا هاتي التلفون أكلمه وبيجي يخطبني..
مها: حامض على بوزتس.. تقلعي يالله..
أنا عمري ما شفت مثلتس غلطانه وبدل ما تعتذرين تحاجين وتجادلين..
ليلى: أعتذر على إيش... أنا ما غلطت.. صح الموضوع غلط بس حقي أحب..
مو عذيب كانت تحب مشاري.. وأمي كانت تحب أبوي..
مها: لا... أنتي منتب طبيعيه... ياحيوانه الحين عذبة متى كلمت مشاري ؟!!
ولا قالت له أحبك... فاتنوه هي اللي كانت تقول لعذبة إن مشاري يبيتس..
وأمتس ما كانت حتى تتكلم مع أبوتس وهو ساكن عندهم بالبيت ويدرس بنفس الجامعه معه.. تقارنينه بحبتس أنتي والذيب البشري مؤيدوه
أخ لو تركي ما سكه..أخ بس كان مسويه كفته باللبن
ليلى: مو تركي يعلم نفسه الأول..
مها: تركي ولد.. وشايل عيبه بجيبه..
ليلى: طيب أبي أطلع من هالبيت... أبرجع لغرفتي...
أبي جوالي.. يوووه مايصير الحجر اللي هنا..
مها: إلا أنتي قايلتن شي لنجلاء؟
ليلى: لا
مها: أكيد!!
ليلى: قلت لك لا..
ليش؟
مها: راحت لأهله..
قلت يمكن قارصته بلسان الحيه !!
ليلى: لو ما كنتي أخت ماجد كان عرفت أرد عليك..
أنا حيه!!
مها: أنتي وطيتي راس ماجد باللي سويتيه.. ومسويه الحين تقدرينه!!
************

"في غرفة بنات عم نجلاء"


نجلاء تتمدد على فراش وضع على مقربه من سرير إبنه عمها الصغيرة..
الأثاث بسيط جداً, والفراش غير مريح لنجلاء التي تعودت على السرير الواسع المريح, والوسائد المتناثرة والمفارش الفاخرة...
أخرجت الجوال وإتصلت على رقم منزل هيله...
يرد صوت غليظ:
نعم..
نجلاء_بصوت مرتجف_: ألو.. السلام عليكم..
يرد: وعليكم السلام والرحمة..
نجلاء:
ممكن أكلم هيله..
يرد: يوووووووه هيله بعيده... تبينه لازم..
نجلاء: إيه..
يرد: أقول هيله بتنام..
نجلاء: الله يخليك أبيه..
يرد: من أنتي؟
نجلاء:....................أنا!!
يرد:لا أنا!!
إيه أنتي...
نجلاء: أنا نجلاء...
يرد: نجلاء!! طيب... إتصلي بعد دقيقة..
ولا هذاه جت.. هيله تعالي وحدة لزقة تبيتس..
هيلة: ألو..
نجلاء: هلا هيله آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ_بكت_
هيلة: نجلاء!! وش بتس؟
رحتي لعمانتس.. والله أفكر بتس من عقب ما كلمتين بس ما لقيت جوال أشلحه
كلن ماسك جواله..
عسى ماشر..وش الوضع عندتس؟
نجلاء: تخيلي يا هيله مالي غرفة خاصة...وأنام مع بزارين...وباب الغرفة مابه قفل
عمي يقول بيصلحه.. بس أنا مب مرتاحة..
هيلة: أقول عاد ياللي تقفلين باب غرفتس.. ماتفرق.. هذا باب غرفتي منكسر وعادي
نجلاء: بس البيت به جذعان.. عيال داخلين وعيال طالعين..
وعيال عمي كبار رجال.. أنا خايفة..
هيله: طيب.. وشلون الإستقبال...
نجلاء: ماقصر عمي...وعياله حليلين ... وفرحانين كلهم بي إلا إني حسيت مرته تتصنع إنه ترحب بي..
أنا خايفتن منه.. وعيالهم ما يقولون يا ولد لامن دخلوا..
هيله: أقول.. أنتي لا تحطين الشين ببالتس.. شوفي الزين..
ببيت أهلتس ما أحد يمن عليتس.. ولا أحد يعايرتس يالبدويه!!
نجلاء: بس يعايرونن بالحضريه وربات الحضران!!
هيلة: أقول سقها وقزز!!
نجلاء: شلون؟
هيلة: وسعي صدرتس.. وإذا مليتي كلمي عذبة تجي تاخذتس..
نجلاء: ما أقدر... عمي يقول إنه خلاص بعد ما كلمه أبو عبدالعزيز مالي رجعه هناك..
هيله: لا.. الحين عشانه معصب.. أكيد إن أبو عبدالعزيز قايلن له شي..
نجلاء: أبو عبدالعزيز ماله خلقي من عرفت نفسي...
دايم يسمين البدوية... وكان دايم يتطنز علي...
وعقب ما مات أبوي تقل إستحى على دمه شوي وصار يرحمن..
الله يسامحه.. أنا ما غلطت بحقه..
هيله: أقول إحمدي ربتس عندتس أهل يفزعون معتس.. لو ما عندتس أهل كان واطين على راستس مثل ماهم مبهذلين بعذبة..
نجلاء: لا بالعكس.. وش حليلهم مع عذبة وليلى..
أنا أشوفهم يقدرونهن ويدارون خاطرهن..
لكن معي ...الله يسامحهم..
هيله: أقول نجول.. حاولي تكيفين نفستس معهم..
نجلاء: أبحاول .. يالله مع السلامة جت مرت عمي مع بناته..
هيله : مع السلامه..
_تلتفت نجلاء وتتأمل زوجه عمها وهي تغطي صغيرتيها بحنان..نظرت لها زوجه العم _ هيا_ وسألتها:_
الفراش مريح!!
نجلاء: إيه.. بس أنا أبي أقفل الباب...
هيا: أنا أبدخل الصبح أقوم بناتي... شلون وأنتي قافلة الباب!!
نجلاء: طقي الباب أقوم..
هيا: وشرايك تصيرن حرمه وتتركين شغل الدلع وماتخلين عمك يحط قفل للباب..
نجلاء: بس أنا ما أرتاح.. أبي أقفل الباب البيت به عيال!!
هيا: قصدك عيالي بيضرونك!!
له له ما هقيتها من فاهمه ..شرواك..
عيب عليك هالحكي... ورعان عمك إخوانك..
نجلاء: تصبحين على خير
هيا: وأنتي من أهله.. أنتي تدلين مدرستك يوديك مفلح!!؟
نجلاء: لا.. من بيتكم ما أدله... أكلم عذبة ترسل لي السواق..
هيا: ول!!
ليه السواق ... تروحين من فجر الله مع سواق!!
نجلاء: وش يفرق إذا أنا أبركب مع مفلح ولا مع سواق!!
هيا: إيه يا الحضريه المايعة.. الحضر ما يعلمونك الذرابه!!
نجلاء: لاحوووووووووووووووول
عمه أبي أنام... وبكرا يصير خير...
هيا: ياعووووووك
قال خذ خير قال ما تاخذه مخباتي!!
"في غرفة عذبة"

عذبة تتحدث بالجوال...
أيوا تركي... كلامك مظبوط .. لالا.. أنا أبكلمه.. بلاش نتصادم معه..
إيه.. لا.. ماعليك .. أعرف أطلعهن منه..لالا.. لاتشيل هم..
طيب وإذا عفسته بيعطيك الصور وبينشر النسخ اللي عنده...
سهله يسوي له سكان..يووه تركي طول بالك.. خلن أحل المشكله بطريقتي إذا ما نفعت مالي غناة عنكم...أنتم أهلي وعزوتي..
أبد ولا يهمك وعد.. أول من أكلم أنت..طيب... مع السلامه...
_أسندت عذبة رأسها على ظهر الأريكة فتسللت دمعه من بين أهدابها الكثيفة_
همست: أفا يا ليلى... هانت عليتس نفستس للدرجة ذي!!
كن علي قاصر مشاكل جايبتن لي العار على ظهري!!
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يايبه لو كنت معي...
كان ما ضاقت بي...
إيه سبحان اللي يعلم وين أنت يا أبيي..فوق الأرض ولا تحته...
_رن جوال ليلى فظهر إسم غادة, نظرت عذبة له بإشمئزاز قائلة:_
غااااااااادة... أي غادة.. إلا ذيب متقنع!!
_رفعت الجوال وردت_:
نعم...
ألو ليش ماترد... مؤيد خلاص اللعبة إنتهت وبنتنا وكفشناه...
حرام عليك كفاية لعب بأعراض الناس بكرا يجي من يلعب بعرضك وأنت غافل...
مؤيد: عذبة!!
عذبة: لا والله .. بعد تعرفن؟!!
مؤيد: وين ليلى ... لاتصيرون ضريتوها؟
عذبة: جهنم تاخذك أنت وياه!!
أنت وش تبي بليلى.. وش تبي بنا .. حنا ناقصين مشاكل وبلاوي..
ياخي خلاص.. خل عندك دم وإنسحب بسلام لا يدرون عيال عمي يدفنونك حي!!
مؤيد: أنا مو خايف منهم.. أنا ماراح أنسحب إلا وليلى معي..
إحنا وعدنا بعض إننا ماحنفترق أنا أبي ليلى زوجه وأنا قصدي شريف!!
عذبة: لا والله!!
واللي قصده شريف يقابل بنات الناس ويكلمهم بدون علم أهلهم..
لو كنت رجل كان أثبت هالكلام وجيت تخطب..
مؤيد: قلت لليلى كم مرة أبتقدم وهي تقول لي مو اليوم عندنا مشاكل..
بعدين .. أختي تفركش زواجها متقدم لي واحد عاجب أهلي أخاف يردونك عشانه..
وكل يوم مطلعة عذر شكل ولون.. ومع كذا أنا مستعد أثبت لك الحين إني أبي ليلى على سنه الله ورسوله..
عذبة: إسمع يا ....
من الآخر... ليلى إذا بتتزوجك بتخسر كل شي...
يعني يتاخذ وحده بشنطته جهازها لا عقارات والشركة والمعارض ماراح يصير لها منهن شي... بتتنازل عن كل شيء...
العقارات بينكتبون بأسمي والباقي أصلاً باسمي...
فخلنا واضحين... أعطيك اللي تبيه بس إطلع من حياتنا...
هذا الحل السلمي ولا.. أكلم عيال عمي وأنت تعرفهم زين..
وتعرف علاقاتهم وهم مستعدين يجيبون راسك لو لزم الأمر....
مؤيد: تهددين؟!!
عذبة: أنا أعطيك صورة واضحة عن الوضع ... وأعطيك خيارين لا ثالث لهم..
يارجال تجيب الصور وتطلع من الموضوع والموضع يسكت عليه..
يا أنا مرة أكلم عيال عمي ويتفاهمون معك.. وأظنك تعرف القصمان بحكم عملك معهم وتعرف إن ما عندعم تفاهم بهالأمور ... والفزعة عندهم على أشده..
مؤيد: طيب... أنا مستعد أعطيك كل الصور والرسايل...
كلها وأقسم بالله ما أخلي شي منها... لكن أبي بالمقابل..
عذبة: كم تبي... مليون ..مليونين.. حتى خمسة أنا مستعده أدفع...
مؤيد:ههههههههههه
مشكلتكم يا أصحاب الملايين تظنون كل شي ينشرا بالفلوس...
مابي ريال واحد...
عذبة: أجل وش تبي؟
مؤيد: أبي أتزوج ليلى...بس
وتنازلي عن الصور والرسايل مولأنهم يهونوا علي لكن لأثبت لك إني قصدي شريف..
عذبة: ومتى تجيبهن؟
مؤيد: كلها ساعة بالكثير ويكونوا عندك...
عذبة: طيب... بس لمن تخطب ليلى ... لاتجيب طاري لأولاد عمي عن العلاقة هذي..
مؤيد: أيوه.. أفا عليك أنا أعرف بالأصول...
سلام.. لكن لا تأذي حبيبتي..
_أغلقت الخط وهي تصر أسنانها_: حبحب جلدك من الطاعون...
زين... نشوف آخرته معك...
********
"في السيارة"


عذبة: أبو ياسين .. بيت أمي عذبة..
بسرعة .. بسرعة..
_وتخالط صوتها عبرة_
أبو ياسين: طيب مدام...بيت ماما عزبة..
مدام ... فيه مشكله.. أنتي زعلانه ليش..مين زعلك ؟
عذبة: .......................
أبو ياسين: مدام .. مين زعلك..
أنتي سواء بنتي... أنا هنا ثلاثين سنه.. أنا صديق بابا ناصر..
أنا سواء بابا... قول أنا أساعدك .. بابا أبو عبدالعزيز زعلك!!
عذبة: لا...مافيه شي أبو ياسين مافيه شي...
حسبي الله عليتس يا ليلوه .. حتى الأجانب رحمون وأنتي تزيدين بلاي..
أبو ياسين: مدام...مدام... هذا بيت ماما عزبة..
أنتي تبغى أستنى هنا؟

_تدخل عذبة وهي تصرخ وتنادي_
ليلووووووووووووووووووووووووه...
ليلى تريله تمسحتس عن وجيهنا يالكلبة وينتس؟!!
_ وتمسك بشعر ليلى وهي تصرخ_:
يالكلبة وصلت بتس المواصيل تعطين خنزيرتس صورة أمي!!
كلبه ... أنا أبذبحتس بيدي ذي.. أنا اللي وثقت بوحده سافلة مثلتس..
وأنا اللي أبأدبتس.. ليش .. ليش...
ليتي خليتهم يضربونتس لين تموتين وأفتك منتس.. مثلتس الموت أحسن له ولنا.. حيوانه..كلبه.. الله ياخذتس.. الله ياخذتس
ليلى: أي... وخري.. وخري عني_ودفعت عذبة فسقطت على الأرض_
هذي أمي بعد مو بس أمك..
وبعدين هو بيتزوجني.. وأمي بتحل له...
_تأتي مها تركض_: أص!!
الله لا يفضحنا.. آخر الليل...ناصر نيم حرام عليكن تقومه وتهبلنه..
عذبة: شوفي الكلبة.. شوفي معطيته صورة أمي مع صوره..
مها: ليش يا ليلى؟!!
هذي حرمة أمتس... حتى وأمتس ميته تتعدين على حرمته..
إخس عليتس ... إخس عليتس...
ليلى:.......................
عذبة_تصر أسنانها_: إسمعي يا ليلوه... زواج من هالكلب مافي...
فاااااااااااااااهمه... وأول خطيب بتآخذينه... رضيتي ولا إنرضيتي..حتى لو كان أصيع واحد... والحمدلله إن خالد ما تبلش بتس... لأنه إنسان شريف.. حسافة على وحده مثلتس..
قال ما تبي قصيمي قال!!وأثاري المرة تلعب بذيله وحنا غافلين..
والله يا ليلوه... لأخلي يومتس أسود مثل ما سودتي وجهي ...
لأول مرة بحياتي أطلع مثل هالوقت ومع السواق لحالي...
حديتين على شي ما أطيقه... حسافة التربية.. وحسافة التعب...
خسارة عليتس إنتس شايلة إسمي.. ليت نجلاء اللي شايلته أرفع به راسي..
خساااااااااااااااااااااااارة تضحيتي بعمري عشانتس...
مها:ليلى... عاجبتس اللي سويتيه؟!!
أختس اللي وقفت للدنيا كله عشان تحميكن وتدافع عنكن وآخرته تسوين به كذا!!
ليلى_تضيع يديها على خصرها_: تحمينا!!
لا ياعمري.. حتى أنتي مخدوعه فيها!!
هذي شوكة طين... كذبت على الناس كلهم وصدقوا..
وأولهم حنا... لكن أنا صاحيه لها...
وكل هذا وتقول ضحيت عشانكم.. إلا ضحت عشان تكوش على كل شي..
لكن حياتي ما راح أسلم لها فيها.. زي غيري!!
عذبة: أنا!!!!
ليلى: إيه أنتي... أنتي اللي أصريتي تتزوجين مشاري عشان ما يصير لأهلي عليك سلطة..
وبعد ما مات سعود جت لك الفرصة الذهبية وتخليتي عن مشاري اللي ماله لزمه الحين..
وطلبتي منه الطلاق وتظاهرتي قدامنا إنك مسكينه... مظلومة عشان جدي يعطف عليك ويسلم لك كل شي..
وزنيتي على راسه إن عيال عمي حراميه وظلمه... وافقتي تتزوجين فيصل عشان تثبتين لجدي إنك مستسلمه له... ومنكسرة لأوامره...
وأول ما مات جدي يووووووووه يالصياح والنياح وبالآخرقمتي مثل البسه بسبعة أرواح ووقفتي على حيلك ...ثمن رميتي فيصل ورا البحر قبل أيام من الملكة عشان يصفى لك الجو...
عذبة: أنا!!!!!
ليلى: إيه أنتي...وبعدها بفترة قصيرة عزلتي أبو عبدالعزيز وعينتي مجيد الضعيف عشان تمشين اللي تبين وأذكرك إن ما دبستي فيه بلوى وعزلتيه...وبعدين خلاص مالأحد عليك كلمة بعد ما بليتي كل واحد ببلوى!!
لكن إسمعيني يا عذبوه زين.. أنا غير مؤيد ماني متزوجه...
وماحسلم لك حياتي بالساهل عشان تلعبين فيها وتزوجيني زواج مصلحة..
أنا ماهمني الفلوس ولا شي... لكن حبي وحياتي... لا أبوقف بوجه الكل...
ولو كان الشيطان اللي لابس صورة ملاك اللي هو أنتي يا عذبوة...
مها: ليلى.... أنتي شقاعدة تخربطين؟
ليلى: خليها تدافع عن نفسها... مو يوم كشفت حقيقتها تبلعمت وسكتت...
عذبة_وهي تدافع عبراتها_: كل هذا يطلع منتس...
لكن أنا عطيت أمي وعد...
ومابي أخونه عشان وحده مثلتس...
عشان كذا أنا أنا مابي أرد عليتس لأن ردي بيخسرتس كثير...
_تخرج عذبة وهي تجر خطواتها_
مها: عذبة... وين تروحين هالحزة نامي هنا!!
ليلوه .. أنتي حقيرة... أحقر منتس ما شفت.. هذا جزا المعروف!!
فعلاً إذا أكرمت الكريم ملكته وإن أكرمت اللئيم تمردا!!
_ركبت عذبة السيارة ووضعت رأسها على ظهر مرتبه السائق ,
تحركت السيارة ولكنها سقطت فور تحرك السيارة_
أبو ياسين: مداااااااااااااااااااااااااااااااااااام !!
_ونقلها للمستشفى وعند باب المستشفى _

تركي خرج للتو من مناوبته , يجر خطاة متجهاً نحو المواقف ,وإذ بسيارة عذبة تتوقف عن باب المستشفى وينزل أبو ياسين ويحمل عذبة من السيارة , يركض تركي نحو السيارة ويساعد أبو ياسين وهو يصرخ_
تركي: أبو ياسين.. وش به؟
أبو ياسين: ما أدري.. هيا كانت زعلانه.. بعدين جت من بيت ماما عزبة
وأول ما نحرك سيارة هيا طاحت بين مراتب!!
تركي: حسبي الله عليك يا ليلوه!!
خلني أساعدك...
*********
"في بيت الخال"
أم إبراهيم: إيمان ترى فاتن إتصلت تبارك الخطبة..بس قلت له إنتس نيمه..
إيمان: الله يبارك بعمره... إلا غريبة عذبة وخواته ما إتصلوا ولا شي..
عبير: يمكن عندهم ظروف... ولا البنات ما يقصرون..
أحمد: هذا إن كانوا دارين..
أبو إبراهيم (راشد): إلا أنا كلمت عذبة وقلت له ...
وبعدين المعرس منهم... صديق ولدهم تركي..
عبير: يبه... ليش هو المطوع الوحيد بأهله؟
إيمان: يخرج الحي من الميت.. ويخرج الميت من الحي..
أم إبراهيم: إخس يا إيمان بعد بدينا نحدث يوم صارت السالفة لمحمد!!
إيمان: يمه!!!
أحمد: أخ لو شفتيه يا إيمان يوم يجي يخطب كاشخ... واللي ضحكن أكثر إنه جايبن معه أبوه.. وتركي.. طالع غلط مطوع ولحيه بينهم..
عبير: ولا ما شفت نفسك!!
اللي يسمعك يقول لحيتك تسحب!!
أبوإبراهيم: لا.. ولدي إن شاء الله بيطلع شيخ وبيأم المصلين بالحرم مب صح!!
أحمد: إيه... عشان كذا أنا أبي أحول شريعة...
عبير: أقول عاد!!
بتترك كلية الملك فهد للبترول وتروح للإمام بالرياض !!
إيمان: ليه وش فيها الإمام.. لو ما كان سعود فيه كان درست هناك عند عمتي..
الله يرحمهم... والله يا أخوي دور الخير وين وإلحقه..
أبو إبراهيم: والله يا أحمد سو اللي أنت تشوفه صح..
لكن مب لازم الشيخ يدرس شريعة... هذا محمد تخصصه صيدله ومع ذلك ما يفوته درس للمشايخة الكبار ودارس على إيدينهم...
الدين مب حكر على الشريعة ولا الأصول.. الدين كل الحياة..
إيمان: يبه... ما ودك يحضر إبراهيم ملكتي...
أبو إبراهيم: لا
ما أبيه.... ولا أبي أسمع طاريه..
عبير: يبه هذا أخونا..
أبو إبراهيم: مب ولدي...
إذا تبينه يحضر ملكتس أنا منب حاضره..
أم إبراهيم: يهديك الله...
أبو إبراهيم: ولا كلمة... الكلام منتهي..
والملكة بعد شهر... لا توجعون راسي من الحين..
***********


" في المستشفى"
تفيق عذبة وتنظر لما حولها... تركي يسند رأسه على طاولة الطعام ويغط في نوم عميق, تفقدت المفرش :
أخ .. أنا وش جابن بذا ووش جاب تركي عندي...
يووووووه...
ثم تبسمت:

يا حليلك .. مغطين .. لا .. فيك الخير..
الله يستر علينا دنيا وآخره...
أخ .. أنا وش جابن بذا ووش جاب تركي عندي...
يووووووه...
_يفيق تركي ويلتفت لعذبة فترفع عذبة المفرش على وجهها_
تركي: قمتي... !!
الحمدلله على السلامة.. أخ يا رقبتي...
عذبة: أنا وش جابن هنا.. أنت وش جابك؟
تركي: الحين ليش تطلعين هالوقت مع أبو ياسين لحالتس!!
وبهالحزة.. بايعتن نفستس أنتي..؟
عذبة: الله لا يحدك يا تركي.. أنا كنت مقهورة ما فكرت!!
طيب ليش جيت هنا؟
تركي: إرهاق وقلة نوم وسوء تغذيه وهبوط بالضغط...
طحتي على أبو ياسين بالسيارة وجابك هنا..
على طلعتي خلصت من الدوام..
عذبة: أنت توظفت؟
تركي: لا..تدريب..
بس لو تشوفين أبو ياسين.. والله إنه رجل..
أبشيلتس عنه.. دفن ولاي صابخ السيارة ويقول خلي هذا بنتي أنا..
أنت شباب ما يصلح شيل حرمة صغيرة..
كل هالكبر وصغيرة مير شافتس ماهنا زود طول!!
عذبة: تركي!!
لا تطول لسانك ... أنتم تقارونن بليلى العملاقة..
الكلبه.. حقيرة..
تركي: ليش هي وش سوت؟
عذبة: أبي أطلع.. أبروح للبيت..
تركي: لا.. لازم تحاليل وفحوصات...
عذبة: مب لازم مابي إلا العافيه...
أبطلع... بعدين أنت من متى هنا؟
تركي: من يوم جيتي...
إيه صح ما صليت الفجر!!
عذبة: أعوذ بالله الشمس طالعة.. الساع ست!!
تركي: أقول عاد أنتي اللي مصليه!!
عذبة: هاه.. قم صل.. وأنا أبصلي ..
تركي: إيه.. طيب.. بس أبرجع..
**********
"في بيت فاتن"

فاتن: ياربيه.. أبو مشاري شف لي صرفة ... أنا بينفجر راسي!!
أبو مشاري: يووووووووه!!
أنتي تكثرين عشاء وتخربطين من هالكوابيس وتجين تبجبجين على راسي!!
وش أسوي دقي عليها والحمدلله!!
فاتن: دقيت على جوال عذبة ماترد.. على ليلى وماترد..
جوال نجلاء بعد ماترد.. والبيت تقول الشغالة إنها مانزلت للحين من غرفته وعيت تروح تناديه...
راشد: يمه!!
أكيد هم الحين بدواماتهم... ليش الحين تبين تكلمينهم!!
تريي وقت الظهر.. الناس راده من دواماتها..
مشاري: ليش يمه.. أهم وش فيهم؟
فاتن: قمت من النوم ناغصني قلبي عليهن...
يووووووووووه أنا مو مرتاحة لمى أتأكد!!
راشد: يمه.. قولي خير يقوله الله...
يعني كل ماحسيتي بشي يصدق!!
مشاري: أبد يمه ماهنا إلا الخير...
تبين أكلم عبدالمجيد؟
راشد: لا.. لاتخرعهم!!
أنت ما تعرف رجفة أمي!!
فاتن: إيه لو بتحس بالجمر اللي بقلبي ما وسعت صدرك!!
أبو مشاري: أص.. الواحد ما يتريق على رواق!!
فاتن: مو لو حنا ساكنين بالرياض كان كبعت عباتي وركضت لهن وتطمن عليهن..
وه يالغربة يا شينها!!
غريبة الدار وغريبة أهل... أنت لمتى بنتم هنا!!
أبو مشاري: الحمدلله.. آكلين شاربين مستورين وش تبين أكثر؟
فاتن: أبي لامن فتحت عيوني شميت ريحة ديرتي!!
أبي لامن طلعت للمدرسة شفت العلم الأخضر يرفرف فوقها!!
راشد: يمه عاد... والله هنا راحة ولنا ربع!!
مشاري: مهما جمعت من ربع بتم غريب الدار...
ومالك غير ديرتك لو عشت هنا طول عمرك!!
راشد: عيل ليش أنت توظفت هني!!
روح للسعودية..
مشاري: أروح وأترك أمي وأبوي.. إذا رد أبوي للسعودية رديت وياه!!
أبو مشاري: ديرتك اللي ترزق به.. مو اللي تولد فيها..
فاتن: وه.. أروح أصحي شمس أصرف لي..
_وتلقد صوته بسخرية_
ديرتك اللي ترزق به.. مو اللي تولد فيها..!!
راشد: يبه... وش عنده سعد هاليومين كاثرة جياته؟
أبو مشاري: أبد بس يقول عنده شغل ويبيني أتولاه...
مشاري: يبه.. من متى سعد يتنزل لك!!
رافع خشمه ومناخيره بالسماء..
وطول عمره حاقرنا ومب شايفنا شي!!
راشد: والقهر إنه آخذ منيرة ..
أبو مشاري: لا.. أنتم تتوهمون.. الريال مايعيبه شي!!ريال..ريال..
راشد: يا خوفي منه بس!!
**********
"في المستشفى"

تركي: بشر يا دكتور؟
الطبيب: والله... للأسف يبدوا إن توقعاتي صحيحة..
لكن إهي لازم تتحول الحين للتخصصي...
تركي: يعني إيش؟
الطبيب: فيها ورم ... أغلب الظن إنه خبيث خبيث مرة..
بالبطن.. والغريب إنه لحد الآن ما إنتشر.. مع أن هالنوعيه منه بسرعة تنتشر..
ولازم بأسرع وقت تستأصله ...
تركي: فيها ورم سرطاني!!
شلون!!
الطبيب: ما أعرف كيف لحد الآن ما إنتشر...
حالتها غريبة... لكن بنحولها التخصصي.. وبيعيدون التحاليل والفحوصات..
...تركي.. فيه معجزة إلاهيه منعت من إنتشاره لحد الآن...
والورم لازم يستأصل اليوم قبل بكرا..
أرجع أكرر اليوم قبل بكرا..
تركي: ورم..!! سرطان!!... ياربيه.. في هالوقت!!
يارب إلطف... يارب إلطف...
دكتور تأكد... مايصير!!
الطبيب: يعني بقولك شي مانيب متأكد منه!!
تركي: يوووووه...
والله حرام!!
الطبيب: تركي... أنت مؤمن.. مايصير تعترض على قضاء الله وقدره..
وشو اللي حرام!!
تركي: ياربيه شلون أبقول لها... كنها ناقصه الحين بعد هالمرض!!
الطبيب: تركي!!
لا تعترض إحمد ربك... الأمراض تكفير ذنوب...
تركي: طيب شلون أبقول لها!!
***********
_يدخل تركي على عذبة, وقد تخمرت بعبائتها, فلم تلحظ دموعه_
عذبة: تركي... أبطلع الحين..
لازم أروح عندي إمتحان الساع حدعش..
الدكتورة قشرا وما تتفاهم طلعن واللي يرحم والديك..
تركي:.....................
عذبة: أنت تسمع...
أنا أبشوف الدكتور.. أبخليه يطلعن..
تركي: عذبة....
عذبة: تركي..!!
وش بك تصيح؟
لا يصير أحد من أهلي به شي...
تركي ورااااااااك؟!!
تركي: لازم تروحين التخصصي نتأكد من التحاليل..
عذبة: ................
تركي: عذبة الحين فيه شكوك.... نروح للتخصصي أحسن
الدكتور كتب لك تحويل للتخصصي..
كلمي أحد من البيت يجي يروح معنا...
عذبة: تركي... أنا وش بي؟
تركي: مايدرون... بس بيتأكدون..
عذبة: بي سرطان؟
تركي: لا!!
عذبة: أجل ليش تصيح وتبين أروح للتخصصي..
تركي.. أمي كانت تشتغل هناك...
أنا أعرف إنه مب أي أحد يحول هناك بباسطة..
ما يحولون إلا الحالات الصعبة..
أنا بموت!!
أنا بي السرطان.. أبموت مثل جدتي ..صح أبموت!!؟
تركي: لا!!
السرطان مرض زيه زي غيره يتعالج وتطيبين منه..
عذبة: يعني بي سرطان؟
تركي: ........................
عذبة_بدأت ترجف شفتاها_: الحمدلله... الحمدلله.. أنا راضية ربي بقدرك..
ربي.. أنت وهبتن العافيه وبيدك تاخذه من...
اللهم لا إعتراض على قدرك
اللهم لا إعتراض على قدرك...
تركي: عذبة... حالتك مو خطيرة مرة..
يعني إذا بادرنا إستئصال الورم خلاص..
بيروح المرض كله..
و الدكتور يقول إنه فيه معجزة إلآهيه كانت تحجم الورم
وتمنع إنتشاره.. من زمان والورم بحشاك...
لكن ربي حاميك منه..
لا تخافين.. إن شاء الله بتطيبين وبيروح المرض مثل ما دخل...
عذبة: تركي... أبطلب منك طلب...
أرجوك من كل قلبي تسويه لي!!
تركي: أبشري..
عذبة: توعدن..
تركي: إن قدرت..
عذبة: مابي أحد يدري بالمرض.. أيا من كان..
تركي: طيب والعمليه .. ودخولك المستشفى؟
عذبة: أنا لازم أستئصل ورم فضيحة ليلى قبل لا أشيل الورم اللي بداخلي..
تركي: حالتك خطرة!!
بينتشر.. وأنتي أعرف إذا إنتشر وش بيصير...
عذبة: ربي اللي كفان شره طول الأيام اللي راحت بيكفين شره هاليومين..
تركي: أنا آسف ... ما أقدر..
عذبة: تركي طلبتك... واللي يرحم والديك...
الله يخليك هذي حياتي وأنا أتحمل اللي يصير
تركي: يعني أنتي مب خايفة من الموت!!
عذبة: لا
خفت بالبداية... بس ذكرت إن أمي وسعود حتى سوسة الأسنان مب فيهم وماتوا يوم جاء يومهم... المقدر بيصير... وأنا لازم أصلح غلطتي قبل لا أترك هالدنيا!!
تركي: عذبة!!
عذبة: تركي... أنت وعدتن..
تركي: ...............................
عذبة: تركي... هذي حياتي ... مالك ذنب لو مت... أنت سويت اللي عليك..
تركي: اللي تشوفين..
عذبة: بطلع .. مابي أروح للمستشفى أبروح للبيت..
تركي: أنا تحت أمرك.. أبوصلك للي تبين..
لكن أتمنى إنك تلتفتين لنفسك شوي... وكفايه تضحين بعمرك عشان ناس ما تستاهل..
وليلى مب غلطتك... ليلى غلطتي أنا... عقوبتي باللي كنت أسويه ببنات الناس...
إنتي يا عذبة تضحين بعمرك عشان غيرك وغيرك يضحي بك عشان غروره..
عذبة: أنا ضحيت عشان أهلي...
تركي: لا.. مافيه أحد يستاهل تضحين عشانه..
حتى فيصل اللي سترتي عليه وسكتي تخلى عنك...
ما عليه.. هو عمي صحيح لكن الحق حق..
أنتي ضحيتي عشان خواتك .. وعشان جدك ووافقتي تتزوجين فيصل..
وحتى بعد ما خانك ما زلتي تضحين وتسترين عليه...
مافي أحد يستاهل حياتك ... مافيه أحد يستاهل..
عذبة: بس.. بس تركي حرام عليك ترا اللي بي كافين!!
***********

.......................................
الجزء الثامن والعشرين"



"بعد إسبوع"


يدخل الخال أبو إبراهيم (راشد) في صالة عذبة...
البيت هادئ جداً على غير عادته..
تنزل عذبة من الدرج وهي تبتسم فرحة بمقدم خالها..
عذبة: هلا والله بريحة أمي.. هلا بالغالي أخو الغالية..
الخال: عذيب تعالي تعالي ... _ويضمها بين ذراعيه_
وين البنات.. وين نجلاء ونصور؟!!
عذبة: نجلاء راحت لأهله..
وليلى وناصر ببيت أمي عذبة..
الخال: أمتس جت من القصيم!!
عذبة: لا... بس هم مع مها هناك..
الخال: ونجلاء وش طاري الزيارة !!
الإمتحانات قريب لا تقعد تسعسع..
عذبة: خلاص نجلاء راحت هناك.. ماتبي تقعد هنا..
الخال: ليش!!!
عذبة: سالفة طويلة... عشانه أنا أصريت إنك تجي..
عسى ما قلت لأحد إني أنا اللي طلبتك؟
الخال: لا.. مثل ما قلتي لي.. قلت لهم عندي شغل بالرياض..
عذبة.. وراتس يا بعد عمري.. أنتي بتصيحين؟!!
_بدأت عذبة تغالب عبراتها, فأمسك بها خالها وضمها لصدره,
فتشبثت به وهي تقول:_
تعبت يا خالي تعبت...
الخال: بسم الله على قليبتس...
تعالي إجلسي وقولي لي وش متعبتس...
_إجلسها على الأريكة وجلس على الأرض وأمسك بركبتيها , وأخذ يقرأ القرآن وينفث عليها_
***********
"في حديقة بيت أبناء العم"

أبو عبدالعزيز: مهبول!!
سعد: طيب وسع صدرك وإسمع وش بيقول!!
أبو عبدالعزيز: آخر زمن!!
ولدي بيشتغل ميكانيكي!!
هذا القاصر... يترك كل شي ويشتغل ميكانيكي!!
هالمرة تعال إشتغل معي بالمعارض..
كله سيارات وما تفرق!!
سلمان: يبه .. الله يخليك إسمعن..
أبو عبدالعزيز: مانب سامعن شي...
إنقلع برا بيتي ... إذا بتشتغل هالشغله...
وش أقول للناس لامن سألون وش يشتغل ولدك!!
عبدالمجيد: يبه هو بيشتغل ببار!!
شغل شريف.. خله يشوف طريقه...
أبو عبدالعزيز: أنت إنطم!!
عبدالمجيد: سم...
سعد: طيب ما يضر لو سمعناه..
قل وش عندك... أنا أبسمع..
أبو عبدالعزيز: مابي أسمع!!
سعد: سد أذانك.. قل يا معلم سلمان إيه الشغلانه القديدة!!
إن صارت محرزة ندخل تركي معك..
سلمان: أبفتح ورشة ..
أنا وشباب معي...
وبنقدم خدمات مختلفة يبونه الشباب
سعد: طيب وشي الخدمات؟
سلمان: سر المهنه.. أخاف تسرقها وتعطيه ولدك..
سعد: ههههههههههههههه
ذيب طالعن على عمك..
طيب عندك راس مال؟
عندك خبرة؟
عندك عمالة مدربة؟
موقع مناسب؟
سلمان: إيه..
أنا إشتغلت الفترة اللي راحت مع فلسطيني تعرفت عليه بالنت
وتعلمت منه, وهو عطاني وعد إنه بيساعدن..
والعمالة فيه كثير شباب سعودي مدرب..
تعرفنا على بعض بالمنتدى وقررنا إننا نسوي مشروع جماعي..
والموقع جاهز بس ينقصنا راس المال..
عبدالمجيد: طيب تقاطوا!!
كل واحد يدفع وبالآخر حصلوا الأرباح جميع..
حلوة حركة النسبة.. بتفيد وتستفيد..
سلمان: كلهم مطفرين... مابه إلا أنا وولد أبو عقيل اللي عندنا أهل عندهم..
ولا الباقين منتفين... ويبون شغله تغنيهم عن السؤال...
أبو عبدالعزيز: لا يالفالح...
أهلك مب دافعين لك..
وأبو عقيل إذا هو مهبول وبيدفع أنا منب زيه..
سعد: أنا أدفع لك..
سلمان: الله يجزاك خير!!
سعد: لا بس بآخذ نسبة على الأرباح مستمرة..
سلمان: لا... خل فلوسك بجيبك!!
عبدالمجيد: ذيابه ... كل واحد ينكل الثاني!!
سلمان: طيب أنت يا مجيد.. سلفن..
عبدالمجيد: هاه.. والله أنا ما أأيد الأعمال هذي..
سلمان: هاااااااااااااااااه!!
عبدالمجيد: طيب تعال أبيك بكلمة راس من داخل..
_يذهب عبدالمجيد ويلحق به سلمان_
سعد: وأنت بتضيع عيالك من كثر ما تطاردهم!!
ياخي خلهم هم يختارون يعيشون حياتهم بالطريقة اللي تعجبهم..
أبو عبدالعزيز: عسى تبين أضيعهم مثل ما أنت مهيت ولدك!!
سعد: ولدي متفوق.. وكله سنه سنتين بالكثير وبيتعين طبيب وبتروح تعالج عنده..
أبو عبدالعزيز: سعيدان.. تربيه الأجانب ما تمشي عندي...
عيالي إن ما صرت على روسهم ما طلعوا رجال!!
سعد: أنت ما تعرف التربية ولا درست أصوله..
أنت تربي على طريقة أبوي الله يرحمه.. شف النتيجة ولا واحد منا طلع على اللي يبي...
أبو عبدالعزيز: أنت الحين تعايرن بأني ما كملت دراستي... أشوف دراسة الجامعة برا وش فادتك.. أبوي مرسلك تدرس طب.. وجيت بشهاده أدب!!
وبالآخر ما نفعت مير ... صرت أقل من ياللي ما كملت المتوسطه..
أنا أربي عيالي على طريقة أبوتنا أخير منك ياللي تربي عيالك على طريقة الكفار!!
أنا عيالي لامن دخلوا المجلس فزوا لهم الرجال.. مب مثل ولدك اللي ما يعرف يصب القهوة باليمين ولا باليسار..
سعد: أقول ترا ولدك اليوم يشاورك.. بكرا بيطلع عن شورك...
وولدي ما عليه قاصر ... طيش شباب وبيرجع...
شفه بار بي وبأمه.. الحمدلله..
أبو عبدالعزيز: خلاص.. كلن ينام على الجنب اللي يريحه بس لا تتدخل بي أنا وعيالي...
*********
"في صالة بيت عذبة"
الخال: ياربيه... كل ذا يطلع من ليلى!!
عذبة: خالي.. أنا مستحيل أوافق إنه تتزوجه..
الخال: طيب مادمه رجع الصور وتقدم مثل الرجال,
وسألوا عنه ولقوه يصلي وماشي بطريقه ,
يعني ما عليه ما يعيب إلا هالحركة...
والبنت تبيه... أشوف إن مالتس حق تعيين تاخذه..
عذبة: خالي .. أصلاً هو طمعان بفلوسه..
وهي طايحه من عينه.. كذاب ما كلمه وهو يبيه أصلاً..
أنت ترضى تتزوج وحده خانت أهله عشانك!!
الخال: طيب هو راضي...
عذبة.. هي كبيرة وعاقلة.. وهي تتحمل قراره...
ولو فرضنا إنتس رفضتي هالزواج..
إفرضي إنه بيمشي ويتكلم عن علاقته بأختس..
وهي لمن تتزوج يمكن يوصل لزوجه خبر هالعلاقه...
وبتصير فضيحه..
عذبة: بس هالزواج فاااااااااااااااشل!!
الخال: إسمعين يا عذبة...
إن أنتي رفضتي الزواج عشان هالسالفة أنتي جنيتي على أختس,
هي كبيرة وهي تتحمل نتيجه قراره ولو صار له شي أنتي ذمتس بريه..
ولأنتس سألتي عن الرجال قبل ومدحوه, وأظهر الرجال صدق نيته..
عذبة: بس أبو عبدالعزيز رافضه.. يقول إن مستوى عايلته ما يرقى لمستوانا!!
الخال: أدري إننا ما نزوج أهل هالمنطقة.. بس هالحالة إستثنائية..
إذا هي وافقت مالأبوعبدالعزيز كلمه...
عذبة: خال أنا موافقه إنه تتزوج هالحمار...لكن.. بشرط..
الخال: وشو؟
عذبة: تتنازل عن كل شي.. كل شي.. ولو يحصل لي أخليه تتنازل عن أسمه ماعندي مانع!!
الخال: مب حقتس يا عذبة..
عذبة: إلا حقي!!
هي اللي طلعت عن شور العايله وهي اللي حدتنا للي ما نبيه..
وهو أصلاً طمعان بفلوسه....
الخال: طيب... إذا أنتي مصرة.. هي بذمتس وأنتي المسؤوله عنه..
عذبة: خال... أنا ما أبيه تجي للبيت...
أنا أخاف تهج ولا شي..
خذه عندك.. خله تجهز مع إيمان... ولا تطلع إلا مع إيمان...
أنا خلاص ما عدت أثق به أبد..أبد..
وعجل بزواجه... كلم أبو عبدالعزيز...
الخال: طيب.. أبشري.. بس أنا أبي نجلاء..
البيت ما يحلى بلاه..
عذبة: وأنا بعد أبيه... الله يخس بليسه على هالروحة...
***"في غرفة عبدالمجيد"
سلمان: وعسى جايبن بذا عشان تقول لي ما عندك فلوس!!
عبدالمجيد: والله .. ماعندي.. ليش أكذب عليك؟
سلمان: أنا منب مصدقك... الحين تبين أصدق إن عذيب ما تعطيك!!
عبدالمجيد: لا تعطين بس أنا ...
عطيت فلوسي كله فيصل...
سلمان: فيصل!!
عبدالمجيد: أص... لا يسمعك أبوي!!
سلمان: ليش؟
عبدالمجيد:أبوك وعمك قاطعين عنه المصروف...
تقل حلالهم .. نسوا إن أغلب شي هو اللي تعبان عليه..
سلمان: يووووووووووه!!
غريبه... أمي نورة درت؟
عبدالمجيد: لالا.. لاتدري تنجلط علينا!!
_تدخل نورة بهدوء ثم تصرخ_
ياااااااااااسعدي أخوي ميكانيكي!!
سلمان وعبدالمجيد بصوت واحد: بسم الله !!!
عبدالمجيد: أنتي جنيه.. أنتي تطيرن على الأرض!!
على ثقلتس ما تنسمعين!!
سلمان: هذا مفعول الشحم .. يخلي طبقة واقيه عشان ما تطلع صوت..
نورة: أقول مسوي فيها .. قالوا لك حديد أنا!!
إسمع.. صدق بتصير ميكانيكي!!؟
سلمان: إيه
نورة: هع.. يا سعدي .. أخوي الكبير دكتوراه بالهندسه..
واللي أصغر مدير عام شركة(...) للمقاولات..
واللي أصغر مبرمجه حاسب...
واللي أصغر ميكانيكي..
شكلي بصير شغالة وأحمد شحاذ!!
كل ما صغر الواحد صغر منصبه...
سلمان: هههههههههههههه
عبدالمجيد: لا ياعمري منصبي أعلى من منصب عزوز..
نورة: أقول.. ترى عذيب ما تومن .. مهب وظيفة حكومية تحط ببطنك بطيخة صيفي..
يعني ممكن بأي لحظة ترميك بالشارع..
عبدالمجيد: تدرون إنكم جاهلين بعذبة؟
سلمان: إخس يالفاهم به...
عبدالمجيد: أنا لمن تعاملت معه عرفت وحده ثاااانيه..
كل هالشده والصرامة تخبي وحده عطوفه ورحومه حتى مع من يخطي بحقه..
سلمان: أقول.. شكلك بديت تحول عقب التكفيخة من البدوية للمطلقة..
والله يا عليك ذوووووووق يخرع!!
نورة: لا... البدوية بقلبه... لكن قلبه أسود.. ما يهتم إلا بنفسه...
سلمان: أنا!!
نورة: لا هو..
عبدالمجيد: ليش؟
نورة: إسأل روحك!! سلمان ترا معي بالبنك ثمانيه آلاف... وبتزيد بعد شهر بتصير إثناعش..
إذا تبيهن أسلفك..
سلمان: ما تقصرين.. بس أنا ما آخذ من حريم..
************
"في بيت الجدة "


ليلى: طيب ولمتى هالمعتقل!!
مها: إحمدي ربتس إن فهد مسافر..
ولا كان رحلتي للقصيم مع أمي..
ليلى: قالوا لكم شغالة أنا!!
مها: إسألي نفستس... أنتي اللي جبتيه لنفستس..
ليلى: وفستان الملكة!!
والجهاز .. تراي زهقت!!
مها: فستان الملكه أروح أنا وياتس نجيبه.. رجلي على رجلتس..
وماتنزلين من السيارة بعد..
والجهاز بيجي بندر ياخذتس تروحين للشرقيه وتجهزين مع إيمان..
ليلى: حسبتكم تمزحون!!
وعسى تبوني أجهز من الشرقيه!!
مها: أنتي اللي حطيتي نفستس بهالموقف..
ليلى: طيب الشرقيه ممو مثل الرياض!!
الحين عذبوه هالأنانيه جهازها من فرنسا ولندن وسويسرا وأنا مستكثره علي الرياض!!
لا.. منب رايحه للشرقيه..
مها: أجل إجلسي هنا.. بتجي أمي من القصيم..
وإقعدي عنده .. وجهزي مع نورة ونجود يجون ياخذونك من هنا ويرجعونك لهنا..
وإذا سألوا ليش.. نقول لهم البنت خربانه.. وتواعد رجال!!
عشان كذا حنا صاكين عليه..
ودقي يا مزيكا.. واللي ما يعرف خليه يعرف..
ليلى: مها!!
أنتم جادين!!
يوووووووووووه لهدرجه اللي سويته خطير!!
والله لو أنا بايعه نفسي!!
مها: وأنتي بعتي نفستس برخص التراب..
ليلى: أقول مها.. أبجلس هنا.. وأجهز معتس..
مها: منب فاضيه.. أنا وراي بيت ورجل وولد وشاب..
ليلى: الحين عيال الناس أهم عليك مني!!
مها: إيه..
ليلى: طيب..طيب إيمان مطوعة!!
لاجيت أشري شي حلو تقول لي حراااااااااااااااام!!
مها: أقول عاد!!
لبس إيمان باتفاق الكل أحلاكم ...
ذووووووووووق...
ودايم أمتس الله يرحمه تاخذ رايه باللبس
بس عشانه ساتر ما يعجبتس!!
ليلى: أوووووووووووف!!
*********
"في بيت عم نجلاء"

تجلس نجلاء في غرفة بنات عمها, وتقرأ مجلة رياضية, وتلعب ريوف إبنه عمها الصغيرة بشعرها..
نجلاء: ريوف حلو شعري؟
ريوف: حلو مررررة مثل شعر أبلا عبير..
نجلاء: تحبين أبلا عبير؟
ريوف: لا.. تطقني عشاني ما أكتب زين...
نجلاء: تطقتس!!
وليش ما تكتبين زين؟
ريوف: ما أعرف...
نجلاء: جيبي خلين أعلمتس...
ريوف: تعرفين زين!!؟
نجلاء: إيه أعرف زين..
جيبي ..
_دخلت هيا ورأت نجلاء تعلم ريوف الكتابة_
نجلاء: أها على السطر... إمشي على السطر..
لا ترصين على القلم بعدين إذا جيتي تمسحينه يوصخ الدفتر..
ريوف: إكتبي عني!!
نجلاء: لا
هيا: ليش ما تكتبين عنها وتخلينها تنام بدري!!
نجلاء: ما يصير.. إهي شلون أجل تتعلم!!

هيا: وشو له.. إسبوعين وهم معطلين
أقول.. أنتي تعرفين إنقليزي زين!!
نجلاء: إيه..
هيا: درسي محمد.. ما يفلح بالانقليزي!!
أخاف يسقط ويطقه أبوه..
نجلاء: محمد!!
بس محمد كبير... ثالث متوسط!!
هيا: بلا دلع .. وشو كبير.. أنا قلت لك رضعيه!!
نجلاء: شنباته خاطه..
ما أقدر.. بعدين لمن أدرسه لازم ألصق فيه.. لالا صعبه
هيا: الحين أنتي ما تنفعين بشي!!
تدريس ومنتي مدرستهم... أجل خوذي عني المطبخ شوي
وخليني أنا أدرس عيالي..
نجلاء: خليهم هم يتعلمون...
أمي وأبوي عمرهم ما فتحوا لي دفتر ولا كتاب عقب ما طلعت من أولى...
أنتي كذا تخربينهم... كل واحد يعتمد على نفسه..
هيا: أعووووووووووك
ما يدرسونك عشانهم ما يبونك يا بنت البدو تفلحين!!
هذولا الحضران يفكرون لبعيد..
يخافون تصيرين أفهم من عوالهم..
ويعايرونهم الناس فيك.. يقولون البدوية أفهم منكم..
نجلاء: لا... أهلي ما يفكرون كذا..
هيا: شوفي العشاء على النار لا يحترق..
إنكبي للعيال وحطي لك ..
وخلي بالقدر لي ولمفلح لامن جاء أتعشى أنا وياه..
نجلاء: ما أعرف...
هيا: ليش!!
نجلاء: عمري ما دخلت المطبخ أشتغل..
هيا: إيه ربايه حضر...
علموك الفسالة... الحين لامن عرستي من بيطبخ لك!!
نجلاء: الطباخة..
هيا: طباخة!!
يالعوبا عيالنا مب حاطين لك طباخة..
نجلاء: عيالتس!!
وع..
هيا: إيه.. نسمع بعدين من اللي بيقول وع..
عمى إن شاء الله..
***********
" في غرفة عذبة"
عذبة تتمدد على السرير وتمسك بمذكرة ,
تحاول أن تذاكر , تقلب أوراق المذكرة,
وتتلقب على السرير, رمت بالمذكرة بالجدار ثم حاولت أن تنهض..
همست: يوووووووه... مابي حيل!!
تعبااااااااااااااااااااااااااانه... ياربيه...
أخذت جوالها ثم فتحت صندوق الوارد..
وجدت رسالة من نجلاء , أعادت قرائتها..
" عذوبتي.. إشتقت لك.. ودي أجي أزورك.. وما أقدر أجي لملكة ليلى...
أعمامي بيجتمعون عشاني نهاية هالأسبوع.. آسفة ما رديت عليك أمس..
كنت مشغولة بدروسي..عارفة الإمتحانات بعد إسبوع...
عذبة .. أول ما أعطل.. أبجي وأبنام معك بغرفتك..
إشتقت لك.. وآسفه مرة ثانية إني تركتك..
عذبة والله أحبك..
أمووووووووووه يا قمر.."

جرت عذبة ساقيها بصعوبة نحو الأرض, إستجمعت قواها ونهضت, فتحت درجها وأخرجت رقم كاميليا...
إتصلت ولكن لا مجيب, رمت بالسماعه وهي تبكي..
رن هاتفها الجوال
"خالتي فاتن يتصل بك"
عذبة: ألو...
فاتن: هلاوي بعذيبه!!
عذبة: هلا بالغالية..
فاتن: عذبة.. تعبانه!!
عذبة: لا بس إرهاق.. تعرفين إمتحانتي تبدأ الأحد هذا..
فاتن: إيه صح أنتم جامعات.. بس لا تكلفين على عمرك.. أنتي شاطرة وفهيمه..
لا تسهرين ترا السهر يضيع المعلومة.. إسألين أنا ورويشد شيل وحط..
عذبة: خاله... بتجون لملكه ليلى؟
فاتن: إيه هو!!
بنجي وبنرقص بعد.. عذبة.. عادي لو تجي هيفاء؟
عذبة_عضت على شفتها وشدت على شعرها_:
مين.. هيفاء.. إيه.. عادي..
فاتن: بصراحة يا عذبة.. أنا أعزك وما أبي شي ينكد عليك ..
وأنا للحين متحسفه إني عزمتك لزواج مشاري..
عذبة: خاله مافيها شي.. مشاري ومرحله إنتهت من حياتي..
خلاص..
فاتن: نسيتيه هالسرع!!
عذبة: هو اللي نسان قبل لا أنساه!!
_وضعت عذبة يدها على فمها محاولة أن تمسك الكلام اللذي فلت من لسانها_
فاتن: .............
عذبة: خالتي.. لا تكلمينن بمشاري مرة ثانيه..
أنا خلاص.. ماعدت له وهو على ذمته مرة غيري..
إذا تحبينن لا تجيبين طاريه..
وهيفاء ما بيني وبينه أي شي يخلين ما أبيه تجي لملكة أختي..
تبين شي.. أنا تعبانه وأبنام..
فاتن: عذبة.. شفيك يا عمري مانتي طبيعيه...
عذبة: خالتي نفسيتي تعبانه من الإمتحانات..
سامحين كاني تلفظت عليك..
فاتن: لا ياعمري.. أنتي بنتي..و الأم ماتزعل من ضناه..
أنا أمك الحين يا عذبة...
من مضايقك.. مشاري!!
منى!!
مين؟
عذبة: خالتي... مابي شي.. ومحد ضايقن..
فاتن: زين.. بس.. أنتي متأكده تبين هيفاء تجي..
عذبة: لا
فاتن: زين يالله مع السلامة..
عذبة: خالتي.. مو قصدي... بس..
فاتن: حقك يا عمري.. أنا أعرف الناس بمشاعرك ..
وأعرف الناس إنك ما تخليتي عن مشاري برغبتك..
الله يوفقك ويرزقك اللي يعوضك عن مشاري..
_رمت عذبة بجواله على مذكرتها قبل أن تنهي المكالمة وصرخت_:
أنا مو محتاجه رحمه من أحد!!
أنا مابي مشاري..
ما أبي مشاري..
أنا أبي أعيش بدون مشاكل بدون هم..
أبي أروح لمكان ما فيه أحد يعرفن .. لا مشاري ولا فيصل
ولا ليلى ولا نجود... ولا أحد ما أبي أحد...
أبي أعيش لحالي بلا هم!!
**********

............................................

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 06:27 AM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10
شكراً: 0
تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

"الجزء التاسع والعشرين"


"في غرفة نورة"

تطبق نورة جهازها المحمول بعصبية, يدخل في هذه الأثناء عبدالمجيد ويجلس على كرسي بجانب الهاتف ويسأل نورة:
غريبة نوير.. من زمان ما رحتي لبيت عمي!!
نورة: وش تبي جاي؟
عبدالمجيد: جاي أبكلم فيصل...
نورة: مافيه بغرفتك تيلفون؟
عبدالمجيد: ههههههههه
إلا بس اللي بغرفتي أنا أدفع فاتورته...وأنتي هنا تبع فواتير أبوي..
نورة: كلم وإنقلع..
عبدالمجيد: أنتي وش بتس متغيرة علي؟!!
وبعدين ليش قاطعه مع عمي فيصل.. زعلان يقول نورة ما تتصل ولا تسلم!!
نورة: أنت وياه طحتوا من عيني..
بس هو أهون منك... هو غلط
وأنت أجرمت..
عبدالمجيد: أوف!!
أوف!!
أوف!!
أجرمت.. أنتي طايحتن بدقه هاليومين..
بس دق بالكلام وش سويت لتس أنا!!
ولا هذي الفضاوة.. مسكينه نجلاء اللي متحملتس كل هالسنين..
نورة: مسكينه نجلاء!!
إي والله مسكينه نجلاء اللي حبه واحد مثلك أناني..
عبدالمجيد: أنا وش سويت له!!؟
نورة: أبد ما سويت شي..
ما خليت أبوي يطرد هالمسكينه ويرجعه لأهله ..
عبدالمجيد: أنا مالي دخل.. أبوي ما طرده..
وإذا أبوي طرده.. فهو.. فهو أصلاً ما يبيه.. مب ذنبي!!
نورة: علي يا مجيد!!
لا.. إذا كنت تظن إنك قادر تخدع الناس كله.. ماتقدر تخدعن!!
أنا فاهمتك أكثر من ما أنت فاهم نفسك!!
أنت اللي خليت أبوي يطرد نجلاء...
عبدالمجيد: وليه!!
أنا.. أنا مالي مصلحه من السالفه..
أصلاً أنتي عارفتن إني أحب نجلاء..
ومو من مصلحتي روحته هناك!!
أنا..
نورة: أنت أناني..
أنت جيت قدام أهلي وأنت مضروب وما قلت لهم إن نجلاء ضربتك لأنك
عييت توخر عن ليلى!!
أنت حطيته مجرمه.. وتجلد ليلى...
صح!!
عبدالمجيد: أجل تبينن أقول إني طقيت ليلى!!
وعذبة آخذه علي عهد ما أقول لأحد!!
نورة: كان دخلت من الدرج الجانبي...
من باب المطبخ..
ما دخلت البيت أصلاً..
ولا قلت مطاق أنت وأحد من ربعك!!
عبدالمجيد: تبينن أكذب ليش!!
نورة: ياسلام!
وأنت الحين ما كذبت!!
أنت قلت إن نجلاء تطق ليلى!!
أنت تبي أبوي يرجعه لأهله عشان تخطبه من أهله ...
وبعد كذا أبوي مضطر إنه بيوافق لأنه لو رفض بيقلون رفضوا البنت لأنهم ما ربوه زين!!
صح!!
أنت تبي تحط أبوي قدام الأمر الواقع.. ولو كانت عند عذبة أكيد إنه ماراح تزوج أخته واحد أهله رافضينه!!
مجيد.. أنا فاهمتك... حرااااااااااام عليك تظلم نجلاء
وتظلم عذبة اللي الحين أحوج ما تكون لأخته بهالظروف..
عذبة لو ما ترجع له نجلاء بأسرع وقت بتنهبل...
الوحده والمشاكل تنهش بحياته..
أنت لو تشوف وجهه شلون..
لكن أنت أناني.. ما تهتم إلا بنفسك... وبفيصل اللي تعتبره جزء منك.. وبس...
للأسف إنك أناني...
عبدالمجيد: أنتي قلتي لنجلاء إني أنا ورا السالفه!!
نورة: لا... لأن نجلاء ما عادت مثل الأول...
حتى أنا ماله خلقي لأني قلت له أنتي مو منا..
نجلاء مجروحة منا... ومن أبوي بالذات لأنه أحرجه قدام أهله..
ولأنه خلاه تتخلى عن أخته بهالوقت...
نجلاء ما تستاهل اللي سويناه به..
عبدالمجيد: حنا ما جدعناه بالشارع!!
عند أهله.. أحسن منا..
نورة: لو من يوم هي صغيره عند أهله كان صح..
لكن البنت تربت وعاشت عيشه تختلف عن عيشه أهله والحين جايين نرجعه لأهله!!
كأننا طلعنا السمكه من بحره المالح... وحطيناه بتراب ذهب!!
بتموت لأنه ما تعودت عليه...
كلم وإنقلع عن.. ولا رح كلم بغرفه نجود...
*********
"في السيارة"
عذبة: أبو ياسين روح بيت أم علي..
أبو ياسين: أم علي!!
الحرمه الضعيفه!!
عذبة: إيه..
أبو ياسين: طيب مدام...بس..
ما يصلح روح بيت مدام مسكين ما تاخذ حلاوة وأكل..
عذبة: إي والله غابت عن بالي...
يا حليله خبرة بهالأمور...
زين وقف عند أول بقاله..
أبو ياسين: هذا بابا ناصر أول روح كثير للحارة..
يشري حلاو كثير ورز وفواكه..
ويفتح سيارته ويخلي كله يجي ياخذ...
كان مبسوط كثير من البزران إذا يجيو ياخذوا حلاوة مبسوطين..
الله يرحمه.. قلبه كبيـــــــــــــــــــــر..
عذبة_تهمس_: الله يرحمك يالغالي...
كلن يذكرك بالخير..
_وصلت عذبة للحارة الفقيرة, لحق الأطفال بالسيارة, ووقف بعض الرجال لتحيه أبو ياسين..
نزل أبو ياسين وفتح مؤخرة السيارة, وأخذ يوزع الحلويات والفواكه على الأطفال,
بدى سعيدا وكأنه يعطي أطفاله, أخذت عذبة تتأمل فرحه الأطفال والسعاده الباديه على وجوه الرجال, دخل أحد الأطفال على بيت أم علي ثم خرجت معه وهي تضع ثوب على رأسها وتطل من كمه, طرقت باب السيارة على عذبة وأشارت لها بأن تلحق بها, نزلت عذبة من السيارة وأخذت آني_الخادمة_ تنقل صناديق الحلوى والمسليات لبيت أم علي, فيما توافدت نساء الحارة للسلام على عذبة..
جلست عذبة في فناء المنزل الضيق وجلست على قطعه من السجاد باليه فوق أرضيه مسمته, الفتيات يطللن على عذبة ويهربن والنساء أتين بلا دعوة..
أم علي: ماشاء الله يا عذبة .. كان قولتي لي إنك بتجين أستعد وأسوي البيت والقهوه..
عذبة: معليش خالتي أم علي.. بس أنا تعبت وحسيت إني متضايقه..
وتذكرت يوم تقولين لي إذا إحتجتي شي تعالي لي.. آسفه.. الوقت مو مناسب..
_إحدى النساء_: إيش مو مناسب!!
تعالي أي وقت البيت بيتك.. أوووه إحنا أهلك وجمايل أبوكي ما ننساها!!
إمرأه أخرى_ وهي ترضع طفلتها_: تعالوا يا بنات.. تعالوا سلموا على الشيخة..
عذبة: أنا شيخة!! لا أنا عذبه...
أم علي: شيخة من التقدير.. يعني الناس اللي فوق يسموهم شيخ..
عذبة: ههههههه أعرف يا خالة.. بس أنا وحده منكم.. ولا فيه فرق بيني وبينكم..
_يأتين البنات ويسلمن بحياء على عذبة_
عذبة: ما شاء الله بناتكم قمور.. تبارك الرحمن..
_أخذت عذبة تتحدث مع النساء والفتيات وبدت سعيده فيما ضلت آني عابسه الوجه,
وبين الدقيقة والثانية تسأل عذبة عن موعد المغادرة.._
أم علي: إيش فيها هاذي!!
عذبة: ما أدري!!
آني lease madam!!
Let us leave..
عذبة:this is not your business!!
أم علي: إتركيها على جنب.. هي إيش.. شغالتك!!
عذبة: يعني تقدرين تقولين..
_أكملت عذبة السهرة في بيت أم علي , وأثناء السهرة حيث النسوة إجتمعن بالمطبخ يعددن العشاء جلست عذبة مع الفتيات منفرده_
أمسكت إحدى الفتيات جوالها وإستأذنتها أن تجربه..سألت إحداهن:
عذبة.. أنتي تدرسين بأي سنه..؟
عذبة: بالجامعه..
أخرى: أوح!! مو مبين.. شكلك صغيرة..طيب أنتي مخطوبة ولا متزوجه ولا عزابيه؟
عذبة:لا.. ولا وحده من ذولي.. أنا مطلقه..
نفس الفتاه: ليش؟
عذبة: ........................
أخرى_وكأنها تحاول إخراج عذبة من إحراجها_:
الله ما ضرك.. حلوووه.. عذبة.. شنطتك حلوه بكم شريتيها؟
عذبة_بدى الإحراج على وجهها, فشنطتها باالآف, وهؤلاء الناس لا يجدون ريلات تسد رمقهم_:
..ما.. ما أدري ما أذكر..
ردت الفتاة: طيب شوفي إذا هي غاليه مرة.. مية وفوق ما أباخذها..
وإذا هي أرخص.. ممكن أدرس فيها بكرا.. بكرا إمتحانات..
عذبة:.. بكرا !!
الفتاه: إيوه .. إحنا عندنا إمتحانت تقويه قبل.. يعيدون الإمتحانات اللي خبصنا فيها..
عذبة: أذكر هالشي ممنوع!!
أجابت: لا يا ستي... أبلاتنا حبوبات..
عذبة: خلاص .. بس.. الحين جيبي لي كيس أحط فيه أغراضي..
أجابت_ وهي تركض لغرفة أم علي_: حااااااااضر.. ثواني..
_في هذه الأثناء دخل أحد الأطفال يحمل علبة مشروب غازي, ويفتحها بالقرب من عذبة , وإذا بنافورة تنطلق من العلبه وتبلل عذبة_
عذبة:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
_يُعنف الطفل وتأتي بعض النسوة من المطبخ ومنهن أم الطفل التي أتت لتضربه..
قفزت عذبة وأمسكت بالطفل بين ذراعيها_
عذبة: خليه.. والله تخلينه.. ما قصد مسكين...
الأم: شوفوي إيش عمل فيك.. هو ليش يدخل وفيه ضيوف!!
خليني أأدبه.. أربيه.
عذبة: لالا...لالا.. الله يخليتس.. شوفيه خايف.. والله ما تسوى عليه الروعه..
وبعدين حبيبي هو.. يبغاني أغير ملابسي.. تضايقت منهن..
جيبي لي ملابس.. أغير ملابسي.. والحمدلله... الأمر بسيط..
الأم_باحراج_: والله يا عذبة أحرجتني.. الأطفال يحرجوا أهلهم دايم..
عذبة: ماعليه.. آني روحي مع المدام تعطيك ملابس..
آني_بتذمر_: آآآآآآآآآآآآووووووووووكييييييي
*********
"في المدرسة"
تجلس منى على مكتبها, ترصد درجات المشاركة والمعلمات يفطرن..
منى: بنات لا تخلصوا الشاي عني.. بيي .. نطروني أخلص اللي بيدي وأفطر معكم.
_يرن جوالها_
همست: سعد!!
وش يبي متصل؟
ألو
سعد: السلام عليكم والرحمه.. يالله قوه..
منى: وعليكم السلام.. هلا سعد.. عسى ماشر ..
سعد: أفا عليتس... الشر يجي من!!
منى: لا مو قصدي.. بس إستغربت إتصالك هالوقت..
سعد: أيوه.. أيوه..
إسمعي يا منى... أنتي عارفة زين ليش مشاري طلق عذبة..
وعارفة زين إن عذبة ما فرطت بمشاري..
صح!!
منى: وش مناسبه الكلام الحين؟
سعد: أها.. جينا للزبدة..
ليش خليتي عذبة ترقص قدام الناس بزواج حبيبه؟
منى: بدري!!
توك تفطن.. بعين إهي اللي يت ورقصت..
سعد: أقول عل مين تهكين أنتي!!
أنا سعد.. وأنتي خبز إيديني... نواعم قالت لي كل شي..
منى: ...........
سعد: عشان مرة ثانيه ما تتجرأين وتتمادين على عايلة آل (....)
منى: السالفة صايرة قبل سنه ونص!!
جاي الحين...
سعد: إسمعين... أنا أبقولتس شي واحد بتسوينه بحذافيرة..
و تخلينن أسامحتس على اللي سويتيه ببنت عمي..
منى: وشو؟
سعد: تزوجين رجلتس محمد.. لا تشيلين هم المهر أنا أبدفعه..
والبنت أنا أبختاره..
منى: مستحيل..
سعد_يقاطعها_: ما خلصت... إسمعي للآخر..
أنا ما يهمن من يخطب له..
أنا اللي يهمن إنتس ترقصين بزواجه...
منى: أنت مهبول. .. ينيت أنت!!
في مرة تسوي بزواج ريلها جذي!!
سعد: مو أنتي خليتي عذبة تسوي كذا!!
منى: بس أنت..
سعد_يقاطعها_: أنتي اللي بديتيه مع عذبة تحملي نهايته..
منى: سعد.. أنا بعدي ما ينيت...
ما راح أسمح له حتى يتزوج علي..
سعد: أوكي.. أنتي ما تبين تسمحين لزوجتس يتزوج..
بهالحالة أظنتس ما تمانعين إن أبوك ينسجن..
منى: أنت تتكلم جد!!
أبوي شريف.. وعمره ما غلط على أحد..
سعد: لكن أبوتس غبي..عفوا يعني على وجهه..
والقانون لا يحمي المغفلين..
أبوتس صارف مبالغ من شركتي بدون إذن رسمي من...
منى: أكيد لمصلحة الشغل..
سعد: هههههههههه
يروح يقول للمحكمه لمصلحة الشغل ويجيب إثبات..
هههههههههههههههههههههههه
أقول.. خيارين.. يا زواج رجلتس..
ورقصتس بعرسه..
يا سجن أبوتس..هههههههه
منى: نذل!!
سعد: ومنكم نستفيد ههههههههههههههههه
********
" في غرفة نجود"
نورة: نجووووووووووووود!!
نجود: بسم الله الرحمن الرحيم.. أنتي وشو مشبوكه على ميتين وعشرين!!
نورة: إذكري الله..
نجود: وش تبين..
نورة: متى آخر مرة رحتي لعذبة؟
نجود: ما أدري... يمكن قبل شهر..
نورة: أح!!
هذا وهي صديقتس...
نجود: .............
نورة: ليش ما تروحين له...
ليش تخليتي عنه... ليش تركتيه وهي محتاجه لتس؟
نجود: هي اللي تركتن... بعدين وش دخلتس يا البزرة.
نورة: أنا بزرة!! مقبوله منتس..
لكن..
أكون بزر أحسن من أني أصير وحده عديمه الإحساس
نجود: وش قصدتس؟
نورة: أهوووووووه أنا ودي أدري شلون فلحتي بالحاسب!!
بصراحة بصراحه أحستس تنكه ما تفهمين..
الحين أنتي ليش تركتي عذبة.. سؤال واضح؟
لا تقعدين تقولين هي تركتن.. هي ما تبين..
لو هي تركتس ما تفرح بتس لامن جيتي..
نجود: هي ما تقول لي شي..
نورة: أنتي ما تقربتي له..
صح.. أنتي ما تحبينه... أنتي كنتي تحبين أخوه مب هي.. صح؟
نجود: لا... وش خرابيط البزران ذي.. عذبة صديقتي من يوم حنا بزران..
وسعود ما كنت أحبه قبل لا يخطبن..
نورة: إيه بدينا بشغل النصب..
نجود: أنتي ما تعرفين عذبة.. عذبة تغيرت كثير بعد طلاقه...
قاعده تنتقم منا واحد ورا الثاني .. وحنا مالنا دخل بطلاقه..
نورة: الله وأكبر!!!
وش هالكلام!!
تنتقم يا شيخة مرة وحده!!
نجود: إيه تنتقم.. شوفي وش سوت بفيصل ووش سوت بأبوي..
وكملته بعمي سعد...
وأنا.. ما تسولف لي زي الأول.. ما تتكلم معي بهمومه..
وقال إيش.. ماتبي تكدر خاطري..
نورة: نجود... الظاهر مقابلة الآله الصماء عمل فورمات لأساسيات التعامل مع الناس...
حبيبتي.. المرة لقت نفسه فجأه بوجه الكل.. ولازم تدافع عن نفسه..
وعن خواته.. لقت نفسه متهمه بلا جريمه..
مو ذنبه إنه تطلقت.. ومو ذنبه إنه ما حبت فيصل..
ومو ذنبه إنه إضطرت تدير الشركه بنفسه..
هي إنحطت بهالظروف غصبن عنه...
هي ضحيه.. ومجهول جلاده..
لكن الحين أيقنت إننا حنا الجلادين بأنانيتا...
حنا عايشين حياتنا بلا مشاكل ولا نحس به..
هدوا الجدار اللي بين بيتنا وبيته لكن مازالت فيه جدران تعزل قلوبنا عنه..
حنا دايم مضرب المثل بتماسكنا وتكاتفنا... لكن للأسف... مع عذبة حنا غير..
عذبة تعبانه... ومحتاجه ترتاح... عذبناه بأنانيتا..
نجود: نورة... عذبة حرمتن من عمي...
وعذبة أهانت أبوي...
ومرضت جدتي...
نورة: هههههههههه
وعمتس هذا حرمها من إيش...؟
أنتي ما تدرين باللي يصير..
ولو تدرين بتموتين من القهر والصدمه...
وعشان عذبة تحبتس ما تقول لتس شي...
أبوتس هو اللي يتدخل بشغله..
وجدتي عجوز.. مالعذبة دخل بمرضه..
وحتى جدتي اللي أنتي منقهرة من عذبة عشانه..
تموت على عذبة..
وتروح أكثرنا لم بيته..
لكن بقول كلمه وحده قبل أطلع..
نظفي قلبتس...
******
"في بيت منى"

منى تتحدث بالجوال مع راشد..
أخوووي شووف لي حل!!
راشد: أوهووووووو وش أسوي ؟
منى: رح كلم سعد..
راشد: لو سعد بيسمع الكلام ما ترييتج تقولين لي..
سعد خطير وما يستبعد عنه شي..
منى: أبوي يدري؟
راشد: لا.. وما أبيه يدري..
منى: طيب وش أسوي؟
راشد: مو أنتي اللي بديتي الشر...
إنقلب السحر على الساحر..
خلج هذي قلبج الأسود ..
ذوقي لو شي من اللي مرمرتي فيه غيرج..
منى: خلاص.. أنا أتوب.. أنا نادمه.. لكن.. مايصير أرقص بزواج ريلي!!
راشد: أجل خلي أبوج ينقط بالحبس...
عشان ماترقصين بزواج ريلج..
وبعدين شغير كلامج.. أذكرريلج شين ومب تارس عينج..
وإنج لوما عمي يعز عليج ما تزوجتيه..
هههههههه
هذي أنتم يالحريم...ههههههههه
منى: راشد تضحك!!
راشد: غصب على... شر البليه ما يضحك!!
منى: طيب أكلم عذبة!!
راشد: ينيتي أنتي!!
أنتي لو بتكلمين عذبة إهي اللي بتقطنا كل أبونا بالسجن..
منى: لا عذبة أصيله وقلبها طيب ما تسويها!!
أكيد ما ترضاها علي.. أكيد
راشد: إي والله... طيب مو أنتي رضيتي عليها أشد من جذي!!
الدنيا دوارة.. شفتي يا منوه.. شجاب لنا حقدج..
قطع قلوب كثيرة.. مانتي بقد دعاويها.. الله يعينج بس الله يعينج..
منى: راشد... مو وقته... أنا لي يومين ما أنام..
راشد: هه يومين... والمسكينه اللي ظلمتيها كم يوم ما تنام!!
فعلاً يا منى... الله ما يطق بعصى..
منى: أنت مستانس.. أبكلم مشاري.. أحن منك..
راشد: براحتج.. بس وش بتقولين له...
بتقولين له كل شي؟
منى: لا
راشد: عيل أنتي مضطرة تقولين حق السالفه ذي..
بتروحين يمه وبتقولين له أنا خليت عذوب تكلم هيفاء..
وتلزم عليها تاخذك.. وخليتها ترقص بعرسك وتحضر الزفة..
بتقولين له كذا؟
منى: أوووووووووووه... بيذبحني..
راشد: منى.. أنا تأكدت من أبوي.. فعلا أبوي مسوي اللي قال عليه سعد بدون إذن..
أبوي يحسب الناس كلها مثل أبو مايد العود الله يرحمه.. لكن سعد هذا جني...
فما أستبعد عليه يسوي شي.. إذا أنتي ما زوجتي محمدوه ...
أنا أبكلم فيصل ويتطاق ويا أخوه عشان خاطرك... وخلي اللي ما يشتري يتفرج..
منى: لااااااااااااااااااااااااااا
لا الله يخليك...
زين أبفكر بالموضوع وأرد عليك...
**********
"في غرفة عذبة"
فتحت عذبة دفتر مذكراتها وكتبت...
والدي العزيز...
لتوي قد عدت من بيت أم علي...
المرأة الفقيرة التي كان جدي قد تكفل بها..
هناك... حيث لا تسمع المجاملات, ولا تخضعك البروتوكولات..
هناك حيث الحرية والبساطة, الألفه والمحبة...
هناك رأيت عذبة التائهه.. المغرقة بالهموم...
رأيتها تتوسد وساده تشاركها بها خادمتها, تتحلف بطانية ممزقة الأطراف,
عذبة هناك وجدت من يسمع لها بإنصات, من ينصحها بإخلاص,
وجدت فتيات يغمرنها بالحب والألفة..
عذبة قضت في ذلك البيت البسيط ثلاثة أيام...
لم تفكر حينها بمشاكلها مع أسرتها ومع أعمالها..
أرسلت للجميع أنها تريد أن تختلي بنفسها.. فلا رسائل ولا مكالمات..
لم يلحظ أحد غيابها غير العمل والمذكرات التي إعتادت أن تتوسدها وتغرق في بحر من الهموم..
أبي..
أخبرتك عن عذبة في منزل أم علي.. ولكني هنا عذبة التي لطالما بثت إليك برقيات من الألم لا تدري هل تسمعها أم يسمعها القمر...
أتقلب وفي كل لحظة أتلمس بطني.. الورم يشعرني بالوهن , والتعب..
لا أعلم ربما كان هذا الشعور وليد الوهم لأنني لم أكن أعلم به ولم أكن أشعر بالوهن..

أبتاه...عذراً...
أعلم أن تأخيري للعلاج سيغضبك ويقلقك علي.. ولكن لا حيله...

وأخيراً...
بعد يومين ... ملكه ليلى... بعدها بأسبوعين زواجها..
اليوم ستحضر خالتي فاتن...
وزوجه خالي...
نسيت أن أخبرك, مازالت أفنان لا تتصل بي...
ولكني أحبها.. رغم ذلك..
ومازلت أفتقدك..
*********

....................................
"الجزء الثلاثون"





"بيت عم نجلاء"



هيا: نجلوه ووجعه!!
نجلاء: يا لطيف ... اللهم طولك يا روح..
نعم..
هيا: ليش ما تدخلين وتنظفين المطبخ مع عمتك!!
عمتك توها واصله من السفر وتعبانه..
نجلاء: الحين ما دامتس راحمته إدخلي معه.. أظن البيت بيتس.
وضحى: نجلاء.. خلاص تعالي معي وعن المشاكل..
نجلاء: لا .. أنا مب شغالة عند أمٍ جابته..
أنا إنولدت حرة...
زهقتن.. تدور شي تخانق فيه..
وأنا سااااااااااااااكته لكن خلاص كل شي وله حد!!
هيا: لا والله يا نجلوه.. إيه منهي أمك!!
ما تشيل الصحن من الأرض..
حوبتها تغربلت برفالتها!!
نجلاء: عمتي وضحى .. سمعتي.. عادي كل يوم تستلم أهلي واحد واحد.. وتقولين لي عن المشاكل بعد!!
وضحى: خلاص هيا.. الله يرضى عليك..
سفيه.. لا تواخذينها..
نجلاء: أنا ما غلطت عليه... أنا المفروض أزعل وأواخذ مب هي!!
هيا: أقول يا ربايه الحضر المايعين الرفلان..
أنتم حقين تلبس وتكشخ ولعب بفلوس الناس بالباطل..
ولا السنع وعلوم الرجاجيل خرطي!!
نجلاء: إيه نشوف السنع وأنا من جيتس ضيفة وأنتي مطفشتن من عيشتي..
أووووووووووف الله يرحم طنازة أهلي..
أنتي وشو أنتي..
أنتي وش شايفة نفستس تحسبين أهلي الحضران على ما قلتي مايتين عليتس!!
لا والله إنهم ما يناظرونس لا أنتي ولا ربعتس ولا جماعتس شي!!
ولا بغوا يطنزون علي قالوا يالبدوية!!
كل واحد منكم نافخ نفسه ومب شايف الثاني ...
وضحى: هيا نجلاء... عيب عليكم صوتكم واصل لآخر الشارع..
هيا: لا.. بنت أخوك طولتها وهي قصيرة..
إذا القصمان ما عرفوا يربونك أنا اللي اربيك يا اللي ما تربيتي!!
نجلاء: لالا عاد من يتكلم بالتربيه أنتي!!
الأول ربي عيالتس وبعدين ربينا...
_جن جنون هيا وأمسكت بشعر نجلاء وشدتها نحو الجدار, والتي بحركة خاطفة رمتها على الأرض تتلوى من الألم_
نجلاء: عشان تعرفين تمدين يدتس مرة ثانيه!!
وضحى: ياربيه يا نجلاء.. أنتي الظاهر ما تعرفين هيا للحين..
روحي.. روحي للحمام لا تفزع الدنيا عليك..روحي..
نجلاء: لا.. هي اللي غلطت ...
أنا ما خفت منه.. ولا من عشرة من أمثاله..
_سمع مفلح صراخ والدته وأقبل يركض_
مفلح: يمه!! يمه وش بلاك!!
هيا: العووووووووبا طقتني ... العوووووووبا تطقني فبيتي!!
_إلتفت مفلح نحو نجلاء ولم تهرب أو تتحرك بل ظلت متكفته وتراقب الموقف وهي تختمر بشرشفها_
مفلح: يا (...................) طقيتي أمي!!
نجلاء: نظف لسانك بالأول...يا اللي متخرج من أكاديميه التربيه...
وضحى: مفلح واللي يرحم والديك.. خلاص ..
_أقبل خلف وسمع الصراخ والصوت العالي_
خلف: وش بكم ..وش صاير؟
هيا: طقتني.. العوبا طقتني..
خلف: تطقين أمي وأنا حي..
نجلاء: تراي أحذرك تقرب لمي.. لأصفقك وأجلسك جنب أمك تصيح معه..
خلف: لا والله اللي بخليك..
مفلح: لا تطقها... خل محمد البزر يجي يطقها..
نتفه ما تستاهل نمد إيدينا عليها..
نجلاء: يؤ يؤ... ليه محمد مسكين...جبانين...
_لم يتمالك مفلح وخلف نفسيهما أمام سخريتها اللاذعة فشد مفلح الشرشف ورماه أرضاً فإنقضت نجلاء عليه وسددت لوجهه لكمه بكعب رجلها أسقطته أرضاً,
إبتعد خلف مرعوباً, فيما رفعت مفلح بتلابيب ثوبه وضربت برأسه الخزانه,
ثم وضعت قدمها على وجهه وهي تصر أسنانها قائلة:_
ماعاد إلا هي يا ولد العم تجدع جلالي من على راسي..
أدوسك وأدوس كل من يمد يده علي وأنا بنت خلف!!!
_في هذه الأثناء دخل العم ورأى نجلاء تدوس بقدمها على وجه إبنه فغضب غضباً شديداً وتوجه نحو نجلاء وجرها بذراعها ورماها بغرفة وضحى وأقفل عليها الباب وهو يسب ويلعن ويتوعد_
وضحى: حرام عليكم تسوون باليتميه كذا.. والله حرام!!
العم: هذي البنت تربت على قلة الأدب... ولازمن أربيه من أول وجديد..
هيا: العوبا طقتني وطقت عيالي.. هذا وأنا مقدرتها وحاشمتها..
بس اللي يسوي المعروف بغير أهله..
_أشاحت وضحى وصوت صراخ نجلاء وإستغاثتها يجرها ,
جثت وضحى عند باب غرفتها وتسمع صراخ نجلاء وطرقها للباب_
نجلاء: طلعووووووووون... ما أبيكم.. أبي أروح لعذبة..
خلووووووووووون... ما أبيكم..
تكسرون كلمه جدي ليش.. ليش تصكون علي هنا...
وضحى دقي على عذبة..
وضحى: ما أقدر.. نجلاء طولي بالتس.. أبحاول بأخوي يطلعتس..
نجلاء: الله ياخذكم من أهل.. الله ياخذكم..
طلعوووووووووون.. ودون لأهلي اللي ربون.. ودون لبيت ماجد.. ما أبيكم..ما أبيكم..
***********

_صباح اليوم التالي_
"في يوم ملكة ليلى"

البيت يشع بالبهجة , ناصر وأحمد يتسابقون بالدرج, ويركضون ويصرخون بكل مكان, فاتن وأم إبراهيم يحطن بليلى ويسررن لها بأسرار الزواج وأساليب التعامل, الخادمات ينهمكن بالتنظيف, ومها والجده وأختها العجوز يتحدثن مع أم عبدالله وأم عبدالعزيز, فيما ظلت عذبة صامته وكأنها حبيس ينتظر لحظة إفراجه نواعم ونورة ونجود يحطن بعذبة ويتحدثن ويضحكن ..
رن جوال عذبة فلم تلتفت له.. أخذت نواعم الجوال وقالت:
هيه.. تركي يدق عليك.. أرد عليه..
عذبة:...............
نواعم_تؤشر بيدها_: هـــــــــــــــــيه!!
عذبة_تنتبه_: سمي.. وشو!!
نواعم: تروووووك يدق من سنه..
عذبة_تقطب جبينها_: تركي!!
هاتي..ألو..
تركي: هاي عذبة..
عذبة: هلا..
تركي: وش أخبارك.. عساك طيبه..؟
عذبة: الحمدلله..
تركي: عذبة.. مثل ما إتفقنا... بكرا الصبح أجي آخذك أنتي وآني...
عذبة: لالا أبشرك.. كلمت كاميليا بتجي اليوم الفجر..
إن شاء الله تدخل معي..
تركي: قلتي لأحد؟
عذبة: لا.. ما بي أنكد فرحتهم..
تركي: ولا ليلى؟
عذبة: ولا ليلى... ليش تسأل..
تركي: ولا شي.. بس أكيد لو علمتيها ما راح يهز فيها شعرة..
عذبة: ولو هذي أختي...
تركي: إيه الله يخليكم لبعض..
مع السلامة.. بايات..
عذبة: مع السلامه..
_أسندت عذبة رأسها على الكنب وأغمضت عينيها ثم تنهدت, إقتربت نجود منها ثم همست_:
وش فيهم الحلوين؟
عذبة:................ خليها على ربي..
نجود: وين بتدخلين مع كاميليا...؟
عذبة: المستشفى..
نجود: المستــــــــــــشفى!!
عذبة: أص فضحتينا!!
نجود_تهمس_: سلامات..
عذبة: عمليه زايده.. تركي..متوسط لي..هههههههههه
نجود: الحمدلله حسبته شي خطير!!
عذبة: لالا... الحمدلله..
**********
"في بيت عم نجلاء"

وضحى: حرام عليكم البنت ما أكلت شي من أمس!!
هيا: وش أسوي لها .. بعد قولي وكليها بيدك أحسن!!
وضحى: لو كانت بنتك ما رضيتي عليها..
هيا: أعوووووووك.. الحين أمها راميتها من صغرها ومادرت عنها...
البنت لعينه.. شيطان بشكل بنت... أنا ما أعرف كيف القصمان متحملينها!!
وضحى: بس هي للحين ما أكلت شي.. ودوها لبيت خالها
حرام اليوم ملكة أختها.. مايصير اللي تسوونه..
هيا: وضحى.. فكينا.. الأكل وحطيناه عندها.. تبا تاكل تاكل.. ماتبا أحسن...
وضحى: شوفي يا هيا... إن صار للبنت شيء.. بيحملونك إخواني المسؤليه..
البنت أبوي موصي إنها تعيش عند خالها...
هيا: وخالها مات خل وريدها!!
وضحى: بس للحين بيته مفتوح...
هيا: أوووووووف منك أنتي قط وش جابك من ديرتك!!
وضحى: الناس يكبرون ويعقلون وأنتي تكبرين وتنهبلين..
هيا: قومي .. قومي إنقلعي عني قومي!!
وضحى: لا... البيت بيت أبوي... ولا نيب الحين من حالك..
عندي رجل وعندي بيت ولو بغيت طردتك من هالبيت أنتي وعيالك..
لأن البيت بيت أبوي ولي فيه..
هيا: لا والله هذا اللي جانا من بنات الحضر !!
قلبت راسك هاللعينه.. أوريها إن ما نكدت عليها..
وضحى: خليها تروح لبيت خوالها... وإذا كنتي طمعانه بفلوسها إحلمي تحصلينها بهالطريقة..
هيا: وشو فلوسها!!
وش هالخرابيط!!
وضحى: أنا أعرفك زين... وأدري وش تفكرين فيه... أنتي تبين عيالك ياخذونها
عشان فلوس الشايب اللي معطيها تصير من نصيبكم صح..!!
هيا: أقول الحكي معاك ضايع!!
بروح أسوي لي فنجان شاهي يعدل راسي عقب طقطقة هالمهبوله على الباب...
*******

"في الصالة العلوية"


إنطوت عذبة على نفسها وضمت ركبتيها على بطنها ووضعت رأسها على ركبها,
وجلست وحيده منعزلة , على غير عادتها ...
ودعت فاتن مها ووالدتها وخالتها وذهبت لتنام وأم إبراهيم جلست بغرفتها تقرأ القران, فيما ليلى أخذت تدخل وتخرج وتمر من أمام عذبة لتلفت إنتباهها, ولكنها فشلت.. عذبة صااااااامته واجمه حزينة..
ليلى: ياهوووووووووه.. يالزعلانين!!
_نظرت عذبة بطرف عينها لليلى وقالت_: نعم؟
ليلى:ليش ما تتكلمين معنا... كل هذا زعل.. ترى الناس بيقولون زعلانه عشان إختها اللي أصغر منها بتتزوج قبلها...
عذبة: آآآآه ...من زين هالزيجة..
ليلى: طيب... منتي جايه عندي إذا جت الكوافير..
عذبة: لا.. مالي خلق.. عندتس بنات عماني..
ليلى: وو .. ونجلاء مو جايه..
عذبة_نظرت عذبة لليلى بغضب قائلة_:
أنتي مزعله نجلاء..!!
ليلى_ترتبك_: لأ... ما زعلتها..ليش أزعلها..
عذبة: توي أتأكد إنك مزعلتها.. أجل ما إستغربتي إنها ما جت؟
ليلى:...................
عذبة: ليلى... تراي شبعانه من دنياي...
إنطقي وخلصين!!
ليلى: إيه.. ليش تروح وتقول لتركي...
وتخليهم يطقوني...
أنا زعلت منها وقلت لها إنقلعي عنا..
بس هي زعول.. راحت ولا جت!!
_بدأت شفتي عذبة تنتفضان, وعيناها أغروقت بالدموع, وقف ثم صفعت ليلى وهي تصرخ:
ياااااااااااحقيرة وصلت بتس المواصيل لنجلاء!!
وصية أمي .. وصية أمي يا.. يا..
يووووووووووووووووه
أنا.. أنا أقول نجلاء ما تخلين بهالوقت إلا فيه شي غاصبه..
ياربيه...
ليلى: تطقيني !!
خلاص روحي جيبيها..
عذبة: بس!!
أروح أجيبه!!
إلا بكسر راستس لو صار له شي..
والله لأذبحتس يا الخاينه..
_وذهبت تركض للأسفل وأخذت عبائتها على المعلاق ولبستها بسرعه وهي تصرخ بالخادمه لتتصل بأبو ياسين... وخرجت تركض _
خرجت فاتن من غرفة الضيوف تركض وتتبعها أم إبراهيم...
فاتن: عذبة... عذبة... وين بتروحين هالحزة!!
الناس بيجون... تعالي...
أم إبراهيم: وش بهن... وراهن تهاوشن؟
_تنزل ليلى للصالة وهي تضع يدها على خدها وتبكي, ثم إرتمت في حضن خالتها وهي تقول_:
شفتي يا خاله... شفتي طقتني ... حتي بيوم ملكتي ما تحترمني!!
ما أدري متى بتعاملني كأني حرمة...
مجنونه يا خالة وكل مالها يزيد جنانها!!
الله يصبرني بس...
فاتن: وش به؟
ليش طقتك.. أنتي شمسويه عشان تزعل عليك كذا؟
أم إبراهيم: غريبه... أنا ألوم بناتي لامن تهاوشن وأثر عذبة العاقلة تطق مب بس تهاوش!!
ما هقيته... بس عذبة!!
لالا... أكيد أنتي مسويتن له شي خليتيه تزعل وتطلع مع السواق لحاله...
حتى ما أخذت الشغالة... ليلى.. أنتي طويل لسانتس وش قايلتن له؟
ليلى: إيه!!
أنتم دايم بصف عذبة..
بس أبخليكم وأروح مع مؤيد وأفتك من عذبة ومنكم!!
متى تجي العطلة وأفتك متى!!
فاتن: أفا!!
عيب هالكلام يا ليلى..
_تدير ليلى ظهرها وتصعد وهي تعض على أصابعها بعصبية_
أم إبراهيم: هي تعرفه!!
فاتن أنا أقول ليش مستعجلين على الزواج أثر عذبة عنده هالملسونه شابتن عليه!!
فاتن: الله يستر على بنت أختي... بيطق براسها عرق وبتنجن!!
هالبنات بيطيرون عقلها... شفتي كيف ذبلانه ووجهها أصفر..
بانت فيها يوم راحت كاميليا..
أم إبراهيم: إي والله إنتس صادزه...
صايرتن لهن الأم ... مير وين راحت البنت!!
فاتن: يمكن راحت تجيب الحلى...
أم إبراهيم: لا... كلش مجهزته مها الصبابات والصواني والتقديم كله...
فاتن: يمكن تشيك على العشاء...
أم إبراهيم: لا.. العشاء متكفل به ولد عمهم...
فاتن: الخكري ولد منيرة!!
أم إبراهيم: أستغفر الله !!
فاتن ما ترضين هالكلمة لو قيلت عن ولدتس!!
فاتن: خلاص .. تركي!!
أم إبراهيم: لالا... أظنه مجيد..
فاتن: إيه رفيج راشد...
بس ليش طلعت!!
***********
"في السيارة"
عذبة: بسرعة يابو ياسين.. بسرعة..
أبو ياسين: مدام إصبري... بيت أهل نجلاء بعيد... صبر شويه
_رمت عذبة بجسدها على المرتبه , أطرافها ترتعش ودموعها ألصقت نقابها بوجهها, طرحتها تفلتت وتناثرت خصلات شعرها على صدرها وعلى المرتبه, أخذت تحدث نفسها بصوت مسموع:_
ليه يا ليلى؟!! مو كفايه عليتس اللي سويتيه !!
حرام عليتس تعذبينن وتعذبين هاليتيمه.. أنا وش قصرت عليتس فيه,
وش ظلمتس فيه!! تعبت وشقيت وعاديت الناس عشان أدافع عن حقكن,
مارضيت تعيشن ببيت مب بيتكن وتكفلت بالنتيجه وهه جت الطعنه منتس يا بنت أمي وأبوي, ضيعت عمري عشانكن وضحيت بسعادتي وحبي عشان أرفع روسكن وآخرته توطين راسي بالتراب...
آآآآآآآآآآآآه يا عذبة... حملتي الهم وولدتيه مصيبه...
آآآآآآآآآآه يا عذبة... كل ما قلت حليتيه شدت عليتس... خلاص وش بقى لتس !!

وش بقي؟ كرامتي وإنداست , ترجيتهم ورميت راسي تحت رجلينهم عشان أداري فضحيتي بليلى, رضيت بالطلاق عشان أداري فضيحتي بفيصل...
ودي أعرف أنا وش غلطت معهم فيه!!
وش سويت عشان تصير هذي جزاتي!!
آآآآآآآآآآآآآآآه يا نجلاء.. ياعمري أنتي تحملتي الإهانة وسكتي..
ليتك يا نجلاء مب زيي .. ليتك ما شاركتين بالكبرياء..
وش ضرتس لو جيتي وقلتي لي.. ووش ضرن أنا لو ترجيت مشاري يرجع لي
لو بكيت له عشان يصدقن, وش نفعن كبريائي, ووش نفعتس يا نجلاء كبريائتس!
آآآآآآآآآآآآآه يا ربيه.. مالي غيرك هالحين ... كلش تسكر بوجههي..
ياااااااااااه...
أبو ياسين_بصوت متهدج_: عزبة!!
إيش فيه ؟ أنتي بنتي!!
أنا زعلان عشانك..
عذبة: مافيه شي... مير خلها بالقلب تجرح ولا تطلع براه وتفضح!!
_مسح أبو ياسين دموعه وهو يهز رأسه بأسى_
**********

"في بيت عم نجلاء"
يطرق الباب بعنف, تفتح هيا الباب فتندفع عذبة وهي تنادي..
نجلاااااااااااااء.... نجلااااااااااااااء...
هيا: عذيب!!
نجلاء مب هنا...
عذبة: وينه... خليه الحين تجيب أغراضه.. وينه أبكلمه
هيا: مافيه عندنا بنات لكم...
عذبة: وخري كلامي مو معتس!!
وين رجلتس ولا وضحى ولا ضاري...
هيا: عيب عليتس.... تكلمين رجال.... منى عينك تكلمين ضاري !!
ضاري بأمريكا ومب جاي ولو جاء بيتزوج بدويه مب حضريه ومطلقه بعد...هههه
عذبة: أنتي خبله!!
متعب!! متعب وضحى!!
متعب!!
_أقبل متعب_العم_ من داخل البيت _
متعب: حيا الله الضيفة... إقلطي....
عذبة: السلام عليكم....
متعب: وعليكم... بس إدخلي ما يصير توقفين بالباب...
عذبة: أنا جايه آخذ نجلاء..
متعب: نجلاء !! ول!!
ليش مانتي واثقتنا على بنتنا!!
_تعالى صراخ نجلاء اللي أخذت تضرب الباب بعنف حين أخبرتها وضحى أن عذبة أتت_
نجلاء: عذبــــــــــــــــــــــــــة..
إلحقي علي بيذبوحنن.. طلعين من هنا ..
عذبة طلعين... لا تروحين وتخلينن... عذبة ساجنينن!!
عذبة: بس هذي أختي.. أبوك اللي عطانا الحق ...
طلعوها الحين...
متعب: لا.. أبوي عطى أبوك الحق بتربيته.. بس الحين أبوك مات..
والعارية ترجع لأهله..
عذبة: أقولك طلعه... أبوي ما مات.. أبوي بيرجع!!
طلعه... حرام عليكم ساجنينه..
متعب: البنت ما تربت .. بربيها من أول وجديد!!
عذبة: حرااااااام عليك... وين ضاري الكلام معك أنت بعد ضايع..
أبكلم أحد من إخوانك...
متعب: أنا الكبير وكلمتي مسموعه...
عذبة: أنت تكسر كلمة أبوك والعهد اللي قطعه لنا..
أبوك قطع لنا عهد إن محد ياخذ البنت منا..
متعب: حنا ما أخذناه.. ولد عمك الوكيل حقكم كلم علي وقال لي بالحرف الواحد
اللي تكفل ببنتكم مات وبنتكم آذتنا!!
عذبة: أبو عبدالعزيز!!!!
متعب: إيه وإذا مو مصدقتني روحي إسأليه..
عذبة: بس هو ماله دخل.. البنت بنتي وأنا اللي ربيته..
هو ماله دخل بنا بشي!!
روح إسأل الناس كله... مااااله دخل!!
متعب: والله يا ا لأجوديه.. أنا ما أتكلم مع نسوان بعهد قطعوه الرجال...
ولدكم هو اللي خلانا ناخذه..
ولا حنا متلتزمين بعهودنا لو على أرقابنا وما نقطع عهدن قطعه كبيرنا من أكبرنا لأصغرنا!!
عذبة: طيب... حرام عليك اللي تسويه به!!
متعب: بنتنا..ونصطلح معها...
عذبة: زين_وتضرب بيدها الباب_ عبيد هاللي كلمك أجيبه لك ورجله فوق راسه
يرجعه..... بس إسمع لو جاء نجلاء شي والله والله لأوريكم النجوم بعز الظهر!!
_وتخرج فتركب السيارة وتغلق الباب بعنف وأخذت تلطم وجهها فسقط نقابها وهي تصرخ_:
رح بيت الكلب .. رح ولا توقف إلا قدام عبيد الكلب.. والله لأخليه يندم على اليوم اللي تجرأ وتدخل بي أنا واختي!!
أبو ياسين: مداااام ... غطي وجهك!!
شباب كثير هنا .. حرام بعدين شوفك!!
عذبة_تصرخ وتشد شعرها_: ماني مغطيه شي!!
وجهن ما ستروه أهله ما ينستر بغطوة!!
آآآآآآآآآآآه أبو ياسين دوس لا توقف إلا ببطن عبيد !!
والله لأوريهم الكلاب.. سرق سعيدان من الحلال وسكت وقلت إستري عليهم أهلتس!!
رمان فيصل بعرضي وخانن مع شغالتي وسكت.. قلت إستري ماء وجهتس قدام الناس!!
لكن وصلت إنهم يطردون أمانه أبوي لااااااااااااااااااااااااء
أبيهم لي ستر وصاروا لي فضيحة!!
آآآآآآآآآآآآآآآآآه منهم .. ومن اللي طايحن لهم.. بس لا.. والله وصلت هنا وبس!!
الصبر له حد والذراع الفاسدة تقطع... ما أبيهم ولا ني ساكتتن لهم..
كلب.. كلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااب
بسرعة !!
أبو ياسين بسرعة...
ورمت رأسها على النافذه وأخذت تضرب به بشكل جنوني وهي تصرخ وتتوعد,
**********
________________________________________

"في الخيمة _بيت أبناء العم_"

سعد: هههه الله يقطع بليسك وأنت ما تخلي العيارة!!
أبو عبدالعزيز: والله أنا ما أدري وش اللي يخلي عذيب وخاله يبونه!!
أنا من شفت نعفته اللي تقل نعفت ثور وأنا ما إرتحت له...
سعد: وين سلمان؟
أبو عبدالعزيز: يتسبح من اليوم بيغسل الشحوم والزيوت عقب هالورشة...
سعد: إيه .. يا حليله عنيد كنه عمي اللي بباله بيسويه!!
أبو عبدالعزيز: كنه عمي!!
لا والله كنه عمه .... مير ما أدري مجيد وينه للحين ما بان؟
سعد: مسكين مجيد أكله علقه عقب ما سافر فيصل ... تورط ببنات ماجد..
أبو عبدالعزيز: بنات ماجد خواته ... وماجد أخونا..
مير لو تترك عذيب العناد عنه شوي..ولا والله معزته مثل نجود..
سعد: إلا دريت... ماهر سافر قبل إسبوعين هو ومرته بيزورون أهلهم بفرنسا..
بس رجع ما كمل إسبوع .. رجع لحاله.. بيشتغل...ههههههه
توي أعذره يوم تشيلك وتحط هالمغاربي بدالك!!
شغيل, ويركض يإيدينه ورجلينه.. بس نمس, ما يفوت شي ما يقره بإذن عذيب..
_تدخل سيارة أبو ياسين وتتوسط الحديقة مقابل الخيمة, يفتح الباب الخلفي قبل أن تتوقف السيارة , ونزلت عذبة حاسرة الرأس, على كتفها العبائة, ومنكوشه الشعر وتتجه صوب أباعبدالعزيز_
أبو عبدالعزيز: جنب!!!
وراه ذي تسذا!!
_أمسكت عذبة بعنقة وطوقت يديها به , أخذت تخنقة وهي تصرخ_:
ليش تطرد نجلاااااااااااااء!!
هي بنتك!!
والله لأذبحك بيدي ذي لو يصير له شي!!
أبو عبدالعزيز: طولي بالتس!!
وتغطي !!
عذبة_بصوت أجش _: قلته!!
وجه ما ستروه أهله ما تستره غطوه..
تجيب نجلاء الحين يالكلب
_شدها سعد من شعرها وأبعدها عن أبي عبدالعزيز وهو يقول_:
إحشمي نفستس ولا كسرنا راستس
ما بقى إلا هي تمدين يدتس على أخوي!!
_رماها على الأرض بقوه وإتجه لأبي عبدالعزيز وهو يقول:
وأنت ساكتن له!!
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ_ضربته عذبة بمنفاخ النار ضربة عنيفة جدا على ظهره,
فسقط يتلوى من الألم وإتجهت لأبي عبدالعزيز وأمسكت بشعره وجرته نحو الخلف وهي تصرخ_:
إسمع يا عبيد... تحملت أذاكم من مات أخوي وتحملت لكن خلاص!!
وصلت بكم تطردون أختي من بيتي لأ...
أنا وش سويت لكم؟
حطيتوا بعرضي وسكت, أخوك سرق من وسكت, دستوا حرمة بيتي وسكت!!
لكن توصل لخواتي لأ... أدفع الدنيا كله ولا تنظام وحده منهن !!
تحسبونن ما أقدر عليكم!!
أنا لو نيتي قشرا كان خليتك تمشي وعيونك بالأرض من الفشيله
لكن إسمع إن ما رجعت نجلاء وإكتفيتوا عن وعن خواتي
وإعتذرت لنجلاء عن اللي سويته
لأخلي عيشتكم سوداء
وإسمع ... أنت عندك عيال وبنات ... لا تخلين أرد عليكم بالمثل
والله ثم والله لأخليكم تفضلون باطن الأرض على ظاهرة
_في هذه الأثناء دخلت سيارة عبدالمجيد ومعه تركي مصطحبين فيصل من المطار,
صعقوا حين رأو المشهد فنزل فيصل غاضباً.....
..................................................

.........................................

"الجزء الواحد والثلاثين"
.
.
.
.


وإسمع ... أنت عندك عيال وبنات ... لا تخلين أرد عليكم بالمثل
والله ثم والله لأخليكم تفضلون باطن الأرض على ظاهرة
_في هذه الأثناء دخلت سيارة عبدالمجيد ومعه تركي مصطحبين فيصل من المطار,
صعقوا حين رأو المشهد فنزل فيصل غاضباً

وأمسك بعذبة من ذراعها فأبعدها عن أخيه اللذي ظل صامتا وكأنه يشعر بتأ نيب الضمير وهو يصرخ بها:
وصلت بتس تمدين يدتس على أبو عبدالعزيز!!
عذبة: وصلت بك أنت يالوسخ أكثر من كذا.... وخر يا الكلب الثاني!!
_صفعها بقوة وهو ما زال ممسكاً بها, إلتوت يدها وهي تترنح من شده الضربه ,
إقترب منها ليتكلم معها, فرفعت رأسها وبصقت في وجهه, جن جنونه فأخذ يضربها على رأسها ووجهها فسقطت أرضاً, ترك تركي والده الذي يتلوى من الألم وهب مسرعاً لعذبة, حاول إبعاد فيصل عنها ولكنه مستمر بضربها وكأنه يصب جام غضبه من الغربة ومن إخوته عليها , فجرها تركي من بين يديه وهو يصرخ :
فيــــــــــصل!! وين المراجل تطق حرمه!!
خلها حرام عليك مب قدك!!
عذبة: لا قده وقد عشرة من أمثاله...
وخر عن يا تركي... خله يذبحن!!
مب هو خليفة سعود!!
فيصل: لو فيه سعود ما رضى باللي تسوينه..
عذبة_بكت_: ولو فيه سعود ما إضطريت أسوي كذا
لو فيه سعود ولا أبو سعود ولا جد سعود ما دستوا على راسي
تفووووووووووو على وجهن تنكر لعهوده!!
_وبصقت بوجه فيصل مرة أخرى_
فيصل: لااااااااااااااااااااااه
أبدفنك الحين هنا يا قليلة الأدب!!
_أقبل عبدالمجيد يركض وهو يقول_
ضاري......
ضاري عم نجلاء جاء....
عذبة: وخروا عن أبروح له!!
وخرو .... قم ياعبيد معي ورح قله يرجع نجلاء
قم
فيصل: خيـــــــــــــــــــــــــــــر!!
مابقى إلا هي بناتنا يطلعن لضيوفنا
مافيه, _ويجرها بذراعها_
تركي: عم حرام عليك... شوي شوي عليها ما تتحمل !!
عذبة حالك ما تتحمل هاللي تسوينه إرحمي نفسك!!
عذبة_تصرخ_: فيصل ياالخاين وش جابك !!
وخر عن طريقي وخر!!
إتركن !!
فيصل: إنقلعي من داخل ياعذيب روحي !!
_تعض عذبة يده التي أطبقت على ذراعها ومنعتها من الذهاب لضاري, فإنتفض فيصل وصرخ ثم أمسكها بشعرها وأبعد فمها عنه وحملها نحو الداخل وهي تصرخ:
إتركن... إتركن... ما يكفي عليك طلقتن من رجلي وخنتن مع شغالتي
وش تبي أكثر وش تبي... ضاااااااااااااري
ضاااااااااااااااااااااري جب نجلاء
جب نجلاء
_إستشاظ فيصل غضباً وسد فمها وسار بها متسللاً للبيت من خلف الأشجار ثم رماها في الصالة وصرخ بزوجه أخيه :
إمسكيه ... لا تطلع أطلع روحتس معه!!
_إرتمت عذبة على الأرض تبكي بحرقة, وخرج فيصل وأقفل الباب بالمفتاح ,وأم عبدالعزيز التي للتو قد إنتهت الكوافير من عمل تسريحتها منذهله من الموقف, فيما نزلت نورة حين سمعت صوت فيصل,فرأت من الجدار الزجاجي ضاري يعضد لنجلاء _
نورة: عذبة!!
وش بتس.. جت نجلاء جابه ضاري!!
عذبة: نورة تكفين أبطلع..
أم عبدالعزيز: فيصل يعيي!!
نورة: طيب بروح أجيب نقاب!!
لا.. شوفي عباية نجود معلقة على المعلاق.. أح عذبة من مكفختس!!
عذبة: فيصل الكلب.. أبروح لنجلاء.. أبروح
نورة: تعالي من باب المطبخ... أكيد مفتوح ولا تدرين باب القبو أقرب!!
أم عبدالعزيز: لا.. يقول فيصل لا تطلع..
عذبة: قولي لفيصل(...........)
نورة: هههههههه
أم عبدالعزيز: عيب هالكلام!!
نورة!! يا ويلتس من عمتس!!
نورة: خليه يذلف!!
*******

"في الحديقة.. قرب بوابة بيت عذبة "

ضاري واقف وممسك بيد نجلاء, أقبل عبدالمجيد يلحقه فيصل وأبوعبدالعزيز,
فيما إنحنى تركي على والده ويحاول أن يساعده على النهوض...
فيصل_يمسك بذراع عبدالمجيد_: عبدالمجيد شسالفة!!
عبدالمجيد: سالفة طويلة.... أكيد عذبة عرفت إن أبوي اللي مكلمهم....
الله يستر من تواليه!!
فيصل: منهم!! مجيد طباقة راسي طارت!!
_سلم أبو عبدالعزيز على ضاري وتبعه الشباب_
ضاري: أنا جيت من أمريكا مخصوص عشان أرجع نجلاء!!
أبو عبدالعزيز:.............
فيصل: الله يحيه.. هي بنتنا والبيت بيته... ماله داعي تجي!!
ضاري: لا يا فيصل أنت مثلي توك جاي من برا!!
لكن أنا أبقول كلمة وحده وطالع...
أبوي عطى كلمته لماجد...
ومن ما كان ما يكسر كلمة أبوي مادام بيت ماجد مفتوح..
لا أبو عبدالعزيز ولا غيره..
فيصل: ضاري وش السالفة؟
عبدالمجيد: عم إبلع تسبدك!!
بعدين نقول لك كل شي!!
ضاري: أبو عبدالعزيز كلم أخوي وقال له خذ بنتكم
لكن اللي أعرفه إن بيت ماجد للحين مب تحت تصرف أبو عبدالعزيز
فيصل: عبيد!!!
تطلع منك!!
هذا وعمي ماله سنه متوفي تبي تمسح ذكره!!
لا يا ضاري... بيت عمي أنا المسؤول عنه...
ونجلاء ما تطلع منه.. إلا لبيت رجله
هذي كلمه عمي وولده وكلمه أبوك
ضاري:فيصل للأسف... وينك عن بيت عمك طول الفترة اللي راحت
بيت عمك المسؤول عنه حفيدته وهي اللي أسلمه نجلاء وقلبي مرتاح على بنت أخوي..
فيصل: عذبة!!
طيب خله تدخل...
البيت بيت عذبة..قدامك البيت وأظنك تعرفه زين
صوت من الخلف:"نجلاء!! تعالي يا عمري ... تعالي... ليش ماقلتي لي إن الكلاب تآمروا عليتس!!"
_يلتفت فيصل وإذ بعذبة تسير قادمه خلفه وتتبعها نورة_
فيصل: ليش طلعتي!!
ضاري: هذي نجلاء... وحنا عند عهودنا ما خناه
لكن إن نجلاء تضايقت أو أنتم ضقتوا بها كلموا علي لا تكلمون متعب...
مع السلامه يا نجلاء..
_نجلاء لم تلتفت له بل ركضت نحو عذبة وضمتها بقوه ولكن عذبة سقطت من أحضان نجلاء دون حراك_
نجلاء: عذبة!!
لاااااااااااااااااااااااااااااااااا
لاتموتين وتخلينن...


_حين سقطت عذبة ترك تركي والده وركض نحوها وأبعد فيصل وأبي عبدالعزيز عنها بعنف وهو يصرخ_:
خلوووووووووووووووووووووووووها
*******

________________________________________

"في داخل البيت"

فاتن: وش هالصوت اللي تحت..... كنه صراخ وطقاق!!
أم إبراهيم: ما أدري.. لا يصير العمال تذابحوا!!
ليلى: الله يستر ... لا يصيرون عيال عمي يتطاقون مع عذبة ليش راحت لحالها مع أبوياسين!!
فاتن:وا حزن عيني!!
_ركضت فاتن وليلى تبعتهم أم إبراهيم للدرج وإذ بالباب يطرق بعنف,
فتحت ليلى الباب فدخلت نورة تصرخ :
فااااااااااااتن وين فاتن.. تركي يقول لازم تجي فاتن
ليلى: نورة من فيه برا!!
ليش الصراخ؟
فاتن: نورة فكي الغطاء!!
وش يبي فيني تركي.. لا يصير مطاق ويا مشاري ....
أم إبراهيم: مشاري جاي؟
فاتن: لا.... نورة أنتي تبكين .... قولي وش فيه؟
نورة: تكفين روحي جيبي عباتس ولا خوذي العباة ذي المعلقة وروحي لتركي
ليلى: زين ليش مجتمعين ذولا هنا!!
نورة: يووووووووووووه عذبة ميته بين إيدينهم وذي تسأل!!
_في الخارج_
تركي: فيصل لاتتدخل!!
فيصل: أنا اللي ما أتدخل!!
عذبة خطيبتي... وأنا أقرب واحد لهم
مانتب آخذه للتخصصي... بتروح لإسعاف خالد أقرب
ولا أي مستشفى..
سعد: أخ يا تروك.. تركت أبوك عشان عذيب!!
مير تراه عادي مابه شي لاتفزعون الدنيا
فقر دم دايم تطيح نواعم بسبة فقر الدم
وكله من أكل الفشافيش وأكل المطاعم!!
تركي: فيصل... أنا أعرف منك .....
وخر زين .. إذلف عن وجهي
عبدالمجيد: يا جماعة مايصير
أبو عبدالعزيز: فيصل خل الدكتور هو اللي يوديه للأنسب!!
هو دكتور ويعرف
فيصل: مب بكيفه..... هي مرتي!!
تركي: يا حبيبي كانت!!
فيصل: البنت بتموت وأنت بالطريق للتخصصي
ياغبي يا تنكه.... ماتفهم أنت!!
أكيد اللي به هبوط بالضغط ولا فقر دم
والتخصصي ماراح يستقبلونه.... مب فاضين
من يفهم الكمخة ذا!!
تركي: فاتن... تعالي إركبي
_حاولت فاتن الركوب ولكن لايوجد مكان نورة تمسك بساقي عذبة ونجلاء تحضن رأسها_
فاتن: ياويلي وين أركب إنزلن
تركي: إركبي يا عمه وخلصينا!!
إن شاء الله فوق التنده بس خنعجل..
فاتن: طيب .. طيب
_وركبت بالمقعد الأمامي بجانب تركي_
فيصل: ياهووووووووووه
مجيد جب سيارتك خلن ألحقهم!!
أبو عبدالعزيز: طمنون عليه...
******

"في المستشفى"

_فاتن تستغفر وتسترجع بينما نورة تهدئ نجلاء, تركي يأتي بين الفينه والأخرى وهو يسير مع أحد الأطباء يتكلم معه ثم ما يلبث أن يلحق بالآخر, بدا تركي الأكثر عصبية ,الجو متوتر جداً , الممرضات يصرخن ببعضهن ويركضن , والأطباء يكثر عددهم تدريجياً, فيصل يلحق بتركي ليستفسر منه ولكن تركي لا يرد على أحد_
فاتن: وليـــــــــــــــــــــــــــــه!!
دار راسي !! شفيهم مستشفياتكم يخرعون الواحد!!
نجلاء: خالتي أكيد عذبة به شي خطير ولا ليش تركي والدكاترة خايفين كذا!!
نورة: وش دعوه يا نجلاء.. أبد ماهنا إلا العافية..
أنتن موسوسات... أكيد فيه حالات غيرة بالغرفة!!
نجلاء: ياربي مابي عذبة بعد تموت...
فاتن: فال الله مب فالك!!
ياربيه ... أثر ولد منيرة سنع وأنا ظلمته
تركي تركي تعال.. تعال.. الله يعطيك العافيه...
تركي: سمي يا عمه؟
فاتن: وش فيها بنيتي.. قلي بصراحة قلي..
تركي: خير إن شاء الله
نجلاء: تروك وجهك ما يبشر بالخير....
تركي_تنهد _: الله كريم... الله كريم....
فاتن: السموحة يا وليدي.. والله إني كنت حاقرتك بس بينت إن رجولتك رجولة مخافر مب مناظر....
تركي: الله كريم...
نورة: وأنت بس الله كريم... تكلم يا شيخ!!
تركي: أنتي وش جابك؟
نورة: أنت..._وتؤشر له_
جيت بسيارتك!!
********
"في البيت"

تدور ليلى في البيت , ومها تلاحقها وتطلب منها أن تصعد للكوافير,
أم إبراهيم تكلم بالجوال.....
ليلى: يوووووووووووه مها... أقولك أختي بالمستشفى وتقولين روحي تجهزي!!
مها: عذبة بتجي إن شاء الله.. وإذا جت بتعصب ليش ما تلبستي
بيجون صديقاتس و أهل الزفت وش بيقولون عنتس!!
ليلى: خليهم يقولون اللي يقولون ... ماني متلبسه حد ما أتطمن على عذبة
أم إبراهيم: يوووووووووووووه....
مها: وش بتس أنتي بعد!!
أم إبراهيم: إيمان مرسلتن لي غرض مع بندر والخبل يوم دري إن عذبة بالمستشفى
يقول بروح لمه أكيد محتاجتن!!
ليلى: طيب الله يجزاه خير وين المشكله
أم إبراهيم: معه الغرض حقي
مها: أرسلي السواق ياخذه منه..
ليلى: أنا بروح مع السواق
مها: أنتي ما تطلعين من البيت... كذا عذبة قالت
ليلى: وكلام عذبة وحي!!
مها: ليلى.... إقصري الشر..
ليلى: طيب.. أوف وين خالي؟
أم إبراهيم: جاي بالطريق ... جاي من القصيم...
ليلى: أوووووووووووووووف
*********
"بالمستشفى"
تركي:عمتي فاتن.... لازم تروحون للبيت الحين وتكملون الملكه
فاتن: أنت شفيك ... جنيت !!
تبيني
أترك عذبة هنا وأروح أرقص بالملكة
الملكة ما تتم إذا عذبة مو معنا!!
تركي: عذبة قالت لي تو.... قالت قل لخالتي يكملون الملكة ولا ينكدون على ليلى
فاتن: طيب ... أبي أشوفها
نجلاء: الله يخليك تركي خلهم يدخلونن عليه!!!
تركي: ما يسمح..
نجلاء: طيب وش صار عليه؟
تركي: المرارة فيها حصوات.... ولازم تسوي العمليه الحين...
نورة: طيب خلهم يطلعونه اليوم وتدخل بكرا الصبح!!
تركي: هو لعب بزران!!!
فاتن: ليه حالتها خطيرة يعني!!؟
تركي: لا.. مو خطيرة لكن لو تأخرنا أكثربنتسد المرارة ويمكن تموت....
لازم تسوي العمليه الحين!!
ولازم أنتن تروحون للبيت وتستقبلون الضيوف....
وتطمنون اللي بالبيت أكيد ليلى الحين مرتاعه_يهمس_الله يسامحه ذبحت أخته
نجلاء: تركي وش تقول؟
تركي: أقول لازم تروحن..
فاتن: أنا مب رايحة
نجلاء: وأنا مب رايحة
نورة: وأنا أبروح لو راحن ذولي بس!!
تركي: عشان عذبة وليلى روحوا لا تنكدون عليهن...
_مشى تركي خطوتين ثم إستوقفه فيصل وجره نحو زاوية منعزلة_
فيصل: تروك... ليش وقعت على العمليه
تركي: لأنه لازم تتصلح الحين
فيصل: بس لو نطلع لمستشفى ثاني... أخاف ذولا مخربطين
تركي: لا.... ذولا فاهمين ... ومتخصصين بحالتها
فيصل: وشو!!
تركي: ولا شي..... بس هي لها ملف هنا... وكان له موعد مقرر للعمليه بعد بكرا الساع ثنتين الظهر..
فيصل: تركي.. عذبة وش فيها بالضبط؟
تركي: بكرا تعرف
_شد فيصل تركي نحوه بعنف وهو يصر أسنانه_
أنا أكثر واحد هنا لازم يعرف
تركي: بدري يا عمري....
وينك عنها يوم هي محتاجتك
فيصل: أنا ما تخليت عنه....هي اللي طرتدن
لكن أنت يا السطل تقولي وش به ولا أروح أسأل الدكتور وأطلعه لو إن شاء الله من الحمام!!
تركي: أبقول لك... بس بشرط...
فيصل:إخلص!!
تركي: ما تبين شي للحريم ولا لأي أحد!!
فيصل: تركي ... نشف دمي وش به؟
تركي: ورم سرطاني... خالته مرة خطرة
يا تعيش بنسبه 10 بالميه ياتموت بنسبه 90 بالميه
_طرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااخ
يصفع فيصل تركي بعنف, ويركض خارجاً ويصطدم ببندر مقبلاً_
بندر: أي.. فيصل!!
الحمدلله على السلامة.. وش به ذا!!
_يسير فيصل دون أدنى إهتمام ببندر, ويتقدم تركي نحوه وهو واضعاً يده على خده_
تركي: هلا بندر .... بندر خذ الحريم للبيت....
بندر: هلا تركي يالله حيه_ويسلم عليه_
طيب الحين عذبة وش به؟
تركي: مرارة... الحمدلله ..... علطول لقوا لها غرفه
بندر: الحمدلله.... طيب وين الحريم؟
بندر: هناك...
_يسير بندر نحو خالته_
فاتن: بندر... زين جيت خلنا نروح ولو إن قلبي مب سامح أروح وأخليها..
بندر: ليش... وش بيصير له يعني؟
نجلاء: بندر .... خلن أجلس..
بندر: أقول قومي معي أنتي وخالتي و.. أعتقد نورة صح؟
فاتن: وي وي
بندر: خير!!
فاتن: ولا شي
أبمشي ... بروح أشوف ليلى وأطمنها...
بندر: يالله
_لحقته فاتن ونجلاء ولكن نورة ظلت جالسة_
بندر: خير نوير!!
قومي ولا تبين أشيلتس بعد؟!!
نورة: ..............
نجلاء: نورة يالله
نورة: منب رايحه معكم
فاتن: إخس.... وش تسوين هنا؟
بندر: تقشر بصل...
فاتن: نورة بلا دلع .... من متى تستحين أنتي؟
نجلاء: نورة حبيبتي الله يخليتس.
نورة: دقي على أمي ترسل لي السواق!!!
بندر: هههههههههههههههههههههه
والله كبرت نورة وصارت تستحي
ومخربته يعني من زود الحياء بتروح مع السواق
فاتن: نورة .... معك جوال؟
نورة: لا
فاتن: لا أنا ولا نجلاء معنا جولات كل جوالاتنا بالبيت!!
بندر: أنا معي جوال ليش؟
فاتن: أتصل على أمها تيي تاخذها
بندر: مافيه.... ولا تتصلين ولا شي.. تمشي معنا وهي ما تشوف الجاده
نورة: منب رايحة
بندر: بتروحين!!
نجلاء: بندر!!
بندر: أنتي إنطمي يا وزير الدفاع!!
نورة: روحوا منب رايحة...
_صرخ بندر بها وبصوت مرعب , بدت عيناه وكأنهما ستخرجان من مكانهما_
قووووووووووووووووووووووووومي!!
نورة: طط...طيب
بندر: هههههههههههه
بزران ما يجن إلا بالعين الحمراء

*******
"في الحفلة"

_في غرفة ليلى_
ليلى: ياربيه... ما لي خلق ........
نواعم: أبد يا بنت الحلال هذي الحفلة ما تتكرر إلا مرة بالعمر..
ليلى: أتمنى...
نجود: قلتي عذبة به مرارة؟
ليلى: إيه.. طيب لا تكثرين الجليتر مو حلو _تكلم الكوافير_
نجود: مو زايدة؟ الله يستر!!
ليلى: لالا..مرارة .. خالتي تقوله هي ونجلاء...
نواعم: ليلى غريبة نجلاء ماجت ولا كأنك أختها...!!
كله تحت... وش السالفة؟
ليلى: .. أكيد تتلبس وو .. ومها أكيد ما تخليها تجلس.. تعرفين هي راعية البيت الحين..
_تدخل نجلاء وتلتفت نحو نجود_
نجلاء: نجود... وين نورة ليش ما جت؟
الناس بدوا يجون.. كل هذا تلبس!!
نجود: نجلاء.. تعالي أبيتس شوي...تعالي قربي..
نجلاء: هاااااه..
نجود: الحين أنتي متأكدة إن عذبة به مرارة مو زايدة!!
نجلاء: مادري.. تركي اللي يقوله.. تركي طبيب أكيد يعرف ..ليش؟
نجود:.........................
نجلاء: نجود أنا ناغصن قلبي.. وش السالفة؟
نجود: لا.. مافيه شي.. بس المرارة ... عادة تجي مع ..مع العجز..
والزايدة تجي للبنات....بس..
نجلاء: هههههه
الأخت د.الربيعة على غفلة!!
نجود: نورة ماجت ؟
نجلاء: أقولتس من اليوم ما جت!!
نجود: روحي خبيه أكيد تمطط...
نجلاء: أخاف أقابل أحد من إخوانتس..
نجود: إلبسي جلال وإدخلي من الدرج الجانبي.
ما أتوقع أحد هناك..
حتى أدق عليه ماترد علي..
نجلاء: وأنا بعد...
_تنزل نجلاء حيث رائحة البخور تختلط مع العطور, أم تركي وفاتن يتحدثن بأحد الزوايا, أم عبدالعزيز تعاين ترتيبات الحفل مع مها, أم إبراهيم والجدة عذبة وأختها يضحكن على أم عبدالله التي وضعت كريم أساس لم يناسب وجهها, فيما هي أخذت تمسحه وهي تضحك ..._
أم عبدالله_تنادي نجلاء_: تعالي يا نجيل...
تعالي شوفي حطيت البيوض وضحكن علي!!
نجلاء: أشوه يا عمه من حقه الكريم أكيد مب حقتس!!
أم عبدالله: إيه دخلت غرفة نوير وأخذته .. بس ما أدري وراو طلع تسذا!!
تقل فار مغطوط بطحين...
الله لا يعافيه!!
أم إبراهيم: هههههههه عاد مالقيتي يا أم عبدالله إلا نورة..
نورة جدار من البياض وش جابه لتس...
أم عبدالله: غربلتس الله ... إيه إضحكن..
ولا لو أنتن سنعات كان زينتنوه لي..
أم إبراهيم:تعالي أحط لتس من حقي.. يناسب لتس!!
أم عبدالله: طسي بس.. نجلاء هو حقه يناسب لي.. ولا يقلب سنجتي!!
الجدة عذبة: أبد يا أم عبدالله لا تطيعين أم إبراهيم.. تراه ماتبيتس تنخطبين .. نغورة!!
نجلاء: هههههههههه يمه.. لالا.. عمه خلي أم إبراهيم تسنعه لتس.. تعرف..
_خرجت نجلاء من باب المطبخ وإتجهت مباشرة للباب الذي يدخل على الدرج الجانبي لبيت أبناء العم متجنبه الحديقة والتي تعج بالشباب والرجال والعمال_
نجلاء: هيه ... فيه أحد؟
الخادمة: لا...كله برا بالخيمة..
نجلاء: يعني مب لازم جلال.._ورمت الشرشف على عروة الباب_
_صعدت نجلاء الدرج وهي ترتدي فستان ذهبي حريري ناعم جداً ويتدلى منه إكسسوار يلتف على الصدر والخصر , شعرها مملس ومرفوع بكرستاله من المقدمة بينما ترك الباقي لينساب على ظهرها ويحيطها بكل حركة,
ركضها بالدرج يصدر صوتاً مزعجاً من قبل كعبها الرفيع, وحين وصلت نهايه الدرج ولفت لتتجه لغرفة نورة وإذ بعبدالمجيد يخرج مسرعاً وهو يهتف_:
نوووورة... ماتدرين جاء عمي فيصل.. ولا........يااااااااااااااااولد!!!
نجلاء: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ غمض!!
عبدالمجيد_يتجه لغرفته التي خرج منها_:أحسبتس نورة..
ماشاء الله كاشخة!!
نجلاء: خير إن شاء الله... شين وقوي عين
يناظر ويعلق!!
عبدالمجيد: مرة ثانية البيت اللي فيه عيال ولا رجال لا تدخلينه من دون جلال
ولا تروحين مكان لحالتس فيه.. ترا خطر عليتس
نجلاء: وشو!! نورة هنا وشو لحالي..
عبدالمجيد: أنا أعلمتس.. لو نورة نزلت من الدرج ذا وأنتي جيتي من الدرج ذا
ومافيه فوق غيري..؟؟؟
إنتبهي مرة ثانيه
نجلاء: طيب إنقلع خلن أروح لنورة...
عبدالمجيد: بسرعة إدخلي غرفته... أنا أبنزل..
_دخلت نجلاء لغرفة نورة ويبدو عليها الإحراج الشديد, فيما نورة منكبة على سريرها ولم تغير ملابسها ولم تستعد للحفلة_
نجلاء: نورة!!
خير وين الناس بيجون... الساع تسع .. قومي يالله يمديتس!!
نورة: منب رايحة.
نجلاء: ليه؟
نورة: بس..
نجلاء: نورة وش بتس؟
نورة: صكي الباب...
وتعالي..
نجلاء: يالله صكينا الباب وجينا وش الأمر الخطير؟
نورة: أنا مقهورة ... مقهورة
نجلاء: ليه؟
نورة: ليش بندر يتعامل معي كذا!!
نجلاء: أهاااا .. بندر.. هذا طبعه ماعنده رومانسيه..
صارم وقاسي شوي ... كلن يخاف منه حتى أمه وإخوانه وخواته...
على أنه حنون وبار مع أمه بالذات إلا أنه رعب في رعب
لا تستغربين منه كذا....
حتى عذبة الله يقومه بالعافية تخااااااف منه هو الوحيد اللي تخاف منه
شفتي هذا اللي تحبينه....
بس تراه مب قصده عاي عنده ما تعود أحد يقول له لا..
نورة: بـــــــــــــــــــــس!!
أنا ما أبيتس تعذرين له...
ليش ما تقولين الحق
لو كانت نجود ولا نواعم ولا شمس بنت خالتس
كان تجرأ عليه وصرخ وغصبه تجي بسيارته القرمبع؟
نجلاء: إممممممممممم لا...
نورة: شفتي....
أنا اللي خليته يحقرن ويتعامل معي زي ما يتعامل مع البزران
ولا يراعي إن مرة تتغطى عنه..
قااااااااااااهرن
قاهرن
نجلاء: ههههههههههههه
خلاص أقول له تراك زعلت نوير
نورة: أذبحتس أنا ..ليش مبردة؟
نجلاء: والله حرت بتس وش أسوي له ... أنا أخاااااااف منه
نورة: وأنا قلت لتس سوي شي
نجلاء: لاحوووووووول
طيب قومي الحين وإلبسي
ليش ما زينتي شعرتس
قومي إسبحي وأنا أبجهز ملابستس
بتلبسين الوردي؟
نورة: إيه
نجلاء: ترا أم إبراهيم تسأل عنتس تقول وين نورة ما شفته...
نورة: قولي له تأدب ولده
نجلاء: أيووووووه كذا يا نورة حلوه
قولي كرهته..
نورة: لا
نجلاء: نورة!!!!
نورة: حرررررررررر للحين أحبه بس قاهرن
نجلاء: اللي يقهرتس شلون تحبينه
نورة: عادي حتى أنا نفسي منقهره من نفسي..
_مضت ساعات الحفل سريعة على المدعوين, فيما مرت بثقل بالغ على تركي الذي ظل جالساً أمام باب غرفة العمليات_
******

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لايوجد
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:38 AM.


حواء

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية