العودة   منتديات ليلاس > القسم العام > المنتدى الاسلامي
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية


المنتدى الاسلامي اسلام , بطاقات اسلاميه , دين , فتاوي , احكام

بركات سورة يس + (فتوى)

رُوي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) : يا عليّ !.. اقرأ يس ، فإنّ في قراءة يس عشر بركات : ما قرأها جائع إلا شبع ،

موضوع مغلق
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-06-09, 04:23 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2009
العضوية: 144396
المشاركات: 294
الجنس أنثى
معدل التقييم: New Shin عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11
شكراً: 209
تم شكره 87 مرة في 40 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
New Shin غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي
Newsuae2 بركات سورة يس + (فتوى)

 

رُوي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) : يا عليّ !.. اقرأ يس ، فإنّ في قراءة يس عشر بركات :

ما قرأها جائع إلا شبع ،

ولا ظامي إلاّ رُوي ،

ولا عار إلاّ كُسي ،

ولا أعزب إلاّ تزوج ،

ولا خائف إلاّ أمن ،

ولا مريض إلاّ بريء ،

ولا محبوس إلاّ أُخرج ،

ولا مسافر إلاّ أُعين على سفره ،

ولا قرأها رجل ضلّت له ضالّة إلاّ ردّها الله عليه ،

ولا مسجون إلا أُخرج ،

ولا مدين إلاّ أدّى دينه ،

ولا قُرأت عند ميت إلاّ خُفّف عنه تلك الساعة

 
 

 

عرض البوم صور New Shin  
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ New Shin على المشاركة المفيدة:
قديم 06-06-09, 06:39 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
نور الامل
عضو مجموعة الطوارئ


البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 4832
المشاركات: 12,247
الجنس أنثى
معدل التقييم: نونو عضو له عدد لاباس به من النقاطنونو عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 115
شكراً: 380
تم شكره 404 مرة في 148 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نونو غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : New Shin المنتدى : المنتدى الاسلامي
افتراضي

 

اختي بارك الله فيك هذا الحديث مووضع لاصحه له

ارجو التنبه والتأكد عند نقل الاحاديث

 
 

 

عرض البوم صور نونو  
قديم 06-06-09, 06:41 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
نور الامل
عضو مجموعة الطوارئ


البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 4832
المشاركات: 12,247
الجنس أنثى
معدل التقييم: نونو عضو له عدد لاباس به من النقاطنونو عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 115
شكراً: 380
تم شكره 404 مرة في 148 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نونو غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : New Shin المنتدى : المنتدى الاسلامي
افتراضي

 


رتبه حديث (اقرايس فان في يس عشر)

السؤال
رسل لي صديق الحديث التالي وما بعده من كلام وتعليق، فهل هذا حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أم كلام وارد عن أحد الصحابة أو السلف أم لا أصل له، وإن كان لا أصل له فهل يصح الأخذ به؟ يقول: هل تعلم أن سورة يس أكبر مفرج للكرب... قال رسول الله عليه الصلاة والسلام: "اقرؤوها فإن فيها عشرة بركات، ما قرأها جائع إلا شبع، ولا عار إلا اكتسى، ولا أعزب إلا تزوج، ولا خائف إلا أمن، ولا مسجون إلا فرج عنه، ولا مسافر إلا أعين، ولا ضالة له إلا وجدها، ولا عطشان إلا ارتوى، ولا مريض إلا برىء، ولا قرأها على رأس ميت حضر أجله إلا خفف الله عليه، وهي لما قرئت له، وهي من قرأها صباحا كان في أمان حتى يمسي، ومن قرأها مساء كان في أمان حتى يصبح".... كيفية تلاوتها (من أجل قضاء حاجة)، إذا قرأ (يس ) يكررها سبع مرات، وإذا قرأ (فأغشيناهم فهم لا يبصرون) قال: اللهم يا من نوره في سره، وسره في خلقه اصرف عني أعين الناظرين وقلوب الحاسدين والبالغين واحفظني كما حفظت الروح في الجسد إنك على شيء قدير، وعند (المكرمين) يقول: اللهم أكرمني بقضاء حاجتي، ويكرر: (ذلك تقدير العزيز العليم) إحدى عشرة مرة ويقول: اللهم إني أسألك من فضلك السابغ وجودك الواسع أن تغنيني عن جميع خلقك، ويكرر (سلام قولا من رب رحيم) أربع عشرة مرة ويقول: اللهم سلمنا من آفات الدنيا ثلاث مرات، وعند (بقادر على أن يخلق مثلهم) يقول: بلى والله قادر على أن يقضي لي حاجتي ثلاث مرات، ثم يختم السورة ويقرأ هذا الدعاء: الله بحق سورة يس ومن نزلت عليه ومن بها نزل اقض بها حوائجنا وحوائج المسلمين أجمعين واستجب بها دعوتنا وبلغنا بها كل الأمر سبحان المنفس عن كل مهموم ومحزون، سبحان المفرج عن كل مكروب، سبحان العالم بكل مكنون، سبحان من جعل خزائنه بين الكاف والنون، إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون، سبحان من بيده ملكوت كل شيء وإليه ترجعون، إنا لله وإنا إليه ترجعون، اللهم أصلحنا وطهر قلوبنا من النفاق ومن الرياء، اللهم امنن علينا بالصلاح واشف مرضانا، الهم إنا نعوذ بنور قدسك وعظيم ركنك وعظمة طهارتك من كل شر يؤذينا وصلى الله على سيدنا محمد وآله وأصحابه الطاهرين... وأيضا لقضاء حاجة: يقرأ يس إحدى وأربعين مرة بعد العشاء على وضوء وبعد ركعتين وتقول عقب كل مرة: يا من يقول للشيء كن فيكون افعل كذا وكذا فإذا انتهى من العدد قرأ الإخلاص والمعوذات والفاتحة ثلاثا ويكثر من الاستغفار والتسبيح والتحميد والتهليل والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم؟


الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فالحديث المذكور رواه ابن مردويه والديلمي والحارث بن أبي أسامة في مسنده عن علي بن أبي طالب رضي الله أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: ...... واقرأ سورة يس فإن في يس عشر بركات: من قرأها جائع إلا شبع، ولا ظمآن إلا روي، ولا عار إلا كسي، ولا عزب إلا تزوج، ولا خائف إلا أمن، ولا مسجون إلا خرج، ولا مسافر إلا أعين على سفره، ولا من ضلت له ضالة إلا ووجدها، ولا مريضا إلا برء، ولا قرئت عند ميت إلا خفف عنه. وهو موضوع، فقد ذكره محمد طاهر الفتني في تذكرة الموضوعات، والشيخ علي بن محمد بن عراقالكناني في تنزيه الشرعية عن الأحاديث الموضوعة، والجلال السيوطي في اللآلي المصنوعة في الأحاديث الموضوعة، والشوكاني في الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة.
والطريقة التي ذكرها الأخ المذكور محدثة لا نعلم قائلا بها من أهل العلم المعتبرين، وكل محدثة بدعة كما أخبر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم.




والله أعلم.

 
 

 

عرض البوم صور نونو  
قديم 06-06-09, 06:44 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
نور الامل
عضو مجموعة الطوارئ


البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 4832
المشاركات: 12,247
الجنس أنثى
معدل التقييم: نونو عضو له عدد لاباس به من النقاطنونو عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 115
شكراً: 380
تم شكره 404 مرة في 148 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نونو غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : New Shin المنتدى : المنتدى الاسلامي
افتراضي

 


قراءة عدية يس لقضاء الحاجات وتفريج الكربات

السؤال:
أرجو أن تفيدونا بسنة متبعة توارثناها وتعلمناها من كثير من المشائخ عندنا في سوريا ولا أعلم يقينا مدى صحتها ، وهي لقضاء الحاجات أو لتحقيق الرغبات والكثير من مجتمعاتنا ملتزمين بها، وأحد أساليبها: - قراءة "سورة يس واحد وأربعين (41) مرة " لقضاء الحاجات إما قراءة فردية أو يجتمع عدد من الأشخاص ويتقاسمونها . - أو قراءة "سورة يس" مع تكرار بعض آياتها بعدد محدد والدعاء بعد تكرار الآية بدعاء محدد. - أو الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بصيغة معينة بعدد محدد (عشرة آلاف مرة مثلا) إما فردية أو يجتمع عدد من الأشخاص ويتقاسمونها. - أو قراءة سور معينة من القرآن الكريم، وتكون باجتماع عدد من الأشخاص وتوزيعها عليهم بحيث يقرأ كل واحد منهم جزء معين. والكثير ممن ناقشتهم بعدم صحة ذلك أو إنها ليست سنة متبعة عن الرسول صلى الله عليه وسلم فيدافع عنها بشدة وأن لها نتائج أكيدة ومجربة.

الجواب:


الحمد لله
ما ذكرته من قراءة سورة يس بعدد معين ، أو قراءة غيرها أو الصلاة على النبي صل الله عليه وسلم بعدد معين ، جماعة أو فرادى ، بغرض قضاء الحاجات وتحقيق الرغبات ، كل ذلك لا أصل في الشرع ، وهو من المحدثات ، وقد قال صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ أَحْدَثَ فِي أَمْرِنَا هَذَا مَا لَيْسَ فِيهِ فَهُوَ رَدٌّ ) رواه البخاري (2697) ومسلم (1718).

والمقرر عند أهل العلم أن العبادة لابد أن تكون مشروعة بأصلها ووصفها وزمانها ومكانها ، وأن التزام الأعداد والكيفيات والهيئات التي لم يقم عليها دليل من الشرع ، يعتبر من البدع .

قال الشاطبي رحمه الله : " فالبدعة إذن عبارة عن طريقة في الدين مخترعة ، تضاهي الشرعية ، يقصد بالسلوك عليها المبالغة في التعبد لله سبحانه ... ومنها التزام الكيفيات والهيآت المعينة ، كالذكر بهيئة الاجتماع على صوت واحد ، واتخاذ يوم ولادة النبي صلى الله عليه وسلم عيدا ، وما أشبه ذلك .

ومنها التزام العبادات المعينة ، في أوقات معينة ، لم يوجد لها ذلك التعيين في الشريعة ، كالتزام صيام يوم النصف من شعبان ، وقيام ليلته " انتهى من "الاعتصام" (1/37-39).

وكون العمل اعتاده الناس وتوارثوه ، أو كان يترتب عليه بعض النتائج ، لا يدل على مشروعيته ، بل توزن الأقوال والأعمال بأقواله وأعماله صلى الله عليه وسلم ، فما وافق منها قبل ، وما خالف رد على صاحبه كائنا من كان .

ويقال هنا : لو كان هذا العمل خيرا لسبقنا إليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه ، لاسيما مع وجود المقتضي لذلك ، فقد تعرض كثير من الصحابة للأذى والظلم ، ولم يثبت عن واحد منهم أنه فعل ذلك ولا أرشدهم إليه صلى الله عليه وسلم .

والخير كلم الخير في اتباع من السلف ، والشر في ابتداع من خلف .

والحاصل أنه يتعين البعد عن هذه المحدثات ، والاكتفاء بما هو مشروع من الأدعية والأذكار التي جعلها الله سببا لقضاء الحاجات وتحقيق الرغبات ، قال تعالى : ( أَمْ مَنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلا مَا تَذَكَّرُونَ ) النمل/62 ، وقال : ( وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ ) البقرة/186

وروى الترمذي (3475) وأبو داود (1493) وابن ماجه (3857) عَنْ بُرَيْدَةَ الأَسْلَمِيِّ قَالَ سَمِعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلا يَدْعُو وَهُوَ يَقُولُ اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَنِّي أَشْهَدُ أَنَّكَ أَنْتَ اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ الأَحَدُ الصَّمَدُ الَّذِي لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ . قَالَ فَقَالَ : ( وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَقَدْ سَأَلَ اللَّهَ بِاسْمِهِ الأَعْظَمِ الَّذِي إِذَا دُعِيَ بِهِ أَجَابَ وَإِذَا سُئِلَ بِهِ أَعْطَى ). وصححه الألباني في صحيح الترمذي .

وروى الترمذي (3544) وابن ماجه (3858) عَنْ أَنَسٍ قَالَ دَخَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَسْجِدَ وَرَجُلٌ قَدْ صَلَّى وَهُوَ يَدْعُو وَيَقُولُ فِي دُعَائِهِ اللَّهُمَّ لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ الْمَنَّانُ بَدِيعُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ ذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَتَدْرُونَ بِمَ دَعَا اللَّهَ دَعَا اللَّهَ بِاسْمِهِ الأَعْظَمِ الَّذِي إِذَا دُعِيَ بِهِ أَجَابَ وَإِذَا سُئِلَ بِهِ أَعْطَى ) وصححه الألباني في صحيح الترمذي .

والله أعلم .



الإسلام سؤال وجواب

 
 

 

عرض البوم صور نونو  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم المنتدى الاسلامي
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:20 PM.

للاعلان لدينا اضغط هنا

حواء

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية