للاعلان لدينا اضغط هنا

قديم 16-12-11, 10:48 PM   المشاركة رقم: 191
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 151147
المشاركات: 166
الجنس أنثى
معدل التقييم: احاسيس طفله عضو له عدد لاباس به من النقاطاحاسيس طفله عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 129
شكراً: 1
تم شكره 129 مرة في 62 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احاسيس طفله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احاسيس طفله المنتدى : منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وردة الزيزفون عفواً لايمكن عرض الرابط إلا بعد التسجيل
   يسلمو ياقلبي على البارت بس باقي كثير على الخميس الله يصبرنا نبي نعرف الحقيرة مراموه شناوية على دانية حرااام هي مالها ذنب اذا فهد مايطيقها ويحب دانية يارب تخرب خطتها او تنقلب عليها هي مفكرة بلي بتسويه بتبعد دانية من حياتها وفهد بيصير لها ماعرفت انها جنت على حالها وهالمرة فهد بيقلعها من حياته وللابد بس بعد ماياخذ حق دانية منها

موقادرة اخمن هي شبتسوي خصوصا انو دانية مو لحالها جاية اخت فهد معاها الله يستر شكلها بتحط لها مخدرات بالعصير وبتضيع البنت اليتيمة حرام صغيرة جسمها مايتحمل

يعني لازم يصير شي علشان فهد يتخلص من الجماعة الي موعارفة ليه ورط حاله معاهم لدرجة يتزوج الصايعة مراموه ويربطها باسمه حسبي الله عليها رفعت ضغطي


وتركي شكله بيصيبه شي او بينخطف لانو مابيرجع وغير كذا بيكون مع الجماعة الي بيمشطون المنطقة والله يستر على حنان الي السعادة موراضية تكتمل معاها لايكون بيموت وبيرجعونها لماجد لالالا تركي احسن منه والله ياحسوسة هالبارت قلب مخي فوق تحت


رغد ماتنلام في حكمها على عزوز لانها ماعرفته لو عرفته زين كان ماقالت كلامها الي يقهر واذا هي شايفة عزوز كسرها وحاقدة عليه حتى بعد ماصار بقبره بيجيها الي بيذلها لاتستعجل وبتعرف بعدين قيمة عزوز بس لحد الحين مو مقتنعة انو الجد ممكن يزوجها لطلال وهو من برة العايلة وغير كذا هو مايبي يبعدها عن عيونه ياترى مين الي بيرتبط فيها وبيكسب قلبها هل هو عمر ولذلك بعدو عنه جمانة بس شخصيته ماتوحي انو بطل اساسي والله ياحسوسة ماادري من وين تيجي الافكار خخخخخخخخخخخ

اماني هل بترتبط فعلا بنواف حتى بعد ماكانت مقتنعة انو الزواج ماراح ينجح لانو كان مبني على علاقة محرمة مثل رغد وطلال وانا ضد هالنوعية من الزواجات لانها ابتدت غلط بس ماادري شبيكون راي موني


دانية بديت احب شخصيتها خصوصا بعد ماصارت تفكر بفهد وبدت تحبه بس الله يستر عليها من العقربة الي ماقدرت على فهد بتنتقم من وحدة مالها اي ذنب والشره على فهد الي تاركها تسرح وتمرح على كيفها وماحط لها مراقبة على مكالماتها وتحركاتها لانها مالها امان وهو شاف بنفسه انها راحت زواج اخوه علشان تشوف دانية


سارة صحت من غيبوبتها بس هل بتكون بصحتها او بتكون فاقدة الذاكرة او صابها شي من الحادث غير كذا كيف بيخبروها عن عزوز اذا سألت عنه احس الخبر بيدمرها لانها حيل كانت متعلقة فيه


مريم هالبنت محتاجة لطبيب نفسي لانو تفكيرها بيدمرها وسلطان لازم يسوي هالشي بسرعة كافي سنين طويلة تاركينها اهلها وماعالجوها المفروض من اول ماصار الي صار يعالجوها بدل مايتركوها تدمر حياتها

سلطان لو ماعنده صبر ومقدر حالتها كان مل بسرعة منها ورماها ببيت اهلها ومريم بعد انانية وسلبية ليه ماتحاول تغير بنفسها شهالكأبة الي دافنة عمرها فيها مافكرت بأهلها الي زاد همهم على سارة المفروض هي الي تصر على العلاج شهالعيشة الي عايشتها وهالشي علشانها هي ذاك المجرم عاش حياته ونسي وهي دافنة عمرها وعايشة بحزن ماحد بينفعها اذا دمرت حالها ومالها الا العلاج واكيد بتتغير حياتها للاحسن

قصة ام رغد مع سالم اعتقد انها دخلت عليه في مكان جالس فيه لحاله وتبلت عليه انو تحرش فيها علشان اخوه يصدقها ويعادي اخوه ويبعد عن اهله بس ربي كشفها ولذلك عبد الرحمن طلقها ورماها على ابوها بعد ماخبروه الي سوته .......

اما قصة صالحة وعزام ماحبيتها قمة الانانية بعزام يعني كان متزوج ومعيل ورايح حاط عينه على بنت عم صديقه واكيد كان بينهم علاقة والا كان مااصرت صالحة تاخذه وتحرق قلب زوجته بس ربي ذوق عزام حرقة قلب صديقه وزوجته وماتت صالحة قبل ماتسوي نفس سوايا ام رغد بس بعيال زوجها علشان تفرق بينهم وبين عيالها

والجد استمر بأنانيته زوج رغد لولد عمها بحجة انها ماتطلع عن العيلة وتاخذ غريب بينما هو عادي يتزوج وحدة وياخذها من ولد عمها قمة الانانية ومايستاهل حب الجدة له جد احتقرته وكرهته

فهد عرف سر جاسم واكيد بيوديه يعالجه ويتخلص من السموم الي ياخذها وماراح يرتاح الا بتجيه طعنة بظهره من مراموه بحبيبته دانية ساعتها انتقامه بيكون كبير من كل العصابة والله يستر عليه


عمر كاسر خاطري يعني شهالابو والخوال الي همهم مصالحهم واشغالهم ومشاعر عمر مالها معنى عندهم رجال متمسك بزوجته ماحد له دخل فيه واصلا شكلهم مسويين هالشي وبيبتزوه اذا يبي يعرف مكان جمانة وبيخيروه يتزوج وحدة من الثنتين يارغد ياسارة وهالشي ظلم للكل وخصوصا لو زوجوه سارة العقيم وبعدين بيرجعون يزوجوه لوحدة علشان العيال والا بيرجعون جمانة تصير مكينة تفريخ والمربية سارة بصراحة هالشياب يجلطون الواحد وخصوصا الراس الكبير


حسوسة حاولي تنزلين لنا بارتين بالاسبوع جد متحمسين للاحداث
وربي يعطيك الف عافية

الله يسلمك يالغلا فديتك

توقعاتك كثيره وتحليلك للامور رائع
بس ماتدرين ايش مخبيه لكم
بس لاتخافين ماراح احزنكم <<لاتعلمي احد سر
اتحملو بس لاسبوعين اخلص اختبارتي وبزود الايام اللي انزل فيها البارت
مع خالص ودي غاليتي

 
 

 

عرض البوم صور احاسيس طفله  
قديم 16-12-11, 10:54 PM   المشاركة رقم: 192
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 151147
المشاركات: 166
الجنس أنثى
معدل التقييم: احاسيس طفله عضو له عدد لاباس به من النقاطاحاسيس طفله عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 129
شكراً: 1
تم شكره 129 مرة في 62 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احاسيس طفله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احاسيس طفله المنتدى : منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء
Flowers

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حكيمه عفواً لايمكن عرض الرابط إلا بعد التسجيل
   اهلا وسهلا ومية مرحبا نور المنتدى حسوسه يارب يحفظك وكل مسلم

طولتي الغيبه ورجعتي فأبدعتي أنا إلى الآن ماني مستوعبه موت عبدالعزيز تكفين خليهم يكتشفن أن اللي مات بالحادث شخص ثاني ليه يعني عزوز الصراحه دوره قوي ومش معقوله ينتهي بها البساطه ليه ماخليتي سويره هي اللي تموت

وبعدين عندي سؤال رغد كيف تعرفت على طلال لأني نسيت بعض الأحداث وصعبه أرجع أقرأ البارتات مره ثانيه لأن وقتي مضغوط ووقت فراغي قليل

حاسه نهاية الروايه حزينه ياحسوسه إذا حزينه من هالحين قولي لي

واخيرا أتمنى ماتنقطع الروايه الحلوه ولا نفقدك يالغاليه أحاسيس ودمتي بخير وأمن وأماااان

هلا بك زود يالغلا
ارجع واعيد يالغلا موت عبد العزيز مقررته من اول ماجتني الفكره قبل حتى اكتبها
رغد تعرفت عليه ايام الثنوي وطلعت معه مره بس ربي هدها واتغيرت كليا
بإذن الله طول مافيه ناس مثلكم مسناديني انو ماانقطع
الالى هو تواجدك غاليتي
دمت بود

 
 

 

عرض البوم صور احاسيس طفله  
قديم 23-12-11, 12:00 AM   المشاركة رقم: 193
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 151147
المشاركات: 166
الجنس أنثى
معدل التقييم: احاسيس طفله عضو له عدد لاباس به من النقاطاحاسيس طفله عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 129
شكراً: 1
تم شكره 129 مرة في 62 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احاسيس طفله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احاسيس طفله المنتدى : منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعذروني عالتاخير باتاخر بعد اشوي
لانو مابنزل بارت الا الاسبوع الجاي الجمعه بسبب اختباراتي فابي امشي الروايه علشان لارجعت
ارجع لكم بحماس وقوى فالعقده بتكون بالبارت هذا علشان الحماس يبي له مخمخه اكثر فبنزله بكره
بإذن الله
اعذررروني بس ابي روايه تكون قد حمساكم وبارت قوي بيكون تحول بالاحداث

فبإذن الله البارت بكره

 
 

 

عرض البوم صور احاسيس طفله  
قديم 23-12-11, 08:21 PM   المشاركة رقم: 194
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 151147
المشاركات: 166
الجنس أنثى
معدل التقييم: احاسيس طفله عضو له عدد لاباس به من النقاطاحاسيس طفله عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 129
شكراً: 1
تم شكره 129 مرة في 62 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احاسيس طفله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احاسيس طفله المنتدى : منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

هالبارت هو القلبه بالروايه
اتمنى يعجبكم لقئنا الجمعه الجاي ان شاء الله
دعواتكم لي انجح واتخرج

(الجزء الثالث والعشرون )


يوم الخميس
(الاستراحه )
دخل بهدوء يبي يمر يشوفهم يتمنى يتركهم بس اللي يطيح هنا ماهو بقايم ابدامشى بخطوات الثابته بشموخه وهيبته الكل يلتفت له جاذبيه مع هيبه غير طبيعيه شاف فارس قرب منه وسلم عليه جلس جنبه :كيف الاوضاع
فارس بهدوء :نوزع من اللي عندنا بالمخازن يااخي حركو خلينا نشتغل فهد طلع سيجارته وولعها وسار يدخن :قلت لك مو وقته قفل الموضوع
قام بهدوء يبييطلع بس لفتت انتباه ضحكه يعرفها زين دخل الصاله الثانيه وكانت الصدمه جاسم وتحت رجله ابره قرب منها بنرفزه سحبه من ملابسه وطلعه بكل عصبيه لامو هذا اللييبيه هو اللي يدمر ولد عمه جاسم كان مستسلم بدون ولاكلمه ركبه ورماه قفل الباب ورجع ركب من الباب الثاني وهو يسوق بسرعته

(بيت هيا )
دخلو ريوف ودانيه وكانو ماخذين معهم رون غصب عنها اول ماشافتهم هيا جت ترحب :هلا والله وغلا
نور البيت ابتسمو لها البنات سلمو وكل وحده قلعت عبايتها اشرت هيا للعاملات ياخون العبايات
ريوف كانت لابسه فستان ابيض من فوق ومن تحت الخصر فوشي وقصير
دانيه لابسه فستان فوشي كان نعوم عليها
رون لابسه فستان كحلي
دخلتهم هيا وهي تاشر لرنيم اللي ابتسمت بخبث وبدينا يافهد
(المستشفى )
ثقل مو طبيعي تمسع اصوات حولها تحس انها بحفره تبي تفتح عيونها بس في شي ثقيل على عيونها جسمها ثقيل مو راضيه تحركه حتى يدينها تحاول تفتح عيونها جفاف بحلقها مو قادره تصرخ او تتكلم فتحت عينها حست بضوء قوي فيها رجعت غمضتها
حس بحركه ماجد لف لها بامل شاف عيونها تفتح وهي تهمس ماي طلع بسرعه يشوف الدكتوره لانها تعتبر بالعده مو مصدق انها صحت الفرحه بقلبه ماتنوصف يارب تكون صحت يارب
بالغرفه فتحت عيونها بهدوء صداع شديد هي وين وش هالمكان غمضت عيونها بتعب وهي تسمع حركه كثيره حولها دقات جهاز القلب كانت غير منتظمه ترتفع وتنزل بشكل جنوني
(سيارة فهد)
وقف السياره على جنب نزل من السياره بدون ولاكلمه جلس عند كفر السياره قلع شماغه وعقاله وطاقيته رماهم على جنب فتح ازرار ثوبه وهو مخنوق مخنوق
هذا اللي منتظره من هالطريق هو يبيع وولد عمه يدمن ضرب راسه بقوى توي احس يعني الا لمن جت على ولد عمي انا اللي موت كثير من عيال ديرتي وين قلبي وين غيرتي من بدري بس مو بيدي مو بيدي غمض عيونه بالم وهو يتذكر الماضي المر اللي خلاه يسلك هالطريق
:فهد بسه المره جرب منت بخسران شي وانت رجال شديد مااحد يقدر عليك
فهد يدخن ويفكر بكلام صديقه بعد فتره من الصمت :خلاص بس اجرب الشغله
ابتسم بخبث: لاتخاف بتحبها
كان وقتها باول سنه كليه سوى عمليه ورى عمليه حاول انه يترك الشغله بس ماقدر لان هالمجموعه جذروها قويه وكبيره ظل مستمر معهم بغير ارادته
وهو داخلي رافض كل شئ والشئ الوحيد اللي قدر يسويه ان فلوس كل العمليات اللي تجيه يعطيها للمحتاجين والجمعيات الخيريه والشركه اللي بناها كانت من تعبه وشقاه وراس مالها كان من عبد العزيز وحلف انه مايدخل عليها ولاريال حرام الى اليوم مع مرور اكثر من 8 سنوات ماقدر يتخلص منهم لانهم بساطه مافيه كبيره اللي يدخل مايطلع الاميت غمض عيونه بتعب
حس حركه وراه عرف انه جاسم مالف عليه كيف يطالعه وهو السبب هو اللي دمره ودمر غيره بهالسم سمع صوته المخنوق بين دموعه وشهقاته :تكفى فهد لااحد يدري والله حاولت اتركها بس ماقدرت
وقف فهد اخذ شماغه وعقاله والطاقيه لف عليه وبهدوء :اركب السياره
مشى جاسم وهو يهتز يمين ويسار وعيونه كلها دموع
ركب السياره مع فهد مشى فهد وبهدوء :اسمعني انا مابقول لاحد بترجع بيتكم عادي الين الشهر الجاي بعد الاختبارات باخذ ك واتصرف
جاسم بتعب وبكى :فهد انا تعبت خذني اللحين فهد انا حاولت اترك هالسم كله من واحد هو اللي عطاني حبه وقال انها مسكن علشان اقدر اذاكر ومن بعدها ادمنت الحبوب لين وصلت للابر فهد تكفى ساعدني ياولد عمي
فهد بقهر : اللحين مااقدر عمي بيعرف ودراستك باقي شهر على اجازةنص السنه بعدين يسير خير
(بيت هيا )
سلمو على الكل وجلستهم هيا جنب رنيم
دانيه بابتسامه :اتوقع شفتك قبل
رون وهي تتذكر :انا بعد
ابتسمت رنيم وبخبث :اتوقع يوم عرس اخوكم اوعمكم اذا ماخانتني الذاكره
ضحكة دانيه :ايه اتذكرتك
رون سرحت مو هذي البنت اللي قال فهد لاتجلس مع دانيه ناظرت بالبنت وهي تسلف مع دانيه وريوف شالسر اقول لفهد او ابعدها انا اعرف فهد مستحيل يكون من النوع هذاك خليها ماراح تظرنا
دانيه وقف ونادت هيا جت هيا
دانيه بابتسامه محرجه :بليز ابي الحمام
ابتسمت رنيم بخبث راحت دانيه الحمام وقامت رنيم لفت من الجهه الثانيه علشان مااحد يكتشف وقفت قدام الحمام مباشر وعطت المغاسل ظهرها اول ماشافت دانيه طالعه من الحمام تعدل لبسها مسكة جوالها وحطته عند اذنها وبدلع وغنج :فهودي حبيبي خلاص
انتبهت دانيه للاسم ابتسمت ليش ابتسم الله يقطع ابليسه هلوس فيني حتى اسمه لانطرى نفضني تنهدت وهي تفكر بس اللي صدمها وخلها تثبت يدينها تحت المغسله بدون حتى أي حركه كلام رنيم
رنيم كملت بدلع :ايه شفت اختك وبنت عمك وبنت عمتك اللي تقول فكيت ملكتكم تبي الصدق البنت حبوبه حرام تتركها كذا ضحكة بدلع بس فهودي مااقدر اتحمل كلامك
حست كان الدنيا ادور براسها شعور غثيان تحس قرف الم تعب ماتدري ايش تحس فيه اخذت نفس سحبت يدها من تحت المويه نشفتها وطلعت تحس كل شي ضباب عيونها مليانه دمع لامايستاهل حتى دموعي هذا اللي يقول رجال وحنون هذا اللي وافقت عليه علشانهم يطلع حقير واطي سارت تتنفس بسرعه وراسها يدور شعور الغثيان كل ماله يزيد راحت للبنات انخرعو من شكلها
دانيه بصوت مهتز مخنوق ماقدرت تخبيه :يلا نروح
قامت لها ريوف بخوف ورون مسكوها
ريوف بخوف وهي تسندها :وش فيك
دانيه ببين دموعها اللي ماقدرت تمسكها وبصوت مخنوق :ماادري احس بدوخه
وطاحت عليهم صرخو البنات مسكوها ريفو ورون بخوف مسكت رون جوالها دقت على فهد وبصوت خوف :فهد الحق علينا
فهد اللي كان منزل جاسم ورايح للبيت بخوف :وش فيه
رون حاولت تهدي حالها :دانيه اغمى عليها واحنا عند صديقتنا
فهد بخوف :وين بيت صديقتكم
رون بخوف وعيونها ادمع على دانيه اللي طايحه :ماادري لحظه
عطت هيا السماعه توصف البيت لفهد اللي اول ماقفل سار يمشي اسرع شي لا مو كل هالضغوط عليه ايش فيها دانيه ياقلب فهد الله يحفظك لي
عند البنات
حاولو يفوقها بالمويه وبالعطور حتى هيا كانت خايفه بس رنيم كانت واقفه عند الباب وابتسامت خبث مرسومه على شفايفها وهي تردد بصوت مخنوق بلغ حبيبك وقله باخذك منه هذا هو الحل مالي ايحل ثاني مااقدر اقعد واشوفك بس واستنى كل يوم عنك بعيد يزود جناني
فاقت رون وهي اطالع البنات بنظره مافهموها
وصل فهد بزمن قياسي دق على رون يطلعو طلعو البنات وهم ساندين دانيه اللي مو حاسه باي شي حولها دايخه ركبقت السياره بدون لاتنتبه لليد اللي سندتها الين ركبتها السياره كان ىفهد وكل الخوف بوجه
كانت واقفه عند الشباك وعيونها تدمع الخوف اللي بعيونه ضيع فرحت النصر تبخرت الفرحه وحل مكانها ضيقه واختناق ليه يافهد انا احلا منها ليش هي مو انا ليش انا العز والفلوس والمال انا القوه والجاه انا الجمال ليش هالطفله تاخذك مني ليش
(المستشفى )
طلعت الدكتوره المسؤله عن الحاله كان ماجد وسعد وجاسم اللي شاف ابوه وسعد وهم رايحين راح معهم وابوهم وكلهم امل انها صاحيه قربت الدكتوره وبتوتر
:سوينا اللي علينا بس الله ااراد المريضه عطتكم عمرها
صرخه هزت المستشفى كانت صرخت جاسم :ساااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااره
طاح ابوهم من طوله سنده ماجد وعيونه تدمع وهو يصرخ عالممرضات وسعد سانده من الجهه الثانيه وقلوبهم كلها مكسوره وجاسم طايح على الارض ويبكي كانه طفل زحمه بالممر يساعدوهم ودخلو ابو ماجد عالطوارئ وماجد وسعد ينتظرون وقلوبهم مكسوره
على اختهم اللي ماتت وابوهم اللي مايدرون ايش فيه
(سيارة فهد )
كان يسوق وعيونه عليها استغرب من نظرتها الحاقده
خلاص يافهد طاح قناعك واذا انا تعبت اشوي بقدر اعدي هالمرحله لفت جهت الشباك تحاول تضيع نظراته دق جواله رفعه بهدوء بس الصرخه فزعته وهو يسمع صوت جاسم يبكي :الحقنا يافهد ساره راحت اختي راحت راحت الغاليه يافهد
فهد بهدوء وبصوت حزين :ان لله وان اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله عظم الله اجرك وامسك نفسك اكثر من كذا ابوك واخوانك محتاجينك
جاسم وكانه تذكر شي :ابوي طاح ماادري وينه ابوي ليكون راح قفل الجوال بوجه فهد
رون بخوف: فهد ايش فيه
فهد بحزن :ساره عطتكم عمرها
صرخات البنات بالسياره واصوات بكائهم دانيه كانت متعذبه وهالخبر دمرها سارت تبكي بهقات وريوف كانت تحاول تهديها وهي محتاجه من يهديه رون تبكي بالم راحت ريحة اخوها راحت ساره ماقدرت تجلس بالدنيا بدونه ورحلت له
رون بصوت بكاء :ودين بيتهم
فهد بصوت تعبان :ابوصلكم واروح لامي
وصلهم البيت نزلو البنات وهم يحاولو يمسكو حالهم علشان ام ساره وموني دخلو البيت وكانت امماجد جالسه في الصاله وقدامها الشاي اول ماشافت البنت داخلت مبين على عيونهم البكى بصوت مخنوق :بنيتي والله قلبي حاس طلعت شهقه من دانيه خلت ام ماجد تعرف رمت نفسها عالكنبه :يمه نبيتي ر احت الغاليه بكت جلسو البنات يهدوها بنزلت موني اللي اول ماشفت المنظر جلست بمكانها وهي تبكي وتشاهق راحت اختي يمه راحت ساره يمه صرخت راحت سا ره قولو كذب قولو انها صحت مااصدق اختي راحت لاا قربت منها رون تهديها :اذكري الله ياموني رمت نفسها بحضن رون راحت اختي راحت الغاليه كنا نتتظر تصحى راحت وخلتنا راحت بطيتها راحت بضحكتها ابي اختي يارون ابي ساره جيبو لي سا ره بكت وهي تصرخ باسم ساره وام ماجد تبكي ودانيه وررويف يهدونها دانيه بين دموعها :اذكري الله يخاله اذكري الله
(بيت ابو عبد العزيز )
دق على عيال عمته منيره وعمته هاله علشان يقومو بالازم ويبلغو جدهم وجدتهم دخل البيت شاف ريم جالسه سالها عن امه قالت فوق طلع لغرفتها دخل بهدوء شافها تقراء قراءن جلس جنبها لين خلصت قرب منها وباس راسها ويدها
ابتسمت ام عبد العزيز :الله يطول بعمرك يحفظك طول عمرك بار
ابتسم فهد بتعب
ام عبد العزيز ناظرت بعيونه :وش عندك ياولدي
تنهد فهد :يمه الموت حق وكلنا لهطريق
شهقة ام عبد العزيز :مين
فهد نزل راسه وهو يضم امه :ساره عطتك عمرها
بكت بحضن ولدها راحت خلاص راحت تلحق زوجها ربي يجمعهم بجانته بكت بحضن فهد على اختها وعلى بنت اختها وعلى ولدها اللي راح وحياتهم اللي انقلبت بيوم وليله بكت وهي تذك ر الله بكل شهقه لاحولا ولاقوة الا بالله الللهم اجرني بمصيبتي هذه واخلفني خيرا منها
رفعها فهد بهدوء وهو يمسح دموعها باصابعه :يالغاليه اختك اللحين بحاجتك راحت ضنها ومحتاجتك جنبها
ام عبد العزيز بين دموعها وبشهقه :وش يعوض الضنى ياامك وش يعوض الضنى
دخلت هدى وشافت امها ودموعها على عينها وفهد ساندها :وش سار
ام عبد العزيز بصوت مخنوق وهي تبكي :ساره عطتك عمرها انتفضت هدي الحساسه وعيونها تدمع وتشاهق بالم :متاكده يمه
سارت من الصدمه تبكي وتشاهق بدون أي صوت سحبها فهد وضمها مع امه بحنان وهو يهديهم
(بيت ام محمد )
شقه محمد
دخل ووجها مقلوب مها بخوف :محمد و سار ابوي اخواني
محمد بجمود :ساره عطتك عمرها
صدمه الم ساره مو بس بنت او زوجة اخو ساره صديقتها القريبه منها ساره رفيقتها ماقدرت تتحمل ضمت محمد وهي تبكي :رحت ساره لحقت عبد العزيز راحو الغالين يامحمد بكت بشهقات راحو الغالين يامحمد
محمد بمواسه :اذكري الله يامها اذكري الله
تحت
اول مادرت ام محمد طلبت من مروان يوديها لبيت ابو ماجد
(بيت ابو ركان )
جاء عمر وطلب يدخل يشوف جدته بعد جلس عمر وهو متحكم باعصابه قهوته هند وجلست :اخبار الشيخ عمر
ابتسم عمر بهدوء :الحمد الله
لف عمر لجده وبصوت هادي :ياجدي الله اللي عطى والله اللي ياخذ
ابو سالم بهدوء :مين راح ياولدي
عمر بهدوء :ساره يبه عطتك عمرها
بكت هند وبصوت عالي:لا متاكد حرام عمر متاكد لامو ساره مو ساره مسكها عمر وهو يهديها
الجد ودمعه تايهه اطيح على شيباته على حفيدته اللي راحت وهو يقول بصوت مخنوق :ان لله وان اليه راجعون اللهم اجرني بمصيبتي خيرا منها
والجده تمسح دموعها وهي تدعي لساره :يارب ارحمها ودخلها جناتك لا حولا ولاقوة الا بالله يارب نور عليها قبرها
وهند بحضن عمر تبكي وهو يهديها

فوق
حنان ورغد جالسين بنفس الغرفه سمعو اصوات بكى هند حنان بخوف وهي تبكي يارب استر يارب استر مسكتها رغد تهديها اذكري الله يابنت ان شاء الله خير وهذا استهبال من هند
اشوي دخلت عليهم هند عيونها حمرا وتبكي طالعوها البنات بخوف هند بصوت منهار راحت ساره
بكت حنان والغريب ان رغد تركتهم وراحت غرفتها اللي مايعرفوه انها بكت على سريرها وعلى مخدتها وهب تكتم صوتها ذنبهم برقبتي راحت الطيبه بسببي اتذكرت كلمة عبد العزيز :انا مسافر ماتدرين ايش يسير معي بالحج وكانه عارف بكت على ساره بالم كان المفروض السفره لها ولعبد العزيز بس هي اللي دبرت ان ساره تطلع معه تحس بالذنب اللي يخنقها بلعت غصتها دخلت الحمام مسحت دموعها اتوضت وصلت ركعتين وجلست تقراء قراءن بهدوء هذا اللي تقدر تسويه دموعها وقفت هذي رغد طول عمرها اقوى من أي شي ممكن انه يضعفها وقوتها بقدرتها على السيطره على نفسها
(بيت الدكتور سلمان )
جناح سلطان
هي بالغرفه اتذاكر وهو جالس بالصاله من اول مابلغوه مو قادر يقولها ماعنده الشجاعه يقولها او بالاحرى مايبي يوشوفها منهاره قام يطل عليها دخل بهدوء
رفعت مريم راسها بهدوء وهي تتامل فيه وجهه متغير
سلطان شال الملزمه وجلس قدامها مريم بنفرزه :سلطان خلني اعرف اذاكر
سلطان سحبها وضمها وهي تحاول تخلص نفسها منه همس باذنها بهدوء :ساره عطتك عمرها استكانت ثواني بحضنه حسب انو اغمى عليها رفعها شاف الصدمه بعيونها بدون أي ردت فعل ناظرت عيونه بهدوء همست :ساره
سلطان بلع ريقه وبخوف عليها هز راسه
رمت نفسها عليه وهي تبكي وتصرخ باعلى صوتها :
لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ابيها ياسطان ابي ساره اختي ابيها قول انك تكذب راحت اختي راحت شهقت بالم ودموعها تنزل وصوت مخنوق لامامات اكيد انها صحت قوم خلينا نروح المستشفى سحبت نفسها منه اخذت عبايتها وقامت بسرعه سحب منها العبايه وبصوت مخنوق على حالها :ساره راحت الله يرحمها
صرخت بهستيريا وهي تبكي بالم :لا اختي ماراحت سلطان هذي اختي لاماراحت الطيبه الحنونه ماراحت الكبيره العزيزه ماراحت ساره ماراحت ساره اختي بالمستشفى نايمه تكفى سلطان قول انك تكذب ببكى لا ماابي اختي تروح ابيها ابيها سااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ره
ضمها وهو يمسح على راسها وعيونه تدمع لحالتها :اذكري الله يامريم
بكت بهستريا :اختي ياسلطان راحت اختي ياسلطان ماتت اختي ماعاد اشوفها اختي راحت

(المستشفى )
بعد ساعه ونص تقريبا الكل واقف عند غرفة الطوارئ
سعد لاف الشماغ ومتلثم فيه وجالس على جنب وقلبها مذبوح من فرقا اخته وابوه مايدري ايش حالته جنبه مروان ومحمد
ماجد جنب الغرفه جالس عالبلاط وجنبه عمر وفهد
والجد وابو عبد العزيز وابو عمر واقفين ينتظرو أي خبر
ابو سالم بتعب ناظر بماجد :ياابوك ادخل شوفهم ليش تاخرو
ناظره ماجد بنظره تايه لاخايف مايبي يخسر ابوه واخته الانتظار اهون من الكارثه يارب ارحم اختي واحفظ ابوي
طلع الدكتور من الغرفه كلهم التمو حوله ابتسم الدكتور لماجد :دكتور الوالد الحمد الله بخير كنا شاكين بازمه قلبيه بس الحمد الله بس ارتفاع بالضغط والسكر وقدرنا انسيطر على الوضع
الكل باصوات متفرقه :الحمد الله
يوم صعب قوي مؤلم للكل
يوم الجمعه
صلو عليها وبدت ايام العزا ابو ماجد طلع على مسؤليته علشان يحضر دفن بنته وعزاها الكل ببيت ابو ماجد الا رغد بسبب العده ماطلعت وجلس عندها نواف
بيت ابو ركان
رغد بهدوء :يعني استقريت تبيها
تنهد نواف :ايه وابوي وافق بس انتظر ظروفهم تخلص واروح اتقدم
رغد بثبات :تتوقع توافق
لف لها نواف بقلق :ان شاء الله توافق
رغد لفت عنه وبصوت هادي :حط كل الاحتمالات يانواف
نواف بعصبيه :رغد خلاص
رغد بهدوء :نواف لازم تتهيألكل الاحتمالات
نزل نواف راسه معقوله ممكن ترفض لامستحيل ان شاء الله توافق مستحيل اخسرها بموت
بعد صلاة العشاء
بيت ابو ماجد
مجلس الرجال
دخلو اثنينهم بحزن والم اول ماقرب من اخوه باس فوق راسه وهو يجاهد دموعه لمن شاف اخوه كيف طايح ومنهد :البقاء براسك ياابو ماجد عظم الله اجرك
ابو ماجد بحزن همس :راحت ياناصر راحت الغاليه يااخوي
تنهد ناصر بالم :الله كيرم يااخوك
بعد ناصر وسار يسلم على الكل قرب بعده تركي عزا خاله وراح يسلم على خواله وجده قرب من ماجد بهدوء مد ماد يده بس تركي سحبه له وضمه وماجد يجاهد دموعه مهما فرقت الحياه بين الاصحاب الخوي الصح مايترك خويه وتركي وماجد من اشد الاصحاب حتى مشكلة حنان ماقدرت تفرق بينهم ماجد حس بالراحه بحضن خوي عمره حس ان هذا اللي محتاجه خوي يواسيه ويد على يده تركه تركي بابتسامه يطمنه ابتسم ماجد بالم كمل تركي سلم على الكل ورجع جلس جنب ماجد ويده على افخاذه يخفف عنه ماتعرف اخوياك الصح الا وقت الشده والكرب
ماجد بهمس :كيف رجعت انت مو قالو بطول
تركي بطيبه :وانا اقدر اخلي خوي عمري بشدته
ماجد بنظرة امتنان طبطب على يد تركي :والله انك نعم الخوي
ابتسم تركي :تسلم والله انا اخذت اجازه ماتخلص اجازتي الا دفعتي جايه فراح اداوم هنا
ماجد براحه حسها من قرب تركي :الحمد الله عالسلامه
تركي بهدوء :الله يسلمك
قام تركي يبي يشوف امه ودانيه وحنان اللي اشتاق لها طلب من هند تقولهم يدخلون المقلط بدون ماتقول انه جى
نادت هند ام محمد ودانيه وحنان اللي دخلو المقلط بدون مايفهمو السالفه
تركي كان جاي من المطار على العزاء بلبسه العسكري
دخل بهدوء اول ماشفته دانيه جرت عليه ضمته وهي تبكي اشتاقت له وبداخلها هم كبير محتاجه صدر حنون تبكي عليه بكت وبكت شوق لاخوها والم على حياتها اللي انقلبت فوق تحت
اول ماشفته حست الدنيا تضحك بعيونها نفسها تجري وترمي بحظنه بس دانيه سبقتها واول مااترحكت دانيه قرب تركي من امه باس فوق راسها وهي تبكي :الحمد الله على سلامتك ياولدي
ابتسم تركي بتعب :الله يلسمك يالغاليه ليش هالدموع خلاص انا رجعت بخير والحمد الله
ام محمد وهي تمسح دموعها :الحمد الله ياولدي
تركي بحزن :عظم الله اجرك يمه ببنت اخوك
ام محمد بحزن :اجرنا اجرك ياولدي
اشرت لدنيه اللي اتمسح دموعها يطلعو انسحبت دانيه وامها وتركي واقف بتامل في حنان وهي منحرجه وكانها اول مره تشوفه ابتسم بحنان :ماتبين تسلمين
قربت منه بس هوقرب اكثر وضمها وبحنان :اشتقت لك يالغاليه وحط يده على بطنها :وعلى ولدنا
بكت اول ماجت بحضنه اشتاقت له بجنون اشتاقت لهحنان والدفئ بحضنه وهو يمسح على راسها باس راسها وبعدها :خلاص حنونتي اهدي
ابتسمت وهي تمسح دموعها وبين شهقاتها :خلاص ماراح ترجع
ابتسم بحب :خلاص بجلس هنا جنبك وماراح اتركك الين الله ياخذ امانته
ضمته بخوف :الله يطول لي بعمرك ويحفظك لي وبخجل لولدك
ضحك تركي :فديت الخجول ياناس يلا خليني اروح لرجال اتاخرت غمز لها نتقابل بليل

 
 

 

عرض البوم صور احاسيس طفله  
2 أعضاء قالوا شكراً لـ احاسيس طفله على المشاركة المفيدة:
قديم 23-12-11, 08:22 PM   المشاركة رقم: 195
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 151147
المشاركات: 166
الجنس أنثى
معدل التقييم: احاسيس طفله عضو له عدد لاباس به من النقاطاحاسيس طفله عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 129
شكراً: 1
تم شكره 129 مرة في 62 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احاسيس طفله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احاسيس طفله المنتدى : منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

ابتسمت بخجل وطلعت وهي مرتاحه واخير برتاح بدنيتها وتحس بالاستقر ار اللي فقدته الحمد الله يارب اللي رجعته لي سالم

بعد مرور اربع اشهر
(بيت الدكتور سلمان )
جناح سلطان
تنهد بالم من بعد وفاة ساره وحياته ممله مريم مارضت ترجع لي كل اهلها حاول يعرفو السبب مارضت حتى انا مو عارف ايش سار لها بصبر يامريم بصبر لين ترجعين لي قام من السرير يوتضايصلي العصر ويروح اليوم حفل تخرجه من الجامعه وينك يامريم تفرحين معي كنت اتمنى وجودك جنبي
غرفة ريوف
جالسه على الاب توب بملل صرخت بقهر :ياربي طفش كان الصيفيه مابدت
نزلت عالدرج تجري شافت امها وابوها يتناقشو بموضوع وعمر معه ملفات
كلهم لفو لها على الصجه اللي مسويتها ناظرتهم بملل :ابي اطلع ياناس ماصدقت تبيداء اجازء اخر السنه تجحدون فيني وتخلوني كذا اعيش المل واعاني لامسفريني ولا مطلعيني اتمشى يرى حرام عليكم اجرمتم بحبقي جلست جنب عمر وهي ماده بوزها
ضحك عمر وبحنان :طيب اللي جاحدينك ايش رايك اعزمك برى على مطعم
قامت تصارخ :يحي عمور نصير الفقرا والمحتاجين والمظلومين وطلعت فوق جري تغير ملابسها
وامها وابوها وعمر يضحكو عليها
(بيت ابو عبد العزيز )
غرفة رون
رون بقهر :ماتلاحظين انها اول مانجتمع عندي ماتيجي
موني تحاول تخفف عليها :انتي محسسه دانيه عادي
محاولة تغير الموضوع :ريوف تيجي
رون وهي باقي معصبه :تقول عمر عازمها تطلع معه بعدين تيجي
قامت رون بقهر مسكت موني جوالها ودقت على دانيه
ردت دانيه بهدوء :هلا والله
موني بسرعه وعصبيه :اللحين تلبسي عبايتك وتيجي بيت عمي راشد والا اخر مابيني وبينك
دانيه اللي تفاجئت وبصوت مخنوق :موني
قطعتها موني :دانيه مافي سبب يمنعك تجين وترى رون والله مره متضايقه ماابيكم تبعدون عن بعض واذا فيه شي خايفه منه عند عمي فمالك فيه انتي بتجلسي معي ومع رون دانيه حياتي والله ماقصدي شي بس تضايقت من شفت رون متضايقه عليك مو اول مره ترفضين تيجي وهي تعدي لك وتغير المكان بس ترى البنت لاحظت مهما كان علشان صديقتك لاتخسرينها
بكت دانيه بصمت وهي تحاول تعدل صوتها :خلاص انا جايه
ابتسمت موني براحه :اعرفك اعقل من كذا مع انك دلوعه يلا ننتظرك باي
دخلت رون ومعها العصير وحطته وهي متضايق ابتسمت موني :ترى دانيه جايه
رون بطيبة قلب لفت مستانسه :صدق
موني ابتسمت :ايه كانت مو لاقيه احد يجيبها بس ذلحين لقت راحو الحريم
رون بتذمر :لا المجلس مليان حريم
تحت بالمقلط
كان مغير بطقم نفاس ذهبي وبيج مشغول كان مميز مع دراعتها بالون البيج المطرزه بذهبي ومتمدده على سرير بمفرش بيج مطرز بذهبي وجنبها مهد البيبي جابت ولد سمته عبد العزيز على اخوها المقلط مليان حريم وهدى ومريم وهند يقهون الحريم وام عبد العزيز وام ماجد جالسات مع الحريم

(بيت ام محمد )
كانت اطلع ملابسها وتبكي ماقبلته من بعد ذاك اليوم ولاتبي تشوفه او تقابله فهد جرحها وخانها ومستحيل تسامحه بس علشان رون وعلاقتهم القويه بتضطر تروح وهي تدعي يارب مااقابله طلبت من مروان اللي مارضى يوديها لان هدى معاقبته مايشوفها لان زواجهم تحدد شهر ثمانيه مع زواج دانيه وفهد حاولت دانيه تعترض بس مااحد اخذ برايها حاول فهد ياقلبها بس كانت ترفض نهائيا فمحمد قال بيوديها علشان يمر مها
رافقت مع مها بالمستشفى بس اول ماارحت البيت ماجتها بحجت انها تعبانه مها سار لها اسبوعين
شقة تركي
تجهز عبايتها بتروح لمها مع دانيه ومحمد حست بحركه عند الباب رفعت راسها شافته واقف مبتسم ويتاملها ابتسمت قرب منها :مابغيت اخلي حبيبتي الا انا اوديها
ابتسمت حنان :ربي يسلمك فديتك
قرب منها باس راسها وباس بطنها :حبيبي ابوه مو راضي ينزل مثل عيال خالته
ضحكة حنان بخجل :مافيه احد مثل عيال رغد طالعين لامهم ماعندهم صبر الله يخليهم لها ناظرت فيه طيب يلا بدل ملابسك نروح
ابتسم وهو يحرك شعرها :دقايق حبيبي
راح بسرعه يبدل ملابسه وقفت بمكانها تتامل مكانه من اول ماجى غير حياتها لاول مره تعرف الحنان الحب عوضها عن امها ابوها واهلا كلهم تشوفه الدنيا والحياه
تبيع الدنيا لعيونه بكل دقيقه تحمد ربها اللي ربي عوضها فيه

(المستشفى )
بعد ماعقمت ايدينها ولبست البالطو ودخلت بهدوء تشوف التؤم تنهدت الشئ الوحيد الحلو اللي عطهاها ايه عبد العزيز هاالعيال ابتسمت بحنان ام قربت عليهم تتمنى يطلعو بس لانهم نزلو عالسابع ماراح يطلعو بدري قربت منهم وهي تتذكر اول ماجبتهم يوم دخلت عليها ام عبد العزيز وابوه
كانت تعبانه وحولها عيالها اول مادخلت عالسابع اظطرو يولدوها عمليه لانها حامل بتؤم اول مادخلو كانت لحالها شافتهم كسرها دمعة ابو عبد العزيز رجال بهيبته وعمره وشيبته يبكي على اطفال هزها المنظر من غير دموع ام عبد اللعزيز اللي ماوقفتهم وخلت لهم الحريه ينزلو وهي تشم عيال ولدها شالت واحد وابو عبد العزيز شال الثاني وهم يمشون فيهم ريحة ولدهم
ابو عبد العزيز وعيونه عالولد اللي بحضنه :الحمد الله على سلامتك يابنتي
ام عبد العزيز بصوت باكي من الفرحه :اعذريني يابنتي الحمد الله عالسلامه بكت انتي يا بنتي ام الغالين أي شي تحتاجينه اطلبيه وحنا حاضرين
رغد بصوت تعبان :العيال عيال عيالكم والله مايسميهم غير انتم
ام عبد العزيز وابو عبد العزيز شافوها كبيره منهم وبعدها سموهم الاولى مثل ماكان عبد العزيز دائما يقول انا ابو عزام والثاني قال لرغد تسميه اللي اصرت انو ام عبد العزيز تسميه سمته ام عبد العزيز فهد
ابتسمت وهي تتامل عزام وفهد عيالها اليوم خلصت الاربعين قررت تكمل شغلها وتبداء حياتها واجهت الكل وهي بنت بس كيف راح تقدر تواجه المجتمع وهي مطلقه ام ولدين بس انا مو أي وحده انا رغد طلبت من الممرضات انها ادخل يدها لمست بشرت عزام وهي تبتسم بحنان وراحت لفهد ونفس الوضع طلعت من الحضانه باصرار وقوه استمدتها من هالطفلين بتوقف بوجه كل شئ علشانهم وبترجع رغد اللي مايهزها شي علشانهم وعلشان نفسها ركبت السياره وطلبت من السواق يوديها بيت ابو عبد العزيز
(مجلس ابو عبد العزيز )
سعد بابتسامه :اهم شي حجزتم القاعه الباقي هين
فهد يقهويه :افا عليك باقي البطايق والذابيح باقي اقل من شهر ثلاث اسابيع يدوب اجهز الشقه جلس جنبه وحطه الدله بالمنقد ليلنا طويل
ضحك سعد :اشوف الاخ مستعجل
ابتسم فهد بتنهيده
ضحك ماجد :لا الاخ مستعجل
فهد بابتسامه :وانت منت ناوي
ابتسم ماجد :قريب يااخوك قريب
دخل محمد وتركي وصدف دخول عمر معهم واجتمعو الشباب
بالبيت
روحو الحريم ومابقى الا البنات والحريم اشوي الا دخلت رغد عليهم الكل رحب فيها سلمت عالكل وجلست جنب ام عبد العزيز
ام عبد العزيز بابتسامه :كيف العيال متى قالو يطلعو
رغد بحنان :قريب انشاء الله الدكتور يقول حالتهم جدا كويسه بس ينتظر اسبوعين يكملو شهر ونص اضمن لحياتهم
رون بصريخ :رغوده كيف الشباب المزاين
ام سالم بتهزئ :اركدي يابنت وش فيك مطيوره
ضحكو البنات كلهم عليها بوزت رون بقهر :جدو لاتفشليني
قامت رون :بنات خلونا فوق احسن من جلست الحريم
ضحكو عليها قامت معها موني وريوف اللي جت ودانيه وطلعو غرفة رون يجلسو فيها
ام عبد العزيز :هاه يام محمد ناقصكم شي ماشيت حنا حاضرين أي شي ينقص دانيه مايردك الا لسانك
ام محمد اللي منحرجه من دانيه اللي رافضه تقضي واللي كانت تجهزها هي حنان وردت باحراج :لا والله تسلمين يالغاليه واي شي ينقص هدى لايردكم الا لسانكم انحرجت هدى ونزلت راسها
هند بلقافه :اهم شي ادعو ربي يرزقني بالزوج الصالحه
ضربتها امها بالعكاز :ياباردت الوجه اركدي بس
هند بتوجع وهي تلف ورى حنان :بس يمه والله كسرتيني ماعادني بمعرسه
عصبت ام سالم وهند قامت من الغرفه تجري
ام ماجد :اقول ياعمتي نبيك تروحين معنا بنخطب لماجد بنت جيرانا حليمه
ابتسمت ام سالم وبفرحه :الساعه المباركه قالي ابو سالم والله اني فرحت له من قلبي على الاقل يلاقي من ترعى هاليتيم
للحظه اتوقعت لمن يخطب ماجد بتنقهر وبتنجرح وبتتعذب بس بالعكس اتمنت له السعاده ماجد ذكرى قديمه قدر تركي بحنانه وحب وطيبة قلبه ينهي ماجد نهائيا من داخلها ابتسمت حنان براحه لرغد اللي كانت تنتظر أي ردت فعل ارتاحت لنظرات اختها المرتاحه هذا كل اللي تتمناه الحياه فتحت لها ذراعاتها واتغير كل شئ بحياتهم هي وحنان ولقت الاهل اللي تتمناهم من زمان يمكن عانت بسبب عبد العزيز بس الايجابيات بزوجها منه اكثر جابت اغلى اثنين على قلبها قربت من اهل ابوها وعرفتهم وعرفت طيبتهم وحبتهم وهي كانت مستحيل حتى تسلم عليهم سبحان الله ماندري الدنيا وين تاخذنا
مريم كانت جالسه معهم وهي مو معهم من شافت ريوف وعمتها ام عمر وهي اتذكرت سلطان وحاولت قد ماتقدر تتحاشى عمتها وريوف هي ظلمت سلطان وظلمة نفسها لمن رضت بالزواجه او لمن تقبلت انها تكمل معه حتى تحت ظروفه تركته وراحت عنه هربت منه بس بقى موجود حولها بكل خطوه وبكل مكان تركته بس هو مارضى يتركها حتى بخيالها ماعرفت انها تعلقت فيه الا لمن تركته ورفضها للرجوع له هو تحدي لكل المشاعر اللي بقلبها واللي ممكن تخليها ترضخ له
بغرفة البنات
رون بحماس :اهم شي يادانيه الزفه نبيها حاجه ماسارت تعرفين ان هدى اختارت زفتها من موقع بعطيك اياه اكيد بتستفيدي
ابتسمت دانيه بمجامله وهي تحس نفسها مخنوقه من كل شي :ايه ارسليه عالبيبي
ارسلته رون لدانيه اللي ماهتمت حتى تشوفه قامت رون وجلسو البنات
ريوف بتردد :موني يعني بالنسبه لمريم ايش فيه
موني اتضايقت :والله ماادري الكل حاول فيها موراضيه تتكلم حتى لمن سلطان اخوك يجي ماترضى تطلع
ريوف بضيق اكثر :موني عمري ماشفت سلطان بهالحاله غير لمن ترك مريم حاولي تكلميها
موني بعقل :شوفي كلنا ماحبينا نتدخل بالموضوع فخليها على ربك يمكن ربي يهديها بينهم
ريوف :الله كريم
جالسه ساكته كل شي سار يخنقها ومجرد فكرة انو زواجها قرب تخنقها اكثرماتبيه كلمة اخوانها بس ولاواحد اهتم كلهم قالو دلع بنات حتى امها قالت لهم خوفها من المسؤليه هو اللي مسوي فيها كذا ماتدري ليش مافضحته ليش مااتكلمت يمكن ماتبي تغيرنظرة التقدير والاحترام اللي يلاقيها فهد من الكل ولمن اتفكر توقف كل شئ يطرى عليها مروان وايش ممكن يسير له لو فتحت باب المشاكل
قطع افكاره صوت رون :دندونه بالله تعالي شيلي معي العشاء نجيبه هنا
موني قامت :يلا نروح كلنا
غمزت لها رون يعني انطقي ابتسمت موني وهي تاشر لريوف اللي كتمت ضحكتها موني بخبث رجعت جلست :ولااقولك روحي اكرفي حماتك انا ماابي
بسبب تفكيرها ولضيقتها ماانتبهت لغمزاتهم وضحكهم نزلت بهدوء مع رون دخلت المطبخبس رون سحبتها للغرفه اللي جنب المطبخ جت بتتكلم بس صوتها ضاع من شافته واقف لابس ثوب ابيض وشماغ احمر لافه حمدانيه وطاوي اكمام الثوب كان شكله جذاب وهيبته زايده لدرجة انها ماقدرت تفتح فمها ولاانتبهت لخروج رون من المكان
ابتسم على جنب وهو يشوفها طفلته لابسه بنطلون جينز فاتح مع بلوزه فوشي بقصة طرزان كم وكم وشعرا اللي طولان اشوي واصل لاكتافها وزياده نازل بانسيابيه قرب منها اكثر سحرته حرمته من شوفتها وهو مشتاق كثير قرب منها وقف بوجههاا وبصوت هاي غم قوة صوته :مشتاق انا مشتاق
بلعت ريقها وهي تحاول ترجع تبي تهرب منه بس هو كان اسرع منها وضمها بين ايدينه وهي تنتفض منه وعيونها غمرتها الدموع حاولت تفك منه بس كان اقوى من أي مقاومه بصوت مخنوق وشهقه قويه :ابعد ماابيك اكرهك اتركني اكرهك
بعدها ووقفها قدام وجهه مستغرب وبصوت تايه :ليش
ناظرت بعيونه وبقوه استغربتها من نفسها وهي تبكي :انت انسان خاين غشاش وقح اكرهك اكرهك اكرهك بلا شعور عطها كف فقدها توازنها رجعت على ورى بس هو كان اسرع منها وسحبها ضمها والكف اللي عطاها اياه ذبحه جرحه قبل مايؤلمها صرخت :ابعد لاالم عليك الكل ابعد عني ياخاين اكرهك يافهد اكرهك وبحياتي ماراح اكره احد مثلك
مو مستوعب شي ايش فيها وايش اللي سار حط يده على فمها وضمها يمكن تهدى اشوي مستحيل نظرات الكره اللي بعيونها تذبحه ليش مو قادر يتركها ليش هو القوي هالطفله تضعفه كانت تنتفض بين ايدينه وتبكي بالم وقهر وعجز وهو مو قادر يتركها حاضنها بقوى خايف انها تروح وماعاد ترجع هالطفله علقته فيها بشكل ماكان يتخيله عمره مافكر ان فيه حرمه ممكن تضعف فهد بس هالطفله الدلوعه قدرت تملكه قدرت اتضيعه لدرجة انه فقد السيطره على نفسه لدرجة انه مو قار يتصرف معها ضيعة الحكمه والعقل اللي فيه ضيعت الشده اللي يتصف فيها قدرت ببساطه تضعف فهد اللي ماقدرو عليه رجال تنهد بالم بعدها عنه وهي تبكي وتشهق بوجع ناظر بعيونها وبصوت قوي :طالعيني هنا انا بايش غلطت يابنت الناس فجاءه اشوفك قالبه علي بدون ولاسبب عطيني سبب مقنع
نزلت عيونها ماتبي اطلع بعيونه اللي سارت تاثر عليها ماتبي تقوله شي تبي تحرق اعصابه مثل ماحرق قلبها الصغير حاولت تسحب نفسها بدون ولاكلمه بس ماقرت تفلت من بين ايدينها حاولت تسحب بس هو وقفها ورفع راسها باصابعه وخلى عيونها تقابل عيونه حاولت تبعدعيونها بس ثبتها بي واليد الثانيه مسك راسها يجبرها اطلع عيونه ناظرت عيونه وعيونها كلها ادموع مو قادره تواجه تكلم بصوت هامس :وش فيها حبيبتي
بلعت ريقها وهي ترجف ووجها سار احمر اول مره تسمعها منه كذا انفاسه تحرقها تمنت بالهلحظه انها تختفي بعيد عنه مو قادره تبي تهرب بس عيونه توهاتها ورجعت تتوه بعيونه نظراتهم ثابته وكل واحد يناظر الثاني ويتامل عيونه ضاعو بلغة العيون اللي ماتكذب ابد غريبه لمن تشوف الحب بعيون خاين والاغرب لمن انك تشوف الحب من عيون لسانها قال اكرهك اتاملها بحب مايبي يخسرها بياجل كل شئ لبعد الزواج وقتها ماراح تكون الامعه وله رفع اصابعه بهدوء ومسح دموعها بهدوء باس عيونها غمضتها قرب منها رجفت من بوسته صدمها تركها وراح للحظه حست المكان فاضي والهوى بارد وين راح الدفى رجفت ايدينها ناظرت قدامها مافيه غير الفراغ عضت شفايفها بضايع
همست بقهر اكرهك اكرهك طلعت من الغرفه راحت للحمام غسلت وجهها مسحته بهدوء رسمت ابتاسمه ماتدري ايش ترك فهد بداخلها شعور غريب بارد ماتعرف توصفه شعور لاول مره تحسه بس لامستحيل تستسلم له هو خاين غدار مثل الافعى باكثر من لون
الخميس
(بيت ابو ماجد )
قام يصلي الفجر براحه يحمد ربه اللي فهد طلعه من اللي هو شهرين كاملين كان بالمصحه مااحد كان يدري الا ابوها وفهد اللي ساندوه لين تخلص من السم اللي بدمه تغير حيل اجل ثالث ثنوي للسنه الجايه سار مايفوت فرض بالمسجد طول اللحيه وقصر الثوب
وادين وعرف طعم الحياه اكثر ينام براحه ويصحى براحه الدنيا كلها سار لها طعم مشى بخطوات ثابته للمسجد كان يجي قبل الكل قبل حتى الاذن حتى الامام طلب منه يساعده وياذن احيان اذا تاخر المؤذن اتغيرت حياته بطعم الايمان

غرفة ماجد
بعد صلاة الفجر
ماجد بطفش :بابا حبيبي يلا نام
سالم اللي كمل سنه وهو يمشي الان :نان دده
ماجد مسكه ونومه بحظنه :دده ننه يااخي جدتك نامت انخمد
ضحك سالم بطفوله ابتسم ماجد لضحكته وسار يلعب معه وينفخ ببطنه وسالم يضحك يدغدغه وسالم يضحك لين حس انه نعس مدده بحضنه وعلى طول نام سالم ساير يسهر معه ماجد تعلق فيه اكثر لمن كبر وكل خوفه ان حليمه ماتتعامل معه زين رغم ان الكل يتكلم بطيبتها واخلاقها تنهد بتعب وغمض عيونه اول شخص طلع بوجه حنان اللي الى الان ماقر ينساها ولاقدرت جوليا تنسيه ايها يارب انزعها من قلبي قبل عقلي يارب
وجعل حليمه تنسيني حنان غمض وهو يدعي ربه ينزع حب حنان منه

(بيت ام محمد )
وقت الغداء
محمد عند مها ومروان نايم فتغدو تركي وحنان مع ام محمد ودانيه اللي سارت هاديه عكس اطباعها الدلع وكثرة الحركه
بعد الغداء جالسين يتقهون
تركي بصوت عالي :يمه متى ينزل ولدي ابيه
ضحكة دانيه وحنان ابتسمت بخجل ام محمد :ياولدي اصبر الله يجيبه لك بالسلامه ماتدري يمكن بنوته حلوه
ابتسم تركي وهو يغز لحنان :ياريت يمه وتطلع حلوه على امها
حنان انحرجت تحاول تضيع عيونها ووجها قلب احمر ودانيه تضحك عليهم
ناظر تركي دانيه بطف عينه :اقول يالعروس يجيك يوم
انحرجت دانيه وبدلع :ماما خليه يسكت
تركي بتريقه :ماما خليها يسكت بعدين تقول فهوي خليهم يسكتون
ضحك الكل عليها انحرجت دانيه وانقهرت
تركي بضحكه :علشان ماتضحكين على زوجتي يالعروس
ام محمد وهي تضم دانيه :بس يمك خلك بعيد عن الغاليه
دفنت دانيه راسها بحضن امها ونظرات وحركت فهد ماراحت عن بالها
العصر
(بيت ابو ركان )
جالسين يتقهوى نزلت رغد وهي تلبس طرحتها
ابو سالم بحنان :رايحه لعيالك ياابوك
رغد بصرامه :بروح المستشفى بداوم
الكل انصدم ابو سالم بصدمه :وش تقولين يابنتي
مشت عنهم وهي تلبس النقاب :اللي سمعته ياجدي
ابو سالم بصوته الجهور :اجلسي يابنت عبد الرحمن انتي ناسيه انتي وش
لفت له رغد بقوه :مو بيدي اني ارمله ربي كتب لي اكون ارمله وشغلي ماهو حرام ولايغضب ربي يبقى ماهمني شي اسفه يبه قربت باست راسه وطلعت من البيت ماهمها أي شي رايحه المستشفى
جلس الجد عالكنبه وهو ثابت مو عارف شيسوي لهبنت ام سالم :اذكر الله يارجال ان شاء الله لاطلعو عيالها تعقل وتغير اللي براسها
ابو سالم بصوت مصدوم :لا والله مااظن هالبنت بيطيح اللي براسها حسبناها انكسرت بس رجعت لنا اقوى من اول
(المستشفى )
استلمت شغلها الكل استغرب بس مايحق لاي احد يسال بدت شغلها براحه واخير رجعت لحياتها راحت غرفة الممرضت جت وحده من العاملات عطتها ظرف
استغربت رغد جلست وكانت معها صيقتها غيداء :وش هذا
رغد باستغراب :ماادري
فتحت الظرف اول ماشافت الصوره رجفت يدها مو وقته يرجع ابدا اتوقعته انتهى من حياتها غمضت عيونها بتعب غيداء بخوف :وش صار رغد
تنهدت رغد بتعب :رجع طلال اتوقعته انتهى
فتحت الظرف بعد الصوره لقت ورقه مكتوب عليها
انتي ملكي
بدون أي كلمه ثانيه رغد بنفرزه والله ياطلال نجوم السما اقرب لك مني
غيداء بهدوء :رغد هذا ابوه له منصب ينخاف منه
رغد بقوه :والله مايلمس مني شعره وانا حفيدة الشيخ مطلق وبنت عبد الرحمن يحلم فيني حلم ولايلاقيني وانا بنت الذيب
غيداء بخوف :طيب بلغي حنان يمكن تساعدك
رغد بثبات :ماراح ابلغ احد لو الموت مااخذه

 
 

 

عرض البوم صور احاسيس طفله  
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ احاسيس طفله على المشاركة المفيدة:
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أخطيت, البارت كل خميس, اتذل, احاسيس طفلة, هالراس, نويت, كأنك
facebook



جديد مواضيع قسم منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:02 AM.


حواء

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية